شبكة الاعلام في الدانمارك زيد الحلي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

موقف لا أحسد عليه !! / زيد الحلّي

بين مدة وأخرى اجد نفسي في موقف لا احسد عليه ، مثل زعل صديق دون مسوغ او عجز في تلبية طلب ، صاحبه يعتقد انني قادر على انجازه او عتب اسمعه من قريب لأنني لم اسأل عنه ، او رأي كتبته ففسره الاخرون عكس ما اهدف اليه ، او كلمة بريئة خاطبت بها زميلة فتم تفسيرها ضد مضمونها الانساني وغيرها من المواقف التي من المؤكد ان الكثيرين مروا بمثلها . أعرفُ ان ما افكر به ليس بالضرورة هو الصحيح بل ربما هو على رأس الاخطاء في رأي الاخرين ، كما ارى ان ما يبدر من الاخر اجده شجرة بلا ثمر وهواء
متابعة القراءة
  103 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
103 زيارة
0 تعليقات

إلى وزير الصحة المختص بمرض السكري !! / زيد الحلي

لم يدر بخلد مرضى السكري في العراق ، ان اول وزير للصحة في وطنهم مختص بمرض السكري، هو د. جعفر صادق علاوي ، سيخذلهم ، في اول امتحان له عبر اشهر قليلة من استلام مسؤوليته الوزارية ، ففي بداية السنة الحالية ، فوجئ مرضى السكري ، عند توجههم لاستلام حصصهم الشهرية ، المؤشرة في دفاتر الامراض المزمنة ، ان ( الانسولين ) و حبوب المساعد (جلوكوفاج) انحدر الى دون النصف ، بحيث ان المريض الذي كان استحقاقه ثلاث عبوات ، استلم عبوة واحدة فقط ، والحال نفسه مع ادوية السكرى الاخرى ! وبذلك ، تحول فرح مرضى السكري بتعيين د. جعفر
متابعة القراءة
  86 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
86 زيارة
0 تعليقات

مساهمو المصارف الأهلية .. صبراً !! / زيد الحلي

  نعترف ان الصحافة مقصّرة ، في التطرق لمعاناة ملايين المواطنين من مساهمي المصارف الاهلية ، لكن هذا التقصير ، ان شاء الله، سنعوضه لاحقا ، حيث اتفق اعلاميون في الصحف والتلفزيون والاذاعات ، على فتح هذا الملف المغلق منذ سنوات ، فليس من المنطق الانساني ان نجد أسراً عديدة فاضلة ، تعاني حاليا شغف العيش ، في حين ، انها وضعت اموالا في مصارف مجازة رسمياّ ، آملا في ارباح مناسبة تغنيها عن العوز ، فحصدت ترابا ( اسهم بعض المصارف اصبحت بسعر صمونة واحدة او اقل ) !.. وشخصياً ، اطلعتُ مؤخرا على تفاصيل البيانات المالية الفصلية للمصارف الاهلية
متابعة القراءة
  184 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
184 زيارة
0 تعليقات

أربعة أيام من سنتين! / زيد الحلي

اليومان الاخيران من السنة المنصرمة 2019 ومثلهما من السنة الجديدة 2020 قضيتهما في اربيل، في سفرة سياحية مع عوائل كريمة.. انطلقنا من بغداد فجرا.. الهدوء عم جو الحافلة بقيادة الخبير السياحي ” ابو مصطفى”، فالنعاس كان سيد الموقف.. وما ان دخلنا مدينة الخالص، حتى دبت اصوات بعض المسافرين تعلو شيئا وشيئا، تعلن عن انزعاجها من الاخاديد والتعرجات التي حفل بهما الشارع الحيوي الذي يربط بغداد بالمحافظات المتوجهين اليها، فقد لاحظنا مرارا ان حافلتنا اصبحت وجهًا لوجه مع شاحنة ضخمة، ترك سائقها مسار الرجوع المخصص له بسبب تلف الشارع، وعدم صلاحيته للسير، وتحول إلى مسار الذهاب، ولا ينتهي المشهد إلا بانحراف أحد
متابعة القراءة
  140 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
140 زيارة
0 تعليقات

كنتُ في بانوراما التحرير بعد الإستقالة / زيد الحلي

كنتُ وبعض من افراد اسرتي في ساحة التحرير ببغداد في اعقاب اعلان رئيس الوزراء استقالته ، وهي احدى اهم مطالب المتظاهرين التي نادوا بها ، لمستُ فرحا يلامس الروح .. ها هي اذن اصوات المواطنين التي هدرت محققة آمال جموع الناس الباحثين عن أمل في حياة حرة كريمة ، آمنة ! تجولنا بين خيام الساحة، ودرّنا حول مركزها وشوارعها بـ ( التكتك) .. استضافتني فضائيات ، والتقيت زملاء احبة ، شعور بالزهو انتابني ، وانا ارى وجوه المتظاهرين في ”  بانوراما التحرير” وهي تبتسم حد البكاء وعيون متسعة ، منبهرة ، اثناء السلام على بعضهم البعض ، متسائلين عن صديق عرفوه
متابعة القراءة
  114 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
114 زيارة
0 تعليقات

القانون مثل الموت لا يستثني أحداً! / زيد الحلًي

ليسمح لي الصديق المفكر د. عبد الحسين شعبان ، ان اجتزئ من قراءته المنشورة للمشهد العراقي الحالي ، في ضوء التظاهرات الشعبية ، حيث قال : ( إن الطبيعة العفوية للتظاهرات والصفة الاستقلالية للمحتجين هي حالة جديدة تعكس عمق الهوّة بين الأحزاب والتيارات والكتل السياسية، ولاسيّما الحاكمة والمشاركة من جهة، وبين الشارع الذي يضم الأغلبية الصامتة من المواطنين المستلبين والمطحونين والذين فقدوا الأمل في إمكانية إصلاح الأوضاع وتحسين ظروفهم المعاشية، من جهة أخرى ) لقد لخصت سطور د. شعبان ، واقع المشهد العراقي بكل دقة ، ووضعت الاصبع على موضع الالم ،ومكمن الداء الذي ادى الى هذا الحراك الشعبي غير المسبوق
متابعة القراءة
  140 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
140 زيارة
0 تعليقات

التظاهرات .. ايقونة الوطن / زيد الحلي

الوطن ، ايقونة الضمير الانساني ، وبدونه يبقى المرء يدور في حلقة من تيه ، وما جرى ويجري في ساحات وطننا الاشم ، العراق ، من تظاهرات سلمية ، اعتبرهُ صحوة وينبوعاً تدفقَ ، ليروي عطشا طال امده .. فمرحى لكل متظاهر سلمي ، وضع الوطن في ضميره ، وتوكل على الله ، نيابة عن الشعب بمجموعه . فالوطن هو صدى الانسان الغيور ،  هو صورته المرئية وغير المرئية ، وان الصادق في مشاعره الوطنية مع نفسه يجد صدى هذا الصدق في مسيرته وسلوكه وطموحاته ونبله ، فتراه يضع الوطن فوق أي اعتبار ، متحدياً الذين يعيشون في " ظلمة التملق
متابعة القراءة
  202 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
202 زيارة
0 تعليقات

إسم واحد يكفي .. هل تفعلها الحكومة؟ / زيد الحلي

  كشف الفاسدين ، الذين عاثوا في الوطن فساداً، وجعلوه عنوانا دولياً للخراب، كان ابرز المطالبات الشعبية في السنوات المنصرمة ، قبل ان يتوسع سقف المطالبات الجماهيرية بإسقاط الحكومة، ويتهاوى عشرات الشهداء وآلاف الجرحى، لكنها بقيت مجرد صراخ في واد بلا صدى ، في الوقت الذي كان ينبغي فيه على السياسيين، ان يبعدوا العتمة عن قلوبهم وأذهانهم، لأنهم بدون ذلك سيصابون حتما بالعمى، فيضيع عليهم الخيط والعصفور، ويدورون حول انفسهم، وبالتالي لن يروا ال شعب.. بينما المنطق يقول ان على من يتولى قيادة المجتمع والدولة ان يشعر أن هناك سلسلة بشرية ، وانه إحدى حلقاتها، وليس هو السلسلة بكاملها، وان يعوا
متابعة القراءة
  167 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
167 زيارة
0 تعليقات

ميادة المبارك ..صوت شعري يتحدث عن الغاطس الوجداني !/ زيد الحلي


يعرف الزملاء ، انني لم اجنح الى من يظهر فجأة في المشهد الثقافي ، شعرا او ادباً او فناً ... الخ ، انما اعمل وفق تراكم المعرفة من خلال المتابعة الدؤوبة لأعماله واستمرار تواجده ، وعطاءاته وتنوعها ، ونهجه .. وهذا ما سرت عليه منذ عقود .. والشاعرة الشابة " ميادة المبارك " لم تخرج عن هذا الاطار ، فمنذ اهدائها لي ديوانها ( لك .. تفاصيل المطر ) الصادر في دمشق العام 2018 ، اجدها تجتهد في الاطار الشعري ، وتسعى للمشاركة في المنتديات الادبية والمهرجانات الشعرية ، وتسجل في تلك المشاركات حضورا متميزا ، ومداخلات تنبئ بميلاد صوت شعري
متابعة القراءة
  450 زيارة
  0 تعليقات
450 زيارة
0 تعليقات

سرمك ظاهرة نقدية بإمتياز! / زيد الحلي

كتبتُ يوما ، ان ظاهرة الكاتب والناقد العراقي د. حسين سرمك ، ستبقى عصية على الدراسة ، والغوص في أعماقها ، فهي تتسارع في الإبداعات ، وغزارة في الانتاج ، وتفرد بالرؤى ، بحيث يصعب اللحاق بها ، او مسك ( بعض ) جوانبها .. كونها معجونة بالمرئي واللامرئي .. واظن انها في لاحق السنين ، ستكون مدارا لدراسات اكاديمية ، وعنوانا لمراكز ابحاث .. قد يتهمني البعض بأنني اكتب بعواطفي ، قبل قلمي .. ولهذا البعض ، ادعوهم ان يبحثوا في نتاجات الكاتب والناقد ، ثم يتحدثوا بضمير نقي عن د. حسين سرمك .. صدر له في النقد 32 كتابا
متابعة القراءة
  225 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
225 زيارة
0 تعليقات

أبو الطيب المتنبي .. العراقي المهمل ! / زيد الحلي

لا زال الحديث عن قضاء النعمانية ، يجرني الى جوانب اخرى ، ربما هي الجانب الاكثر اهمية ، فبعد ان تناولت في عمودي الاسبوع الماضي قضايا سوء الخدمات التي تعانيها المدن التي مررت بها ، وصولا الى النعمانية ، اعود هذا الاسبوع الى قضية اساسية، لا تتعلق بهذا القضاء الجميل فقط ، انما تشمل العراق والوطن العربي برمته، وهي الاهمال الكبير لمرقد شاعر شعراء العرب (ابو الطيب المتنبي) العراقي الاصيل، ابن الكوفة الذي استنشق هواء بغداد سنوات عدة ، وانتهت حياته مقتولاً على تربة النعمانية .. فهذا الشاعر الذي اعجز عن وصفه كونه نادرة زمانه ، وأعجوبة عصره ، ينام نومته
متابعة القراءة
  217 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
217 زيارة
0 تعليقات

مصطفى أمين في عطلة العيد ! / زيد الحلي

دائما اتساءل ، لماذا نحن من الافراد والدول التي لا تذكر مبدعيها ، او تستذكرهم إلا في مناسبات ” يتيمة “؟ .. والامر ذاته ، نجده في وسطنا الصحفي والاعلامي ، فلا نأتي على ذكر اصحاب الاقلام المهمة ، وشخصيات المبادرات في مشوارها الفني باستثناء اشارة هنا ، او هناك ، دون الغوص في الفحوى والمضمون .. وهذا قصور ، نسجله على انفسنا ، واتمنى ان يكون القادم من الايام والسنين اكثر وفاء لمن اعطوا ، فطواهم النسيان ..  عطلة العيد كانت اربعة ايام ، ثم اضافت لها ” اقدار” العطل التي نعرفها فأصبحت عشرة ايام ، بعضنا استغلها في السفر
متابعة القراءة
  194 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
194 زيارة
0 تعليقات

ارفض هذا القرار ! / زيد الحلي

عجيب امر الحكومة العراقية ، فقبل خمسة اشهر منصرمة ، اكدت انها لا تؤيد وجود مفتشين عامين في الوزارات ، كون تجربتهم لم تفض الى القضاء على الفساد المالي والاداري ، بل ان بعضهم ، كان مساعدا على الفساد .. واليوم ، تصدر امرا ديوانيا مثيرا للاستغراب ، بتدوير المفتشين العموميين الحاليين ، فاستبدل زيد بعمر! وزاد من الموضوع غرابة ، ان تشمل في امرها الديواني ، تعيين مفتشا عموميا لأهم مرفق سيادتي ، هو بيت المال العراقي ، واعني به البنك المركزي العراقي ، رغم ان البنك هيئة مستقلة ، وغير مسموح بتدخل اي شخص او الحكومة بعمله وسياسته النقدية
متابعة القراءة
  266 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
266 زيارة
0 تعليقات

ماذا إقترحتُ على د. برهم صالح ؟ / زيد الحلي

  وجدتها فرصة مناسبة، وانا وجها لوجه مع رئيس الجمهورية د. برهم صالح، ظهر الخميس الماضي، ان اطرح موضوعا، في غاية الاهمية يخص الصحافة العراقية، التي بدأت تنحسر يوما بعد يوم، وتتقلص صفحاتها بين مدة واخرى ، وبعضها آثر الانسحاب بهدوء، من ساحة الاصدار اليومي، بعد ان سحقت الاخضر واليابس من مدخرات اصحابها او رؤساء التحرير، وزادت مساحة وحجم البطالة بين الزملاء الصحفيين .. بسبب استئثار (صحيفة او اثنتين او ثلاثة فقط) بمعظم الاعلانات الرسمية ا و الترويجية، لاسيما تلك تصدر عن الوزارات والهيئات والمؤسسات غير المرتبطة بوزارة، وترك الصحف الاخرى في موقع المتفرج..!  اقترحتُ على السيد الرئيس، وسجل اقتراحي في
متابعة القراءة
  273 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
273 زيارة
0 تعليقات

أمانة بغداد .. رأيكم لطفاً ! / زيد الحلّي

الحديث الرئيس هذه الايام ، عند المواطنين الذين يقطعون شارع ” صلاح الدين ” متوجهين الى شارع المطار ، لاسيما من سكان العامرية والخضراء وحي الحسين ، وغيرها ، هو استغرابهم من الحال الذي وصل اليه هذا الشارع ، الذي انتهت من ترميمه واكسائه امانة بغداد ، قبل اسابيع فقط ، ثم عاد ت الية الاخاديد ذاتها ، بل أكثر ، خصوصيا المنطقة التي تقابل كلية الرشيد ، وتقاطع دور الضباط / حي العامل .. ترى : ماهي الاسباب التي ادت الى ” خراب ” الشارع ذاته بعد مدة قصيرة جدا من اصلاحه .. ومن هو مسؤول عن ذلك ؟ ننتظر
متابعة القراءة
  282 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
282 زيارة
0 تعليقات

رسالة في العلن إلى الأصدقاء !! / زيد الحلّي

لا اقول جديدا ، حين اذكر ان الماء الراكد لا ينشئ نهرا ، فمن البديهي ان ميزة الأنهار هو تدفق موجاتها ، وتجدد مياهها ، حتى تستمر عذوبتها الذائبة في نقائها .. والأمر نفسه مع الأصدقاء ، ففيهم من يدعي الصداقة الحقة ، فيما هو مثل ماء راكد ، يتحرك حينما تستجد له حاجة عندك ، وفيهم من يتصيد المناسبات ، مؤكدا انه نهرا ، رقراقاً ، لكنه سرعان ما يعود الى طبيعته ، صحراء ، يملأ دواخله اليباب ، حين تنهي المناسبة ، وفيهم ، من يمنحونك هواء عليلاً ، لأنهم شدو نهر عذب في جريانه ، همه السؤال عنك
متابعة القراءة
  292 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
292 زيارة
0 تعليقات

قرار لم انجح في اتخاذه / زيد الحلي

عزمتُ قبل بدء عطلة عيد الفطر المبارك ،على عدم القراءة ، وقررتُ ان تكون ايامها ، اوقات سعد للدماغ والعين والنفس ، لكن هذا العزم وهذا القرار تبخر في اليوم الثاني من العطلة ، فما ان وقع نظري على مكتبتي البيتية حتى اسللته منها، حين مررتُ على عنوان لكتاب اثير الى نفسي ، بل هو اقرب المقربين الى ذائقتي واهتماماتي ، بأفكاره واسلوبه وعقلانية ما يحتويه .. الكتاب هو ( حياتي ) والكاتب هو ” احمد امين “.. الذي يُعد من رواد التنوير الإسلامي و واحداً من أبرز الشخصيّات الأدبية في المجال الأكاديمي، ولد العام 1889 وتوفي العام 1954 وابيه الشيخ
متابعة القراءة
  353 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
353 زيارة
0 تعليقات

شعار دائرة التقاعد: (.. السخي حبيب الله) !! / زيد الحلّي

نداء الاستجداء الشهير (من مال الله .. والسخي حبيب الله) الذي يتوسل به الشحاذون ، بأصوات مبحوحة ، بعضها تمثيلاَ ، والاخرى منكسرة بطبيعتها من اجل كسب العطف والحصول على المال ، على حساب الكرامة الانسانية ، إذ ان الكثيرين امتهنوا الاستجداء ، بعد ان اصبحت مهنة، سهلة ، رأسمالها هدر الكرامة لا غير .. ودائما يلج هذه المهنة من لهم خبرة في ارتداء اسمال رثة ، ووجوه متسخة واصطناع عاهات لكسب العطف .. وبرغم هذه الصورة النمطية لـ ( جمهرة ) الشحاذين ، لكننا لم نسمع يوما انهم حصلوا على المال من المواطنين بالقوة ، باستثناء حالات شاذة ، ومن
متابعة القراءة
  317 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
317 زيارة
0 تعليقات

المغتربون ومحنة تجديد جوازاتهم / زيد الحلي

جمعتني به المصادفة .. وما ان عرف انني صحفي ، حتى بدأ في الكلام الذي يقطر ألماً .. قال انني مواطن عراقي اعيش منذ مدة ليست بالقصيرة في دبي بالإمارات العربية  وعندي إقامة اصولية ، لكني ادفع حاليا يومياً غرامة قدرها مئة درهم اماراتي ، ما يعادل نحو 40 الف دينار بسبب عدم تجديد جواز سفري المنتهية صلاحيته ، ما اثر على قانونية استمرار اقامتي ، ومثلي عشرات من العراقيين وعوائلهم ، وتتعذر السفارة العراقية بنفاد جوازات السفر ، حيث لم ترسل وزارة الداخلية جوازات  جديدة ، وآخر جواز سفر اصدرته السفارة  كان في 2/ ايلول من العام الحالي .. وفاض
متابعة القراءة
  309 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
309 زيارة
0 تعليقات

من ذاكرة الزمن .. فوازير رمضان ونيللي ! / زيد الحلي


في مثل هذه الايام المباركة ، من العام 1981 ، كنت في زيارة صحافية الى مصر ، وقد اقترح علي احد الزملاء في صحيفة " اخبار اليوم " ان نذهب سوية الى ستوديو التلفزيون في القاهرة لمتابعة تصوير الحلقات الاخيرة من " فوازير رمضان " الشهيرة التي قدمتها نيللي بمهارة ، كان عنوان حلقات تلك الفوازير "الخاطبة" .. لبيتُ الدعوة ، وشاهدت نيللي كيف تطيع اوامر مخرج الفوازير فهمي عبد الحميد ، بشكل لافت ، رغم التعب وحرارة وحرقة اضواء الاستوديو .. كنتُ اصفق مع كادر العمل حين تنتهي نيللي من تصوير احد المشاهد .. استمر التصوير حتى انبلاج غبش الصباح
متابعة القراءة
  257 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
257 زيارة
0 تعليقات

ثرثرة رمضانية ..!! / زيد الحلّي

في اجواء رمضان ، تكثر التأملات ، لاسيما عندما يخلو المرء مع نفسه ، مستذكرا اصدقاء العمر ، ومن مروا في حياته ، وفي مسيرة عمله ، واكثر من ينطبع في الذاكرة ، الاشخاص الذين تجذّرت مواقفهم الطيبة والانسانية ، فالذاكرة الجمعية الانسانية لا تحتفظ إلاّ بمن هم صادقون ، دافئون … ومن لا يملك ان يكون صادقاً، لا يستحق ان يكون انساناً ، فالإنسان بلا موقف صادق ، طيب ، وانساني ، كشجرة لا جذور لها ولا فروع ولا ثمار..! واكيد ، هناك من خزّنت الذاكرة ، صورهم الحياتية أخذهم الإيقاع السريع والمتغير في هذا المنحى او ذاك ، ودفعهم
متابعة القراءة
  259 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
259 زيارة
0 تعليقات

رمضان جلال الحنفي .. أحلى ! / زيد الحلي


منذ ايام ، نعيش لحظات الشهر الفضيل .. شهر رمضان المبارك ، ورغم كل المساعي في اعلامنا وصحفنا ، وتلفزيونات الوطن العربي والاسلامي ، في اعطاء صورة عن رمضان الماضي بعين الحاضر ، غير ان طعم الايام الرمضانية في السنين الخوالي ، كانت عندي احلى واجمل بصورها وطبيعتها وسحرها .. حيث كان الشيخ جلال الحنفي ابرز من يضفي لرمضان عبقا بغداديا لا يضاهى .. واحسُ ان رمضان دون الحنفي ، ملعقة سكر ” دايت ” في قدح شاي لا غير .. لن انسى يوما ، جولة رمضانية في بغداد ، صحبني فيها الكبير الحنفي ، في احدى سنوات ما بعد 2003
متابعة القراءة
  246 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
246 زيارة
0 تعليقات

ظاهرة الإنتحار تنتقل إلى الصحافة ! / زيد الحلي

انتقلت ظاهرة ” الانتحار” التي اتسعت مساحتها في المجتمع ، الى الصحافة في العراق ، فها هي مجلة ( الف باء ) تعلن توقفها النهائي عن الصدور .. ولسان حالي يقول : ان جريمة توقف اي مطبوع عراقي لا تفضي إلى الموت فقط ، إنها الموت المجتمعي نفسه. ومعروف ، ان مجلة ” الف باء ” اعيد اصدارها ، بعد توقفها القسري، بمبادرة شخصية من الزميل شامل عبد القادر، في العام 2015 واستمرت حتى 2017 حيث توقفت ، وبعد مدة ، اعيد اصدارها في يوم الاول من كانون الثاني 2018 ? ثم اوقفها من جديد الزميل شامل في الاول من هذا
متابعة القراءة
  212 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
212 زيارة
0 تعليقات

قراءة في بيان صحفي !! / زيد الحلي

لا اعرف لمن اوجه عتبي ، هل اوجهه الى رئيس جمهوريتي ، ام الى مكتبه الصحفي الذي عمم الخبر، ونشرته وكالات الاعلام والفضائيات ، دون ان تتفحصه ، والبسته ثوب الفخر وكأنه صادر من جهات او دول اجنبية ، وليس من مواطن عراقي يشغل وظيفة عامة هي “رئيس جمهورية ” ..  الخبر الذي كان مثار دهشة واستغراب من اطلع عليه الثلاثاء الماضي يقول : (اكد رئيس الجمهورية برهم صالح ” دعمه “الكامل للجهود المبذولة لإدراج آثار بابل ضمن لائحة التراث العالمي) بالله عليكم ، هل هذ ا خبر يعممه بيان صحفي رئاسي على وسائل الاعلام ، اليس ذلك من الواجبات المطلوبة
متابعة القراءة
  414 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
414 زيارة
0 تعليقات

قانون "جرائم المعلوماتية" .. إسم مخيف ! / زيد الحلّي

منذ ايام ، اتساءل مع نفسي : هل خلا البلد من المشاكل والتناقضات المجتمعية والسياسية ، واصبح شبيها ببلد مثل سويسرا ؟ ويزداد حجم التساؤل عندي : ترى ما مغزى السعي لإصدار قانون ، مضمونه حجب حرية التعبير والرأي ، واطاره الحرص على المجتمع من جرائم المعلوماتية ! وبين المضمون والاطار، بون شاسع في الرؤية والتطبيق ، واتمنى على الاخوة الذين بيدهم الامر في البرلمان ، التوقف امام مشروع ( قانون جرائم المعلوماتية ) في مسودته الحالية وقراءة فقراته بدقة وموضوعية ، ومعالجة الثغرات التي تحد من الحرية التي نادى بها الشعب منذ عقود ، وهي حق كفله الدستور . وليس
متابعة القراءة
  220 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
220 زيارة
0 تعليقات

عبّارة (الموت) لن ينسها الوجدان / زيد الحلي

بتُ اكره اسم ( عبارة ) في كل مكان يتردد فيه ، مثلما بتُ اكره كل من كان سببا في ازهاق ارواح بريئة ، في الموصل الحدباء .. ترى ما هي حالات عشرات الأسر التي فقدت نسائها واولادها ، نتيجة جشع من اراد جمع اموال ، على حساب نفوس بريئة ارادت الترفيه ، فاستقلت عبارة متهرئة ، لا تتوفر فيها ابسط مواصفات الامان .. ان السؤال الأهم ال ذي لم نجد له جوابا من مسؤول حتى اللحظة : هل ( عبارة ) الموت ، صناعة محلية ، ام مستوردة .. ومن الذي وافق على استيرادها ، وكم عمرها … وهل حددت
متابعة القراءة
  295 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
295 زيارة
0 تعليقات

عام القضاء والمحاماة! / زيد الحلي

تابع العراقيون ، باهتمام بالغ انتخابات نقابة المحامين العراقيين ، التي جرت مؤخرا ، وما آلت اليه من نتائج ، بانتخاب السيد ضياء السعدي نقيبا ، وقد دل ذلك على ان الناخب ، بدأ يعي مسؤوليته ، دون املاءات او انتماءات اثنية او عشائرية ، فالعمل المهني في النقابات ومؤسسات المجتمع المدني ، صورة مثلى للدافع الوطني .. وكما دأبت السلطة القضائية العليا في البلاد ، في الآونة الاخيرة ، في تبسيط المفاهيم القانونية والقضائية ، وإجراءاتها ، الى المواطنين ، م ن خلال المتحدث الرسمي للمحكمة الاتحادية العليا السيد إياس الساموك الذي يطلع علينا ، حاملا اخبار القرارات القانونية المهمة
متابعة القراءة
  328 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
328 زيارة
0 تعليقات

تعدد الثقافات العراقية ! / زيد الحلي

  من على شاشة التلفاز شاهدتُ الخميس الماضي، أضاءه فلمية عن مهرجان ضخم اقيم في استراليا حمل شعار (مهرجان تعدد الثقافات) وكان للعراقيين المقيمين في تلك القارة البعيدة ، وهم كُثر ، حضور لافت للإنتباه ، جزاهم الله خيرا .. لقد تنوع المهرجان ، في كل شيء .. من الالعاب الشعبية لعشرات من البلدان المشاركة فيه ، الى الازياء والغناء والرقصات واشهر الاكلات ، وكل ما يخطر على بال .. كان لوحة فارهة الجمال ، لعالم جميل، في مساحة ارض خضراء ليست واسعة.. وبينما انا مستمتع بهذا البرنامج ، تساءلت مع نفسي ، ترى لماذا لم نفكر بمهرجان ، يمثل التلون
متابعة القراءة
  278 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
278 زيارة
0 تعليقات

سلام عادل يحضر إلى العلوية ! / زيد الحلّي

في اذار عام 1963 غادر الحياة سلام عادل ، الرمز الشيوعي المعروف ، لكنه حضر بقوة الى نادي العلوية ببغداد الاسبوع الماضي من خلال فعالية كبيرة اقامتها اللجنة الثقافية في النادي .. وهذا الحضور ، تم من خلال توقيع كتاب ، المفكر اليساري د. عبد الحسين شعبان (سلام عادل – الدال والمدلول وما يمكث وما يزول ) .. جمهور كثيف ، ونقاشات ثرة ، سبقها د. عامر حسن فياض ، ود. جمال العتابي بقراءتين مختلفتين للكتاب ، اوضحا فيهما رأيهما في الجهد التوثيقي القيم للكتاب ، وذكاء الكاتب في وضع اليد على ما كان خافيا في مسيرة المناضل الشيوعي ، ودوره
متابعة القراءة
  268 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
268 زيارة
0 تعليقات

معرض بغداد للكتاب وسيادة كتب الروايات !!/ زيد الحلي

في البدء ، علىّ الافصاح ، بأن ما اكتبه الان ، هو انطباع شخصي ، يمثل ذائقتي فقط ، وان رأيي ، لا يعني ان سلة الرواية والقصة العراقية الحالية ، تخلو من ابداع ، وملامح رقي وبهاء ، لكنها قليلة ، ولأسماء معدودة ، لا تتناسب مع الكم الهائل التي نطالع عناوينها .. وهي عناوين تفوق فيها مساحة الغث كثيرا .. كثيرا على السمين ! لستُ متشائما ، حين اقول ، انني وجدتُ مئات القصص والروايات العراقية لكتاب اجهل معظم اسماء كتابها ، تمثل نكوصا واندثارا لألق عراقي ، من خلال آراء سمعتها من قراء لهم انطباعاتهم الثقافية المعروفة ،
متابعة القراءة
  371 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
371 زيارة
0 تعليقات

دائرة المرور العامة .. نناشدكم ! / زيد الحلًي

كلما وقعت عيناي على الناقلات العملاقة التي تحمل طبقتين من المركبات الصغيرة والمتوسطة ، وهي تسير بخيلاء نحو بغداد او المحافظات او تتمركز قرب مجمعات “معارض السيارات” ، اشعر بإحباط شديد ، وترتفع عندي مشاعر العتب والغضب تجاه دائرة المرور العامة ، واتساءل : اليس عند مسؤولي هذه الدائرة دراسات عن حالات الاختناق التي تشهدها العاصمة والمحافظات نتيجة كثرة الحافلات القديمة والجديدة التي تتجول مختنقة في الشوارع ؟ اين صوت هذه الدائرة في الحد من هذه الظاهرة التي اخذت بالتفاقم الى حد لا يطاق .. وما هو دور هذه الدائرة المهمة التي تعد برامج للتوعية في عدد من الفضائيات العراقية ،
متابعة القراءة
  291 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
291 زيارة
0 تعليقات

رغم حقدهم .. تستمر "دنيا" في دنيا النجاح ! / زيد الحلي

لم ارغب في الاشارة الى الموضوع الذي اتناوله في هذا العدد من مجلة " دنيا" ، رغم اتساع رقعته في مساحة المجتمع، ودائما ما كنتُ اقنعُ نفسي بالقول، انها حالة طارئة، وسيطويها الزمن لا محال، فالإنسان السوي بطبعه ميال الى التسامح ومحب للخير، لكن السنين والايام تمر، والظاهرة اجدها تتضخم، وتتمكن من الدخول الى دهاليز الحياة، وتتمركز في قلوب عديد من الناس، ولاسيما من حديثي النعمة الذين كانوا على الهامش، فاصبحوا يجلسون على قمة المال والجاه..! هم اناس يعوزهم العمق والمنطق ورجاحة العقل والمرونة ومحاولة الفهم، فيعوضون ذلك بكثرة الكلام.. بالجدل والتطرف والتمسك بإيذاء الناجحين، والى جانب سطحية هؤلاء، نجدهم يسعون
متابعة القراءة
  188 زيارة
  0 تعليقات
188 زيارة
0 تعليقات

الأقدار .. إمتحان الحياة ! / زيد الحلي

حتمية القدر واقعة لا محال ، وقد عانيتُ وما زلتُ اعاني من تلك الحتمية ، حين سرق مني نهر دجلة ابني " طارق " عصر يوم الخميس 21 ايلول سنة 2000 وهو يدخل بوابة 18 ربيعا ، ساعيا لأنفاذ صديقه من الغرق ، فغرق ! اتوجس خيفة من الاقدار ، وفي كل يوم ، يكون دعائي ان يخفف عنا الرحمن اقدار الكدر ، لكن اليوم ، انبأني زميل ، بخبر صادم ، وهو تعرض ، انسان وصديق واخ لم تلده امي الى حادث ، اثناء تأديته لواجب ازالة حواجز عن دائرته قبل ايام ، فوقع ما لم يكن بالحسبان ، حين
متابعة القراءة
  283 زيارة
  0 تعليقات
283 زيارة
0 تعليقات

بتوقيت القشلة يذكّرنا بكامل الدباغ !!/ زيد الحلي

اثناء متابعتي برنامج (بتوقيت القشلة) الذي يقدمه ويشرف عليه الاعلامي المبدع علي الخالدي صباح الجمعة الماضية 4/ 1 / 2019 لفت انتباهي، اقامة جامعة النهرين قسم (هندسة طب الحياة) معرضا لمصنوعات واختراعات الطلبة، في باحة شارع المتنبي، حاز على اعجاب رواد الشارع، وقد توقفتُ امام حالة عدم الدعم لهذه الاختراعات، من خلال حديث مسؤولين في القسم الى الاعلامي الخالدي.. وتساءلت مع نفسي : ترى ماذا سنرى، لو طلبت جهة عليا الى الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية، القيام بجرد جميع براءات الاختراع الممنوحة للعراقيين خلال المدة المنصرمة، كون الجهاز المذكور هو الجهة المسؤولة عن منح هذه البراءات ؟ اغلب الظن، اننا سنصاب
متابعة القراءة
  252 زيارة
  0 تعليقات
252 زيارة
0 تعليقات

اللهم شاف النفوس المريضة / زيد الحلي

. حين تكون مفردة ” الولاء المزدوج ” في السياسة وفي المجتمع ، حالة مستشريه ، لدرجة ان البعض يفرح بممارستها ، دون خجل ، مؤكدا تواصله ليلا مع ضفة ، هي نقيض لضفة اخرى في الصباح ، فهذا بلا شك مرض واجب العلاج ، لأنه يقع في خانة الخيانة النفسية والروحية ، وهذا “البعض” برأيي ، يمثل الظلام في وسط النهار , صعب التعايش معَه ، وصعب تقبله او تحمله لأن طباعه و نفسيته لا تكون ثابتة ، وزاوية انقلابه منفرجة ، لأنه ينتقل من شعور لآخر ، معتقدا ان الحياة  لعبة طفوليه خالية من الروح ، ناسيا ان الصّدق
متابعة القراءة
  470 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
470 زيارة
0 تعليقات

الصحافة في دولة لا تقرأ / زيد الحلي

  لو احصينا عدد المقالات والأعمدة الصحفية التي تناقش الشأن العام في صحفنا اليومية والاسبوعية والشهرية ، لوجدناها كثيرة جدا ، وهذا يدل على الاهتمام ، والشعور بالمسؤولية ، من قبل الصحافة باعتبارها سلطة رابعة ... صحيح ان بعضها ذا طابع شخصي وسطحي ، غير ان السواد الاعظم منها ، يحمل في طياته ومراميه بعدا وطنيا وانسانيا ، عميق المعنى ، نبيل الهدف ، لكن هل كانت مؤسسات الدولة على مستوى الإدراك ، فقامت بتحليل مضامين تلك المقالات والرؤى الصحفية ووضعتها على طاولة التشريح للوصل الى نتائج تفضي الى حلول لمشاكلنا المتعددة ؟ اجيب بعبارة واثقة : لا اظن ! ان
متابعة القراءة
  439 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
439 زيارة
0 تعليقات

حكومة "جديدة" بعكازة ! / زيد الحلي

  ليس من واجب الصحفي تلميع صورة مسؤول او جهة حكومية لغاية في نفس يعقوب ، مثلما ليس من واجبه او مهامه ، رصد الاخطاء البسيطة في منهاج عمل لمشروع مجتمعي ، يبغي الصالح العام .. لكن عليه ان يكون عيناً ترفض النوم ، على مساحة المجتمع كله ، تؤشر بأجفانها على هذا الخطأ او ذاك بود ونصيحة .. فالصحفي الفطن ، يفك شفرة المعلومة ، ويعبر بسهوله كل الحدود ، وهو الجسر الذي تنعقد عليه تجربة المعايشة اليومية للمجتم ع ، والبؤرة التي تتلاقى عندها اشعة الحياة من كل طرف حيث تستطيع ان تضيء كل الجوانب ، وكواليس السياسات ،
متابعة القراءة
  761 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
761 زيارة
0 تعليقات

لمصلحة من هذا التشويه المبرمج للبنك المركزي العراقي ؟ / زيد الحلي

 اصبح موضوع ( سبعة مليارات دينار) التالفة محل استهزاء ، وتندر العراقيين ، حيث ظهر للجميع هدف الشوشرة ( التسقيطية ) لبيت المال العراقي المتمثل بالبنك المركزي العراقي ، ففي حين تعلن ادارة البنك الحالية ، ان تلك المليارات ، هي اوراق مالية تالفة في العام 2013 وفي ظل ادارة سابقة اتخذت اجراءاتها القانونية والفنية لمعالجة الحادثة ، ومدرجة على لائحة التعويض بأوراق جديدة ، ضمن الاطر القانونية ، وتم اتلافها في العام 2014 ، فأن ( جحافل ) الجيوش الالكترونية ، مازالت تزحف وهي محملة بادعاءات مضحكة ، تدين الادارة الحالية للبنك ، وتضعه في خانة التقصير..! ان علامات استفهام
متابعة القراءة
  598 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
598 زيارة
0 تعليقات

صرخة معادة في واد بصدلا ى! / زيد الحلي

شخصيا، كتبتُ عن هذا الموضوع مرات عدة، وعشرات غيري من الزملاء تناوله ايضا، لكنه في الآونة الاخيرة خرج من تحت عباءة الصحافة ووسائل الاعلام، وأصبح حديث العامة، في مجالسهم، ولقاءاتهم.. وتحول الى قضية ” رأي عام ” غير ان الدولة بأجهزتها واذرعها الممتدة في كل مكان، بقت جالسة في موقع المتفرج، وكأن الامر لا يعنيها ! انها قضية الإستجداء، وافتراش ارصفة الشوارع، و ظاهرة تجمع الفتيات والصبيان الذين يمسكون ماسحات ومرشة الماء، بهدف مسح زجاج السيارات الت ي تتوقف في التقاطعات بالقوة، الى جانب انتشار شباب بعمر الفتوة والنشاط، يمارسون مهنا لا تليق بعنفوانهم، مثل التلويح بقناني المياه، او حاملين حافظات
متابعة القراءة
  680 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
680 زيارة
0 تعليقات

ما أخطر شهادات الماضي! / زيد الحلي

الماضي والضمير ، احدهما يكمل الآخر ، فلا يمكن الحديث عن الماضي دون وجود ضمير حي ، فالضمير هو صدى الانسان ، بغض النظر عن أي شيء آخر، هو صورته المرئية وغير المرئية ، فالصادق مع نفسه يجد صدى هذا الصدق في مسيرته وسلوكه ، ماضيا وحاضراً ، فتراه يضع ضميره فوق أي اعتبار … ان ضمائر العراقيين الاصلاء في الماضي والحاضر ، ظلت يقظة ، حية ، ازاء المؤامرات التي حيكت وتحاك في ظلمة الليل ، او هزيعه الاخير او في وهج النهار ضد وطنهم ، حتى بات الامر ملحوظا ان تجد الضحكة تعلو الشفاه هازئة عند كل تصريح او
متابعة القراءة
  662 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
662 زيارة
0 تعليقات

تعازي لأخي د. طه جزاع / كتابة : زيد الحلي


بمزيد من الحزن والأسى تلقيت اليوم نبأ وفاة الحاج الفاضل فرحان ، أخ الصديق العزيز ، رفيق درب الحياة والمهنة د. طه جزاع .. حيث نشر د. ابو ياسين ، قبل قليل هذا النبأ المؤسف : (إنتقل الى رحمة الله أخي الحاج فرحان جزاع مزبان المحمدي . يقام مجلس الفاتحة في جامع البر الرحيم / اليرموك / الأربع شوارع يوم غد السبت من الساعة ٤ - ٦ ولمدة يومين . البقاء لله ) لا يسعني صديقي الغالي د. طه ، إزاء مصابكم الأليم إلا أن أتقدم إليكم وإلى عائلة الفقيد بصادق المواساة.. تغمده الله بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته وألهمكم جميعاً
متابعة القراءة
  544 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
544 زيارة
0 تعليقات

عتبي على البنك المركزي العراقي ! / زيد الحلًي

 نعم ، اعلن عتبي وأسفي على البنك المركزي العراقي ، وهو المؤسسة العراقية التي وقفت بوجه الريح الصفراء ، ولم تقرب من المناكفات السياسية التي عصفت بنا .. عتبي عليه ، كونه سارع الى توضيح مسألة سيادية موكولة اليه حصرا في جميع الاعراف المالية العالمية ، والعربية والمحلية ، وهي وضع توقيع واسم المحافظ على العملات المالية الورقية ، ضمانا لقانونية الاصدار ، وحفظ حقوق المواطنين .. عليه ان يصم اذنيه لصد اي صوت ، ذا نبرة مصلحية ! ان الاصوات التي استكثرت على محافظ البنك المركزي ، وضع اسمه على اصدارات جديدة ، يحتاجها المواطن في تعاملاته اليومية ، لا
متابعة القراءة
  696 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
696 زيارة
0 تعليقات

سياسيون في ملعب الأهواء !! / زيد الحلي

تابعتُ، كما تابع غيري، وجود عشرات من السياسيين، يصرحون صباحا شيئا، ثم ينكرونه مساءً، ويعلنون اخباراً، في المحطة التلفازية الفلانية، ويسربون ما يناقضها من الفضائية العلانية، وفي حومة هذا الجو، يعيش المواطن العراقي في فوضى حلبة صراع سياسي، المنتصر فيها، خاسر، والخاسر فيها، يؤدي دورا في مسرحية من ادب (اللامعقول).! الجميع يرقص على آهات المواطن.. ولا يعيرون انتباها لمشاعر من أوصلهم الى صدارة المشهد السياسي، وبذلك اعطوا نموذجا في ألعاب تأجيج ال مشاعر.. حيث يشتق بعضهم الظاهر من الجوهري، فنراهم يتنقلون في الدنيا، شمالاً وجنوباً، يحاولون مرة ومرات النفاذ من أفعال البشر إلى عقولهم.. ومن الشظايا إلى الغبار! هؤلاء والخطأ… مساران
متابعة القراءة
  939 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
939 زيارة
0 تعليقات

صفحة اخرى طويت من سجل الاخوة / زيد الحلي


دوماً كنت أشاهده يطالع باهتمام "بروفة" كتاب جديد له، مصححا، ومضيفاً، حتى خيّل ليّ أن أمنيته كانت أن يصبح مؤلفاً أو كاتباً او صحفياً، ورغم اهتمامه بالمسرح وهو اختصاصه الأكاديمي، إلا إن انشغاله الأبرز هو عالم الطفولة من منظور فلسفي وإنساني وثقافي من واقع المجتمع، ولا سيما العراقي، وله في هذا المجال نشاطات وأبحاث ميدانية عديدة، لعل من أبرزها كتابه المهم الذي أصبح من المراجع المهمة في قراءة واقع الرؤية الثقافية للطفولة من خلال المسرح باعتباره مرآة الحياة في كل المجتمعات الذي أصدره بالمشاركة مع الدكتور حبيب ظاهر حبيب. إنه الدكتور شفيق مهدي، التدريسي مدة 20 عاماً في الجامعة قبل أن
متابعة القراءة
  423 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
423 زيارة
0 تعليقات

سياسيون في ملعب الأهواء !! / زيد الحلي

تابعتُ، كما تابع غيري، وجود عشرات من السياسيين، يصرحون صباحا شيئا، ثم ينكرونه مساءً، ويعلنون اخباراً، في المحطة التلفازية الفلانية، ويسربون ما يناقضها من الفضائية العلانية، وفي حومة هذا الجو، يعيش المواطن العراقي في فوضى حلبة صراع سياسي، المنتصر فيها، خاسر، والخاسر فيها، يؤدي دورا في مسرحية من ادب (اللامعقول).! الجميع يرقص على آهات المواطن.. ولا يعيرون انتباها لمشاعر من أوصلهم الى صدارة المشهد السياسي، وبذلك اعطوا نموذجا في ألعاب تأجيج ال مشاعر.. حيث يشتق بعضهم الظاهر من الجوهري، فنراهم يتنقلون في الدنيا، شمالاً وجنوباً، يحاولون مرة ومرات النفاذ من أفعال البشر إلى عقولهم.. ومن الشظايا إلى الغبار! هؤلاء والخطأ… مساران
متابعة القراءة
  659 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
659 زيارة
0 تعليقات

المزاجية .. مرض أم سلوك ؟ / زيد الحلي

المزاجية، هل هي مرض نفساني، ام هي عادة مكتسبة، او خوف من مجهول، او نتيجة لظرف طارئ معين، عاشه الفرد، فأصبح مزاجيا دون وعي منه، او نوع من تأكيد الذات وفق طريقة ” خالف تعرف ” ؟.. هذه الاسئلة وغيرها، طافت في اجوائي منذ مدة، بحثتً عن اسبابها، فلم اجد لها جوابا على وجه الدقة .. فآثرت طرح موضوعها على القراء الكرام .. لقد تيقنت، ان الشَّخصْ المزاجي , صعب التعايش معَه، وصعب إرضاءه لأن طباعه و نفسيته لا تكون ثابتة، فالشخص المزاجي بكل شيء .. وبطريقة عنيفة، وزاوية انقلابه منفرجة …يصعب تحمله …لأنه ينتقل من شعور لآخر، على حين غرة،
متابعة القراءة
  705 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
705 زيارة
0 تعليقات

عراقية القائد... حلم ! / زيد الحلي

صديق، عزيز، اعز.. اثق برؤاه، استمتع بروحه العراقية الأصيلة، محب للخير، وعاشق للعراق، شاركني امس بسطور ، ملأت معانيها وجداني، وشغفتُ بمضمونها.. تمحورت سطور الصديق، حول " الشخصية التي يمكن ان تنجح وتنال رضا الجميع، لبلد مثل العراق يحيطه ما يحيطه من مشاكل إقليمية ودولية ويمكن لها ان تصمد وتحقق مصالح العراق وترضي الجميع " .. الخ من رؤى وتركيبة ديموغرافية تعنى بدراسة خصائص معينة للسكان مثل حجمها، وتوزيعها، وجغرافيتها، وتنوعها السياسي وديانتها ومذاهبها، فضلاً عن اتجاهات هذه الخصائص. واكدت تلك السطور “عراقية ” الشخصية، امام فيضان الطروحات الاثنية، والعنصرية، والمناطقية التي تسود خارطة عراق اليوم، وقد اجبته بهذه الكلمات (قرأت
متابعة القراءة
  578 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
578 زيارة
0 تعليقات

سامراء ليست (سر من رأى) ! / زيد الحلي

ذهبتُ الى زيارتها ، فرحا ، بعد غياب نحو 15 عاما ، وعدتُ منها مهموما .. إنها سامراء ، التي كانت طوال عقود من الزمن عاصمة الدولة العباسية ، وتسمى ( سر من رأى ) لحضارتها ، وجمالها ، وثقلها المعرفي ، وتأثيرها الانساني في حضارة العالم .. سامراء التي تتشرف باحتضان الامامين المعصومين ( على الهادي ، والحسن العسكري ) عليهما السلام .. لم تكن سامراء التي كنتُ ازورها مع الاهل والخلان بين مدة واخرى قبل عام الاحتلال 2003 .. تمزقت الصورة التي كان وجداني يحتفظ بها ، وحلت محلها ، صورة لبؤس تعيشه هذه المدينة الخالدة ، التي يعرفها
متابعة القراءة
  844 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
844 زيارة
0 تعليقات

سيد القصة السورية ... وداعاً


سيد القصة السورية ... وداعاً رحل عن عالمنا اليوم، الثلاثاء، الروائي والأديب السوري الكبير "حنا مينه" عن عمر 94 عامًا، تاركًا رصيدًا ضخمًا من الروايات والأعمال الأدبية الأخرى ... من وصيته الشهيرة التي كتبها قبل عشر سنوات : (بعد إهالة التراب عليّ، في أي قبر مُتاح، ينفض الجميع أيديهم، ويعودون إلى بيوتهم، فقد انتهى الحفل، وأغلقت الدائرة .... لا حزنٌ، لا بكاءٌ، لا لباسٌ أسود، لا للتعزيات، بأي شكلٍ، ومن أي نوع، في البيت أو خارجه، ثمّ، وهذا هو الأهم، وأشدد: لا حفلة تأبين، فالذي سيقال بعد موتي، سمعته في حياتي ) رحم الله سيد القصة السورية .
متابعة القراءة
  735 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
735 زيارة
0 تعليقات

ردا على ما تناولته بعض وسائل التواصل الاجتماعي : كنز النمرود الذي لا يقدر بثمن .. في أمان





بغداد / شبكة الاعلام في الدنمارك - خاص طمأن البنك المركزي العراقي المواطنين ، والجهات العالمية المهتمة بالمقتنيات الثمينة ، والكنوز الاثارية المهمة ، بتأكيده بأن كل مقتنيات المتحف العراقي ، بما فيها كنز النمرود الشهير الذي لا يقدر بثمن ، محفوظة في خزائن البنك المركزي العراقي وفقا لأفضل المعايير العالمي في خزن المعادن النفيسة.. جاء ذلك في ايضاح للبنك المركزي ، في ضوء ما تداولته بعض مواقع التواصل الاجتماعي من صور وافلام لسبائك ذهبية ومخشلات باعتبارها مسروقة من خزائن البنك المركزي خلال وجود قوات التحالف بعد التاسع من نيسان 2003. وفي الوقت الذي يؤكد البنك عدم سرقة او فقدان أية
متابعة القراءة
  600 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
600 زيارة
0 تعليقات

الكذب.. داء خطير.. إحذروه ! / زيد الحلي

مرّ صديق لي، قبل ايام بتجربة مؤلمة، حين اصابه سهم من أفّاق، باع ضميره، لابساً ثوب الورع، بادعاء خال من القرينة والمحتوى والبينة .. ولأنني اعرف نقاء هذا الصديق، وبياض قلبه وضميره، فقد هالني ما اصابه من معول الكذب ، وفاق خيالي، وتساءلت مع نفسي : ترى اذا كان الكذب عند مثل هذا الأفاق، بهذه السهولة، ترى كيف يكون حجم الكذب ضد المحيطين به، او العاملين معه او في بيته .. اكيد سيكون كبيرا .. فهو (مثلاً) لم ير صديقي ابدا، ولم يلتقه ابداً .. ابداً لكنه تبرع بالكذب والاساءة اليه دون وازع من ذرة ضمير .. لكن من اين يأتي
متابعة القراءة
  614 زيارة
  0 تعليقات
614 زيارة
0 تعليقات

ذاتان في ذات واحدة !! / زيد الحلي

ليس في ما سأقوله ، بدعة ، او ان عنوان مقالتي هو صرعة في الاثارة ، لكنها الحقيقة ، التي كثيرا ما وقفتُ عندها ، سائلا عن كيفية حدوثها ، واعني هنا تطابق الآراء مع اصدقاء ، اجدهم مثل مرآة انظر فيها الى نفسي ، لكني أراهم امامي ، بدلاً عني .. افكارهم تسير متوازية مع رؤاي ، وكأن ذاتي ، منسلخة من ذواتهم .. يوم الثلاثاء المنصرم ، التقيتُ صديقاً اعزه كثراً ، لنبله ومواقفه الكريمة ، تحدثنا ، كعادتنا في كل لقاء ، بأمور الوطن والانسانية وهموم المجتمع ، واذا اجد نفسي امام صدى يلف مشاعري .. الكلام الذي
متابعة القراءة
  670 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
670 زيارة
0 تعليقات

رابطة شركات السفر والسياحة .. لطفاً / زيد الحلي

مع بدء ايام العطل الرسمية، والاعياد، تزداد حركة العوائل ذات الدخل المحدود للسفر بالحافلات نحو محافظات كردستان، حيث اعتدال الجو، والامان، وراحة البال، غير ان عدم التفات الجهات المختصة في الحكومة الاتحادية، والحكومات المحلية في تلك المحافظات، الى الواقع المزري الذي تعانيه بعض شركات السفر والسياحة، من خلال عدم امتلاكها حافلات تتسم بالمتانة، واعتمادها على استئجار باصات قديمة، تفتقد الى الصيانة، وتهالك اجزائها، واستعمال الاطارات المستهلكة جعلت تلك السفرات السياحية تفقد بهجتها، وتتحول الى كابوس، مثلما تم فجر (السبت)، حيث تعرضت حافلات شركة سياحية مقرها بعقوبة،على متنها عشرات العوائل عائدة من اربيل، الى حادث، شاء الله ان يكون سالماً، لكن رسم
متابعة القراءة
  535 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
535 زيارة
0 تعليقات

المغني .. والكتب ! / زيد الحلي

هل اطلق عليه تسمية (ظاهرة عراقية) ؟ اؤكد بثقة : نعم يستحق هذه التسمية ، بل انه فعلاً (ظاهرة انسانية) نادرة الوجود ، وان وُجدت ، فهي من نوادر الماضي السحيق .. ولأبسط رؤاي فأقول انه شاب حصل على شهرة مبكرة ، فالعيون ترنو الى نجاحاته ، والأذان تترقب سماع صوته .. دعته معظم دول العالم .. غنى في مسارح هي حلم كل مطرب .. حصل عن جدارة على لقب ( سفير).. كل هذه الاغراءات والشهرة لم تثنه عن التوجه الى التأليف ، هادفاً الى تكريس ارث عراقي معروف ، من موقع باح ث مقتدر ، موظفاً امكاناته ، كي يقدم
متابعة القراءة
  705 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
705 زيارة
0 تعليقات

لا عمود في هذا الأسبوع !! / زيد الحلي

كيف للمرء، ان يتماهى حياتيا، وهو يعيش لصيقا بدرجة حرارة، تقارب (درجة الغليان) لاسيما في بلد يصبح ويمسي، على مشاكل لا حصر لها في جميع المناحي ؟ اكيد سيكون مع الأذى والعصبية صنوان لا يفترقان .. والحق معه، فلطاقة الانسان مساحة من الصبر، وحين تتجاوز تلك المساحة حدودها، فإن الامور تخرج عن سياقاتها المعروفة، فليغفر احدنا، الآخر ان بدرت منغصات ليست على البال .. فالحر الشديد، مصحوبا بانقطاعات الماء والكهرباء، والبحث عن لقمة العيش، وسوء الخدمات الصحية، يتسبب في فقدان التوازن النفسي، فالشمس تزداد توهجًا وسطوعًا، وترسل سياط لهيبها موجعة للأبدان، فيهرب الناس منها، يلتمسون الظل الظليل، والماء البارد، والهواء العليل،
متابعة القراءة
  829 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
829 زيارة
0 تعليقات

( أنسَنَةْ الأعلام) يثير اهتمام رواد المنتدى الثقافي بنادي الصيد!



بشغف وانتباه وتوق لمعرفة معنى (أنسَنَةْ الأعلام) ، كان جمهور منتدى الصيد الثقافي بنادي الصيد مساء امس ، يتابع محاضرة د. سهام الشجيري ، الاعلامية والاستاذة بكلية الاعلام بجامعة بغداد .. لاحظتُ وانا اتابع ، ردود الافعال ، وعيون الترقب ، على ما سمعوا في بداية المحاضرة من افكار ورؤى جديدة في مفهوم ( الانسنة ) لكنهم انسجموا لاحقا مع مفاهيم جديدة ، جعلتهم يتابعون المحاضرة ، التي تميزت بأسلوبية جميلة ، قادتها د. الشجي ري ، وايضا كان لصور الايضاح ، التي عرضت ، دورا في شد رواد وضيوف المنتدى للمحاضرة . .. وكانت لنا مداخلة في ختامها ، وكذلك
متابعة القراءة
  669 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
669 زيارة
0 تعليقات

الف مبارك .. درع الرواد لشيخ الصحفيين الاستاذ الكبير سجاد الغازي


سعدتُ جداً ، حين اجمعت هيئة تحرير مجلة ( دنيا ) في اجتماعها الاخير على اختيار شيخ الصحافة العراقية ، الاستاذ الكبير سجاد الغازي ، لتكريمه بعيد الصحافة لهذ العام ، بدرع الرواد الذي خصصته المجلة لمعلمينا في الصحافة .. شكرا لأبي عماد ، على حضور الاحتفال المتواضع الذي اقامته المجلة على شرفه ، حيث سلمه رئيس التحرير في مكتبه ، درع الرواد بحضور عدد من الاصدقاء والزملاء .. فعلاً ، ان السعادة تكمن في متعه الإنجاز، ونشوة المجهود المبدع ..
متابعة القراءة
  813 زيارة
  0 تعليقات
813 زيارة
0 تعليقات

من ذاكرة الزمن : مقالب المذيعين في كتاب طريف ! .. استذكار مذيعتنا الجميلة سهاد الجميلي


عملتُ مدة طويلة من الزمن مسؤولا عن الاخبار ، واعداد البرامج الصحفية في الاذاعة ، الى جانب عملي الصحفي ، وقد زاملتُ مجموعة طيبة من مذيعات ومذيعي الاذاعة والتلفزيون ، اتذكر دوما مواقفهم ومزاحهم الجميل ، فمعظمهم في واقع الحال ، يمتلكون روحا مرحة ، بالعكس تماما من الجد الذي يرتسم على وجوههم في التلفاز ، او في اصواتهم في المذياع .. و قد دعاني ذلك للتفكير بتأليف كتاب عن حكايات هؤلاء النجوم الذين يدخلون بيوتن ا ، ويشاركوننا رحلات تنقلنا في السيارات ، وفي المقاهي .. كتاب يتضمن المقالب التي قاموا بها لبعضهم البعض ، او للآخرين ، ومواقف الاحراج
متابعة القراءة
  964 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
964 زيارة
0 تعليقات

انتباه رجاء .. هل هؤلاء عماد المستقبل الصحفي !! / زيد الحلي


بمسؤولية تربوية ومهنية عميقة المعنى ، اشّرت الاكاديمية د. بشرى الحمداني حالة من البؤس والتردي بين ( بعض ) طلبة اقسام الصحافة في الجامعات ، ونشرت صورة لورقة امتحانيه لطالبة او طالب في المرحلة الثالثة من الدراسة ، وهي مرحلة تسبق سنة التخرج .. في الورقة نقرأ اجابات وكلمات ، اشك ان كاتبها اجتاز مرحلة الثالث الابتدائي ، وليس المرحلة الثالثة في الجامعة ... اشارة د. بشرى ، جرس انذار وتحذير لمعطيات التعليم العالي ، لاسيما في مفاصل ال اعلام .. كم هو الفارق بين الامس واليوم .. ؟ اعرفُ انها حالة ليست عامة ، فهناك كفاءات طلابية مفعمة بالجد والعطاء
متابعة القراءة
  668 زيارة
  0 تعليقات
668 زيارة
0 تعليقات

المساواة طرد للمتميزين ! / زيد الحلي

بعد ايام قليلة على انتهاء الانتخابات الاخيرة ، ولم يبدأ بعد ، الشك يدخل مرجل الغليان ، حيث كان اعلان النتائج يجري الهوينا ، وعلى خجل .. كنت عند صديق عزيز ، اثق برؤاه ، واقطع برأيه دوما عن تجربة استمرت لسنوات .. وليس بمستغرب ان يكون موضوع الانتخابات ، على رأس كل حديث ، لاسيما ان احداثها كانت طازجة ، غير ان الذي لفت انتباهي تعليق مضيفي ، على بعض الشعارات التي رفعتها شخصيات ورموز لكتل معروفة ، بأنها مع المساواة بين جميع المواطنين في الوظيفة وا لراتب الخ .. قال صديقي ان هذا الشعار والوعود ، هي سهام قاتلة
متابعة القراءة
  729 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
729 زيارة
0 تعليقات

إرحمونا ..يرحمكم الله / زيد الحلي

بعيدا عن مساحة الشكوك التي رافقتها، وصدقيتها من عدمها، او ادعاءاتها، فإن شظايا قنبلة، وتداعيات الانتخابات التي جرت مؤخرا، وتراقص اعلان نتائجها، على مسرح الترقب من 48 ساعة الى 72 ساعة، ثم الى ستة ايام، حيث جرى اعلان النتائج بالقطارة، فأن شرائح عديدة من المجتمع لاسيما تلك المرتبطة بوشائج سياسية مع هذه الجهة او تلك اصيبت بالارتباك، والارتياب .. وقد وصلت آثارها الى جلسات المقاهي، وولائم الإفطار وحوارات البيوت وتجمعات لعبة ” المحيبس″! فالكل ينظر ب عتب للكل، والجميع يجول بنظرات الشك على الجميع.. واصبحت الشغل الشاغل للعراقيين في الشهر الفضيل، والقلق اصاب الجسد السياسي العراقي برمته ! لستُ من المؤمنين
متابعة القراءة
  1030 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1030 زيارة
0 تعليقات

لقد تعبنا .. نطالبكم بالكف عنا ..! / زيد الحلي

اوقات عصيبة من الفوضى والوعود عشناها قبل موعد الانتخابات بأشهر ، حيث ازدحمت الافكار وتصارعت الالسن ، وهذا حالنا كل اربع سنوات ، حين يحل ( موسم ) الانتخابات البرلمانية .. لقد تعبنا وداهمنا اليأس والقنوط ، متمنين ان تفضي الرحلة الماراثونية الرتيبة الى نهايتها ، لنأخذ مدة من الزمن ( استراحة ) ففي كل ساعة كانت تفاجئنا نتيجة ورقم انتخابي ، وفي الساعة التالية نجد من ينفي تلك النتيجة ، حتى اصبحنا نعيش فوازير رمضان ، قبل حلوله! لقد و ضع التعب يده على أهدابنا، كأنه يفرض علينا النوم مستسلمين لواقع يريده لنا البعض .. لكن هذا البعض نسيّ انه
متابعة القراءة
  1110 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1110 زيارة
0 تعليقات

مهرجان قسم الصحافة بكلية اعلام جامعة بغداد



مهرجان قسم الصحافة بكلية اعلام جامعة بغداد  يكمن سر السعادة في الحرية، ويكمن سر الحرية في الشجاعة .. وقد جسدت كلية الاعلام بجامعة بغداد هذه الحقيقة ، صباح اليوم في احتفالية قسم الصحافة فيها ببرنامجها السنوي ، حيث تآلفت السعادة بالشجاعة من خلال نتاجات الطلبة في مجال الكتابة الصحفية التي تنوعت بين طرق موضوعات عن المسكوت عنه ، وبين اسلوبية التعبير ، وقد وجدتُ من خلال تحكيمي ، وتقيمي لعدد من موضوعات الطلبة ، انها استوفت المعايير المهنية ، لذلك كانت سعادة الطلبة وفرحهم طاغيا في ا لمهرجان .. شكرا لكلية الاعلام ، عمادة ورؤساء اقسام واساتذة على الذخيرة المرتقبة من
متابعة القراءة
  935 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
935 زيارة
0 تعليقات

مقدمو برامج الحوارات .. أعتذر منكم ! / زيد الحلي

الخميس الماضي ، زارني إعلامي ، يعمل في احدى الفضائيات ، عُرف باستضافته شخصيات تتحدث بشتى امور الحياة ، في كافة ألوانها واشكالها ومسمياتها ، ولأن الرجل يعرف انني اعمل في مجال الاعلام ، فإن خيوط النقاش ، تلاقت بموضوعية حول برامج الحوارات التلفزيونية ، التي تشغل مساحة واسعة من بث جميع الفضائيات ، وللأمانة خرجتُ بانطباع ، غيّر الكثير من مفاهيمي وملاحظاتي وانتقاداتي السابقة لآلية ونمطية، تلك البرامج المستحوذة على الساعات الذهبية للمشاهدة التي تبدأ عادة بين الساعة الثامنة وحتى العاشرة مساءً، وقد خلص النقاش الى تعاطفي التام مع الاخوة مقدمي تلك البرامج ، كونهم يمرون بحالة ولادة قيصرية كل
متابعة القراءة
  1210 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1210 زيارة
0 تعليقات

المطبعي في رحاب الرحمن .. وداعاً نصفي الثاني / زيد الحلي


ابا الخنساء ... ابا بسام ... اخي الذي لم تلده امي... الكبير .. الكبير حميد المطبعي ، غادر الحياة اليوم بعد معاناة مع المرض ، لكن الحياة لم تغادره ، فهو نخلة عراقية ، دائمة الثمر .. اعرفُ ان وجوده في الحياة لم يكن عبثاً ، بل كان له دوراً مهماً فيها ، واستشعر بعد عشرة عمر زادت على نصف قرن ، أن الله جلّ وعلا ، خلق حميد المطبعي لغاية مهمة جداً ، حيث أودع فيه كل الطاقات المذهلة لتحقق شيء عظيم ، هو موسوعيته وذاكرته واسلوبه في الحياة والكتابة وحبه ومساعدته لمن يطرق بابه .. .. فمعنى الحياة هو
متابعة القراءة
  1699 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1699 زيارة
0 تعليقات

كنت في معرض الكتاب ! / زيد الحلي

كانت زيارة معرض الكتاب ، المقام على ارض معرض بغداد الدولي ، فرصة للاطلاع على عناوين كتب جديدة ، ومعرفة دور النشر العربية التي شاركت فيه ، وضيوفها ، والاهم من ذلك ، الالتقاء بمعارف واصدقاء باعدت الظروف بيننا ، حيث خف التواصل المباشر ، وحل محله الهاتف النقال بسؤال بارد ، واجابات باردة ! خرجتُ بانطباع ، وانا اتابع ( بعض ) مشتريات زوار المعرض ، قلة الاهتمام بالكتب الثقافية الرصينة ، والتوجه الى عناوين لا تثري الوعي المنشود ، والتركيز على مراسم تو قيع الكتب ، من قبل المؤلفين ، والتجمع في مقاهي المعرض ، وقضاء ساعات فيها ،
متابعة القراءة
  1248 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1248 زيارة
0 تعليقات

الرجل الصامت .. يتحدث ! / زيد الحلًي

 كنا مجموعة من اصحاب ورؤساء تحرير صحف ومجلات ، جمعتنا دعوة وجهها البنك المركزي العراقي ، لحضور لقاء بعيد عن الاضواء مع محافظ البنك المركزي د. علي العلاق .. الجميع ، سعدتهم الدعوة ، اردنا ان نسمع من المحافظ ، ما خفي من امور المال والاقتصاد ، باعتباره صاحب ( بيت المال العراقي ) .. ومع ظهيرة الاثنين ( 26 آذار الحالي ) التم الشمل ، فنعمنا بمعلومات قيمة ، كانت فائتة علينا ، كإعلام ومجتمع ، وضاعت على من لم يحضر من الزملاء لسبب او آخر ، تفاصيل مهمة ، هي مدار حديث الكواليس ، وطروحات الاعلام والفضائيات . وفي
متابعة القراءة
  1259 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1259 زيارة
0 تعليقات

شكرا صديقي .. / زيد الحلي

لم يخبرني صديقي، كيف عرف بموعد ذكرى يوم مولدي، فهذا اليوم لا يشكل لغيري شيئا، لكنه بالنسبة لي، يثير الفرح والمواجع .. الفرح، يتمثل في بهجة عائلتي، من خلال قيامهم باحتفال تقليدي، يحيوه في كل سنة، حيث تعلو على وجوههم البسمات، وهم يطفئون الشموع، إيذانا بمقدم سنة جديدة لرب الاسرة، اما المواجع التي تعتريني، وتجعلني فاقدا لهدوئي، فهو بأنني سأغلق صفحة من حياتي … اليس للإنسان عمر محدد؟ قلت لصديقي : انا الان في عمر، أتوسل أيامه ان تطول، وساعاته ان لا تنتهي … و لا اريد احدا يشعرني بأني إقتربت من نهاية طريق الحياة وانا حي، وهذا الشعور، الذي يشبه
متابعة القراءة
  1535 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1535 زيارة
0 تعليقات

عراقيو الخارج .. وقطار الموت! / زيد الحلي

لا تسعفني الذاكرة ، ذكرهم جميعا ، فعددهم كبير .. بل كبير جدا .. واعني بهم مجموعة العراقيات والعراقيين ، الذين توزعوا على قارات العالم ، بحثا عن الامان والوظيفة والعيش الكريم .. معظمهم عقول مبدعة ، وجدت نفسها مثل سمكة كبيرة في حوض صغير ، فاختارت الحوض الكبير في الخارج قبل ان تموت .. الموضوع الذي اود الاشارة اليه ، ليس عن العدد غير الطبيعي لعراقيي الخارج ، إنما عن حالات الوفاة التي حدثت ، وتحدث لمبدعين ، اتعبهم المرض ، دون ان تبادر الاجهزة الرسمية الى مد يد العون لهم ، او حتى السعي الى جلب جثاميهم الى تربة
متابعة القراءة
  1352 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1352 زيارة
0 تعليقات

مرحى للدينار العراقي / زيد الحلي

قبل ان اخط سطوري ، راجعتُ معظم المقالات الاقتصادية ، في الصحف والمجلات المحلية ، وتابعت طروحات المحليين الاقتصاديين في الاذاعة والتلفزيون ، فلم اجد احدا تناول ظاهرة انخفاض سعر صرف الدولار امام الدينار العراقي مؤخرا ، او اشار الى الدور المهم والرئيس للبنك المركزي العراقي في تحقيق هذا الحدث الذي انعكس ايجابيا على السوق العراقية من خلال عودة الحياة للدينار العراقي ، وتعافيه بشكل ملحوظ ، ما ساعد على اتساع رقعة الحالة الايجابية في المجتمع ، على الرغم من الظروف الصعبة التي خلفتها آثار معركة التحرير ضد داعش ، والسعي لإعادة الاعمار ومتطلبات حملة البناء التي تشهدها المحافظات .. لقد
متابعة القراءة
  1466 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1466 زيارة
0 تعليقات

فيضان، جفاف.. منح، قروض !! / زيد الحلي

لا اعرف حتى اللحظة، سبباً واحداً لتخلي الدولة، عن واجباتها تجاه الشعب، لاسيما في مجالات تباين الاخبار والتوقعات، فنجدها تتجه من اليمين الى الشمال على حين غرة، ومع هذا التغيير، تفقد بوصلة الحالة النفسية للمجتمع، اتجاهاتها، ما تجعل المواطن يفقد السيطرة على تفكيره، فيعيش في ظلام الحياة، تاركاً طموحه الى الاقدار، وينعكس ذلك على وظيفته اليومية في العمل والاسرة . وما يحز بالنفس، ان هناك دولاً حديثة العهد، تنفست الحياة المدنية قبل مدة قصيرة من ا لزمن،، تعلن عن برامجها وفق توقيتات وصيغ اصيلة، لا تتغير، إلا بشكل جزئي لا يخل بالتخطيط العام، في يوم كان العراق، يعد خططه العشرية والخمسية،
متابعة القراءة
  1935 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1935 زيارة
0 تعليقات

لالنكي سوداني !! / زيد الحلي

في عالم الخيال، تراءى لي السيد وزير الزراعة، وهو يدلف الى احد الاسواق مع أسرته الكريمة، وبدأ بالتجوال مثل اي مواطن، ليختار ما يشاء لبيته، فكان الى يمينه عند مدخل السوق، محل كبير لبيع الخضار والفاكهة.. تقدم مع أسرته الى البائع، فسأله عن الاسعار .. فذكر له البائع دون ان يدرك انه يتحدث الى وزير زراعة العراق ان كيلو الطماطمة السورية بكذا والمصرية بكذا والمغربية بكذا، والباميا المصرية بكذا، والتونسية بكذا، والباذنجان الاذربيجاني بكذا والتركي بكذا، والبصل الكوبي بكذا، والبصل المجري بكذا، والرمان اليماني بكذا واللبناني بكذا، والتمر السعودي بكذا والاماراتي بكذا والايراني بكذا، والبطاطة الكورية بكذا والمنغولية بكذا، واللالنكي السوداني
متابعة القراءة
  1464 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1464 زيارة
0 تعليقات

إتركوا عبارات الشجب وإتجهوا إلى الحلول / زيد الحلي

دائما تسحبنا ظواهر الاشياء الى تداعياتها، وننسى تحليلها، حتى اصبح هذا الامر سمة عراقية بامتياز … لن اعدد الظواهر التي جعلتنا نعيش في اجوائها، فهي كثيرة، ودلت على اننا كمجتمع ودولة، لا شأن لنا بحراك التقدم الذي لف العالم في كل جزئيات الحياة.. فحين تعرف شيئا من كل شيء، لا يعني انك دخلت بوابة المعرفة، لأنها ليست بابا واحدة، أو زقاقا معينا واضح المعالم، بل هي ذات اهمية جوهرية للحياة وتنطوي على قيمة شاسعة المدى، ومن الخطأ بمكان ان يجهر احدنا بالقول انه يدرك الحقيقة وانه سابر غور كل الاشياء. وانني حين اتمعن بطروحات “بعض” التحليلات الاعلامية التي اعقبت جريمة ساحة
متابعة القراءة
  1876 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1876 زيارة
0 تعليقات

النقد في ميزان المسؤولية / زيد الحلي

زادت وتيرة النقد غير الموضوعي، الذي يحمل بين طياته، نبرة المصلحة الشخصية في بعض وسائل الاعلام بمختلف اشكالها في الآونة الاخيرة، ومع هذا الازدياد، بدأنا نلاحظ خروج سياقات هذا (النقد) عن جادة الاعراف الاجتماعية، فأخذ يلامس المحيط المجتمعي لجهة النقد، اشخاصاً ومؤسسات، غير آبه بتبعات ذلك على الاسر والعوائل التي لا ذنب لها سوى عائدتيها الى الجهة (المنقودة) .. وهذا امر لم يعتده الاعلام الموضوعي في الازمان التي عشنا عهودها منذ ستينات القرن المنصرم .. وصدقاً، وقفت متأملا، ومتألما امام رسالة كان كاتبها قد ارسلها الى جهة اعلامية ردا على نقد تناول المؤسسة التي يعمل فيها، وفيها اشارات وتشهير بمسؤوليته الوظيفية
متابعة القراءة
  1907 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1907 زيارة
0 تعليقات

شكرا لمبادرة البنك المركزي العراقي / زيد الحلي


  سعدتُ جدا بتكريم البنك المركزي العراقي ، ومبعث سعادتي ، منطلق من تقديري لاهتمام البنك المركزي ، وهو اعلى سلطة مالية في الوطن ، لما يُنشر من متابعات ومعالجات وطروحات اقتصادية ، وملاحظات واقعية تهدف الى الصالح العام ، وايضا دعمه الكبير للموسوعة المالية التي نواصل اصدارها منذ العام 2014 ، وهي اول واضخم موسوعة في تاريخ العراق ، حيث صدر منها ( دليل المصارف العراقية ، دليل التأمين والمال ، ودليل شركات التحويل المالي والصرافة ) واكتمل الاعداد لـ  ( دليل المصارف الاسلامية) وسيصدر قريباً .. جرى التكريم ، ظهر امس ، في مبنى البنك ، حيث قام الاستاذ
متابعة القراءة
  2430 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2430 زيارة
0 تعليقات

اقتصادي يقترح تسمية د. العلاق شخصية العام الاقتصادية / زيد الحلًي

اقترح الباحث الاقتصادي العراقي سمير النصيري ، على مجلس النواب وامانة مجلس الوزراء ، تسمية الدكتور علي العلاق الشخصية الاقتصادية المتميزة لعام 2017 ودعا في مقالة له ، نشرتها وكالة الاقتصاد نيوز وسائل الاعلام العراقي الوطني ، المرئية والمقروءة والمسموعة الى تعضيد المقرح ، من اجل مباركة نجاحات محافظ البنك المركزي العراقي وفريق عمله الذين يستحقون كلمة حق محايده خدمة لاقتصادنا الوطني وقطاعنا المصرفي العراقي. وجاء المقترح ، عشية افتتاح الفعالية الاقتصادية الكبرى التي يقيمها البنك المركزي العراقي للسنة الثالثة على التوالي ، لمناقشة دور البنك في تحقيق الاستقرار المالي والاقتصادي في مؤتمر موسع ، تحت شعار ( نحو تحقيق استقرار
متابعة القراءة
  2497 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2497 زيارة
0 تعليقات

بناتكم .. شرفكم فإنتبهوا !! / زيد الحلي

اعرفُ اخي د. حمدان السالم، الاستاذ في كلية الاعلام بجامعة بغداد، منذ عقود طويلة، رجل يحمل على اكتافه نبلاً وشهامة انسانية ومهنية ودماثة خلق، هي محط الاعجاب ..ورغم هذه المعرفة (المعمّرة) لم اتوقع يوماً ان تبدر منه اشارة، تجعلني اعيش ساعات واياماً من قلق مجتمعي، حيث التوتر المؤلم لازال يلازمني حتى هذه اللحظة من معلومة نشرها على شكل تغريدة، مثل سكين حاد، على صفحته في (الفيس بوك) .. ذكر الزميل حمدان ما نصه (وزارة التربية يرجى الانتباه !!! طال بات المدارس المتوسطة يتعاطين التدخين في زوايا المدرسة . نخشى من الادهى !!) وأكمل في تغريدة اخرى قوله : (اولياء الامور يرجى
متابعة القراءة
  2074 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2074 زيارة
0 تعليقات

(ابو ضحكه جنان) في الاذاعات العراقية !!/ زيد الحلي

الازدحام الذي يقطع الانفاس على جسر الجادرية، واعيش محنته يومياً، ذهاباً اثناء توجهي الى عملي، وايابا وانا عائ د منه، كان السبب في تناولي لموضوع عمودي هذا الاسبوع … فخلال مدة ساعة ونصف الساعة او اكثر من السير السلحفاتي للحافلات، اضطرُ الى وضع “سماعات ” الاذن لسماع برامج الاذاعات المختلفة، وبعد الاستماع الى اخبار الـ BBC انتقل الى مونت كارلو، ثم ادير مؤشر المذياع الى الاذاعات المحلية وما اكثرها.. .. لا اعتراض على الكم الهائل من الاذاعات التي يفوق عددها، ما موجود في اميركا، لكن الذي اثار (إزعاجي) هو النهج الذي اختارته هذه الاذاعات، باستثناء اذاعة الجهورية العراقية واذاعة الناس والإذاعات
متابعة القراءة
  2143 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2143 زيارة
0 تعليقات

الوفاء كما جسده د. مظهر محمد صالح / زيد الحلّي

 مرت قبل ايام ، اربعينية الدكتور مهدي الحافظ ، وتحدث عدد من زملاء الفقيد ، عن انطباعاتهم ورؤاهم عن الدكتور الحاالوفاء كما جسده د. مظهر محمد صالح زيد الحلّيفظ ، وقد استوقفتني سطور الوفاء التي كتبها د. مظهر محمد صالح بحق صديقه ورفيقه في الحياة .. حيث قال في كلمته بالمناسبة (حالفني الحظ في مطلع حياتي الاكاديمية العالية من سبعينيات القرن الماضي ان التقي في رواق الجامعة بزميل عمل يتمتع بشخصية لامعة شديدة الهدوء صارمة الفكر لم تحل بها بعد هزائم الحياة وهو مازال وقتذاك يمسك بيقظته الملتهبة زعامة سياسية يسارية شديدة الحساسية منغمسة بهوس الحرية والسلم و تحيط بها في
متابعة القراءة
  2579 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2579 زيارة
0 تعليقات

الصحافة والادب واللغة الثالثة! / زيد الحلي

برنامج ( الشاهد ) الذي يقدمه الزميل حسن عبد الحميد ، من قناة NRT ضيًف في حلقة الاسبوع الماضي ، الاستاذ الدكتور احمد عبد المجيد رئيس تحرير صحيفة " الزمان " طبعة العراق ... دار نقاش فيه عن الصحافة والاعلام والدرس الاكاديمي والتأليف والى آخر ما يخص اهتمامات الضيف والمقدم .. فالاثنان اعلاميان معروفان ..غير ان الذي لفت اهتمامي اكثر في حوار البرنامج ، موضوعة ( الادب والصحافة ) وتأثير بعضهما  على الآخر في الصحف والصحفيين .. وانا اعرف ان هذا السجال ، دائما يأخذ حيزا ملحوظا ، في معظم النقاشات التي تتم في الندوات الثقافية ، وفي اللقاءات الثنائية بين
متابعة القراءة
  2214 زيارة
  0 تعليقات
2214 زيارة
0 تعليقات

تكريم (الزمان) وعتاب للاخرين !! / زيد الحلي

السبت قبل الماضي، حضرتُ عرساً ثقافياُ، عميقاً في معناه، تمثل في تكريم صحيفة ” الزمان ” لعدد من كتابها ممن صدرت لهم مؤلفات توزعت بين الثقافة والسيرة والاعلام، في حفل بهيج في قاعة الصحيفة.. شخصياً لم تفاجئني ” الزمان ” في مبادرتها هذه، حيث احتفت في السنوات المنصرفات، بكتابها حين صدرت لهم مؤلفات، لكن المفاجأة جاءت من العدد المحتفى بهم هذه المرة .. كانوا خمسة مبدعين من كتابها.. كان الامر شبيه بعرس جماعي، حضرته شخصيات واصدقاء تنوعت اهتمام اتهم ومسؤولياتهم، لكنهم اجتمعوا على حب ” الزمان” .. الجريدة، فكانوا ضوع عطر، توزع على نفوس المكرمين، فزادهم بهاء.. ادرك ان الزميل د.
متابعة القراءة
  2379 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2379 زيارة
0 تعليقات

الصحافة... نار وثلج !! / زيد الحلي

كتبتُ، وكتب غيري الكثير عن واقع الحياة المجتمعية في الوطن…. عن المشاكل في مختلف صورها، بهدف لفت الانتباه من اجل وضع الحلول المدروسة للقضاء عليها ، غير ان في آذان من بيدهم الأمر وقر، اي صمم.. لا صدى، وكأن الاقلام الصحفية تبحر في قارب من طين. وقد توقفتُ مؤخرا، امام ملاحظة طرحها قارئ نبيه في تغريدة له وهو يعلق على موضوع نشرته عن الحال السيئ لماء الاسالة الذي يصل المواطنين عبر أنابيب متهرئة .. قال المواطن (كتابات الصحافة في بلدنا، هي هواء في شبك .. وما تكتبونه لا يتعدى تأثيره مساحة عين القارئ العادي، ولا تثير اهتمام المسؤول).. هذه الاشارة من
متابعة القراءة
  2476 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2476 زيارة
0 تعليقات

المبدعون غابوا .. من السبب؟ / زيد الحلي

المتابع لما يُنشر من تحليلات سياسية، ومن شعر وقصة وآراء نقدية، يجد ان النزعة الفردية، والرؤية الاحادية هي السائدة في معظم تلك الاعمال .. وهي بعيدة عن الموضوعية، وخالية من سمات الابداع في حدها الادنى .. ربما لواقع الحال المضطرب الذي يسكننا جميعا، دوره في هذا الحال، لكن الحقيقة ينبغي ان تقال بقوة، قبل ان يدغدغ الخدر الامزجة، ويصبح الهرم الابداعي العراقي، خارج السياق المعروف عبر تاريخه الزاخر بالتجديد في كل مناحي الحياة .. فالصمت يتحرك اسرع حين يمضي الى الخلف ! لا اطالب بسياب جديد، ولا علي جواد الطاهر آخر، وعبد الجبار عبد الله ومصطفى جواد وزها حديد وعلي الوردي
متابعة القراءة
  2351 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2351 زيارة
0 تعليقات

مؤيد البدري وكامل الدباغ وما بينهما ! / زيد الحلي

اعترفُ ان ما اريد ايصاله الى القراء الاعزاء ، معاد ، فعلى حد علمي ان بعض المختصين في علم النفس الاجتماعي ، كتبوا فيه ، وحذروا من تداعياته ، لكني وددتُ التنبيه اليه ، مجدداً من زاوية اخرى بعد ان اتسعت رقعته ، فالمواضيع الحساسة الأكثر عمقا هي من تسكن الأشياء الطبيعية الأكثر بساطة.. وهنا تكمن المعضلة .. والمعضلة التي انبه اليها هي ضياع الألفة ، بين شرائح عديدة من المجتمع ، ولاسيما الشباب ، في ظل ضعف المتابعات الثقافية الرصينة ، من اولياء الامور، والهيئات التدريسية في المدارس والكليات ، والاكتفاء بما يقدمه ( الموبايل ) ومواقع الانترنت من موضوعات
متابعة القراءة
  2307 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2307 زيارة
0 تعليقات

د. شعبان يغني الاحد لأبي كَاطع ! / زيد الحلي

دائما اتساءل مع نفسي، عن الحجم الهائل من الانسانية والوفاء الذي يمتلكه الكاتب والمفكر د. عبد الحسين شعبان ازاء اصدقائه ومجايليه … حجم لا يسعه قلب رجل واحد، فهو رغم سيره على نهج العلماء الأولين، عملا وعلما، ويطيل التأمل والتدقيق والاستقصاء منصفاً خصمه قبل صديقه، غير إنه يحمل ارثاً من الود، لم ار مثله إلاّ نادرا .. ولعل انطباعاته وكتاباته ورؤاه عن الجواهري وعامر عبد الله وبلند الحيدري والطيب صالح والسياب ، وعزيز محمد ود. نزيهة الدليمي وادونيس وناجي علوش ومظفر النواب وجورج جرداغ والعبد لله كاتب هذه السطور، وغيرهم، يدل على أفق رحب من المحبة تفوق التصور.. فالصداقة المبنية على
متابعة القراءة
  2468 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2468 زيارة
0 تعليقات

مساهمات مجتمعية خارجة عن المألوف / زيد الحلي

الدراما العراقية ، تمر اليوم بظرف حرج ، ليس نكوصاً في الابداع الذي يشع في عطاءات الفنانين او الكتاب والمخرجين ، انما بسبب الضائقة المالية التي يشهدها الوطن ، واسبابها معروفة للجميع ... وقد لفتت ظاهرة اختفاء او ضعف الدراما العراقية ، رئاسة الوزراء ، فألفت لجنة ، برئاسة رئيس مجلس امناء شبكة الاعلام العراقي ، لجنة لدعم الدراما العراقية .. وقد تداعت عدة مؤسسات ، للإسهام في رعاية هذا المشروع الثقافي ، لتعود الدراما الى سابق عهدها ، لكن ما لفت انتباهي سرعة استجابة البنك المركزي العراقي ، ورابطة المصارف العراقية الخاصة واتخاذهما اجراءات عملية سريعة وملموسة ، في دعم
متابعة القراءة
  2420 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2420 زيارة
0 تعليقات

من يلوي عنق هذا المغرور ؟/ زيد الحلي

يصرُ على البقاء شامخاً، غير آبه بالحسرات التي يطلقها بعضهم عندما يرمقونه بالنظرات … لم نعتد منه على هذا الشموخ والكبرياء .. فهو كان مثالاً للتواضع والعطاء، لكنه انكر واقعه بقوة وقسوة، وكأنه غير الذي نعرفه عنه …. لقد انتظر الناس ان يعود الى عهده ورشده، غير ان الانتظار طال، فأزداد مع الاسف، شراسة وتأنفاً وتكبراً .. ولم يعر اهمية لماضيه، وكأنه خلق للتو ونزل من كوكب آخر! تالله لولم يكن حبيباً الى قلوب العراقيين، لأصبح (شموخه) قشة و(كبرياؤه)  نفخة كاذبة … فغروره، اصبح محل تندر الناس، وغدا المثل يضرب به على كونه من ذوي الانوف العالية التي لا تقيم وزناً
متابعة القراءة
  2359 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2359 زيارة
0 تعليقات

درس أمام محبي التصريحات المستعجلة !!/ زيد الحلي

في أوائل حزيران سنة 2014 كتبت ُمقالا في (الزمان) حييتُ فيه البنك المركزي العراقي على خطوة هادئة، عالج فيها قضية متعلقة بشأن مجتمعي، وحل اشكالاً، كان يحدث يوميا بين المواطنين، ومما قلته في ذلك المقال : (في الوقت الذي يزداد فيه حجم الصراع السياسي بين الكتل السياسية دون النظر الى آثار ذلك الصراع على المجتمع، وعدم الشعور بالمسؤولية تجاه مشكلاته، نجد ان سلطة المال العراقية تلتفت الى مشكلات المواطنين، وتسعى الى حلها بإجراءات ملموسة، بعيداً عن الصخب الإعلامي، مثلما يحدث في اروقة السياسة، ففي خطوة مشكورة، بادر البنك المركزي العراقي الى حل مشكلة الأوراق المالية التالفة، بأخرى جديدة، وبذلك تم فك
متابعة القراءة
  2407 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2407 زيارة
0 تعليقات

ألسنة تنطق بآراء الغير ! / زيد الحلي

جوهر عمودي هذا الاسبوع ، مبني على نقاش دار مؤخرا في ضيافة كريمة ، قام بها زميل عزيز ، تنوع حضورها باخوة في مختلف الاختصاصات .. فجأة ، تصدى احد الحضور ، دون سابق إنذار ، الى تناول شخصية عراقية ، كريمة ، تربطنا بها معرفة طويلة ممتدة لسنوات ، ونعرف سجاياه ، فيما المتحدث الذي جاء على سيرته بالسوء ، لم يتعرف عليه ، بنى معلوماته على مسموعات و ( خربشات) اقلام مسمومة .. وما افرحني ، كان ال رد الشريف من زميل ، عرف عنه تواضعه الكبير ، وحدته في قولة الحق . ابتداء ، لا اريد ان يُفسر
متابعة القراءة
  2437 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2437 زيارة
0 تعليقات

حوارات جمرة القيظ / زيد الحلي

قبل ان اعرف معاني ومفاهيم (جمرة القيظ) و (الاحتباس الحراري) وتأثيرهما المباشر على الارض والانسان، كونهما يؤديان الى زيادة شديدة في درجة حرارة سطح الارض نتيجة ارتفاع في تراكيز ثاني اوكسيد الكربون والميثان، لتصل إلى 50 مئوية في الظل وتتجاوز 70 تحت أشعة الشمس، كنتُ استمع الى تحذيرات رجل عراقي، محب لبلده من تداعيات ما نشهده اليوم، من خراب بيئي ودمار صحي على مستوى الانسان والزراعة في العراق.. كان ذلك في أواسط سبعينات القرن المنصرم .. ماهي تلك التحذيرات  ..ومن هو الرجل الذي اطلق صيحاتها؟ انه د. ضاري مشحن الحردان، وكان يشغل رئاسة مشروع المسيب الكبير بناحية (جبلة) بمحافظة بابل، وهو
متابعة القراءة
  2440 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2440 زيارة
0 تعليقات

فضائية عراقية تعرض برنامجا عن الربيع !! / زيد الحلي

استوقفني برنامج تلفزيوني عرض الاسبوع الماضي، من احدى القنوات الفضائية العراقية عن الربيع، وازهاره ورياحينه، تحدث الى البرنامج المذكور عدد من مبدعينا عن الربيع في حياتهم، واثره على انجازاتهم .. لا تعليق لي على فكرة البرنامج، سوى ان عرضه في هذا الظرف الجهنمي في صيف قائظ، شديد الحرارة، لا يلائم نفسية المشاهد، رغم قناعتي ان الربيع ليس بمسمياته، كفصل من فصول السنة، إنما هو إحساس مستمر، دائم وليس شهورا دوّارة في مسيرة السنين التي ت أخذ من الانسان رصيده في الحياة رغماً عنه، وعلى هذا الاساس ارى ان مفهوم الربيع يختلف من شخص الى آخر، ومن نفس بشرية الى اخرى فكم
متابعة القراءة
  2502 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2502 زيارة
0 تعليقات

خدعونا بقولهم : الانسان كائن اجتماعي / زيد الحلي

يقولون ان الانسان كائن اجتماعي ، لكني أراه عكس ذلك ، فهو فردي النزعة ، لا يبالي بالمجتمع ، إلا في حالة احتياجاته اليه ، فحين اذهب ( مثلاً) الى سوق الخضار ، اجد ان المرء ينافس غيره باختيار الجيد من البضاعة المعروضة دون اكتراث لمن حوله من المتبضعين ، وتراه يتسابق للجلوس في مقاعد السينمات والباصات والحافلات ، والحفلات الاجتماعية والمطاعم ، وحيدا ، وفي اماكن مختارة ، وتشهد عيا دات الاطباء حالات (رشوة ) الى السكرتارية ، للدخول أسرع من الغير بغض النظر عن حالة الآخرين الاضطرارية ، وفي السفرات يختار اماكن بعيدة عن البعض ، وفي قيادته لمركبته
متابعة القراءة
  2543 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2543 زيارة
0 تعليقات

كلمات مشوية في تنور تموز !!/ زيد الحلي

دون خجل ، اعترف بأنني لم اجد فكرة اكتب فيها ، او عنها هذا الاسبوع ... فقد فعل بي القَيْظُ ، فعله ، فهربت مني الكلمات باحثة عن برودة وهواء منعش، وعصافير تزقزق وزهور ملونة في الحدائق .. واعتقد ان القارئ مثلي ، لا يلفت نظره موضوع جدي ، ولا يتفاعل مع قضية مهما كانت مهمة ، فعند درجة حرارة تتجاوز الخمسين ، تتضاءل كل الافكار ، مقابل نسمة هواء عليلة ! إنّ تأثير درجة الحرارة على الحياة تتمثل بتأث يرها على الإنسان بشكل مباشر، ونحن نعرف أن درجة الحرارة الطبيعية لجسم الإنسان هي 37 درجة مئوية، فإن زادت هذه الدرجة
متابعة القراءة
  2876 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2876 زيارة
0 تعليقات

عن " السدارة " .. أحدثكم ! / زيد الحلي

أدعو من يقرأ هذا العمود الى ابداء الرأي ، مساهمة في معرفة اسباب شيوع الظاهرة التي اشير اليها ، بعدما اتسع مداها ، وربما تصبح في المدة القادمة احدى سمات المجتمع العراقي ، مثلما كانت في سنوات ثلاثينيات القرن المنصرم .. فهل هي عودة الى ماض جميل ، ام اشارة رفض لواقع اليوم ، تم التعبير عنه بالعودة الى سالف السنين ؟ اقصد بالظاهرة ، قيام عدد كبير من الشباب العراقي ، لاسيما البغداديين باعتمار ( السدارة ) من جديد بعد غياب عقود من الزمن ، واعادتها الى الواجهة في الشوارع والمنتديات ، بعد ان كانت حبيسة ادراج الماضي ولا نشاهدها
متابعة القراءة
  2751 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2751 زيارة
0 تعليقات

قرار سليم وتنفيذ خاطئ ! / زيد الحلي

بغداد تئن من منغصات التجاوزات على شوارعها وساحاتها ، وخنقتها الفوضى ، الى الحد الذي وصفتها منظمات دولية بأنها العاصمة الاكثر بؤساً من ناحية البيئة ، وفقدان النظام وتراكم النفايات . وليس في هذا التوصيف الدولي ، تجن على بغداد ، فالمرء حين ينهي جولة في ازقة المدينة وشوارعها وارصفتها ، سيخرج بانطباع مماثل ، وقد دب اليأس عند المواطنين ، بأن الحال لا يمكن ان يتحسن ، فآثار التجاوزات ، في اتساع يومي ، واصبح (منظر) العاصمة يماثل مدن في قارات منسية ، لولا وجود منشآت ومشاريع استهلاكية ، وهي مجمعات واسواق يأمها من يقدر على التسوق من طبقة الموسورين
متابعة القراءة
  3211 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3211 زيارة
0 تعليقات

قرار سليم وتنفيذ خاطئ ! / زيد الحلي

بغداد تئن من منغصات التجاوزات على شوارعها وساحاتها ، وخنقتها الفوضى ، الى الحد الذي وصفتها منظمات دولية بأنها العاصمة الاكثر بؤساً من ناحية البيئة ، وفقدان النظام وتراكم النفايات . وليس في هذا التوصيف الدولي ، تجن على بغداد ، فالمرء حين ينهي جولة في ازقة المدينة وشوارعها وارصفتها ، سيخرج بانطباع مماثل ، وقد دب اليأس عند المواطنين ، بأن الحال لا يمكن ان يتحسن ، فآثار التجاوزات ، في اتساع يومي ، واصبح (منظر) العاصمة يماثل مدن في قارات منسية ، لولا وجود منشآت ومشاريع استهلاكية ، وهي مجمعات واسواق يأمها من يقدر على التسوق من طبقة الموسورين
متابعة القراءة
  3988 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3988 زيارة
0 تعليقات

الاقتصاديون اشادوا بالإجراءات ، والسياسيون انتقدوا !! / زيد الحلّي

في أواخر سبعينيات القرن المنصرم ، عاد الى بغداد في زيارة عمل الاخ عبد الرزاق محمد لفته ، طيب الله ثراه ، سفير العراق في لبنان ..وفي جلسة احتفاء بمقدمه ، اقامت نقابة الصحفيين العراقيين ، ندوة حوارية مصغرة بمقرها ، حضرها عدد من الصحفيين ورؤساء التحرير .. وقد ادرتُ تلك الندوة باعتباري عضوا في مجلس ادارة النقابة ... اعطى الرجل صورة لحالة لبنان وهي تعيش في اتون حرب ضروس ، مبيناُ اهم بؤر الصراع الذي ساد البلد الشقيق ، وتعدد مراكز القوى ، واستعمال السلاح الثقيل الذي اتى على البنية التحتية للبلد الجميل .. واتذكر ان احد الزملاء سأل المتحدث
متابعة القراءة
  3154 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3154 زيارة
0 تعليقات

شبكة الإعلام.. لم السكوت؟ / زيد الحلي

منذ اسبوع وانا اتابع ردود الفعل على ما نشره العديد من الاعلاميين، ولاسيما الاذاعيين بشأن عزم شبكة الاعلام العراقي على (إلغاء) اذاعة جمهورية العراق .. فلم اجد سوى صمت، وكأن الامر حقيقة، وان القرار في طريقه الى الاعلان قريبا! حتى اللحظة، لم اصدق ان الدولة، ستخنق صوتها الذي يصاحبنا منذ العام 1936 .. وان صوت البلبل الذي يوقظنا من النوم، كل يوم، سيتيه في فضاء لا نهاية له .. لم الصمت ؟ فاذا كان قرار الالغاء، صحيحا، اليس من الاجدر ان تكون الشجاعة ، موجودة كي تبرر اسباب هذا القرار؟ فالصمت ازاء ما يتداوله الاعلاميون والناشطون، دليل عن وجود نية الالغاء، وان
متابعة القراءة
  3087 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3087 زيارة
0 تعليقات

د. مظهر محمد صالح وزيرا للمالية / زيد الحلًي

لم يبعد مكان وظيفته الحالية ،عن غرفة رئيس الوزراء ، سوى بضعة امتار ، لكن التفكير بكفاءته ومقدرته وسعة افقه الاقتصادي والمالي ، بعيد عن الاذهان لتولي منصب وزير المالية ، وهو الاجدر به : شهادة وتجربة وثقافة ومقبولية محلية واقليمية ودولية.. إنه د. مظهر محمد صالح مستشار رئيس الوزراء الحالي للشؤون الاقتصادية ، والمنصب شاغر ، بعد ان اعتذر عن الاستمرار بتوليه وكالة السيد وزير الت عليم العالي عبد الرزاق العيسى ، اثر قرار مجلس النواب سحب الثقة عن الوزير السابق السيد هوشيار زيباري .. وانني كصحفي ومن موقع المسؤولية في فضاء الحرية والرأي العام ، اطالب بأن يكون وزير
متابعة القراءة
  2990 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2990 زيارة
0 تعليقات

من يسمع .. من يرى؟ / زيد الحلي

لم اصدق ما شاهدته وسمعته، قلت مع نفسي، مستنكراً، ربما هي (العجيبة الثامنة) لكن عند اعادة عرض ما قدمته احدى الفضائيات العراقية قبل مدة وجيزة، بالصوت والصورة، تيقنت ان هذه الحالة هي احدى العجائب الجديدة، وموطنها هذه المرة العراق، وطن الانسانية والحضارات الذي تحول الى وطن، بوصف آخر مع الاسف ! شاب ثلاثيني، بكامل عنفوان الفتوة، يطلب من ابيه المسن بعض المال، وحين يعتذر الاب، كبير السن، لضيق ذات اليد عن تلبية طلب ابنه، يقوم الابن، المبتلى بتعاطي المخد رات، بسحب (يشماغ) الأب، ثم يلفه بقسوة على رقبة ابيه العاجز عن الحراك، حتى تزهق الروح، وتذهب الى بارئها، شاكية جحود أبن
متابعة القراءة
  3344 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3344 زيارة
0 تعليقات

قرار البكر وخبث البعض ! / زيد الحلي

على صفحته ، في الفيس بوك ، تطرق اليوم الشاعر الاستاذ سامي مهدي الى قرار صدر في العام 1975 بتوقيع رئيس الجمهورية المرحوم احمد حسن البكر، الزم فيه أجهزة الإعلام بحذف الألقاب من أسماء جميع الشخصيات السياسية والفنية والأدبية والإدارية في ما تنشره وما تذيعه.. وقد وصف ابا النوار القرار المذكور بقوله : (كان قراراً مرتجلاً لا تبصّر فيه ولا معرفة ) . وعادت بي الذاكرة الى ذلك العام ، كنتُ في حينها ( قبل صدور القرار آنف الذ كر) ارأس قسمي التحقيقات والمنوعات في جريدة ( الثورة ) .. وقد اوفدني رئيس تحرير الجريدة الى القاهرة لأعداد موضوعات ثقافية وفنية
متابعة القراءة
  3179 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3179 زيارة
0 تعليقات

كذّابون.. وكاذبون !! / زيد الحلي

ادين بفكرة كتابة عمود هذا الاسبوع الى زميل عزيز ، كنا سوية في سفرة عمل الى قطر خليجي مؤخرا ، ففي فترات الراحة ، كنا نتبادل احاديث اللهو والذكريات ، فلفت نظري استنكاره لحالات المسامرة التي تحدث بين شخصين ، في رسائل ودردشة الاجهزة الذكية التي باتت لصيقة الحياة .. فمن المعروف ان (الدردشة) لاسيما بين ( امرأة ورجل ) تحمل في اجزاء من سياقاتها مبالغات في الاشواق والوعود من الطرفين ، تصل في أحايين كثيرة الى ( الكذب الابيض ) من قبيل ( اموت عليك ) و ( انت حياتي ) ومن المؤكد ان احدهما يعرف مبالغات الآخر ، كون
متابعة القراءة
  3228 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3228 زيارة
0 تعليقات

من ذاكرة الزمن .. بماذا حدثني المذيع رشدي عبد الصاحب ؟ / زيد الحلي

حدّثني المذيع الشهير رشدي عبد الصاحب ، الذي مرت امس ذكرى وفاته عن أحدى محطات حياته الوظيفية ، قبل ان يصبح مذيعاً مرموقاً في إذاعة وتلفزيون العراق ذاكراً انه شغل وظيفة إدارية بسيطة في مستشفى الرشاد للأمراض العقلية " الشماعية " ببغداد في أوائل ستينيات القرن المنصرم .. ومما رواه في حديثه ، ينطبق على ما نشاهده ونسمعه اليوم من تصريحات وبيانات سياسية .. كيف ؟   قال رشدي : طلب اليّ م دير المستشفى يوماً ، اختيار مجموعة من المرضى ، غير العدوانيين والذين يميلون الى الدعة والانطوائية ، للقيام بعمل بسيط وهو حراثة القسم الخلفي من المستشفى ، وكان
متابعة القراءة
  5682 زيارة
  0 تعليقات
5682 زيارة
0 تعليقات

حذار من كارهي النجاح ! / زيد الحلي

لم ارغب في الاشارة الى الموضوع الذي اتناوله اليوم، رغم اتساع رقعته في مساحة المجتمع، ودائما ما كنتُ اقنعُ نفسي بالقول، انها حالة طارئة، وسيطويها الزمن لا محال، فالإنسان السوي بطبعه ميال الى التسامح ومحب للخير، لكن السنين والايام تمر، والظاهرة اجدها تتضخم، وتتمكن من الدخول الى دهاليز الحياة، وتتمركز في قلوب عديد من الناس، ولاسيما من حديثي النعمة الذين كانوا على الهامش، فاصبحوا يجلسون على قمة المال والجاه..!  هم اناس يعوزهم العمق والمنطق ورجاحة العقل والمرونة ومحاولة الفهم، فيعوضون ذلك بكثرة الكلام.. بالجدل والتطرف والتمسك بإيذاء الناجحين، والى جانب سطحية هؤلاء، نجدهم يسعون الى تأسيس تجمعات ومنتديات في ما بينهم،
متابعة القراءة
  3521 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3521 زيارة
0 تعليقات

فتنة الحوارات والإتجاه المعاكس!! / زيد الحلي

مرات عديدة، اقف متسمراً، مشدوهاً ازاء مواقف اجتماعية بسيطة، يجعلها البعض مثابات للزعل والتوتر، ويتخذونها سبيلا واعذارا لحالات من الشد والجذب، وتتسع الى عداوات وشتائم ومس الاعراض وربما الى اكثر من ذلك. واتساءل في ضوء ذلك، هل يستحق العراقي، الوقوع في هذا الشرك المجتمعي، الا تكفيه معاناته اليومية، في مناحي الحياة التي باتت تشكل سمة عراقية بامتياز ! كفانا، غمزا ولمزا من بعضنا، وعلينا الادراك، بان الكره يرتجف أمام الحب، والحقد يهتز أمام التسامح، والقسوة ترتعش أمام الرقة واللّين… وفي النهاية، ليس هناك أفضل من التسامح. ان المناكفات السياسية والسجالات اليومية من على شاشات التلفزيون والاذاعات والصحف، ترن في أذان المواطنين
متابعة القراءة
  3386 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3386 زيارة
0 تعليقات

سكة التوقف مستمرة في شارع الصحافة !! / زيد الحلي

غصن آخر من اشجار الصحافة العراقية ، تطاير على السطح ، ورمته ريح اللامبالاة الى اللامستقر ، فسقط بالضربة القاضية على ارض غير رحيمة ، حيث لم يقوى على مسك غصن ديمومة الحياة .. هذا الغصن تمثله مجلة ( الف باء ) التي اعيد اصدارها بجهد شخصي من قبل الزميل شامل عبد القادر ، لكنها انتهت بعددها الـ 29 رافعة راية الاستسلام ، لفقدان الرعاية والدعم من كافة الجهات التي ينبغي ان تكون من اولى مهامها تشجيع الصحافة والاعلام ، من خلال حصة عادلة من الاعلانات والاشتراكات الحكومية , قبلها توقفت لذات السبب ، صحف يومية واسبوعية ومجلات وفضائيات، دون ان
متابعة القراءة
  3670 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3670 زيارة
0 تعليقات

مبادرة تستحق الثناء وبإنتظار مثيلتها / زيد الحلّي

مبادرة شاسعة المدى في إيجابيتها، وتأثيرها النفسي على من حظوا بها، تلك التي قامت بها نقابة اطباء الاسنان في العراق، وكم تمنيت وانا اتابع فعاليتها، ان تقوم النقابات الاخرى ومؤسسات المجتمع المدني بمثلها. لقد تيقنت ان الفكرة الانسانية، تستولد العديد من الافكار البناءة، ما ينعكس ايجابا على السلوك المهني والحياتي، فيكون اكثر انفتاحاً على الذات، وعلى الآخر غير المعني بها ايضا، وانني دائما افرح حينما اسمع اخباراً عن اي مسعى يكون تحت خيمة المبادرات الشمولية في كل مناحي الحياة، وإذا لم نستطع أن ننهض في جميع المجالات، فعلى الأقل في مجال واحد أو مجالين يكون فيه الأشخاص مبدعين ومبادرين. مبادرة النقابة،
متابعة القراءة
  3919 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3919 زيارة
0 تعليقات

قراران مضحكان ، مبكيان ! / زيد الحلي

قراران غريبان ، صدرا عن جهتين رسميتين ، لا جامع بينهما سوى حصادهما عبارات التقريع من المواطنين ، والضحك على ما يرميان اليه من اهداف ربما هي اقرب الى من يحمل بيديه قطعة ثلج صغيرة في نهار تموزي ! عن اي قرارين اتحدث ؟ ... اتحدث ، عن قراري وزارة التربية ومديرية المرور العامة ، القاضيان باتخاذ اجراءات صارمة بحق من يخالفهما ، فيما تشير جميع الشواهد على ان القرارين ، لا يمكن تطبيقهما اط لاقاُ ، فهما عبارة عن رمال في صحراء المخيلة ، وابتسامة في عزاء ، او ضوع عطر قرب مسلخ لجزر الحيوانات ! قرار وزارة التربية ،
متابعة القراءة
  3442 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3442 زيارة
0 تعليقات

سطور لا أنصح بقراءتها !! / زيد الحلي

صديقي حمدي النوري، رجل تربوي من مدينة الكوت .. معرفتي به تمتد الى نحو 50 عاما، في السنوات العشر الاخيرة، ندرت لقاءاتنا بسبب الظروف المعروفة .. واتذكر انه، في العام 2005 زارني، صحبة ابنه الوسيم، رياضي الجسم، الشاب “سعدون” … كان بعمر العشرين .. صديقي النوري، كان فرحاً بأبنه حد التباهي .. والحق معه، حيث كان من الاوائل في كليته الطبية، وبعد يومين من الضيافة، عاد وابنه الى مدينتهم .. الكوت. انقطع الاتصال، سوى من مكالمات هاتفية في المناسبات .. وح ين كنتُ الحّ في مكالمته، اجد في صوته حشرجة اقرب الى حزن، يحسه قلبي، قبل اذناي، لكني كنتُ اغض النظر
متابعة القراءة
  3932 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3932 زيارة
0 تعليقات

جقماقجي.. ودمعة منثالة !! / زيد الحلي

عجيب أمر العراق … فضاء من المعاني الخالدة في الوجدان ، فحين تبحر في ثنايا تاريخه المعاصر ، تلمع امامك محطات من الكبرياء والحضارة والابداع والوعي المبكر … لن اتحدث في السياسة ، فقد شابها التلون ، ولعبت فيها الاهواء ، فضاع الحق في اتون الباطل ، والصدق في بئر الادعاء ، لكني اشير الى جزئية معرفية عميقة المعاني ، وهي الادراك العراقي المبكر بالثقافة الموسيقية … ففي وقت كان فيه العالم ، يلملم جراح الحرب العالمية الاولى ، حيث لم تمض على انتهائه ا سوى ايام ( انتهت في 11 تشرين الثاني 1918 ) حتى يبادر مواطن عراقي من الموصل
متابعة القراءة
  3737 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3737 زيارة
0 تعليقات

الإعلام والحقيقة / زيد الحلي

بعد ان ابتعدت يد الاعمار والتطوير عن شوارع وساحات العاصمة ، وتخلت الدوائر الحكومية عن مسؤوليتها في ذلك ، ففقدت بغداد هويتها الجميلة ، انتبهت رابطة المصارف الخاصة العراقية الى المسؤولية المجتمعية ، فشرعت بالإعلان عن رغبة المصارف العراقية الخاصة بالمساهمة في تطوير هذه الشوارع والساحات بهدف اعادة الألق اليها ، لإيمانها بان ( بغداد الجميلة ) يعني الازدهار في كل شيء ، بضمها انتعاش ال قطاع المصرفي الخاص ، وايضا ردا لدين مساهمة الدولة ، ممثلة بالبنك المركزي العراقي في رفد المصارف بالأموال لمنح القروض لألاف المواطنين لتأسيس مشاريع مختلفة تسهم في رفد الاقتصاد العراقي وتقلل من هوة البطالة بين
متابعة القراءة
  4148 زيارة
  0 تعليقات
4148 زيارة
0 تعليقات

(ابو كاطع) .. في حديث مع نجم تلفزيوني! / زيد الحلي

قبل نحو عام ونيف كتبتُ عن ظاهرة (ابو كاطع) الانسان ، الكاتب .. وتساءلت كيف لأجيال من المواطنين ، تتجذر في ضمائرهم ووجدانهم اسماء طواها الموت ، ولم يطوها الزمن .. وها انا اعود الى الموضوع ذاته، بعدما زارني قبل مدة احد (المع) نجوم التقديم في الفضائيات العراقية … وسيم ، لبق ، ذكي … حرفيته المهنية لا غبار عليها .. حدثني عن حالة مر بها قبل سنوات خمس .. قال انه كان يقدم برنامجا تلفزيونيا ، حظي بمقبولية جيدة ، بل ممتازة من الجمهور ، وبات اسمه ووجهه، محط الاعجاب … ثم ، حدث خلاف مع الفضائية التي يعمل فيها
متابعة القراءة
  3966 زيارة
  0 تعليقات
3966 زيارة
0 تعليقات

ملتقى الاعلام الاقتصادي ... اول مؤتمر من نوعه في العراق / زيد الحلي

مبادرة جديدة على طريق التوعية المجتمعية ، تقوم بها رابطة المصارف الخاصة العراقية ، ممثلة برئيسها الاقتصادي المعروف وديع الحنظل ، حيث تم الاعداد لأول مؤتمر من نوعه في العراق ، يعنى بالإعلام الاقتصادي ، بعنوان ( ملتقى الاعلام الاقتصادي ) يقام في قاعة فندق بابل الخميس 26 من الشهر الحالي . الملتقى الذي حمل شعار ( الإعلام والاقتصاد .. تكامل لأدوار في خدمة التنمية ) تحضره شخصيات اقتصادية واعلامية من العراق ولبنان ومصر وايضا يحضره ممثلون عن الحكومة والبنك المركزي العراقي ..وبلا شك ، فإن هذا الملتقى سيفتح آفاق جديدة ، وشراكة حقيقية بين الاقتصاد والاعلام ، باعتبار ان احدهما
متابعة القراءة
  4406 زيارة
  0 تعليقات
4406 زيارة
0 تعليقات

امانة بغداد ... كفى ( ترقيعاً)! / زيد الحلي

بحثتُ عن مفردة ، غير التي جاءت في العنوان ، فلم اجد اخف منها ، رغم ان مفردة كفى ( قشمرة ) اجدها اكثر دلالة على ما اريد الاشارة اليه ، لكني خجلت من ايرادها ، بعدما لاحظتُ اصرار امانة بغداد على القيام بإجراءات تتجه الى الشكل الآني دون الجوهر، في خطوات يومية رتيبة ، حتى بات المواطن البغدادي يعتقد ان امانة بغداد ، قد حُلت او انتقلت الى رحاب الخلد ! اين الارصفة التي تتيح للمواطن السير الآمن ؟ اين الدوائر البلدية من بائعي اللحوم في الشوارع وماشيتهم ومخلفاتها ؟ اين التنسيق في مجال تكدس حافلات النقل الصغيرة والكبيرة في
متابعة القراءة
  3803 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3803 زيارة
0 تعليقات

حين رأيتُ قلبي..! / زيد الحلي

بقيتُ اياماً ، اسأل هذا الصديق وذاك ، ممن خضعت قلوبهم الى عملية قسطرة .. جميعهم اكدوا سهولة الأمر ، وبعضهم وصفها بالنزهة المرضية ، لاستكشاف ما خفي من امراض سكنت القلب خلسة ! توكلتُ على الله ، وسلمتُ قلبي ، ماكنة حياتي ، الى عملية القسطرة في مستشفى ابن النفيس ببغداد .. وفي صباح يوم الاحد المنصرم ، وكان باردا جدا ، كنتُ داخل صالة عمليات ، مزودة بالتقنيات الطبية ، تم حقن ضلع فخذي الايمن بمخدر موضعي، بهدف تخدير المنطقة التي سيتم إجراء العملية في ها بعد تعقيم قوي المفعول ، ثم وضعت أقطاب كهربائية سالبة صغيرة على الصدر
متابعة القراءة
  3542 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3542 زيارة
0 تعليقات

تبادل ادوار الهجرة ! / زيد الحلي

عدد كبير من العراقيين ، هاجروا الى بلاد الغربة ، فنجدهم في مختلف بقاع العالم .. واسباب هجرتهم تنوعت ، لكن الغالب فيها هو البحث عن الأمن والعمل ، وفي مقابل ذلك نجد ان الساحة العراقية خالية من اجواء الجذب ، سوى من شرائح من العمالة الآسيوية التي جاءت باحثة عن لقمة العيش لأسرها بعد ان سدت ابواب الرزق في اوطانها .. غير ان هناك مجموعات وجدت في شتاء العراق ، لاسيما في جنوبه واهواره مكانا رحبا ، حيث تفد آلاف منها لتستقر في شهري كانون الاول والثاني من كل عام ، حاملة معها البهجة والجمال ... مثل طائر "الفلامنكو" الذي
متابعة القراءة
  3892 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3892 زيارة
0 تعليقات

حين تعصي الكلمات أوامر الكاتب ! / زيد الحلي

توقفت اصابعي ، في بدء العام الجديد عن الامساك بأية فكرة للكتابة عنها في زاوية هذا الاسبوع ، في جريدة " الزمان " وظلت عنيدة ، وكأنها تعلن تمردا او تعلن عن تعب.. لا ادري ! ماذا اعمل أزاء هذه الحالة ، فها هو حاسوبي يمتلئ بخطوط وكلمات لا تكمل موضوعا ، تشرد مني ، واجد ان اصبعي على الـ ( كيبورد ) يبعدها بإصرار عن تفكيري .. الغريب في الامر ، انني قبل ان اشرع في الكتابة ، كانت الافكار تترى أمامي ، حتى خيل لي اني سأكتب موضوعين في آن واحد.. فأين هي الأن .. لقد اصبحت مثل حبات
متابعة القراءة
  3831 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3831 زيارة
0 تعليقات

لقد حذّرت .. فهل من يسمع ؟ / زيد الحلي

القاهرة ، عاصمة مصر العزيزة ، هي الاكبر في العواصم العربية ، وهي تعاني زخما في السكان ، لكن المشكلة الاكبر فيها هي ( زحمة ) المواصلات وكثرة عربات النقل العام والخاص ، وشوارعها تكتظ بأعداد من السيارات للحد الذي باتت تشكل فيه ازمة مجتمعية ، تناولتها وسائل الاعلام المصرية بالدراسات والانتقادات والشكاوى .. وحين بحثتُ في ما تناولته الصحف المصرية عن اسباب ذلك الزحام وجدت ، ان شوارع وجسور وكباري وساحات صممت على اساس عدد محدد من وسائل النقل ، لكن هذه النسبة زادت في السنوات العشر الاخيرة الى الضعف .. ابتسمتُ مع نفسي ، وقلت كيف حال بغدادنا المسكينة
متابعة القراءة
  3681 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3681 زيارة
0 تعليقات

ابن النفيس وصمت ابي الهول ! / زيد الحلي

ربما ان العراق سيدخل موسوعة ، اغرب قصص الطب والعلاج في العالم ، بعد اصرار اهم مستشفياته المتخصصة بأمراض القلب والقسطرة ، على خلوها من فحص جهد القلب ، عند اجراء عمليات القسطرة والانعاش القلبي ! وقد اشرنا الى ذلك ، في مقالة بعنوان (ابن النفيس بحاجة الى إنعاش!) نُشرت يوم الاحد 30 الشهر المنصرم في " الزمان " احدثت ردود افعال في الاوساط الطبية والمجتمعية بين مستنكر وهازئ ، فلم يحدث في كل مستشفيات العالم ، خلو مستشفى تخصصي بأمراض القلب من اجراء فحوص للجهد القلبي ، قبل اجراء عمليات جراحية للقلب ، باعتبار فحص الجهد اولوية قصوى في هذا
متابعة القراءة
  4170 زيارة
  0 تعليقات
4170 زيارة
0 تعليقات

الحقيقة والمايوه !! / زيد الحلي

ان تعلن عن اشيائك واحاسيسك بحقيقة وواقعية ، فأنت انسان يسبح ضد التيار المجتمعي ، وان سكتَ واخترت الكتمان والركون في زاوية منسية ، فأنت انسان انطوائي ، صعب الفهم ، غير مريح للأخرين … وعلى هذا المنوال تستمر حيرة البشر في مسيرة الحياة في هذين النقيضين !!.. سمعتُ قبل مدة في احد الصباحات ، حديثا يدور بين مذيعة ومذيع ..قال المذيع : هل سمعت بتعبير ( الحقيقة العارية ) ؟ فأجابته زميلته : نعم ، لكن ما مصدره ؟ قال المذيع : يقال إن الحقيقة والكتمان أرادا ان يستحما في نهر الحياة ، فنزعا ملابسهما ونزلا في النهر ، غير
متابعة القراءة
  3879 زيارة
  0 تعليقات
3879 زيارة
0 تعليقات

الموت السريع ..! / زيد الحلي

القنوات الفضائية ، والإعلام المقروء ، والمواقع الالكترونية ، انشغلت في المدة الأخيرة بأصداء قرار البرلمان حظر بيع وتصنيع وشراء الخمور ، وبالنسبة لي، لم اشغل نفسي بالمتابعة ، لأن معظم المحاور تتفق ، على ان القرار يحد من الحرية الشخصية ، لكن مساء الجمعة قبل الماضية استوقفني برنامج ( اسود وابيض ) على قناة الرشيد في حلقة حملت عنوان ( الموت السريع ) ناقشت موضوعا ، خنقني في معلوماته المخيفة على المجتمع عن ( آفة المخدرات ) واتساع مداها بين الشباب ، ودخولها شبابيك البيوت ، وابواب الجامعات ، مُشكلة بذلك قنابل موقوته في ثنايا وازقة المجتمع . استضاف البرنامج
متابعة القراءة
  4143 زيارة
  0 تعليقات
4143 زيارة
0 تعليقات

مستشفى ابن النفيس بحاجة الى إنعاش! / زيد الحلّي

أمس في التاسعة والنصف صباحاً، كادتْ إحدى أروقة مستشفى ابن النفيس لطب وجراحة القلب والأوعية الدموية في بغداد ، أن تشهد اضطرابا شديدا بين مراجعي قسم الجهد وبين الموظفة المتخصصة ... ولولا رعاية الله وقيام العبد لله ، كاتب هذه السطور بتهدئة أعصاب هؤلاء المراجعين ، لاسيما من مرضى المحافظات ، لتطور المشهد إلى ما لا يُحمد عقباه ... وأروي لكم حكاية عصبية المراجعين وأسبابها من البداية ، لأنني كنت شاهداً عليها ، وستجدون إن الحق مع مَـنْ ! توجه إلى هذه المستشفى من المواطنين ، وكلهم أمل بالرعاية والإحترام . قبل بدء الدوام ، بدأ التوافد على المستشفى ، وحين
متابعة القراءة
  4283 زيارة
  0 تعليقات
4283 زيارة
0 تعليقات

العراق ... جزيرة اغنياء وبِحار فقر ! / زيد الحلي

  شهدت ساحة التحرير الاسبوع الماضي ، تظاهرة انسانية ، خجولة ، بقلة القائمين بها ، لكنها عميقة الهدف في معانيها .. كانت رسالة اجتماعية الى المسؤولين في البلاد والعالم ... تظاهرة للمتقاعدين الذين جرفهم التضخم ، والاستقطاعات غير المفهومة الى جرف العوز . مئات من المتظاهرين ، يمثلون ملايين المواطنين وأسرهم التي باتت ، تعاني شبح العوز ، في ظل غلاء فاحش ، وقدرة شرائية ضئيلة او معدومة ، ولو تسنى لوسائل الاعلام التواجد امام منافذ توزيع رواتب المتقاعدين العسكريين والمدنيين ، لقدمت صورة كلها أسى لأفراد قضوا جل أعمارهم في خدمة الوطن ، ولم يجنوا سوى الخذلان ، ونكران
متابعة القراءة
  4269 زيارة
  0 تعليقات
4269 زيارة
0 تعليقات

وطن طارد .. مع الأسف ! / زيد الحلي

  لن يكون يوسف العاني ، آخر مبدع يهوى في بلاد الغربة ، فالمبدعون العراقيون الذين يفترشون ارض المنافي ، كُثر وهم بازدياد ، وهذه الزيادة تتم اسبوعيا وربما يوميا ..في ظل صمت حكومي ، حتى يتخيل لي ان الامر يتم بترحيب مبطن من مسؤولي الثقافة عندنا ! بالأمس ، ودعنا رموز ثقافية عديدة منهم : قاسم محمد ، عبد الرزاق عبد الواحد ، عمانوئيل رسام ، عبد الستار ناصر .. وغيرهم ... ترى كم يلزمنا من وقت ، كي تثمر ارضنا مثل هذه الاشجار الابداعية ..؟ لا جديد في قولي ، إن الأمم المتقدمة تبحث دوما عن المبدعين في كل
متابعة القراءة
  4129 زيارة
  0 تعليقات
4129 زيارة
0 تعليقات

أنتِ طالق !! / زيد الحلي