الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

اخبار أوروبا

2 دقيقة وقت القراءة ( 348 كلمة )

حاخامات الحكومة العراقية / مديحة الربيعي

يتضح يوما بعد يوم, دور المسؤول, أياً كانت صفته وزيراً أو رئيس وزراء أو نائباً في البرلمان, في ضرب مصالح الشعب العراقي, والسعي لسرقة أمواله بشتى الوسائل والطرق, ولم يتركوا طريقا يحقق مصالحهم ألا وسلكوه, حتى لو تطلب ذلك أن يتحالفوا مع الشيطان.
أفعالهم هذه تذكرنا بتصرف الحاخامات, وهو أسمٌ يطلق على من يمثل السلطة الدينية داخل المجتمع اليهودي, إلا أن دورهم في الحقيقة, يذهب إلى أبعد من ذلك بكثير فهم أصحاب حظوة في السلطة, ولهم تأثير منقطع النظير, على الحكومة اليهودية فهم في الحقيقة زعماء في السياسة, أكثر من كونهم زعماء في الدين, كان لهم الدور الكبير في إلحاق ألاذى بالشعب الفلسطيني.
معظم المجازر التي حدثت في فلسطين, ولازالت تحدث للحاخامات, دورٌ كبير في بصمة واضحة فيها, ولهم دور كبير كذلك في تحشيد اليهود, وتغذية أفكارهم بالكره ضد العرب بشكل عام, وضد ألاسلام بشكل خاص, وذلك من خلال فتاواهم  التي لها عظيم ألاثر في نفوس اليهود, وبذلك فهم ليسوا أكثر من مجرد لصوص قتلة باحثين عن المصالح, يعملون على تغذية العنف, وألحاق الاذى بالأبرياء وتحقيق ألارباح وسرقة الحقوق.
يشبه دور معظم الساسة, في العراق دور الحاخامات اليهود, إلا إن الفرق بينهم وبين الحاخامات إنهم يضربون مصالح شعبهم , أما الحاخامات فهم يضربون مصالح العرب , والشعب الفلسطيني بأعتبارهم  أعداءاً لهم, أما من يحكمون العراق  فهم يتعاملون مع أبناء شعبهم, ومنذ آن تسلطوا على رقاب هذا الشعب المظلوم, بعد فترة طويلة من المعاناة, تزيد على 35 عاماً, وبعد أن ظن الشعب الناس, أن الخلاص على أيدي الحكام الجدد وجد أن الوضع يزداد سوءا, ولا يختلف عن سابقه كثيراً.
شعاراتٌ زائفة وخطبٌ رنانة, والواقع يظهر عكس ذلك تماما, فلا يجتمعوا إلا على خراب, ولم يتفقوا, إلا على صفقةٍ فاسدة, أو سرقةٍ أشبه ما تكون بغنيمةٍ يتقاسمها حفنة من اللصوص, وكأنهم ذئاب تكشر أنيابها, حتى تتقاسم الفريسة, أمثال هؤلاء لايمكن أن يأتمنهم أحد على شعبٍ, أو وطن كل شيء أصبح ضمن صفقاتهم, النفط ,أرواح ألابرياء وألاطفال, سلاح الجيش.
فأصبح الوطن بالنسبة لهم, أشبه بصندوق كبير كل مافيه مباح , وهو ملك لهم, لايأبهون بصوت المرجعية, ولا بصوت الشعب, فحاخامات الحكومة العراقية باتوا يسرحون في أرض العراق , كما يسرح حاخامات اليهود في أرض فلسطين, فأفعالهم متشابهة, على الرغم من كون ثيابهم وصورهم مختلفة.
مديحة الربيعي

صدر أول، صدر ثاني وألف مثل الصدر يطلع / مفيد السعي
العراق اولا / رعد اليوسف - شبكة الاعلام
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 10 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://alarshef.com/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 03 آذار 2014
  5235 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال