هادي حسن عليوي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

العراق أكبر منكم.. أيها السياسيون / د . هادي حسن عليوي

كنا شعبا واحداً.. لم يستطع أن يقسمنا هولاكو.. ولا الفرس.. ولا العثمانيون.. الذين حكمونا أكثر من 400 سنة.. بالرغم من تعين والي عثماني (تركي) في بغداد.. ووالي تركي في البصرة.. ووالي تركي ثالث في الموصل.. بقيً العراق موحداً بعربه.. وكرده.. وتركمانه.. ومسيحيه.. وصابأته.. وأيزيديه.. وبالرغم من محاولات البعض تسمية العراق: (الولايات الثلاثة).. بقيً العراق موحداً. وعندما احتلتنا بريطانيا العام 1918.. رفض العراقيون جميعاً بلا استثناء الاستعمار البريطاني.. وبدأت الانتفاضة منذ وقت مبكر في منطقة الشعيبة جنوب العراق لمقاتلة الجيش البريطاني العام 1915.. وكانت فتوى المرجعية الدينية في النجف الاشرف.. بالجهاد لطرد البريطانيين.. والتحق المجاهدون من الناصرية.. والسماوة.. ومن النجف.. ومن بغداد
متابعة القراءة
  136 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
136 زيارة
0 تعليقات

البطالة.. بين مسؤولية السلطة والمجتمع / د. هادي حسن عليوي

 البطالة تشكل هدراً متعسفا ومفرطا للموارد البشرية.. وهي في حقيقتها أنموذج سيئ من نماذج الهدر المتعسف والمفرط للموارد البشرية الفاعلة.. وهي الظاهرة السلبية الأكثر إيلاما للفرد والمجتمع وللدولة على السواء.. وهو ما يضعها في مكان الصدارة من جميع البرامج والخطط الوطنية.. التي تهدف الى النهوض بالمجتمع.. وتأهيل الاقتصاد الوطني.. وخلق المقدمات الضرورية لتنمية مستدامة والتصدي لمعضلاتنا المزمنة بجدية وبحزم.. ولعل العمل على مواجهة هذه الظاهرة والحد منها وخفض معدلاتها بشكل واضح يتطلب وقتا غير قصير وخططا عملية وعلمية. خيارات صعبة وهذا يفرض خيارات صعبة ومحدودة للغاية.. ورصد ما يترتب على موضوعة البطالة من نتائج تنعكس سلبا على السلوك والشخصية في المستويين
متابعة القراءة
  114 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
114 زيارة
0 تعليقات

آثارنا .. خارج التغطية / د. هادي حسن عليوي

أعلنت مستشارة المتحف البريطاني مؤخراً: ( عن سرقة 200 ألف قطعة آثارية من العراق خلال 2003 ـ 2015) .. فيما أشارت هيئة السياحة والآثار الى إنها تتابع قرابة 11الف قطعة أثرية مسروقة من المتحف الوطني العراقي فقط منذ العام 2003 هُربًت إلى الخارج.. وعلى الرغم من صدور أول قانون للآثار العراقية في العام 1922.. إلا إن آثارنا تعرضت لعمليات سرقة منظمة قبل هذا التاريخ.. واستمرت وما زالت مستمرة وبوضح النهار وفي أكثر المواقع.. حتى إن هذه وزارة السياحة اكتشفت إن الكم الهائل من الآثار العراقية التي سرقت من خلال أعمال النبش غير الشرعي ..الذي تقوم به عصابات تهريب الآثار ضمن المواقع
متابعة القراءة
  139 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
139 زيارة
0 تعليقات

زواج صدام الثاني / د . هادي حسن عليوي

تؤكد مسيرة التاريخ العالمي أن كل دكتاتور.. مهما كان.. لديه عشيقة.. مشغول بها أكثر من انشغاله بحكمه وشعبه.. وقد تصبح زوجته الثانية التي قد تحتمها تقاليد المجتمع والدين.. وفي العصر الحديث وبعد بضع سنوات قضتها في تقليب أرشيف العديد من الطغاة الذين عرفهم العالم.. اكتشفت الكاتبة الفرنسية ديان دوكريه أن رجالاً مثل صدام حسين.. وهتلر.. وموسوليني.. وستالين.. قضوا أغلب أوقاتهم في كتابة رسائل غرامية وليس برقيات سياسية.. حيث تقول دوكريه إنه بينما كان صدام حسين يحاول حماية زوجته الثانية سميرة الشهبندر من غيرة زوجته الأولى ساجدة.. كان كيم أيل سونغ يواجه مشاكل كبيرة في إخفاء خياناته عن عشيقته المفضلة النجمة الكورية
متابعة القراءة
  975 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
975 زيارة
0 تعليقات

الحواسم.. حقائق الفرهود في العراق العام 2003 / د . هادي حسن عليوي


ـ تؤكد كل الحقائق إن أحداث النهب والسلب في العراق تزامنت مع دخول قوات التالف الدولي ضد العراق.. فقد بدأت أولى عمليات النهب للمال العام ومؤسسات الدولة العراقية.. في محافظة البصرة باحتلال القوات الأمريكية والبريطانية لها.. ثم امتدت هذه الأعمال إلى بغداد فكركوك.. لتشمل غالبية المحافظات العراقية.. بمستويات مختلفة. ـ إن أولى واجبات القوات الأمريكية والمتحالفة معها.. باعتبارها قوات محتلة وفق القانون الدولي: هي حماية الأملاك العامة والخاصة.. وتوفير الأمن والسلامة والصحة للأهليين المدنيين.. لكن القوات الأمريكية والقوات المتحالفة معها لم تقم بألف باء المهام المناط لها.. بل قامت بحراسة وزارة النفط.. والسيطرة على البنك المركزي فقط. ـ ومنذ اليوم الثاني
متابعة القراءة
  324 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
324 زيارة
0 تعليقات

عراق اليوم.. ( الحلقة الثالثة.. الأخيرة ).. / د. هادي حسن عليوي


الواقع مجسداً أوقفت المرجعية الدينية العليا ممثلة بالسيد السيستاني الانهيار الأمني لقواتنا المسلحة أمام تنظيم داعش.. بإعلانها "الجهاد ألكفائي".. ومنذ الأيام الأولى لتشكيلها واجهت حكومة حيدر ألعبادي عجزاً مالياً خطيراً.. فالخزينة خاوية.. وانخفاض مستمر في أسعار النفط الخام.. مقابل متطلبات رواتب الموظفين والمتقاعدين.. والتخصيصات الاستثمارية.. والمتطلبات المالية الأخرى في تصاعد.. واستمرار الفساد المالي المتصاعد الذي يعم كل المؤسسات الحكومية.. إضافة إلى متطلبات المواجهة العسكرية لداعش. ـ وجاءت التظاهرات الجماهيرية المطالبة بالإصلاح.. وتوفير الخدمات ومحاربة الفساد.. لتكون المنقذ لحكومة ألعبادي.. الذي سارع باتخاذ عدة قرارات تقشفية.. تحت يافطة "الإصلاح".. لتمتصها الكتل السياسية فيما بعد.. التي فقدت بعض امتيازاتها.. بهذه الإجراءات.. وتحاول تسويفها
متابعة القراءة
  90 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
90 زيارة
0 تعليقات

تاريخنا لم يتغير.. فهل نحن تغيرنا ؟ / د . هادي حسن عليوي

 يقول ابن خلدون: (إن التاريخ فن).. فيما يؤكد العلماء الغربيون: (إن الفن يعني العلم).. أما ماديو القرن التاسع عشر فيقولون: (يوجد علم واحد هو علم التاريخ.. وينقسم إلى تاريخ الطبيعة وتاريخ الإنسان).. أما أصحاب ألفلسفة ألكونية فيعتبرون (ألتأريخ كلّ شيء).. فكلّ ما عندنا هو من الأمس.. و"فلسفة التأريخ" كما يقولون: ليس "التأريخ وحده" بل أحد أهمّ العوامل التي شكّلت فلسفتنا الكونيّة.. لكونها "ختام الفلسفة" في الوجود.. فهي اليوم تمارس لتزوير التاريخ خدمة للأغراض المطلوبة. بينما المعارضون.. قالوا: (إن التاريخ مجرد كذبة).. وينسب الى نابليون بونابرت قوله: (بأن التاريخ هو مجموعة من الأكاذيب التي يجري الاتفاق عليها).. ويعززون آراؤهم بالعديد من الأمثلة
متابعة القراءة
  66 زيارة
  0 تعليقات
66 زيارة
0 تعليقات

عراق اليوم..(الحلقة الثانية)../ د. هادي حسن عليوي


تأهيل العراق للدور الإقليمي الجديد مع إعلان خروج أخر جندي أمريكي محتل نهاية العام 2011.. أعتبر العراق من قبل القابضين على السلطة إنه أصبح "بلداً مستقلاً وذا سيادة".. لكن الحقيقة إن كل دول الجوار تنهش به.. وتسيًرهُ حسب ما تشاء.. برضا القائمين على الحكم.. أم بعدم رضاهم.. وتعتبر الولايات المتحدة الأمريكية المساحة الأكبر في فرض إرادتها على الكتل السياسية.. فالسفارة الأمريكية: هي صاحبة اليد الطولى والموجه.. بل الآمر للسياسة في العراق.. بالمقابل لإيران التأثير الكبير في إدارة العراق.. أضافة الى تأثيرات دول أخرى كتركيا وقطر ودول الخليج الاخرى.. في الشأن العراقي. ـ وخلال دورتين انتخابيتين (2006 ـ 2014) تم إدارة العراق
متابعة القراءة
  60 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
60 زيارة
0 تعليقات

قصة بلد.. اسمه العراق.. الحلقة الثانية : / هادي حسن عليوي

(عراق ولاة العثمانيين) !! ـ ظل حال شعب العراق المتمثلة: (بالجوع.. والظلم.. والأمراض.. والأوبئة.. والتخلف.. والأمية.. وغياب الأمن).. كما هي عليه حتى سقوط الولاة المماليك (أي عبيد السلطان العثماني) العام 1831.. وتولي ولاة عثمانيين.. لتشهد بغداد في العهد الجديد العديد من الأحداث والوقائع الهامة. ـ كان أول والي عثماني هو: علي رضا باشا.. الذي كان له ثلاثة معاونين يساعدوه في الحكم.. ولم يكن هؤلاء المعاونين الثلاثة يحسنون معاملة أهالي بغداد أبدا.ً. وفي 28 أيار العام 1832 اندلعت ثورة في منطقة باب الشيخ يقودها المفتي عبد الغني آل جميل ضد معاملة هؤلاء المعاونين.. وظلم وفساد الحكم.. وانتشرت الثورة لتعمً بغداد.. غير أن
متابعة القراءة
  96 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
96 زيارة
0 تعليقات

عراق اليوم.. (الحلقة الأولى).. / د. هادي حسن عليوي


انعكاسات النظام الإيراني الإسلامي واحتلال العراق إن إسقاط نظام الشاه.. وانتصار الثورة الإسلامية في إيران.. في شباط العام 1979.. وتلك الجماهيرية الطاغية المؤيدة لهذه الثورة.. والشعور بالتعاطف الجماهيري معها في العراق.. وبعض مناطق الخليج.. والشعارات العالمية التي رفعتها هذه الثورة ب (تصدير الثورة).. دقت ناقوس الخطر بقوة لدى أمراء الخليج خوفاً من انتقال الثورة لبلدانهم.. وتوترت الحالة بين العراق والثورة الإيرانية رسمياً.. مثلما شعرت الولايات المتحدة الأمريكية والدول الغربية من الخطر.. على مصالحهم في الشرق الأوسط في حال انتشار هذه الثورة في المنطقة. فتعاون جميع القادة.. وأعطت الولايات المتحدة الأمريكية ودول الخليج الضوء الأخضر بطرد احمد حسن البكر من رئاسة الجمهورية
متابعة القراءة
  77 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
77 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - SUL6AN تفكك البناء الأُسَري في المجتمع / غازي عماش
18 تموز 2019
كاتب جميل ومبدع اتمني لك التوفيق
: - جمال عبد العظيم الخلافه الاسلاميه المزعومه / جمال عبد العظيم
29 حزيران 2019
كلامك جميل زيك ياجمال واسلوبك في الشرح والتشبيه اجمل تحياتي لكلامك الر...
: - ناريمان بن حدو لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
16 حزيران 2019
تحليل مهم لفهم ماذا في اجسادنا وهي الوثائق التي لا نملك غيرها
: - حجاوي العبيدات لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
15 حزيران 2019
المقال رصين وجميل وقضية الجسد لا تجد اي اهتمام والفكرة كانت هي ثقافة...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
وارجوا يااخي غازي ان لايكون هذا سبب لانقطاعكم عن الكتابه الصحفيه كلنا ...

مدونات الكتاب

علي الموزاني
09 كانون1 2016
تُبتنى المنظومة الإسلامية على التشريعات الصادرة من قبل الله تعالى ومن قبل الأنبياء أو الأئ
امال عواد رضوان
27 تشرين2 2018
 وَتَتَوَغَّلِيـــــــــــــــــــنَ بِــــــــــــي!؟يَا مَنْ بِلَوْنِ أَمَانِيكِتَش
رائد الهاشمي
10 آذار 2016
جميع حكومات العالم تضع في أجندتها إهتماماً استثنائياً لطبقة الفقراء والمهمشين والعاطلين عن
ألعراقيّون أكثر شعوب العالم سلبيّةً! لماذا العراق من أشقى بلدان العالم بحسب إحصائيّة الأمم
راضي المترفي
07 آذار 2019
في دردشة خاصة مع مستشار قانوني سابق سألته عن وضع اتحاد الصحفيين القانوني واجابني بهدوء وثق
حسن حاتم المذكور
18 تشرين1 2016
تحاول الغربة ان تقطع في مؤبديها جذور الأنتماء ومواقف الولاء لوطن لم يلتقيا فيه ولن يفترقا
ان من أخطر المشاريع المعدة للمنطقة هو المشروع الصهيو أميركي الذي يمتلك أدوات متعددة، وقد ر
لا توجد سابقة تاريخية تذكر ان بلدا ما قد استفاد من دخول حرب طويلة …سون تزو دشن العالم عهد
مهند ال كزار
12 كانون2 2017
أن علاقات الدول في المحيط الإقليمي محملة بأحتمالات التعاون، والتفاهم أكثر من تحميلها بأحتم
مؤيد عبد الزهرة
30 تشرين1 2016
بجسدها الناحل حملت حقيبتها الباهته اللون وهي لاتكاد تتحمل ثقلها إذ ،تقطع مسافة غير قليلة س

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق