الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

أربعون يوما...يا فارس الأربع العجاف / مديحة الربيعي

منذ اربعون يوما مضت مازالت الدموع تعرف طريقها جيدا حجي جمال فالعيون عبرى حتى صرنا نؤمن بعبارات العجائز (حلو ذوق المكابر تاخذ الزينين),عندما تتصفح الوجوه باختلاف المذاهب والمشارب تدرك كيف أجتمع واجمع الفرقاء على محبة شيبة المجاهدين ابو مهدي المهندس.اذا أردت ان تسترجع مواقف الحاج ابو مهدي المهندس وهو يتجول بين أبناء العراق النازحين من بطش ستجد أن الامر اكبر من دور قائد يؤدي مهمة جزء يسير من حواراته يفصح عن نفسه (شسمك بابا حبيبي؟ عدكم أكل, شباب انطوهم ارزاقكم, حجية
متابعة القراءة
  160 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
160 زيارات
0 تعليقات

صفاء السراي ..زفة بغياب الوالدة / مديحة الربيعي

يمة اذكريني من تمر زفة شباب هذا ما ردده أصدقاء صفاء في التحرير الان والدته لم تكن حاضرة في الأرض فتسمع وترد على جوابهم بالنحيب والدموع, كما هو حال الامهات المفجوعات بأبنائهم, فقد غيبها الموت بأربع سرطانات فجعت صفاء بوطنه الأزغر (ثنوة), بعد أن انهكته مصاريف العلاج, التي لم تجد نفعا كما هو حال العلاجات, التي نقدمها لهذا الوطن لعلنا ننعش قلبه.صفاء الناشط الصحفي خريج التكنلوجية الطموح العصامي, المقبل على الحياة عرف الطريق الى علاج هذا الوطن ولم يتأخر, فقد أدرك
متابعة القراءة
  701 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
701 زيارات
0 تعليقات

الم تشبعوا من الدم والنفط بعد! / مديحة الربيعي

منذ 16 عاما ونحن ندفع ضريبة الفشل الحكومي والصراع الحزبي, تلك الاحزاب التي تغولت وحولت أي رئيس وزراء الى مجرد دمية لأنهم أصحاب القرار الفعلي, أذا تصالحوا تقاسموا الحصص, وأذا اختلفوا تقاسموا الدم في صراعات تأكل الاخضر واليابس.ماذا تطلبون من الشعب بعد جردتموه من كل شيء؟ اقل شخص فيكم يملك قصور وارصدة في أوروبا, لم تمسكم نار الخصومات ولم تطال ابناؤكم المفخخات ولم يقف ابناؤكم على السواتر, ولم تنصب في خضرائكم سرداق عزاء, كما يحصل في شوارعنا فأبناؤنا اما على السواتر
متابعة القراءة
  216 زيارات
  0 تعليقات
216 زيارات
0 تعليقات

قمع التظاهرات ..بين العار وهتك الأستار/ مديحة الربيعي

منذ أكثر مئة يوم وحملة الشهادات يفترشون الارض ,والردود والحلول الحكومية مخيبة للآمال, لاعين ترى ولا اذن تسمع, فالمشكلة مستعصية من وجهة نظر أصحاب الشأن , وهذا طبيعي لان الوظائف حزبية فقط وحملة الشهادات لا ينتمون لجهة معينة!لم يكتف اهل الحل والعقد بالتجاهل والتغافل بل كلفوا مكافحة الشغب بضرب المعتصمين من حملة الشهادات وهتك أستار المشاركات في الاعتصام, فالجندي كما اظهرته اللقطات كان يمارس لعبة اختيار الضحية ويركز ضخ المياه الساخنة نحوها, حتى خلع الحجاب عن رؤوس المشاركات من  وأسقط اخريات
متابعة القراءة
  239 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
239 زيارات
0 تعليقات

عراق مصغر...قرب التعليم العالي / مديحة الربيعي

اعتصامهم يدخل يومه الثاني والستون ومازالوا بنفس التصميم وقوة الإرادة ووحدة الهدف, على الرغم من أن ايام العيد تمضي ببطئ بعيدا عن الاهل الا أن  أنتمائهم للأسرة الأكبر هون عليهم البعد الى حد كبير, حملة الشهادات العليا يفترشون الارض ويلتحفون السماء ومازالت الحكومة تصم أذنيها وتتعمد التجاهل في دولة محاصصة تعلن عن نفسها بصراحة  تحت شعار من لا حزب له لا وظيفة له.رغم تجاهل أصحاب القرار للمطالب ورغم التحديات والمصاعب قوة وصبر ينموان بهدوء وثبات, هدف وصوت وطموح واحد رغم اختلاف
متابعة القراءة
  264 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
264 زيارات
0 تعليقات

رئيس الجامعة المستنصرية المستنصرية...عندما جف اللبن! / مديحة الربيعي

بما أن الأحزاب المتنفذة تفرض سطوتها على المؤسسات, وتعيد الى الأذهان مشهد قبل عام 2003, الا أن الفرق الوحيد بدل هيمنة الحزب الواحد, أنشطرت الاحزاب وأصبح الصراع والنزاع أكثر وطأة على العراقي الذي يتفرج بصمت, من الطبيعي في تلك الظروف أن يكون البقاء للأقوى.منذ عام 2008 ومع كل تغيير وزير أو رئيس جامعة أطرح قضية الاستحواذ على درجة وظيفية بحكم كوني الاولى على قسمي, وآنذاك رفض رئيس القسم منحي درجة وظيفية, بذريعة عدم تخصيص درجات من المالية, وتفاجأت بعد ذلك بالاستحواذ
متابعة القراءة
  481 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
481 زيارات
0 تعليقات

حملة الشهادات... قوانين قد جف حبرها! / مديحة الربيعي

قبل أيقاف العمل بقانون التعيين المركزي لحملة الشهادات كانت الكهرباء تمثل مرضا عضال يصعب علاجه في العراق, حتى اضيف له رديف آخر هو إيقاف التعيين المركزي لتلك الشريحة مع أستمرار تخصيص المقاعد الدراسية, وفتح أبوب الدراسات في الداخل ناهيك عن بعثات الخارج, وكل ما تفعله الوزارة هو ضخ المزيد من العاطلين عن العمل من حملة الشهادات! تصريحات واجراءات الوزراء في السنوات الماضية لا يمكن نسيناها أو تجازوها, فكل وزير سيحفظ التاريخ ماله وماعليه, فقد أعلن الوزير السابق الشهرستاني لن يحصل حملة
متابعة القراءة
  454 زيارات
  0 تعليقات
454 زيارات
0 تعليقات

نكسات برلمانية / مديحة الربيعي

ما أن بدأ مجلس النواب الحالي ممارسة مهامه عكف على تشكيل لجان لمقاضاة من يتحدث عن البرلمان, أو يسيئ اليه على حسب تعبير بعض النواب, بينما اعلن رئيسه ان كلام يمس مجلس النواب يعتبر تجاوزا على السلطة التشريعية, عندما اعلن في اليوم ذاته عن مخصصات بدل إيجار كل هذا الحديث يدور في ما يمسى بزمن الديمقراطية.كنا نأمل أن تشكل لجان لمتابعة ما تبقى من تعليم في العراق, وكيف تحولت وزارة الصحة والمستشفيات الى مصدرة للجثث, فأي عملية بسيطة يحاول اجرائها المريض,
متابعة القراءة
  714 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
714 زيارات
0 تعليقات

الواقعية السياسية.. بين التنظيروالتطبيق / مديحة الربيعي

أختصرت معظم الأحزاب في العراق تجربتها السياسية بالشعارات دون العمل بها, فكل ما يمكن تقديمه تغيير الشعارات للأنتقال الى أربع سنوات أخرى, مع الإصرار على نفس المنهج لأن الهدف من أنشاء وقيام تلك الكيانات هو التربح وعقد الصفقات, أما خدمة الجمهور مجرد واجهة, وتلك أبرز اسباب ما يحصل من خروقات أمنية, وفساد أدراي وعجز اقتصادي! ما يدفع تلك الأحزاب للتصرف بتلك الطريقة الرهان على سذاجة الجمهور الذي كانت مواقفه الأنتخابية هذه المرة مخالفة لأعتقادات أصحاب الصفقات فأزيحت وجوه مخضرمة منذ عام
متابعة القراءة
  427 زيارات
  0 تعليقات
427 زيارات
0 تعليقات

التشظي السياسي... رؤية واحدة وتحالفات مختلفة! / مديحة الربيعي

التنوع السياسي في بلد يضم أطياف ومكونات متعددة أمر إيجابي فالتعددية الحزبية والسياسية من مظاهر الديمقراطية, أذا ما كانت فعلا تندرج تحت هذا العنوان, لكن أذا ما تحولت الى أدوات للصراع والطائفي والأنقسامات الفئوية عندئذ ستتحول الى معاول هدم, تهدد أركان الدولة والتعايش السلميمرحلة ما قبل داعش والصراع السياسي الذي أنتج الطائفية كانت نتائجه واضحة, المواطن العراقي بغض النظر عن إنتمائه هو المستهدف في حرب السيارات المفخخة, وهو نفسه المتضرر من إجتياح الأراضي من قبل الدواعش, والرابح من كل تلك المآسي
متابعة القراءة
  714 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
714 زيارات
0 تعليقات

عام على النصر, ومالم يحسبه جنرالات الحرب! / مديحة الربيعي

ما يحدث في بعض دول المنطقة العربية, فتح شهية الدول الداعمة للإرهاب لإضافة العراق على اللائحة, فتغيرت خطط الحرب من سيارات مفخخة الى أجتاح أراضي, سيناريو له بدايته معلنة, ونهايته مبهمة, ليكون نسخة طبق الأصل من مما يحدث في سوريا وليبيا, حرب إستنزاف طويلة الأمد هكذا كانت المخططات.في لغة الحروب الهزائم والإنتصارات أمر وراد, لكن في الصفقات يحدث كل ما هو خارج الحسبان, فغاب فجر الموصل وتخلت عن ربيعها مبكراً وسرعان ما أختنقت بالدم, وتخلت عن ربيعها مبكرا, بين نازح شهيد,
متابعة القراءة
  408 زيارات
  0 تعليقات
408 زيارات
0 تعليقات

سيد القوافي ... بقاء أم رحيل؟ / مديحة الربيعي

في فوضى الأستعراض الطاغي وتضخم الذوات الفارغة, وضجيج الأنا الغارقة في التصنع, ونماذج صنمية متشابهة, بملامح باهتة باردة, وجوه وشخوص بلا مضامين, يمضي هؤلاء بهدوء وكأنهم لم يمروا في هذه الحياة, وأن مرو فمجرد عابرين, ويرسخ في الأذهان الكبار, تلك الاستثناءات التي تعرف تشق طريقها عبر التاريخ, وترسم مسارها في رحلة الخلود.التعامل مع شاعر أو مثقف أوطبيب او سياسي أو أية مهنة أو صفة كانت يتضمن جنبة أخرى هي البحث عن الأنسان, وهو أكثر ما نتفقده في أيامنا هذه, فكل ما
متابعة القراءة
  610 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
610 زيارات
0 تعليقات

خدمات ما بعد الكارثة.. متى ستصبح قبلها؟ / مديحة الربيعي

يفترض أن نتخذ كافة الإجراءات, يجب أن نقوم بشق جداول, سنضع الخطط اللازمة, تلك أبرز التصريحات التي أدلى بها القائمين على الوضع الخدمي, والتي بينت حجم الكارثة من ضعف خدمات وسوء تخطيط, فكما هو متعارف يفترض أن توقيت الإستعدادات لمواجهة فصل الشتاء قبل حلول الموسم, لا بعد موجة المطر الثانية أو الثالثة تدرس الحلول والبدائل!زخة مطر واحدة كفيلة بإماطة اللثام عن الوجه الحقيقي للواقع الخدمي وشعارات الإنجاز والموازنات المخصصة التي نسمع عنها ولا نراها!, تلك السيناريوهات تتكرر في كل مرة ومنذ
متابعة القراءة
  514 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
514 زيارات
0 تعليقات

حكومة الفرصة الأخيرة... لا زعيم الا الزعيم ! / مديحة الربيعي

لم يعد يخفى على أحد النقمة الشعبية والمأزق السياسي العراقي, مظاهرات البصرة التي كانت مختلفة عن أية إحتجاجات سبقتها, بالإضافة الى وضع البلاد ما بعد تحرير الأراضي من داعش, وتراكمات 15 عام من المهازل والفوضى, والأهم من هذا كله تغير نمط التفكير لدى الفرد العراقي وجيل ما بعد عام 2003 الذي تفوق على الصنمية والخطوط الحمراء.العجز الذي أصاب العقل السياسي العراقي يجهل حقيقة التغيير لدى الجمهور, أو يرفض الإعتراف به, أو يغفل عنه, أياً كانت الأسباب فالنتائج  محسومة, وأن كانت صحوة
متابعة القراءة
  488 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
488 زيارات
0 تعليقات

عبد المهدي ..هل طارت عصافير التغيير؟ / مديحة الربيعي

موازنة عام 2019 تخلو من الدرجات الوظيفية, والكتل السياسية هي من تكفلت بتقديم المرشحين, والبوابة الالكترونية لم تكن المنفذ لتشكيل الحكومة, صراعات ومزادات على ما تبقى من وزارات والدوامة مستمرة والخطوات والملامح مشابهة الى حد كبير ما سبقها من حكومات.أزمة فالح الفياض وترشيحه لوزارة الداخلية مازالت تعصف بأوراق رئيس الوزراء, ومطب ترشيح شخصيات تحوم حولها شبهات فساد في بالتشكيلة الوزارية الحالية, وخيار عن الذهاب الى الغاء تكليف عدد منهم ناهيك عن الوزرات الشاغرة التي بقيت معضلتها تراوح في محلها.التطلعات بدأت تتضاءل
متابعة القراءة
  529 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
529 زيارات
0 تعليقات

وزير الرصانة ...طلعت ريحتكم! / مديحة الربيعي

في جزء من حديث للأمام الحسين عليه السلام "مَنْ رأى سلطانًا جائرًا، ثمّ لم يُغيِّر بقول ولا فعل، كان حقيقًا على الله أن يدخله مدخله", يعتقد العيسى أن شعارات تطبيق القانون والرصانة التي صدع رؤوسنا بها على مدار اربع سنوات يصدقها الشارع العراقي, أو يمكن أن تنطلي على الأوساط الاكاديمية. رغم كل الإجراءات التعسفية التي إتخذها من تعتيم إعلامي وفصل اي موظف يكتب عن الوزارة, فالأخبار كانت تتوارد عن تعيينات مشبوهة ومخالفات اميط عنها اللثام منذ أن كان في منصبه. كان
متابعة القراءة
  506 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
506 زيارات
0 تعليقات

في قلب التاريخ أو في مزبلته ؟ / مديحة الربيعي

بعد أن انتهى عمر الحكومة ومرت أربع سنوات كلٌ حمل أمتعته وترك مكانه لغيره, فلو دامت لغيرك ما وصلت اليك, فقد إنقضت أيام التكليف والسلطة والحمايات والسيارات, إنتهى مالهم وبقي ما عليهم وهذا هو الأهم ما تركوا من إرث خلفهم للتاريخ, الجاهل من يفرح بماكنز والعاقل يفتخر بما أنجز, فكل شيء تأكله الأيام, ماعدا الاثر الذي تركه كل في منصبه ومكانه يحفر في ذاكرة التاريخ.وحده من يتولى المسؤولية يقرر ذلك , أما فرصة يصنع منها مجد, او عار يلاحقه ويلاحق ابناءه
متابعة القراءة
  421 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
421 زيارات
0 تعليقات

مسالخ حكومية: ومخضرمون بجذور حزبية / مديحة الربيعي

معضلة الفساد الإداري في دوائر الدولة تعلن عن نفسها بمجرد أن تدخل دائرة لإنجاز معاملة ما, والحلول ضئيلة أن لم تكن معدومة على الرغم من أنها معلومة ومتاحة الا ان الهيمنة الحزبية تلقي بظلالها على الدوائر, فلكل وزير مجموعة مدراء ولكل حزب حصة وهكذا تدار الأمور في الزوايا المظلمة.بعض المدراء في دوائر الدولة لم تصل اليهم أذرع التغيير والإصلاحات فهم في أماكنهم من اكثر من عشر سنوات, وكل مدير له حاشية وسماسرة والدوائر تحولت الى أسواق (شكد تدفع وامشي معاملتك), بل
متابعة القراءة
  766 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
766 زيارات
0 تعليقات

العراق: سيادة معلنة أم تبعية مبطنة! / مديحة الربيعي

يكاد يكون الحديث عن مقومات دولة في ظل التراكمات والأزمات والإخفاقات ضرب من ضروب الخيال, بين فساد سياسي نخر مفاصل الدولة حتى العظم, ومعارك عسكرية ضد الدواعش والجماعات الإرهابية بالإضافة الى الصراع السياسي القائم, يبدو أن هنالك أصرار من أغلب الاطراف في صنع القرار السياسي على زج البلاد في خلافات ومناكفات دولية أو إقليمية, لا ناقة له فيها ولا جمل.العلاقات والتحالفات السياسية القائمة على أساس السيادة تعتمد على المصلحة المتبادلة, ومن باب المنطق أن يلتفت كل القائمين على صناعة القرار الى
متابعة القراءة
  611 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
611 زيارات
0 تعليقات

وزير التعليم...حكمت فظلمت كسابقيك! / مديحة الربيعي

اذا كانت وزارة لا تميز بين مختص ومثقف فأعلم انك في العراق, في زمن الرشاوى والفساد والمهازل الحزبية, عندما يوجه السؤال للقائمين على وزارة التعليم لماذا تقبلون وتخرجون الاف من حملة الشهادات دون توفير ودرجات وظيفية ؟ يعلن المتحدث باسم الوزارة لنرفع مستوى الثقافة! فنحن نخرج مثقفين! بينما التعليم في الحقيقة تخرج مختصين فما شأن الثقافة بالتخصص والشهادة العليا؟في حقبة عبد الرزاق العيسى الذي لم يتوان عن تعين إبنته بمجرد حصولها على الامر الجامعي, لم يختلف واقع حمة الشهادات العليا بدعوى
متابعة القراءة
  742 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
742 زيارات
0 تعليقات

المشهد السياسي.. بين الكهولة والشباب / مديحة الربيعي

من يتابع مجريات العمل السياسي في أغلب الدول العربية والأوربية سيرى أن الحكومات غيرت من منهجها القائم على الخبرات الى الأعتماد الطاقات المدعمة بالخبرات, اي من جيل الساسة كبار السن الى الشباب, وفرنسا وكندا تحتل الصدارة على المستوى الاوروبي, ومصر بدأت تحذو حذوهما في قرارات السيسي الذي يركز على تمكين الشباب, فضلا عن تجربة سياسية بعد ما يعرف بالربيع العربي, وقطر تمثل نموذجا حيا, بينما أيران كانت السباقة في الأنموذج الذي قدمه أحمدي نجاد. المشهد السياسي العراقي رتيب ونمطي الى حد
متابعة القراءة
  735 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
735 زيارات
0 تعليقات

البصرة: صرخة عطش من بين الدم والنفط / مديحة الربيعي

ما الفضل الذي يمن به الساسة على العراق؟ ماذا قدموا وماهي منجزاتهم؟ أي سياسي سيجيب أطحنا بالنظام السابق! والحقيقة أن أغلبهم دخلوا على ظهور دبابات أمريكية, لو أنهم فعلاً أسقطوا النظام لكانت أمريكا الآن تعاملهم كحكام للعراق وصناع قرار, لا أن توجه لهم الأوامر وتتدخل بكل صغيرة وكبيرة, وتفرض شروطها من الألف الى الياء!.من قوض نظام صدام أبناء العراق الذين صنعوا الأنتفاضات والثورات رغم كل أساليب القمع والقتل, وتحملوا الحصار والجوع والحروب الطاحنة بينما فزاعات الحكم التي يحركها اللاعبون الآن يقطنون
متابعة القراءة
  671 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
671 زيارات
0 تعليقات

في الأفق.. حكومة عراقية أم حكومة إرادات خارجية؟ / مديحة الربيعي

إنجلت غبرة السباق الانتخابي وصراع الفيلة على وشك أن يبدأ, بين إقتسام الحصص وإغتنام الفرص, وعقد الصفقات للفوز بأكبر عدد من الوزرات والمناصب السيادية, هذا ما يطلق عليه الساسة إستحقاق الكتلة أو اقتسام الكعكة, أياً كانت المسميات فالمضامين واحدة, كل يحظى بغنيمته.على الجانب الآخر مظاهرات خارج أسوار الخضراء, والمرجعية تحذر من إنتفاضة شعبانية جديدة, لن تكون مظاهرة صيفية ككل مرة, والمشهد السياسي بعيد كل البعد عن ما يجري خارج الأسوار المحصنة, فالتعامل مع المظاهرات يحدث بطريقتين الاولى: تهيئة القصور وإستخدام الجوازات
متابعة القراءة
  750 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
750 زيارات
0 تعليقات

أحذية وطنية !! / مديحة الربيعي

منذ 15 عام يتكرر مشهد واحد يبدأ بأعتقاد الشعب العراقي أن تغييرا سيحصل مع كل إنتخابات, معتمدا في ذلك على الخطب الرنانة لرؤساء الكتل والمرشحين على حد سواء بأعتبارهم مقبلين على مهمة وطنية ثقيلة ومقدسة هي خدمة الشعب المظلوم!, ثم ينتهي المهرجان الانتخابي وكل يحصد نصيبه من الأصوات والمقاعد والوزرات والصفقات لتبدأ معها رحلة بؤس جديدة ويتصدر المشهد ثلة من اللصوص, بأختصارهذا ما يحدث في كل مرة.تحرص الكتل على إنتقاء ممثليها على أساس الولاء الحزبي, ثم تلقنهم شعارات الوطنية والنزاهة والوحدة
متابعة القراءة
  721 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
721 زيارات
0 تعليقات

حكايتي مع التعليم العالي.. وحكومة المحاصصة! / مديحة الربيعي

عندما تكتب وجهة نظرما تخص الوضع السياسي أو تقييم وزير أو اشادة بأداء أومنجز, فأنك ستتعرض لسيل من الشتائم والتهم بالانتماء لجهة حزبية, عادة تلك العبارات لا تمثل وجها من وجوه الاستفزاز, بأعتبار أن لغة الشتائم وتصدر ممن يجهل, وهي تحتل المشاهد بسبب تعددت الانتماءات للأحزاب والكتل وكل الجهات ماعدا العراق الذي لا ينتمي له الا النخبة, ممن يقدمون الدم والتضحيات بلا مقابل أو طمع في منصب أو سلطة!. الا أن التصريحات المستفزة هي تصريحات  من يعلم خصوصا وزارة التعليم, والتي تتطلب
متابعة القراءة
  1676 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1676 زيارات
0 تعليقات

ذاكرة السمك: الم تملوا بعد؟ / مديحة الربيعي

مشهد يتكرر مع كل أنتخابات يبدأ بأختيار (حرامية) ثم التذمر ومظاهرات والمطالبة بتحسين خدمات, ثم مطالبة بحل البرلمان, استجوابات لنواب ثم معارك برلمانية طاحنة تتبعها جلسات تسوية واقتسام حصص وهكذا يختتم الصراع الحزبي, فتكون الحصيلة أربع سنوات من النعيم داخل الخضراء والجحيم خارج أسوارها.المشهد اليومي المتكرر طوال الاربع سنوات يبدأ كالاتي... مففخات انتحاري, انفجار, جوع بطالة فقر, هجرة الشباب بالجملة خارج البلد ورواتب رعاية وتعيينات, اقرار موازنة رفض الموازنة فساد اداري وحرامية حصة تموينية وطحين تالف وتبليط شوارع وازمة سكن وبيوت
متابعة القراءة
  1463 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1463 زيارات
0 تعليقات

استعدوا لأربعٍ عجاف جديدة! / مديحة الربيعي

ثمة دوامة بدأت وتكرر مع كل أنتخابات, نفس الوجوه تصل الى الصدارة وتتحكم بمصير بلد نفطي وشعب كان يعتقد بخروجه من السنوات ال 35 سينتقل لمرحلة اخرى ويطوي صفحة الجوع والفقر والحروب, الا انه دخل في أنفاق مظلمة اخرى ودهاليز لا يعرف لها نهاية, بل يمكن القول انه يعرف النهاية لكنه لا يود الخروج , ينتظر من يخرجه منها ليدخله في حقبة مظلمة أخرى.المشهد الانتخابي في العراق كالآتي يقسم الشارع العراقي الى ناخب متحزب حصل على وظيفة أو منصب من حزب
متابعة القراءة
  1562 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1562 زيارات
0 تعليقات

الانتخابات: بعد 14 عام يفيدون للمبردات! / مديحة الربيعي

إذا أردت ان تعرف رأي الناس في حدث ما فما عليك سوى ان تستقل الباص, الذي تحول بمرور الوقت ومع تراكم الهموم الى حلقات نقاش مصغرة ومرآة تعكس مدى السخط والرضا عن مجريات الواقع السياسي، وما يدور في هذا الباص الذي لا يختلف عن غيره, فهو يعكس صورة مستنقع سياسي آسن من خلال حديث الموجودين.بعد 14 سنة من الأداء السياسي قدم الساسة اداء أشبه ما يكون بعرض ساحر فاشل على مسرح, قدم فيه سلسلة من الاخفاقات الكارثية فحول نفسه الى أضحوكة!
متابعة القراءة
  1398 زيارات
  0 تعليقات
1398 زيارات
0 تعليقات

مثقفون جياع .. ووزارة التعليم العالي / مديحة الربيعي

كل شيء مثير للأستغراب ومستهجن في الدول العربية أو الاجنبية صار امرا طبيعيا ومن صميم الواقع في العراق, فمن الغريب أن تدخل مستشفى وتجد الخراف تتجول فيها في الخارج, لكن الوضع طبيعي جدا في العراق ومن الغريب أن تجد الشوارع في الخارج تذوب بمجرد نزول المطر لكن في العراق الوضع طبيعي جدا بمجرد أن ينزل المطر تختفي الشوارع بقدرة قادر!كذلك من الطبيعي أن تجد المسؤول يتجول في الشوارع, في أي دولة اخرى لكن في العراق لابد أن يقطع الشوارع بأرتال السيارات
متابعة القراءة
  2077 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2077 زيارات
0 تعليقات

حديث المرجعية.. وما يحدث في دائرة التقاعد العامة / مديحة الربيعي

في خطبة الجمعة الماضية أشار السيد الصافي وكيل المرجعية الى الإهانة المتعمدة للمتقاعدين وكبار السن في دائرة التقاعد العامة, كيف يقف الناس في طوابير طويلة في هذا الجو؟ وكيف يتم معاملة المرضى منهم والروتين البائس في تلك الدائرة تحديدا؟.قبل أكثر من عام تناول مجموعة من الكتاب ما يحدث في التقاعد العامة على الرغم من التكرار والاشارة الى الاداء المتردي والروتين والمماطلة والتسويف في إتمام المعاملات, وأسلوب الموظفين والموظفات في التعامل مع الوافدين من المحافظات والمرضى وحتى سكنة بغداد من كبار السن,
متابعة القراءة
  2554 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2554 زيارات
0 تعليقات

الى حراس الفجر... وركب الفردوس الأعلى / مديحة الربيعي

3 سنوات عجاف تخلت فيها الموصل عن ربيعها وحل الخريف في أزقة وشوارع المدينة, التي ضجت بأصوات الثكالى والأرامل وأختنقت بالدم والدموع, وغزا السواد الأزقة والطرق فمملكة الظلام قد أرخت سدول ليل طويل على شمس الموصل, وأختفت مظاهر الحضارة, فلم تعد ترى سوى يافطات سوداء تغزو الشوارع.في المنازل المهجورة التي خلت من ساكنيها صدى أنين, وصراخ السبايا الايزيديات, وصليب في كنسية تفتقد الأجراس وأصوات القداس, وطرقات تبحث عن مرح الصبية وأصوات طوابير المدارس, المدينة تبحث عن ساكنها الحبيب النبي يونس (عليه
متابعة القراءة
  2743 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2743 زيارات
0 تعليقات

الإنتخابات المقبلة...شطرنج سياسي الا أذا! / مديحة الربيعي

أمن, كهرباء, تعيين, خدمات , رواتب تقاعدية, خدمات صحية, تعليم وغيرها من حقوق بسيطة تمثل الشغل الشاغل لكل عراقي الذي ربما يجد في صندوق الانتخاب ملاذا ووسيلة للحصول على تلك الحقوق المسلوبة, الا أنه يتفاجئ بواقع مختلف أسوأ من ذي قبل, مرشحون تنصلوا عن وعودهم, وكتل تخلت عن مشاريعها وأسدلت الستار على مشهد المزايدات على الوطن!لم لا فالمرشح أصبح سياسياً وأنسلخ عن جمهوره, والكتلة أصبحت رقما صعبا في مشهد سياسي مشوه!, ليجد المواطن نفسه خرج من فخر وعز الاختيار الى ذل
متابعة القراءة
  2940 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2940 زيارات
0 تعليقات

وزير التعليم التكنوقراطي .. كوبي بيست! / مديحة الربيعي

منذ مدة حصلت على لقب دكتور, وكنت أعتقد أن الأمر يستحق التهنئة لكن بعد تصريحات وزير التعليم والناطق الاعلامي بأسم الوزارة, أتضح ان الامر لا يستحق العناء مطلقا فالشهادة العليا طبقا لما يقوله السيد الوزير ليست مؤهلا للتوظيف بس للحصول على مستوى من الثقافة!!سيادة الوزير هل تعرف أن 80%من رواد المتنبي ليسوا من حملة الشهادات العليا, ورغم ذلك هم من كبار المثقفين في العراق, هذا اولا ثانيا أن الشهادة لاتمنح صاحبها لقب مثقف بل خريج فهي تخصص في مجال معين, والتخصص
متابعة القراءة
  3087 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3087 زيارات
0 تعليقات

صحيفة الشرق الأوسخ ..مملكة العهر والأعلام القذر / مديحة الربيعي

كما هو معتاد تلقي صحيفة الشرق الأوسخ الرخيصة بقاذوراتها على العراق, فهي تنبح منذ مدة الا أن نباحها مختلف هذه المرة, لأن بساطيل الجيش والحشد تركل بقوة حثالاتهم من الأفغان والشيشان خارج الموصل, فعلى نباحهم بطريقة التطاول على بيوت الله, والطعن في أعراض العراقيين. أن شعب العراق حضارة منذ كنتم ومازلتم تركضون خلف (البعران), فمذ كنتم تعتاشون على الغزو والسبي وهتك الأعراض, كان حمورابي يسن القوانين دفاعا عن الحق والشرف, الا أن بول البعير الذي تعكفون على شربه لم يؤثر في أمعائكم
متابعة القراءة
  3936 زيارات
  0 تعليقات
3936 زيارات
0 تعليقات

من يؤرقه الأمر: أضرب رأسك بكل جدار / مديحة الربيعي

الخيانة والفشل, تلك هي باختصار أسباب النكسة في عام 20014 وسقوط الموصل, ورغم كل ما تبعها من أحداث كارثية كفيلة بأن تبقى رؤوس المتآمرين غارقة في وحل العار, الا أن  الخجل على ما يبدو قد غادر تلك الرؤوس وها نحن نسمع بين فترة واخرى نقيق, كنقيق ضفادع في بركة آسنة حول مشاركة الحشد في معارك تحرير المناطق التي يستحوذ عليها الشيشاني والافغاني!يصفقون للدواعش  ويرحبون بهم حتى وصل الأمر أن سي يونغ المرشح الاوفر حظا   لإدارة ما يعرف بولاية صلاح الدين, ويرفضون
متابعة القراءة
  4181 زيارات
  0 تعليقات
4181 زيارات
0 تعليقات

الحسين عليه السلام .. ومعركة الوجود الفاصلة (ج2) / مديحة الربيعي

المصلح العظيم ربيب النبوة يطبق كل مبادئ رسل السماء, السلام والرحمة, وأحترام الانسان, بل حتى  الحفاظ على حقوق الحيوان, والشواهد أكثر من ان تورد, المواقف تكشف حجم الهوة والفرق بين المعسكرين,  سيد الشهداء في طريقه الى كربلاء أختار موقعا قريبا من الماء وكان الحر قبل أن يلتحق بركب سيد الشهداء مبعوث ابن مرجانة, ليضيق الخناق على سيد الشهداء عليه السلام, شعر هو ومن معه من الجيش بالعطش.   منتهى الإنسانية أخلاق النبوة: سيد الشهداء حرص بنفسه على أن يسقي جيش عمر ابن
متابعة القراءة
  4655 زيارات
  0 تعليقات
4655 زيارات
0 تعليقات

الحسين عليه السلام .. ومعركة الوجود الفاصلة (ج1) / مديحة الربيعي

 لا يمكن الجزم بأن هناك من يجهل أسباب قيام الثورة الحسينية, ممن يُشكلون على سيد الشهداء عليه السلام في النهوض, فالحقائق معروفة وواضحة كوضوح الشمس في كبد السماء, حتى في التاريخ الموضوع المزيف الحقيقة بينة, فقبل  أن يُكتب التاريخ  بهذه الطريقة وثق الرسول الاكرم (عليه وعلى اله افضل الصلاة والسلام) مكانة الحسن والحسين عليهما السلام عندما أكد في أحاديثه المباركة أنهما سيدا شباب أهل الجنة.  أحاديث الرسول الاكرم (عليه وعلى اله افضل الصلاة والسلام) كفيلة بإلقاء الحجة, فإذا كان الحسين عليه
متابعة القراءة
  4697 زيارات
  0 تعليقات
4697 زيارات
0 تعليقات

قريبا ..مقتل البغدادي والرئيس ال45 للولايات المتحدة! / مديحة الربيعي

وزير الدفاع الامريكي اشتون كارتر يعلن" نستبعد تحرير الموصل قريبا", وفي واقع الأمر هذا طبيعي جدا ومتوقع للغاية, فالسناريوهات الأمريكية قد تعودنا عليها والفناها, فقبيل كل أنتخابات أمريكية يتم القضاء على كيان إرهابي, يتم أستحداثه قبيل الأنتخابات الأمريكية, ويبقى لمدة 4 او 8 اعوام, ثم تقتل قياداته في ضربة جوية قبيل السباق الأنتخابي الأمريكي ليبدأ التحضير لجماعة ارهابية اخرى تحتل المشهد!البداية كانت من أسامة بن لادن الذي قدم مفاتيح الشرق لبوش, فيما يعرف بأحداث الحادي عشر من سبتمبر, والتداعيات التي تلت
متابعة القراءة
  4404 زيارات
  0 تعليقات
4404 زيارات
0 تعليقات

أخفضوا أصواتكم الطائفية...قد أنتهت اللعبة! / مديحة الربيعي

(انتم هجرتو السنة, انتم ذبحتوا الشيعة ..انتم حرامية, وانتم بعثية)..هكذا هي معظم اللقاءات بين نائب شيعي وآخر سني على القنوات الفضائية! وفي نهاية اللقاء يحصد كل منهم أصوات جمهور مكون معين, عن طريق الضحك على الذقون, والعزف على أوتار الطائفية.لكن هذه المرة أتفق البرلمان المنقسم على نفسه , ولأول مرة على إقالة وزير الدفاع خالد العبيدي, فالبرلمان منذ مدة لم يجمع على قرار أقالة, رغم الخروقات والصفقات ووو.., وقد تابع الشعب العراقي كيف تشظى البرلمان فيما يخص إقالة سليم الجبوري يعني
متابعة القراءة
  4366 زيارات
  0 تعليقات
4366 زيارات
0 تعليقات

خالد العبيدي.. غيض من فيض! / مديحة الربيعي

عندما خرج الشعب العراقي بتظاهرات, ورفعوا شعارات منها (أصحى يا شعب باكوك نوابك) , وأصبح أسم المجلس المتداول في الشارع مجلس النهاب بدلا من النواب, أحتج عدد من النواب على تلك المسميات والشعارات, وكان جوابهم حرفيا "نحن سلطة تشريعية, لا نملك حولا ولا قوة, كما أن كل الصفقات تحدث في أروقة الوزارات وليست تحت قبة البرلمان"!حتى أن هذا الحديث أصبح شعارا رسميا, ردده كثير من ببغاوات البرلمان ظنا منهم أن الشارع العراقي ساذج, فكل مواطن عراقي يعرف حقيقة التعيينات, وكيف تحولت
متابعة القراءة
  3873 زيارات
  0 تعليقات
3873 زيارات
0 تعليقات

الحكومة والأحزاب.. وحقيقة ما يحدث! / مديحة الربيعي

أن أسباب الإخفاق والصراع في العملية السياسية بمجملها هو الترهل الحكومي, الذي يعتبر نتيجة طبيعية لتقسيم  الوزارات على أساس المحاصصة الحزبية, فالأحزاب بمختلف مذاهبها وقومياتها وانتماءاتها, تقدم مرشحيها للمناصب الوزارية على أساس الحصص الحزبية, التي لا يمكن التخلي عنها لشخصيات مستقلة كفؤة, حتى وأن ثبت عدم كفاءة المرشح الحزبي,  لأن الانتماء الحزبي أهم من الكفاءة, وهذا هو نفس المشهد قبل عام 2003, فليس من المهم أن تكون كفوءا بل أن تكون بعثيا!العملية السياسية في العراق تدار بطريقة الشطرنج, وبطبيعة الحال التحكم
متابعة القراءة
  4101 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4101 زيارات
0 تعليقات

نيس والكرادة.. وجمل أعور! / مديحة الربيعي

في ثنايا أيامنا التي تحولت الى مراثي نودع ونشيع  الشهداء صباحا ومساءا, من كان منهم على الجبهات, أوبين شوارعنا التي تحولت الى ساحة تصفيات سياسية, بين دول المنطقة التي تشترك في حصد أرواحنا ليقف العالم متفرجا, بينما يسجل التاريخ كيف يقتل شعب الحضارات؟ وكيف يسعى القتلة الى أغتيال لحظات الحياة, في أزقة وشوارع بغداد وعموم العراق.لم تمض سوى أيام على مجزرة الكرادة, حتى تعرضت فرنسا وبالتحديد مدينة نيس الى حادث إرهابي, سرعان ما أصبح محور أهتمام العالم, والأهم من هذا أن
متابعة القراءة
  4122 زيارات
  0 تعليقات
4122 زيارات
0 تعليقات

هذا ما فعلوه بالعراق منذ عام 2003! / مديحة الربيعي

من الواضح أن الرؤوس الفارغة التي تتحكم بالمشهد السياسي لا تسمع سوى صدى صوتها, رؤوساء الكتل وصراعهم المحموم على الكراسي, كأنهم ديكة متصارعة تقاسموا كعكة طبخها بأحتراف بول بريمر, ورضوا بدستور كتب على العراق التقسيم والمحاصصة,  وصار كل كيان دولة داخل دولة, أمتيازات وأستحقاقات ووزارات وكأنهم جنهم إذا ما سُئلت هل أمتلأت فتقول هل من مزيد!هذا هو الواقع المفروض والمواطن بين خيارين كلاهما مر , أذا تحدثت فأنت بعثي حتى لو تفنن صدام وحزبه بثرم أهلك وأبناء عشيرتك, وأذا رضيت بالواقع
متابعة القراءة
  4825 زيارات
  0 تعليقات
4825 زيارات
0 تعليقات

رئيس الوزراء هذا هو عدوك الأول؟ / مديحة الربيعي

الإرهاب وداعش تلك تصنيفات لعدو ظاهر, معروف وسبل مواجهته متاحة, لكن هناك عدو آخر مبهم يقضي على مفهوم الدولة, ويقوض أركان الأمن والنظام, تعرفه بمجرد أن تدخل دائرة من الدوائر تحسب على الدولة, الا أن من فيها في الحقيقة يمارس جرائم أبشع من داعش, لأنه يخرق النظام والقانون تحت العلم العراقي, وفي عقر دار مؤسسات حكومية تعترف بوجود قانون!!عدوك الأول والحقيقي يارئيس الوزراء الذي يؤلب الشارع العراقي ضدك ويثير السخط والنقمة على الحكومة هو الفساد, والروتين وأهانة المواطنين في دوائر تسمى
متابعة القراءة
  4413 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4413 زيارات
0 تعليقات

نهاية أزمة.. وبداية ازمات مقبلة! / مديحة الربيعي

منذ ما يقارب 13 سنة ونحن نسمع جملة من المفردات, مللنا سماعها من أفواه الساسة, الذين أخذو على عاتقهم التجارة بتلك المسميات الرنانة, مثل الشركاء في العملية السياسية, والتهميش والأقصاء, والمربع الأول ومصلحة الوطن, وخدمة الشعب, وما الى ذلك من يوميات عرض البضاعة السياسية, التي يدلل عليها أصحابها, ليملأوا جيوبهم وخزائنهم.اذا ما عدنا الى أرض الواقع فأن أصل المشكلة واضح لا لبس فيه, يمكن تشخيصه بمنتهى السهولة, بل هو مشخص أصلا منذ عام 2003, الشركاء في ما يعرف بالعملية السياسية, التي
متابعة القراءة
  4284 زيارات
  0 تعليقات
4284 زيارات
0 تعليقات

الى الحرامية في الحكومة العراقية / مديحة الربيعي

منذ عام 2003 ولغاية اليوم وبعد أن أنتهت حقبة الدكتاتورية, وفارس الأمة الهمام الذي يضحي بشباب العراق, لحماية كروش وعروش دول الخليج! ظن الشعب العراقي أنه مقبل على مرحلة جديدة من الديمقراطية, الا أنه وقع في فخ الحرامية أعتلوا ظهور الدبابات الامريكية, فأقتسموا الأرض ومن عليها ,من ثروات وشعب وأرض, وشرعوا أبواب الموت على مصراعيها أمام العراقيين.بينما تمزق مفخخات صراعاتهم على الكراسي أجساد أبناء الرافدين الغضة, يمزق الجوع بطون اليتامى وهم يمسحون السيارات, في مفترقات الطرق, ويترك العوز بصمته على وجوه
متابعة القراءة
  4623 زيارات
  0 تعليقات
4623 زيارات
0 تعليقات

حزب الله ..وحثالات العرب! / مديحة الربيعي

الذئاب تأكل النعاج، وللأسف هم ليسوا بذئاب، ولكن أغلبنا نعاج" هذا ما صرح به كبير النعاج آنذاك حمد بن جاسم, وزير خارجية قطر, عندما أعلنت سيدتهم إسرائيل الحرب على غزة عام 2012, هكذا وثق التاريخ مواقف نعاج العرب, الذين حولوا بلدانهم الى منتجعات سياحية للوفود الإسرائيلية, وأعترفوا بالكيان الصهيوني دولة وفتحوا له سفارات ورفعوا أعلامه فوق أراضيهم.قرار الأنضمام لقطيع النعاج, ليس بالأمر الغريب من المتصهينين العرب, لكن محاولة لعب دور الأسد  في أوقات معينة , يثير الدهشة والأستغراب!أخيرا اجتمع العرب! لم
متابعة القراءة
  4531 زيارات
  0 تعليقات
4531 زيارات
0 تعليقات

دبي ... اوبريت فني ضخم باستخدام تكنولوجيا تعرض لأول مرة بالشرق الأوسط

وعود رئيس الوزراء بالإصلاحات وتعهده بضرب المفسدين, لم تحمل مضامين ما دعا أليه , فالعناوين تتحدث عن شيء, والحقائق تروي تفاصيل أخرى, العنوان الأول تقشف حكومي, والمفارقة أن الحكومة ومن يعمل فيها, وكل ما يمت لها بصلة, وبيوت الوزراء والنواب, لم تعرف ما هو التقشف, كما عرفه المواطن وألفه, بل كأنه صمم خصيصا للمواطن المسكين.  المواطن الذي تعصف بجيوبه الفارغة الأزمات الأقتصادية, كما تعصف المفخخات والصراعات السياسية, بأشلاء أبنائه وذويه, فهو في مرمى هدف القتل اليومي والجوع الذي يستهدف شعب البلد
متابعة القراءة
  3451 زيارات
  0 تعليقات
3451 زيارات
0 تعليقات

برعاية وزارة الاتصالات أنعقدت ورشة ألاستثمار العربي في تكنولوجيا المعلومات و الاتصالات

وسط ضجيج إقامة الولائم, والتزاحم على أجراء عمليات التجميل, والسفر أسبوعيا الى عوائلهم التي تقيم في أوروبا, او لقضاء أجازات وبعثات على حساب الدولة وأيداع الأموال في البنوك, والحرص على أقتناء المولات ,والجامعات الأهلية ومختلف المشاريع, تتلاشى أحلام الفقراء, وتخمد أصواتهم شيئا فشيئا, بينما تعلو أصوات حفلات الساسة الصاخبة, وتملأ ضحكاتهم أروقة القصور الفارهة, كما أمتلأت كؤوسهم بالخمور.وزير يوقع ليقيل عمال الأجور اليومية, بدعوى التقشف, رغم أن أجرالعامل الواحد لا يتجاوز 150 الف دينار في الشهر, بينما لم يفكر الوزير بتقليل
متابعة القراءة
  3770 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3770 زيارات
0 تعليقات

أعلنت قيادة عمليات "قادمون يا نينوى" عن استعادة حي الثورة في الساحل الأيمن لمدينة الموصل من سيطرة تنظيم "داعش".

من البديهي أن تخلو خزانة الدولة من السيولة, في ظل رواتب المسؤولين الخيالية ووجبات الضيافة, في أروقة القصور والمكاتب الفخمة, ناهيك عن وجبات الساسة أنفسهم سواء كانوا وزراء أو نواب, فحسب الأرقام المعلنة عن وجبات مجلس النواب تتجاوز كلفة غداء المجلس, 2مليون ونصف لليوم الواحد, وبهذا تصل كلفة غداء النواب 75 مليون لمدة شهر واحد! هل عرفتم أين تذهب أموال الدولة المفلسة؟هذا غيض من فيض, أما ما يحصل خلف الكواليس, فالأيام وحدها كفيلة بأن تظهره للعلن.سياسة أدارة الأزمات تلك, دفعت الساسة
متابعة القراءة
  3832 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3832 زيارات
0 تعليقات

عاشوراء.. نجاة وعطاء و وقف دماء / معمر حبار

ينقسم الناس في التعاطي مع ثورة الحسين ( عليه السلام) الى أكثر من صنف, الأول يتعامل مع الثورة وجدانيا, ويتعاطف مع ما يعرف بألم الضحية, ومقدار معاناة الحسين (عليه السلام), وما لحق به من أذى, كضرب وطعن, وتقطيع أوصال وسلب الجسد الشريف, وقتل الأبناء والأصحاب وسبي النساء والأطفال, وتلك عاطفة عابرة تنتهي مع نهاية شهر محرم.القسم الآخر يتعامل مع الثورة عقليا, ويدرك النظم الفكرية التحررية , اللازمة لصناعة ثورة, تحسب نتائجها مسبقا بين ربح وخسارة, فهو يتعامل مع مقومات التحرر, دون
متابعة القراءة
  3856 زيارات
  0 تعليقات
3856 زيارات
0 تعليقات

كلية الإعلام بجامعة بغداد تكرم أفضل كاتب صحفي لعام 2016 وعددا من المبدعين

اذا أعدنا المهاجرين الهاربين من الموت في بلدانهم هذا يعني أننا لا  نمتلك قيما أوروبية", هكذا خاطبت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الشعب الألماني, والمجتمع الأوروبي,  قالت هذا وهي تنثر دموعها, وتفتح أبواب المانيا على مصراعيها لأستقبال اللاجئين,  نتيجة لموقفها المشرف أصبحت ميركل الشغل الشاغل للعالم بأكمله هذه الأيام, وأحتلت الصدارة في مواقع التواصل الأجتماعي, ومحركات البحث على شبكة الانترنت للأطلاع على سيرتها الذاتية, وحظيت بألقاب عديدة منها أم الغرباء, وملكة أوروبا وأن لم تتوج.بينما تطفوا جثة الصغير الباحث عن الحرية أيلان
متابعة القراءة
  3488 زيارات
  0 تعليقات
3488 زيارات
0 تعليقات

تظاهرات تقتحم مبان حكومية بأوكرانيا

تمكنت المرجعية الغراء في غضون أيام معدودة من أنتاج الحشد الشعبي المقدس وتداركت الأنهيار العسكري السريع, الذي حدث بعد سقوط الموصل, سرعان ما أفاق الشارع العراقي من صدمة إجتياح ثلث الاراضي العراقية, وشرع يلملم جراحاته, فكان مشروع التضحيات الكبير, وبدأت الانتصارات المتلاحقة, تنبثق من عطاء الدم.ثورة أصلاحية أخرى حرصت المرجعية الرشيدة على أنتاجها, فكانت التظاهرات وما بات يعرف اليوم بالحشد الشعبي المدني, الذي يعتبر ردة فعل طبيعية لشعب تلقى ضربات موجعة من مافيات السلطة, التي عاثت بأرض العراق فساداً, ونخرت مفاصل
متابعة القراءة
  3897 زيارات
  0 تعليقات
3897 زيارات
0 تعليقات

هل يجوز ترديد القسم العسكري في صحن الائمة؟ / الدكتورعبد القادر القيسي

رغم أن صحوة الشعب العراقي جاءت متأخرة نوعا ما, لكن تبقى الصحوة المتأخرة أفضل من سبات عميق, تفويض من الشعب لم يسبق أن حصل عليه رئيس وزراء قبل الدكتور حيدر عبادي, وتأييد وتعضيد منقطع النظير من قبل المرجعية الرشيدة, كل تلك الأحداث الأستثنائية, تتطلب أصلاحات أستثنائية , علق عليها الشارع العراقي أمالا كثيرة. رغم أن  الشارع العراقي  رحب بحزمة الإصلاحات الأولى, التي قدمها رئيس الوزراء, وأعتبرها قطرة من أول غيث, يفترض أن يروي عطش شعب, ينتظر وعودا منذ عام 2003 ولغاية الآن,
متابعة القراءة
  3556 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3556 زيارات
0 تعليقات

هل سيغرق المالكي برمال صحراء الرمادي؟ / بقلم: مفيد السعيدي

يفترض بعد عام 2003 أن العراق دخل مرحلة جديدة, تغيرت فيها وجوه الحكام وملامح الحكم أيضاً, فقد تحول النظام من رئاسي ألى برلماني, ومن دكتاتوري ألى ديمقراطي, ومن حزب واحد ألى أحزاب متعددة, الا أن أبناء الرافدين سرعان ما أدركوا أن اللعبة  لا تعدو أن تكون أختلاف مسميات, فالحزب الواحد ما زال يتصدر المشهد, وكل الذي أختلف في الصورة كثرة الأيادي, التي تغرف من صحن العراق وتملأ الجيوب! بمعنى آخر ( بدلنة عليوي بعلاوي). لم يطرأ أي تغيير حقيقي على حياة المواطن
متابعة القراءة
  3762 زيارات
  0 تعليقات
3762 زيارات
0 تعليقات

جمراتٌ حسينيةٌ / وفاء السعد

موسم هجرة البطريق فيلم فرنسي حصد مئات الجوائز, وحظي بنجاح منقطع النظير في مختلف دول العالم التي عرض فيها, ما يميز هذا الفلم عن غيره أنه لا يتضمن أي مشاهد تمثيلية, بل هو من صميم الواقع, تقرير مصور يروي قصة هجرة طيور البطريق, وكيف تصارع تلك الطيور الموت, من أجل البقاء على قيد الحياة, وفي نهاية المطاف لا ينجو منها سوى عدد بسيط , لأن معظمها يفقد الحياة أثناء الطريق. ما أن يعرض هذا الفيلم في صالات السينما يسيطر جو من الحزن,
متابعة القراءة
  3570 زيارات
  0 تعليقات
3570 زيارات
0 تعليقات

حكومة الإصلاحات: أليست هذه هي حقيقة الكهرباء؟ / مديحة الربيعي

بعد حرب الخليج الأولى والثانية في زمن النظام السابق بدأت معضلة الكهرباء أذا كانت أحد الأهداف التي قصفتها طائرات قوات التحالف آنذاك,  وبعد  ذلك دخل العراق مرحلة الحصار الاقتصادي, وبدأت لعبة الكهرباء , وأستخدامها كوسيلة ضغط ضد المواطن العراقي تروق للنظام السابق.بعد عام 2003 توسم العراقيون خيراً بالوافدين, الذين حملوا شعارات الحرية والدفاع عن حقوق الأنسان, إذ علق المواطن العراقي أمالا كثيرة على هؤلاء, ظناً منه أن شعاراتهم الإنسانية حقيقية ويمكن أن توفر العيش الكريم للمواطن, ليحيى  بكرامة في وطن يطفوا
متابعة القراءة
  4315 زيارات
  0 تعليقات
4315 زيارات
0 تعليقات

حرب الولايات المتحدة على الإرهاب نشرت التطرف في ستة بلدان

أستخدم بنو العباس شعار يا لثارات الحسين (عليه السلام), للوصول الى السلطة وأزاحة الأمويين عن طريقهم, وفعلا حقق العباسيون ما أرادو, وأستلموا مقاليد الحكم وسرعان ما سُلطت السيوف العباسية على رقاب آل بيت النبوة (عليهم الصلاة والسلام), بعد أن رفعت في بداية الأمر, تحت ذريعة الدفاع عن حقوقهم, وكان أستشهاد الأمام موسى بن جعفر والأمام الرضا (عليهما السلام) خير شاهد, ودليل على الحقبة العباسية.الثورة العباسية المزيفة نموذج من الثورات المبطنة, التي تستخدم شعارات الحرية والعدالة, وتعمل بخلافها لتحقيق غايات بعينها تبدأ
متابعة القراءة
  3568 زيارات
  0 تعليقات
3568 زيارات
0 تعليقات

ما الذي تعنيه انتصارات الفلوجة؟ | عبد الامير الديراوي

بعد عام 2003 تمت محاكمة  أعضاء النظام السابق, بعد حقبة حكم أختنقت سنواتها بالدم, وظن الشعب العراقي أنه دخل مرحلة جديدة, سيحظى فيها ربما بشيء من  الأمان, الا أن  أحلام أبناء الرافدين سرعان ما سُحقت, تحت أقدام سكان الخضراء والمطالبين بالخدمة الجهادية, وجلادين جدد, أدخلوا البلاد في دوامات جديدة من جحيم ودم.سرعان ما أمتدت أيادي المتصارعين على الكرسي لتأخذ نصيبها من أعمار ودماء العراقيين, فمن يوم دامي ألى آخر أكثر دموية, حتى أزدحمت السرادق في شوارعنا وصار الموت من أصحاب الدار,
متابعة القراءة
  3502 زيارات
  0 تعليقات
3502 زيارات
0 تعليقات

ليلة أغتيال التحالف الوطني! / مديحة الربيعي

آلة ضخمة لكنها معطلة, هذا ما يمكن أن نصف به التحالف الوطني الذي يمثل الكتلة الأكبر في البرلمان العراقي, بمعنى آخر أنه الركن الأهم في العملية السياسية فكيف وصل وضع التحالف ألى ما هو عليه الآن؟ ومن الذي أفرغ التحالف الوطني من محتواه؟ وحوله لمجرد فزاعة يعتلى رأسها طيور الحقل؟المعطيات على أرض الواقع تروي تفاصيل تدهور حالة التحالف الوطني, فبعض أطراف  التحالف أو البيت الشيعي كما يطلق عليه, هي من دأبت على تهديم أركانه فدود الخل منه وفيه كما يقال.منذ أن
متابعة القراءة
  4775 زيارات
  0 تعليقات
4775 زيارات
0 تعليقات

لجنة الإرشاد والتعبئة تقيم مجلس الفاتحة على روح الشهيد الشيخ حسن العتبي

أَلَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يَا بَنِي آدَمَ أَن لَّا تَعْبُدُوا الشَّيْطَانَ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌفي الآية الكريمة اعلاه معطيات تترتب عليها نتائج, تحذير وأمر وصل لحد العهد والوصية بالأبتعاد عن الشرك, والدخول ألى عالم التوحيد, سيتحقق ذلك أذا ما أستخدم الأنسان منظومته الفكرية, (العقل) الذي يمكنه من التمييز بين الصواب والخطأ ومنظومته الخلقية, (الضمير) التي تمثل روادع , تمنعه من الأنزلاق في وحل الرذيلة وبناءا على ذلك, يحدد الأنسان مصيره, ويخير نفسه بين نعيم وجحيم.هذا مثال واحد, من آلاف الأمثلة في القران
متابعة القراءة
  3766 زيارات
  0 تعليقات
3766 زيارات
0 تعليقات

دعاية سقوط بغداد / مصطفى عبد الحسين

لم تعد معجزات العالم سبعة كما كانت, فقد أضيفت لها معجزة ثامنة الا وهي أن رابع بلد نفطي في العالم وهو العراق يفتقر ألى الكهرباء, منذ التسعينات ولغاية اليوم!  وأسباب العجز عن حل تلك المعضلة مجهولة لحد الآن, وبما أن المشكلة أصبحت مستعصية وأخذت طابعاً تراثياً بعض الشيء, لذلك بات  المتحف مكانها الطبيعي للتحول من  مجرد أزمة ألى إرث, شاهد على العجز والفشل, لتبقى تلك القضية مثار دهشة العالم أجمع, بلد نفطي بلا كهرباء. قضية الكهرباء كان من المفترض أن تنهي بعد
متابعة القراءة
  3867 زيارات
  0 تعليقات
3867 زيارات
0 تعليقات

تفصيل القانون على مقاس السرقات / علي علي

ما من فائدة تذكر للطاووس سوى الأستعراض بريشه الملون, بمجرد أن ينتف ريشه يصبح مجرد قطعة لحم طازج تغري الثعالب, هذا هو تماما حال بعض ساسة العراق في الوقت الراهن, الا أن الفرق بين الطاووس والسياسي أن الأول لا خيار أمامه سوى الأستعراض, فهذا دوره في الحياة, أما الثاني فقد أختار أن يصبح كذلك, بعد أن تخلى عن القيام بدوره الحقيقي, وأتجه للأستعراض الذي لم يتقنه أيضاً.رغم أن المشهد السياسي يعج بتلك النماذج الأستعراضية, التي جُردت من ريشها, الا أن البرلمان
متابعة القراءة
  3838 زيارات
  0 تعليقات
3838 زيارات
0 تعليقات

العراق شامخا لا ينحني / عبد الحمزة السلمان

منذ تشكيل الحكومة الحالية ولغاية اليوم هناك تحفظ واحد فقط على رئيس الوزراء هو  قضية التعيين بالوكالة, التي على ما يبدو أنه تجاوزها, ألا أن نتائج هذا القرار مازالت تنعكس بشكل سلبي على أصحاب تلك المناصب, وعلى رئيس الوزراء نفسه, أذ أن تلك التعيينات لم تأت اؤكلها بعد, ولم يحدث أي تغيير ملموس, في أداء أصحاب تلك المناصب, منذ تكليفهم لغاية الآن.ماعدا ذلك فان أي أخفاق في وزارة ما يحسب على الكتلة, التي أختارت من يمثلها لينهض بأعباء تلك الوزارة, فالمحاصصة
متابعة القراءة
  3711 زيارات
  0 تعليقات
3711 زيارات
0 تعليقات

صيامكم.. دم وبارود.. وكأس من معين \ مديحة الربيعي

يتناول بيده جهاز تحكم التلفاز, ليتابع أخبار القتال, يحفظ كلمة أو أثنتين عن أبرز مجريات الأحداث, حتى يعرف بماذا سيجيب, عندما تجري معه أحدى الفضائيات لقاءا تسأله فيه عن العمليات العسكرية, بعد ذلك ينهض بتثاقل ليرتدي بزته الأنيقة  حتى يلبي دعوة على الأفطار, مع بعض حاشيته وأصدقائه, وبعد تصريح أو أثنين أصبح  بطل, كيف ولماذا ومتى  لانعرف؟   بطل من ورق, لا اكثر من ذلك ولا اقل هذا هو المشهد الأول.يفترش الأرض, ويلتحف السماء التي تشبه قطعة من نار, بسبب حرارة الصيف
متابعة القراءة
  4457 زيارات
  0 تعليقات
4457 زيارات
0 تعليقات

الازمة الخليجية ، الادوار والتطورات / عبد الخالق الفلاح

مصطفى ناصر, ينحدر من أسرة بسيطة, تقطن مدينة الصدر قطاع 75, لم يكن حزبياً, فليس له حزب يدعمه, أو كتلة تسانده ليصل إلى قبة البرلمان, بشهادة مزورة مثلاً, ولم يكن أحد أقربائه مسؤولا,  حتى يحصل على وظيفة, فيكون ضمن حماية وزير مرتشي, أو نائب مزور, ولم يكن يملك المال ليدفع ( كم دفتر لنائبة  دلالة  أو نائب عرضجي, يروج لمعاملات التعيين والنقل),  ليتسنى له الأنتقال من مكانه في الجيش, في الخطوط الأمامية, ليكون بعيداً عن خط النار.والد مصطفى ليس نائباً أو
متابعة القراءة
  3779 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3779 زيارات
0 تعليقات

أردوغان بين الحقيقة والدعاية

تلويح بالتقسيملوحت الولايات المتحدة قبل أيام بمشروع يقسم العراق إلى ثلاثة أقاليم الإقليم السني والشيعي والكوردي, أذ طرح الكونغرس فكرة تسليح السنة والكورد, دون الرجوع للحكومة المركزية, وهذا مؤشر واضح على التعامل مع تلك المكونات بإستقلالية تامة, تمهيداً لفرط عقد البلاد والشروع بعملية التقسيم.ردود أفعالرفض شعبي وسياسي لمجرد طرح الفكرة, وأستياء عام  أرسل رسالة ألى الكونغرس الأمريكي, وقبلاً منه الولايات المتحدة مفادها أن مصير العراق  يحدده العراقيون وحدهم, ولن يكون لهم خيار آخر سوى الوحدة, ردود الأفعال على المستوى الشعبي والرسمي,
متابعة القراءة
  3645 زيارات
  0 تعليقات
3645 زيارات
0 تعليقات

أشرعة حب لا زالت / د. دينا الطائي

تتبع عصابات داعش الإرهابية أسلوبا آخر لتغطية فشلها في الجانب العسكري لخلق أزمة ثقة بين الجيش والحشد والشعب, فأبواق بعض دول الخليج الإعلامية تسعى لزرع بذور الشك  حتى تورق أشجار الخبث لتثمر فتنة فيما بعد.قبل أيام تداولت بعض مواقع التواصل الاجتماعي والقنوات المأجورة خبرا مفاده أن العمليات العسكرية في تكريت توقفت, بسبب وجود صفقات بين الحكومة وبعض الدول الداعمة لداعش, أذا اشارت تلك الأنباء الملفقة الى أن هناك بعض القيادات في النظام السابق موجودة في تكريت, وأن الحكومة العراقية تسعى لعقد
متابعة القراءة
  3608 زيارات
  0 تعليقات
3608 زيارات
0 تعليقات

براعم ضوء شارد / طاهر مصطفى

صلاة متواصلة منذ بزوغ الفجر وحتى حلول الظلام, العبد الساجد لربه لا يميز بين الليل والنهار, فهو يعرف مواعيد الصلاة من خلال أصوات السجانين, و يفطر على أصواتهم أيضا لأنه صائم, ثم يفطر بطعام بسيط, ويعود للصلاة مرة أخرى, فيسجد سجدة من الليل حتى  طلوع الفجر, عندما يحين موعد صلاة الصبح فلينهض لأدائها.صيام وقيام في طامورة من طوامير السجن الظلماء, التي لا ينفذ اليها نور أو هواء ويدان مرفوعتان بالدعاء, قد قيدت بالسلاسل والأغلال, علق فيها كرات حديدية  ورغم ثقل الحديد
متابعة القراءة
  3495 زيارات
  0 تعليقات
3495 زيارات
0 تعليقات

أجنحة الماضي / طاهر مصطفى

المافيات الرسمية تمثل أحد أهم أسباب الفشل الحكومي, وتردي الخدمات وتدهور الواقع الأمني والأقتصادي, وهي ذارع آخر من أذرع الأخطبوط العديدة كالمحاصصة والفساد, التي تطوق عنق بعض الوزراء, ممن يتطلعون للنجاح في المهام التي أوكلت إليهم. يبدو أن بعض النواب والنائبات في البرلمان العراقي لا يعرفون ماهي طبيعة المهام المناطة بهم, وما هو دورهم في مجلس النواب أصلا,  يمكن أن يقال عنهم ( اطرش بالزفة) بل أن الهدف الأول والاخير لهؤلاء هو كسب المال, والبحث عن السلطة والقوة, وهذا واضح من تصرفات
متابعة القراءة
  3559 زيارات
  0 تعليقات
3559 زيارات
0 تعليقات

أحزاب في غرفة الإنعاش / مديحة الربيعي

بعد 2003 بدأت الأحزاب بمختلف طوائفها وانتماءاتها تسعى لتثبيت موطىء قدم في السلطة, وعلى هذا الأساس من المفترض أن ينتقل العراق من فكر وسياسية الحزب الواحد إلى التعددية الحزبية, الا أن ذلك لم يحصل على أرض الواقع, ففكر الحزب الواحد بدأ يأخذ منحى آخر ويظهر بشكل مختلف.الأحزاب الوافدة بطبيعة الحال وحتى الأحزاب التي أنبثقت حديثاً بعد عام 2003 متخمة بأعداد تفتقر للقدرة على الإنتاج, لأن مقياس الحزب في العراق لا يقدر بالإنجاز والعطاء بل على أساس القاعدة الجماهيرية والقدرة على الأستقطاب,
متابعة القراءة
  4635 زيارات
  0 تعليقات
4635 زيارات
0 تعليقات

إنّهم يقتلون الوَطن..! / أحمد الغرباوى

يخوض العراق في الوقت الراهن حربين, أحداهما  عسكرية معلنة نهض بأعبائها الغيارى, بمختلف صنوفهم من أبناء الجيش العراقي والحشد الشعبي, وبمختلف طوائفهم وانتماءاتهم, وهم يجودون بأنفسهم ليكتبوا حقبة جديدة من تاريخ العراق بالدم ويدفعوا ضريبة الدفاع عن الوطن والمقدسات, تلك هي الحرب الأولى , وقد تكفل بها أهلها وصنعوا المعجزات وبقي أمامهم خطوات قليلة.الحرب الأخرى تختلف عن الأولى, لأنها تدار بصمت من خلف الستار, وهي أقتصادية بطبيعتها وتتمثل بأنخفاض أسعار النفط , فأقتصاد العراق كما هو معلوم يعتمد بشكل كلي على
متابعة القراءة
  3511 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3511 زيارات
0 تعليقات

المتقشفون الجدد.. والذبح على الطريقة الداعشية / مديحة الربيعي

بينما يقاتل أبناء العراق أعداء الخارج, ويقدمون الأضاحي والقرابين دفاعا عن الأرض والعرض, يعمل أعداء الداخل من الساسة على توجيه الطعنات من الخلف لهذا الشعب المظلوم, فذوي الكروش المتخمة باتوا شوكة تدمي الخاصرة, فهم يبحثون عن أي فرصة تمكنهم من نهش جسد المواطن العراقي البسيط.إن لم تمت بالسيف مت بغيره, هذا هو واقع الحال في زمن المتقشفين الجدد, فالعراقي أصبح فريسة تحوم حولها ذئاب الدواعش من جهة, ودواعش السياسة من جهة أخرى والبداية من سياسة التقشف التي طحنت الفقراء في رحاها.التقشف
متابعة القراءة
  4583 زيارات
  0 تعليقات
4583 زيارات
0 تعليقات

حول انسحاب القوات الأمريكية

 المكان النجف الأشرف, الحدث طابور طويل ينتظر فيه المواطنين أدوراهم لأكثر من ساعتين, بعد أن يمر الوقت المحدد يصل المنتظرون ألى الهدف الذي جاءوا من أجله  دكة المغتسل ليغسلوا فلذات الأكباد وقرة الأعين, وبعد ذلك توارى أجساد الشهداء الثرى, ثم تغزو سرادق العزاء الشوارع فتكسوها بالسواد. بعد أن أنقضى يوم طويل متعب على مغسل الموتى, يبدأ يوم آخر وبنفس الطابور والزحام ومعدل الوقت السابق, ساعتان تجمع بين الموت والحياة, أذ يحظى الأهالي بذلك الوقت مع أجساد الأحبة المسجاة في التوابيت, ليحين بعد
متابعة القراءة
  3679 زيارات
  0 تعليقات
3679 زيارات
0 تعليقات

رواية بعد رحيل الصمت ادانة لمجمل سلبيات اياد خضير / عبدالرضا صالح محمد

بعد  أنتهاء حكم الولايتين وتشكيل الحكومة الجديدة, أستبشر الناس خيراً لاسيما أن المشاكل مشخصة ومن السهل تجنبها لأن  رائحة أفرازتها أزكمت الأنوف, والسبب الرئيسي في فشل الحكومة السابقة هو التفكير الحزبي الفئوي, حزب واحد يدير البلاد  فالأمر لا يعدوا أن يكون نسخة مصغرة أخرى من حزب البعث, المضمون واحد وأن أختلفت المسميات.مرض العضال الذي أنتشر في السنوات الثمانية في جسد الحكومة العراقية, هو التعيين بالوكالة, جعل البلاد والعباد ألعوبة بيد كل من هب ودب, (حزب فلان وكتلة فلان واقارب فلان), أناس
متابعة القراءة
  3804 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3804 زيارات
0 تعليقات

حزم النعاج: عواصف في اليمن ودبلوماسية في غزة! \ مديحة الربيعي

صرح رئيس الوزراء وزير خارجية قطر، حمد بن جاسم في أجتماع وزراء الخارجية العرب عندما أعلنت أسرائيل الحرب على غزة عام 2012 : "الذئاب تأكل النعاج، وللأسف هم ليسوا بذئاب، ولكن أغلبنا نعاج" على حد تعبير حمد بن جاسم, هكذا  لخص الصراع العربي الإسرائيلي. محلل سياسي يهودي وصف مؤتمر وزراء الخارجية الذي عقد في القاهرة في نفس العام بأنه لأكل "البقلاوة", وقال إنهم كانوا هناك يستمتعون بأكل "البقلاوة اللذيذة، بينما أرسلوا فقط برقيات التعازي إلى غزة" وعلى مايبدو أعجبه كثيراً وصف النعاج
متابعة القراءة
  4319 زيارات
  0 تعليقات
4319 زيارات
0 تعليقات

رئيس وزراء العراق يهدد تركيا بدفع ثمن غال إذا غامرت في العراق

فتوى الجهاد الكفائي التي أطلقتها المرجعية الرشيدة شملت العراقيين بمختلف أطيافهم, فهي لم تكن فتوى تخص السنة أو الشيعة بل كل عراقي قادر على حمل السلاح, فكانت تلك بداية لتغيير المعادلة التي خطط لها بعض دول المنطقة, وكان الدو اعش وسيلتهم لتحقيق ذلك, وساعدهم في ذلك مافيات الفساد في المؤسسة العسكرية التي أصابت الدولة العراقية بالوهن والضعف.المرجعية الغراء كعادتها تحملت مسؤوليتها كاملة وأخذت على عاتقها  محاولة رأب الصدع, والسعي لأستعادة الأراضي التي سيطرت عليها عصابات داعش, في الوقت الذي تنصل فيه
متابعة القراءة
  3576 زيارات
  0 تعليقات
3576 زيارات
0 تعليقات

العفو الدولية تتهم سلطات كركوك بتهجير العرب قسرا

خلق الباري جل وعلا الملائكة عقولاً بلا شهوة, وخلق البهائم شهوةً دون عقول,  أما الأنسان فهو مزيج من العقل والشهوة, فمن غلب عقله شهوته أرتقى لمستوى الملائكة ومن غلبت شهوته عقله أنحدر الى مستوى البهائم, فالعقل هو العلامة الفارقة التي تميز الأنسان عن الحيوان.حين يُعطل الأنسان عقله يصعب عليه أدراك الحقائق, والتعامل مع مجريات الأحداث بشيء من المنطق, عندئذ ستختل الموازين ويتجرد الأنسان من خصائصه البشرية.ما يجري من أحداث في الساحة العراقية  اليوم خير دليل على ذلك, وموضوع الحرب ضد عناصر
متابعة القراءة
  3685 زيارات
  0 تعليقات
3685 زيارات
0 تعليقات

500 مليون دولار هدية الحكومة القطرية للحشد الشعبي

رغم أن البصرة أبعد ما تكون عن دائرة الحرب مع داعش فهي تقع في أقصى الجنوب, والمعارك تدور في أقصى الشمال, الا أن أهل البصرة كانوا في مقدمة المتطوعين, ثأرا للسبايا الأيزيدات بل ثأرا للعراق بأكمله, وتلك هي صورة وطن يرسمها الدم الجنوبي الذي ينزف دفاعاً عن الشمال.البصرة ليست محافظة غنية بمواردها فقط بل هي فاحشة الثراء بغيرة أهلها وشيمة رجالها, وتلك شواهد يرويها أبناء الفيحاء عن قصص البطولة وقوافل الشهداء التي تطوف في شوارع البصرة بأحتفالات مهيبة, قبل أن  يودعهم
متابعة القراءة
  3713 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3713 زيارات
0 تعليقات

ضحايا جدد على لائحة التعليم العالي / مديحة الربيعي

سأل الإمبراطور الياباني مستشاريه بعد أحداث هيروشيما من أين نبدأ؟ فكان جوابهم بألاهتمام بالعقول والبعثات, الا أن القدرات المالية لليابان كانت محدودة آنذاك فأختارت اليابان الجوع من أجل تطوير العقول وأستثمار الكفاءات, فكانت بداية مشوار الألف ميل.لمن يطلع على واقع التعليم العالي في العراق يدرك أنه لا يختلف تماما عن واقع العشوائيات في بلاد الرافدين, هذا هو الوصف الدقيق الذي ينطبق على واقع التعليم العالي. الإهمال الذي تعانيه الجامعات العراقية في بغداد والمحافظات من جانب, وغياب الرؤية والتخطيط حولت الجامعات الى مجرد
متابعة القراءة
  4874 زيارات
  0 تعليقات
4874 زيارات
0 تعليقات

كارا.. كارا.. ما أدراكم بكارا؟! / مديحة الربيعي

لم يثنه كبر سنه عن الألتحاق بركب المجد, بل سعى جاهدا لأن يكون في الصفوف الأولى ضمن كتائب غيارى الحشد الشعبي, فألتحق بصفوف أبطال اللواء الخامس من مجاهدي الجهاد الكفائي, كان مقاتلاً ذو قدرات نوعية, فهو متخصص بتفكيك العبوات الناسفة التي ينصبها الدو اعش على مداخل الطرق, لذلك كان يتقدم صفوف المجاهدين ليؤمن لهم الشوارع والمداخل, أنه الشهيد السعيد عبد الكريم عبد العزيز الكناني الملقب  ب (كارا), الذي أنتقل الى جوار ربه أثناء عمليات تحرير تكريت.لم يتوان الشهيد عن صناعة النصر
متابعة القراءة
  4454 زيارات
  0 تعليقات
4454 زيارات
0 تعليقات

زعيم التيار الصدري : يجب على الجميع التعاون مع اللجان الفرعية من اجل إجراء إصلاحات في البلاد

لم يكتف القتلة, بسيناريوهات الموت اليومية, في العراق فالسيارات المفخخة, والأحزمة الناسفة, والعبوات لم تشف, غليلهم بعد, فجاءوا بأنفسهم هذه المرة, أحتلال بصيغة أخرى, تحت مسميات مختلفة, والهدف واضح, السيطرة على آبار النفط, وخدمة الصهيونية, من خلال ضرب, المقاومة الإسلامية, المناوئة لإسرائيل, وإقامة شرق أوسط وفق, هوى الدول الداعمة, لوجود الكيان الصهيوني, في المنطقة العربية.يسعى البرابرة الجدد, لجعل العراق, باباً من أبواب الجحيم, على أبناء الرافدين, بسياراتهم المفخخة وفتاواهم, التي تبيح لهم قتل, النفس التي حرم الخالق قتلها.تلك الرؤوس العفنة, واللحى
متابعة القراءة
  3623 زيارات
  0 تعليقات
3623 زيارات
0 تعليقات

الثور المجنح..وسباق البعران! / مديحة الربيعي

لطالما دفعنا الشكل الغريب للثور المجنح   للتساؤل عندما كنا صغاراً, ترى ما هو سر هذا التمثال؟ ولماذا نُحت بهذا الشكل الغريب؟ ومن الذي تمكن من صنعه بتلك الدقة المتناهية؟ مع مرور الوقت وجدنا أجابات لتلك الأسئلة تجعل من يسمعها يشعر بالفخر, لأن عطاء أجداده كان بتلك الروعة. الثور الآشوري المجنح هو فرد من زوج يحرس إحدى بوابات سور مدينة "دور شروكين"، التي شيدها الملك الآشوري سرجون الثاني (721- 705 ق.م), يرمز "الثور المجنح" إلى القوة والحكمة والشجاعة والسمو, أشتهرت الحضارة الآشورية بالثيران
متابعة القراءة
  4699 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4699 زيارات
0 تعليقات

الصين: تصريحات الرئيس الامريكي عن الصين الواحدة تهدد السلام في مضيق تايوان

بعد أحداث الموصل أصبح العراق بقايا بلد,  ذلك واقع لا يمكن انكاره, أعباء متراكمة وتركة ثقيلة لا تحسد عليها الحكومة الجديدة, بداية من تحت الصفر تنتظر الوزارات لا سيما وزارة النفط, تحدي جديد أشبه ما يكون بإزاحة جبل من مكانه, والبداية كانت مع  أقتراب حلول الشتاء.أجتياز الشتاء دون مشاكل, يمثل أول العقبات بالنسبة لوزارة النفط, طوابير بشرية طويلة تصطف أمام محطات الوقود, هذا المشهد أصبح سمة تميز شوارع العراق في السنوات الماضية, فمع أقتراب موسم البرد, يمثل الحصول على النفط الأبيض
متابعة القراءة
  3599 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3599 زيارات
0 تعليقات

نهر الدم.. وأحرارٌ حطموا آخر الأصنام / مديحة الربيعي

للعبودية وجوه كثيرة, فأدعاء الانسان الحرية محض أفتراء, أذ نادرا ما تجد أنسان حر تنطبق, عليه الكلمة بمعناها الدقيق, رغم أن الأصنام سقطت منذ بزوغ فجر, الرسالة الإسلامية, الا أن الأنسان سرعان, ما وجد بدائل لأصنام الحجرية, وبنى أصناما, داخل نفسه ليقدم لها, فروض الطاعة كل يوم. السلطة صنم, والثروة صنم, والغريزة صنم, وحب الشهوات صنم, كل تلك الأصنام ,لم يتمكن بعض الناس, من أطاحة رؤوسها, مبكراً بطاعة الباري والرضا بقضائه, فأستعبدتهم وأصبحوا, تماما كأصحاب, العجل من قوم (موسى عليه السلام), حين
متابعة القراءة
  4090 زيارات
  0 تعليقات
4090 زيارات
0 تعليقات

مِن حُسنِ إسلامِ المرءِ تَركُهُ مالا يعنيه / الشيخ عبدالستار الكاظمي

أزمة أقتصادية, تعصف بأسواق النفط العالمية, أذ تراجع سعر البرميل, من 100 دولار أو أكثر بقليل, إلى 48 دولار فقط, بداية الأزمة كانت, بعد تهديد روسيا بقطع الغاز عن أوروبا, بسبب الازمة الأوكرانية, فجاء الرد سريعاً, من الولايات المتحدة, التي بادرت بموجة من المضاربات, أغرقت بعدها أسواق النفط العالمية, وأصابتها بالتخمة والركود, لتنهار بعدها, أسواق النفط العالمية, فتراجعت أسعار مزيج برنت, وبقي سعر النفط, يتأرجح بين 48 و50 دولاراً, على أن لا يتجاوز ذلك.لم تكن الصفعة, الأمريكية على وجه روسيا هي
متابعة القراءة
  3863 زيارات
  0 تعليقات
3863 زيارات
0 تعليقات

رحى السياسية...أوقفوها رجاءاً / مديحة الربيعي

لم يمر يوم, على شوارع بغداد, بشكل خاص, والعراق بشكل عام, الا وقد اصطبغت بدم عراقي, أمتزج على الأرصفة, دون أن نعرف هوية أصحابه أو جماعتهم العرقية, أو محل سكناهم, فتزدحم السرادق في الأزقة, التي تتحول الى بركة, دم له أسم واحد فقط, أنه الدم العراقي.رسالة صغيرة, يبعثها كل أرهابي, يفخخ جثته العفنة, ليصنع من نفسه بطلاً على الصبية, والنساء, والأبرياء العزل, مفادها أني استهدفكم دون استثناء, فأختلاف السنتكم والوانكم, لن يغير حقيقة, أنكم من أبناء العراق, لذلك فأن دمكم حلال,
متابعة القراءة
  4271 زيارات
  0 تعليقات
4271 زيارات
0 تعليقات

الزبون دائمأ على حق / رائد سالم الهاشمي

تعتمد إسرائيل في الحروب, والمواجهات العسكرية, على أسلوب الحرب الخاطفة, وهذا أمر يعرفه عنها جميع, الخبراء في الشؤون العسكرية, أذ تبدأ بتوجيه ضربات جوية خاطفة, للخصم فتقضي, بشكل كامل على قوته الجوية, المراكز الحيوية ومنظومات الدفاع الجوي, وسرعان ما تتحرك القوات البرية والبحرية, نحو الأهداف المهمة لتنهي الحرب, لصالحها خلال, أيام معدودة, وبشكل سريع وحاسم.•  العلامة الفارقةحرب تموز عام 2006,أصبحت علامة فارقة, في تاريخ مواجهات, حزب الله مع الكيان, بل في تاريخ الحروب, العربية الإسرائيلية , أذ لم يتمكن جيش الكيان,
متابعة القراءة
  3760 زيارات
  0 تعليقات
3760 زيارات
0 تعليقات

تعليل لظاهرة الزكاة في الاقتصاد الإسلامي / عبد الامير جاووش

من المعيب, على كل من يحمل صفة ,سياسي في الحكومة العراقية, أن يوجه الطعنة أثر الطعنة, لأبناء شعبه, أنى سنحت له الفرصة بذلك, وعلى ما يبدو أن موضوع الحشد الشعبي, أصبح الوسيلة التي تنفذ, منها طعنات بعض السياسيين (أن أمكن وصفهم بهذا الوصف), ألى قلوب العراقيين.  بعد أحداث الموصل, تطوع  أبناء العراق من مختلف الطوائف, والملل والنحل, للدفاع عن البلد, رغم كل قلة الإمكانات, والعدة والعتاد, أضافة ألى الجوع الذي وصل, لمرحلة يتناول فيها, المتطوع رغيفاً واحداً, ليكون طعامه خبز فقط,
متابعة القراءة
  3826 زيارات
  0 تعليقات
3826 زيارات
0 تعليقات

الوقاحة الامريكية والبيت العنكبوتي / عبد الخالق الفلاح

تبحث بعض الكتل السياسية عن أقصر الطرق, للوصول إلى هرم السلطة, ولن توفر طريقاً, من اجل تحقيق ذلك إلا وسعت إليه,  والمشكلة في الأمر إنها لا تكتفي بأستخدام, تلك الطرق فحسب, بل تسعى لأمتلاكها والهيمنة عليها ايضاً, والتحالف الوطني خير دليل على ذلك.بعد سقوط النظام في 2003, بدأت تتشكل نواة  الأولى للإئتلاف الوطني, الذي كان من المفترض, أن يمثل أحد أهم, المكونات السياسية, في البرلمان والساحة العراقية, في عراق ما بعد التغيير, إلا أن بعض الكتل, ضمن الإئتلاف بدأت, تبحث عن
متابعة القراءة
  3728 زيارات
  0 تعليقات
3728 زيارات
0 تعليقات

الولايتين وقطيع الأبل العرجاء / مديحة الربيعي

بمجرد أن انتهت الولاية الأولى, لرئيس الوزراء السابق نوري المالكي, هرول أغلب أعضاء دولة القانون, إلى إقليم كردستان, للتفاوض على الولاية الثانية, رغم الخلافات الشديدة التي كانت, قائمة آنذاك بين أئتلاف, دولة القانون والإقليم, أجتمع خصوم المالكي جميعاً, على طاولة واحدة في أربيل, وقدم  لهم ما قدم في ذلك, الحين ثمناً للولاية الثانية.لم نسمع بعد, ذلك عن مهاترات, أو نزاعات بين المركز والإقليم, إلا قبيل الأنتخابات الأخيرة! لكسب مزيدٍ من الأصوات, لأن سياسية التصعيد, وأفتعال الأزمات ورقة رابحة يراهن عليها, كل
متابعة القراءة
  4680 زيارات
  0 تعليقات
4680 زيارات
0 تعليقات

وزارة السعادة! / حسين عمران

بعد أن حل الخراب, في بلاد الرافدين, وتقطعت بهم الأسباب, بسبب سياسات رعناء أستمرت, لمدة 35 عاما, لم ير فيها العراقيون خيراً, أختاروا اللجوء, هرباً بأرواحهم وحفاظاً, على كرامتهم, وبعد عام 2003, لم يختلف الوضع كثيرا, وبقي اللجوء المنفذ, الوحيد لقسم كبير, من أبناء الشعب العراقي.حسب التقديرات , هناك أكثر من 4ملايين مغترب, في الدول الأوربية , وحدها هذا عدا الدول العربية, التي  يحسب بعضها, خطئاً على العروبة, أذ أهدرت فيها كرامة العراقي, وأصبح غير, مرغوب فيه, فرفع العراقيون شعاراً, أرفع
متابعة القراءة
  3881 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3881 زيارات
0 تعليقات

عراقيو السويد يتظاهرون ويطالبون العبادي بمحاكمة المفسدين والسراق وأدخالهم السجون / سمير ناصر - السويد

قبل عامين, أو أكثر  أفتتح مكتب, في الولايات المتحدة, لبيع العقارات, فوق سطح القمر, فسارع مشاهير العالم, ألى حجز أماكنهم, في القمر, ومنهم الممثل توم كروز, والرئيس الأمريكي, السابق بوش الأبن, وغيرهم, من المشاهير, وهم بأنتظار تنفيذ البناء بطرق مبتكرة, تتجاوز مشكلة, أنعدام الجاذبية, فوق سطح القمر, وصل سعر القطعة الواحدة, ألى مليار دولار أو أكثر.لم يعرف المشاهير, أن العراق سينفذ المشروع, بأسعار تنافسية!, وعلاوة على العقار الفضائي, سيتعرفون على, جيرانهم الجدد, من سكان الفضاء, فالحكومة السابقة وبطبيعة الحال,  تحث الخطى,
متابعة القراءة
  3736 زيارات
  0 تعليقات
3736 زيارات
0 تعليقات

لا يضر السحاب نبح الكلاب / مديحة الربيعي

صباحاً يرتدون بزاتهم الأنيقة, ويدخلون بسياراتهم المصفحة, ليمارسوا أعمالهم في أروقة القصور, فهم جزء من, العملية السياسية, التي لم نعرف, لها وجه من ظهر, وحين يحل المساء, يرتدون رداءاً آخر, ويظهرون بوجوه أخرى, ويتقافزون على الفضائيات كأنهم بهلوانات, لا يجيدون السير على الحبل, ورغم ذلك يصرون على السير عليه!تلك الأزدواجية التي ألقت البلاد, في أحضان الشيطان, جعلت بهلوانات السياسية, تبدوا عليهم علامات ,الإصابة بمرض, أنفصام الشخصية, فلم نعد نعرف, هل هم مع العراق أم عليه؟لكن الصورة تبدوا أكثر وضوحاً, هناك في
متابعة القراءة
  4166 زيارات
  0 تعليقات
4166 زيارات
0 تعليقات

للصبر حدود، كما للحياء خدود / د. مصطفى منيغ

بعد غيرت الشمس ألوانهم, وأخذت منهم مأخذاَ, ها هو البرد الآن ينشر عباءته, فوق رؤوسهم المكللة بالمجد, ربما يتنافس الحر والبرد, والليل والنهار, والشمس والقمر, على القرب منهم, ليكونوا شاهدين جميعا, ومن قبلهم التاريخ على صناعة النصر, الذي تطرزه, أناملهم في لحظة, وهي تعانق البنادق, لترسم ملامح, وطن يولد من جديد.هناك خلف السواتر, ترسم صورة ذلك الوطن, القريب البعيد, بأدوات رسم مختلفة, لم يألفها معاشر, الرسامين من قبل, أنه رسم من, طراز مختلف, ستبقى نتاجاته, تداعب العقول والأخيلة, وتتناقل أخباره الأجيال,
متابعة القراءة
  3625 زيارات
  0 تعليقات
3625 زيارات
0 تعليقات

عبد المهدي يفقأ عيون الذئاب! / مديحة الربيعي

ما أن وطأت اقدام وزير النفط, أرض الإقليم, حتى بدأنا نسمع أصوات صراخ وعويل, بعض النهاب والناهبات, ممن تخفي بدلاتهم الرسمية, وسياراتهم الفارهة, وحصانتهم البرلمانية, المهن الحقيقية, التي يمارسونها, أنها اللصوصية المؤطرة بأطر رسمية, والتي تتيح لأصحابها, أدعاء الوطنية صباحاً, وعقد الصفقات المشبوهة ليلاً, على حساب دماء الأبرياء.كش ملك, عبارة تناهت إلى أسماع, المتصارعين على القصاع, عندما بدأ وزير النفط أولى خطواته الحقيقة, لحلحلة الازمة, بين المركز والاقليم, فبادر قسم منهم الى للعب أدوار الوطنية, والبكاء على الوطن, بدعوى أن أموال 
متابعة القراءة
  4676 زيارات
  0 تعليقات
4676 زيارات
0 تعليقات

شبابنا في المهجر بين تشتت الهوية... وضياع الانتماء - الجزء الاول/ د. محمد الجبوري

أكثر ما يثير الأستغراب والدهشة, أن يعطل بعض المتطفلين, على السياسية عقولهم, فيسعون لتزييف الحقائق, رغم معرفتهم وأدراكهم, أن الغربال لن يحجب الشمس, فمبدأ إكذب, حتى يصدقك الآخرين, لم يعد يؤتي أكله, لا سيما أن الألم قد أيقظ, كل غافل من غفلته, فبين ليلة وضحاها, سقطت الموصل, وفتحت على العراقيين, أبواباَ من الحزن بين فقد الأحبة, وبيع النساء, والنزوح, ويوميات الموت, التي لم ولن تفارق عقول النازحين, من سنجار والموصل, والمحافظات الأخرى.رغم ذلك كله, نرى أن النائبة, حنان الفتلاوي, تتطاول على
متابعة القراءة
  3951 زيارات
  0 تعليقات
3951 زيارات
0 تعليقات

عادل والأكياس المثقوبة! / مديحة الربيعي

لم تكن زيارة, عادل عبد المهدي, الى الإقليم لمحاولة الإصلاح, بل هي رحلة لا تقبل الأحتمالات, والمحاولات, فقد شهدنا في, السنوات الثمانية المنصرمة, محاولات خجولة تروم الأصلاح, تولد أزمات أكبر, من التي وجدت, لإصلاحها أصلا, نعم فذلك يحدث حين, يعلو صوت, المصالح الخاصة, وتصبح الوطنية, كرة تتقاذفها أقدام اللاعبين, فيفكر كل في جيبه, قبل كل شيء, اما الوطن فهو وسيلة, لمليء الجيوب ليس أكثر, من ذلك وتلك سياسة المفسد.أما المصلح الحقيقي, فيضع نصب عينيه مصلحة شعب, أئتمنه على منصب, وأقسم أن
متابعة القراءة
  4455 زيارات
  0 تعليقات
4455 زيارات
0 تعليقات

إحراق صور الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عند بوابة المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم

بعد أن أتفقت الكتل السياسية, على أن يكون حيدر العبادي, رئيساً للوزراء, حظي رئيس الوزراء, السابق نوري المالكي, بمنصب تشريفي, وهو أن يكون نائباً, لرئيس الجمهورية, وهذا المنصب للترضية فقط, في معظم الدول ثمة نائب واحد للرئيس, وكثير من الدول ,ليس هناك نائب للرئيس، بل أن رئيس المحكمة الأتحادية, أو رئيس مجلس النواب , أو رئيس الوزراء هو من يقوم, بمهام الرئيس في حال وفاته, ألا أن مصالح الكتل, السياسية في العراق, تفرض على الشعب, بدعاً جديدة, تتفق مع مصالحهم, وليذهب
متابعة القراءة
  3691 زيارات
  0 تعليقات
3691 زيارات
0 تعليقات

الفكر الإقتصادي: مدخل لصناعة المستقبل / مديحة الربيعي

يمكن تصنيف الساسة الى ثلاثة أصناف, الصنف الأول, صنعتهم الصدفة, فهم دخلاء على عالم السياسة, والصنف الثاني, لاهثين خلف الكراسي, والصنف الثالث, قادة ينهضون بأعباء القيادة, بكل ما تحتاجه, من مقومات, فكرية وثقافية وتاريخية, تؤهلهم لتحمل المسؤولية, الصنف الأول والثاني, كالزبد يذهب جفاء, أما الصنف الثالث, فيكون ظاهرة في وقته, ويترك بصمة, في التاريخ لمن بعده, يجدها من يقتفي أثر الزعماء.عادل عبد المهدي, ينتمي للصنف الثالث, وذلك أمر لا يخفى على, المتابعين للشأن السياسي, والأوساط الشعبية, على حد سواء, يعرف قدراته
متابعة القراءة
  4296 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4296 زيارات
0 تعليقات

تحية لعدالة عادل / مديحة الربيعي

في أروقة القصور, دهاليز مظلمة, تُطبخ فيها ولائم مسمومة, على نار هادئة, الهدف منها التخلص, من كل نزيه, يخشى منه الحاكم , وحاشيته الهالكة المتهالكة, فتحاك الدسائس والمؤامرات, وتصبح سياسة ذر الرماد في العيون, وتشويه الحقائق, والعمل طبقا للقول المأثور, رمتني بدائها وأنسلت, إستراتيجية وأولية, لأصحاب العقول المريضة والنفوس, الأكثر مرضاً.عادل عبد المهدي, وزير النفط الحالي, أحد أكثر الشخصيات السياسية, التي تعرضت للظلم, من قبل الأعلام المأجور, وأصنام الكراسي, فأتهم بما لم يفعل, وطُعن في وطنيته, دون دليل أو بينة, رغم
متابعة القراءة
  4918 زيارات
  0 تعليقات
4918 زيارات
0 تعليقات

العلوي والشيوعيون / شامل عبد القادر

حل المساء, ليل موحش,  كأنه أعلن الحداد, فغاب قمره, وأختفت نجومه, هدأت الأصوات, فلا يسمع إلا صوت, أنين الثكالى واليتامى, في أرض الطفوف, عقيلة بني هاشم فخر المخدرات (عليها السلام), مهمتها ثقيلة هذه الليلة, فهي تتولى حراسة 82 طفل وطفلة ,من الأيتام والأرامل, وهذا المساء هو الأول, الذي يغيب فيه الأحبة. أيادي صغيرة, تدفع عن نفسها, ضرب السياط, وأقدام حافية, أكتوت نهاراً برمال الصحراء, بعد أن سلب الأعداء, كل ما عليهم, وحين حل المساء لم يجدوا سقفاً يجتمعون تحته, سوى سماء الباري,
متابعة القراءة
  3953 زيارات
  0 تعليقات
3953 زيارات
0 تعليقات

معاول الدعوة تقترب من رأس المالكي! / مديحة الربيعي

رياح التغيير, التي هبت على البلاد مؤخراً, فأقتلعت معظم أعجاز نخيل الفساد الخاوية, وستكمل طريقها, حتى النهاية, أذ أن رئيس الوزراء العبادي, بدأ طريقاً ليس أمامه, خيار آخر سوى أن يكمله, وإصراره واضح , على أن يقلع شوكه بيديه, وفعلاً نجح في إزالة بعض الشوك, في الأيام القليلة الماضية, وأمامه طريق طويل.الا أن الرياح لم تهب, على البلاد بشكل عام فقط, بل يبدو أنها دخلت, من نافذة شباك حزب الدعوة  بشكل, خاص هذه المرة, فقلبت كل الأوراق القديمة, في تلك الغرفة
متابعة القراءة
  4750 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4750 زيارات
0 تعليقات

كربلاء في كل يوم.. ولا خلافة بعد اليوم / مديحة الربيعي

لم تنته أحقاد , نسل حمالة الحطب, وأتباع أمير الفاسقين يزيد, عند معركة الطف, بل إنها كانت البداية, التي أظهر فيها, الخوارج أحقادهم الدفينة, تجاه آل بيت النبوة, وما زالت أسنانهم, ومخالبهم تقطر دماً الى اليوم, من دم أتباع أهل البيت (عليهم السلام), فقد اسرفوا في القتل, والتنكيل حرصاً منهم ,على أخماد صوت الثورة الحسينية, التي أراد  لها الباري, أن تبقى خالدة أبداً, ما بقي الليل والنهار.الدواعش بوجوههم القبيحة, ولحاهم العنفة, ونفوسهم الأكثر عفناً وقبحاً, وبملابسهم القصيرة, وعقولهم الأقصر, يرومون أقامة
متابعة القراءة
  4406 زيارات
  0 تعليقات
4406 زيارات
0 تعليقات

رسالتان لزيارة الأمين العام للمرجع الاعلى / نزار حيدر

عند قراءة التاريخ العربي, سنجد علامات إستفهام عديدة, تستحق أن نقف عندها, ترى ما الذي يجعل بعض, المحسوبين على الإسلام والمسلمين, ينظرون بعين المساواة  عند المقارنة بين , الإمام علي إبن أبي طالب (عليه السلام), وبين طاغية كالحجاج؟ رغم أن الفرق بينهما, واضح كقرص الشمس, في كبد السماء؟ فلماذا تُزّيف الحقائق, فتصم الآذان, وتعمى البصائر قبل الأبصار؟ علي أبي طالب (عليه السلام), هذا الرجل الذي أعطى وضحى, دافع عن الإسلام بالسيف والقلم, فلم يرجع من معركة, إلا وقد بنت عليه علائق الدم بنياناً,
متابعة القراءة
  3705 زيارات
  0 تعليقات
3705 زيارات
0 تعليقات

تسعيرة تواقيع الوزراء.. خصم للزبائن 5%! / مديحة الربيعي

بمجرد أن تتغير أنظمة الحكم, تطفو على السطح, مخلفات نتنة تفوح منها رائحة تُزكم الأنوف, وخير دليل على ذلك, ما يحدث الآن في أوكرانيا, من حملة تتضمن, إلقاء المفسدين, من أعضاء, الحكومة السابقة, في حاويات القمامة, بعد مضي أشهر قليلة ,على تغيير الحكومة السابقة.لا يختلف كثيراً ,ما يحدث في العراق, عن ما يجري في أوكرانيا, فالشبه كبير جداً فيما, يتعلق بالرائحة النتنة, لكن الفارق يكمن, إن حملة إلقاء المسؤولين في, حاويات القمامة لم, تبدأ بعد في العراق , نعم فقد رُفع
متابعة القراءة
  4933 زيارات
  0 تعليقات
4933 زيارات
0 تعليقات

قنبر ورومل... على خطوط التماس / مديحة الربيعي

يفضل أن يقف وسط جنوده, في البرد القارس, رغم أن غرفته تحتوي على كل وسائل الراحة ,التي تليق بمنصب القائد, إلا إنه  يتقاسم  مع جنوده نفس المعاناة, ويحرص على الإشتراك, في المعارك بنفسه,  أنه يدرك الأمور ببصيرته الثاقبة, ويراقب تحركات, العدو بعينيه الزرقاوين, التي ترى الحقائق بطريقة, مختلفة عن الآخرين, الإخلاص لبلده وحبه لجنوده, والفطنة والدهاء, والحكمة, جعلت منه, أعظم قائد عسكري, في التاريخ الحديث, إنه إرفين روميل, ويكتب أسمه أختصاراً (رومل)ولد إرفين يوهانس أيوغين روميل, في15 نوفمبر 1891, عمل رومل
متابعة القراءة
  4450 زيارات
  0 تعليقات
4450 زيارات
0 تعليقات

عيدهم على السواتر... وعطر ثيابهم البارود / مديحة الربيعي

خلف سواتر ترابية, في الخطوط الأمامية, حيث الخطر المحدق, والجوع والتعب, والعطش والإشتياق للأهل والأحبة, يقف أحفاد الكرار, تلك الوجوه السمراء التي غيرتها الشموس, والقلوب التي تنبض, عشقاً للعراق وأهله ولتاريخه الذي أسسه أجدادهم, نعم فهؤلاء هم, أبناء المملكة السومرية, والأكدية والأشورية, وكل التاريخ الذي من دون أفعالهم, وأفعال أجدادهم, لن يكون له وجود, لأنهم بأختصار التاريخ كله.تختلف الرفقة على السواتر, فتصبح البندقية خير رفيق, ويصبح الصيد كلابٌ قادمة من مجاهل الصحراء, يرومون صناعة أمجاد زائفة, على دماء الأبرياء, وأعراض المسلمين,
متابعة القراءة
  4657 زيارات
  0 تعليقات
4657 زيارات
0 تعليقات

ماذا بعد تحرير الفلوجة ؟ / جمعة عبدالله

ما زالت المعادلة الدنيوية مغلوطة, منذ أول يوم نزل فيه آدم وحواء الى الأرض, بعد أن تسبب الشيطان, عليه لعائن الخلق أجمعين, بخروجهما من الجنة, الى يومنا هذا, فكانت بداية الحياة, بالنسبة لأبناء آدم خطيئة أورثت الندم, عندما قتل قابيل, أخاه هابيل وعجز عن دفنه, فكان معلمه في ذلك غراب عابر, أعطاه درساً ليدرك أن عقله عجز أن يجاري عقل الحيوان, فكان الألم والحسرة والإحساس بالعجز, جزاؤه في الدنيا وعذاب الآخرة أعظم من ذلك بكثير.رغم ذلك كله لم, يتعظ أبناء آدم
متابعة القراءة
  3572 زيارات
  0 تعليقات
3572 زيارات
0 تعليقات

هذا ما نطقت به الأصنام / مديحة الربيعي

لثمان سنوات, تتأرجح حياة العراقيين, بين الموت والحياة, وترجح كفة الموت في أغلب الأحيان, والسلطة الورقية, وحاشية الأصنام ألتزمت الصمت طوال تلك السنوات, التي يطرز أيامها الموت ويلونها الدم, ويطيل الجوع والفقر ساعاتها فتصبح سنين طوال على هيئة أيام, بين مطرقة الفقر وسندان الإرهاب, نسج الحزن رواياته على نول الصبر, الذي وجد له مرتعاً في نفوس العراقيين.أبناء الرافدين, طوال ثمان سنوات لم تصلهم ,مفردات البطاقة التموينية كاملة لمدة شهر واحد على الأقل, بل أعتمدت حكومة الفزاعات, نظام الكلمات المتقاطعة, ليس الغرض
متابعة القراءة
  4671 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4671 زيارات
0 تعليقات

نائحةُ ثكلى وأخرى مستأجرة / مديحة الربيعي

لم تتوان آلة القتل, عن التوقف ليوم واحد, على مدى ثمان سنوات, فكل يومٍ دامي يتبعه آخر أكثر دموية, حتى أصبح حفر القبور المهنة الأكثر رواجاً, في بلاد ٍ لم يفارقها الموت, الذي أختار أن يكون, عراقي الهوية ,وقرر الإقامة بشكل دائم على أرض الرافدين, بينما يحل ضيفاً بين الفينة, والأخرى في بقية دول العالم.أضافة ليوميات الموت, وأزدحام السرادق في الأزقة, فهناك قائمة طويلة, تعكر صفو عيش المواطن العراقي, بل وتحيلها ألى جحيم, بداية من نقص الخدمات, مروراً بالفساد المالي والإداري,
متابعة القراءة
  4603 زيارات
  0 تعليقات
4603 زيارات
0 تعليقات

أختتام فعاليات مهرجان ( همر كولن ) الفني الغنائي العالمي في السويد

قبل أيام.. كنت أقرأ لأفلاطون, وطروحاته حول المدينة الفاضلة, تلك المدينة الحلم.. فأنقطع التيار الكهربائي, كالمعتاد ولم أكمل أراء أفلاطون للأسف, التي بدت أقرب للهذيان, بالمقارنة ما يجري في أيامنا هذه.. كثر هم دعاة الفضيلة, وأكثر منهم من يدعي السعي, لتحقيق المدينة الفاضلة.. رغم أن أفعالهم أقرب للرذيلة منها للفضيلة!أنتهى حلم مدينة أفلاطون, مع إنقطاع التيار الكهربائي, ليحل بدلاً عنه كوابيس مليئة بفزاعات, الشاشات الفضائية, من ساسة أكل عليهم الدهر, وشرب من جهة, ومافيات قتل من جهة أخرى, يرتدون ثياب قصيرة,
متابعة القراءة
  3758 زيارات
  0 تعليقات
3758 زيارات
0 تعليقات

الدفاع الروسية: وصول أكثر من 150 ارهابيا من تركيا إلى اللاذقية

قبل أن يصل الخليفة المزعوم الى الموصل, أو ولاية نينوى طبقاً لتسمية داعش, لتلك المحافظة العراقية, التي تمتد جذورها في أعماق التاريخ, بل تمثل قلب التاريخ, وكان الدواعش يأملون واهمين, أقامة خلافة السخافة الشيطانية على أراضيها, كان بعض عناصرهم يوزع مؤلفات, تروج للخليفة وللخلافة!.عجباً وهل يملك أجلاف الصحراء, أدنى مقومات الثقافة والفكر, ليؤلفوا وينشروا, ويروجوا, لدرجة أنهم يرومون تعليم أبناء الرافدين؟ البلد الذي ظهرت على أرضه أول مسلة, تتضمن الحروف الأبجدية, لتؤكد أن العراق, كان و ما يزال مهد الحضارات في
متابعة القراءة
  3839 زيارات
  0 تعليقات
3839 زيارات
0 تعليقات

بغداد تعاني من مشكلة الجرذان!

لم يكن الشعب العراقي وحده, على ما يبدو يبحث عن التغيير, بل ان معظم الدول العربية والعالمية, رحبت بتشكيل الحكومة الجديدة, وكانت تنتظر هي الأخرى بفارغ الصبر, تحريك المياه الراكدة, في العملية السياسية, فالإخفاقات المتتالية للحكومة السابقة لم يقتصر, تأثيرها على العراق وحده, بل انعكست آثار الفشل السياسي على علاقات العراق, مع مختلف الدول, ويظهر ذلك جلياً, في عدم التعاون الأقتصادي والعسكري, ضمن المحيط الإقليمي والدولي للعراق.اليوم تتطلع كل العيون, العراقية والعربية والعالمية, نحو الحكومة الجديدة, ولم يكن الترقب العالمي مقتصراً,
متابعة القراءة
  3653 زيارات
  0 تعليقات
3653 زيارات
0 تعليقات

تونس تبلغ دور الثمانية الكبار لكأس أمم إفريقيا 2017

قتلت لأن أسمه في دمي..... وعند سؤالي من الملكينجوابي يكون بأني لعشاقه أنتمي.........هكذا كانت بداية أبيات كتبتها بحق الشهداء, من عشاق أهل البيت, وبالتحديد الأمام الحسين (عليه السلام), وهي تعبر عن لسان حال الشهيد السعيد, محمد جواد أبو, رغيف,  أبن الأستاذ والأخ الأكبر جواد, الذي أعجز عن مواساته بفقده لفلذة كبده, الملتحق بركب الشهداء مؤخرا, وهو يدافع عن الوطن والعقيدة, كما هو حال والده الذي نعرفه جميعاً.تعلمت في أحدى محاضرات الأستاذ جواد, أن يكون عنوان المقال قصيراً, لا يتجاوز الكلمتين, وأن
متابعة القراءة
  3809 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3809 زيارات
0 تعليقات

دستورنا والبرلمان بين الرصافي واليوم ! / سلام محمد العامري

رغم الفشل المتلاحق, لمدة ثمان سنوات مضت, لازال سعار السلطة والكرسي, يدفع بعض المأجورين للتطاول ,على كل من نطق بكلمة حق, في وجه سلطان جائر, منذ  أن رحل رئيس الوزراء المنتهية ولايته, وتولى العبادي منصب رئيس الوزراء, لم يتوقف الطابور الخامس, من أبواقٍ إعلامية, وبعض المأجورين, ممن أصيبوا بحالة بمرض السلطة المفقودة, التي تبخرت أحلامها, تحت حرارة فصل الصيف اللاهب , يكيلون التهم والشتائم, لرموز وطنية لم تدنس تاريخها شائبة, مرة بالتطاول على المرجعية, وأخرى بالتطاول ,على شركاء العملية السياسية, مروراً
متابعة القراءة
  3763 زيارات
  0 تعليقات
3763 زيارات
0 تعليقات

مخرج إيراني قد يُمنع من دخول أمريكا والأوسكار تُعرب عن أسفها

المكان, أرض أصبحت كلها الطف, التاريخ في القرن الواحد والعشرين, عام 2014, الحدث, قصة جديدة عن الصراع, بين الخير والشر, الذي مازال قائماً, منذ أن عصى الشيطان الخالق جل وعلا, وخرج من الجنة, ملوماً مدحورا ,وأتخذ من آدم وحواء وذريتهما أعداءً له.حين تقف في بقعة معينة من صلاح الدين, تسمع أصوات شبابٍ مروا من هنا, كانوا يحملون حقائب صغيرة,  يجمعون فيها أمتعتهم, بعد أن تلقوا أوامر عسكرية, بالأنتقال الى صلاح الدين, لم يكن أمامهم خيار سوى إطاعة هذه الأوامر, لتكون تلك
متابعة القراءة
  3795 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3795 زيارات
0 تعليقات

"فيشت الأولمبي" أحد ملاعب كأس القارات روسيا 2017

عادة تفخر الدول بحجم المنجزات, أكبر برج سياحي, أضخم بارجة حربية, أكبر مؤسسة عسكرية, أكبر جيش في العالم, الخ وكل تلك المنجزات, تحسب لحكومة لا يتجاوز وزرائها عدد الأصابع, هذا هو المتعارف عليه, حكومة بطاقم وزاري معقول, تصنع المعجزات.العراق بطبيعة الحال, مستثنى من تلك القاعدة, فالتشكيلة الوزارية في الحكومة السابقة, فاقت أعداد التشكيلات الحكومية, في الدول المجاورة, وبطبيعة الحال أسُتحدثت وزارات جديدة, لأجل أرضاء الكتل السياسية, التي تتصارع على المناصب!رغم كل الطاقم الوزاري السابق, لم تنجز الحكومة السابقة, منجز يحسب لها,
متابعة القراءة
  3809 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات: