ايمان سميح عبد الملك - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

جعيه الذات الانسانية .. بين تقنيات التواصل وظاهرة الانتحار ! / ايمان سميح عبد الملك

شهدت دولنا العربية الكثير من الحروب ولا تزال تحت وطأة النزاعات والفوضى والحروب الاهلية تاركة وراءها قتل وتهجير ودمار ومآسي ، حروب وصراعات أزلية من الصعب أن تنتهي وسط واقع مرير يحمل بطياته الكثير من المعاني البائسة من فقر وبطالة ،حرمان للشعوب من حقوقها في التعليم والطبابة والعمل، وسط اقتصاد منهار وثروات بلد تسلب وتصدر ،أمن غير مستتب وأنظمة مستبدة ظالمة . ظروف صعبة خلفتها الحروب الارهابية وراءها  مما ساعد على اتساع رقعة الفقر وترك المواطن بحيرة واحباط ، فاقد الشعور بالأمن والاستقرار ،عاجز عن تأمين قوته اليومي، يعيش اسير اليأس واللامبالاة غارق في الجهل والامية أو الانحراف باتجاه طرق غير
متابعة القراءة
  22 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
22 زيارة
0 تعليقات

السعادة البشرية...قبل النزوات المادية!!! / ايمان سميح عبد الملك

حق الانسان في المعرفة والتعبيرهو حق أساسي وحيوي داخل كل بلد ديمقراطي ويعتبرمن أهم حقوقه المدنية والسياسية التي نادت بها المواثيق الدولية وأكدته في نصوص واتفاقيات ومعاهدات خاصة بحقوق الانسان،لذلك نجد بأن لحرية التعبير أهمية كبيرة على المستوى الفردي وعلى المستوى الاجتماعي فهي تعد أمرا" رئيسيا" لحياة الفرد وكرامته وتنميته مما تتيح له الفرصة لفهم ما يحيط به من خلال تبادل الافكار والمعلومات دون مضايقة الغير أوعدم الاساءة له. الحرية الفكرية تبنى على الكفاح،الجهد والنضال ،لكنها لا تتحقق من تلقاء نفسها  بل يلزمها نخبا" ثورية واعية مثقفة مستعدة للتضحية والمثابرة للوصول الى هدفها، لما تحتويه من مخزون فكري ثقافي  ذات معاني
متابعة القراءة
  31 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
31 زيارة
0 تعليقات

عيد العمال ...عروس قطار الحرية / ايمان سميح عبد الملك

العامل شمس الحقولِ وعتمةُ المناجمِ ، هو باني العز ومعّلم الاجيال، نضاله رمز التحدي والتغلب على الرجعية ،بعيدا" عن المآسي والأزمات التي تحول الفرح والأمل الى حياة مأساوية. هناك وعي موجود وعمل دؤوب وفخر على الجبين ،فليقف العامل وقفة عز ضد كهوف الجهل والقهر والاخضاع ، يكافح من أجل غد افضل ومستقبل واعد ملىء بالطموحات وتحقيق الانجازات. مع اشراقة كل ربيع تُصبغ الحياة بنورهم المتجدد،لنرتقي معهم الى اسمى المراتب والدرجات التي تحمل صفة الانسانية والأنسان، فكم واجه العامل من جراح وآلام وكم عانى من مشاكل في الحياة اليومية وسط الظروف الصعبة ،كم قدم من الجهد والكد والتعب حتى وصل الى مبتغاه،انها
متابعة القراءة
  45 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
45 زيارة
0 تعليقات

الارتقاء بالبلاد ...وسط التحديات !!! / ايمان سميح عبد الملك

كم آلمنا خبر احتراق "كنيسة نوتردام"، المعلم الأثري الراقي في فرنسا،لم تبق دولة من الدول العربية أو الاجنبية الا واستنكرت هذا الحادث المأساوي ،حتى وسائل الاعلام ضجت في نشر هذا الخبر المؤسف والكارثة التي ألمت في هذا البلد الاوروبي،دون أي اعتبار للأثارات التي هدمت وللحضارات التي محيت وللمكتبات الثقافية والتاريخية  التي حرقت عمدا" في دولنا العربية، فيما كان الجميع يتفرج ولم يحركوا ساكنا" وهم يشاهدوا الويلات التي الحقت بشعوبنا وأطفال الحجارة التي ناضلت ولا تزال من أجل البقاء وحفظ الارض والعرض عداك عن الحروب التي أرهقت مجتمعاتنا وهدمت بيوتنا ومعالمنا الاثرية "كأننا نعيش خارج هذا الكون المادي"، نحن نتأثر! نعم لأننا
متابعة القراءة
  37 زيارة
  0 تعليقات
37 زيارة
0 تعليقات

شتان بين نعمة العلم ....وجهالة الأمية !! / ايمان سميح عبد الملك

للعلم دور أساسي في مسيرة الانسان،ومصدر للسعادة خاصة للذين يعرفون معنى الحياة، فالشعوب بحاجة لمعالجة شؤونها وتوجيهها بالشكل الصحيح لذلك علينا المطالبة بحق كل مواطن في العلم والسكن والعيش الكريم ليصبح باستطاعتنا المساهمة في بناء جيلا صالحا مثقفا مليىء بالطموح والامل، يرسم واقعا جيدا بعيدا عن التقليد وامتداد للتراث، حيث نجد أن لا شىء يضاهي المعرفة، خاصة حين نقدمها كهدية للأجيال في سبيل تغيير واقع مرير وبناء مجتمع صالح يسوده العدل والكفاية. ان الايمان بالحياة هو الايمان بالتطور من خلال زرع الوعي لايجاد الحرية بعيدا عن الجماد لأن التاريخ لم يخلد أمجاد الامم الحضارية الا من خلال الفكرالنيّروهذا ما يحاول ان
متابعة القراءة
  56 زيارة
  0 تعليقات
56 زيارة
0 تعليقات

قراءة في عهد المنتديات../ ايمان سميح عبد الملك

في ظل عالم اليوم ومع تواصل القرية العالمية وتحديد اشكالها المتسقة مع تقنية الكومبيوتر وشبكات التواصل ، اذ اصبح للمنتديات الثقافية دورا بارزا في تقرير العلاقة بين الفكر والوعي وكل الفئات الثقافية  الأخرى باختلاف مسمياتها وعناوينها ، هذه العلاقة تساهم في اثراء الحركة الأدبية والثقافية لما تقدمه من مواضيع بناءة تتلون بالوان شتى تتناسب مع المناسبة التي تقام بها، فالجهود المبذولة تضع على عاتق المنتديات دورا" كبيرا" ومهما" في توجيه الوعي الاجتماعي واستنهاض القدرات الانسانية نحو الانفتاح الفعّال والعمل المثمر لأنها تضم عدد كبير من شرائح المجتمع . لاحظنا في الآونة الأخيرة انتشار الأندية في المدن والقرى بشكل مكثف نتيجة زيادة
متابعة القراءة
  64 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
64 زيارة
0 تعليقات

شعوبنا وشعورنا ...بين الجذر الاضطهادي والتهميش!!! / ايمان سميح عبد الملك

الدولة العادلة الديمقراطية تعمل جاهدة على حماية مواطنيها وصون حريتهم وحمايتهم من كل طارىء ،وذلك باغلاق باب الفساد والاستبداد وفتح الأبواب لكل الشكاوى المتقدمة وايجاد الحلول المناسبة للمشاكل القائمة التي تقلق راحة المجتمعات. للمواطن حق المطالبة بحقوقه ومن واجب الدولة أن تجيبه فهناك التزامات على مؤسساتها ينص عليها الدستور وهو حماية الأفراد في البلاد وتأمين الأمن والسلامة العامة لهم بعيدا عن الاهمال وحمايتهم من كل طارىء وتأمين كل مسلتزماتهم من خلال المحافظة على ثروات الوطن بعيدا" عن هدرالمال العام. نتساءل دائما لماذا لا تحذو دولنا حذو البلدان المتقدمة التي تحترم مواطنيها،فعندما أضاع في اليابان والدان طفلهم " ياماتوو تانوكا" في غابة
متابعة القراءة
  116 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
116 زيارة
0 تعليقات

احذروا مومو ..موجة اجتياح جديدة.. / ايمان سميح عبد الملك

التقدم والتطور يفيدان مجتمعاتنا ،يدعمان الحركة الاجتماعية والاقتصادية ويدفعاها إلى الأمام ،يقدمان لنا المزيد من العلم والمعرفة لنتساوى مع الدول المتطورة ويساعدانا على تثقيف بنيتنا الفكرية والأرضية التي تقوم عليها حضارتنا،كل هذا يتطلب منا العمل الدؤوب المبني على العلم الذي يمهد طريق التقدم ويجعله واضحا" لنصل إلى مستوى الدول المتحضرة كأوروبا التي استنزفت قرون من المداولات والمراجعات والمعارك حتى خرجت بما هي عليه. هناك فكرة "أنثروبومورفية" مفادها أن المجتمع الإنساني يشبه الإنسان تماما بحيث كلما طال عمره كلما أصابت حكمته، نجد مثال لذلك التقدم يكون بالرجوع إلى آراء القدماء (أي الرجوع إلى التراث) واعتبارها نموذجا للتقدم الذي ينبغي إعادة تحقيقه، فكلما
متابعة القراءة
  73 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
73 زيارة
0 تعليقات

