الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

اخبار أوروبا

2 دقيقة وقت القراءة ( 354 كلمة )

هذا ما فعلوه بالعراق منذ عام 2003! / مديحة الربيعي

من الواضح أن الرؤوس الفارغة التي تتحكم بالمشهد السياسي لا تسمع سوى صدى صوتها, رؤوساء الكتل وصراعهم المحموم على الكراسي, كأنهم ديكة متصارعة تقاسموا كعكة طبخها بأحتراف بول بريمر, ورضوا بدستور كتب على العراق التقسيم والمحاصصة,  وصار كل كيان دولة داخل دولة, أمتيازات وأستحقاقات ووزارات وكأنهم جنهم إذا ما سُئلت هل أمتلأت فتقول هل من مزيد!

هذا هو الواقع المفروض والمواطن بين خيارين كلاهما مر , أذا تحدثت فأنت بعثي حتى لو تفنن صدام وحزبه بثرم أهلك وأبناء عشيرتك, وأذا رضيت بالواقع والتزمت الصمت فما عليك سوى أن تتجه لدائرة الطب العدلي لأستلام جثمان ذويك من الشهداء الذين مزقتهم الانفجارات, ولن تستلمهم حتى تدفع 40 الف لوزارة الصحة كأجور فحص, للتعرف على بقايا الشهيد! ثم تدفع مصاريف أبنك على الجبهة فالحشد بلا رواتب (والكراوي على اهل المقاتل)!

جيوش العاطلين عن العمل تعج بها شوارع بغداد وعموم المحافظات, فالمقاهي قد امتلأت بالرواد من الخريجين, وحملة الشهادات يحزمون حقائبهم بعيدا عن بقايا وطن, وفرقاء المشهد السياسي تتجاور شركاتهم وقصورهم في بغداد ولندن, فبينما تفرقهم طاولة السياسة, تجمعهم المصالح والقصور والبنوك.

الفساد الإداري ينخر أروقة الدولة, بل قد أوشك على الأنتهاء منها, فالمدراء التابعين للكتل والأحزاب قد أختنقت بهم الوزرات, مثلما أختنقت البنوك بثرواتهم, وأختنق المواطن وضاق ذرعا  بحكام  يتفننون بإذلال شعبهم.

معظم المدراء وحاشيتهم غير قابلين للتغير, الا بعد أن يتنحى الوزير التابع لكتلة ما ويستلم وزارة أخرى في الانتخابات المقبلة, فالوزير والمدير ومساعد المدير تابعين لحزب واحد وكتلة واحدة, والبيع والشراء يتم بصفقة واحدة, والا فأن العملية السياسية لن تسير بشكل صحيح, وأذا لم ينتقل كل هؤلاء  لوزارة أخرى سيغضب الشركاء في الواقع السياسي, وتتوقف العملية السياسية العرجاء عن العمل, لتصاب بالشلل والعمى كما هوحال الطغمة التي تمسك برقاب العراقيين وتجيد حصد أرواحهم!

سياسية تكميم الأفواه هي الأخرى قائمة على قدم وساق منها بطرق قانونية, بين مطرقة هيئة الأعلام والاتصالات, ومنها ماهو (جوة العباية) فسيارتين وبضع رصاصات كفيلة بإخماد الاصوات!

في حديث بين دار في مجلس الشاعر ابو افراس الحمداني بين أثنين من الفقهاء, " ثما ماذا يا أبا اسحق؟ ثم يزيلون الكناسة القديمة, ويأخذون مساليب الحكم" تلك هي بأختصار قصة الكرسي العقيم, الذي يحصد أرواحنا من زمن اخو هدلة وأهلنا في المعتقلات مرورا بالعتاة الجدد  ومافعلوه من 2003 وحتى الآن, سؤال لكل من يهمه أمر العراق  متى تزيلون الكناسة القديمة؟

أميرةُ السواحلِ / مرام عطية
قليل من الالم / علي العبودي
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 11 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://alarshef.com/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 25 أيار 2016
  5448 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال