الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

اخبار أوروبا

2 دقيقة وقت القراءة ( 378 كلمة )

هل سنرى سياسيا ينتحر؟!!

يتخلى السياسيون عن احاسيسهم ، ويصمون آذانهم، ويغمضون عيونهم، لكي لايسمعوا انين الناس وصيحاتهم وشتائمهم وهم يلعنون اللحظة التي ذهبوا فيها الى صناديق الاقتراع ليقولوا (نعم) لساسة لايخافون من الله ولا يستحون من عباده !!

لو كان ثمة من هو غيور ، او يستحي من وعد قطعه للناس ولم ينفذه لاختار الاستقالة او الانتحار!

بالمناسبة لماذا لم نر سياسيا واحدا احتج على مايجري فاعلن على رؤوس الاشهاد انه نادم على مشاركته في عملية سياسية مخجلة، وانه يرفض ان يمشي بين الناس مطأطأ راسه خجلا مما يجري لذلك فانه اختار ان يعود الى صفوف الجماهير ، ويشاركهم نقمتهم وجوعهم وبؤسهم ، ويقول لهم بصراحة لاتحتمل التاويل: لاتنخدعوا بعد الآن ، ولا تذهبوا الى صناديق الاقتراع فان الديمقراطية التي ينادي بها ساستكم ، ويدعونكم للمشاركة فيها انما هي كذبة غدت مفضوحة ، وهي ليست سوى افيون يراد منه تخدير الناس، واصابتهم بحالة من العمى السياسي، وايهامهم بان الامل قادم، والرفاهية متحققة مادام الاستبداد قد ولى والمظلوميات قد انتهت !!

قد نجد لهم العذر اذا تاخروا في تشكيل الحكومة ، لكننا لايمكن ان نجد تفسيرا لقولهم ان تاخير تشكيل الحكومة لثمانية اشهر او سنة هو امر طبيعي ، ولا يمكن ان نصدق ان ساسة يدعون انهم انتخبوا من الشعب ،ويعملون من اجله ، وهم في الوقت عينه يدعون كذبا وزورا ان العراق يتقدم، وان الامن يستتب ، وان التنمية لم تتوقف بينما يقرأون و نقرأ احصاءات حكومية تقول ان عدد الذين قتلوا بكواتم الصوت خلا ثمانية اشهربلغ اكثر من 600 مواطن ، وان مئات آخرين يقتلون شهريا غيلة او تفخيخا او تعذيبا !

لماذا لم نر نائبا واحدا ارتفع في داخله منسوب الغيرة الوطنية فانتفض رافضا ان يستلم راتبه وراتب افراد حمايته ومخصصات السيارة المصفحة والسكن باعتبار انه طيلة الاشهر الثنمانية التي اعقبت انتخابه نائبا كان فيها بلا عمل، وكل مايفعله انه يتنقل بين الدول ويبحث عن العقارات المناسبة في هذه العاصمة او تلك لشرائها ثم ينفخ اوداجه في الفضائيات وهو يتحدث عن الوطن المنكوب به وبامثاله !

الكثير من ( ممثلي الشعب) يتمنون ان يستمر الحال على ماهو عليه الى زمن غير منظور لكي لاتتصدع رؤوسهم في اجتماعات لاطائل من ورائها سوى الصراعات والتنابز بالالقاب!

هل سنحتفل ونحتفي ذات لحظة بنائب اعلن استقالته احتجاحا ، او آخر اختار الموت انتحارا ليقول لمن انتخبوه انه لايستحق اصواتهم ، ولا نبلهم ، ولا وطنيتهم التي هي اسمى من وساخات السياسة والاعيبها؟؟!!

 

ما يجري في العراق.. سياسة ام سوق نخاسة؟!
رأي في النكات العنصرية
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 10 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://alarshef.com/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 26 تشرين1 2010
  7472 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال