رياض هاني بهار - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

مرشحوا مجلس النواب وفحص صحتهم العقلية والنفسية / رياض هاني بهار

المعايير المتبعة باناطة استلام المهام لاي وظيفة بالدولة العراقية منذ تاسيسها ولغاية 2003 ومنها الفحص البدني لضمان السلامة الجسدية والصحة النفسية ، ان تلك الاختبارات ركيزه مهمه لحمايه البلاد من تسلل المجانين الى القمه واختيار القاده (الاصحاء) وهي مسؤوليه الدولة ، لان السياقات التي اتبعت الا ان الخشيه من تبؤ سلم الوظيفه العمومية اشخاص مصابون بامراض عقليه او نفسيه ( وكما نطلق عليهم شعبيا ،مسودن، مجنون، حاد، شرش، خبل، مخبل ،معتوه ، لديه القدره بتصفيه الخصوم، انفعالي، مايتفاهم ،كثير الزعل ) وهذه كارثه كبيره عندما يكون القرار التشريعي والرقابي بيد اشخاص صحتهم النفسيه معتله ، ومن هنا اصبح من الضروري وضع
متابعة القراءة
  1207 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1207 زيارة
0 تعليقات

رجال الشرطة المتقاعدون مناجم للخبرات الامنية والجنائية المهملة / رياض هاني بهار

تزايد اعداد لرجال الشرطة المتقاعدون بالاحالة الوجوبية او بناءا على الطلب من عام 2004 ولغاية نهاية 2017 حيث بلغت اعدادهم (الضباط 2721) و(المفوضين8455 ) و (المراتب 812) ولو اخذنا بنظر الاعتباررتب الضباط حسب فئاتهم ( فريق 33 ولواء369 وعميد831 وعقيد 741 ومقدم 344 ورائد 245 ونقيب175). ولو احتسبنا ان نسبة 40% منهم كانوا من ضباط الجيش المنتدبين للعمل بالشرطة فيكون( الرقم الحقيقي لضباط الشرطة الفعليين المتقاعدين الاحياءاكثر من 1700 ضابط) بمختلف الاختصاصات الجنائية والامنية وهو رقم ليس سهلا ، يمتلك الكثير منهم خبرات ادارية وتنظيمية وميدانية ،وان الكثير منهم تقاعدوا بسن مبكرة ، من ضمنهم خبراء بمجال المخطوطات وطبع الاصابع والاسلحة
متابعة القراءة
  1358 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1358 زيارة
0 تعليقات

داعش من غسل الادمغة الى غسل الاموال / رياض هاني بهار

غسل الاموال هي من الجرائم الخطرة ، هي عملية إخفاء المصدر غير المشروع لعائدات الجرائم والتمويل الإرهابي هو جمع الأموال أو توفيرها لأغراض إرهابية، وفي حالة غسل الأموال، تكون الأموال دائما ذات مصدر غير مشروع، بينما في حالة تمويل الإرهاب، يمكن أن تنبع الأموال من مصادر قانونية وغير مشروعة. ولذلك فإن الهدف الأساسي للأفراد أو الكيانات الضالعة في تمويل الإرهاب ليس بالضرورة إخفاء مصادر الأموال وإنما إخفاء نشاط التمويل وطبيعة النشاط الممول ، وهذا ما ينطبق حاليا على " داعش" التي أصبحت مركزا لغسيل الاموال ،واموالها غير شرعية وهو اكبر منتج لهذه الجريمة ، وابتكرت أيضا اساليب جديدة لغسل المال، متجاوزًا
متابعة القراءة
  3099 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3099 زيارة
0 تعليقات

القوانيين الجائرة والنصوص الانتقامية وانعكاسها على الامن الاجتماعي / رياض هاني بهار

صوت مجلس النواب بجلستة (23) على مشروع قانون حجز ومصادرة الأموال المنقولة وغير المنقولة العائدة الى أركان النظام السابق وجاء بنص المادة اولا:- مع مراعاة احكام المادة (2) من هذا القانون تحجز الاموال المنقولة وغير المنقولة العائدة الى المحافظين ومن كان بدرجة عضو فرع فما فوق في حزب البعث المنحل ومن كان بدرجة عميد او مايعادلها (فما فوق) ومن كان منصب مدير امن المحافظات والاقضية ومدراء الاقسام التحقيقية في الاجهزة الامنية للنظام السابق (جهاز المخبارات,الامن الخاص ,منظومة الاستخبارات,الامن العام) وفدائيي صدام. في احكام هذا القانون نجد انه تولى حجز الاموال المنقولة وغير المنقولة لمن كان برتبة عميد فما فوق سواء كان
متابعة القراءة
  3087 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3087 زيارة
0 تعليقات

نحو عقيدة عسكرية للجيش العراقي واضحة ومدونة / رياض هاني بهار

في عام 2003 انهار النظام السياسي والبنيوي للدولة وانهارت معه الموسسة العسكرية ، وبعد اشهر بدات محاولات لاعادة تنظيم الجيش وفق المنظار الامريكي للمشاركة بالامن الداخلي بمعزل عن التنظيم السائد للجيش العراقي السابق ، وتم البناء ( اعرج ) المقاتل يحمل سلاح لا يحمل عقيدة عسكرية ، وهي احدى المعضلات في بداية التشكيل ، واستمر الحال ( ثلاثة عشر سنة ) نعمل بطريقة الفزعة، وقتال العشيرة ، وهي احد اسباب الفشل بانهيار الجيش بالموصل عام  2014 كما ورد من اللجنة التحقيقية المقدم الى لجنة الامن والدفاع بمجلس النواب، وفي بداية عام 2016 اقدم رئيس جامعة الدفاع للدراسات العسكرية محاولات مشكور عليها
متابعة القراءة
  3518 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3518 زيارة
0 تعليقات

الاستخبارات العراقية وفشلها بالتصدي للتحديات الامنية / رياض هاني بهار

بسبب الأعمال  الإرهابية التي  إرتكبت على مدى السنوات الاخيرة فقد جعلت أجهزة الاستخبارات العراقية عرضة للمزيد من الإنتقادات من قبل الساسة ومجلس النواب والاعلام والمواطن  نتيجة لعجزها في مواجهة التحديات الامنية التي تعرض البلاد للخطر وقد تركزت الانتقادات على المسائل التالية : 1.     الفشل المعلوماتي والعملياتي : وذلك بعجز أجهزة الاستخبارات في  التنبؤ بوقوع إعتداءات إرهابية أو الإفتقار إلى المعرفة والإمكانيات اللازمة للحيلولة دون وقوع تلك الإعتداءات. 2.     العيوب التنظيمية: مثل عدم تبادل المعلومات الإستخباراتية  الوطنية مع غيرها من أجهزة الاستخبارات والدوائر المختصة واعتمادها هياكل تنظيمية لاتتناسب مع العصروغياب الرؤية بإعادة تنظيم وإصلاح تلك الأجهزة. 3.     إرتكاب  خروقات بذريعة مكافحة الارهاب:
متابعة القراءة
  4006 زيارة
  0 تعليقات
4006 زيارة
0 تعليقات

الدور المغيب لمجلس النواب بالمشتريات الدفاعية والامنية / رياض هاني بهار

من حقنا أن نتساءل عن الأسباب الحقيقية التي تقف وراء صفقات الفساد بالاسلحة الروسيه والاوكرانيه والجورجية وغيرها؟؟ او صفقات شراء معدات الامن ابتداء من واقية الصدر التي تخترقها البندقية، الى جهاز السونار سىء الصيت الذي ذهب ضحيته الاف من الابرياء ولايزال مفروض قسرا على مستخدمه الجندي، وعلى المواطن، رغم كل الصيحات بعدم فعاليته.   والمؤلم ان الموردين وتجار هذه الصفقة اصبحوا نافذين بالدولة ،ونبقى نتساءل اين تكمن اهي التشريعات ام اللوائح الادارية ام الفساد   المستشري بقادة الجيش والامن ام منظومة الفساد التي تقودها الحكومة لتمويل احزابهم، ولماذا غيب دور مجلس النواب بتلك الصفات ولم تدخل لجنة الامن والدفاع كطرف اسوة
متابعة القراءة
  3848 زيارة
  0 تعليقات
3848 زيارة
0 تعليقات

الدورالمغيب لمجلس النواب بالمشتريات الدفاعية والامنية / رياض هاني بهار

من حقنا أن نتساءل عن الأسباب الحقيقية التي تقف وراء صفقات الفساد بالاسلحة الروسيه والاوكرانيه والجورجية وغيرها ؟؟ او صفقات شراء معدات الامن ابتداء من واقية الصدرالتي تخترقها البندقية ، الى جهاز السونار سىء الصيت الذي ذهب ضحيته الاف من الابرياء ولايزال مفروض قسرا على مستخدمه الجندي، وعلى المواطن، رغم كل الصيحات بعدم فعاليته، والمؤلم ان الموردين وتجار هذه الصفقة اصبحوا نافذين بالدولة ،ونبقى نتساءل اين تكمن المشكلة ؟؟ اهي التشريعات ام اللوائح الادارية ام الفساد  المستشري بقادة الجيش والامن ام منظومة الفساد التي تقودها الحكومة لتمويل احزابهم ، ولماذا غيب دور مجلس النواب بتلك الصفات ولم تدخل لجنة الامن والدفاع
متابعة القراءة
  3989 زيارة
  0 تعليقات
3989 زيارة
0 تعليقات

جريمة خطف الاشخاص مقابل الفديه تهديد خطير للامن الاجتماعي / رياض هاني بهار

 تصدر العراق المرتبه الثالثه بالعالم في جرائم الخطف للحصول على فدية بعد المكسيك وكولومبيا وذلك حسب التقرير التي نشرته ادارة الشرطة المساعدة للازمةriad24 عام 2013التي حددت اعلى عشر مناطق تهديد بالخطف بالعالم للحصول على فدية باستخدمها مجموعة متنوعه من المعايير بما في ذلك الإحصاءات الرسمية الوطنيه المتيسره لديهم ، وهذا الموضوع لم يشغل السياسيون العراقيون او الامنيوون حيث كانوا منهمكين بصراعات تافهة وانتخابيه  ، اضافة لافتقارهم لاحصاءات دقيقه عن الحوادث والمكتشف منها والاحكام الصادره بحق المدانيين ، وانطلاقا من مبدا (لا أمن من دون تخطيط أمني سليم ) ولا سيما عماد التخطيط الأمني السليم هو الإحصاء الجنائي، مما يرهق الباحث للتدقيق
متابعة القراءة
  4446 زيارة
  0 تعليقات
4446 زيارة
0 تعليقات

نظرة تحليلية على احصاءات جرائم الاغتيال في العراق / رياض هاني بهار

تهديداً خطيراً للأمن والاستقرار الاجتماعي من حيث اتساعه وشموله لفئات اجتماعية مهمة، خاصةً وإن اغلب عمليات الاغتيال، طالت وتطال الخبرات والكوادر الوطنية، المطلوب تصفيتها في إطار تدمير قدرات العراق العلمية والأكاديمية. وعند البحث في اروقة القضاء والشرطة لم تتوفر أرقام احصائية وطنية متيسرة للباحث الجنائي، والتي يمكن الاعتماد عليها، حيث أن القضاء مازال يصنّف "جريمة الاغتيال" من ضمن جرائم القتل العمد Murder، وهذا يُعزى إلى عدم جدية المصنف الاحصائي الجنائي العراقي واعتماده النمطية الجاهزة، لذلك إلتجئنا إلى الاستعانة ببعض مواقع دولية جنائية تهتم بالشأن العراقي، ومراكز بحث تهتم برصد الحوادث العراقية.       وقبل الدخول بلغة الارقام، لابد لنا من إلقاء نظرة
متابعة القراءة
  3731 زيارة
  0 تعليقات
3731 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - ناريمان بن حدو لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
16 حزيران 2019
تحليل مهم لفهم ماذا في اجسادنا وهي الوثائق التي لا نملك غيرها
: - حجاوي العبيدات لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
15 حزيران 2019
المقال رصين وجميل وقضية الجسد لا تجد اي اهتمام والفكرة كانت هي ثقافة...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
وارجوا يااخي غازي ان لايكون هذا سبب لانقطاعكم عن الكتابه الصحفيه كلنا ...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
اتقدم بصادق الحزن والآسي لي اخي الغالي الكاتب غازي لوفاه والدتكم عظم ا...
: - SUL6AN لا شئ .. / غازي عماش
15 حزيران 2019
مقال جميل جدآ مقال من حس الخيال مقال ياخذك الي عالم آخر كم انت مبدع يا...

مدونات الكتاب

د.حسن الياسري
08 تموز 2017
-( ويسألونني عن اللجان الاقتصاديَّة، فأقولُ إنَّما عِلمُها عندكم، ومردُّها إليكم، ولقد يعل
د.يوسف السعيدي
18 تموز 2016
من البديهيات المعروفة ان المؤرخين هم الذين يشغلون انفسهم بالتاريخ، في تسجيل وقائعه ومناقشة
كيف يُمكن أن نقيس مواقف إنسان جاهل كعبد المهدي الذي إمتلأ كرشه بآلمال الحرام بسبب الرّواتب
بشرى الهلالي
29 كانون2 2017
منذ 2003 ونحن نشكو من التخبط في سياستنا وسياسيينا الذين يخبط أحدهما الآخر، وفي كل أزمة يتط
ميمي احمد قدري
03 تشرين2 2013
ذكرى وطنالحنينُ جَــدْول يسبقُــنيبالذكريــــاتْفأرى الأرض تمِيـــدُ بالهوىوأراني طفلــةً
د .عبدالخالق حسين
14 حزيران 2014
بدءً أود التوضيح والتوكيد، أن ما يسمى بالدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) ما هو إلا
حيدر الصراف
16 تشرين1 2018
المئات و قد يكون الالاف من المجرمين الأرهابيين الأجانب المتواجدين في محافظة ( أدلب ) السور
صفاء الهندي
23 كانون2 2017
من المستغرب أن يصف بعض المتمدنون أو ممن يحسب على ثقافة التمدن ! أن سياسة " الأسلام " بعيدة
المفترض أن الإسلام دين رحمة ومكارم الأخلاق والوحدة بين أبناء الشعب، ولكن الذي يحصل على أرض
الصحفي علي علي
18 تشرين1 2016
بعملية حسابية بسيطة، لو استطلعنا الأعذار والذرائع التي يتحجج بها مسؤولونا لتبرير إخفاقاتهم

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق