فاروق عبدالوهاب العجاج - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

افكار مزيفة .. / فاروق عبدالوهاب العجاج

اي حزب او منظمة او معتقد فكري واجتماعي وثقافي بمختلف التوجهات العقائدية والفكرية ان لم تنشا من القاعدة وتخلق جذورها بارضية المجتمع وتسقى بروحه والامه ومعاناته وترعى بافكاره وتطلعاته وتصوراته وتقوى بايمانه وقناعته برسالتها تبقى مجرد امال واحلام تسير وتعيش على ارض سراب لا معالم لها واضحة ولا وجود ملموس ولا افق واضح كما نرى فشل كل تلك الاحزاب والمنظمات التي جاءت بعد الاحتلال وتعاونت معه على حساب مصالح الناس وسيادة وكرامة الامة فشل السياسيون فشلا ذريعا حتى الساعة وعليهم غضب الشعب ولعنة المظلومين الابرياء البؤساء اليوم بحاجة الى تطهير البلاد منهم ومن احزابهم ومن افسد في البلاد واجرم بحق الوطن
متابعة القراءة
  55 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
55 زيارة
0 تعليقات

مستقبل العدالة الاجتماعية في ظل النظام الديمقراطي / فاروق العجاج

 ان عملية التغير في الواقع الاجتماعي لا يمكن ان يتحقق الا من خلال سيادة القانون وقيم العدالة والمساواة لارساء القواعد الاساسية لعمليات التغيير ولتثوير فعاليات التنمية النهضوية الشاملة. ان ارساء اسس ومعايير الحقوق والحريات والمسؤوليات وفق قواعد قانونية عادلة ومنصفة تؤمن للمواطنين الضمانات الاساسية لمستقبلهم وامنهم واستقرار حياتهم لابد من ان تتوفر السيادة للقانون لا سلطان عليه لغير القانون ,وان يطبق على الجميع دون تمييز(الناس سواسية امام القانون ) بالعدل والانصاف لتحقيق السلم والامن الاجتماعي في كافة نواحي الحياة الاجتماعية , يمثل القانون القاعدة الاساسية لتحقيق العدالة الاجتماعية , كما يمثل مظهراساسي لسيادة الدولة وعنوان تقدمها وهيبتها في المحافل الدولية وفي
متابعة القراءة
  123 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
123 زيارة
0 تعليقات

العالم ما بين الامس واليوم / فاروق عبدالوهاب العجاج

 كان العالم دول وشعوب مشغولة في الامس القريب في بناء الدولة المتحضرة القوية على اسس علمية وحضارية رصينة في مختلف المجالات الاجتماعية والثقافية والاقتصادية والصناعية والزراعية والصحية ومجمل الخدمات الاخرى المهمة في حياة الانسان وكل ما يعزز قوة الدولة في بناء هيكليتها التنظيمية المتطورة والاهتمام بالعلاقات بين دول وشعوب العالم على اسس المصالح المتبادلة ومن اجل تحقيق الامن والسلم العالمي وفق المواثيق الدولية- وبعد التطورالصناعي والتقني وفي مجال التكنولوجية ونقل المعلومات بسهولة وسرعة فائقة فيما حصل في العالم مما احدث نقلة موضوعية فاعلة في المتغيرات الجديدة على مختلف الاصعدة والتنافس الشديد بين الدول المتقدمة علميا وفي مجال الصناعة عامة وعلى المستوى
متابعة القراءة
  126 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
126 زيارة
0 تعليقات

الصراع الامريكي الايراني / فاروق عبدالوهاب العجاج

ان كل ما في الامر ان ما يحصل من تصعيد من كلا الطرفين ما هو الا الغرض منه ابراز القوة والقدرة على المواجه ضد الاخر وكلا الطرفين الامريكي والايراني لا يرغبا في المواجهة وهما على علم بالاخطار الكبيرة التي تصيب دول المنطقة عموما والسلم العالمي كذلك لانها ستكون حرب الصواريخ الباليستية على اختلاف انواعها ولكن لكل منهما غاياته واهدافه الخاصة في تصعيد الامور و التهديدات واعمال الحضور وفاعلية التاثير في عموم المنطقة لاي طارئ ومن تلك الامور المستجدة هو حضزر ال سفن الامريكية لحملات الطائرات والانتشار القوات الامريكية في الخليج العربي وفي باب المندب وبحر العرب وتعزيز القواعد العسكرية في منطقة
متابعة القراءة
  131 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
131 زيارة
0 تعليقات

الناس ما بين الامل والياس / فاروق العجاج

 تعقيبا على مقالة الدكتور-ياس خضر البياتي-كلام الناس -لا يقدم ولا يؤخر لا يكتمل حقيقة شعورك في اي قضية وموضوع انساني حيوي ما لم تتعايش معه في الواقع الميداني وتتطلع على حقيقة اسراره واسباب معاناته ومن ثم تعرف ما هي حقيقة المعاناة التي يشكوا منها المظلومين والمحرومين من ابسط القيم الانسانية في حقهم من ان يعيشوابكرامة وعزة نفس لائقة بهم كانسان في بلد وفي وطنه اولا وفق الدستور والقيم الاجتماعية والشرعية الصحيحة من غير غبن او تقصير- تستطيع ان تقول كلمة الحق ان كنت صادقا في عملك ومشاعرك انت ككاتب او محلل او باحث او مراسل صحفي وهو من افضل مواجهات التحدي
متابعة القراءة
  105 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
105 زيارة
0 تعليقات

إلى متى تبقى التجاوزات والاخطاء القانونية غير الشرعيةدون رادع / فاروق عبدالوهاب العجاج

التجاوزات والاخطاء القانونية غير الشرعيةدون رادع ومن غير معالجة ؟ التجاوزات والاخطاء العامة الشائعة في عموم الممارسات والسلوكيات غير الشرعية على حق الناس وحق المصلحة العامة في مدياتها السلبية قائمة من قبل البعض من غير رادع امني او قضائي او ديني او اجتماعي- -------- يجب ان نعلم ان التجاوزات والمخالفات غير الشرعية وغير الاخلاقية مهما كان حجمها وجسامتها انها تعد بحكم المبادئ والقيم الشرعية والاخلاقية - تجاوز على قيم المجتمع وتقاليده الاجتماعية الاصيلة – وتجاوز على المبادئ الانسانية والاداب العامة للنظام المجتمعي والسياسي في البلاد--- وتجاوز على امن المجتمع واستقرار حياته الاجتماعية – وتجاوز على هيبة الدولة وقانونها الاساسي هو الدستور
متابعة القراءة
  140 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
140 زيارة
0 تعليقات

ومضات قانونية - المستشار القانوني فاروق عبد الوهاب العجاج

 التعذيب كما هو معروف ان ما هو مقصود في الغالب من التعذيب هو الحاق الاضرار الجسيمة الجسدية والنفسية بالضحية بهدف انتزاع المعلومات او اجباره على اعترافات اي كانت نوعها وحقيقتها لهدف او غرض معين ويعتبرعملا وسلوكا غير شرعيا وغيرانسانيا كما جاء ذلك واضحا في تعريف التعذيب في ميثاق طوكيو-1975-حيث تم الاتفاق على اعتبار التعذيب بانه –عملية تسبب بالايذاء الجسدي والنفسي بشكل مقصود ومنظم من قبل فرد او مجموعة من الافراد يشكلون سلطة بهدف اجبار الضحية على الادلاء بمعلومات او اعترافات لهدف معين او لاي هدف اخر. وبينت المادة 127من قانون اصول المحاكمات الجزائية رقم 23لسنة 1971(لا يجوز استعمال اية وسيلة غير
متابعة القراءة
  96 زيارة
  0 تعليقات
96 زيارة
0 تعليقات

ازمة الحياة وحياة الازمات / فاروق عبدالوهاب العجاج

 ما من ازمة تمر في حياة اي مجتمع الا ويعمل اغلب الناس على معالجة اسبابها بصورة جماعية من افراد ومسؤولين من ذوي الاختاص ومن المواطنين الاوفياء المخلصبن لامتهم ولبلدهم -- لايقاف مدى اضرارها الجسيمة المقلقة لحياة الناس عامة ولمنع عودة الازمة وتجنب اضرارها الجسيمة -- وهذه من بديهيات صفات الشعوب المتقدمة والحية لتحقيق الاستقرار والامان لمواكبة مسيرة الحياة المتصاعدة نحو التقدم والى الافضل ولكن مع الاسف نجد ان حياة شعبنا العراقي خاصة وحياة الشعوب العربية عامة اليوم ما من ازمة تمر الا وتتعقد وتتطورالا وتخلف وراءها مزيد من الاز مات المختلفة ومزيد من الاضرار في الارواح والاموال والممتلكات العامة والخاصة فاكتسبت
متابعة القراءة
  76 زيارة
  0 تعليقات
76 زيارة
0 تعليقات

احترموا ارادة الشعوب ايها الغرباء الفضوليين / فاروق العجاج

تمكنت الجماهير المتظاهرة ضد نظم الحكومات في الجزائر وفي السودان واسقاطها واقتلاع رئيس النظام وزبانيته وكما حصل ذلك في مصر وتونس وليبيا للتخلص من حكم الاستبداد وظلم الجور والحرمان ومن الفساد لكي تعيش بحرية وحياة كريمة وحقوقها المشروعة السؤال المطروح لماذا لم تتمكن الجماهير المتظاهرة في العراق ضد الفاسدين ونظامهم الفاسد من فعل شيء من التغيير على ارض الواقع هل هي فعلا سلمية بلا حدود ولا اوفق معلوم ؟ ولماذا لم تتمكن الجماهير المتظاهرة والمعارضة لنظام الحكم في سوريا ان تفعل شيئ ضد نظام الحكم القائم حتى اليوم وقد مضى على التظاهر والمعارضة عدد من السنين العجاف ضد نظام الحكم ورئيسها
متابعة القراءة
  116 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
116 زيارة
0 تعليقات

الانقلاب في السودان والتروي في تثبيت سبل الاستقرار في البلاد / فاروق العجاج

ومن خلال ما جرى في السودان من استجابة قادة الجيش لمطالب الجماهير الثائرة الى الانقلاب غلى الحكم وتشكيل مجلس عسكري يتولى ادارة شؤون الحكم في فترة انتقالية لمدة عامين واعلان حالة الطوارئ بعد وضع رئيس النظام عمر البشير في تحفظ في مكان امن كما رورد في بيان وزير الدفاع الفريق عوض بن عوف وهذا مما يدعوا الى التفائل على جدية الانقلالبين من اجراء التصحيح في مسار الحكم الديمقراطي وفق ارادة الشعب والتخلص من حكم الاستبداد لعمر البشير لذي طال مدة 30 عاما - ان جرى بالتوافق مع القوى السياسية الممثلة بمجلسها السياسي الموحد المشكل من قبل جميع القوى المناؤءة لحكم البشير
متابعة القراءة
  98 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
98 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - SUL6AN تفكك البناء الأُسَري في المجتمع / غازي عماش
18 تموز 2019
كاتب جميل ومبدع اتمني لك التوفيق
: - جمال عبد العظيم الخلافه الاسلاميه المزعومه / جمال عبد العظيم
29 حزيران 2019
كلامك جميل زيك ياجمال واسلوبك في الشرح والتشبيه اجمل تحياتي لكلامك الر...
: - ناريمان بن حدو لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
16 حزيران 2019
تحليل مهم لفهم ماذا في اجسادنا وهي الوثائق التي لا نملك غيرها
: - حجاوي العبيدات لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
15 حزيران 2019
المقال رصين وجميل وقضية الجسد لا تجد اي اهتمام والفكرة كانت هي ثقافة...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
وارجوا يااخي غازي ان لايكون هذا سبب لانقطاعكم عن الكتابه الصحفيه كلنا ...

مدونات الكتاب

الصحفي علي علي
24 أيار 2017
يحكى أن غرابا أراد ان يعظ ابنه، ويعطيه درسا ينفعه في الدفاع عن نفسه في حال تعرضه الى مخاطر
قبل عام كتبت مقالاً بعنوان (نحو علاقة عراقية-أمريكية متكافئة) ذكرت فيه أنه من مصلحة العراق
مريام الحجاب
02 حزيران 2016
حسب المعلومات الواردة من المصادرة المطلعة 16 فبراير/شباط تكبدت القوات المسلحة التركية الخس
محاولة منى لتطوير القصة القصيرة العربية أُقدم لكم اليوم :-"الصحراء فى عيون إسرائيل" جامعة
سيدي وحبيبي وبلدي الغالي..املي والمي..هذه رسالتي الاولى اليك بعد ان عجز قلمي عن مخاطبة الا
مريام الحجاب
27 شباط 2017
دخلت مباحثات جينف بين الحكومة والمعارضة السورية يوم الإثنين يومها الخميس على خلفية التوقعا
هاشم كاطع لازم
29 كانون2 2015
لاشك أن سائر الناس قادرون على التحدث غير أن أولئك الذين يتقنون التحدث يتميزون كثيرا عن غير
أحمد الشحماني
29 نيسان 2016
بعيداً عن ثرثرة السياسة التي لم نجني منها سوى صداع الرأس, وضياع الوطن, وضياع الأنسان, قريب
اياد الحسني
12 كانون1 2016
لم يدر في خلدي ان يصل الانحطاط في وسائل اعلامنا العربية الى هذا المستوى في التعاطي مع احدا
من الممكن طرح مشروع تسوية أو مصالحة في العراق على ان يهدف إلى تصفير المشاكل والتعامل بإطار

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق