الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

اخبار أوروبا

3 دقيقة وقت القراءة ( 540 كلمة )

لماذا أسقطنا النظام البعثي إذاً؟

أمس، الجمعة الثامن من تموز 2011، كان يوماً رائعاً رائقاً في العاصمة  بغداد وفي بلاد الرافدين كلها.. سماؤه كانت صافية وشمسه ساطعة.. حره يُطاق  وغباره يُحتمل.. الناس كانوا خلاله على خير ما يرام، والأوضاع العامة لم  يكدّر صفوها أي شيء.

هذا من وجهة نظر “العراقية” وسواها من قنوات التلفزيون الحكومية والسائرة في ركاب الحكومة، فبغداد العاصمة والعراق كله لم يشهدا أمس حادثاً يزعج مسؤولي هذه القنوات لكي يأمروا مرؤوسيهن ببث خبر عنه. والحادث الذي وقع بالقرب من ساحة التحرير أمس وانتهى بتعذيب ستة شبان تعذيباً مبرحاً لا يستأهل حتى إشارة خاطفة إليه حفاظاً على صفو هذا اليوم وهناء الناس فيه. ولو كان مثل هذا الحادث قد وقع في البحرين أو السعودية، مثلاً، لتراوح ترتيب الخبر الخاص به بين الأول والثالث في نشرات الأخبار في هذه القنوات، ولتكرر بثه مع لقطات أرشيفية على رأس الساعة حتى صباح اليوم التالي. فاعتقال ستة متظاهرين واختطافهم من سيارة نقل عام (كوستر) على أيدي عصابة مسلحة من 16 شخصاً بملابس مدنية بقيادة شخص يكنى بـ”الحجي” وتعذيبهم على مدى ساعتين، ما كانت فضائية “العراقية” وسائر قنوات حكومتنا العراقية والسائرة في ركاب الحكومة ستهمله وتسكت عليه لو حدث في البحرين أو السعودية مثلاً.. ما كانت هذه القنوات ستكتفي ببث معلومة الاعتقال والتعذيب، بل كانت ستضيف التعليق المُندد والتحليل المُستنكر عبر البرامج الحوارية. وكيف لهذه القنوات أن تسكت على اضطهاد إخوة في الدين والمذهب، ولو كانوا في البحرين والسعودية.
أمس اعتقلت عصابة مسلحة من 16 شخصاً بالملابس المدنية بقيادة “الحجي” ستة شبان عراقيين بعدما اشتركوا في تظاهرة ساحة التحرير.. أُختطفوا من سيارة (كوستر) ووُضعوا في سيارة مشابهة وعُذبوا تعذيباً شديداً داخل هذه السيارة طوال ساعتين (تفاصيل القصة في مكان آخر).. شخصياً رأيت واحداً منهم بعد إطلاق سراحه مباشرة.. كان يتلوى من شدة الوجع ولا يستطيع الثبات على الكرسي الذي أُجلس عليه ولو لدقيقة واحدة.. وقفت عنده وقتاً قصيراً وهو يروي  القصة للزملاء، وفي مرتين سمعته يكرر القول “نفس أساليب أمن النظام البعثي”.
مشهده وهو يتلوى ويتأوه وعبارة “نفس أساليب النظام البعثي”، أعادتني إلى تجربة شخصية قاسية مماثلة تماماً كانت لي مع أمن النظام البعثي.. كان ذلك في ربيع العام 1970 عندما داهمت البيت الذي كنت أسكن فيه في حي الحيدرخانة ببغداد مجموعة من ثلاثة أشخاص.. قدموا لي أنفسهم في الحال بأنهم من الأمن العامة وانه مطلوب مني مرافقتهم.. نقلوني معصوب العينين بسيارة فولكسفاغن إلى مبنى لم أعرفه في البداية ولكنني عرفت لاحقاً انه قصر النهاية.. هناك تواجهت مع المجرم ناظم كزار أكثر من مرة بعد “حفلات” تعذيب جعلتني في كل مرة أتأوه وأتلوى لساعات كالشاب الذي رأيته لبعض الوقت أمس.. ربما كان هناك بعض الاختلاف الشكلي في تعذيب جلاوزة قصر النهاية لي قبل أربعين سنة وتعذيب العصابة الأمنية أو الاستخبارية لـ”العراق الجديد” لمتظاهري ساحة التحرير أمس.. أولئك استخدموا الصوندات والسجائر المشتعلة وسواها وهؤلاء استعملوا أخماص البنادق وحرابها، لكن الجوهر هو هو والنتيجة هي هي: قمع سافر وحشية ضارية وعدوان صارخ على إنسانية الإنسان وكرامته وحقوقه، وأوجاع جسدية فظيعة وآلام نفسية مبرحة.. رضوض في العظام الداخلية وكدمات في الوجه والبطن والظهر والرجلين وسواها.
لكن ثمة فرقا كبيرا في التهمة الموجهة، فلم يجرؤ ناظم كزار وجلاوزته على اتهامي بما يُشينني .. كانت التهمة التي لم يستطيعوا إثباتها لعدم وجود أدلة قاطعة عليها، أنني شيوعي، أما العصابة الأمنية لـ”العراق الجديد” فلم تتوان عن توجيه تهمة مشينة إلى الشبان الستة المتظاهرين ضد الإرهاب والفساد والمحاصصة، وهي تهمة العلاقة باغتيالات كواتم الصوت!!
إذا كان أمن “العراق الجديد” أسوأ من أمن النظام البعثي لماذا أسقطنا ذلك النظام إذاً؟

( السياسة كالنجاسة )
هل الجهل هو سبب الأزمات في العراق الديمقراطي؟
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 10 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://alarshef.com/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 10 تموز 2011
  5170 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال