شبكة الاعلام في الدانمارك زكي رضا - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

شيعة العراق بين بذاءات البعث ومعمّمي الطائفة / زكي رضا

لم يألوا زعماء الأحزاب والميليشيات الشيعية وجيوشهم الألكترونية جهدا، في سبيل شيطنة إنتفاضة شعبنا منذ إنطلاقتها في الأوّل من أكتوبر العام الماضي ولليوم من أجل إنهاء هذه الإنتفاضة أو أحتوائها. فعلاوة على إستخدامهم مختلف أساليب القمع التي أدّت الى إستشهاد المئات وجرح الآلاف وخطف وتغييب العشرات من المتظاهرات والمتظاهرين السلميين والناشطات والناشطين، نراها تعمل جاهدة على إلصاق تهم غير أخلاقيّة بحق هؤلاء الشباب وتجمعاتهم في سوح الإعتصام من أجل كسر شوكتهم وتأليب جماهيرهم غير الواعية بحراك شعبنا ضدّهم. ولفشلهم في مساعيهم الدنيئة هذه، إنظمّت إليهم شخصيّات من فئة أخرى لا تقلّ عنهم وحشية وقسوة ودناءة على الرغم من موقعهم الديني الذي
متابعة القراءة
  39 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
39 زيارة
0 تعليقات

فهد في سؤال وطنّي عراقّي / زكي رضا

لم يكن الحزب الشيوعي العراقي يوما بخيلا في تقديمه الشهداء من أجل قضية وطنه وشعبه، بل قدّم في سبيلهما قوافل من الشهداء، وقوافل من السجناء الذين حوّلوا السجون الى مدارس للوطنية والنضال. بل ذهب الحزب وهو يستلهم تراثه من إرث وطني مفعم بنكران الذات من قادته الأماجد وعلى رأسهم الرفيق الخالد يوسف سلمان يوسف ( فهد)، الى أبعد كثيرا من قدسية المبادئ التي يؤمنون بها حينما قال مؤسسه الخالد فهد وهو يواجه جلّادي شعبنا "  لقد كنت وطنيا قبل ان اكون شيوعيا، وعندما صرت شيوعيا صرت اشـعر بمسـؤولية اكبر تجاه وطني". الموقف الوطني هذا ترجمه الرفيق الخالد فهد قبل توجهه الى
متابعة القراءة
  77 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
77 زيارة
0 تعليقات

لنشيّع تحالف سائرون الى مثواه الأخير / زكي رضا

لقد تفاوتت المواقف من قيام تحالف سائرون أثناء التحضير لتشكيله أو حتى بعد تشكيله، بين من  إعتبر التحالف ضرورة وطنية يُعقد عليه آمال تجاوز ما يمر به وطننا من ظروف صعبة ودقيقة، وبين من إعتبره تحالف محكوم بالفشل للتناقض الكبير بين من يمثّلون عموده الفقري. وبغضّ النظر عن موقف الفريق الثاني ووجهة نظره، دعونا نشير الى خطأ وجهة نظرهم منها ولنتمسّك بوجهة نظر الفريق الأوّل. لكن التسليم بهذا الواقع يدفعنا الى دراسة مواقف هذا التحالف من أمرين كانا حجرا أساس في برنامجه ذو البعد الوطني، وهما "إصلاح المنظومة الانتخابية لضمان إجراء انتخابات دورية منتظمة نزيهة وحرة، وتشريع قانون انتخابي عادل يتيح
متابعة القراءة
  75 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
75 زيارة
0 تعليقات

ساحة التحرير عروس الساحات / زكي رضا

ساحة التحرير،  مفخرة العراق ونقطة إنطلاق كتابة تأريخه الحديث، تأريخ يُكتب بالدماء ليفتح صفحة مشرقة في كتاب شعب يقوده شابّات وشبّان الى حيث الإنعتاق من الذلّ والجوع والتبعية.  ساحة سنستعيد من خلال خيامها وهتافات ثوّارها كرامة شعب صادرها البعثيون والإسلاميّون القتلة، ساحة التحرير قدس أقداس العراق ومكّتها المكرّمة. ساحة التحرير ساحة ليست ككل الساحات، ساحة تبدو الساحات أمامها فقيرة، ساحة ملئت وستملأ اخبارها الدنيا وتشغل الناس، ساحة سيكون نصب حريّتها مزارا للثوار، مزارا للأحرار، مزارا للباحثين عن أوطان. من مثلك يا عروسة بغداد، ساحة الكونكورد الباريسية وهي تحتضن مسلّة فرعونية أُهديت لها من مصر؟ وهل تصل الكونكورد الى شموخك وأنت تحتضنين
متابعة القراءة
  83 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
83 زيارة
0 تعليقات

حراك السردين .. حراك أكتوبر/ زكي رضا

حاولت سلطة المحاصصة بالعراق بشياطينها الثلاث ولا زالت، وهي تواجه أكبر رفض جماهيري لها منذ وصولها للسلطة بعد الإحتلال لليوم من شيطنة إنتفاضة اكتوبر عن طريق إلصاق مختلف التهم بها وبالمنتفضين. مستخدمة في هذا السبيل مختلف الأساليب ومنها أساليب غير أخلاقية لا تليق الا بها وبجمهورها، فربطت الإنتفاضة بدوائر إقليمية ودولية بإعتبارها هي من حرّكت الجماهير لخوضها. لتتجاوز وهي تقمع وتقتل وتغتال وتخطف المتظاهرين والناشطين حقيقة فشل نظامها في بناء الدولة، وتتجاوز بعناد أيضا عشرات الإحتجاجات والوقفات الجماهيرية المطلبية في جميع أنحاء العراق وتظاهرات عامي 2011 و2015 الواسعتين ضد الفساد وتوفير الخدمات والبطالة وإزدياد مساحة الفقر بالمجتمع، والتي أدّت بالنهاية الى
متابعة القراءة
  138 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
138 زيارة
0 تعليقات

لو كنت مكان السيد علي السيستاني لفعلتها / زكي رضا

المرجعية صمّام أمان العراق، هذه المقولة هي السلاح الفعال للقوى الدينية في إستمرار هيمنتها على السلطة. وهي المقولة التي تتاجر بها هذه القوى، متّخذين من المرجعية راية يبررون فيها فسادهم ونهبهم للمال العام. والمرجعية سُلّم الأحزاب الإسلامية الشيعية وميليشياتها لتحويل العراق الى ساحة خلفية لإيران، وإن إتّخذت المرجعية موقفا مناهضا لذلك، والمرجعية هي الغطاء الذي تتستر به الأحزاب والميليشيات الشيعية وهي ترتكب جرائمها البشعة بحق شعبنا ووطننا. شعبنا لم يخرج "أشرا ولا بطرا"،  بل خرج بداية الأمر لإصلاح حال وطنه الذي دمرّه نظام المحاصصة. خرج أول الأمر ليطالب بحياة كريمة بحدها الأدنى، فكانت شعاراته تدور حول توفير خدمات وفرص عمل ومحاربة
متابعة القراءة
  140 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
140 زيارة
0 تعليقات

بسم الله! يا عراق / زكي رضا

نظام ولي الفقيه المتخلف في طهران يعرف جيدا ماذا يعني إنتصار شعبنا على أراذله وأوباشه الذين أصبحت مساحة تحركهم اليوم داخل الخضراء وخلف جدران عازلة، بعد أن ضاق بهم الوطن على سعته نتيجة جرائمهم وفسادهم وعمالتهم له، والذي سيضيق بهم أكثر وأكثر حتى نراهم في أقفاص الإتهام أو هاربين إلى بلدان العالم المختلفة ومنها كعبتهم إيران. فالعراق اليوم هو الجدار الدفاعي الأخير لنظام ولي الفقيه الذي بدأ يترنح من أثر ثورة شعبنا وهو يواجه بعنفوان قلّ نظيره آلة القتل الإسلامية، التي بطشت وتبطش بقسوة قلّ نظيرها هي الأخرى بشعب يريد أن يحيا بكرامة محطمّا قيود الذل والجهل والتخلف الذي جاء به
متابعة القراءة
  162 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
162 زيارة
0 تعليقات

الوثبة والجسر بين بهيجة ونور / زكي رضا

بالأمس "سقطت" الشهيدة (نور رحيم) على جسر الجمهورية، بعد أن أصابها ميليشياوي "عراقي" بقذيفة غاز مسيل للدموع إستقرت في رأسها الجميل، رأسها الذي كان يحلم بوطن أجمل لها ولبقية أبناء شعبها وهي تخرج لتتظاهر ضد آلة القمع السلطوية. رأسها الذي فيه عينان صافيتان كصفاء دجلة قبل أن يلوثّها الطغاة، والتي بهما كانت تنظر في وجه قاتلها اللئيم، قاتلها الذي أرعبته نظراتها وهي الواثقة بعدالة قضيتها، فصمم بحقد إيراني على إطفاء تلك العينين الجميلتين، وقتل أحلامها... فهل نجح، ومن المنتصر؟ لو كان الأمر بيدي يا نور، لوفّرت لك وطنا على مقاسك، وطنا يضحك عندما تضحكين، وطنا يبدو أجمل وهو يجلس أمام المرآة
متابعة القراءة
  179 زيارة
  0 تعليقات
179 زيارة
0 تعليقات

المرجعية تمسك العصا من الوسط / زكي رضا

لم تختلف خطبة المرجعية اليوم عن خطبها السابقة من حيث المضمون، ولا من حيث الشكل لحدود بعيدة. فخطابها لا يزال يدور في نفس الحلقة المفرغة، دون أن تتقدم ولو خطوة واحدة للأمام من باب رفع العتب على الأقل. فهي تحاول في هذه الظروف العصيبة التي تمرّ بها البلاد مسك العصا من وسطها، مع ميل في أن تكون الى جانب السلطة وإن كان ذلك يجري بحذر هذه الأيام. فهي اليوم وقبل أن تتطرق الى نقاطها الخمس من خطبتها، بدت في واد وشعبنا في واد آخر. فالمرجعية أصّرت اليوم وبشكل غريب على تجاوز مطالب الجماهير، محاولة بشكل غير مباشر من فرض رأيها والذي
متابعة القراءة
  179 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
179 زيارة
0 تعليقات

مولاي ..! / زكي رضا

مولاي، إني لا أعرف لغة الا لغة القرآن ولا أعرف غيرها، فكيف لي بسؤالك عمّا يعتمر في صدري؟ كما وأنّي أشعر بالعار مولاي ، إن إستعنت بمترجم ليترجم لك ما أقول وأنا في وطني.  أعذرني مولاي وإغفر لي إن تجاوزت بالكلام وقلت وطني فهي زلّة لسان وأنا واثق من أنّك ستسامحني لأنّك غفور رحيم، ألست ظلّ الله في عراقنا وآية من آياته البينات!؟ مولاي، لقد آمنت بكم وبمعجزاتكم وأنا أراها بأمّ عيني. فقد رأيت مولاي مسبحتكم ذات التسعة وتسعون حبّة في بندقية قنّاص، ورأيت تسعة وتسعون ملاكا رصّعت حبات مسبحتكم الكريمة أجْبُنُهم، وفار الدم منهم كما " فار التنّور". أمّي هناك
متابعة القراءة
  167 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
167 زيارة
0 تعليقات

عنفوان شعب .. صورتان / زكي رضا

صورتان في إنتفاضة أكتوبر العراق، كافيتان لوحدهما بأن يثبتا للعالم أجمع، ومنهم جميع المشكّكين بقدرات شعبنا وخزينه الثوري، من أنّ شعبنا سيحسم معركته ضد قوى الظلام عاجلا أم آجلا. فإنتفاضة أكتوبر تمرين شعبي ثوري يضاف الى تمارينه السابقة وهو يتظاهر وينتفض ضد سلطة العصابات ببغداد، حتى الوقت الذي يتحول فيه الى مارد من نار ليحرق كل من يقف في طريقه وهو ينشد نشيد الحريّة. وعلى القوى السياسية الحيّة والمؤمنة بقدرات شعبنا وفساد السلطة، أن تهيئ هي الأخرى نفسها لتدخل أتون تلك المعركة الفاصلة بأن تنحاز الى الجماهير من خلال إدانتها بالفعل والقول لما تسمى بالعملية السياسية التي بان عوارها اليوم أكثر
متابعة القراءة
  219 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
219 زيارة
0 تعليقات

الدولة المدنية بالعراق.. نجاح إسلامي وفشل علماني / زكي رضا

إنتقال قوى الإسلام السياسي الى معسكر المطالبين بالدولة المدنية بالعراق، بعد رفع شعار (خبز- حريّة- دولة مدنية) من قبل أنصار وجماهير التيار المدني المطالبين بالإصلاح، هو بالحقيقة تعبيرعن فشل القوى الدينية والعلمانية على حد سواء في إيجاد تفسير لشكل الدولة التي يريدونها. فالإسلاميون الحالمون بمبدأ الحاكمية لله كمبدأ إسلامي ودولة وليّ الفقيه أسوة بالحكم في إيران، فشلوا في تقديم نموذجا مقبولا للحكم منذ أن هيمنوا على مقدّرات البلد بعد الإحتلال الأمريكي لليوم. وفشلهم هذا ولعدم توفر المناخ السياسي لإعلان ما يحلمون به أي "الدولة الإسلامية" وفسادهم الذي نخر الدولة والمجتمع، جعلهم أن يكونوا الى جانب شعار الدولة المدنية كخيار تكتيكي وليس
متابعة القراءة
  153 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
153 زيارة
0 تعليقات

قانون حمزة الشمّري 1.9 وتصويت الصدريين عليه / زكي رضا

بعدما أحتوى التيّار الصدري التظاهرات المطلبية لشعبنا، وأفرغها من محتواها لتنحرف بعيدا عن أهدافها التي إنطلقت من أجلها، ولتتحرك تلك التظاهرات إن إنطلقت بجهاز سيطرة عن بعد يُحَدّد المدى الذي على  المتظاهرين التحرك من خلاله وأعدادهم وشعاراتهم وساعة تراجعهم. كان على من يمتلك هذا الجهاز أي السيد مقتدى الصدر أن يبحث عن سبب ومبرر يدعوه الى التظاهر ضد التيار الإسلامي والذي هو وتياره جزء منه، فما كان منه الا تبني شعار الإصلاح في مواجهة فساد الإسلاميين ومعهم طاقم المحاصصة الكوردي السنّي. ولمّا كان تيّاره يمتلك العديد من الوزراء والعشرات من البرلمانيين وغيرهم الكثير من مدراء عامّين ومستشارين وسفراء في مواقع سياسية
متابعة القراءة
  556 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
556 زيارة
0 تعليقات

زمن حمزة الشمّري / زكي رضا

حمزة الشمّري السمسار والشقي الذي يدير صالات القمار ودور الدعارة،  وتاجر المخدّرات الذي دمّر مئات الآلاف من شابّات وشبّان وطننا، والنخّاس الذي يبيع ويشتري نساء العراق كأية بضاعة رائجة ونحن نعيش عصر الجواري ونكاح المتعة عهد الإسلاميين الأسود ، والذي وبلا أدنى شك ومن خلال علاقته المتينة بساسة ورجال دين وزعماء ميليشيات وعشائر من العيار الثقيل جدا ، له علاقة بكل أشكال الجريمة في عراقنا المبتلى بحكم الإسلام السياسي وعمائمه كتجارة الأعضاء البشرية  وجرائم الخطف وفرض الأتاوات والفساد.  حمزة الشمّري هو نفسه، رجل البر والإحسان، والداعم الكبير للحشد الشعبي ماليا، والرجل الذي يحصل على سيف ذوالفقار من المؤسسة الدينية كونه شيعي
متابعة القراءة
  298 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
298 زيارة
0 تعليقات

نوري المالكي بين مادلين طبر وعازفة كمان / زكي رضا

على خلفيّة إفتتاح بطولة غرب آسيا لكرة القدم في مدينة كربلاء، وعزف منفرد لآلة الكمان من قبل الفنانة اللبنانية جويل سعادة صاحبت فيها نشيد موطني مع رقصة  لفتيات يمثّلن العلم العراقي بملابسهنّ المحتشمة وسراويلهنّ الطويلة.  فقد زعيم حزب الدعاة (نوري المالكي) أعصابه، ما دعاه لإصدار بيان بإسم حزبه "غير" الفاسد والحرامي والمؤمن جدا جدا!! يدين فيه ويستنكر ما أسماه بحفل موسيقي راقص، كون الحفل أقيم في ملعب مدينة كربلاء ويعتبر تجاوزا على حرمة المدينة وقدسيتها!! فهل هناك مدن مقدّسة، أم هناك أماكن ومراقد وأضرحة مقدّسة؟ من الخطأ إعطاء صفة القداسة لأية مدينة بالعالم، ومن الصواب منح صفة القداسة لأماكن أو أضرحة
متابعة القراءة
  350 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
350 زيارة
0 تعليقات

رسالة الى السيد مسعود البارزاني / زكي رضا

مساء الأمس وكعادتي اليومية كنت في مقبرة مدينتي الصغيرة، لأسقي الزهور التي تزيّن ضريح صغيري الراقد هناك بهدوء والأشجار تظلل مرقده والمكان. وحالما جلست لأعدل من لعبه التي تنتشر على ضريحه منذ ساعة رحيله وأنا أناجيه كعادتي، حتى شعرت وكأن شخص ما يتحدث إليّ. فوقفت ملتفتا في أرجاء تلك المقبرة لأرى المتحدّث، وإذا به صغيري نفسه. للحظات، شعرت وكأنّ روحي قد خرجت من جسدي وأنّ القيامة قد قامت، فأرتعش كل شيء في جسدي خوفا ورعبا. الّا إنني وكأب تقدمت منه لأحتضنه وأقبله، فأبتعد عني بقدر تقدمي نحوه، وأستمر الحال هكذا للحظات. سألته متعجبا عن سبب خروجه من ضريحه وحديثه إليّ، وإبتعاده
متابعة القراءة
  373 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
373 زيارة
0 تعليقات

عقدة الرابع عشر من تموز عند "المثقفين" والإسلاميين الشيعة / زكي رضا

للأحزاب الشيعية وجماهيرها  و"مثقفيها" عقدة من ثورة الرابع عشر من تموز وقيادتها، وعلى الأخص زعيمها عبد الكريم قاسم. على الرغم من أنّ الثورة أنصفت الشيعة كطائفة  بعد أن عانوا الأمّرين منذ تأسيس الدولة العراقية الحديثة حتّى قيام الثورة، ناهيك عن تهميشهم وقمعهم طيلة العهد العثماني وإحتلاله  للعراق. ولو توخينا الدقّة أكثر، فأنه ونتيجة  لفساد السلطات التي تلت عهد ثورة 14 تموز وإستهتارها بمقدّرات شعبنا ووطننا ومنها سلطة المؤمنين بالله اليوم، فأن هناك من ركب موجة العداء لثورة تموز ونتائجها محمّلين إياها ما آلت إليه أوضاع العراق اليوم، وكأنّ شعب العراق كان يعيش ببحبوحة من العيش الرغيد في ظل النظام الملكي الإقطاعي
متابعة القراءة
  339 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
339 زيارة
0 تعليقات

الشهيد ستار خضير في ذكرى إستشهاده الخمسين / زكي رضا

من الكحلاء وبطائح الجنوب حيث الماء الذي خُلِقَ منه كل شيء حي، طُهِّرَ مولود بتعميده  (المصبتا) ليخرج من العالم السفلي الى العالم العلوي ، عالم النور والضياء. طُهِّرَ بماء دجلة الخير، ليرتبط من خلال النهر الخالد ببلاده وشعبه، وليبحث عن نور يبدد الظلام والظلم اللذان يحيطان بهما. وما أن تعلّم أبجديات الحياة وهو يعايش الفلاحين والصيادين الفقراء حتى هداه فكره الوقّاد الى حيث النور ينبع من النهر الثالث في العراق، ومن حينها وحتى ساعة ولادته السرمدية في الثامن والعشرين من حزيران عام 1969 ، كان الدفاع عن مصالح الناس والوطن وهو يخوض نضال شرس في صفوف الحزب الشيوعي العراقي، شاغله. الشاب
متابعة القراءة
  369 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
369 زيارة
0 تعليقات

إلى أين يقود المتخلفون العراق ..؟ / زكي رضا

لو كان هناك أمل ضئيل في تعافي العراق من سرطان العمامة، فالعراضة العشائرية الأخيرة في مستشفى مدينة الطب ببغداد قضت على هذا الأمل وقبرته نهائيا، أو تكون قد أجّلت في أحسن الحالات تعافيه من القيم العشائرية المتخلفة وسلطة العمامة الفاسدة الى وقت يكون الخراب قد أتى فيه على كل شيء في البلاد، وحينها فقط سيشعر العراقيون بهول الكارثة التي أحاقت بهم ودمّرت بلدهم. العراق في عهده الإسلامي اليوم، عراق ممّزق، فاقد لهويته الوطنية. فالإسلاميّون وهم يعتمدون على العشائر والعمائم في بسط سلطتهم على مقدّرات بلدنا، لا يعرفون الا ثقافة المآتم والمقابر والمزارات، ثقافة عبادة الطقوس التي جعلت بلدنا في آخر سلّم
متابعة القراءة
  336 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
336 زيارة
0 تعليقات

سيرك البرلمان العراقي بين الإصلاح والگوامة / زكي رضا

على الرغم من أنّ ما تسمّى بالعملية السياسية بالعراق والتي هي أشبه بالسيرك، بحاجة الى تغيير شامل أي "شلع قلع" مثلما يقول راعي تحالف سائرون والذي هو قائده بالحقيقة. الا إننا نرى بعض الجهات السياسية ومنها تحالف سائرون نفسه إكتفت بشعار الإصلاح لتغيير واقع سياسي شاذ، على الرغم من أنّ قوى سياسية في هذا التحالف رفعت شعار التغيير. والتغيير في الحقيقة هو الشعار الأكثر نضجا لإنقاذ البلد من بهلوانيي السيرك العراقي، الذي تديره الأحزاب المتحاصصة والمؤسسات الدينية، والذين يستمدون قوتهم من خلال أسباب عدّة بينها غياب الوعي عند جمهور واسع جدا من العراقيين وهيمنة الأعراف العشائرية على الشارع العراقي، هذه الأعراف
متابعة القراءة
  359 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
359 زيارة
0 تعليقات

إنتحار الإمام عليّ / زكي رضا

"علي وياك علي" هتاف تناهى الى سمع الإمام علي في السماء، ففرح به وهو يمنّي النفس بتحرر الفقراء من فقرهم وجوعهم وبؤسهم من قبل سراة شيعته وهم يحكمون في بلاد كانت فيها عاصمته. فهبط به جبريل بعد طلب منه ببغداد، وتركه فيها ليعود إليه وقت آخر. سار علي بين شوارع خربة وأزّقة يلعب فيها أطفال ذوي ثياب رثّة وآثار الجوع تظهر جلية على وجوههم. فاتكأ على جدار آيل للسقوط والدمع يبلّل لحيته وهو يجهش بالبكاء لحال الناس، فخرجت إليه عجوز لم يبقي لها الفقر والجوع الا جسد نحيل وتجاعيد تشهد بقسوة الأيام وشدّتها. العجوز: ماذا تريد يا رجل، ولم تقف على
متابعة القراءة
  284 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
284 زيارة
0 تعليقات

وطن حر وشعب سعيد .. شعار شيوعي / زكي رضا

شعارات الأحزاب على إختلاف آيديولوجيتها وبرامجها السياسيّة، هي في الحقيقة خارطة طريق تضعها هذه الأحزاب كهدف آني أو مرحلي أو إستراتيجي لها للوصول إليها وتحقيقها وهي تخوض غمار العمل السياسي. وعادة ما تصوغ هذه الأحزاب برامجها وترسم سياساتها من وحي شعارها،  أو قريب منه جدا إن كانت  الظروف السياسية غير مؤاتية في فترة تأريخية معينة ما كشكل من أشكال التكتيك السياسي، الا أنّ مبدأ تحقيق الشعارات التي في الحقيقة هي الهدف النهائي لأي حزب تبقى في صلب برامج وسياسات الأحزاب المختلفة. وطن حر وشعب سعيد هو في الحقيقة شعارين،  تماهيا مع بعضهما البعض حتى أصبحا شعار واحد. هذا الشعار الذي صاغه
متابعة القراءة
  394 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
394 زيارة
0 تعليقات

هيفاء الأمين وبارومتر التخلف بالعراق / زكي رضا

حينما سأل أحد الأساتذة في جامعة كوبنهاغن الطالب (نيلس بور) الذي نال جائزة نوبل في الفيزياء لاحقا، عن كيفية تحديد إرتفاع ناطحة سحاب بإستخدام البارومتر، والذي كانت إجابته الصحيحة تتمثل "بقياس الفرق بين الضغط الجوي على سطح الأرض وعلى سطح ناطحة السحاب". تفاجأ بـ(بور) وهو يجيب على سؤاله قائلا "أربط البارومتر بحبل طويل وأدلي الخيط من أعلى ناطحة السحاب حتى يمس البارومتر الأرض . ثم أقيس طول الخيط"، وكان هذا الجواب كافيا لإعتبار الطالب راسبا. وحينما تظلم (بور) من نتيجة الإمتحان، أعادت لجنة التظلم إمتحانه من جديد كون إجابته صحيحة الا أنها تدل على عدم معرفته بالفيزياء. حينها أجاب (بور)، من
متابعة القراءة
  294 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
294 زيارة
0 تعليقات

الخارجيّة العراقية تكيل بمكيالين / زكي رضا

لم يفوت قادة الأحزاب الإسلامية الشيعية وزعماء ميليشياتها يوما، إعلان ولائهم لإيران ووليّ فقيها. سواء كانوا في المعارضة وهم يقاتلون تحت إمرة الحرس الثوري الإيراني " الباسداران"، أو وهم على رأس السلطة بعد الإحتلال الأمريكي للبلاد. ولم يمرّ في تأريخ العراق حركة سياسية فضّلت مصالح دولة جارة كإيران أو غيرها، على مصالح "وطنها وشعبها" كما فعلت وتفعل الأحزاب الشيعية الحاكمة وميليشياتها. فالدولة العراقية التي يقودها الإسلاميون، فعلت وتفعل المستحيل من أجل إبقاء " بلدهم" تحت الوصاية الإيرانية. فإيران هي من تتحكم بالشأن السياسي للبلاد، وهي من تعيّن رئيس الوزراء الذي لا يمكن تسنمه منصبه، دون موافقة السلطات الإيرانية بشخص ولي فقيهها
متابعة القراءة
  377 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
377 زيارة
0 تعليقات

9 نيسان إنهيار بلد وإذلال شعب / زكي رضا

الإحتلال الأمريكي لبلدنا في التاسع من نيسان 2003 ، لم يكن إحتلالا كما أي إحتلال آخر لأي بلد بالعالم. ولم تكن أهدافه ومن خلال التجربة الحيّة وليومنا هذا، إنقاذ بلدنا من أحد أشرس الأنظمة القمعية التي عرفته بلادنا والمنطقة منذ إنتهاء الحرب العالمية الثانية ولليوم، مثلما روّجت الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها من الأحزاب العراقية التي لم ترى طريقة لتغيير النظام البعثي الا من خلال آلة الدمار الأمريكية. ففاتورة هذا الإحتلال تجاوزت كل السقوف الممكنة، من تلك التي دفعها شعب بالعالم ثمنا له. إحتلال العراق وإن تمّ في التاسع من نيسان 2003 ، الا أن التمهيد له يعود للحظة التي إرتكب فيها
متابعة القراءة
  505 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
505 زيارة
0 تعليقات

السيد السيستاني .. هل يشاركني وكلائكم فقري؟ / زكي رضا

"لو كان الفقر رجلا لقتلته"، جملة تنسب للإمام عليّ بن أبي طالب، الإمام الأوّل عند الشيعة وزوج أكثر النساء قدسية عندهم ووالد سبطيّ النبي محمّد، فهل قالها الإمام عليّ كجملة عابرة، أم قالها لتكون ركنا من أركان بناء المجتمع؟ من خلال مراجعتنا للتراث الشيعي، فإنّ ما ينقل عن عليّ وبقية أئمة الشيعة، والنبيّ محمّد لحدود معينة يدخل في باب القدسيّة، أي هو دون كلام الخالق وفوق كلام البشر، وعليه فأنّ المقولة أعلاه أو الحكمة وفق الأدب الشيعي تدخل في باب المقدّس. فعليّ هنا يتناول الفقر من باب الذمّ ويتّخذ إزاءه موقفا قويّا، إذ نراه يستخدم كلمة القتل على بشاعته في وصفه
متابعة القراءة
  258 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
258 زيارة
0 تعليقات

الكورد الفيليون في حوار قناة دجلة الفضائية حول مشروع قانون الجنسية العراقية / زكي رضا

لا نريد هنا مناقشة مشروع قانون الجنسية العراقية الذي أثار الكثير من اللغط خلال الأيام القليلة الماضية بإستفاضة رغم أهميّته القصوى، ولا مناقشة ما جاء على لسان من إستضافتهم القناة من خلال برنامج " بصراحة". حول الأهداف غير المعلنة للقانون المراد إقراره على ما يبدو من قبل الأحزاب الشيعية الموالية لإيران، والتي هدفها هو التغيير الديموغرافي في البلاد لصالح الرعايا الإيرانيين والذي هو في الخاتمة إمتداد لصراع طويل بين الصفويين والعثمانيين، للسيطرة على العراق ومقدراته من خلال العامل المذهبي. هذا الصراع الذي كان عليه أن ينتهي مع تأسيس الدولة العراقية الحديثة عام 1921، بإقرار مبدأ المواطنة وإلغاء ما يسمى بمبدأ التبعية،
متابعة القراءة
  356 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
356 زيارة
0 تعليقات

زعماء الشيعة والجغرافيا والخيانة / زكي رضا

لو تركنا سقوط بغداد العبّاسيّة على يد المغول في شباط 1258 م.، مبتعدين قدر الإمكان عن الروايات المتضاربة لخيانة الوزير الشيعي (إبن العلقمي) وعدم توظيفها طائفيّا للنيل من الشيعة كما يريد السنّة. فأنّ زعماء شيعة العراق اليوم يدفعوننا دفعا لإعادة النظر في تلك الحادثة، ليس من خلال خيانة إبن العلقمي من عدمها والتي نتركها للتأريخ كونها أصبحت من الماضي، بل لأن الخيانة عند زعماء الشيعة اليوم في العراق أصبحت ظاهرة وليست حالة فردية كما كانت وقت سقوط بغداد حينها. فإبن العلقمي تحرّك بشكل فردي وليس من خلال مؤسسات وأحزاب ومرجعيات، أمّا زعماء الشيعة اليوم فأنهم يتحركون ضمن كل التشكيلات التي أشرنا
متابعة القراءة
  534 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
534 زيارة
0 تعليقات

أنا مواطن عراقي .... أنا أرفض / زكي رضا

كثيرا ما أقول لنفسي وللكثيرين من إنني " مواطن عراقي مع وقف التنفيذ"، أقولها كوني لم أستعد لليوم وثائقي الثبوتية التي صادرها منّي نظام البعث الفاشي بعد أن ألغى عراقيتي بقرار قرقوشي كوني كوردي فيلي. لكن عراقيتي مع وقف التنفيذ هذه لم تنجح في أن تجعل منّي بعيدا عن وطني وشعبي وهمومهما، بل على العكس فقد كانت دافعا لي ولازالت كي أعمل وأبذل الجهد مع كل الخيرين في هذا العراق المنكوب من أجل غد أفضل وأجمل أحلم به ويحلم به الطيبون من أبناء هذا البلد. اليوم وأنا أرى بلدي يتحول الى خرائب تنعق فيها غربان الدين وشعبي الى مشروع موت، قررت
متابعة القراءة
  399 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
399 زيارة
0 تعليقات

إشكاليات مفهوم العمليّة السياسيّة بالعراق / زكي رضا

هل العراق ما بعد الإحتلال الأمريكي للبلاد، يحمل سمة الدولة؟ هل هناك معالجة حقيقيّة للملّفات التي لازالت دون حلول جوهريّة من خلال إصلاح الوضع السياسي بالبلاد؟ هل هناك إمكانيّة لإصلاح الوضع السياسي بالبلاد، دون وجود مشروع سياسي؟ وهل من الممكن بناء دولة عصريّة ترعى مصالح المواطنين بشكل متساو، دون عمليّة سياسيّة؟ هذا الأسئلة علينا الإجابة عليها بشكل دقيق، قبل أن نتفق على وجود عمليّة سياسيّة بالبلاد أصلا، وعندما نقول عمليّة سياسيّة فإننا نعني بها هنا عملية تستطيع تنفيذ بناء الدولة التي توفر المناخ المناسب لإيجاد بنية إجتماعيّة متماسكة وبيئة آمنة ومستقرة لمجموع شعبها، من خلال مشروع سياسي يعالج الأزمات التي ترافق
متابعة القراءة
  675 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
675 زيارة
0 تعليقات

14 شباط .. الكارثة / زكي رضا

لم يكن الرفيق الخالد " فهد" وفق روايات العديد من معاصريه ومنهم الجلّاد " بهجت العطيّة" الذي حقق معه بعد إعتقاله في العام 1947 ، يمتلك الثقافة الواسعة كما باقي منّظري الأحزاب الشيوعيّة، ومنها الحزب الشيوعي العراقي الذي خرج من صفوفه مئات المثقفين في فترات ما بعد إستشهاده. الا أنّه ومع ذلك كما يقول حنا بطاطو: "وإذا كانت كتاباته تشكل برهانا، فأنّه يبدو وكأنه أستوعب أفكار ماركس ولينين أكثر من أي شيوعي آخر". وإستيعابه للأفكار الماركسيّة وإيمانه المطلق بها ليست وحدها التي مكّنته من إعادة ترتيب البيت الحزبي وإحكام قبضته عليه، بل يعود وبشكل كبير الى قدرته كمنظم بارع كما يقول
متابعة القراءة
  422 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
422 زيارة
0 تعليقات

كم فنحاس إسلامي في العراق اليوم ..؟ / زكي رضا

لم تقتصر أسواق النخاسة والرقيق عبر التأريخ على دولة دون غيرها، أو شعب دون غيره. بل إمتدّت نتيجة الحروب لتشمل كل الدول والإمبراطوريات التي دخلت الحروب ضد بعضها البعض، وليعرض أسرى تلك الحروب من رجال ونساء وأطفال للبيع في أسواق النخاسة والرقيق. فالإغريق والرومان كانت لديهما أسواق نخاسة ورقيق، وقبلهما كانت هناك أسواق في الدولة الآشورية وغيرها من الحضارات القديمة. وبشكل عام فأسواق الرق والرقيق تمتدان الى عمق التأريخ الإنساني، وخصوصا الى تلك المرحلة التي تحول فيها الإنسان من مرحلة الصيد الى مرحلة الزراعة. لم يخلو العالم الإسلامي من أسواق النخاسة والرقيق، فكانت هنا ك سوق "دكّة العبيد" في الحجاز قديما
متابعة القراءة
  533 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
533 زيارة
0 تعليقات

خطاب كراهية من جامع البعث / زكي رضا

تقول العرب " سلطان غشوم خير من فتنة تدوم"، ولسوء حظّنا نحن العراقيين أو لسوء أعمالنا، فقد إبتلانا الله أو القدر ليس بسلطان غشوم فقط، بل وبسلطة لصوصيّة، وبرلمان فاسد، وسلطة قضائيّة للظلم أقرب، وساسة بأخلاق العبيد، ورجال دين لا يعرفون الّا طرق الفتنة، فهم ( كحمّالة الحطب ) وهم ينشرون سموم الحقد والكراهيّة بين أبناء شعبنا. ولكي تكتمل الكارثة من كل جوانبها، فأنّ الفتنة لم تهدأ يوما في أرضنا منذ أن أصبحت للعمامة دورا محوريّا في حياة شعبنا، نتيجة تدهور المستوى الثقافي والفكري وإستشراء الأمية والجهل والتخلّف في صفوفه. في الوقت الذي نحن بأمسّ الحاجة فيه كشعب عراقي لتضميد جراحنا،
متابعة القراءة
  373 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
373 زيارة
0 تعليقات

الى عريان .. ضميرك موزغيرك .. للوطن شدّك / زكي رضا

بالأمس رحل (عريان) الجسد، وبقي بيننا (عريان الروح(. ولمّا كان الجسد دوما وهو في ظلمة اللحد البارد أسير للمكان، فهو فانٍ منذ ساعة إهالة التراب عليه وتوديعه. أمّا الروح فأنها لا تعرف الأسر مطلقا، فتراها تحلّق في الفضاءات المرئية وغير المرئية، ومن هنا فأنّ روح عريان لم ترحل عنّا، فهي معنا لتذّكرنا بما تركه لنا من إرث شعريّ نفتخر به. أستمحيك عذرا عريان، وأنا أجعلك محل "المعيبر عبد" لتكن أنت الشاعر والمعيبر، وعلامتك في مسيرتك الليلية هي نجمتك، لأقول: عريان ستّر قميصه، إعلى اليعبرون وشعل روحه إبدربهم يكشف الليل وفرش جفنه السمح عن لا يعثرون هل أخطأت وأنا أضع "عريان" مكان
متابعة القراءة
  443 زيارة
  0 تعليقات
443 زيارة
0 تعليقات

ماركس بين باريس وبغداد / زكي رضا

تقول العرب عن المتنبي على أنّه الشاعر الذي ملأ الدنيا وشغل الناس، فشعره عند العرب وهم شعراء بالفطرة وقتها، تجاوز الى حد بعيد الأشعار التي توارثوها من " الجاهلية" وصدر الإسلام وما بعده. وللعرب الحق أن يفتخروا به كما نحن العراقيين، أوليس المتنبي إبن السماوة التي أرضعت المناضلين ضد الظلم في نقرة السلمان حليب الوطنية، قبل أن ترتد وغيرها من المدن التي لم تعرف الذل الى مستنقع العمامة؟ إن كان المتنبي قد ملأ الدنيا وشغل الناس بشعره، وهذا الأمر يخصّ الشعوب العربيّة التي تتذوق الشعر أكثر من غيرها حتّى قالت قريش عن محمّد وهو يأتيها بالقرآن من أنّه شاعر. فكارل ماركس
متابعة القراءة
  643 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
643 زيارة
0 تعليقات

الحل في جعل العراق تحت الوصاية الأممّية / زكي رضا

منذ أن أصيب العراق وشعبه بالسكتة الدماغية وأصبحا مشلولين إثر إحتلال البلد وهيمنة القوى المتحاصصة على مقاليده، والأمور تسير ببلدنا من سيء الى أسوأ. فتجربة الخمس عشرة سنة الماضية أثبتت و من خلال الواقع المعاش أمرين ، أولهما أنّ شعبنا بغياب قيادة حقيقية غير قادر على حسم معركته لصالحه وصالح أجياله القادمة، والثاني هو أنّ القوى المتنفذّة لا يهمّها مصلحة شعبنا ووطننا فتراهم ماضون بسياسة الخراب والفساد والتدمير الممنهج لهما خدمةً لمصالحهم الضيّقة ومصالح دول إقليميّة ودولية. لو نظرنا الى واقعنا الذي نعيشه بحيادية ودون أحكام مسبقة، سواء كانت هذه الأحكام طائفية دينيّة أو قوميّة وهي التي تغرق فيهما قطاعات واسعة
متابعة القراءة
  530 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
530 زيارة
0 تعليقات

العمائم هي من أهلكت العراق / زكي رضا

العمامة ليست حصرا على طائفة من المسلمين دون سواها، وعليه فأنّ رجل الدين سيدخل في باب إحتكار الدين والذي هو مخالف لروح الدين الإسلامي إن إدّعى تمثيله للإسلام بعمّته التي يعتمرها فقط دون غيرها. أمّا رجل الدين الذي يخوض غمار العمل السياسي، فأنّه سيدخل في باب الطائفية إن إدّعى أن عمامته هي من تمثل الوطن متعدد القوميات والأديان والمذاهب دون غيرها. ومن هنا فأنّ العمامة الشيعية بأي بلد ليس من حقّها إدعاء تمثيلها لجميع المسلمين سواء في بلدها أو غيره، كما ولا تستطيع العمامة السنّية أن تعلن إدّعائها هذا وبنفس القدر. ومن خلال الصدام المستمر بين العمامتين بعد نشوء المذاهب المختلفة
متابعة القراءة
  675 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
675 زيارة
0 تعليقات

هل خرجنا جزئيا من نهج المحاصصة!؟ / زكي رضا

يتمنى البعض وهو يتابع اللعبة السياسية تحت قبّة ما يسمّى ببرلمان الشعب، أن لا يعود العراق بحكومته الجديدة الى المربّع الأوّل، وكأنّ العراق قد غادر هذا المربّع وسيعود إليه لظروف سياسية جديدة!! ولا ندري هل يعي هذا البعض خطورة التشكيلة الوزارية اليوم عن اللواتي سبقتها؟ وهل يعي خطورة القوى السياسية والتي هي بالأحرى ميليشياويّة وموقعها في البرلمان الحالي والدور الذي ستلعبه في شدّ العملية السياسية الى صخرة المحاصصة التي لازالت مكانها في المربع الأول، لتعبث كما عبثت منذ الساعة الأولى للإحتلال بمستقبل شعبنا ووطننا من خلال تنفيذ أجندة بعيدة عن مصالحهما؟ لقد دخلت بعض القوى الإنتخابات وهي تراهن على تغيير نهج
متابعة القراءة
  488 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
488 زيارة
0 تعليقات

الزهاوي يدعونا للثورة على الجحيم.. كما ثورته -2 / زكي رضا

الزهاوي وهو يدافع عن المرأة وحقوقها، ويغوص في الفلسفة والعلم والإختراعات ليعبّر عنها شعرا، كان العراق كما بقيّة شعراء البلد في قلبه وضميره وشعره. وإني هنا لا أريد أن أغوص في مواقف الزهاوي السياسيّة، ولا مواقفه من أحداث عاصفة هامّة كثيرة مرّت في فترات حياته، قدر ما يهمّني الإستفادة ممّا جاء به من قصائد يحثّ فيها الناس على الثورة وطلب العلم ونبذ الجهل والعصبيّة. إننا في العراق اليوم لبحاجة ماسّة الى هدم القديم وبناء الجديد، الى قبر التخلف والجهل وإشاعة التقدّم والعلم، الى منح العقل حرية التفكير وفك إساره. فأغلال العقل أشدّ أثرا من أغلال وأصفاد اليدين، فالأوّل هناك صعوبة في
متابعة القراءة
  982 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
982 زيارة
0 تعليقات

ومضات من كربلاء والكوفة.. السيّدة زينب / زكي رضا

لولا السيدة زينب بنت الأمام علي، لما كان للشيعة الأماميّة وجود، فهي من أنقذت سلالة الحسين من الإنقراض بعد إنقاذها إبن أخيها علي بن الحسين المعروف بالسجّاد من الموت وهو في دار الإمارة بالكوفة. عقيلة بني هاشم ولبوتهم لم تفقد رباطة جأشها وشيعة أبيها وأخيها يقتلون أهلها واحدا تلو الآخر وهي تنظر إلى مصارعهم في ساحة المعركة، لكنّها لم تطق صبرا وهي ترى شيعة أبيها في عاصمة خلافته يبكون الحسين الذي قتلوه قبل ساعات وهي متّجهة بجيش من الأطفال الأيتام والنساء الثكالى الى دار الإمارة حيث مقر الوالي الأموي كأسيرة، هذه الدار التي كانت يوما تسكنها وأخويها حينما كان أباها الإمام
متابعة القراءة
  671 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
671 زيارة
0 تعليقات

الزهاوي يدعونا للثورة على الجحيم.. كما ثورته -1 / زكي رضا

الزهاويّ كما كل شعراء العراق تقريبا مدح وذمّ وأشتغل بالسياسة، أمّا "كمعارض" أو جزء من نسيج السلطة. إلا أنّه تميّز عنهم كونه تطرّق الى أبواب لم يتطرق إليها غيره من الشعراء، أو تطرّقوا إليها لمامّا. فالزهاويّ الذي دخل الكتّاب في سن الرابعة لينهي فيه حفظه للقرآن، ولينتقل بعدها لحفظ بعض العلوم وهو مازال فتى، بدأ الدراسة على يد العلّامة الشيخ عبد الرحمن القره داغي الذي قام " بتدريسه بعض العلوم العقليّة والنقليّة، وقد إستفاد من هذا الأستاذ فائدة تامّة، على الرغم ممّا قام بين الأثنين من مجادلات حول قضايا البعث والنشور ويوم الحساب وأصل الأنسان، إذ كان الزهاوي يشك في كل
متابعة القراءة
  1019 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1019 زيارة
0 تعليقات

أنّهم يقتلون النساء.. أليس كذلك؟ / زكي رضا

بداية أوّد أن أقدّم إعتذاري عمّا سيأتي لاحقا في هذه المقالة، كون ما سيأتي قد يخرج عن المألوف في نظر البعض الذي يراه مساسا بـ " المقدّس" عنده. إلا إنني وهنا سأعتذر ثانيّة للقارئات والقرّاء، أرى نفسي مرغما على الخروج عن المألوف ليس لشيء إلّا كوني أرى المألوف جريمة. والمألوف هنا ليس بجريمة عاديّة بل جريمة متكاملة، تحمل كل مواصفات الجريمة التي هي مع سبق الإصرار والترصد ، إنّها جريمة إغتيال الجمال، جريمة إغتيال المرأة، جريمة إغتيال قيثارة الحياة بكل ما في الحياة من معنى، جريمة إغتيال الأم والأخت والزوجة والصديقة، جريمة إغتيال وطن إسمه لليوم عراق. أمّا ماذا عن الغد
متابعة القراءة
  678 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
678 زيارة
0 تعليقات

ولاية فقيه السيستاني السياسيّة أخطر من ولايته الدينية / زكي رضا

عندما يتعلّق الأمر بالوطن ومستقبل شعبنا علينا جميعا أن نتحلّى بالمسؤولية الكاملة تجاه أية مخاطر تواجههما ، وذلك من خلال تحلّينا بالجرأة بلا حدود وتجاوز كل ما يمكن تسميته بالخطوط الحمراء، أو تلك التي يسبغ عليها البعض صفة القداسة لمنحها صوت عال في إدارة شؤون البلد وحق النقض "الفيتو" تجاه ما تراه غير مناسبا مع سياستها المعلنة والخفيّة. علينا جميعا وبروح وطنيّة وحرص على شعبنا ومستقبله، أن نقف أمام مسؤولياتنا والوطن يخرج من محنة ليدخل أخرى أشّد من سابقتها. قبل الخوض في عنوان المقال الذي يرتبط به مستقبل بلدنا وشعبنا وتقدمهما، علينا طرح سؤال غاية بالأهمّية، كون الإجابة عليه كفيلة بتجاوز
متابعة القراءة
  809 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
809 زيارة
0 تعليقات

المدسوسون .. مصطلح يتعكّز عليه الطغاة بالعراق / زكي رضا

تمتاز الأنظمة الشمولية والقمعية دوما بقدرتها على إستخدام توصيفات ومصطلحات ضد مناوئيها من أحزاب ومنظّمات سياسيّة تتّهمهم فيها "بالخيانة والعمالة" وغيرها من تهم، ففي العهد البعثي كان الحزب الشيوعي العراقي وحزب الدعوة على سبيل المثال عميلين في وثائق البعث وإعلامه وهو ينكّل ويعدم أعضائهما، كما كان مصطلح " الجيب العميل" هو وصف البعث في إعلامه ووثائقه لأقطاب الحركة الكوردية. بل ذهب البعث بعيدا جدا في توصيفاته لمناوئيه، عندما وصف جماهير شعبنا بالغوغاء وإنتفاضته الآذارية في العام 1991 من أنها صفحة للغدر والخيانة. علما أنّ البعث نفسه كان عميلا وغدر بشعب العراق وهو يدفعه لحروب لا ناقة له فيها ولا جمل، وخائنا
متابعة القراءة
  765 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
765 زيارة
0 تعليقات

هذا هو العراق يا بهيجة / زكي رضا

بالأمس خرجت بهيجة، " فتاة الجسر" شهيدة وثبة كانون من مرقدها المقدّس، فوصلت للمحطة العالمية بكرخ بغداد وإستقلّت القطار الصاعد الى البصرة العطشى. وما أن تحرك القطار من بغداد التي خدّرتها العمائم ناهبا الأرض صوب الشمس ليعانق "ريله" أعذاق النخيل، وليستريح عند بقايا تنور أم جنوبية قتلها العطش والجوع والفقر والمرض، حتّى بدأت تتأوه بحزن متذكرة ساعة إستشهادها حينما كانت جماهير بغداد والعراق تزلزل الأرض تحت أقدام الطغاة. فعدّلت من جلستها وهي تنظر من خلال نافذة القطار الى براري العراق، وترثي حال الجماهير الصامتة في وطنها عمّا يجري في الفيحاء لتترنم قائلة " يا ريل طلعو دغش" نعم بهيجة، " طلعو
متابعة القراءة
  686 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
686 زيارة
0 تعليقات

البصرة تنزع عن آيات الله عمائمهم / زكي رضا

إنّ فشل المشروع القومي والبعثي في البلدان العربية تدرجّ ليصل الى نهايته منذ هزيمة الجيوش العربيّة في حرب حزيران سنة 1967، على الرغم من أنّ خسارة تلك الحرب لم تكن السبب الرئيسي والوحيد الذي أدى الى ذلك الفشل، بل يعود الجزء الأكبر والأهم منه الى سوء إدارة السلطة والفساد وإنهيار عملية التنمية وعسكرة المجتمع والدولة وغياب الديموقراطيّة. هذا الفشل أدّى بالنهاية الى فوضى وحروب داخلية وإحتلال، ليهيمن من خلاله التيار الإسلامي على السلطة في العديد من البلدان، أو ليكون جزء مؤثر وكبير في المشهد السياسي فيها. ونتيجة للصعوبات الإقتصاديّة وإزدياد مساحة الفقر وتفشي البطالة في العديد من البلدان العربية وقتها وعدم
متابعة القراءة
  772 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
772 زيارة
0 تعليقات

لبوة الشيعة .. من أين لك هذا؟ / زكي رضا

خلال سنوات الحرب الطائفية التي جرت بين الأعوام " 2006-2008 " خرجت تصريحات طائفية كثيرة من طائفيي الطرفين المتنازعين، والتي ساهمت بقتل عشرات الآلاف من أبرياء شعبنا وشرّدت مئات الالاف منهم. ولو راجعنا تصريحات تلك الفترة المظلمة من تأريخ شعبنا، لوجدنا تصريح لا يدلّ الا على نفس مريضة مليئة بالحقد، نفس تريد أن تتسلق السلّم السياسي على جماجم العراقيين وخراب بلدهم، نفس لا يهمّها ما تتركه تصريحاتها تلك من فواجع وأرامل وأيتام، نفس مجرمة تشرّبت فنون الجريمة من فاشيي البعث قبل أن تصبح الدمية المدللة لحزب الدعوة الحاكم وتتمترس في دولة لا قانونهم، ولم تكن صاحبة هذه النفس المريضة سوى "حنان
متابعة القراءة
  721 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
721 زيارة
0 تعليقات

إرحلوا .. / زكي رضا

منذ الخامس والعشرين من شباط سنة 2011 ولليوم، إنخرطت جماهير شعبنا في تظاهرات مطلبية إحتجاجية ضد سوء الأوضاع الإقتصادية والبطالة ونقص وإنعدام الخدمات والفساد وتفشي الإرهاب. وقد إختلفت الشعارات التي رفعتها الجماهير حسب مزاج السلطات وهي تتعامل مع المتظاهرين وليس حسب مزاج الشارع، فشعار "الشعب يريد إسقاط النظام" ما لبثت الجماهير أن تخلت عنه سريعا تحت ضغط المرجعيات الطائفية والقومية من جهة، ومن وعود كبار مسؤولي الدولة في تلبية مطالب الجماهير من جهة ثانيّة، ولتتركز الشعارات حول نقص الكهرباء وشحّة المياه والبطالة بشكل عام. الا أنّ الشعارات تطورت بشكل بطيء جدا لتطالب بمحاربة الفساد الذي أثّر على حياة الناس بشكل كبير
متابعة القراءة
  642 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
642 زيارة
0 تعليقات

هل سيكتمل عقد أهل الكساء؟ / زكي رضا

يعتبر توظيف الدين في السياسة أمر إستراتيجي عند الأحزاب والحركات الإسلامية كي تعبد الطريق نحو السلطة، كون الدين هو من أشّد العوامل جذبا في إستمالة قطاعات واسعة من الجماهير في البلدان الإسلامية وعلى الاخّص تلك التي لا تمتلك الوعي الكافي في بحثها عن مستقبلها ومستقبل أوطانها. كما وأنّه يعتبر سلاحا قويّا في مواجهة الحركات اليساريّة والعلمانيّة وعموم الحركات الديموقراطيّة في تلك البلدان، فسلاح الدين هو رأس الحربة في حسم المواجهات بين التيارات الإسلامية والعلمانيّة ومنها اليساريّة. في المجتمعات المتخلفّة كما المجتمع العراقي يستطيع أي رجل دين شحن آلاف البسطاء للوقوف ضد من يدافع عن مصالحهم، بإستخدامه وتوظيفه لآيات قرآنية أو أحاديث
متابعة القراءة
  744 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
744 زيارة
0 تعليقات

السياسة فن لكنه بالعراق هابط ومبتذل / زكي رضا

غالبا ما يقال عن السياسة من أنّها فن الممكن، والتي من الممكن ترجمتها وفق المفهوم الميكافيلي الى " الغاية تبرر الوسيلة". وهذا المفهوم الميكافيلي هو أساس علاقات الدول فيما بينها وعلاقة الدول بشعوبها، فالدول وفق هذا المفهوم ونعني هنا الدول القوية تتدخل بالشؤون الداخلية للدول الأضعف منها بكل الوسائل الممكنة، والعمل على إضعاف تلك الدول إقتصاديا وسياسيا وعسكريا من أجل مصالحها ومصالح شعوبها. لذا نرى اليوم أنّ جميع الدول المحيطة بالعراق تمارس " فنّ الممكن " هذا لبسط هيمنتها على بلدنا وشعبنا، فإيران تمارس هذا الفنّ كمخرج مسرحي كبير وهي توزع الأدوار بين الكتل الشيعية في سيناريو تنتهي مشاهده دائما بإنتصار
متابعة القراءة
  752 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
752 زيارة
0 تعليقات

شكراً لله .. / زكي رضا

شكرا لله لأنه لم يمّكن الأحزاب الشيعية من حكم العراق بعد أنتفاضة آذار 1991 وقتها، شكرا لله لأنه فكّر بشعبنا ووطننا وأخّر نهايته عسى أن يستطيع من له بقايا ضمير ووطنيّة من رجالات هذا الشعب الذي لا يمتلك حزب أو منظمة سياسية قادرة على ترجمة مأساته الى ثورة عارمة، لتعصف بخونة العراق وشعبه من المجرمين في المنطقة الخضراء. شكرا لله وهو يمنحنا الفرصة الأخيرة لأنقاذ ما يمكن إنقاذه من وطن خرب وشعب ذليل، من براثن ساسة لصوص وعمائم لا تعرف الا الدجل واللذين لا يجيدون الا العمالة للأجنبي. تخيلوا لو أنّ الأحزاب الشيعية والعمائم التي معها وبعد تجربة الخمسة عشرة عاماً
متابعة القراءة
  765 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
765 زيارة
0 تعليقات

المدن الغبيّة والثورة / زكي رضا

لايوجد مصطلح لليوم تحت مسمى المدن الغبيّة، لكن هناك مصطلح شائع اليوم تحت مسمى المدن الذكيّة. والمدن الذكيّة ( Smart city) ظهر للوجود بداية الألفيّة الثالثة ليعرّف وسائل التطوير وتنوعها في مدن حديثة الانشاء، أو تطوير البنى التحتية لمدن قديمة كي تواكب عملية تطور التقنية الرقمية وأثرها في التحوّل لمدن ذكيّة. والتقنية الرقمية تدخل في صلب بناء المدن الذكيّة، من النواحي الإقتصادية والإجتماعية والسياسية وتوفير الخدمات من ماء وكهرباء وشبكة عنكبوتيّة وشبكات صرف صحّي وشبكات طرق سريعة وآمنة والأهم من ذلك هو تحويل سكّان هذه المدن من خلال منظمات المجتمع المدني الى (سكّان أذكياء)، ليساهم السكّان الأذكياء هؤلاء من خلال مشاركتهم
متابعة القراءة
  981 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
981 زيارة
0 تعليقات

اللامعقول واللامعقول في المشهد السياسي العراقي / زكي رضا

العبارة الأكثر تداولا اليوم ونحن خارجون من سباق إنتخابي فاز به نفس المتسابقون السابقون أنفسهم، هي إجماع جميع الكتل السياسية التي شاركت في هذا السباق وحصلت على "ميداليات" عديدة، قولها وهي تهنيء بعضها البعض بهيمنتها لأربع سنوات عجاف قادمة من حياة شعبنا هي: "إننا منفتحون على جميع القوائم القريبة من برنامجنا "، وأنّ" العراق قائم على مكوّنات متعددة ولن يستقر إلا بأن تتمثّل كلها في الحكومة"!! وعلى "ضرورة الإسراع في تشكيل حكومة أبويّة بأسرع وقت ممكن لتتمكن من تقديم الخدمات للشعب وتعبّر عن تطلعاته المشروعة وضرورة أن يكون قرار تشكيل الحكومة قراراً وطنياً وأهمية مشاركة جميع الكتل الفائزة التي تنتهج مساراً
متابعة القراءة
  870 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
870 زيارة
0 تعليقات

السبت القادم ستعرض بلادي للبيع من يشتري؟ / زكي رضا

السبت القادم الثاني عشر من آيار/مايس، هو التأريخ الذي سيتوجه الناخبون في بلدي فيه الى صناديق الإقتراع وهم أمام ثلاث خيارات. فأما المقاطعة، أو إختيار من لم تتلوث أياديهم بسرقة أموال شعبنا ولم يعرف الفساد اليهم طريقا، وأمّا إنتخاب اللصوص والفاسدين مرّة رابعة.   السبت القادم، ستنظر طهران الى صنايق الإقتراع ممنّية النفس في إستمرار أتباعها بالسلطة وهيمنتها من خلالهم على مقدّرات شعبنا ووطننا. وسوف تحوّل كما كل إنتخابات أمنيتها الى حقيقة، من خلال ترتيب بيتها في بيتنا عن طريق أحزابها وميليشياتها ليظل العراق ساحة خلفيّة وحائط صدّ لها وهي تواجه الصعوبات في علاقاتها مع الولايات المتحدة وإسرائيل ومحيطها الإقليمي في
متابعة القراءة
  1137 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1137 زيارة
0 تعليقات

البارزاني يطالب بإستمرار نهج المحاصصة / زكي رضا

تجربة الشعب الكوردي منذ العام 1991 ولليوم كان لها أن تنجح بأمتياز، لولا ضيق الأفق السياسي عند القيادة الكورديّة التي لم تستطع ولليوم أن تتخلص من تجربة المحاصصة والمناصفة، هذه التجربة التي وأدت أعظم فرصة للشعب الكوردي بالعراق للعيش بكرامة في ظل نظام ديموقراطي حقيقي. فبعد أندلاع المعارك بين الطرفين الرئيسين والمهيمنين على الساحة السياسية الكوردستانية أي الحزب الديموقراطي الكوردستاني والأتحاد الوطني الكوردستاني، أتّفق الطرفان على حكومة "الفيفتي فيفتي" التي قسّمت المجتمع الكوردي وعطلت التنمية وأشاعت الفساد وقتلت الديموقراطية. فسياسة "الفيفتي فيفتي" التي يعشقها قادة الأقليم وعلى الضد من مصالح الشعب الكوردي، ساهمت في نهاية المطاف وبعد أن أنحنى قادة الحزبين
متابعة القراءة
  1202 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1202 زيارة
0 تعليقات

وداعا دانا جلال .. وداعا أبن الوند / زكي رضا

وأنا أكتب هذه السطور لا أملك الا أمنية واحدة، وهي أن يخرج اليّ دانا ليكذّب خبر رحيله الأبدي. دانا، عاشق الثورة والأنسان. دانا، المتمرد على الظلم والقهر. دانا، الباحث بين ركام الموت حيث الفاشية تدمّر كل ما هو أمامها، عن حياة أفضل للناس والوطن. دانا الثوري، نحّات آلام الناس الى مناجل تنتظر السواعد لتقطع بها رؤوس الجلادين والخونة وبيّاعي الأوطان. دانا، حلم جميل في واقع قبيح. في طريق الحريّة الذي يفضي الى سعادة الأنسان وتحطيم قيوده وأنياره، يسير المناضلون وبيدهم الشموع لينيروا الدرب أمام الملايين المتعبة والجائعة والباحثة عن السعادة الا "دانا"، الذي أبى الا أن يكون هو الشمعة فذاب في
متابعة القراءة
  1318 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1318 زيارة
0 تعليقات

الكورد الفيليون الشيعة والعرب الشيعة بين قانوني جهرم ورفحاء / زكي رضا

جهرم ورفحاء معسكري إيواء يقع الأوّل منهما في إيران فيما يقع الثاني بالسعوديّة، في الأول عاش كورد فيلييون وهم من الطائفّة الشيعية فيما عاش في الثاني عرب من الطائفة الشيعية أيضا. الكورد الفيلييون تمّ تهجيرهم بمئات الآلاف بشكل منظّم وغير إنساني إبتداءا من الرابع من نيسان / أبريل 1980 حتّى العام 1992 ، بعد أن صادر النظام البعثي الفاشي أملاكهم المنقولة وغير المنقولة ووثائقهم الثبوتية وشهاداتهم الدراسيّة، وغيّب حينها ولليوم ما يقارب الستّة عشر ألف شابّة وشابّ منهم. وقد أصدر النظام البعثي حينها سلسلة قرارات غير إنسانيّة ومخالفة لكل القوانين والأعراف الدوليّة كتطليق الزوجة الكورديّة الفيليّة من زوجها العراقي غير المهجّر
متابعة القراءة
  1639 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1639 زيارة
0 تعليقات

31 آذار و (پ. ب. راي) وذيوله / زكي رضا

يتعرض الحزب الشيوعي العراقي اليوم وهو يحتفل بعيد تأسيسه الرابع والثمانون الى هجمة منظّمة وواسعة النطاق وهي ليست بجديدة عليه، فالحزب كان كما اليوم يتعرّض دوما لمثل هذه الهجمات ومن مختلف الأنظمة الحاكمة. خصوصا في المنعطفات السياسية الحادّة، من تلك التي مرّ ويمرّ بها شعبنا ووطننا اليوم. فالتحضير لضرب شعبنا ووطننا، يبدأ بحملة واسعة النطاق ضد الشيوعيين وحزبهم. والعمل على مصادرة الحرّيات وقمع الجماهير، يبدأ بحملة واسعة النطاق ضد الحزب الشيوعي العراقي. الدخول في أحلاف مذلّة وعلى الضد من مصالح شعبنا وشعوب المنطقة، تبدئان بحملة واسعة النطاق ضد الحزب الشيوعي العراقي. توريط البلاد في حروب مدمّرة، تبدأ بحملة واسعة النطاق ضد
متابعة القراءة
  1787 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1787 زيارة
0 تعليقات

نفس العضّة ونفس الدكتور / زكي رضا

نفس العضّة ونفس الدكتور" جملة قالها الفنان المبدع الراحل سليم البصري "حجي راضي" في السلسلة التلفزيونية الخالدة " تحت موس الحلّاق"، بعد عودة حمّودي الحارثي "عبوسي" من سفرته العلاجية لأورپا دون أي تحسّن لمرضه العقلي. ويبدو إننا بالعراق متأثرين جدا بهذه الجملة، حتى أصبحنا نطبقّها في عالم السياسة من دون ذكر المصدر الرئيسي طبعا، كون ساستنا على مختلف أديانهم ومذاهبهم وقومياتهم يكرهون التقليد كره العمى!! من خلال متابعتي للتظاهرات المطلبية في كوردستان العراق، وبعد توضيح حكومة إقليم كوردستان عن طريق السيد "ديندار زيباري" حول التظاهرات التي شهدها الإقليم مؤخرا، وإلقاء القبض على عدد من الناشطين من قبل الأجهزة الأمنية. تذّكرت الناطقين
متابعة القراءة
  1449 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1449 زيارة
0 تعليقات

خمسة عشر عاما على الأحتلال ... وعود ونتائج وآمال / زكي رضا

ليس هناك عراقي وطنّي واحد بهذا البلد المستباح يستطيع أن يجد عذرا للنظام البعثي الفاشي وزعيمه الساديّ (صدام حسين) وهما يضعان بلدنا نتيجة إجرامهما بحقّ شعبنا وجيرانه في قلب العاصفة، كما وليس هناك عراقي وطني واحد يستطيع أن يجد عذرا للنظام الفاسد الذي خلفه بالحكم من أنّه وسّع مجال العاصفة وشدّتها كي تلتهم كل شيء. هذه العاصفة التي بدأها المحتل الأمريكي من خلال خطبة الرئيس الامريكي (بوش) الإبن في السابع عشر من آذار 2003 ، حينما قال وهو يخاطب شعبنا "عراقيّون كثر يستطيعون سماعي هذا المساء، عبر بثّ معرّب، ولدي رسالة لهم: عندما سنبدأ حملتنا العسكرية، ستكون موجّهة ضد الرجال الذّين
متابعة القراءة
  1582 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1582 زيارة
0 تعليقات

نوروز بلون الدم وطعم العلقم / زكي رضا

كل عام وأنتم بخير، كنت أنتظر أن أقولها لعائلتي وأهلي وأصدقائي ونحن نحتفل بالعيد. كنت أود أن أقولها للجبال وهي ترقص على ألسنة لهب النيران التي تعانق سماء كوردستان. كنت أنتظر حفلة ما لأدبك فيها فرحا على أنغام الناي والبزق والشمشال والجوزله وصوت الطبل. كنت أوّد مشاركة الرعاة والفلاحين البسطاء فرحتهم بقدوم النوروز، كنت أود أن أجلس الى شيخ كوردي ذو صوت شجي ليغنّي لي أغنيّة عن ملحمة كورديّة، كنت أوّد أن تغنّي لي فتاة كورديّة طور "هيران" وأحزان الفراق والحب الذي لا يتحقق. كنت أنتظر أن أرى أطفال كوردستان وهم فرحون بملابس العيد، كنت أنتظر أن أرى فتيات كوردستان الجميلات
متابعة القراءة
  1601 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1601 زيارة
0 تعليقات

ماذا يريد الصدر بحقّ السماء !! / زكي رضا

الإسلاميّون وهم يكرّسون حكمهم الديني الذي دمّر البلاد والعباد، يعتبرون السياسة عبارة عن أسئلة وأجوبة من قبل مقلّد لمرجع ديني حول حكم معيّن. وعندما نتناول مبدأ التقليد، أرى لزاما علينا أن نكون واضحين ودقيقين في تسمية هذه الجهة الإسلامية كونها جهة شيعية وليس غيرها كون التقليد عند الشيعة الإمامية تعني السلطة حتى من الناحية الفقهية بإعتبارها إمتدادا لسلطة الأئمة "المعصومين". ومنذ الاحتلال لليوم يخرج علينا العديد من رجال الدين بين الحين والآخر عبر مكاتبهم بسؤال لأحد مريديهم وجواب منهم يحددون من خلاله وجهة نظرهم بشأن سياسي معيّن. وهذا ما نلاحظه من خلال أخبار تتناقلها الصحف لرجال الدين هؤلاء والذين غالبا ما
متابعة القراءة
  1466 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1466 زيارة
0 تعليقات

طاعون فساد الإسلام السياسي سيلتهم ما تبقى من العراق / زكي رضا

يمتاز العراق اليوم كونه من أكثر بلدان الشرق الأوسط على الأقّل تخلّفا وإنحطاطا على مختلف الصعد، وأنّ تحديد سقف زمني لتجاوز حالتي التخلف والإنحطاط هاتين والبدء بعملية البناء تحت حكم الأحزاب الأسلامية يعتبر أمر غاية بالصعوبة إن لم يكن أشبه بالمستحيل. كون هذه الأحزاب "شيعة وسنّة" ومعهم الطرف الثالث "الكوردي" أثبتوا خلال السنوات الخمسة عشر الماضية من أنهم وباء ضرب البلد، وإستمرارهم لسنوات قادمة على رأس السلطة وعلى نفس النهج سيحول هذا الوباء الى كارثة كبرى ستدفع الأجيال العراقية القادمة ثمنها باهضا جراءه. لذا فأن العمل الدؤوب والنضال المستمر لتغيير المعادلة السياسية بالبلد، يعتبر واجبا ملحّا أمام كل القوى الوطنية العراقية
متابعة القراءة
  1689 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1689 زيارة
0 تعليقات

إيران وإحياء فتوى إبادة الشيوعيين .. لِمَ اليوم !؟ / زكي رضا

شهدت بغداد اليوم إنطلاق الإجتماع التاسع للمجمع العالمي للصحوة الإسلامية، بحضور وفود من 22 دولة إسلامية من أصل 53 دولة أي ما يعادل "41.50%" من الدول التي تدين غالبية شعوبها بالدين الإسلامي على مستوى العالم. وعدم حضور وفود رسمية أو دينية من غالبية الدول الإسلامية لهذا الإجتماع، يضع هذا الإجتماع أمام أسئلة عديدة. تبدأ بشرعية الإجتماع والقرارات والتوصيات التي سيتخّذها كون النصاب غير كامل، ولا تنتهي بسؤال عن معنى الصحوة التي يراد تسويقها للرأي العام الإسلامي والتي تريد إيران تطبيق فلسفتها الدينية المذهبية في تفسيرها وفق مصالحها القومية، و محاولاتها المستمرة لإتخاذ "الصحوة الإسلامية والوحدة الإسلامية والتقريب بين المذاهب" كشعارات للتدخل
متابعة القراءة
  1483 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1483 زيارة
0 تعليقات

قراءة في بعض ما جاء بخطاب العبادي أمام مؤتمر "إعمار" العراق / زكي رضا

العبادي وهو يتّجه الى الكويت ليستجدي بذّل ما بعده ذلّ الدول المجتمعة هناك لتقديم مساعداتهم لإعادة "إعمار" البلد ، لم يمتلك الا الكذب والمرواغة، من خلال خطاب بائس لا يُقنع قريب أو بعيد. وكان خطابه إنشائيا بحتا، وكأنّه يتحدث الى أنصاره في مهرجان إنتخابي محسوم سلفا، لسرقاته وحزبه من جهة، ولطبيعة الذين يتحدث إليهم وذلّهم كما هو من جهة ثانية. ناسيا أنّه يتحدث أمام مسؤولي دول يعرفون جيدا ما فعل حزبه وتحالفه الشيعي وبقية المتحاصصين من جرائم بحق وطننا وشعبنا، وأمام شركات ومؤسسات لا يهمّهما خطابه الإنشائي بالمرّة، قدر ما يهمّها مردودات إستثماراتها بالسوق العراقية. كما يبدو أنّه ليس على دراية
متابعة القراءة
  1846 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1846 زيارة
0 تعليقات

تحيّة للقائد الظافر .. تحيّة لفهد في يوم الشهيد الشيوعي / زكي رضا

وجهك وهو ينظر الى الأفق حالما بغد أجمل للعراق، سيكون مع الآلاف من رفيقاتك ورفاقك وهم يسيرون على خطاك لتحقيق هذا الغد الجميل، سيكون معهم في أقبية التعذيب، في معسكرات الإعتقال، في قطار الموت، في قصر النهاية، في أهوار الجنوب وجبال كوردستان، في القسم الشيوعي والنضال في سبيل الكادحين والوطن. وقامتك المنتصبة في المحكمة وأنت تشرح للحاكم ومن معه من الجلّادين برنامج الحزب مادّة مادّة وكأنهم تلاميذ عندك، ليقاطعك الحاكم بتحريض من معاون الجلاد بهجت العطية "الجلاد عبد الرزاق عبد الغفور" لتقول لهم "انكم تحاسبوننا على اهداف الحزب الشيوعي، أليس من حقي أن أبين ذلك لكم؟" ستكون زادا لرفيقات ورفاق الحزب
متابعة القراءة
  1610 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1610 زيارة
0 تعليقات

الجيشان العراقي والسوري حطب طموحات ولي الفقيه التوسّعية / زكي رضا

بدلا عن الإهتمام بتوفير فرص عمل لشبابها، والعمل على تقليص مساحة الفقر بإستغلالها موارد البلاد النفطية وغيرها في بناء مشاريع تنهض من خلالها بإقتصادها الذي تأثر ويتأثر كثيرا بالحصار المفروض عليها. نرى حكّام إيران لا زالوا على خطى شعارهم الأول وهو تصدير الثورة الإسلامية، في وقت باتت هي نفسها ليست بمنأى عن ثورة شعبها ضد نتائج هذه الثورة وما سببته من حروب ومصاعب إقتصادية وعزلة دولية وغياب تام للديموقراطية والحريّات في بلدها. إيران التي خرجت بإمتيازات غيّرت مواقف الكثير من قطع الشطرنج في السياسة الدولية من خلال إتفاقها النووي، باتت اليوم تشعر بخطورة عودة الشروط الثقيلة لتحجيم برامجها النووية والصاروخية نتيجة
متابعة القراءة
  1736 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1736 زيارة
0 تعليقات

عفرين .. أسطورة ونشيد للحريّة / زكي رضا

أبكيك عفرين وأنت تخوضين ملحمة الصمود والحرية والحياة، أبكي حاراتك التي تقاوم، مزارعك، بيوتك، أطفالك، أبكي ذلك الرشّاش الذي يسقط ملطخا بالدم من يد آلهة عفرينية، منتظرا يد أخرى تحمله وتقاوم. صلّوا على عفرين فالصلاة عليها خير صلاة. أذّنوا أن عفرين أكبر، من قامات السلاجقة وما يسمى بالعالم المتمدن. أصرخوا من على المآذن والكنائس أن : أين الله، هل لبس طربوش تركي أم أمتطى كأي يانكي حصانه ليقتل الأبرياء؟ عذرا عفرين، أنّه عصر الترك والأمريكان "الكلمة للنار والحديد والعدل أخرس أو جبان" (*) . أنظري إلينا بعيون صباياك وهنّ في خنادقهنّ يواجهنّ ملك الموت، عذرا نسيت فقد عرفت للتو، أن الترك
متابعة القراءة
  1895 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1895 زيارة
0 تعليقات

الشيوعيون وسائرون والإنتخابات ... ما العمل؟ / زكي رضا

Normal 0 21 false false false DA X-NONE AR-SA /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"Table Normal"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-priority:99; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin:0cm; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:10.0pt; font-family:"Times New Roman","serif";} أثار قرار قيادة الحزب الشيوعي العراقي بالإنظمام الى قائمة "سائرون" والتي يقودها حزب "جديد" التأسيس، هو حزب الإستقامة الذي تشّكل بأوامر من رجل الدين "مقتدى الصدر" كخليفة لكتلة الأحرار النيابية المشاركة في السلطة ومفاسد هذه السلطة وميليشياتها منذ الأحتلال لليوم. لغطا كبيرا ليس في الشارع العراقي فقط، بل وفي داخل صفوف الحزب أيضا. وقد أفرز الأختلاف الداخلي وهو ما يهمّنا هنا إتجاهين داخل الحزب على صعيد القاعدة بشكل أكثر
متابعة القراءة
  1760 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1760 زيارة
0 تعليقات

تحذيرات وأمنية بمناسبة حلول السنة الميلادية الجديدة / زكي رضا

إحذروا معمّم يتحدث عن الله كثيرا، لأنّه مُرابٍ بإسمه. إحذروا معمّم يتحدث عن الحسين كثيرا، لأنه سارق لقوت الفقراء بإسمه. إحذروا معمّم يتحدث عن عدل علي كثيرا، لأنه يظلم الناس بإسمه. إحذروا معمّم يتحدث عن الرفق بالقوارير كثيرا، لأنّه يراودهنّ عن أنفسهنّ بإسم المتعة. إحذروا معمّم يتحدث باكيا عن الأيتام كثيرا، لأنّه أول من يسرق أموالهم. إحذروا معمّم يشتم يزيد كثيرا، لأنه سيكون يزيد آخر لو ظهر الحسين اليوم. إحذروا معمّم يتحدث عن آل البيت كثيرا، لأنّه ليس سوى جابي لأموال البسطاء بإسمهم. إحذروا معمّم يدّعي النصيحة كثيرا، لأنّه ربّ للضلال بإسمها. إحذروا معمّم يتحدث عن الإيمان كثيرا، لأنّه أكثر من
متابعة القراءة
  2313 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2313 زيارة
0 تعليقات

قوت الفقراء خط أحمر / زكي رضا

أخيرا وصل صبر الجماهير في كوردستان العراق الى محطّته الأخيرة، وحدث ما حاولت قوى الفساد العائلية والعشائرية والحزبية على تأجيل إنطلاقته منذ الإحتلال الأمريكي للعراق لليوم على الأقّل. فالسياسات الخاطئة والتي وصلت الى مستوى الجرائم في الإقليم حرّرت الناس من عقدة الخوف من الآخر وهي تبحث عن قوت أطفالها، وهي تعاني من عدم صرف رواتب العمال والموظفين نتيجة أزمة الإقليم المالية الناتجة من فساد قادته من جهة ومن خلال سياسة الحصار التي أعلنتها الحكومة الإتحادية على الإقليم إثر عملية الإستفتاء من جهة أخرى. قادة الإقليم ونتيجة ضيق أفقهم السياسي وتعاملهم مع الأحداث الجيوسياسية بصبيانية واضحة وتحالفاتهم الكارثية مع ألأحزاب الشيعية، وعدم
متابعة القراءة
  2301 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2301 زيارة
0 تعليقات

تاهت طرق تحرير القدس بين عبّادان وكربلاء/ زكي رضا

القدس عروسة العروبيين الذين إتّخذوها دكّة يُجلِسون عليها جماهير العاطلين في بلدان العروبة، القدس حشيشة الأنظمة الفاشلة تُدّخن في مقاه روّادها حشّاشون وشاذّون جنسيا، القدس فتاة أدخل الساسة عليها "كل زناة الأرض" فأُغْتُصِبت وتوضّأ بدماء بكارتها المسلمون في المساجد، القدس درب حرير لتجّار القصور والعوّامات، القدس إسراء محمّد ومعراجه و ما ورثناه من عركات قريش، القدس مسيح يُصلب ويهوذا يخون، القدس ضحكات أمراء النفط في أحضان عاهرات العلب الليلية، القدس وجع أطفال يولدون في مخّيمات ويكبرون في مخّيمات ويموتون في مخّيمات، القدس فجر بعيد كون ليلنا بلا فجر، القدس قمر يغطيه دخان آبار النفط القادم من مدن الصحراء، القدس حفلة رقص
متابعة القراءة
  2493 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2493 زيارة
0 تعليقات

شهرزاد بين المعتمد العبادي وحيدر العبادي / زكي رضا

في منتجعه الصيفي على السواحل اللازوردية بالريفيرا الأرستقراطية، جلست شهرزاد في حضرة الملك المعظّم لتروي على مسامعه حكايتها لليلة الثالثة بعد الألف، وبعد أن غادر الخدم والحرس القاعة الملكية حيث مخدع شهريار، بدأت شهرزاد حكايتها : يروى أيها الملك السعيد ذو الرأي السديد، أنّ الفساد بعد قرون في بغداد حيث ملكك اليوم قد شاع على يد قطّاع طرق كانت لهم مغارة كبيرة جدا تسمى المغارة الخضراء. واللصوص هؤلاء سيدي الملك لم يكونوا يتواروا نهارا كما لصوص اليوم ليخرجوا ليلا وينهبوا الناس والطرقات، بل كانوا هم من يحكم بغداد في عهد إنحطاطها ذاك والذي أطلق المؤرخون عليه عهد الإنحطاط الإسلامي. والملفت للنظر
متابعة القراءة
  2186 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2186 زيارة
0 تعليقات

لا إنتصار على الفساد في ظل المحاصصة .. / زكي رضا

السؤال الذي شغل ويشغل بال الكثير من المتابعين والمراقبين للمشهد السياسي العراقي منذ بدء الحرب الفعلية ضد تنظيم داعش الإرهابي كان ولايزال، ماذا بعد داعش؟ هل هو البناء وإصلاح النظام السياسي عن طريق ترسيخ الديموقراطية الحقيقية لمواجهة خطر أكبر من خطر داعش بكثير وهو الفساد، أم الإستمرار بالحلول الترقيعية وإستمرار الفساد عن طريق إعادة إنتاج النظام السياسي لنفسه من جديد؟ لا يمكن محاربة الفساد في أي بلد الا بأسلوبين لنظام الحكم، أولهما أن يكون النظام السياسي فيه ديموقراطيا يعتمد الصراع بين الأحزاب فيه على برامج سياسية تخاطب عقل الناخب. والذي سيُنتج كما حال العديد من البلدان الديموقراطية حكومات تكنوقراط تعتمد الشفافية
متابعة القراءة
  2097 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2097 زيارة
0 تعليقات

متى يشرعن البرلمان العراقي قانون تفخيذ الرضيعة والتمتع بها!؟ / زكي رضا

إرتفعت أصوات عراقية عديدة من الداخل والخارج مطالبة البرلمان العراقي بعدم تشريع قانون جديد للأحوال الشخصية أو إجراء تعديلات على القانون رقم 188 لسنة 1959،ولكن وفي المقابل فأنّ الإسلاميين من أعضاء البرلمان ماضون على ما يبدو في تشريع القانون الذي ينتهك طفولة الإناث الصغيرات السن. فهل هؤلاء البرلمانيون ينتهكون أسس الدين الإسلامي والدستور العراقي وقوانين الطفل الدولية ؟   إتفق أصحاب المذاهب الإسلامية الخمسة على أنّ الحيض والحمل هما دلالتان على بلوغ الأنثى، لأن الحيض عند النساء هو بمنزلة المني عند الرجال. وأختلف فقهاء المذاهب الخمسة في وصف صفة البلوغ ، ففي حين أشار فقهاء الإمامية "الجعفرية" والمالكية والشافعية والحنابلة الى
متابعة القراءة
  2343 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2343 زيارة
0 تعليقات

سبل عرقنة العراق والحد من تفريسه أيها السيد تيلرسون / زكي رضا

"أنتم عرب ولستم فرسا"، جملة ليست بعابرة خصوصا وأنها قيلت من وزير خارجية دولة بحجم الولايات المتحدة الأمريكية بحق حكومة العراق، أو بالأحرى بحق الأحزاب الشيعية الحاكمة والمهيمنة على المشهد السياسي بالبلد. كونها الوحيدة التي لها ولاء كامل لإيران على حساب " شعبها ووطنها"، وهذا لا يعني مطلقا أنّ ضلعي المحاصصة الآخرين " السنّة والكورد" لهم ولاء تجاه قضايا شعبنا ووطننا ويعملان من أجل إسعاده وإستقراره. جملة السيد "تيلرسون" هذه علينا الوقوف عندها مليّا، ليست كونها سرّا أفشاه السيد الوزير، بل كونها حقيقة يعرفها العالم بأكمله وشعبنا ولا تنكره الأحزاب الشيعية من خلال علاقاتها مع إيران والتي لا تخرج عن علاقة
متابعة القراءة
  2578 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2578 زيارة
0 تعليقات

لمَ الثقة بالصدر وتيّاره؟ / زكي رضا

لم أغير من هذه المقالة والتي كتبتها قبل عامين "31 / 10 / 2015" الا قليلا ، حينما ركب الصدريون موجة تظاهرات قوى التيار المدني لإفراغها من محتواها الّا عنوانها. تلك المشاركة الصدرية التي آمن بها البعض من قادة التظاهرات ونسّقوا مع الصدريين ببعض من تظاهرات ساحة التحرير علاوة على لقاءات بعضهم مع الصدر شخصيا أو مع أقرب مساعديه. أعيد نشر المقالة التي لم ترى النور لأسباب معينة اليوم والصدريّون الذين أخرجوا خرم صغير من أنفهم الغارق مع جسدهم في مستنقع الطائفية العفن حينها ولليوم ذرّا للرماد في عيون البعض، وهم يعودون ليغرقوا في المياه الآسنة للمستنقع الذي يعشقون العيش فيه
متابعة القراءة
  2455 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2455 زيارة
0 تعليقات

تصريح إيراني وقح وصمت عراقي ذليل / زكي رضا

في عربدة جديدة لحكومة ولي الفقيه بطهران وكدلالة على طول باعها وتدخلها بشؤون البلدان المجاورة والإقليمية وفي إستصغار واضح وعلني لبلدان عربية عدّة، قال الرئيس الإيراني في كلمة له بثّها التلفزيون الإيراني الرسمي بمناسبة الذكرى الأربعين لوفاة نجل زعيم الثورة الايرانية " مصطفى الخميني". أنّه "لا يمكن في الوقت الحاضر اتخاذ إجراء حاسم في العراق وسوريا ولبنان وشمال إفريقيا ومنطقة الخليج من دون إيران"!! إنّ تصريح الرئيس الإيراني هذا لا يعني وعلى الأخصّ فيما يخص العراق الّا أمر واحد لاغير، وهو أنهم "الإيرانيون" هم من يحكموا العراق، وأنّ الأحزاب الشيعية بقضّها وقضيضها ليست سوى أحزاب عميلة لها وتنفذ أجندتها لاغير. وقد
متابعة القراءة
  2384 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2384 زيارة
0 تعليقات

إنهم يقتلون الشعب الكوردي .. أليس كذلك؟ / زكي رضا

أخيرا حدث الذي حذّر منه الكثير من المتابعين للشأن السياسي في إقليم كوردستان العراق، وبان قصر نظر ساسة الإقليم تجاه أخطر قضية واجهت الشعب الكوردي منذ عقود طويلة إن لم يكن طيلة تأريخه. وعرّض ويعرّض هؤلاء الساسة نتيجة صبيانتهم وأخطائهم الكارثية وفسادهم تجربة شعب كوردستان الى مخاطر جمّة، أخطرها هي حالة الإحباط واليأس التي لم يمرّ بها هذا الشعب في أحلك ظروفه تلك التي تعرض فيها الى أبشع عمليات القتل والتنكيل طيلة تأريخه النضالي المشرّف من أجل إحقاق حقوقه القومية المشروعة.   لو أجرى ساسة الإقليم الإستفتاء الذي ذهب مع الريح اليوم، غدا أو بعد غد أو بعد مئة عام فأن
متابعة القراءة
  2501 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2501 زيارة
0 تعليقات

بغداد تحتضن حلف سنتو جديد / زكي رضا

أكدت تصريحات لعضو قيادي في دولة "القانون" عن نيّة السيد العبادي إرسال دعوتين رسميتين للرئيسين الإيراني "روحاني" والتركي "أوردوغان"، لعقد قمّة ثلاثية بينهما نهاية الشهر الجاري بشأن الإستفتاء الذي جرى مؤخرا في إقليم كوردستان العراق. ويبدو أنّ القضية الكوردية والتي أصبح الإستفتاء رأس حربتها في البلدان التي يعيش الشعب الكوردي فيها ستأخذ نصيبها من المواجهة كعدو لهذه البلدان، عوضا عن الإتحاد السوفيتي السابق والذي تأسس حلف السنتو أو ما يعرف بحلف بغداد لمواجهته أثناء الحرب الباردة.   لقد تأسس حلف بغداد نهاية شباط سنة 1955 بين تركيا والعراق واللذان أصدرا ميثاقا بإسم "المعاهدة المركزية" نصّ على "تعاون الدولتين في مجالات الأمن
متابعة القراءة
  2442 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2442 زيارة
0 تعليقات

لا تنسي الجوع يا بغداد / زكي رضا

لازلت اشم رائحة التفاح الفاسد في حلبجة وشيخ وسان وباليسان و سركلو وبركلو وسيوسينان وزيوه وعشرات المناطق والقرى الآمنة، لازلت ابحث عن عيون الماء التي ضيع البعث آثارها لتجف كجفاف فكرهم الهمجي، لازلت انظر الى الجبال الجرداء وابكي اشجارالبلوط التي كانت ترضع من غيوم سماء كوردستان، لازلت ابحث عن لعب الاطفال المتربة في مقابر البعث الجماعية، لازلت أبحث عن الفتيات البريئات في أقبية البعث السادية، لازالت ذاكرتي تأبى أن تنسى تلك العجوز الكوردية وهي تهلهل لأعدام أبنها تحت تهديد بنادق الفاشيين، لازالت تلك الجموع المليونية وهي تجتاز الجبال في ظل طقس زمهريري تثقل كاهلي، لازلت أدور في مقابر حلبجة المغتصبة بحثا
متابعة القراءة
  2608 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2608 زيارة
0 تعليقات

براءة الإمام الحسين من شيعته / زكي رضا

أمر ما جعل السادن يقضا تلك الليلة على غير عادته، فقد كان ومنذ أن وطئت قدماه أوّل مرّة تلك البقعة المقدّسة ينام ملء جفنيه وهو ينتظر تباشير الفجر الاولى ليفتح أبواب الضريح المقدّس لأول المصّلين. لم يفهم السادن هذا الأمر، الّا أنه كان في حالة من الشرود وشيء من الخوف رغم قدسية المكان ووقعه النفسي عليه. ومع تقدّم ساعات الليل والمدينة تغط في نومها بإنتظار نهار جديد لتبدد فيه أشعة الشمس فلول الظلام. كان الشرود والخوف يتحولان الى رعب داخلي وتوسل خفي ورغبة جامحة بصراخ قد يجلب معه شخص ما ليكون أنيسه حتى الوقت الذي يشدّ الليل فيه أسراره راحلا. الضريح
متابعة القراءة
  2859 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2859 زيارة
0 تعليقات

العبادي يتّهم المالكي بالتآمرعلى البلاد / زكي رضا

في مؤتمره الصحفي الأسبوعي المنعقد بتأريخ 6/9/2017 ، تناول السيد رئيس الوزراء حيدر العبادي عددا من القضايا كان أهمها، تحرير تلّعفر من قبضة عناصر داعش الإرهابية. وكان من أهم ما تناوله العبادي في حديثه هذا، هو الوقت القياسي لتحرير المدينة مع تكبيد العدو خسائر كبيرة والتي وصفها "بالدمار الهائل". لقد أرسل السيد العبادي من خلال حديثه في مؤتمره الصحفي هذا ثلاث رسائل مهمّة الى ستّة أطراف مختلفة، فالرسالة الأولى هي أنّ الجيش العراقي والقوات الرديفة له حققّت نصرا عسكريا سريعا ومباغتا على عصابات داعش الإرهابية بإرادة وقرار سياسي عراقي وهي موجّهة للرأي العام العراقي. والثانية موجّهة للشعب العراقي والقيادة الكوردية والتي
متابعة القراءة
  2300 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2300 زيارة
0 تعليقات

حزب الله وحزب الدعوة وداعش / زكي رضا

لقد فتح الإتفاق الأخير بين حزب الله اللبناني والحكومة السورية مع تنظيم داعش الإرهابي لمغادرة التنظيم مواقعه من الحدود اللبنانية السورية الى الحدود العراقية السورية أي من غرب سوريا الى شرقها والذي لم يجري دون علم إيران وروسيا، الباب واسعا أمام تكهنات عديدة حول أهداف الصفقة ومدى تأثيرها على الوضع الأمني غير المستقر أساسا غرب العراق. ولكن وقبل تناول أهداف الصفقة بين الطرفين علينا إعطاء حزب الله وحلفائه الحق الكامل في البحث عن مصالحهم وإبعاد مقاتلي هذا التنظيم الإرهابي عن حدود لبنان أولا ومنح حليفته الحكومة السورية فرصة بسط نفوذها على غرب بلادها كي يكون بإستطاعتها إعادة تمركز قواتها للقتال في
متابعة القراءة
  2532 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2532 زيارة
0 تعليقات

الكفيشي وقائده الضرورة يتقيئان فساد وعمالة/ زكي رضا

أتعرض في كتابة بعض المقالات للنقد من البعض كوني أحدد وبالأسم أحيانا من أريد أن أكتب عنهم، سواء كان المعني شخص أو حزب أو حتّى دولة. ولأنني أؤمن بالديموقراطية وأن لاهناك شيء مقدّس بنظري الا الإنسان، فأنني لا أعير إهتمام للآراء التي تطالبني بعدم التشخيص ، خصوصا إن كان التشخيص " بنظري" ضروريا لفضح لص أو قاتل أو خائن بحق شعبنا ووطننا كون الى الوطن والشعب دوما يجب أن تميل كفّة الميزان. وهذا التشخيص نفسه هو سبب أساسي في رفض نشر بعض مقالاتي ببعض المواقع. الا ان الأمر ومن جديد لا يهمّني ولايعنيني مطلقا، طالما أبحث عن الحقيقة في دفاعي عن
متابعة القراءة
  2699 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2699 زيارة
0 تعليقات

ليلة القبض على الشيطان / زكي رضا

كانت الملائكة في حركة مستمرة بين "السماوات والأرض وما بينهما"، وكانت وهي تجوب الكون اللامتناهي بحثا عن الشيطان الذي أفادات تقارير ملائكية عن هروبه من مكان الرجم المخصّص له كجزء من مراسم الحج وفق التراث الديني الإسلامي، في إتصال مباشر مع غرفة عمليات بحث واسعة مقرّها الجنّة لإستلام توجيهاتها للإسراع بالقبض عليه، والذّي فرّ والناس أتت مكّة من "كل فجّ عميق" لإداء مراسم الحج. لقد بدأ الملائكة المحققون في هروب الشيطان من المكان المخصص له بجمع خيوط الحادثة للوصول الى أسباب هروبه ومكان إختفاءه. ولكي يرسموا خارطة طريق منطقية في بحثهم الجنائي هذا، هبطوا في مكّة وتوجهوا الى حيث رمي الجمرات.
متابعة القراءة
  2404 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2404 زيارة
0 تعليقات

سانت ليغو وسجائر بهمن الإيرانية / زكي رضا

موافقة البرلمان العراقي على إعتماد نسبة 1.7 الذي تقدّمت به الحكومة كقاسم إنتخابي بدل عن 1.9 الذي صوّت عليه البرلمان الإسبوع الماضي، كمشروع لقانون إنتخابات مجالس المحافظات والأقضية المزمع إجرائها ربيع العام القادم. أثبتت أمور عدّة، منها إصرار الكتل المتنفذة على إستمرار نهج المحاصصة المدمّر والذي قاد البلد الى كوارث لا حصر لها من جهة، ووأد المطالبة الجماهيرية بالتغيير والإصلاح والذي تاجرت به القوى المتحاصصة نفسها خلال الفترة الماضية من جهة ثانية، وسرقة أصوات الناخبين غير المصوّتين لهم عن طريق توزيعها كغنائم "حرب" فيما بينهم من جهة ثالثة، ورابعا والأكثر أهمّية هو رؤية هلال خيانة حزب الدعوة الشيعي لعرّابيهم في إيران
متابعة القراءة
  2396 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2396 زيارة
0 تعليقات

أنه قصر نظر سياسي أيها السيد البارزاني / زكي رضا

أثناء التخطيط لأي مشروع على المرء أن يحسب النتائج الأسوأ، لأنه حينها سيكون في مأمن من الوقوع في أخطاء كبيرة. أو على الأقل تكون الأخطاء التي ستأتي محسوبة ومن الممكن تفاديها أو التقليل من حدتها وشدتها. أما الإعتماد على إمكانية أن تكون النتائج إيجابية بالكامل أو بنسبة كبيرة فدلالة على عدم حرفية القائمين على المشروع، كون الأخطاء حينها ستكون مترابطة مع بعضها البعض ما يؤدي بالنهاية الى فشل المشروع برمته، أو تأخر إنجازه أو زيادة التكلفة بشكل قد يؤدي هو الآخر بالنهاية الى فشل المشروع. لكن ماذا إن كان المشروع سياسيا، ويرتبط بحلم كبير ضحى في سبيله مئات آلاف البشر. مشروع
متابعة القراءة
  2480 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2480 زيارة
0 تعليقات

پانوروما الفرهود الكوردي الفيلي / زكي رضا

" العهر في زمن الدعاة " خارج بناء أسطواني الشكل تقف طفلة كوردية فيلية شبه عارية وبلا ملامح، تطوف بين زوار المبنى بإناء فيه أذن مدمّاة وخصلات من شعر أسود فاحم تغطيها بقايا تراب، وقرط فيه آثار لحم بشري، ولعبة بلا يدين. الجمهور الذي كان ينتظر الدخول الى المبنى كان يرى بقايا عظام آدمية متناثرة بين قطع أثاث مهملة وبقايا ملابس متوزعة هي الأخرى بإهمال حول المبنى، الذي لم يكن الا بناء تغطي جدرانه من الداخل صور ثلاثية الأبعاد لأحدث عملية " فرهود" طالت الكورد الفيليين في بغداد والمدن والبلدات الشيعية في جنوب العراق، تلك التي صمّمها وأخرجها حزب الدعوة الشيعي
متابعة القراءة
  3510 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3510 زيارة
0 تعليقات

بيت الدعارة والتكليف الشرعي / زكي رضا

بعد أربعة عشر عاما من بدء الإحتلال وإعلان نظام المحاصصة الطائفية القومية كوسيلة للحكم والتي دمّرت البلد وتسير به الى الهاوية، خرج علينا السيد "سلام المالكي" وزير النقل الأسبق عن دولة القانون بتعريف جريء لما تسمّى بالعملية السياسية لم يسبقه إليه لليوم أحد. لا من أقطاب السلطة ولا من "معارضيهم" من الذين لازالوا يريدون إيجاد تعريفات ما أنزل الله بها من سلطان للعملية السياسية المسخ، ولا حتّى من كتّاب ومثقفين لأسباب مختلفة، قد يكون أهمها هو الخجل من وصف بهذه الصورة كون مجتمعنا مجتمع " إسلامي وذو أخلاق إسلامية وأعراف إجتماعية" !! سلام المالكي الذي كان وحزبه وإئتلافه جزء رئيس من
متابعة القراءة
  2845 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2845 زيارة
0 تعليقات

كوردستان العراق وتجربة قطر / زكي رضا

منذ سنوات وساسة بارزون في إقليم كوردستان العراق وعلى رأسهم السيد "مسعود البارزاني" يعملون من خلال قنوات سياسية مختلفة، على تهيئة الأجواء لحل القضية الكوردية بما يتماشى وتطلعات الشعب الكوردي بالإستقلال عن الدولة المركزية من خلال إستفتاء عام في الإقليم. والحديث عن الإستفتاء هذا والذي جاء على لسان مختلف المسؤولين في الإقليم لا يعتبر مروقا لا عن الوطنية ولا عن الديموقراطية، فالإستفتاء ومعه الإقتراع العام يعتبران من الوسائل السلمية لإعلان حق تقرير أي شعب لمصيره وفق القوانين الدولية.   لقد أكّدت الجمعية العامّة للأمم المتحدة في قرارها المرقم 637 الصادر في كانون أوّل سنة 1952 على أنّ "رغبات الشعوب تؤكد من
متابعة القراءة
  3204 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3204 زيارة
0 تعليقات

بريجنسكي وعمالة الأحزاب الشيعية العراقية لإيران / زكي رضا

أطلق الجنرال "توماس تاسك" وهو نائب قائد العمليات الخاصّة الأمريكية تحذير حول دور إيران الكبير بالعراق، من خلال ولاء القيادات السياسية والعسكرية والدينية والميليشياوية الشيعية لدولة ولي الفقيه لها. وقد جاء تحذير الجنرال هذا بمناسبة تنظيم دراسة حول إيران ودورها بالمنطقة نظّمه معهد "إنتربرايزر" الأمريكي مؤخرا. مشيرا فيه من خلال "تذمر" ظاهري على ما يبدو للسيد "حيدر العبادي" حول عدم إستلام مسؤولين حكوميين "وغيرهم" الأوامر منه بصفته رئيس للوزراء وقائد أعلى للقوات المسلّحة، وأنهم كما قال يتلقون عوضا عن ذلك الأوامر من إيران!! وأشار واضع الدراسة في المعهد "ماثيو ماك أينيس" والذي عمل سابقا مع الجيش الأمريكي الى الأمر نفسه، الا
متابعة القراءة
  3242 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3242 زيارة
0 تعليقات

المفوّضية تسابق الزمن لمنح الميليشيات صفة الأحزاب / زكي رضا

  لو أردنا وصفا أقرب الى الدقّة لما يسمى بالدولة العراقية تحت هيمنة القوى المتحاصصة، فأننا نستطيع وبدون تفكير طويل القول من أنّها دولة "بريمرية" مشوّهة كمولود بلا رأس وبثلاثة أرجل. فبريمر المعيّن من قبل الإدارة الأمريكية وقتها كمشرف على العراق وفي الفترة التي قضاها كحاكم مدني فيه، رسّخ مبدأ المحاصصة بالسلطة ولكن بشكل "ديموقراطي"!!. ولكي يضمن إستمرار "الديموقراطية" هذه بالبلد من وجهة نظره فأنه أصدرعدّة قوانين إعتبرها ضامنة لديمومة العملية "الديموقراطية" وتطورها ومنها الهيئات المستقلة، فكان البنك المركزي العراقي، وديوان الرقابة المالية، ودواوين الأوقاف، وهيئة الأعلام والأتصالات، والمفوضّية العليا لحقوق الأنسان، ومفوضّية النزاهة العامّة، ومؤسسة الشهداء، والمفوضّية العليا للأنتخابات وغيرها.
متابعة القراءة
  3592 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3592 زيارة
0 تعليقات

بروج يسارية عاجّية .. / زكي رضا

جلست مع أوّل خيوط الفجر على أحد أرصفة ساحة الطيران "المسطر" متحديا إرهاب الميليشيات والسلطة ومفخخات الإرهاب وسط عدد كبير من الأُجَراء الذي لا يملكون الا قوّتهم العضلية لبيعها في سوق العمل، من أجل توفير لقمة خبز لهم ولعوائلهم البائسة. كنت من القليلين الذين تقدّم بهم العمر بين جموع شابّة  أنهكها الجوع والأنتظار لكسب لقمة خبز مغمّسة بكرامة لازالت باقية عند الكثير ممّن لم تدنس كرامتهم في العمل ضمن أحزاب السلطة وميليشياتها. ولأن العرض أكبر من الطلب في سوق العمل، فأنني رأيت نفسي والكثيرين ممّن لم تتعلّق ذرة تراب واحدة "بمساحيهم" لعدم إشتغالهم لأيّام نتحاور بأمور مختلفة ومنها بل وعلى رأسها
متابعة القراءة
  3537 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3537 زيارة
0 تعليقات

يا مسيحيي العراق إختاروا ما بين الجزية والقتل / زكي رضا

أمران مثيران للإستغراب تناقلتهما وسائل الإعلام وصفحات التواصل الإجتماعي على خلفية نشر شريط مصوّر لرئيس الوقف الشيعي "علاء الموسوي" خلال اليومين الماضيين قال فيه أنّ "أحكام الإسلام تجاه  المسيحيين هي إشهار إسلامهم أو دفع الجزية أو القتل". أولّهما مطالبة مسيحيي العراق من خلال "قائمة الوركاء الديموقراطية" وغيرها من المدعو "علاء الموسوي" والوقف الشيعي بالأعتذار عن تصريحاته، وثانيهما صدور بيان من الوقف الشيعي يتّهم جهات لم يسمّيها بمحاولة زرع  التفرقة والفتنة بين أبناء الشعب العراقي!! وأنّ ما جاء في الشريط كان "درسا  فقهيا نظريا قبل ثلاث سنين واقتطع جزء منه، ولم يتضمن أية دعوة عملية للقتال أو الاعتداء على أحد من أتباع
متابعة القراءة
  3391 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3391 زيارة
0 تعليقات

زوّار الفجر في البتاويين / زكي رضا

لسنوات طويلة وثقيلة خلال العهد البعثي الأسود كانت عناصر الأمن العامّة تنطلق من مقرها بمنطقة القصر الأبيض "المجاورة للبتاويين" لأعتقال خيرة بنات وأبناء العراق، ولتزرع الرعب في شوارع وبيوتات بغداد. وقد أطلق معارضي نظام البعث الهمجي عليهم وهم ينطلقون لأعتقال الناس بالليل والفجر إسم "زوّار الفجر"، بعد أن عُرِض فيلم "زائر الفجر" الذي كان يدور حول إعتقالات سلطات الأمن المصرية لمعارضيها وقتها في ساعات الفجر الأولى. من الصدف الساخرة ببلادنا التي يتحرك الرعب والخوف في شوارعها وأزّقتها كغول متوحش، أنّ زوّار الفجر اليوم هم عكس زوّار فجر العهد البعثي الذي كانت له مرجعية حكومية واحدة كونهم اليوم يمثّلون ميليشيات حكومية عدّة.
متابعة القراءة
  3506 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3506 زيارة
0 تعليقات

مفهوم الأغلبية السياسية بين ماكرون والمالكي / زكي رضا

ما أن إنتهت الإنتخابات الفرنسية بإعلان فوز المرشح المستقل "إيمانويل ماكرون" أمام منافسته مرشّحة اليمين المتطرف "مارين لوبان" لتتنفس فرنسا ومعها أوربا بأكملها الصعداء، حتى وقف "ماكرون" أمام حشد من ناخبيه ليقول "الليلة أصدقائي، أنا مدين لكم، وأنا أعلم أنه من واجبكم الاستمرار في متابعة هذا الالتزام النشط حتى النهاية، مهمتنا ضخمة. ستتطلب منا أن نبني من الغد فصاعدا أغلبية حقيقية قوية. هذه الأغلبية لازمة لإحداث التغيير الذي تتطلع إليه البلاد وتستحقه". فأي أغلبية يريد ماكرون الذي أكّد إلتزامه بثوابت الثورة الفرنسية "حرية، مساواة، أخوّة" ولماذا؟ الرئيس الفرنسي المنتخب يعرف جيدا أنّ التغييرات التي تحتاجها بلاده ورسمه لخارطة سياسية جديدة بحاجة
متابعة القراءة
  3165 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3165 زيارة
0 تعليقات

هل أزّف موعد لقاء يساري يساري واسع ..؟ / زكي رضا

عديدة هي بيانات الأدانة للعمل الأرهابي الذي طال مقّر محلية الحزب الشيوعي العراقي بمدينة الديوانية داخليا وعربيا وخارجيا ، والتي كانت تحمل علاوة على الأدانة والأستنكار مواقف التضامن مع الحزب وهو يخوض نضال صعب في سبيل غد أفضل لشعبنا ووطننا. لقد كان موقع الحزب الرسمي وصحيفته المركزية " طريق الشعب" منذ اليوم الأوّل للأعتداء ولليوم منبر إعلامي عكس كم كبير من هذه البيانات، التي عزّزت من ثقة الشيوعيين بأنفسهم وبنهجهم الوطني الثابت في ظل أوضاع سياسية معقّدة ودقيقة. لكن بيانات الأستنكار الأهّم التي لاقت طريقها للنشر بنظري، كانت تلك التي جاءت من أربعة أحزاب شيوعية هي ( الحزب الشيوعي العمالي العراقي
متابعة القراءة
  3425 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3425 زيارة
0 تعليقات

المالكي يوعز بالهجوم على الحزب الشيوعي العراقي / زكي رضا

ليست المرّة الأولى التي تتعرض لها مقار الحزب الشيوعي العراقي للأعتداءات السافرة في العهد " الديموقراطي" ولن تكون الأخيرة، طالما تواجد الحزب وسط الجماهير التي تتظاهر منذ ما يقارب العشرين شهرا. فأستمرار تواجد الحزب في ساحات التظاهر ومطالبته بأصلاح العملية السياسية والقضاء على الفساد وتوفير الخدمات للناس، أصاب القوى الدينية التي تتصدر ملفات الفساد والجريمة بصداع مزمن. وقد وصلت الى الحزب رسائل علنية وغير علنية عدّة مطالبة أياه بعدم الأشتراك في التظاهرات التي تنظم أسبوعيا في مختلف المدن العراقية ومنها بغداد، وهذا ما جعل الحزب وهو يرفض هذه الأملاءات في مواجهة قوى ظلامية تمتلك كل أدوات القمع كالسلطة والمال والميليشيات والخطاب
متابعة القراءة
  3746 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3746 زيارة
0 تعليقات

واشنطن تطلق نكتة من العيار الثقيل / زكي رضا

أن يكون العراق في مقدمة الدول الأكثر فسادا بالعالم فأنه أمر لا يحتاج الى مؤسسات دولية لقياس الشفافية ولا إلى "روحه للقاضي" مثل ما يقول المثل البغدادي، "فالجوز معدود والجراب مسدود" كما يقول أهلنا في أمثالهم. فبمجرد إلقاء نظرة بسيطة على مداخيل العراق النفطية كوننا لا نمتلك غيرها بأعتبارنا من أكثر بلدان العالم المعتمدة على الأقتصاد الريعي خلال سنوات ما بعد الأحتلال الأمريكي لليوم، نستطيع أن نؤشر وبوضوح الى حجم الفساد والسرقة التي تقوم بها قوى المحاصصة الطائفية القومية، وذلك من خلال الكم الهائل للخراب الذي يضرب جميع القطاعات الأنتاجية وزيادة مستوى البطالة والفقر. الّا أن واشنطن التي جلبت لنا التغيير
متابعة القراءة
  3863 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3863 زيارة
0 تعليقات

مساء الخير حزب الكادحين / زكي رضا

مساء الخير أيها الرفيق فهد وأنت تكتب أوّل بيان شيوعي وتعلقّه على جدران الفقراء بالناصرّية، مساء الخير أيّها المعلم وأنت تُدهش السلطات الأمنية حين إعتقالك في 20 شباط 1933 و تصّرح للشرطة السياسية وعلى خلاف رفاقك الآخرين من أنّك شيوعي، وتلقي عليهم محاضرة عن الجماهير الكادحة. مساء الخير "راس القرية"، وأنت تحتضين الشيوعيين الروّاد وهم يوحدّون صفوفهم في "لجنة مكافحة الاستعمار والاستثمار"، الذي سيتحول إسمها لاحقا الى الحزب الشيوعي العراقي ليحمل راية النضال الوطني منذ آذار 1934 ولليوم. هذه الراية التي إنتقلت من سجن الى سجن ومن مسلخ الى مسلخ ومن الجبل الى الهور، وبقيت خفّاقة ترفرف على ربوع الوطن بعد
متابعة القراءة
  3363 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3363 زيارة
0 تعليقات

مهمّة إصلاح وتأهيل التعليم فوق طاقتكم وحزبكم أيها العبادي / زكي رضا

إذا أردنا أن نصّدق الإسلاميين في ما يقولونه عن الإصلاح رغم عدم إصلاحهم لأي أمر منذ وعود المالكي بإصلاح العملية السياسية خلال 100 يوم والتي مددّها لمئة أخرى ولم يتقدم ولو خطوة واحدة فيها، فأننا سنكون على جانب كبير من السذاجة لو صدّقناهم بإصلاح قطّاع على درجة عالية من الأهمّية كقطّاع التعليم. لأنّ إصلاح هذا القطّاع وتأهيله وإستعادته لعافيته بإسترجاعه لمكانته التي فقدها خصوصا ما بعد الإحتلال لليوم يعني، تربية جيل جديد متعلم ومتسلح بالمعرفة الحقيقية خصوصا مع إنتشار طرق جديدة للتدريس والتعليم إضافة لدخول الكومبيتر في حياة الطلبة ممّا يسهل أمورهم بالوصول الى المعلومة العلمية بيسر وسهولة، ممّا سيؤدي بوجود
متابعة القراءة
  3533 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3533 زيارة
0 تعليقات

الى الكورد الفيليين من أتباع وأنصار وجماهير الأحزاب الشيعية / زكي رضا

أن يتاجر الآخرون بقضايا الكورد الفيليين أمر ممكن قبوله خصوصا وأنّ الكورد الفيليين كانوا بضاعة مقبولة للتسويق أثناء مقارعة الأحزاب الشيعية والكوردية لنظام البعث الدموي، وأن تستمر المتاجرة بقضيتهم بعد أن أنتقل الطرفان من خندق المعارضة الى أسرّة وثيرة في فندق الخضراء ذي المليون نجمة كونهم أصوات إنتخابية أو جزء من وقود لميليشيات شيعية أمر من الممكن قبوله أيضا وإن على مضض. لكن أن يقبل الفيلي أن يكون بضاعة على رفوف هذه الأحزاب وبملأ إرادته فأنّه أمر يحتاج أن يتوقف المرء عنده طويلا. لا أريد في هذه المقالة القصيرة أن أجّرد الفيليين من ولاءاتهم الفكرية والطائفية والقومية ولكنني أريد أن أضعهم
متابعة القراءة
  3453 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3453 زيارة
0 تعليقات

الإمام علي "ع" ليس بِلصِّ يا شيعة العراق / زكي رضا

منذ وصول الأحزاب الشيعية الحاكمة وميليشياتها ومافياتها للسلطة وتربّعها على قمة الهرم السياسي بالعراق إثر الإحتلال الأمريكي للبلاد، وهي تجعل من الرموز الدينية لطائفتها على قدسيتها عند جماهير الشيعة على مدى قرون بضاعة تتاجر بها في مواسم الإنتخابات، وسلعة يبيعونها للبسطاء والفقراء من الشيعة ليسرقوا ما يشاؤون بواسطتها من ثروات وليزداد الفقراء فقرا. فهذه الأحزاب وبصمت "مريب" من مرجعيتها الدينية جعلت من الإمام علي "ع" الذي يقول عنه النبي محمد وفق مرويات الشيعة "(علي مع الحقّ والحقّ مع علي)، نصيرا للصوص والقتلة والفاسدين والمرتشين على حساب الفقراء المحرومين والمسروقين في عرضهم ومالهم ووطنهم. الأحزاب الشيعية ومعها ميليشياتها وعن طريق جيش من
متابعة القراءة
  3813 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3813 زيارة
0 تعليقات

لبنان تقدّم مساعدات إنسانية للعراق!! / زكي رضا

العنوان ليس نكتة بل خبر سيملأ الصحف العراقية بعد عدّة عقود من اليوم إن بقي العراق بلدا موحدّا، وإن بقيت السلطة كما اليوم سلطة محاصصة طائفية قومية لا تعرف الّا سرقة ثروات هذا الشعب، وإن بقي الشعب العراقي غارقا في نومه الطائفي القومي وهوغارق ونائم فيه فعلا. سنقرأ بعد عقود عن طوابير من العراقيين يقفون منتظرين مساعدات عينية من لبنان الشقيقة لساعات طويلة في حرّ تموز أو برد وزمهرير شباط، سنقرأ عن شعب يستجدي لقمة خبز من دول كانت حتّى الأمس القريب تتلقى المساعدات من بلاده، سنقرأ عن كيل المديح للبنان من حكّام يرثون هذا الخراب الذي عندنا اليوم ليوفّروا لقمة
متابعة القراءة
  3918 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3918 زيارة
0 تعليقات

الإسلاميون وإغتيال العراق علنا / زكي رضا

لقد نقل لنا التاريخ الأنساني منذ تدوينه ليومنا هذا أعدادا كبيرة من حوادث الإغتيال التي طالت شخصيات سياسية وعسكرية وثقافية وعلمية وإجتماعية وغيرها. والإغتيال في اللغة هو القتل على غفلة لشخصية ما لها تأثير إيجابي أو سلبي على مسرح الأحداث ساعة وقوع عملية الإغتيال، وهناك الإغتيال الأدبي كإغتيال الفكر وإغتيال وطن وهذا ما نريده من مقالتنا هذه. علما أنّ هناك بعض حالات الإغتيال التي تتم لأسباب نفسية وهذه ليست واسعة كتلك التي تتم لأسباب عقائدية. بعيدا عن أشهر حالات الإغتيال التي حدثت في أرجاء العالم المختلفة كإغتيال يوليوس قيصر قديما وملوك وأباطرة مسلمين وغيرهم على مرّ التاريخ، مرورا بإغتيال عمر بن
متابعة القراءة
  3875 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3875 زيارة
0 تعليقات

قراءة حول مشروع قانون انتخاب مجالس المحافظات / زكي رضا

قبل التطرق الى ما جاء في إفتتاحية صحيفة " طريق الشعب الناطقة بإسم الحزب الشيوعي العراقي " حول مشروع قانون انتخاب مجالس المحافظات"، الذي أحالته حكومة المحاصصة الطائفية – القومية الى مجلس نوابها للمصادقة عليه مؤخرا. أرى من الضروري طرح سؤال بغاية الأهمية على القوى المدنية ومنها الحزب الشيوعي العراقي إن كان في نيتها الأشتراك بمهزلة " الأنتخابات " من جديد لتخسر الإنتخابات ومعها أعداد كبيرة من جماهيرها كما المرّات السابقة، إن صوّت برلمان السلطة "سيصّوت"على مشروع  الحكومة وهو نفسه مشروع البرلمان ، كون الحكومة والبرلمان وجهان لنفس عملية السطو والفساد والهيمنة؟ لم تطرح إفتتاحية طريق الشعب حلولا لمساويء المشروع وإكتفت
متابعة القراءة
  3802 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3802 زيارة
0 تعليقات

متى يعلن الإسلاميون إفلاس العراق؟ / زكي رضا

في الوقت الذي وصل فيه معدل الفقر بالبلاد وفق تصريحات اللجنة المالية بالبرلمان " العراقي" الى أعلى مستوى له منذ قرن كامل، ليرتفع منذ العام 2013 في المناطق التي تحت سيطرة الحكومة الإتحادية ومنها جميع المحافظات الشيعية الخاضعة لهيمنة الأحزاب والميليشيات الشيعية بلا إستثناء من13.7% عام 2013 الى 35% ، وكذا الحال مع جميع مناطق إقليم كوردستان الخاضع لهيمنة الحزبين الكورديين وسطوتهم، من 3.7 % عام 2013 الى ما بين 15 و 16 % . ما يؤدي الى عيش 35% من أبناء شعبنا تحت خط الفقر على الرغم من الميزانيات الضخمة التي لم يعرف العراق لها مثيلا خلال نفس القرن. فأن
متابعة القراءة
  3742 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3742 زيارة
0 تعليقات

أستفتي السيد السيستاني حول إنتخاب الأحزاب الإسلامية / زكي رضا

عادة ما يستفتي البعض من مقلّدي السيد السيستاني منه عن أمور معيّنة وغالبا ما تكون هذه الامور شخصية وإن جاءت في سياق السؤال عن أمور عامّة، كسؤاله عن أكل الجبن المستورد!! أو أخذ الماء من نهر مملوك لشخص!! أو لعب كرة القدم أو الشطرنج وغيرها من الإسفتاءات التي بعضها غريب حقا وهو ما يتعلق منها بلعب الاطفال وغيرها الكثير، من تلك التي نستطيع مراجعتها في موقع السيد السيستاني. من البديهي أن لا يمنح الطبيب إجازة مرضية لشخص غير مريض للإستفادة منها في التغيّب عن العمل أو المدرسة أو الجيش أو أي وظيفة أخرى، لأنّها تأتي في باب التزوير وعدم الأمانة الطبّية
متابعة القراءة
  3686 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3686 زيارة
0 تعليقات

أنا أعرف "الملثّمين" في ساحة التحرير / زكي رضا

بدلا من أن تلتفت حكومة الفشل الأمني المستديم للتفجيرات التي ضربت وتضرب بغداد بكثرة هذه الأيّام، وبدلا من أن تنصت لأصوات المتظاهرين السلمية وهي تطالبها بإيجاد حلول سريعة للواقع الأمني المزري. نراها وهي العاجزة كليا عن مقارعة الإرهاب الذي يصول ويجول في بلدنا كما الفساد، تتعرض للمتظاهرين بخسّة ودناءة وجبن لتواجه المتظاهرين والمحتجّين بالهروات والقنابل المسيلة للدموع وتعتقل بعضهم.   أنّ تدخل قوات مكافحة الشغب والجيش لفضّ إعتصام أو تظاهرة قد يكون أمرا مقبولا قانونيا، خصوصا وأن المعتصمين والمتظاهرين لم يحصلوا على موافقات قانونية من وزارة الداخلية. أقول قد يكون قانونيا كون السلطات لن وسوف لن تمنح موافقتها لإقامة تجمع أو
متابعة القراءة
  3749 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3749 زيارة
0 تعليقات

16.6 مليار دولار / زكي رضا

المبلغ عنوان المقالة من الممكن أن يكون ميزانية دولة إفريقية فقيرة لسنوات عدّة، أو ما يقارب من ميزانية دولة كالأردن لأكثر من عام. ولكننا لو لاحظنا البنى التحتية بالأردن ومشافيها ومدارسها وجامعاتها وحال مدنها لرأينا أنّها تفوق ما في العراق كمّا ونوعا. والمبلغ نفسه هو رقم بسيط جدا في ميزانية الدولة العراقية خلال حكم الإسلاميين وشركائهم المتحاصصين خلال سنوات ما بعد الإحتلال لليوم. ولو قارنّا ميزانية العراق مع ميزانية الأردن ونوع الخدمات المقدّمة للشعبين فيهما لرأينا حجم الكارثة التي يعيشها شعبنا تحت سلطة ساسة الخضراء.   المبلغ عنوان المقالة هو قيمة عقد أبرمته إيران مع شركة "بوينغ الأمريكية" لشراء 80 طائرة
متابعة القراءة
  4322 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4322 زيارة
0 تعليقات

أيّ داعش كانت في الغدير أمس؟ / زكي رضا

طائفّيو بغداد مجرمون كما داعش، إلّا إنّ ما يميزّهم عن داعش الإرهابية هو أنّ الأخيرة لا تستطيع أن تقتل الأبرياء في مناطق سيطرتها ووضع اللائمة على السلطة، على الرغم من أنّها أكثر التنظيمات الإرهابية وحشيّة وقتلا للأبرياء بطرق دنيئة. في حين أنّ الأولى أي طائفيو بغداد تقتل الأبرياء في مناطق نفوذها وتضع اللوم على الإرهاب ومنه داعش بالطبع. بالأمس والبشرية تحتفل بأعياد الميلاد المجيد والسنة الميلادية الجديدة، قامت مجموعة إرهابية "مقنّعة" بإرتكاب جريمة وحشية جديدة في منطقة الغدير ببغداد راح ضحيّتها عدد من المواطنين العراقيين المسيحيين والأيزيديين الأبرياء. ولا أظنّ أنّ منطقة الغدير ببغداد هي تحت سطوة وسيطرة تنظيم داعش الإرهابي
متابعة القراءة
  3871 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3871 زيارة
0 تعليقات

أمنيات لن تتحقق بالعراق في العام القادم / زكي رضا

من غير الطبيعي ولا من المعقول بل ومن الغباء بالأحرى أن يجزم إمرُؤ ما بتحقيق أمرا معينا في وقت ما. ففريق لكرة القدم يمتلك أمهر لاعبي العالم على سبيل المثال قد يخسر بطولة ما لكثرة إصابات لاعبيه المهرة، ومصنع سيّارات يتعهد مثلا بإنتاج عدد معيّن من السيّارات خلال فصل ما ، ترى أنّ أخطاءا تقنية غير متوقعّة أو إضرابات عمّالية عند عمّاله قد تؤخر سقف إنتاجه الذي رسمته له إدارتها. أمّا في عالم السياسة فمن الغباء تحديد موعد لسقوط أو إنهيار نظام سياسي معيّن خلال فصل ما كأن يكون الشتاء أو الصيف القادم أو الذي يليه لتغيّر الظروف الذاتية والموضوعية التي
متابعة القراءة
  3533 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3533 زيارة
0 تعليقات

سپايكرمان يهدّد بصولة "فرسان" جديدة / زكي رضا

كل يوم يثبت حزب الدعوة الإسلامية من أنّه خير وريث للبعث الفاشي في حكم العراق، فهذا الحزب الذي هيمن على السلطة نتيجة خلاف الحكيميون والصدريون وقتها ليرسّخ بعدها دولة العصابات، أدخل العراق ومعه بقية الأحزاب الشيعية وباقي قوى المحاصصة في عنق زجاجة الموت والدمار. فحزب الدعوة وزعيمه يقلّدان البعث وزعيمه تقليدا حرفيا في بعض الأحيان. فكسر إضرابات العمّال والجماهير بالحديد والنار وإتّهامهم من أنهم طابور خامس وعملاء بحق الوطن والشعب التي برع بها البعثيون وصدّامهم كقمعهم لإضراب عمّال الزيوت في الخامس من تشرين أول / أكتوبر سنة 1969 على سبيل المثال، أعادها الدعاة ونوريّهم في قمعهم لتظاهرات شعبنا عام 2011 تحت
متابعة القراءة
  3843 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3843 زيارة
0 تعليقات

الإسلاميون تفّوقوا على أنفسهم بخيانة الوطن / زكي رضا

لأنّ الإسلاميين (شيعة وسنّة) لم يصلوا الى دست الحكم بالعراق الّا بجرّار أمريكي ثقيل حرث أرضنا ليزرعها طائفية وقتلا وتدميرا، فإننا لم نجد أسهل الطرق لمعرفة معنى الخيانة عند الإسلاميين الّا اللجوء الى قانون الدولة الراعية لهم والتي جاءت بهم ليحكموا بلدنا المبتلى بهم وبخياناتهم. فالدستور الأمريكي يعرّف الخيانة بحق الدولة الامريكية، بشنّ حرب من فرد أو مجموعة ضد أراضي ومواطني الولايات المتحدة الامريكية أو مساعدة أعداءها. أمّا العرب فتوسّعت كثيرا بمفهوم الخيانة حالهم حال الشعوب الاخرى، ولو راجعنا معاجم اللغة فإننا سنجد تعريفات كثيرة للخيانة والتي تنطبق على رجال العصابات الإسلامية بشكل كامل.   الأحزاب الإسلامية (شيعية وسنّية) مارست فعل
متابعة القراءة
  3894 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3894 زيارة
0 تعليقات

الأحزاب الشيعية وترسيخ الطائفية ..الجيش مثالا / زكي رضا

هل الجيش العراقي الحالي جيش وطني، أي هل هو جيش العراق بطوائفه وقومياته المتعددة؟ وهل هناك إمكانية بناء جيش محترف ومنظّم للدفاع عن الوطن في ظل حكم طائفي؟ أسئلة تطرح نفسها بقوة ونحن نرى بوادر بناء جيش عراقي تصطدم بفكر طائفي تديره مؤسسة دينية وأحزاب سياسية يعتاشون على بعضهما البعض. بداية علينا التأكيد أنّ بناء جيش عراقي وطني قوي ومحترف لا يصب في مصلحة دول الجوار، ليس كون الجيش العراقي عهد البعث الساقط  شنّ حروب عبثية على بعض هذه البلدان، وليس لأنّه إستخدم القوّة المفرطة في قمعه أبناء شعبنا في كوردستان أو الجنوب أثناء الإنتفاضة الآذارية. بل لانّ جيش عراقي وطني
متابعة القراءة
  3730 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3730 زيارة
0 تعليقات

سنده عيدي ... سوش خيدي ... سلوس فيدي / زكي رضا

بدلا من بناء دولة المواطنة للعبور بالوطن الى شاطيء الأمان لرسم مستقبل أبهى وأجمل لأجيالنا القادمة، وبدلا من العمل على إقرار قوانين تحترم الوطن والمواطن وتخرج بلادنا من دوّامة العبث والموت والضياع اليومي.  أعادت المؤسسة الدينية المتخلّفة ممثّلة بالأحزاب الدينية المهيمنة على المشهد السياسي الحياة لعقد زواجها الكاثوليكي مع أسوأ مؤسسة متخلفة عرفتها البشرية على مرّعصورها تلك التي تجاوزتها بلدان كثيرة، أي المؤسسة العشائرية، من خلال قانون برلماني بإسم "مجلس قبائل وعشائر العراق" . أنّ تاريخ العشائر العراقية وعلى الأقّل منذ حقبة سلطة البعث الثانية ولليوم هو تاريخ أسود ومشبوه وإجرامي، فهذه العشائر ممثّلة بشيوخها ورثة الإقطاعيين السابقين جلّادي بسطاء الفلاحين
متابعة القراءة
  3487 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3487 زيارة
0 تعليقات

كم هدى عمّاش لدينا في العراق الإسلامي!!؟؟ / زكي رضا

أفاقت محكمة الجنايات المختصّة بقضايا النزاهة من نومها اللذيذ بعسل الإمتيازات المافيوية لتصدر حكما بحقّ " المدانة هدى صالح مهدي عماش التي كانت تشغل منصب وكيل وزير التربية في فترة حكم النظام السابق يقضي بالسجن مُدَّة خمسة عشر عاماً؛ لتجاوزها على المال العامِّ". جميل جدا موقف المحكمة هذا وهي تبحث عن اللصوص وان مرّت على سرقاتهم عشرات السنين، فالمحكمة الموقّرة لا تأخذها في الحقّ لومة لائم وهذا دلالة عن حرصها على المال العام. وكانت المحكمة قد إستندت في قرارها على التحقيقات التي أجرتها دائرة التحقيقات بقضايا النزاهة التي توصلّت الى إستغلال المتهمة الهاربة من العدالة "هدى صالح مهدي عمّاش" لمنصبها الوظيفي
متابعة القراءة
  3878 زيارة
  0 تعليقات
3878 زيارة
0 تعليقات

أبو كرتونة.. أبو الخضرة .. أبو الصمون / زكي رضا

بالأمس توفي الفنان المصري محمود عبدالعزيز ليطوي بذلك سنوات من التمثيل التلفزيوني والسينمائي والتي قدّم من خلالهما مسلسلات وأفلام عدّة، وكان واحدا من تلك الأفلام هو فلم "أبو كرتونه". لقد عكس فلم أبو كرتونه الذي تمّ إنتاجه في بداية تسعينيات القرن الماضي بشكل دقيق واقع المؤسسات الحكومية الإنتاجية وكيفية الأستحواذ عليها من قبل القطط السمان الذين أبتلى بهم الشعب المصري. الفلم يدور حول مؤسسة حكومية تتعرض للسرقات المستمرة من قبل الأدارة والتي تريد بالنهاية أن توصل المؤسسة "وهميا" للخسارة أمام هيئات الرقابة الحكومية، كي تبيع ماكناتها الضخمة والتي لازالت بحالة جيدة الى شركة من القطاع الخاص هي ملك لزوجة أحد المتنفذين
متابعة القراءة
  3894 زيارة
  0 تعليقات
3894 زيارة
0 تعليقات

دار .. داران .. ثلاثة نواب / زكي رضا

حكومتنا إسلامية بإمتياز، فهي تبني المساجد والحسينيات بالمئات حتى أصيب البلد منهما بالتخمة، وحكومتنا تهرول الى النجف حيث المرجعية لتتبارك بها وتستأنس برأيها في كل شاردة وواردة، وحكومتنا لا تنتخب رئيسها الا من خلال مباركة ووصاية الولي الفقيه بعد أن تجتمع مع ممثليه في طهران، وحكومتنا لإسلاميتها جعلت أيام العيد لأول مرّة في تاريخ الإسلام مضاعفة تقريبا، وحكومتنا تسنّ قوانين تحافظ فيها على بيضة الإسلام كمنع الخمور!!، وحكومتنا تفسح المجال أمام رجال عصاباتها لمهاجمة النوادي الإجتماعية وتدميرها وحتى قتل البعض من روادّها وتهديد الباقين منهم لأنهم "ينشرون" الرذيلة!!. حكومتنا أمّية حتى في قراءة دينها ومذهبها فعلى سبيل المثال لا الحصر فأن
متابعة القراءة
  3971 زيارة
  0 تعليقات
3971 زيارة
0 تعليقات

نه غزّه نه لبنان جانم فداي إيران / زكي رضا

كان من الممكن كتابة عنوان المقالة باللغة العربية بدلا من لغتها الأصلية وهي الفارسية بعد ترجمتها، الا انني إرتأيت كتابته باللغة الفارسية لسببين إثنين، أولهما كونه شعار رفعه متظاهرون إيرانيون في مناسبة قومية تهم شعبهم ووطنهم الذي يحترمونه، وثانيهما هو مخاطبة جماهير شعبنا وفي المقدمة منها جماهير الأحزاب الدينية ليعرفوا موقعهم تجاه "وطنهم" مقارنة بعشق الإيرانيين لوطنهم. في مناسبة قومية حاول حكام إيران منذ نجاح الثورة الإيرانية محوها كما غيرها من الذاكرة الجمعية للشعوب الإيرانية، خرجت جماهير غفيرة تحتفل بذكرى دخول (كوروش بزرگ "الكبير") مدينة بابل رغم أنف السلطات الإيرانية التي منعت تسمية المواليد الذكور بإسم كوروش منذ نجاح الثورة لليوم.
متابعة القراءة
  4120 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4120 زيارة
0 تعليقات

إنني أهنيء المرجعية وعلى رأسها السيستاني / زكي رضا

كثيرا ما نرى وزراء ونواب برلمان وسياسيين و " مثقفين" إسلاميين و " قادة " عسكريين ومعممّين وقضاة يرفعون التهاني والتبريكات والتعازي تارة للمرجعية الدينية وعلى رأسهم السيستاني في مناسبات مختلفة، منها ما هو سياسي ومنها ما هو عسكري ومنها ما هو ديني وطائفي. فنرى مثلا أنّ هؤلاء يزّفون للمرجعية آيات من التهاني بمناسبة " فوزهم " بالإنتخابات التي رعتها المرجعية التي تقف على مسافة واحدة من الجميع!!! وفي مكان آخر يرفعون اليها التهنئة بمناسبة تشكيل الحكومة على الرغم من انّها شكّلت في طهران بعد مخاض عسير. كما وأنّهم يزفون اليها التهاني بعد تحريرهم لمدينة ما علما من انّهم سلّموا تلك
متابعة القراءة
  3794 زيارة
  0 تعليقات
3794 زيارة
0 تعليقات

السلطان العثماني المتعجرف يهين الوالي الصفوي / زكي رضا

بإسلوب القوي العنجهي والمستهتر في مواجهة الضعيف طلب الرئيس التركي "أوردغان" وعلى خلفية تواجد قواته العسكرية في معسكر بعشيقة وبعد طلب الحكومة العراقية خروج القوات التركية من البلاد. طلب  من رئيس الوزراء "حيدر العبادي" بأن "يعرف حدوده". وقد تجاوز "أوردغان" حدود اللياقة الدبلوماسية حينما وجّه كلامه الى العبادي بإستخفاف  قائلا "إنه يسيئ إلي، وأقول له أنت لست ندّي ولست بمستواي، وصراخك في العراق ليس مهما بالنسبة لنا على الإطلاق، فنحن سنفعل ما نشاء، وعليك أن تعلم ذلك، وعليك أن تلزم حدّك أولا"، وفق ما نقلته عنه وكالة أنباء الأناضول . أمران مهمّان غابا عن بال حكومة المحاصصة في الخضراء وهي تريد
متابعة القراءة
  4443 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4443 زيارة
0 تعليقات

الأمام الحسين "ع" وأنا / زكي رضا

كانت الصحراء حارقة كعادتها بعد أن توسطت الشمس كبد السماء وأنا لاأدري من الذي دفعني لخوض تلك الرمال الحارقة وحيدا، ليس معي الّا زوّادة صغيرة وزمزمية لم يتبقى فيها ا