عذاباتنا...جذور وأسباب !! / ايمان سميح عبد الملك

أصبحنا نبحث عن الانسان وسط صور وذكريات أليمة تأخذنا للبعيد يوم افتقدنا القيم والمبادىء والمواقف المشرفة وغرقنا في الخوف والضعف والخنوع نتيجة الفوضى التي انتجتها الحروب حتى أمسينا غرباء داخل أوطاننا،نسافر دون ظلال ،تراودنا أسوء الافكار، نحمل معنا جروح من الصعب ان تلتئم، ننسج أحلام داخل وطن غارق بالدماء والآلام ، نبحث عن مستقبل مجهول ننثر له البخور وسط القبور وعيوننا محدقة بالسماء لا تغفو ولا تنام، نقرأ الصلوات تارة وتارة نقوم بطقوس العزاء على أيام ذهبت سدى تاركة وراءها الندم والأسى , جعلتنا ننسى جمال الأرض وبهاءها في حين تحول نهارها لظلام وليلها مستبد ساخر مدجج بالاحزان .صور مأساوية تتناثر
متابعة القراءة
  101 زيارة
  0 تعليقات
101 زيارة
0 تعليقات

زهورنا العربية....متسكعوا الشوارع الى أين!! / ايمان سميح عبد الملك

ظاهرة أطفال الشوارع منتشرة بكثرة في دولنا العربي ،كم يؤلمنا مشاهد الذل المؤثرة وسط الظلمة في الشوارع ووسط زحمة السيارات حيث نجد الاطفال وهم في عمر الزهور مشردين ،يفترشون أرصفة الطرقات ،غير آبهين للخطر المحدق بهم ،فرضت عليهم ظروف الحروب القاسية ترك منازلهم وبلدانهم ليصبحوا أسرى التهجير والتشرد ،لنجد هناك من يتخذ الشارع ملجأ له نتيجة فقر مقيت وظروف بيتية قاهرة اجبرتهم للتوجه الى الأرصفة والبحث عن لقمة العيش ،مشاهد مؤلمة تستفزنا عندما نجد براعم طرية تبكي،آلمها الجوع والحرمان تلتقط رزقها من بقايا فتات قمامات الشوارع أو ترتزق مما يجود عليها المتعاطفين من مال،غير مبالين للامراض التي تلحق بهم نتيجة الأهمال
متابعة القراءة
  91 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
91 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
و يا حبذا لو يتمّ حذفها - حذف الكلمات التأبينية (المعنية) من قبل المشر...
: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
شكرا لجميع القراء .. و أحبّ أن أذكركم بأن الأبيات الأخيرة التي وردت ف...
: - tayfor1975 في إِستذكار مُحَقِقْ ( طَبَقات الصُوفية ) / طه جزاع
14 أيار 2019
جزاكم الله خيرًا على إحياء اسم هذا العَلَم الكبير من أعلام التحقيق وال...
شبكة الاعلام في الدانمارك وفد شبكة الاعلام في الدنمارك .. يلتقي امل مسعود نائب مدير اذاعة مصر العربية .. وشخصيات اخرى
08 نيسان 2019
زيارة وفد شبكة الاعلام في الدنمارك المتمثلة بالزميلين المبدعين اسعد كا...
شبكة الاعلام في الدانمارك وسـقط الضميــر(( مسرحية من فصل واحد )) / حامد حمودي عباس
10 آذار 2019
الاعزاء في شبكة الاعلام في الدنمارك مع فائق الاحترام تحية طيبة كان بو...

مدونات الكتاب

نداء الى الشعب العراقي .. لاتعيدوا اخطائكم السابقة لاتنتخبوا الشياطين وابتعدا عن رجال الدي
شه مال عادل سليم
24 نيسان 2016
لجأت  قيادات التنظيمين الارهابيين داعش والنقشبندية في هجماتهم وغزواتهم واعمالهم الارهابية
زيد الحلي
09 أيلول 2018
ذهبتُ الى زيارتها ، فرحا ، بعد غياب نحو 15 عاما ، وعدتُ منها مهموما .. إنها سامراء ، التي
عبدالكريم المدي
06 حزيران 2017
هل ستبتلع قطر سعودية سلمان ،كما أبتلعت الكويت عراق صدام ؟ وهل تكفي هذه الخيارات لإمتصاص ال
د.حسن الخزرجي
20 نيسان 2016
إذا اردنا فعلا ان نبدأ البداية الصحيحة في اعمار ما دمره اﻷشرار فعلينا ان نجد القيادة الجما
علي الكاش
25 أيار 2018
قال ابن عباس" إذا رضي الله عن قوم ولي أمرهم خيارهم، وإذا سخط الله على قوم ولي أمرهم شرارهم
دلع المفتي
07 كانون2 2014
يبدو أن خطر الكساد الذي يهدد الاسواق العالمية صار يهدد ايضا سوق الفتاوى.. لذلك ارتأى بعض م
بني سعود, هم العلامة السوداء في تاريخ الأمة الإسلامية, في العقود الأخيرة, بسبب كم المصائب
وداد فرحان
14 حزيران 2016
ما بين القضبان الصدئة، وثعابين النار، ثمة صرخة فزع لها ما بين السماء والأرض. الموت حرقا أث
تعددت مفاهيم وتعريفات القيادة لدى المختصين تبعاً لاختلافهم في تحديد مهام القائد، وقد عرفت

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق