الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

اخبار أوروبا

2 دقيقة وقت القراءة ( 355 كلمة )

ذمــمٌ مـلـوثــة / مديحة الربيعي

كثيرَاً مَا تتكرر على مسامعنا في وسائل الإعلام المختلفة، عبارات تتمحور حول المنجزات والمشاريع والخطط، ورصد المبالغ الضخمة والآليات والاستعدادات؛ وسينجز المشروع في الموعد المحدد، وستنجزه شركة من أرقى الشركات العالمية؛ والقائمة تطول من الوعود والمشاريع التي ما أن نسمعها نشعر إننا نعيش في الإمارات وليس في العراق، مع إن الفارق بيننا وبين الإمارات إن المسؤول لديهم ينجز من دون أن يتكلم، أما في العراق فالمسؤول يتكلم من دون أن ينجز.
أن الحديث عن المنجزات لا يأخذ من وقت المسؤول الموقر أكثر عشر دقائق ليتأنق؛ويظهر أمام الكاميرات ليتحفنا بإنجازاته، وكأنه الرجل الخارق وبمجرد أن أمطرت السماء؛ غرقت بلاد الرافدين وكأنها تواجه إعصارا من أعاصير ايطاليا أو كندا لا مجرد أمطار عادية، بل أن حتى اعصار ايطاليا الأخير تسبب بوفاة 14 شخصا، أما الأمطار في العراق تسببت بمقتل 28 شخصاً.
ليتضح للجميع مدى المنجزات المذهلة التي حرص الساسة كثيراً بأن يتحدثوا عنها في كل القنوات،ورغم إن كلمة أحدهم عن أي مشروع لم تتجاوز عشر دقائق إلا أنها كلفت البسطاء جهود سنين طويلة غرقت مع أول زخة مطر وكلفت البعض حياتهم أيضاً، وما يثير الدهشة والاستغراب هو الوقاحة والوجوه القبيحة المكشوفة التي ما زال بعض الساسة في العراق يواجهون الناس بها ويتحدثون في القنوات الفضائية عن تلافي الأزمة وإلقاء اللوم على المواطنين باعتبارهم مساهمين في غرق البلاد!.
ولم يتطرق أحد منهم إلى المشاريع هذه المرة بل إن معظم الأحاديث تدور حول الخصوم السياسيين والإعمال التخريبية للمجاري، ولم يشمل الحديث المشاريع المنتظرة التي على ما يبدو انها على الورق فقط، وغرقت هي الأخرى كما غرقت البلاد بأكملها، إما المخصصات التي رصدت لها فهي الوحيدة التي لم تغرق؛ إذ أنها تقبع بأمان في بنوك سويسرا التي غصت بأموال وحقوق البسطاء، ممن يقنطون بيوتاً طينية ذابت تحت المطر وانهارت على رؤوس ساكنيها.
ربما ينتظر البعض من ذوي البدلات الأنيقة والذمم الملوثة،أن تشرق الشمس بعد يومين أو ثلاثة،وتتبخر أمطار الشتاء ليعودوا مجدداً لإطلاق وعود جديدة ستتبخر هي الأخرى؛ وتبدأ صفحة جديدة من الأكاذيب والمشاريع الوهمية، وتضاف إليها وعود وهمية أخرى بالتعويضات علماً إن المتضررين من أمطار العام الماضي لم يحصلوا على أية تعويضات، والى ذلك الوقت تضاف خسائر جديدة للخسائر القديمة ويبقى الفقراء يفترشون الأرض ويلتحفون السماء، فيما يبادر ذوو الكروش المتخمة لإجراء لقاءات على الفضائيات للحديث عن مشاريع ليس لها وجود إلا على الورق.

قضايا حمورية / عبد الجبار الحمدي
ومضات : فلول ! / د. طه جزاع
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 10 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://alarshef.com/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 06 كانون2 2014
  5427 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال