د. حيدر حسين آل طعمة - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

ايجابيات وسلبيات الاقتراض الخارجي / د. حيدر حسين آل طعمة

ألزمت الصدمة المزدوجة التي ضربت العراق منتصف العام 2014 الى الانخراط في سلسلة من القروض الداخلية والخارجية لتجسير فجوة التمويل وابعاد الاقتصاد عن الجزء الحاد من الازمة. فقد ادى الهبوط الكبير لأسعار النفط واحتلال داعش لجزء كبير من الاراضي العراقية الى انحسار الايرادات الحكومية بشكل مثير للقلق. ورغم تعافي اسعار النفط نسبيا وتحرير كامل الاراضي العراقية وتقليص الانفاق الحربي، لا يزال العراق يلجا الى الاقتراض (بشقيه الداخلي والخارجي) لتمويل العجز المالي الحكومي. وقد افضى الاقتراض المتكرر الى ارتفاع معدل الدين العام بشكل مضطرد، مخلفا اقساط وفوائد باتت ترهق الموازنة الاتحادية، اذ وصلت اقساط وفوائد الدين العام واجب السداد قرابة (10) ترليون
متابعة القراءة
  31 زيارة
  0 تعليقات
31 زيارة
0 تعليقات

اساسيات اسواق النفط ومسار الاسعار عام 2019 / حيدر حسين آل طعمة

  تفصح الوقائع والبيانات المتاحة حول معدلات العرض والطلب على النفط الخام الى دخول اسواق النفط العالمية في تخمة جديدة قد تعيد معدلات الاسعار الى التأرجح ما بين (50-60) دولار للبرميل طوال العام 2019. ورغم اتفاق اوبك وشركائها على خفض سقوف الانتاج بمقدار (1.2) مليون برميل يوميا مطلع العام 2019 الا ان اساسيات الاسواق تشير الى تفوق المعروض النفطي خارج اوبك (2.2 مليون برميل) لمجمل الزيادة المتوقعة في الطلب العالمي على النفط (1.2 مليون برميل) خلال العام 2019، مما ينذر تخمة جديدة قد تعيق تعافي معدلات الاسعار في الامد المنظور. العودة الى سقوف الانتاج  في إطار الهبوط الحاد الذي شهدته اسعار
متابعة القراءة
  165 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
165 زيارة
0 تعليقات

استقلالية البنك المركزي: الفلسفة وتطور المفهوم / د. حيدر حسين آل طعمة

يعد موضوع استقلالية البنك المركزي عن الحكومة من المواضيع التي تحظى بأهمية كبيرة في الدراسات الاقتصادية، لاسيما بعد تكرار الأزمات المالية والاقتصادية التي تعصف بمناطق كثيرة من العالم، حيث تمثل هذه الاستقلالية ركناً أساسياً في عملية تحقيق الاستقرار النقدي والاقتصادي. اولا : فلسفة استقلال المؤسسة النقدية قد تكون أكثر القضايا إثارة للجدل وتعدد الآراء ومن ثم التعارض في السياسات الاقتصادية في مختلف بلدان العالم ومنها العراق هي مسألة الاستقلالية التي تحظى بها السلطات النقدية ممثلة بالبنك المركزي عن الحكومة، بمعنى إبعاد التأثيرات أو التدخلات الحكومية عن قرارات السياسة النقدية. وانطلاقا من ان مفهوم الاستقلالية Independence هو نقيض لمفهوم التبعية Dependence فقد
متابعة القراءة
  250 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
250 زيارة
0 تعليقات

ما الذي يعرقل انجاز المشاريع العامة في العراق؟ / د. حيدر حسين

غالبا ما تعاني البلدان النامية من ضعف في انجاز المشاريع العامة، والخدمية على وجه التحديد، نتيجة نقص رأس المال وعدم توفر الموارد المالية الكافية لدعم وتعزيز البنية التحتية. لكن في العراق، تثير التجربة الاستغراب، والغضب ايضا، حين يلاحظ حجم الايرادات المالية الضخمة المتدفقة على البلد وشحة المشاريع العامة المنجزة. قبل العام 2003 لم يحظ العراق بقيادة حكيمة قادرة على تحويل الموارد المالية النفطية الى قنوات البناء والاعمار ورفع المستوى المعيشي للفرد ليناظر تجربة الخليج على الاقل، بدلا من ذلك، بددت موارد البلد في حروب ومغامرات طائشة وارصدة خارج البلد. اما بعد العام 2003، لم يشهد العراق (ايضا) تحسنا ملحوظا في مستوى
متابعة القراءة
  290 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
290 زيارة
0 تعليقات

العراق والعقوبات الاقتصادية على تركيا وإيران / حيدر حسين آل طعمة

يواجه الشريكان التجاريان الاكبر للعراق، تركيا وإيران، عقوبات اقتصادية وازمات مالية حادة قد تغير ملامح العلاقات الاقتصادية القائمة مع العراق. وحتى العام 2017 بلغ حجم التبادل التجاري مع الجارة تركيا قرابة (10 مليار دولار) اي ما يقارب (22%) من اجمالي حجم التبادل التجاري العراقي. في حين قاربت حصة إيران (7 مليار دولار) وهو ما يوازي (13%) من اجمالي حجم التبادل التجاري العراقي. مؤخرا، اطاحت العقوبات والرسوم الامريكية بالليرة التركية لتفقد قرابة (14%) من قيمتها وتقترب من حاجز (6 ليرة للدولار الواحد). ورغم مناشدات الرئيس التركي رجب طيب اردوغان على ضرورة مقاومة الازمة الراهنة، من خلال بيع الدولار والاحتفاظ بالليرة التركية لإفشال
متابعة القراءة
  307 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
307 زيارة
0 تعليقات

الاقتصاد الإيراني واثار الصدمة القادمة / د. حيدر حسين آل طعمة

انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران والعقوبات الاقتصادية المرتقبة بعد شهور، تهدد استقرار ونمو الاقتصاد الإيراني الذي لم يلتقط انفاسه بعد من العقوبات السابقة. حيث يعاني البلد منذ سنوات من اضطراب مالي وضعف في مناخ الاستثمار وتدهور حاد في المستوى المعيشي، ناجم عن الارتفاع المستمر في معدلات التضخم، فضلا على ارتفاع حجم المخاطر الناجمة عن الصراع الاقليمي في الشرق الاوسط وتورط الحكومة الإيرانية بعدة ملفات اهمها ملف العراق وسوريا واليمن ولبنان وغيرها من بلدان الشرق الاوسط. وكما كان متوقعا، فان اسعار الصرف والمؤشرات المالية والمصرفية هي الضحية الاولى لقرار ترامب بإعادة العقوبات، حيث لامس سعر صرف الدولار قرابة 65000
متابعة القراءة
  433 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
433 زيارة
0 تعليقات

:الاقتصاد وسراب الوعود الانتخابية في العراق / د. حيدر حسين آل طعمة

جرى العرف في البلدان الديمقراطية طرح المرشحين لبرامجهم الانتخابية للجمهور للتعريف بتوجهات الاحزاب السياسية والملامح المتوقعة لشكل الحكومات المستقبلية. وفي العادة تختلف مناهج وبرامج الاحزاب السياسية باختلاف المبادئ والتوجهات والعدسات التي ينظر بها كل حزب للمشاكل والتحديات القائمة وايضا للأدوات والسياسات الناجعة للتغلب على تلك التحديات. ففي الولايات المتحدة الامريكية كانت توجهات الحزب الديمقراطي في توجيه السياسات الحكومية نحو الداخل والتركيز على اصلاح نظام الرعاية الصحية وامتصاص البطالة ورفع المستوى المعيشي للأفراد والحد من التلوث الصناعي وتحسين المناخ، فضلا على تضمين سياسات رقابة حكومية في بنية نظام السوق تضمن استقرار الاقتصاد وتامين النمو الاقتصادي المستدام. في حين ركزت سياسات الحزب الجمهوري
متابعة القراءة
  387 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
387 زيارة
0 تعليقات

اسعار النفط الى اين؟ / د. حيدر حسين آل طعمة

أسهم الاتفاق النفطي بين اعضاء اوبك والبلدان المصدرة للنفط الخام الى كبح جماح التقلبات الحادة التي شهدتها اسواق النفط العالمية منتصف العام 2014، ودفع الاسعار صوب مديات توازنية مقبولة للبلدان النفطية وملائمة ايضاً لاستمرار زخم النمو الاقتصادي العالمي. حفز ذلك البلدان المنضوية تحت مظلة تجميد الانتاج الى تمديد الاتفاق النفطي عاما اخر ليسري حتى نهاية كانون الاول من العام الجاري. وساعد تقليص معدلات الانتاج في امتصاص تخمة المعروض النفطي العالمي التي ولدها تجاوز بلدان اوبك على الحصص المقررة ودخول النفط الصخري الى اسواق الطاقة العالمية فضلاً على زيادة معدلات انتاج النفط الخام من البلدان المصدرة للنفط خارج اوبك كروسيا. ويزيد التزام
متابعة القراءة
  448 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
448 زيارة
0 تعليقات

اتجاهات المالية العامة في البلدان العربية / حيدر حسين آل طعمة

يكتسب إصلاح المالية العامة في البلدان العربية أهمية متزايدة، وخصوصاً مع تزايد الضغوط الناجمة عن اشتداد النزاعات وتفاقم أزمة الهجرة واللجوء وانخفاض أسعار النفط لاسيما في دول مجلس التعاون الخليجي. وفي إطار الجهود المبذولة لمناقشة التحديات التي تواجه الاقتصاديات العربية في ظل تزايد الضغوط على المالية العامة، وإيجاد السبل لمواجهتها والتقليل من آثارها، استضافت دبي مؤخرا اعمال الدورة الثالثة من "منتدى المالية العامة للدول العربية" تحت عنوان “إصلاح المالية العامة في الدول العربية: التحديات والفرص". بمشاركة ووزراء مالية الدول العربية وصندوق النقد الدولي وصندوق النقد العربي وعدد من المؤسسات الحكومية والخاصة. وناقش المنتدى قضايا السياسات المالية والتحديات التي تواجه صنّاع السياسات
متابعة القراءة
  566 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
566 زيارة
0 تعليقات

البنك المركزي وتأمين جسور التمويل في العراق / د. حيدر حسين آل طعمة

ألزمت الازمة المالية التي خلفها انهيار اسعار النفط الخام منتصف العام 2014 ادارة البنك المركزي العراقي على انتهاج مقاربات جديدة تفصح عن ابعاد متعددة الاهداف والمهام استجابة للتحديات التي يشهدها الاقتصاد العراقي من جهة وتناسباً مع التطورات التي طالت الصيرفة المركزية العالمية من جهة اخرى. ويتصدر هدف تحقيق الاستقرار السعري، من خلال الحفاظ على قيمة الدينار العراقي، قائمة مهام البنك المركزي مع ضرورة تأمين نظام مالي مستقر يقوم على اساس التنافس، والتركيز على تعزيز جهود التنمية وتوليد فرص العمل وتحقيق الرخاء الاقتصادي من خلال برامج القروض الميسرة الموجهة لتمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتحفيز القطاع الحقيقي واعادة اعمار البنى التحتية. ويلاحظ توجه
متابعة القراءة
  1218 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1218 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
و يا حبذا لو يتمّ حذفها - حذف الكلمات التأبينية (المعنية) من قبل المشر...
: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
شكرا لجميع القراء .. و أحبّ أن أذكركم بأن الأبيات الأخيرة التي وردت ف...
: - tayfor1975 في إِستذكار مُحَقِقْ ( طَبَقات الصُوفية ) / طه جزاع
14 أيار 2019
جزاكم الله خيرًا على إحياء اسم هذا العَلَم الكبير من أعلام التحقيق وال...
شبكة الاعلام في الدانمارك وفد شبكة الاعلام في الدنمارك .. يلتقي امل مسعود نائب مدير اذاعة مصر العربية .. وشخصيات اخرى
08 نيسان 2019
زيارة وفد شبكة الاعلام في الدنمارك المتمثلة بالزميلين المبدعين اسعد كا...
شبكة الاعلام في الدانمارك وسـقط الضميــر(( مسرحية من فصل واحد )) / حامد حمودي عباس
10 آذار 2019
الاعزاء في شبكة الاعلام في الدنمارك مع فائق الاحترام تحية طيبة كان بو...

مدونات الكتاب

مقدمةللإجابة على السؤال في العنوان أعلاه، علينا أن نوضح بعض الحقائق التاريخية والثقافية عن
محمد مزيد
19 نيسان 2017
طلبت مني جارتي صاحبة الكلب القيام برعاية كلبها داخل شقتها أثناء سفرها الى أنقرة بسبب غيابه
د. طه جزاع
05 نيسان 2018
 عندما توفي تونكو عبد الرحمن بوترا سنة 1990 بعد أن تولى رئاسة الوزراء منذ استقلال ماليزيا
في ظل استمرار تطور الاحداث السياسيه بما فيها من تناقضات و علامات استفهام ادت بمجملها الى ت
حسين سلطان حسن ابا علي  ، هل قذفتك امواج بحر الطائفية المقيتة العاتية ، ام دفعتك رياح داعش
المفكر حسن العلوي : السيد ضمير وموقف لن يتكرر في الثقافة العراقية ـــ إنتقاد صمت المسؤولين
عندما نتكلم عن الطبقة المثقفة التي تلعب دورا" قياديا" في تشكيل ثقافة المجتمعات وسياستها لي
يبدو إن الحذاء الذي يتم تداوله بالاسم الحركي له عراقيا (القوندرة) هو أكثر الأسلحة استخداما
رحيم الخالدي
02 أيلول 2017
تعالت أصوات المطالبين، بإقامة دولة كردستان في الفترة الأخيرة، وصلت حد لا يطاق، وتصاعد الته
وفاء دلا
01 كانون2 2017
يا وطن الغائبين الحاضرين الحزن يتدحرجُ في الطرقاتو علاماتٌ تعلنُ أنَّ الموتَ غداًيتلب

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق