الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

نزيه من بلادي (2) خالد ألعبيدي / د .هادي حسن عليوي

ـ كان طفلاً اعتيادياً.. خجولاً.. هادئاً.. ثم تطورت شخصيته عندما كبرً فأصبح.. صريحا.. ذكيا.. شجاعاً.. جريئاً.. لا يخشى في قول الحق لومة لائم. ـ مواقفه ضد الفساد شجاعة.. لم يكن طائفياً أو عنصرياً البتة.. بل عراقي وطني!! ـ موصلي أصيل ومن عائلة معروفة.. رفض سياسة وإدارة عمله كمستشار لمحافظ نينوى أثيل النجيفي.. وخالد متزوج من شقيقته.. فقدم استقالته!!. ـ أول وآخر مسؤول.. وحتى الآن.. يقف في قاعة مجلس النواب ويفضح بالأسماء والتواريخ والأرقام الفاسدين. نب
متابعة القراءة
  30 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
30 زيارة
0 تعليقات

أموال وأملاك مسؤولينا بعد 2003 : عادل عبد المهدي (5) / هادي حسن عليوي

نبذة عن السيرة والتكوين:ـ عادل عبد المهدي حسن عيسى ألمنتفكي.. وأمه سورية الأصل.. ولد في منطقة البتاويين ببغداد العام ١٩٤٢.. من أسرة ميسورة الحال تعود أصولها الى مدينة الناصرية في جنوب العراق حيث كان والده إقطاعياً.. وزيرا للمعارف "التربية" ونائباً لعدة دورات وعضو مجلس الأعيان في العهد الملكي.ـ كان عادل طالباً خاملاً في كل مراحل دراسته.. وتخرج من كلية التجارة والاقتصاد بجامعة بغداد العام 1963.نشاطه السياسي:ـ انظم الى حزب البعث في العراق العام 1959
متابعة القراءة
  55 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
55 زيارة
0 تعليقات

أموال وأملاك مسؤولينا بعد 2003 - بهاء الأعرجي (4) / د. هادي حسن عليوي

بهاء الأعرجي (4)نبذة عن السيرة والتكوين:ـ بهاء حسين علي الأعرجي.. ولد العام 1967.. في مدينة الكاظمية.. أما عن أسرته.. فيقول شقيقه حازم الأعرجي: إن والده كان رئيس عزاء "القندرجية" في مدينة الكاظمية البغدادية.. فبهاء إذن من عائلة متواضعة.. ويؤكد ذلك إن والده حسين الأعرجي لا يملك إلا داراً بسيطة في منطقة تسمى البحية وسط الكاظمية ومساحتها 50 متر فقط.. قبل خروج بهاء من العراق.. الذي خرج ولا يملك متراً واحداً في العراق.ـ أنهى دراسة القانون في جامعة بغد
متابعة القراءة
  87 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
87 زيارة
0 تعليقات

في ذكراها السادسة.. مجزرة سبايكر.. مجزرة العصر.. والقاتل طليق / هادي حسن عليوي

ـ مجزرة لا تقرها كل القوانين السماوية والوضعية.. ارتكب مثيلاتها ستالين.. وهتلر.. وموسوليني.. وصدام حسين.. والكثير من الحكام والجنرالات ارتكب مثلها.ـ مجزرة سبايكر.. حاول المسؤولون العراقيون الكبار من مدنيين وعسكريين إخفاءها بإصرار.. لكن الوقائع فضحتهم.. إلا إن المرتكبين الحقيقيين.. ما زالوا طلقاء يعيشون بيننا.. بعضهم مسؤول.. فهل يبقى الحال على ما هو عليه ؟؟؟.ـ جرت هذه المجزرة بعد أسر طلاب القوة الجوية في قاعدة سبايكر الجوية من العراقيين في يوم 12
متابعة القراءة
  104 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
104 زيارة
0 تعليقات

الجنسية المزدوجة .. غطاء لإفلات الفاسدين من الحساب / هادي حسن عليوي

ـ منحت المادة (18) من الدستور العراقي لعام 2005 النافذ.. جواز تعدد الجنسيةللعراقي.. حيث نصت على (يجوز تعدد الجنسية للعراقي.. وعلى من يتولى منصباً سيادياً أو أمنياً رفيعاً التخلي عن أية جنسية أخرى مكتسبة.. وينظم ذلك بقانون).ـ ازدواج الجنسية لدى المسؤولين الذين يشغلون مناصب عليا في عراق ما بعد 2003.. مازالوا محتفظين بجنسياتهم الأجنبية الى جانب الجنسية العراقية.. على الرغم من مرور خمسة عشر سنة من نفاذ هذا الدستور  ـ ماطلت الحكومات المتعاقبة ومج
متابعة القراءة
  145 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
145 زيارة
0 تعليقات

تاريخ .. ومواقف لا تنسى / هادي حسن عليوي

ـ في العراق المعاصر يُحارب المبدع والمجد من الكثير.. أسجل هنا مواقف أثرت سلباً في حياتي الوظيفية.. أم المعاشية.. أم النفسية.. وأخرى أثرت إيجاباً.. كانت جزءاً من قيم وأخلاقيات أصحابها.. أبرزها:ـ مدير عام عاقبه الرئيس أحمد حسن البكر.. بطرده من منصبه وتعينيه معلماً في مدينة الثورة.. وتنزيل درجته الحزبية من عضو شعبة الى عضو عادي.. وجاء معلماً ساعدته ووقفت الى جانبه.. ودارت الأيام.. وعاد وزيراً أول عمل قام به عاقبني ظلماً وبتهم واهية وغير حقيقية.. عقو
متابعة القراءة
  160 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
160 زيارة
0 تعليقات

انجازات العملية السياسية في العراق خلال17 سنة / هادي حسن عليوي

ثروات سياسيي عراق اليوم ناهزت أل 800 مليار دولار.. من المال العام  ـ ثروات سياسيي عراق اليوم ناهزت أل 800 مليار دولار.. من المال العام.ـ 3000 عشوائية منتشرة في العراق.. وأكواخ مبنية من الطين والصفيح.ـ نسبة الفقر 40 % .. والغالبية طعامهم غير صالح.. أو من القمامة.ـ خزينة خاوية.. وغياب الحصة التموينية.. وارتفاع أسعار المواد الغذائية.ـ احتياطي البنك المركزي بعد ستة أشهر على الحديدة.. والدولار ب (120) ألف دينار.ـ استشهاد أكثر من 500 صحفي .. جميعه
متابعة القراءة
  181 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
181 زيارة
0 تعليقات

رواتب وامتيازات المسؤولين الكبار في العراق 1920ـ2020 / د .هادي حسن عليوي

أولا: العهد الملكي : (1920 ـ 1958):1ـ العائلة المالكة* : طعامها يشترى يومياً بقوائم أصولية وبأسعار السوق.. فيشترى المخضر والفواكه واللحوم كل يوم .. وإذا قرأت قائمة المسواك اليومي للعائلة المالكة.. تبكي على هذه العائلة: مثلا : كيلوين باذنجان.. أو كيلوين باميا.. كيلوين بصل.. كيلوين طماطة.. كيلوين أو ثلاثة كيلوات لحم.. باقتين معدنوس.. كيلوين برتقال.. والقائمة في كل الأحوال بين ثلاثة الى أربعة دنانير.. وهكذا. * يقصد بطعام العائلة المالكة.. أي طعام كل
متابعة القراءة
  298 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
298 زيارة
0 تعليقات

رؤساء الوزراء المتهمون بالفساد في العراق المعاصر / هادي حسن عليوي

أولا: في العهد الملكي:1ـ جعفر العسكري.. رئيس الوزراء: (1923ـ 1936):ـ استحوذ على مناطق واسعة من منطقة "العطيفية " أرقى مناطق بغداد من دون وجه قانوني.. حتى إن السفير البريطاني في العراق رفع مذكرة الى الملك فيصل الأول يشير فيها.. إن جعفر العسكري استحوذ على هذه الأراضي من دون سند قانوني.. وحتى لم يدفع الرسوم البسيطة لتسجيلها.. الملك فيصل الأول يعلم بالموضوع.. لكن لم يتخذ أي قرار ولا حتى يطلب من العسكري دفع الرسم على الأراضي الحكومية التي تباع. 2ـ ياس
متابعة القراءة
  242 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
242 زيارة
0 تعليقات

حزبيونا.. انكليز أكثر من الإنكليز / هادي حسن عليوي

في كل العالم الأحزاب لها إيديولوجياتها الواضحة والمحددة.. ولها قيادة منتخبة وكوادر حزبية.. وقاعدة جماهيرية عريضة.. وكل له حقوقه وعليه واجباته.ـ في العراق فوضى الحقوق والواجبات.. والأحزاب والكتل السياسية.. لا أيديولوجيات واضحة لها.. ولا قيادات منتخبة.. ولا كوادر على أساس الخبرة والمدة.. والعمل الحزبي والجماهيري ليس له قواعد وأصول واضحة.. ولا قواعد جماهيرية واضحة.ـ كل الحزبيين والجماهير العراقية ينطبق عليهم المثل القائل: (انكليز أكثر من الإنكليز أن
متابعة القراءة
  148 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
148 زيارة
0 تعليقات

نزيه من بلادي / د هادي حسن عليوي

خلال استعداداتي وتهيئتي تنظيم وإقامة معرض الفن التشكيلي للفنانين العراقيين الشباب المقيمين في المدن الايطالية العام 1979.. تردد اسم أحد الفنانين الشباب المبدعين (................).. فطلبت لقاؤه.. لكن لم يحضر قد يكون لبعد مكان إقامته بأكثر من 400 كيلومتر عن روما.. قلتُ ونفسي: (الميجي وياك تعال وياي) كما يقول المثل.. وانطلقتُ الى سكن هذه الفنان.. لكنه كان قد خرج من بيته منذ الصباح الباكر.. وأكد جيرانه انه يأتي ليلاً.. وبقيتُ في المدينة (أنا وسائقي
متابعة القراءة
  197 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
197 زيارة
0 تعليقات

مثقفونا .. متى تأخذون دوركم الحقيقي ؟/ د. هادي حسن عليوي

ـ عندما تمر الأوطان بمحن كبيرة يأخذ المثقفون والمبدعون والعلماء والفنانون الحقيقيون دورهم في التصدي للمحن بأقلامهم.. بأصواتهم.. بأشعارهم.. بأغنياتهم.. برسوماتهم.. بأفلامهم.. بتمثيلهم.. بمهرجاناتهم.. بتجمعاتهم.  ـ ويأخذ رجال الدين الحقيقيون دورهم في المواعظ.. ورفع المعنويات.. وتقوية الثقة بالنفس وبالله.. وشحذ ألههم للدفاع عن الوطن.ـ مثلما يأخذ القادة دورهم السياسي الوطني وبتوحدهم.. لدر أي خطر يواجه الشعب والوطن.. بحكمة وعقلية متفتحة.. ووحدة ف
متابعة القراءة
  321 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
321 زيارة
0 تعليقات

السجن والاحتجاز السياسي في عراق الأمس / د. هادي حسن عليوي

1ـ تسقط حكومة نوري السعيد الخائنة!!ـ ما أن بدأ العدوان الثلاثي على مصر في 29 تشرين الثاني العام 1956.. الذي شاركت فيه كل من (بريطانيا وفرنسا وإسرائيل) حتى انطلقت التظاهرات الطلابية والجماهيرية في بغداد والمحافظات العراقية الأخرى.. وفي اليوم الثاني شاركت مدرستنا (ثانوية غازي) في التظاهرات التي غص بها شارع الرشيد باتجاه باب المعظم.. والكل يهتف (تأييداً لمصر وتنديداً بالعدوان.. وبسقوط حكومة نوري السعيد الخائنة).. وغيرها من الهتافات التي تندد بالحكوم
متابعة القراءة
  228 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
228 زيارة
0 تعليقات

بن الرئيس..! / د. هادي حسن عليوي

ـ كنا مجموعة صغيرة تجمعنا مشتركات عديدة.. أهمها: تفوقنا في الدراسة الجامعية.. ونختلف في جوانب أخرى أبرزها توجهاتنا السياسية بما تعكسه من تباينات تجمع بين أقصى اليسار الى أقصى اليمين.. وبالرغم من إن قيس عبد الرحمن محمد عارف "ابن رئيس الجمهورية" كان زميلاً وصديقا لنا.. إلا إننا جميعا كنا من المعارضين لنظام الأخوين عارف: (عبد السلام وعبد الرحمن).. ويبدو أن المعارضة ليس على أساس عقلاني ومبدئي.. بل بعضهم حباً بعبد الكريم قاسم يكرهون عبد السلام.. ولأن
متابعة القراءة
  233 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
233 زيارة
0 تعليقات

9 نيسان يوم .. ليس ككل الأيام / د. هادي حسن عليوي

صحيح إن الكل كان مقتنعاً بمن فيهم صدام حسين نفسه ومريديه.. إن لا أمل في نجاة نظام حكمه.. من هجوم التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة لإسقاط نظامه.. وها هو تمثال صدام في ساحة الاحتفالات الكبرى يسحب بدبابة أمريكية ويسقط على الأرض في صبيحة يوم 9 نيسان 2003.. وسط دهشة المواطنين.. وما سيحدث.ـ لم تعد هناك مقاومة.. بعد احتلال مطار بغداد.. وتصفية المقاولة هناك.. بل اختفى جيش العراق.. وتوقفت الحياة.. و الكثير غير مصدق بما حدث.. متناسين إن نظام صدام فقد
متابعة القراءة
  377 زيارة
  0 تعليقات
377 زيارة
0 تعليقات

رسالة من نوري باشا السعيد.. الى المكلف مصطفى ألكاظمي / د.هادي حسن عليوي

أيها ألكاظمي:ـ أستهلْ كلامي.. باستغرابي وتعجبي.. فقد حددت بشكل مباشر في كلمتك الأولى بعيد تكليفكم بمنصب رئيس وزراء العراق.. إن مطالب المتظاهرين أمانة في أعناقنا وتحترم.. هذا أيها ألكاظمي: كلام أدبي.. وليس كلام رئيس وزراء تنفيذي.. قل: مطالبكم مشروعة ووزارتي استثنائية مهمتها الأولى تنفيذ مطالبكم.. خاصة إجراء الانتخابات النيابية بوقت لا يتجاوز ست الى ثمان أشهر.. وبمحاسبة قتلة أبناء الشعب.. والمطالب الأخرى الرئيسية!! أيها ألكاظمي:ـ إذا أردتً أن تكون
متابعة القراءة
  264 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
264 زيارة
0 تعليقات

عراق الدم / د. هادي حسن عليوي

دم .. فدم .. ثم دم .. نصبح على دم.. ونتغذى والدماء تجري في الشوارع.. ونتعشى على الدم.. ونغفوا ودماء عراقيين تسيل.. منذ خمسينيات القرن الماضي والعراق تجري دماؤه.. ولا يدري لماذا يقتل؟ هل هو متآمر؟ هل هو قاتل؟ أم خائن أم عميل ؟؟ التهم كثيرة.. والقاموس العراقي قائمة قتله تطول.. وانتهت كل العهود.. وأعلن فخامة رئيس جمهوريتنا: جاء عهد التحرير !!! وضاعت علينا مفاهيم الاحتلال.. والمفهوم الجديد للتحرير !! وأي تحرير؟ 700 ألف جندي أجنبي تتقدمهم طائرات الفانتوم والصواريخ والقنابل
متابعة القراءة
  209 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
209 زيارة
0 تعليقات

المرأة في حياة عبد الكريم قاسم / د . هادي حسن عليوي

  صديقة واحدة:كثرً الحديث عن موقع المرأة في حياة الزعيم عبد الكريم قاسم.. وما هي أسباب عدم زواجه؟.. وبهذا الصدد يقول المقدم جاسم كاظم العزاوي (مرافق الزعيم عبد الكريم قاسم بعد الثورة):"لا توجد في حياة عبد الكريم قاسم جوانب أخلاقية سيئة.. كما يدعي البعض.. وانه قبل الثورة كانت له صديقة واحدة.. ولم يلتق بها قط بعد الثورة".من معلم الى ضابط من اجل الزواج:يبدو إن عبد الكريم قاسم عندما كان معلماً في قضاء الشامية.. خلال العام الدراسي 1931 ـ 1932 طلبً الاقتران
متابعة القراءة
  424 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
424 زيارة
0 تعليقات

عبد الكريم مصطفى نصرت../ د. هادي حسن عليوي

يصفه المقربون منه انه غريب المزاج.. ومتهور.. لكنه دقيق في مواعيده.. كسبه البعثيون الى صفوف حزبهم أوائل ستينيات القرن الماضي.. واشترك مع ناظم الطبقجلي في حركة عبد الوهاب الشواف. ـ قبيل انقلاب شباط 1963 أضيف أسمه الى عضوية المجلس الاستشاري للانقلاب..الذي أصبح أسمه بعد الانقلاب "المجلس الوطني لقيادة الثورة". ـ عين قائدا للحرس الجمهوري ـ عُين قائدا للفرقة الرابعة. ـ عٌين بعد 18- تشرين الثاني 1963 أحد أعضاء المكتب العسكري في حزب البعث. (5) السيرة والتكوين: ـ ولدَ في بغداد العام
متابعة القراءة
  359 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
359 زيارة
0 تعليقات

في ذكراه.. كيف نفذ انقلاب 8 شباط 1963؟ / هادي حسن عليوي

في الساعة التاسعة من صباح يوم الجمعة 8 شباط 1963 انطلقت ثلاث طائرات من قاعدة الحبانية الجوية.. الأولى: يقودها الملازم الأول منذر الونداوي لقصف مقر الزعيم عبد الكريم قاسم في وزارة الدفاع.. والثانية: يقودها الملازم فهد السعدون مهمته حماية معسكر أبو غريب بعد سيطرة الانقلابيين عليه.. والثالثة: يقودها الملازم واثق عبد الله رمضان لضرب مدرج القوة الجوية في معسكر الرشيد ببغداد.. وتدمير ما يمكن تدميره من الطائرات الجاثمة في هذه القاعدة..  لكي لا يستغلها عبد الكريم قاسم في ضرب قاعدة الحبانية
متابعة القراءة
  346 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
346 زيارة
0 تعليقات

هل سيكون هذا العام عام قتل العفريت / هادي حسن عليوي

 في أحد أيام صيف العام 1980 كنتُ (أنا هادي حسن عليوي) أسير على شاطئ أوستيا الجميل في وسط روما..حيث كان الجو حاراً..وقد امتلأ الشاطئ بعشرات الحسناوات..وهنً بالبكيني بعضهنً يزاولن لعبة الورق (القمار)..وأخريات مستلقيات على ظهورهن على رمال الشاطئ..وفي خضم استمتاعي بهذا الجو الرومانسي..وإذا بأحدٍ يصطدم بيً برفق..ويسحب يدي ويحدق في كفي..التفتُ إليه فإذا هي عجوزٌ..حدقت بوجهي ملياً..وقالت:سترشح إلى منصبٍ رفيع..فإن وافقت ستعدم..وان رفضتً تصل إلى الكيلو 86..(أي سيصل عمري الى 86 سنة).نظرتُ إليها وقلتٌ مع نفسي: إنها دجالة..وهؤلاء هم فتاحو الفال
متابعة القراءة
  260 زيارة
  0 تعليقات
260 زيارة
0 تعليقات

الجهاد الأكبر ../ د . هادي حسن عليوي

أحلتُ على التقاعد مبكراً في أواخر العام ١٩٨٣، وأنا في عنفوان نضجي الفكري والجسماني والصحي، وإنتاجي العلمي والعملي، وكان عمري 43 سنة، ولم تكن ليً سوى 17 سنة خدمة .. وبعد ستة أشهر عينتُ مديراً للبحوث والتدريب في مركز التوثيق الإعلامي لدول الخليج العربي (وهو منظمة إعلامية إقليمية، مركزها بغداد) .. ثلاثة سنوات من العمل الإبداعي في هذا المركز، انتهت بإنهاء خدماتي تحت يافطة إني غير حزبي..كان لزاماً أن أجد عملاً يلاءم وضعي العلمي والاجتماعي.. فتفرغتُ للكتابة والبحث، التي تشكل سمة
متابعة القراءة
  413 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
413 زيارة
0 تعليقات

لا توجد شخصية عراقية حالية يستحق الترشيح / هادي حسن عليوي

لا توجد شخصية عراقية حالية يستحق الترشيح.. ومن ضمنهم قادة الحشد الشعبي.ـ المطلوب لا يرشح أي واحد.. بل اختيار حكومة إنقاذ وطني من 8 أشخاص 4 من قادة الجيش من المستقلين.. الذين لهم دور بارز في تحرير العراق من داعش.. وأربعة تكنوقراط نزيهين معروفين من ضمنهم علاء ألعلوان.. لمدة سنة للتحضير لانتخابات جديدة.ـ تحرم من هذه الانتخابات جميع هذه الكتل والأحزاب والشخصيات بضمنها قيادات الحزب الشيوعي في أول انتخابات.. وحتى يمنع أعضاء حكومة الإنقاذ الوطني الترشيح في الانتخابات الأولى.ـ المجلس النيابي
متابعة القراءة
  454 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
454 زيارة
0 تعليقات

العراقيون.. والسياسة / د. هادي حسن عليوي

منذ مقتبل عمري شغلتُ وظائف ثقافية وإعلامية ودبلوماسية وتربوية عالية.. في العراق وفي العديد من دول العالم (دول أوربية وعربية وخليجية متقدمة).. كما شاركتُ في دورات قيادية خارج العراق في شؤون المجتمع وقضايا الشباب.. وفي العمل النقابي واقتصاديات العمل والثقافة العمالية.. والصحافة والإعلام الدولي.. وفي المناهج العلمية.. ووسائل الاتصال والشبكات الالكترونية.. إضافة إلى دراساتي (الاقتصادية والاجتماعية والإعلامية).. مثلما شاركتُ ومثلتٌ بلادي في مؤتمرات عربية وعالمية كثيرة.ومنذ وقت مبكر كنتُ حريصاً على دراسة (طبائع الشعوب.. وسلوكياتهم.. وتاريخ البلدان).. حتى إنني كتبتُ مقالات
متابعة القراءة
  352 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
352 زيارة
0 تعليقات

الطائفية.. والنظام السياسي في العراق / د .هادي حسن عليوي

منذ العهد العثماني حتى اليوم.. فرضت أنظمة الحكم وقوانينها.. وبعض السياسيين.. الطائفية في العراق.. وحرم الشيعة والمسيحيون والأكراد من المشاركة في الحكم.. فعاش العراق حكماً طائفيا بكل مسيرته.. برغم كل المسميات.سوف نؤشر في هذه الدراسة على موقع الشيعة في الحكم منذ العهد العثماني حتى 2003.. كونهم يشكلون غالبية المجتمع العراقي حوالي60 %.ونتناول أكبر مجزرتين بشرية ضد المسيحيين.. واحدة في العهد العثماني والثانية في العهد الملكي.. ولم يسجل تاريخ العراق حالة ممارسة المسيحيين على مختلف ذممهم حقوقهم القومية طيلة حياتهم في العراق..
متابعة القراءة
  325 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
325 زيارة
0 تعليقات

شواطئ الذاكرة : تأليف عكاب سالم الطاهر / كتابة : د . هادي حسن عليوي

سفر جميل... ثمانين سنة.. لذكريات.. محببة.. ذكريات.. أليمة.. ذكريات.. خطيرة.. إعدام بلا إعدام.. سجن رهيب.. حياة صعبة.. بين السلام والحرب.. بين أنظمة متناطحة.. بين الحرية المقيدة.. والسجن.. في غياهب المعتقلات.. بين الصحفي.. والسياسي.. الذي يمثل شخصاً واحدة بكل متناقضاتها..  بين الغضب والفكاهة.. بين سفر جميل .. لثمانين سنة.. بين ظروف الحصار والحرب.. والاحتلال.. والفوضى.. بين الفتوة.. والشباب.. وقمة العمر.. وخريف العمر.. بين كل هذه الحياة.. التجارب.. والمحن. كلمات عميقة.. وكلمات بسيطة.. كلمات لها معاني.. ومعاني.. إنها ذكريات الزميل الصحفي عكاب سالم
متابعة القراءة
  567 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
567 زيارة
0 تعليقات

الوزير العادل .. / د. هادي حسن عليوي

عصامي.. لم تسجل عليه طيلة حياته سوى: الأمانة.. الصدق.. التفاني.. التواضع.. والوطنية.. وهو معتمد على مواهبه وكفايته.. أصاب حظاً كبيراً من الشهرة.. ونباهة الذكر.. وطني مخلص.. عادل في أحكامه.. رفضً الألقاب والعشائرية.. والطائفية.عرف بالتسامح.. نظيف اليدين.. فنزاهته لا توصف.. يجمع في شخصيته.. السياسي.. والأديب.. والمؤرخ.. والصحفي.. والناقدً.. والمؤلف.. وهو من دعاة التجدد والتحرر.. والتوجه نحو الحضارة العصرية لاقتباس اللب دون القشور.. كره الاستعمار والتبعية.كان شاعراً وأديباً وصحفياً.. وناقداً.. ومؤلفاً.. من دعاة التجدد والتحرر.. والتوجه نحو الحضارة العصرية لاقتباس اللب دون القشور..
متابعة القراءة
  358 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
358 زيارة
0 تعليقات

العملية السياسية في العراق.. والدعوة الى نظام رئاسي / هادي حسن عليوي

تتصاعد بين الفينة والأخرى دعوات لإقامة (النظام الرئاسي).. لحل لما يعانيه العراق منذ 16سنة.. من فوضى وغياب القانون.. والفساد الذي استشرى كل مؤسسات العراق.. والدعوات أساساً من قادة سياسيون هم جزء من النظام.. فهل حقاً النظام الرئاسي هو الحل لما يعانيه العراق.. أم ماذا ؟الديمقراطية النيابية:ابتداءً لابد من تحديد أسس النظام النيابي الذي حدد الدستور العراقي النافذ لعام 2006.. نظام الحكم للعراق الجديد.ـ فالنظام النيابي: نظام سياسي يصوت فيه أفراد الشعب على اختيار أعضاء الحكومة.. الذين بدورهم يتخذون القرارات التي تتفق
متابعة القراءة
  311 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
311 زيارة
0 تعليقات

سعدون شاكر / د. هادي حسن عليوي

هادئ.. مستمع جيد.. لا يرد على أي كلام.. ويفسر أي عبارة تفسيراً أمنياً.. ورده يكون بالمسدس في أكثر الأحيان.. أحد شقاة الصراع السياسي بين البعثيين والشيوعيين بعد ثورة 14 تموز 1958.. القتل عنده هواية واحتراف.. لا يمتلك ثقافة سياسية.. ليس له أصدقاء حتى من البعثيين.لقب (سعدون ورور).. والورور مصطلح يستخدمه البغداديون.. ويعني "المسدس" لقد بقى / ورور على رأس ذلك الجهاز لغاية 1979.السيرة والتكوين:سعدون شاكر محمود ألمفرجي المولود العام 1939.. تنحدر عائلته من مدينة بعقوبة.. وقرية الحد الأخضر المطلة على نهر
متابعة القراءة
  2519 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2519 زيارة
0 تعليقات

فاضل البراك.. سيرة حياة.. معلومات موثقة تنشر لأول مرة / د. هادي حسن عليوي

 صفاته وسلوكه:شخصية معقدة.. ذكيً جداً.. ومحترفاً بامتياز.. بالغ في الانتقام.. بقتل المناوئين لحكم صدام.. استخدم أبشع أساليب التعذيب ضد محمد باقر الصدر.. وكوادر حزب الدعوة.. مثلما صفى بعض البعثيين ومريدي النظام السابق.. نجح في تفكيك الحزب الشيوعي.. وًنًظرً لتهجير الكرد الفيلين.. ثم هجرهم بطريقة لا تمت بأية صلة بالإنسانية.السيرة والتكوين:ولد فاضل براك حسين الملقب بـ "البراك" العام 1942.. من عشيرة (البيجات).. سكنت أسرته في مدينة بيجي.. درس الابتدائية والمتوسطة فيها.. أكمل دراسة الإعدادية في مدينة سامراء.. دخل بعدها الكلية العسكرية العام
متابعة القراءة
  1600 زيارة
  0 تعليقات
1600 زيارة
0 تعليقات

مهمات الصحفي اليوم د / هادي حسن عليوي

تؤكد كل القوانين على أخلاقيات العمل الصحفي والإعلامي.. هي: الموضوعية.. والمهنية.. والأمانة.. ونقل الحقائق كما هي.. من دون زيادة أو نقصان.. بعد التأكد من صحتها.. وتثبيت مصدرها.. ومحاولة عدم نقل الأخبار من أي مصدر يشك فيه.وأمام السرعة والتطور الهائل في تقنيات الاتصال أصبح السبق الصحفي قد يؤدي الى نقل الأخبار قبل التأكد منها.. بل الأنكى من ذلك التعدد الكبير في الوكالات.. والمواقع.. والصحف الالكترونية.. والضخ الهائل من الأخبار.. والتقارير.. الصحيحة وغير الصحيحة.. وحرب الشائعات.. كل ذلك أدى الى المنافسة غير مهنية..
متابعة القراءة
  332 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
332 زيارة
0 تعليقات

تمويل الإعلام .. (درس في أخلاقيات العمل الإعلامي) / هادي حسن عليوي

يشكل التمويل العصب الفقري في العملية الإعلامية.. وبالرغم كثرة وسائل الإعلام العراقية بعد العام 2003.. وتلقي عدد كبير من الصحفيين والإعلاميين العراقيين دورات صحفية ومهنية عديدة على أيدي الإعلاميين العراقيين والأجانب العاملين في المنظمات الصحفية العالمية.. إلا إن بعض وسائل الإعلام العراقي اخذ يتراجع خلال السنوات الأخيرة في احترامه والتزامه بالمعايير الصحفية العالمية وبسبب الحجم التمويل المالي السياسي والخارجي غير المعروف.. يضاف الى ذلك وضع الإعلام الورقي الذي انحسر بشكل كبير.فإشكالية تمويل وسائل الإعلام المختلفة.. تنطلق من عدم قدرة هذه الوسائل
متابعة القراءة
  597 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
597 زيارة
0 تعليقات

العراق أكبر منكم.. أيها السياسيون / د . هادي حسن عليوي

كنا شعبا واحداً.. لم يستطع أن يقسمنا هولاكو.. ولا الفرس.. ولا العثمانيون.. الذين حكمونا أكثر من 400 سنة.. بالرغم من تعين والي عثماني (تركي) في بغداد.. ووالي تركي في البصرة.. ووالي تركي ثالث في الموصل.. بقيً العراق موحداً بعربه.. وكرده.. وتركمانه.. ومسيحيه.. وصابأته.. وأيزيديه.. وبالرغم من محاولات البعض تسمية العراق: (الولايات الثلاثة).. بقيً العراق موحداً.وعندما احتلتنا بريطانيا العام 1918.. رفض العراقيون جميعاً بلا استثناء الاستعمار البريطاني.. وبدأت الانتفاضة منذ وقت مبكر في منطقة الشعيبة جنوب العراق لمقاتلة الجيش البريطاني العام 1915..
متابعة القراءة
  499 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
499 زيارة
0 تعليقات

البطالة.. بين مسؤولية السلطة والمجتمع / د. هادي حسن عليوي

 البطالة تشكل هدراً متعسفا ومفرطا للموارد البشرية.. وهي في حقيقتها أنموذج سيئ من نماذج الهدر المتعسف والمفرط للموارد البشرية الفاعلة.. وهي الظاهرة السلبية الأكثر إيلاما للفرد والمجتمع وللدولة على السواء.. وهو ما يضعها في مكان الصدارة من جميع البرامج والخطط الوطنية.. التي تهدف الى النهوض بالمجتمع.. وتأهيل الاقتصاد الوطني.. وخلق المقدمات الضرورية لتنمية مستدامة والتصدي لمعضلاتنا المزمنة بجدية وبحزم.. ولعل العمل على مواجهة هذه الظاهرة والحد منها وخفض معدلاتها بشكل واضح يتطلب وقتا غير قصير وخططا عملية وعلمية.خيارات صعبةوهذا يفرض خيارات
متابعة القراءة
  425 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
425 زيارة
0 تعليقات

آثارنا .. خارج التغطية / د. هادي حسن عليوي

أعلنت مستشارة المتحف البريطاني مؤخراً: ( عن سرقة 200 ألف قطعة آثارية من العراق خلال 2003 ـ 2015) .. فيما أشارت هيئة السياحة والآثار الى إنها تتابع قرابة 11الف قطعة أثرية مسروقة من المتحف الوطني العراقي فقط منذ العام 2003 هُربًت إلى الخارج.. وعلى الرغم من صدور أول قانون للآثار العراقية في العام 1922.. إلا إن آثارنا تعرضت لعمليات سرقة منظمة قبل هذا التاريخ.. واستمرت وما زالت مستمرة وبوضح النهار وفي أكثر المواقع.. حتى إن هذه وزارة السياحة اكتشفت إن الكم
متابعة القراءة
  519 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
519 زيارة
0 تعليقات

زواج صدام الثاني / د . هادي حسن عليوي

تؤكد مسيرة التاريخ العالمي أن كل دكتاتور.. مهما كان.. لديه عشيقة.. مشغول بها أكثر من انشغاله بحكمه وشعبه.. وقد تصبح زوجته الثانية التي قد تحتمها تقاليد المجتمع والدين.. وفي العصر الحديث وبعد بضع سنوات قضتها في تقليب أرشيف العديد من الطغاة الذين عرفهم العالم.. اكتشفت الكاتبة الفرنسية ديان دوكريه أن رجالاً مثل صدام حسين.. وهتلر.. وموسوليني.. وستالين.. قضوا أغلب أوقاتهم في كتابة رسائل غرامية وليس برقيات سياسية.. حيث تقول دوكريه إنه بينما كان صدام حسين يحاول حماية زوجته الثانية سميرة الشهبندر
متابعة القراءة
  2110 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2110 زيارة
0 تعليقات

الحواسم.. حقائق الفرهود في العراق العام 2003 / د . هادي حسن عليوي

ـ تؤكد كل الحقائق إن أحداث النهب والسلب في العراق تزامنت مع دخول قوات التالف الدولي ضد العراق.. فقد بدأت أولى عمليات النهب للمال العام ومؤسسات الدولة العراقية.. في محافظة البصرة باحتلال القوات الأمريكية والبريطانية لها.. ثم امتدت هذه الأعمال إلى بغداد فكركوك.. لتشمل غالبية المحافظات العراقية.. بمستويات مختلفة.ـ إن أولى واجبات القوات الأمريكية والمتحالفة معها.. باعتبارها قوات محتلة وفق القانون الدولي: هي حماية الأملاك العامة والخاصة.. وتوفير الأمن والسلامة والصحة للأهليين المدنيين.. لكن القوات الأمريكية والقوات المتحالفة معها لم تقم
متابعة القراءة
  1817 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1817 زيارة
0 تعليقات

عراق اليوم.. ( الحلقة الثالثة.. الأخيرة ).. / د. هادي حسن عليوي

الواقع مجسداًأوقفت المرجعية الدينية العليا ممثلة بالسيد السيستاني الانهيار الأمني لقواتنا المسلحة أمام تنظيم داعش.. بإعلانها "الجهاد ألكفائي".. ومنذ الأيام الأولى لتشكيلها واجهت حكومة حيدر ألعبادي عجزاً مالياً خطيراً.. فالخزينة خاوية.. وانخفاض مستمر في أسعار النفط الخام.. مقابل متطلبات رواتب الموظفين والمتقاعدين.. والتخصيصات الاستثمارية.. والمتطلبات المالية الأخرى في تصاعد.. واستمرار الفساد المالي المتصاعد الذي يعم كل المؤسسات الحكومية.. إضافة إلى متطلبات المواجهة العسكرية لداعش.ـ وجاءت التظاهرات الجماهيرية المطالبة بالإصلاح.. وتوفير الخدمات ومحاربة الفساد.. لتكون المنقذ لحكومة ألعبادي.. الذي سارع باتخاذ عدة
متابعة القراءة
  331 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
331 زيارة
0 تعليقات

تاريخنا لم يتغير.. فهل نحن تغيرنا ؟ / د . هادي حسن عليوي

 يقول ابن خلدون: (إن التاريخ فن).. فيما يؤكد العلماء الغربيون: (إن الفن يعني العلم).. أما ماديو القرن التاسع عشر فيقولون: (يوجد علم واحد هو علم التاريخ.. وينقسم إلى تاريخ الطبيعة وتاريخ الإنسان).. أما أصحاب ألفلسفة ألكونية فيعتبرون (ألتأريخ كلّ شيء).. فكلّ ما عندنا هو من الأمس.. و"فلسفة التأريخ" كما يقولون: ليس "التأريخ وحده" بل أحد أهمّ العوامل التي شكّلت فلسفتنا الكونيّة.. لكونها "ختام الفلسفة" في الوجود.. فهي اليوم تمارس لتزوير التاريخ خدمة للأغراض المطلوبة.بينما المعارضون.. قالوا: (إن التاريخ مجرد كذبة).. وينسب
متابعة القراءة
  545 زيارة
  0 تعليقات
545 زيارة
0 تعليقات

عراق اليوم..(الحلقة الثانية)../ د. هادي حسن عليوي

تأهيل العراق للدور الإقليمي الجديدمع إعلان خروج أخر جندي أمريكي محتل نهاية العام 2011.. أعتبر العراق من قبل القابضين على السلطة إنه أصبح "بلداً مستقلاً وذا سيادة".. لكن الحقيقة إن كل دول الجوار تنهش به.. وتسيًرهُ حسب ما تشاء.. برضا القائمين على الحكم.. أم بعدم رضاهم.. وتعتبر الولايات المتحدة الأمريكية المساحة الأكبر في فرض إرادتها على الكتل السياسية.. فالسفارة الأمريكية: هي صاحبة اليد الطولى والموجه.. بل الآمر للسياسة في العراق.. بالمقابل لإيران التأثير الكبير في إدارة العراق.. أضافة الى تأثيرات دول
متابعة القراءة
  310 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
310 زيارة
0 تعليقات

قصة بلد.. اسمه العراق.. الحلقة الثانية : / هادي حسن عليوي

(عراق ولاة العثمانيين) !!ـ ظل حال شعب العراق المتمثلة: (بالجوع.. والظلم.. والأمراض.. والأوبئة.. والتخلف.. والأمية.. وغياب الأمن).. كما هي عليه حتى سقوط الولاة المماليك (أي عبيد السلطان العثماني) العام 1831.. وتولي ولاة عثمانيين.. لتشهد بغداد في العهد الجديد العديد من الأحداث والوقائع الهامة.ـ كان أول والي عثماني هو: علي رضا باشا.. الذي كان له ثلاثة معاونين يساعدوه في الحكم.. ولم يكن هؤلاء المعاونين الثلاثة يحسنون معاملة أهالي بغداد أبدا.ً. وفي 28 أيار العام 1832 اندلعت ثورة في منطقة باب الشيخ يقودها
متابعة القراءة
  419 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
419 زيارة
0 تعليقات

عراق اليوم.. (الحلقة الأولى).. / د. هادي حسن عليوي

انعكاسات النظام الإيراني الإسلامي واحتلال العراق إن إسقاط نظام الشاه.. وانتصار الثورة الإسلامية في إيران.. في شباط العام 1979.. وتلك الجماهيرية الطاغية المؤيدة لهذه الثورة.. والشعور بالتعاطف الجماهيري معها في العراق.. وبعض مناطق الخليج.. والشعارات العالمية التي رفعتها هذه الثورة ب (تصدير الثورة).. دقت ناقوس الخطر بقوة لدى أمراء الخليج خوفاً من انتقال الثورة لبلدانهم.. وتوترت الحالة بين العراق والثورة الإيرانية رسمياً.. مثلما شعرت الولايات المتحدة الأمريكية والدول الغربية من الخطر.. على مصالحهم في الشرق الأوسط في حال انتشار هذه الثورة
متابعة القراءة
  354 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
354 زيارة
0 تعليقات

حزبيونا.. انكليز أكثر من الانكليز/ د . هادي حسن عليوي

 في كل العالم الأحزاب لها إيديولوجياتها الواضحة والمحددة.. ولها قيادة منتخبة وكوادر حزبية.. وقاعدة جماهيرية عريضة.. وكل له حقوقه وعليه واجباته.ـ في العراق فوضى الحقوق والواجبات.. والأحزاب والكتل السياسية.. لا أيديولوجيات واضحة لها.. ولا قيادات منتخبة.. ولا كوادر على أساس الخبرة.. والمدة.. والعمل الحزبي والجماهيري.. ليس لها قواعد وأصول واضحة.. ولا قواعد جماهيرية واضحة.ـ كل الحزبيين والجماهير العراقية ينطبق عليهم المثل القائل: (انكليز.. أكثر من الإنكليز أنفسهم).. فكتلة دولة القانون (مالكيون أكثر من نوري المالكي).. والتيار الصدري (صدريون أكثر من مقتدى
متابعة القراءة
  362 زيارة
  0 تعليقات
362 زيارة
0 تعليقات

هكذا كان العراق.. عراق العزة والفخر / هادي حسن عليوي

انهمرت دموعي أكثر من مرة.. وأنا أعيد قراءة وتدقيق مشروع كتابي الجديد الموسوعي الضخم لدفعه للنشر وهو : (رجالات العراق الجمهوري : سلطة قاسم .. البعث الأول .. الأخوين عارف .. البعث الثاني ـ 1958 ـ 2003) لنزاهة الكثير من رجالات العراق في العهد الملكي.. والعهد الجمهوري.. قامات عراقية مخلصة أفنت حياتها للعراق.. ولم يجنوا فلساً واحداً.. بعضهم لا يملك حتى داراً لسكنه وعائلته.. وبعضهم لديه داراً ورثه من أبيه.. أو بناه بكده قبل أن يصبح وزيراً.. أو يتسلم منصباً أعلى
متابعة القراءة
  3288 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3288 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...
زائر - سمير ناصر ( برقية ) اللامي .. خطوة جادة على طريق تعزيز الصحافة الوطنية الالكترونية
08 حزيران 2020
تحية كبيرة محملة بالاشواق التي تمتد من مملكة السويد الى كندا للاخ العز...
زائر - ام يوسف قصة : عين ولسان ومع القصة / ريا النقشبندي
06 حزيران 2020
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بوركتي استاذتي على هذا النص الرائع الذ...

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال