زيد الحلي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

قرار لم انجح في اتخاذه / زيد الحلي

عزمتُ قبل بدء عطلة عيد الفطر المبارك ،على عدم القراءة ، وقررتُ ان تكون ايامها ، اوقات سعد للدماغ والعين والنفس ، لكن هذا العزم وهذا القرار تبخر في اليوم الثاني من العطلة ، فما ان وقع نظري على مكتبتي البيتية حتى اسللته منها، حين مررتُ على عنوان لكتاب اثير الى نفسي ، بل هو اقرب المقربين الى ذائقتي واهتماماتي ، بأفكاره واسلوبه وعقلانية ما يحتويه .. الكتاب هو ( حياتي ) والكاتب هو ” احمد امين “.. الذي يُعد من رواد التنوير الإسلامي و واحداً من أبرز الشخصيّات الأدبية في المجال الأكاديمي، ولد العام 1889 وتوفي العام 1954 وابيه الشيخ
متابعة القراءة
  80 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
80 زيارة
0 تعليقات

شعار دائرة التقاعد: (.. السخي حبيب الله) !! / زيد الحلّي

نداء الاستجداء الشهير (من مال الله .. والسخي حبيب الله) الذي يتوسل به الشحاذون ، بأصوات مبحوحة ، بعضها تمثيلاَ ، والاخرى منكسرة بطبيعتها من اجل كسب العطف والحصول على المال ، على حساب الكرامة الانسانية ، إذ ان الكثيرين امتهنوا الاستجداء ، بعد ان اصبحت مهنة، سهلة ، رأسمالها هدر الكرامة لا غير .. ودائما يلج هذه المهنة من لهم خبرة في ارتداء اسمال رثة ، ووجوه متسخة واصطناع عاهات لكسب العطف .. وبرغم هذه الصورة النمطية لـ ( جمهرة ) الشحاذين ، لكننا لم نسمع يوما انهم حصلوا على المال من المواطنين بالقوة ، باستثناء حالات شاذة ، ومن
متابعة القراءة
  94 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
94 زيارة
0 تعليقات

المغتربون ومحنة تجديد جوازاتهم / زيد الحلي

جمعتني به المصادفة .. وما ان عرف انني صحفي ، حتى بدأ في الكلام الذي يقطر ألماً .. قال انني مواطن عراقي اعيش منذ مدة ليست بالقصيرة في دبي بالإمارات العربية  وعندي إقامة اصولية ، لكني ادفع حاليا يومياً غرامة قدرها مئة درهم اماراتي ، ما يعادل نحو 40 الف دينار بسبب عدم تجديد جواز سفري المنتهية صلاحيته ، ما اثر على قانونية استمرار اقامتي ، ومثلي عشرات من العراقيين وعوائلهم ، وتتعذر السفارة العراقية بنفاد جوازات السفر ، حيث لم ترسل وزارة الداخلية جوازات  جديدة ، وآخر جواز سفر اصدرته السفارة  كان في 2/ ايلول من العام الحالي .. وفاض
متابعة القراءة
  86 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
86 زيارة
0 تعليقات

من ذاكرة الزمن .. فوازير رمضان ونيللي ! / زيد الحلي


في مثل هذه الايام المباركة ، من العام 1981 ، كنت في زيارة صحافية الى مصر ، وقد اقترح علي احد الزملاء في صحيفة " اخبار اليوم " ان نذهب سوية الى ستوديو التلفزيون في القاهرة لمتابعة تصوير الحلقات الاخيرة من " فوازير رمضان " الشهيرة التي قدمتها نيللي بمهارة ، كان عنوان حلقات تلك الفوازير "الخاطبة" .. لبيتُ الدعوة ، وشاهدت نيللي كيف تطيع اوامر مخرج الفوازير فهمي عبد الحميد ، بشكل لافت ، رغم التعب وحرارة وحرقة اضواء الاستوديو .. كنتُ اصفق مع كادر العمل حين تنتهي نيللي من تصوير احد المشاهد .. استمر التصوير حتى انبلاج غبش الصباح
متابعة القراءة
  53 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
53 زيارة
0 تعليقات

ثرثرة رمضانية ..!! / زيد الحلّي

في اجواء رمضان ، تكثر التأملات ، لاسيما عندما يخلو المرء مع نفسه ، مستذكرا اصدقاء العمر ، ومن مروا في حياته ، وفي مسيرة عمله ، واكثر من ينطبع في الذاكرة ، الاشخاص الذين تجذّرت مواقفهم الطيبة والانسانية ، فالذاكرة الجمعية الانسانية لا تحتفظ إلاّ بمن هم صادقون ، دافئون … ومن لا يملك ان يكون صادقاً، لا يستحق ان يكون انساناً ، فالإنسان بلا موقف صادق ، طيب ، وانساني ، كشجرة لا جذور لها ولا فروع ولا ثمار..! واكيد ، هناك من خزّنت الذاكرة ، صورهم الحياتية أخذهم الإيقاع السريع والمتغير في هذا المنحى او ذاك ، ودفعهم
متابعة القراءة
  77 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
77 زيارة
0 تعليقات

رمضان جلال الحنفي .. أحلى ! / زيد الحلي


منذ ايام ، نعيش لحظات الشهر الفضيل .. شهر رمضان المبارك ، ورغم كل المساعي في اعلامنا وصحفنا ، وتلفزيونات الوطن العربي والاسلامي ، في اعطاء صورة عن رمضان الماضي بعين الحاضر ، غير ان طعم الايام الرمضانية في السنين الخوالي ، كانت عندي احلى واجمل بصورها وطبيعتها وسحرها .. حيث كان الشيخ جلال الحنفي ابرز من يضفي لرمضان عبقا بغداديا لا يضاهى .. واحسُ ان رمضان دون الحنفي ، ملعقة سكر ” دايت ” في قدح شاي لا غير .. لن انسى يوما ، جولة رمضانية في بغداد ، صحبني فيها الكبير الحنفي ، في احدى سنوات ما بعد 2003
متابعة القراءة
  80 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
80 زيارة
0 تعليقات

ظاهرة الإنتحار تنتقل إلى الصحافة ! / زيد الحلي

انتقلت ظاهرة ” الانتحار” التي اتسعت مساحتها في المجتمع ، الى الصحافة في العراق ، فها هي مجلة ( الف باء ) تعلن توقفها النهائي عن الصدور .. ولسان حالي يقول : ان جريمة توقف اي مطبوع عراقي لا تفضي إلى الموت فقط ، إنها الموت المجتمعي نفسه. ومعروف ، ان مجلة ” الف باء ” اعيد اصدارها ، بعد توقفها القسري، بمبادرة شخصية من الزميل شامل عبد القادر، في العام 2015 واستمرت حتى 2017 حيث توقفت ، وبعد مدة ، اعيد اصدارها في يوم الاول من كانون الثاني 2018 ? ثم اوقفها من جديد الزميل شامل في الاول من هذا
متابعة القراءة
  63 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
63 زيارة
0 تعليقات

قراءة في بيان صحفي !! / زيد الحلي

لا اعرف لمن اوجه عتبي ، هل اوجهه الى رئيس جمهوريتي ، ام الى مكتبه الصحفي الذي عمم الخبر، ونشرته وكالات الاعلام والفضائيات ، دون ان تتفحصه ، والبسته ثوب الفخر وكأنه صادر من جهات او دول اجنبية ، وليس من مواطن عراقي يشغل وظيفة عامة هي “رئيس جمهورية ” ..  الخبر الذي كان مثار دهشة واستغراب من اطلع عليه الثلاثاء الماضي يقول : (اكد رئيس الجمهورية برهم صالح ” دعمه “الكامل للجهود المبذولة لإدراج آثار بابل ضمن لائحة التراث العالمي) بالله عليكم ، هل هذ ا خبر يعممه بيان صحفي رئاسي على وسائل الاعلام ، اليس ذلك من الواجبات المطلوبة
متابعة القراءة
  100 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
100 زيارة
0 تعليقات

قانون "جرائم المعلوماتية" .. إسم مخيف ! / زيد الحلّي

منذ ايام ، اتساءل مع نفسي : هل خلا البلد من المشاكل والتناقضات المجتمعية والسياسية ، واصبح شبيها ببلد مثل سويسرا ؟ ويزداد حجم التساؤل عندي : ترى ما مغزى السعي لإصدار قانون ، مضمونه حجب حرية التعبير والرأي ، واطاره الحرص على المجتمع من جرائم المعلوماتية ! وبين المضمون والاطار، بون شاسع في الرؤية والتطبيق ، واتمنى على الاخوة الذين بيدهم الامر في البرلمان ، التوقف امام مشروع ( قانون جرائم المعلوماتية ) في مسودته الحالية وقراءة فقراته بدقة وموضوعية ، ومعالجة الثغرات التي تحد من الحرية التي نادى بها الشعب منذ عقود ، وهي حق كفله الدستور . وليس
متابعة القراءة
  83 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
83 زيارة
0 تعليقات

عبّارة (الموت) لن ينسها الوجدان / زيد الحلي

بتُ اكره اسم ( عبارة ) في كل مكان يتردد فيه ، مثلما بتُ اكره كل من كان سببا في ازهاق ارواح بريئة ، في الموصل الحدباء .. ترى ما هي حالات عشرات الأسر التي فقدت نسائها واولادها ، نتيجة جشع من اراد جمع اموال ، على حساب نفوس بريئة ارادت الترفيه ، فاستقلت عبارة متهرئة ، لا تتوفر فيها ابسط مواصفات الامان .. ان السؤال الأهم ال ذي لم نجد له جوابا من مسؤول حتى اللحظة : هل ( عبارة ) الموت ، صناعة محلية ، ام مستوردة .. ومن الذي وافق على استيرادها ، وكم عمرها … وهل حددت
متابعة القراءة
  129 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
129 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - ناريمان بن حدو لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
16 حزيران 2019
تحليل مهم لفهم ماذا في اجسادنا وهي الوثائق التي لا نملك غيرها
: - حجاوي العبيدات لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
15 حزيران 2019
المقال رصين وجميل وقضية الجسد لا تجد اي اهتمام والفكرة كانت هي ثقافة...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
وارجوا يااخي غازي ان لايكون هذا سبب لانقطاعكم عن الكتابه الصحفيه كلنا ...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
اتقدم بصادق الحزن والآسي لي اخي الغالي الكاتب غازي لوفاه والدتكم عظم ا...
: - SUL6AN لا شئ .. / غازي عماش
15 حزيران 2019
مقال جميل جدآ مقال من حس الخيال مقال ياخذك الي عالم آخر كم انت مبدع يا...

مدونات الكتاب

زيد الحلي
20 شباط 2018
قبل ان اخط سطوري ، راجعتُ معظم المقالات الاقتصادية ، في الصحف والمجلات المحلية ، وتابعت طر
يعد التعليم عاملا" اساسيا" من العوامل التي تؤدي الى حدوث الحراك الاجتماعي داخل المجتمع، نظ
كانت تسمعه يناديها،في صمته في كلامه في تلعثم الحروف المرمية على خطوط التماس بين روحها وروح
طوبی لكحلقت روحك فی سماء الخلدنعد نذکر صورة وجهك الملائکيشهقت نفوسنا بالمتطرق ابوابناصدى ص
محمد توفيق علاوي
11 كانون2 2017
11يناير, 2017 محمد توفيق علاويبعد رجوعي للعراق في نهاية شهر تشرين الثاني عام ٢٠١٤ وبعد موا
يمكن تقسيم المرجعيات الدينية إلى قسمين الأول الرشيدة والصالحة والثانى هى غير الرشيدة وغير
تسعة أشهر من الآلام والإنتظار، وأيام وليالي وحلم الأب والأم والعائلة، وحتى الأطفال الصغار
لا أقســـــــم بهذا البلدوأنت رهينٌ بهذا البلدوقمرٌ يقتل على الحــدوحـُــرٌ لا ينالهالأجنب
حيدر الصراف
13 نيسان 2016
طبول الحرب بالوكالة ما زالت تقرع البداية كانت حين باع ( الفلسطينيون ) اراضيهم و املاكهم لل
هادي جلو مرعي
01 كانون1 2014
بحسب ماتردني من رسائل فإن أغلب المثقفين والمهتمين بشؤون السياسة في العالم العربي يدوخون وي

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق