ايمان سميح عبد الملك - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

ديك يكسب الرهان .. ثقافة شعوب وحرية انسان !!/ ايمان سميح عبد الملك

في زمن الظلمات،من الصعب ان نجد انصار للحق، حتى بدأنا نفتقد  للكلمة البناءة ، نتيجة انظمة مستبدة أو ارضاء لاصحاب نفوس ضعيفة أو طغيان ،فكم من كلمة  غيرت مجرى التاريخ وطوُّرته، وكم من عظيم ترك بصمةٌ واضحةٌ خلّدته في الحياة .  فما أحوجنا الى ايصال الكلمة الهادفة  ورفع صوت الحق بعيدا عن الباطل،بالرغم من الاحباط الذي يسيطر على تفكير العديد من كتابنا وحرمانهم من ابداء آرائهم  بصراحة وواقعية نتيجة القمع، وكم نحتاج الى جرأة  وقوة داخلية تدفعنا للايمان الصادق لابداء رأينا  بثبات ورسوخ بعيدا"عن الخوف والتهويل، كي نشعر بالحرية الفكرية في زمن كثر فيها العبيد والتبعية. كلمة الحق تؤلم في أيامنا
متابعة القراءة
  61 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
61 زيارة
0 تعليقات

حينما نغازل الطبيعة !! / ايمان سميح عبد الملك

رغم الحرارة المرتفعة تبقى انت الاجمل ببساطك الأخضر الواسع ،   وبتغاريد الفرح التي تطلقها الطيور لتزرع الأرض بهجةً وسرور، فالنشاطات تكثر في فصلك ،والمناسبات الاجتماعية والافراح تزغرد في سهراتك ، هدوءك يحمل الكثيرمن المزايا والالهام للانسان ، لينطلق بزيارة بحرك الساحر والتمتع بنقاء الأجواء في جبلك الباهر ، الحياة تتزين بك وتنشط فيها الحركة السياحية وزيارة الاماكن الأثرية والدينية لتكون متفرد بجمالك وحسنك ايها الصيف العذب. ما ان تغيب شمس الصيف حتى تطل علينا النجوم بسحرها الخلاب وتتراقص لنا بالعتمة كأنها  كنوز تتلألأ وسط الفضاء هي الطبيعة الخلابة بكل ما فيها من خيرات ومسرات وليالي ملاح  لتبهجنا بسهراتها التي تضج بالحياة
متابعة القراءة
  66 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
66 زيارة
0 تعليقات

مرض خبيث ...أم أجندات أخبث !! / ايمان سميح عبد الملك

أسميه المرض "الخبيث" لعدم محبتي بذكر اسمه فهو أصبح مرض العصر وحديث الناس وخطر المجتمعات، لقد اخترق كل المنازل وطال كل الاسر وشتى الاعمار ،لم يرحم أحد ليصبح معضلة تمس الدول والافراد.في القدم كانت هناك العديد من الأمراض الخطيرة والمعدية تحصد أرواح الملايين من البشر،لكن بتقدم الطب ووجود العقاقير المعالجة، سيطر عليها وحققت نجاحات شتى للحماية منها. نجد معظم حالات الاصابة والوفاة من هذا المرض الخبيث تحصل في الدول النامية خاصة التي تعرضت للحروب المتتالية وقصفت بالاسلحة الكيميائية الفتاكة ،مع العلم انها لم تقض على كل المواطنين جراء القصف والتدمير ، لكنها تقتلهم مع الوقت،تسمم لهم التربة والماء والهواء،ليتأثر من بعدها 
متابعة القراءة
  87 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
87 زيارة
0 تعليقات

ضحكات طائشة ...بين ثورة الانترنت وثورة الجياع!!! / ايمان سميح عبد الملك

منذ القدم والانسان يسعى وراء رزقه لتأمين قوته اليومي ،يعمل لتطوير نفسه وتطوير مجتمعه واكتشاف جوهره ،فمعرفة الذات هي الطريقة الاسهل للوصول الى السعادة والسرور والرضا  . ان للعمل دور مهم في حياة الفرد خاصة للذي يبحث عن الكمال والفضيلة ، فأهمية اتقان العمل يعبر عن النجاح والارتقاء في المجتمع بعيدا" عن الفشل والتقاعس والتكاسل، وهذا ما يرفع من قيمة الانسان ويساعده على تطوير ذاته والرفع من معنوياته وثقتة بنفسه ليمسك بيده مفتاح الحياة . فمنذ فجر البشرية وضمن الحقبات التاريخية نجد الانتفاضات قائمة ضد الظلم والجوع والعبودية ، والغاية منها حل المشاكل المعيشية التي ترهق المواطن وتفقده كرامته ، هناك
متابعة القراءة
  135 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
135 زيارة
0 تعليقات

بعيدا عن الألم ...رؤية شرق أوسطية !! / ايمان سميح عبد الملك

شعوبنا لا تنتهي رغم الثورات التي تقام وهيجان الافكار للتغيير ، تكبر الاجيال وسط الفوضى دون أمل بمستقبل مزهر،تتشرد تجوع نتيجة الظلم والاستعمار، انها طفولة ممزقة نجدها منتشرة على الأرصفة ووسط الازقة تطلب لقمة العيش حقا انها مناظر مذلة يستنكرها كل صاحب ضمير .  هناك فقر مستشري أصبح على أبواب مجاعة وكارثة إنسانية سببها الأحداث الدامية والحالة الاقتصادية الصعبة ،هي مأساة بحد ذاتها  وانتشار للأوبئة وفقدان الأدوية لعمليات الإغاثة التي تعمل بشكل خجول نتيجة فقدان الدعم الدولي  وواقع مرير من الصعب ان يتصلح ،فيما الشعوب تائهة تعيش وسط الضياع ،مكتئبة تنتظر رحمة الله لأنها عجزت من رحمة البشر ولا سبيل لوجود
متابعة القراءة
  157 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
157 زيارة
0 تعليقات

مناهجنا التعليمية.... تحتاج إلى تعليم !! / ايمان سميح عبد الملك

أولادنا أكبادنا تمشي على الارض، منذ نعومة أظافرهم يبدأ همّ الأهل بالتخطيط لتربيتهم بشكل صحيح وتأمين مدارس مناسبة لهم وخلق جو دراسي في المنزل، فالمدرسة هي جسر عبور للطالب نحو مستقبل أفضل فيما الجو المهيأ في المنزل هو الاساس لاستقرار نفسية الطالب، فبقدر ما تكون مناهج التعليم في المدارس والجامعات سليمة وصحيحة يكون اعداد الاجيال ناجحا" وسليما". ان أي خلل في المناهج التعليمية تنعكس سلبا على الثقافة والوعي مما يرسخ قيما" مناهضة للتطور ، لذلك المناهج في دولنا العربية بحاجة للتطوير بما يتناسب مع التقدم العلمي والتحولات الاجتماعية والاقتصادية ، والتركيز على مهارات عقلية عليا مثل مهارة التفكير الابداعي ،لتساعد الطلاب
متابعة القراءة
  158 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
158 زيارة
0 تعليقات

ثابت الاجندات ..ضغط وتهديد دائم ..!! / ايمان سميح عبد الملك

الأوضاع  الاقتصادية الصعبة التي تمر بها العديد من دولنا العربية خاصة الدول  التي تعاني من أزمات داخلية سياسية وأمنية وإقتصادية وإجتماعية وينخرها الفساد السياسي والمالي والإداري نتيجة الحروب  المتكررة والأزمات المتتالية ،تجعل المواطن  يتحمل أعباءها المالية ويتجرع وحيدا آلام عواقبها ،مما يشكل حالة فقر وبطالة وفساد  في مجتمعاتها ،وعلى الرغم من حالة الاستقرار التي تعيشها بعض من الدول العربية التي لم تصل إليها رياح التغيير إلا أن الكثير من المؤشرات تدل على وجود أخطار كامنة في معظمها ما يعني أن المنطقة برمتها  قائمة على فوهة بركان خطير. إن التهديدات بالحرب التي نسمعها يوميا من خلال وسائل الاعلام ، والهجوم الأخير على
متابعة القراءة
  201 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
201 زيارة
0 تعليقات

تحت رحمة التقنيات... الروبوت لأي دين ينتمي !!! / ايمان سميح عبد الملك

التقدم التكنولوجي وجد لخدمة البشرية، وساهم في الوصول الى طرق مبتكرة لانجاز المهمات بشكل أسرع وبأقل كلفة ،مما ادى الى التخلي عن العديد من الطرق التقليدية وساهم على تعلم المهارات وقرّب التواصل بين الناس والانفتاح على الثقافات بين الدول  وسهل العمل في كافة مجالات الحياة. كانت الصين الدولة المهيمنه على  قطاع التكنولوجيا العالميه قبل أن تدخل الشركات الاميركية  وتعرقل الأمور مما أدى الى حرب تجارية ما بين البلدين ،الا أن الصين وضعت خطة "صنع في الصين 2025" في اطار سعيها للدفع بالقطاع التكنولوجي، هي خطة استثمارية بقيمة "300" مليار دولار هدفها تحقيق اعتماد ذاتي بحلول 2025،ليصبح القطاع قادرا على منافسة نظيره
متابعة القراءة
  203 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
203 زيارة
0 تعليقات

إأقبية الظلام!!! / ايمان سميح عبد الملك

الحقد داء من الصعب الشفاء منه، هو مصدر دفين لكثير من الرزائل وحمل ثقيل يرهق الفرد مما يزيد من همّه نتيجة ضعف في النفس وتراكمات تترك آثار سلبية على المجتمع،يجعله يتمنى الشر والفشل والسقوط لغيره ،يحزن لفرح الناس، ويفرح لحزنهم، يزرع الكره والبغضاء في القلوب، ويفرّق بين الأشخاص مما يتسبّب بحدوث الكثير من المشاكل في المجتمع. من المبادئ الأساسية في الحفاظ على كيان المجتمع هو العدالة والمساواة ، فيما نجد ان هناك صراع طبقي يعيش داخل المجتمعات ينخره الفساد من داخله ،فالطبقية القائمة بين الاغنياء والفقراء تستهدف بطبيعتها حب الاستغلال والعنف للطبقة العاملة ان كان في المصنع أوالورشه أوالارض،فهذا الشعور يولد
متابعة القراءة
  212 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
212 زيارة
0 تعليقات

اصلاح الذات اولا ..على طريق البناء والتغييرالمجتمعي / ايمان سميح عبد الملك

تبقى هناك عادات وتقاليد راسخة في مجتمعاتنا ومن الصعب أن نتخطاها ،تجعلنا عاجزين عن التقدم والاتجاه نحو التغيير ، لذلك من المفترض علينا الاقدام على كسر هذه الحواجز وادخال عادات ايجابية تمكننا من التقدم والانفتاح نحو مستقبل افضل من خلال ابتكار أفكار حضارية ومع الوقت يتقبلها الجميع . لكل شخص آمال وطموح يرغب في تحقيقها ، ولكي يصل الى الهدف المرجو عليه أن يتبع خطوات كثيره ويلتزم بها ،فالتغيير مطلب أساسي للفرد كي يصل الى النجاح والسعادة رغم صعوبة القرار والعقبات التي تقف أمامه فأحيانا يصطدم المرء بأناس ذوي نفوس ضعيفه تحاول افساد الهدف الذي يسعى اليه في حال معرفتهم به
متابعة القراءة
  134 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
134 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...
: - Max A Bent لن أعيش فقيرا بعد الآن! / جميل عودة
31 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض عاجل لسداد ديونك أم أنك بحاجة إلى قرض أسهم لتحسين عمل...
: - الفيلسوف الكوني ثلاث قضايا دمّرت وجدان ألبشر / عزيز حميد الخزرجي
29 آب 2019
على الأخوة المشرفين: معرفة تصنيف الموضوعات: مقالات خبرية ؛ مقالات إستع...
: - عباس عطيه البو غنيم الغدير عيد الله الأكبر / عباس عطيه البو غنيم
23 آب 2019
عام يضاف الينا وهل حققت هذه البيعة رغبة أمامنا المعصوم ! عام جديد نبت...

مدونات الكتاب

علي حسين
22 تموز 2016
جاء الوقت الذي علينا جميعاً أن نقدّم الاعتذار عن ظلم مارسناه خلال اليومين الماضيين ضد النا
ثلاثون عاما مرت على تخرجي من قسم الفنون السمعية والبصرية بكلية الفنون الجميلة.. مرت ذكرى ا
يبدو أنّهُ و بعد مضيّ ما يقرب من نصف قرن على إطروحة الشهيد الصّدر الأول و مواقفه آلتي توّج
حسن حاتم المذكور
23 كانون1 2016
بين عام جديد واعوام مضت, نستوقف الوقت لنهمس له, قل للأوائل خسرنا ما استورثناه  وانفسن
هادي جلو مرعي
12 حزيران 2017
الأنباء تشير الى مقتل ابي بكر البغدادي خليفة المسلمين المفترض على دولتهم الإسلامية وبمقتله
لقد اثيرت نفس هذه المقولات في عدة مناسبات ومن قبل عدة اشخاص وبالذات عام 2010، وعلى أثرها أ
لماذا مطلوب من المواطن أن يضحي ويجوع ويستشهد، وأمامه ساسة يتمتعون بالإمتيازات الضخمة؟! وأي
كريم عبدالله
29 أيار 2017
جيوشُ أفكارٍ مِنَ الصحراءِ خيولها العطشى تتدفقُ غازيةً بـ إسمِ الربّ الطائش صولجانهُ الطام
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
نوميديا جرّوفي
15 تشرين2 2018
لا تدع الحبّبل دعهُ يسمو بكَ*****كل روح تنقلب ذهباً عندما يلامسها الحبيب*****الحضن أكثر ال

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال