عباس البخاتي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

شب حريق في مولي / عباس البخاتي

برغم صغر سني آنذاك، لكني أتذكر ذلك اليوم الذي تحول وفي كل طبقات المجتمع, مستوى الضحك من الابتسامة الجافة إلى القهقهة.   كان السبب  خطأ غير مقصود  لمذيعة تعمل في التلفزيون الحكومي عند قراءتها لخبر مفاده نشوب حريق في دولة  (مالي ) الأفريقية!  البعض وبسرعة ذهب تفكيرهم  لأمور +18.. أستغل  هذا الموقف للسخرية من تلك المذيعة, التي اعتبرها محظوظة كون هذا الموقف حدث في زمن غابت عنه خباثة الفيسبوكيين وترهات ناشطي تويتر.  أحس الجميع في تلك اللحظة  بالترابط اللغوي  بين حريق شب في احدى غابات دولة مالي، وبين حريق شب في... فكادت المسكينة  تنهار خجلا, لأنها هي الاخرى فهمت أين سيذهب
متابعة القراءة
  18 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
18 زيارة
0 تعليقات

حلبة الصراع .. أين نحن منها؟ / عباس البخاتي

تزداد حمى التفاعل الجماهيري مع تسارع وتيرة الاحداث فيما يخص الصراع  الإيراني_ الأمريكي . هذا التفاعل وبغض النظر عن كونه يميل لهذا الطرف أو ذاك، إلا انه لا يتعدى مساحة التعاطف القلبي الذي يترجم في نهاية المطاف على شكل بوست أو تغريدة او حديث مع صاحب التكسي لتحليل الاحداث.  العراق ونظراً لموقعه الجغرافي وسط تلك الدوامة حتماً سيتأثر سلباً في حال حدوث صدام بين الطرفين المتصارعين. في خضم تلك الأحداث ستطرح عدة تساؤلات أهمها حول إمتلاك العراق  المؤهلات التي تمكنه من حسم خياره للدخول في حلبة الصراع؟ الإجابة على هذا التساؤل ربما تكون غير منسجمة مع من تسيرهم العاطفة بداعي المشترك
متابعة القراءة
  33 زيارة
  0 تعليقات
33 زيارة
0 تعليقات

الأولمبية ..فضائح تكشفها المهاترات / عباس البخاتي

لست من المختصين بالشأن الرياضي، لكني وكأي متابع للشأن العام أجزم بأن هذا المجال قد ضرب الفساد أطنابه كبقية مرافق الدولة. ربما ساعد على ذلك إن الإعلام لم يسلط الضوء عليه كما هو الحال بغيره من الملفات الخدمية أو الإقتصادية وغيرها،  وهذا ناشيء من تعامل الاجهزة الرقابية  مع الرياضة كملف ثانوي لا يحضى بالأهمية التي إستحوذت عليها بقية الملفات، إذ إن النظرة السائدة عن الرياضة إنها ليست كبقية الإحتياجات الضرورية التي لها دخل في حباة المواطن. الملاحظ إن الدولة باجهزتها الرقابية قد سخرت جل إهتمامها للملفات (الدسمة) ذات المناخات المغرية والتي تساعد المفسدين على إستثمار الفرص للإيغال في نهب المال العام
متابعة القراءة
  41 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
41 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
و يا حبذا لو يتمّ حذفها - حذف الكلمات التأبينية (المعنية) من قبل المشر...
: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
شكرا لجميع القراء .. و أحبّ أن أذكركم بأن الأبيات الأخيرة التي وردت ف...
: - tayfor1975 في إِستذكار مُحَقِقْ ( طَبَقات الصُوفية ) / طه جزاع
14 أيار 2019
جزاكم الله خيرًا على إحياء اسم هذا العَلَم الكبير من أعلام التحقيق وال...
شبكة الاعلام في الدانمارك وفد شبكة الاعلام في الدنمارك .. يلتقي امل مسعود نائب مدير اذاعة مصر العربية .. وشخصيات اخرى
08 نيسان 2019
زيارة وفد شبكة الاعلام في الدنمارك المتمثلة بالزميلين المبدعين اسعد كا...
شبكة الاعلام في الدانمارك وسـقط الضميــر(( مسرحية من فصل واحد )) / حامد حمودي عباس
10 آذار 2019
الاعزاء في شبكة الاعلام في الدنمارك مع فائق الاحترام تحية طيبة كان بو...

مدونات الكتاب

من يقرأ تعليقات الأستاذ الكبير "يحيى السماوي" أو ردروده على تعليقات وردت لتذييل نتاجاته ال
احمد صبري
29 تشرين1 2015
.السلطَة الخامسة فرضتْ وجودها علينا بعد أن أزاحت سلطتنا الرابعة /الصحافة/ حيث تمكنت صحافة
طالما وإذ تصرّ وزارة الكهرباء ضمنياً عن عدم الإعلان عن مواعيد وساعات قطع الكهرباء نهاراً ا
شدني وانا اتابع عملية المفاوضات عن قرب وعن كثب من خلال وسائل الاعلام المختلفة والمتنوعة حو
هاشم كاطع لازم
03 تشرين2 2015
حضرت قبل أيام حلقة نقاشية تناولت عددا من المواضيع تطرق أحدها ل (مواصفات الخريج الجامعي الم
يُعتبر (ديفيد هيوم) و (رينيه ديكارت) و (إيمانوئيل كانت) أعمدة ألنّهضة الغربيّة ألحديثة ألت
 يعيش السلطان..الموت للسلطان!..الخواص هم الثابتون على ما يختارون، من نهج فكري عن دراية، وف
المقال الثاني :المقالات الثلاث التي كتبها الصحفي الشهيد (سردشت عثمان) وأفضت الى اغتياله من
علي الزاغيني
15 شباط 2018
مع كل فترة انتخابية جديدة يتأمل العراقيين خيراً ويحاول الجميع المشاركة والادلاء بأصواتهم و
خالد دربندي
27 آذار 2017
لقد كان الشعب العراقي باسره عند ايام سلطة صدام حسين الدمويه يحلمون بمستقبل زاهر ومشرق , بس

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق