الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

اخبار أوروبا

2 دقيقة وقت القراءة ( 320 كلمة )

مشاهدات(10) / غزوان العيساوي

يمشي ببطء ومعه ثلاثة أطفال صغار لا يقوى على متابعتهم ليلجأ إلى الاستراحة قليلا في أحد المواكب الموجودة على طريق يا حسين ويدع الأطفال تلهوا قليلا ثم يجمعهم ليبدأ من جديد ,صاحب شيبة جميلة ووجه -رغم تعريات السنين- مازالت علامات الإيمان تدل عليه وبين الحين والآخر تتلألأ دموعه على خديه وهو يردد كلمات (ديروا بالكم بويه, تعال لهنا بويه, لا تتاذه بويه), ويراقبهم وسط الزحام.
لم أره فقد صوابه معهم لأنه يعاملهم برفق كبير ويقبلهم بين فترة وأخرى وهم يصرخون "جدو" نريد ماء نريد طعام وبالفعل يقوم بجلب ما يريدون لهم, شوقني ذلك المنظر والتصرف لأن انتظر وأراقب هذا الرجل الكبير ما ورائه من قصة, المسافة كانت بيني وبينه قريبه جدا لذلك اسمع كل التفاصيل التي تدور بينه وبين الأطفال, وبعد فترة وفي الزحام الحاصل لم أر ذلك الرجل ودخلت إلى أحد المواكب لأستريح وإذا بي أجده أمامي هو والأطفال جلست بقربه لأسمع ما يقول لهم
يقول: أبنائي أنتم صغار وأنا رجل كبير وقد ذهبوا أبائكم إلى الحسين عليه السلام وأنا اليوم أريد أن أوصلكم إلى الحسين رد طفل منهم وقال : جدو عندما نصل إلى الحسين سوف أجد أبي هناك لأنني تعبت أريد أن أشكو أليه أن الطريق متعب جدا لماذا ذهب كل هذه المسافة ليتعبنا بالوصول أليه.
انتبه الطفل الآخر وقال: جدوا ذا وصلنا إلى الحسين قل للحسين بأننا اشتقنا إلى والدي ليعطيه أجازة ويعود معنا إلى البيت لان والدتي تنتظره واشتقت لان أنام في حضنه.
الطفل الثالث أصغرهم سنا قال: جدو هيا لنذهب بسرعة لان والدي ينتظر
أجهش الرجل بالبكاء وضم الأطفال إلى صدره وهو يتحسر بحرقة ويقول أن والدك ووالدك أنت لايستطيع الرجوع معنا لأنه مع الحسين في الجنة وسوف يأتي اليوم لنذهب أليه. وأراد الذهاب أوقفته وقلت له : حاج ممكن سؤال ؟
قال: تفضل
قلت : ما قصة هؤلاء الأطفال ؟
قال : هؤلاء أحفادي وقد استشهد أب هؤلاء الاثنين في إحدى المعارك مع داعش وأب هذا الطفل استشهد بعده بشهر وكتب أبنائي في وصيتهم علموا أولادنا حب الحسين(ع) وأنا أنفذ وصيتهم .

 

من حسينية إلى مسبح نسائي النجف تنهض من جديد / غزوا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 10 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://alarshef.com/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 10 تشرين2 2017
  3378 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

كلما مررت من إمام سيطرة للتفتيش اقرأ العبارة الازلية (لاتخشى الشرطة إن لم تكن مذنبا )فأحس
137 زيارة 0 تعليقات
إنّه الصديق الراحل (عاطف عباس).. إنسان غير كُلّ النّاسِ.. مُتميزًا ومتفرّدًا بما حَباه الل
428 زيارة 0 تعليقات
بلاد الرافدين تعاني من شح المياه !!‎إنها مفارقة مبكية وتنذر بخطر قادم .. ‎بعضهم المحللين و
2959 زيارة 0 تعليقات
فيها ولد أبو الأنبياء ‎النبي إبراهيم وبها انطلقت حضارة [ العُبيَد ] وعلى ارضها قامت الح
330 زيارة 0 تعليقات
 لم تعد الموضة تقتصر على قصَّات الشعر والملابس والاكسسوارات بل تعدتها الى  الأفك
5084 زيارة 0 تعليقات
" العهر في زمن الدعاة " خارج بناء أسطواني الشكل تقف طفلة كوردية فيلية شبه عارية وبلا ملامح
4619 زيارة 0 تعليقات
الكاتبة سناء حسين زغير   سقط نصف العراق بيد داعش القوات الأمنية انهارت بجميع صنوفها ب
344 زيارة 0 تعليقات
ذات قيظ، تسابق نصر الدين جحا مع رفاق له، ولأن الطريق كانت وعرة وطويلة، أجهد المتسابقون حمي
2753 زيارة 0 تعليقات
ويبقى العربي الفلسطيني ممتلئا من الروح المقاوم مهما فعلت أبالسة القرن وشياطينه فمكتوب أَنْ
1378 زيارة 0 تعليقات
يوم المرأة العالمي في الثامن من آذار--- زهرة وأبتسامة وحبتحية أجلال وأكرام وحب وتقدير لتلك
2865 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال