موسى صاحب - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

في ذكرى الإنتخابات .. فأر الحكومة وقط المعارضة / موسى صاحب

مقاطعتي للانتخابات ليس كان الغاية منها الإساءة للديمقراطية ، ولا التقليل من شأن الذين يحاولون إثبات وجودهم وكفائتهم خلال الدورة البرلمانية الرابعة وإن كان السواد الأعظم منهم منضوٍ تحت عباءة كبار السياسيين الذين مايزالون متمسكين بالعروة الوثقى للعملية السياسية ويتمتعون بنعيمها  ويتفيؤون بظلالها منذ أكثر من خمسة عشرة عاما ،، بودي أن يُغيّرَ العراقيون واقعهم عبر صناديق الاقتراع  بعيدا عن الانقلابات والثورات التي دائما ما تُغرق البلد ببحر دم لا يتوقف جريانه حتى يُهلك الحرث والنسل، وبودي ايضا ان يَلوحَ نجم حكومة التكنوقراط  في سماء بلدي فيكون لرئيس الحكومة  الحرية المطلقة في اختيار أعضاء كابينته من دون  ضغوطات أو إملاءات من 
متابعة القراءة
  31 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
31 زيارة
0 تعليقات

ذكرى تدوير الوجوه السياسية / موسى صاحب

عزيزي الناخب العراقي تحل علينا اليوم الذكرى السنوية الأولى للانتخابات البرلمانية التي جرت يوم الثاني عشر من آيار من العام الماضي ، عزيزي الناخب وأنت تعيش ذكرى هذه الانتخابات التي افتت المرجعية الدينية بحرمة انتخاب المجرب ، وبوجوب اختيار الكفاءات من التكنوقراط المستقلين ، هل استطعت بمشاركتك فيها من القضاء على المحاصصة ومبتدعيها ؟ وهل أثمرت هذه المشاركة عن حكومة تكنوقراط خالية من المجَرَّبين والمسيسين ؟ عزيزي الناخب هل سألت نفسك ولو لمرة واحدة لماذا لم تكتمل الكابينة الوزارية إلى الآن رغم مرور أكثر من سبعة أشهر على تكليف السيد عادل عبد المهدي بمهمة تشكيل الحكومة ؟ ولماذا هذا الصراع المحتدم
متابعة القراءة
  17 زيارة
  0 تعليقات
17 زيارة
0 تعليقات

النفس المطمئنة و الخطوط الحمراء / موسى صاحب

أما آن للطبقة الحاكمة أن تقر بعجزها عن قيادة العراق ؟ أما آن لها أن تجهر بفشلها في توفيرالأمن والضمان الصحي والاجتماعي للفرد ، وبعدم القدرة على النهوض بالواقع الاقتصادي والتعليمي في البلد ؟ في كل نائبة يهرع المسؤول مهرولا مع طاقمه الإعلامي إلى مكان الحادث ، ليعلن من هناك وعلى الهواء مباشرة مواساته للشعب العراقي عموما والأسر المنكوبة خصوصا ، يتجول حزينا مكسور الخاطر بين الضحايا والمصابين ، لكي يلقي نظرة الوداع قبل أن يشد الرحال لمواصلة المشوار في حكومة قائمة على المصالح الحزبية المشتركة .. من اجل ديمومة النظام السياسي الكسيح كل مشاكل البلد تهون ، نقص في مفردات
متابعة القراءة
  86 زيارة
  0 تعليقات
86 زيارة
0 تعليقات

النفس المطمئنة و الخطوط الحمراء / موسى صاحب

أما آن للطبقة الحاكمة أن تقر بعجزها عن قيادة العراق ؟ أما آن لها أن تجهر بفشلها في توفيرالأمن والضمان الصحي والاجتماعي للفرد ، وبعدم القدرة على النهوض بالواقع الاقتصادي والتعليمي في البلد ؟ في كل نائبة يهرع المسؤول مهرولا مع طاقمه الإعلامي إلى مكان الحادث ، ليعلن من هناك وعلى الهواء مباشرة مواساته للشعب العراقي عموما والأسر المنكوبة خصوصا ، يتجول حزينا مكسور الخاطر بين الضحايا والمصابين ، لكي يلقي نظرة الوداع قبل أن يشد الرحال لمواصلة المشوار في حكومة قائمة على المصالح الحزبية المشتركة .. من اجل ديمومة النظام السياسي الكسيح كل مشاكل البلد تهون ، نقص في مفردات
متابعة القراءة
  89 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
89 زيارة
0 تعليقات

هل التزم عادل عبد المهدي بمضمون رسالة الصدر ؟ / موسى صاحب

اجمل شيء في الگوگل هو أنه يوثّق تصريحات وخطب المسؤولين التي يدلون بها أمام وسائل الإعلام او عبر مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بهم ، والأجمل من ذلك هو أن الموقع يذكر لك تاريخ التصريحات بالمضبوط من دون زيادة أو نقصان ، اليوم وانا اتصفح الغوغل ظهرت لي رسالة موجهة من السيد مقتدى الصدر إلى رئيس الوزراء السيد عادل عبد المهدي بتاريخ 2 / 12 / 2018 أي بعد شهرين من تكليف الأخير من قبل رئيس الجمهورية بمهام تشكيل الحكومة ، مضمون الرسالة هو أنه على رئيس الوزراء عدم الانصياع وراء ما يجري خلف الكواليس من صفقات من أجل تقاسم المناصب ،
متابعة القراءة
  64 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
64 زيارة
0 تعليقات

النظام البرلماني يكشف عورة العملية السياسية / موسى صاحب

اثبت النظام البرلماني في العراق فشله في قيادة البلد منذ أول انتخابات برلمانية جرت فيه عام 2005 ولغاية آخر دورة برلمانية ، هذا النظام المتهالك لم ينتج سوى حكومات محاصصة تشكلت وفق مبدأ التوافقات القائم بين الكتل والأحزاب السياسية ، وعلى هذا الأساس كانت تلك الحكومات عبارة عن حكومات تراض همها الأول والأخير إرضاء شركاء العملية السياسية ، هذا الترقيع في الكابينات الوزارية أدى إلى تفاقم حالات الفساد حتى وصل مراحل أخذ البعض من السياسيين والبرلمانيين يصرح وعلى الملأ بأن الجميع متورط في الفساد وفي هدر المال العام بطريقة أو بأخرى ، هذا الاعتراف الغير مشكوك في صحته أصبح أمرا طبيعيا
متابعة القراءة
  42 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
42 زيارة
0 تعليقات

في ذكرى الانتصار على داعش / موسى صاحب

ثلاث سنوات قتال لم يعترض فيها أحد على قيادة الحشد الانتصار على تنظيم الدولة الإرهابية «داعش» ماكان له أن يتحقق ويرى النور لولا فتوى الجهاد الكفائي التي اطلقها السيد السيستاني بعد أيام قلائل من سقوط محافظات ومدن عراقية بيد التنظيم المجرم ، والتي دعت كل عراقي يستطيع حمل السلاح من التوجه إلى ساحات القتال جنبا إلى جنب مع منتسبي الجيش من أجل وقف تمدد هذا السرطان في جسد الوطن ، ومقابل توغل وانتشار التنظيم الذي كان سريعا ومخيفا إلى درجة أصابت المواطن والمنتسب في صفوف القوات المسلحة بالصدمة والذهول ، كان لابد من تأسيس جيش فكري وعقائدي من مختلف مذاهب وقوميات
متابعة القراءة
  134 زيارة
  0 تعليقات
134 زيارة
0 تعليقات

الزواج السياسي العراقي / موسى صاحب

الواقع الخدمي في العراق هو ذات الواقع لم يتغير رغم تعاقب ثلاث حكومات على قيادة البلد ، والعملية السياسية أيضا هي ذات العملية التي طُبِخَت على نار المحاصصة الهادئة ليأخذ كل شريك فيها سهمه ، كذلك الكتل والأحزاب السياسية التي تشارك في السباق الإنتخابي كل أربع سنوات هي ذات الكتل والأحزاب التي وعدت العراقيين بحياة كريمة وعزيزة منذ خمسة عشرة عاما وإن تغيرت مسميات البعض منها ، في المقابل هناك الحوزة العلمية التي تراقب الوضع الداخلي بإستمرار وتشدد دائما على ضرورة تحقيق مطالب الشعب وتغليب مصلحة الوطن على المصالح الحزبية والفئوية ، كل هذا ولا يزال البلد يقبع في مستنقع الفساد
متابعة القراءة
  128 زيارة
  0 تعليقات
128 زيارة
0 تعليقات

الساسة مرتاحة والشعب وجه گباحة / موسى صاحب

السياسيون العراقيون بغض النظر عن اهدافهم وتوجهاتهم استطاعوا عن طريق كتلهم وأحزابهم من تأسيس قاعدة جماهيرية تدعم خططهم ومشاريعهم في البلد ، وهذه القاعدة الجماهيرية التي حصلوا عليها لم تأتي من فراغ ، بل جاءت عبر خطبهم الحماسية التي كانت تصل في بعض الأحيان مرحلة التحريض ضد شخوص معينة ضمن العملية السياسية ، حتى وإن كان ذلك على حساب وحدة الشارع العراقي ، هذا الدعم استغله السياسيون وجعلوا منه سلّما للوصول إلى غايات محددة حتى إذا ماتحققت انتفت الحاجة منه وعادت العلاقات من جديد بين قادة الكتل المتخاصمين إلى سابق عهدها ، لذلك علينا أن لا نتفاجئ عندما نشاهد مياه المصالح
متابعة القراءة
  223 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
223 زيارة
0 تعليقات

وأخيرا حكومة بمواصفات المرجعية / موسى صاحب

آخر صيحات الموضة المتعلقة بموضوع تشكيل الحكومات في العراق لعام 2018 هو وجوب اتباع توجيهات وإرشادات المرجعية الدينية فيما يتعلق بإختيار وزراء الكابينة الحكومية الجديدة ، وكأن الحكومات الثلاث السابقة التي شكلتها وقادتها أحزاب إسلامية كانت حكومات ملحدة لا تعترف بوجود الله ولا برجال الدين ، او كأن المرجعية الدينية هكذا يراد لنا ان نفهم لم يكن لها أية علاقة بما كان يشهده البلد في تلك السنوات من مشاكل أمنية واقتصادية نجمت عن خلافات سياسية ، مثل هكذا توجه لا يفسر سوى كونه عملية تستر وخلط للأوراق من أجل تمرير فشل الأحزاب في قيادة الدولة العراقية ، ودفع المواطن باتجاه إلقاء
متابعة القراءة
  206 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
206 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
و يا حبذا لو يتمّ حذفها - حذف الكلمات التأبينية (المعنية) من قبل المشر...
: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
شكرا لجميع القراء .. و أحبّ أن أذكركم بأن الأبيات الأخيرة التي وردت ف...
: - tayfor1975 في إِستذكار مُحَقِقْ ( طَبَقات الصُوفية ) / طه جزاع
14 أيار 2019
جزاكم الله خيرًا على إحياء اسم هذا العَلَم الكبير من أعلام التحقيق وال...
شبكة الاعلام في الدانمارك وفد شبكة الاعلام في الدنمارك .. يلتقي امل مسعود نائب مدير اذاعة مصر العربية .. وشخصيات اخرى
08 نيسان 2019
زيارة وفد شبكة الاعلام في الدنمارك المتمثلة بالزميلين المبدعين اسعد كا...
شبكة الاعلام في الدانمارك وسـقط الضميــر(( مسرحية من فصل واحد )) / حامد حمودي عباس
10 آذار 2019
الاعزاء في شبكة الاعلام في الدنمارك مع فائق الاحترام تحية طيبة كان بو...

مدونات الكتاب

تعد الشائعات من اكثر اسلحة الحرب النفسية تأثيرا وخراباً للإنسان والمجتمع كونها تستهدف منظو
انا العراق انا الحشدانا الجيش والشرطةوكل الفصائللا تغض البصر عني وتماطلوتلوذ تحت الأجنبي ا
بعض عواهر السياسه يريدون ان تبقى العيونُ باكية....، والمآقي مبتلة، ....والدموع غزيرة...، و
تعود جذور نظرية السلطة بوصفها ( تمليك وتملك ) الى مرحلة مبكرة من ايام الحكم السومري في الع
أمل الخفاجي
23 كانون1 2016
أكسر قيدك أطلق الزمام لأحلامك فتحت ركام العمر بذرة أمل نمت أسقيها. .. من رضابك أرويها
ان وسائل الاعلام تقوم احيانا ، وبدون قصد ، بالترويج لغايات الارهاب واعطائه هالة اعلامية لا
عندما سئل أحد السياسيين البارزين في إحدى الجلسات الخاصة عن سبب الموقف التركي الداعم ضمناً
قبل عامين سطع في سماء العرب نجم هذا الإسطنبولي رجب طيب أردوغان، في منتدى دافوس، عندما أخذ
د.عزيز الدفاعي
30 تشرين1 2016
شن الفريق الركن المتقاعد وفيق السامرائي يوم امس هجوما شديد اللهجه على الفريق بابكر زيباري
رائد الهاشمي
02 كانون2 2019
  باحث وخبير اقتصاديتعودنا في نهاية كل عام أن نتوقف  ونستذكر أحداثه مهما كانت مريرة ,وعام

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق