عبدالله صالح الحاج - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

يظل الصراع الفلسطيني الصهيوني في المحك / عبدالله صالح الحاج

 انصر اخاك ظالمآ او مظلوما" لعله من الغربب تخلي معظم حكام الانظمة العربية العربية عن عروبتهم، والتي كلها مبادئ واخلاق وقيم اصيله، ومن القيم والاخلاق الاصيله نصرة المظلوم.  الشعب العربي الفلسطيني اخوة لنا اليسما الشعب العربي الفلسطيني شعبآ  مظلوم؟ فلماذا لا ننصرهم؟  تخلي العرب عن القضية الفلسطينية في الوقت الراهن ومن قبل هذا . يحتم بأن يظل الصراع الفلسطيني مع الكيان الصهيوني في المحك بعيدآ كل البعد عن العرب. القضية الفلسطينية العربية اذا ما كان هناك باقي اثر العروبة فهي قضية كل العرب حكامآ ومحكومين، شعوبآ ودول. افرازات الاحداث ومستجدات الواقع الراهن لصفقة القرن الهادفة لتذويب القضية الفلسطينية وحقوق الشعب العربي
متابعة القراءة
  81 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
81 زيارة
0 تعليقات

لماذا كل هذا الصراع والاطماع الاستعمارية؟ / عبدالله صالح الحاج

ترجمة واقعية في الوطن العربي لما يشهده المواطن فيها من الخليج الى المحيط من صراعات محمومة وحرب ضروس طاحنة احرقت الاخضر واليابس، واهلكت الحرث والنسل، فلم تبق وتذر. كل ما يحدث بات امر محزن ومؤلم لا سعادة ولا فرح في هذا الواقع المر، والذي صار علقما. هذه المقالة لن تكون عابرة بل هي على درجة بالغة الاهمية بما تثيره من هواجس على هيئة تساؤلات في مقدمتها الآتي: - هل ما يحدث في الوطن العربي من صراعات وحروب داخلية في معظم اقطاره ودوله بمحض الصدفة؟ ام ان هناك تآمر خارجي عليه؟   - هل تعد الاطماع الاستعمارية في الوطن العربي حلقة من
متابعة القراءة
  61 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
61 زيارة
0 تعليقات

ابرز مشاهد الصراع في العام الجديد / عبدالله صالح الحاج

حقيقة يجب ان نعرفها جميعآ وهذا مفادها وهي انه كلما ازدادت الاطماع كلما زادت الصراعات واشتعلت نيران الحروب وهذا ما تبرزه اهم مشاهد العام الجديد هو ان الدول الاستعمارية اصبحت شهيتها مفتوحة على الاخر واطماعها لاتقف عند حدآ معين. ماالذي يولد الصراعات ويخلق الحروب فيما بين دول العالم ياترى؟ بلا شك ان الذي يولد الصراعات ويخلق الحروب  انها الاطماع وحب السيادة وحكم العالم. الاطماع في حق الغير وحب الاستحواذ عليه من الجشع والطمع وعدم قناعة النفس البشرية بما قسم الله لها من الرزق عدم القناعة والرضا وغياب الوازع الديني وعدم الخوف من الله يدفع هذه النفس البشرية ويجعلها تطمع بالاستحواذ على
متابعة القراءة
  128 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
128 زيارة
0 تعليقات

كيف نخلق حب التضحية والفداء؟/ عبدالله صالح الحاج

التضحية لا تكون تضحية الا حينما تكون بالنفس هذه هي اعلى مراتب التضحية والتي يقدمها الانسان من اجل ماذا ياترى؟ولكن ياترى كيف نفرس ونعزز ونخلق في نفوس ووجدان كل افراد المجتمع حب تقديم التضحية والفداء؟ الانسان بطبيعته الفطرية لديه الحمية في الدفاع عن عرضه وماله وكل مايملك لديه الاستعداد الفطري اللاارادي ان يقدم نفسه ضحية ويخاطر بروحه وبحياته من اجل صون عرضه وحماية شرفه وكل مايملك هكذا الانسان بالفطرة لديه الحمية وحب التضحية بالنفس دفاعآ عن عرضه وماله وكل مايملك. فاذا كان الوطن هو ملك كل ابناءه افليس حري بكل ابناءه حينما يتعرض الوطن لخطر خارجي يداهم اراضيه بالاعتداء عليه وتدنيس
متابعة القراءة
  174 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
174 زيارة
0 تعليقات

اليمن ينشد السلام لا الاستسلام / عبدالله صالح الحاج

اليمن قبل هذا وذاك ينشد السلام لا الاستسلام وليعلم هذا القاصي والداني اليمن اكره على الحرب دفاعآ عن سيادة الوطن وصونآ وحفاظآ على عزة وكرامة الشعب وشموخ المواطن اليمني. فهل ياترى يتحقق لليمن السلام المنصف والعادل في ظل غطرسة دول تحالف العدوان ومساعيها الهادفة لتشطير اليمن وفرض الوصاية الخارجية عليها؟ مع الاسف الشديد غياب ميزان العدالة الدولية والكيل بمكيالين من قبل الامم المتحدة ومجلس الامن الدولي في التعامل مع مختلف القضايا والتي تحدد مصير الشعوب والاوطان والتي تدور فيها الحروب والصراعات الداخلية على السلطة وكرسي الحكم وخصوصآ في دول بلدان العالم العربي والاسلامي. نجد ان هناك تباين واختلاف شديد في التعامل
متابعة القراءة
  292 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
292 زيارة
0 تعليقات

صر من الله ... اليمن مقبرة الغزاة / عبدالله صالح الحاج

اليمن عريق بتاريخه وبحضاراته منذ القدم وحتى اللحظة هو الموطن الأول لمنبع كل الحضارات الانسانية القديمة ولهذا صار يستهدف من قبل كل الطامعين الغزاة قديمآ وحديثآ في محاولات بائسة لاحتلاله واستعماره ولكن هيهات منا الذلة فالشعب اليمني لكل هؤلاء الغزاة بالمرصاد واليمن مقبرة الغزاة وما عملية نصر من الله الا اكبر برهان للعالم اجمع. حقيقة اثبتها للعالم اليمن انه مقبرة لكل الغزاة الطامعين وخلدها التاريخ فكم من محاولات بائسة حاولها الغزاة الطامعين باليمن وبخيراته وثرواته التي تكتنزها أرضه البكر في اعماقها من نفظ وذهب وفضة ومعادن اخرى نفيسة نادرة الوجود غالية الثمن. محاولة الأعداء الطامعين باليمن تأتي لنهب خيراته وثرواته وتأتي
متابعة القراءة
  267 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
267 زيارة
0 تعليقات

عام هجري جديد كله أمل وخير كثير / عبدالله صالح الحاج

بأي جديد جيت ياعام هجري جديد              جيت بالتفائل والامل والخير الكثير. ليس للانسان الا ما تمنى وتطلع اليه من خير فخير ومن شر فشر. ومن يتمنى الخير الكثير يجده ومن يتمنى الشر يجده فلنكن جميعآ تواقين للخير وحريصين على فعله وتمنيه وحبه للغير قبل أنفسنا بكل حب وايثار. لايسعني في هذا المقام الكريم وانا اكتب عن العام والسنة الهجريه الجديدة. الا ان اقول: عام هجري جديد كله تفائل وأمل وخير كثير. وأتقدم بهذه التهنئة القلبية من القلب للقلب كل الأحبة في مشارق الأرض ومغاربها. إليكم جميعآ ايها الاخوة وايتها الاخوات من الأصدقاء والصديقات وللقراء الاعزاء وللقارئات العزيزات ولكافة شعوب امتينا
متابعة القراءة
  204 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
204 زيارة
0 تعليقات

لماذا تمارس سياسة التجويع وتنتهج؟ / عبدالله صالح الحاج

هناك مثل كثير ما نسمعه يتمثل في عبارة تقال مكونة من ثلاث كلمات تقال على النحو الآتي: '" جوع كلبك يتبعك'" نقول لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم. ما الذي سيرتبط ويصاح الجوع ياترى؟ الإنسان والحيوان واي مخلوق من مخلوقات الله تعالى حينما يجوع تبدأ قواه تخر وتضعف تدريجيآ شيئآ فشيئآ وكلما زادت حدة الجوع على الجائع لايقوى على المشي والحركة وقد يقع ويسقط على الأرض مغشيآ عليه ويفقد وعيه في كثير من الأحيان حينما يزداد وقع الجوع وحدته. كما أن الفرد الجائع يصبح رهين لمن يمتلك وبيده لقمة عشيه ومن هنا جاءت العبودية والذل والهوان الناجم عن الفقر  حيث
متابعة القراءة
  241 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
241 زيارة
0 تعليقات

التآمر الخارجي على اليمن ووحدته مستمر حتى الساعة /عبدالله الحاج

 لماذا كل هذه النازية ضد أبناء شمال الوطن اليمني ليسوا لا باليهود ولا بالنصارى ولا بالكفار حتى يعاملوا بكل هذه القساوة والوحشية من قبل أبناء جنوب الوطن اليمني اليمن شعب ووطن واحد هذه النازية تثير كثير من التساؤلات؟! لصالح من ياترى أعمال التصفيات واراقة الدم اليمني اليمني؟ هذه النازية والتي تمارس من قبل القوى والمكونات السياسية في جنوب الوطن ضد أبناء محافظات شمال الوطن المتواجدين في محافظات في جنوب الوطن واعمال التصفيات ستولد انفجار اكبر لايحمد عقباه وحرب طاحنة تحرق الأخضر واليابس ولاتبقي ولاتذر. النازية مرفوضة من أيآ من المكونات والقوى السياسية والحزبية طالما وان كلنا أبناء اليمن والشعب اليمني الواحد
متابعة القراءة
  256 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
256 زيارة
0 تعليقات

حال معظم الكتاب الوطنيين لايجدوا ادنى الدعم / عبدالله صالح الحاج

هل يعقل ان يكون مثل هذا الأمر حاصل بالفعل؟ بلاشك الضريبة التي يدفعها كل كاتب وطني عصامي يعتمد على ذاته في تحقيق اكبر النجاحات في مشوار حياة في تسطير أروع كتاباته ومقالاته معتمد على ذاته وفكره الرصين والذي يتسم بالموضوعية والحكمة والمنطق والعقل فيما يتناوله من موضوعات بكل حيادية وعقلانية وبما يحقق العليا للوطن وللشعب دون أن ينحاز إلى طرف من الأطراف السياسية التي تتجاذب وتتصارع على السلطة وكرسي الحكم حيث وان مثل هذا الكاتب الوطني العصامي يتلزم بالثوابت الوطنية ويسعى لنشر ثقافة المحبة والاخوة والتسامح والتعايش والتراحم والتكافل والقبول بالاخر ليحل الأمن والاستقرار والسلام فيما بين أفراد المجتمع على مستوى
متابعة القراءة
  451 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
451 زيارة
0 تعليقات

من يصنع السلام للاوطان والشعوب في العالم؟ / عبدالله صالح الحاج

 هل من يصنع السلام هم القادة والحاكم من خلال تواجهاتهم السياسية نحو السلام؟ ام من ياترى؟ ام ان هناك لبنات متراكمة يكون فيها الدور الاكبر للتربية والتنشئة منذ وقت مبكر في خلق ثقافة الإخاء والمحبة والخير والسلام والقبول بالتعايش السلمي مع الاخر بعيدآ عن كل التعصبات والنعرات الدينية والطائفية والمذهبية والحزبية او للون او لجنس او لعرق وبعيدآ عن كل الفوارق والامتيازات الطبقية في فرز أفراد المجتمع وذلك من خلال التنشئة والتربية الصالحة والعمل على غرس ثقافة التعايش والسلام والمحبة والاخوة والتسامح منذ الصغر ولتصبح طموح وآمال كل الشباب والاجيال في المستقبل القريب هو تحقيق السلام لاوطانهم وشعوبهم والعيش بأمن ورخاء
متابعة القراءة
  649 زيارة
  1 تعليق
دليل الكلمات:
649 زيارة
1 تعليق

حق التعايش / عبدالله صالح الحاج

الأرض ارض الله هل ينكر هذه الحقيقة احد؟ أليس من حق كل إنسان من بني البشر اي يتعايش مع أخيه الإنسان على هذه الأرض والتي هي ارض الله؟ بلا شك نعم له الحق في التعايش مع أخيه الإنسان على هذه الأرض والتي استخلفهم الله عليها لعبادته ولاقامة شرعه ولاعمارها ولاقامة العدل والحكم بين الناس على ضوء منهاج وشرع الله المنزل في محكم كتبه السماوية المنزلة على رسله وانبيائه منذ بدء الخلق وحتى قيام الساعة. حق التعايش لكل إنسان مع أخيه الإنسان مكفولة بعيدآ عن النعرات وبعيدآ عن التعصب لديانة او لمذهب اولطائفة او لحزب او لقبيلة او لسلالة او لأسرة او
متابعة القراءة
  330 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
330 زيارة
0 تعليقات

ايران ليست من الحماقة ان تقدم على ضرب سفن النفط!!! /عبدالله صالح الحاج

هل من صالح إيران ان تقدم على ضرب السفن المحملة بالنفط في اي مكان كان؟ هذا التساؤل يعد مقدمة هامة للمقال ولعل الاهم من كل ذلك هي الإجابة على التساؤل نفسه بكل موضوعية وبحيادية تمامة وبكل منطق للبحث والوصول للحقيقة واذا كان إثارة الشكوك مفتاح الوصول للبحث عن الحقيقة حول المزاعم الامريكية الاخيرة وتوجيه أصابع الاتهامات منها لإيران وانها هي التي اقدمت على ضرب السفينة المحملة بالنفط في عمق المياة الخليجية في البحر العربي. إيران ليست من الحماقة ان تقدم على ضرب اي سفينة محملة بالنفط وخصوصآ في هذا الظرف الحساس والحرج من بعد فرض العقوبات الاقتصادية ومنها ضرب الحصار المطبق
متابعة القراءة
  280 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
280 زيارة
0 تعليقات

ستظل الوحدة اليمنية هي المنجز العملاق / عبدالله صالح الحاج

لم تكن الوحدة اليمنية طفرة فجائية بين عشية وضحاها حتى تضمحل وينطفي نورها الوضاء في غمضة طرف عين كلمح البصر نورها الوضاء الذي انار للشعب الدرب لن ينطفي وسيتمر نورها للأبد. الوحدة اليمنية لم تكن طفرة فجائية ظهرة حتى ينطفي نورها بل مرت بمخاضات عدة ليشهد العالم اخر مخاضاتها باليوم التاريخي العظيم يوم ال22من مايو1990م وليشهد العالم ميلاد يمن الوحدة والسلام وتنتهي عهود التشطير للواطن الواحد وتندمل كل جراح الفرقة والشتات للشعب الواحد ويتوحد مسار الوطن والشعب ويصبح يمن واحد وشعب واحد هكذا شاءت الاقدار ومشيئة الله بوحدة اليمن والشعب وكانت جهود وإصرار زعامات اليمن على تحقيق واعادة الوحدة اليمنية هي
متابعة القراءة
  300 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
300 زيارة
0 تعليقات

الديمقراطية كلمة لا ثاني لها...قبل وئدها صارت في اليمن /عبدالله صالح الحاج

كيف؟! هي بالفعل الديمقراطية كلمة لا ثاني لها كونها عبارة عن أحدث نظام سياسي في الحكم ظهر ولم يظهر بعدها في العالم اي نظام سياسي في الحكم اخر حتى اللحظة. الديمقراطية ماهي إلا عبارة عن نظام سياسي في الحكم تكون فيه السلطة للشعب ، بمن يمثله من نواب ونحوهم. حيث صار للشعب في ظل هذا النهج الديمقراطي السياسي في الحكم الحق كل الحق بأختيار رئيس الجمهورية ولهم الحق أيضآ بالمطالبة بتنحيه عن الحكم وعزله وفقآ للتشريع الدستوري والنظام والقانون والذي يحدد المهام والصلاحيات ومتى وكيف تنتهي؟! كما أنه من حق الشعب اختيار من يمثله ونحوهم في البرلمان الممثل بمجلس النواب كما
متابعة القراءة
  298 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
298 زيارة
0 تعليقات

هل ستخف الازمة ام ستزداد في اليمن مع بداية العد التنازلي لرمضان؟! /عبدالله صالح الحاج

رمضان والناس وهم توفير مصروف رمضان وحاجياته ومتطلباته لا اول لها ولا آخر. ، من المعروف في اليمن وغير اليمن في الاقطار والدول العربية والإسلامية ان الكل يقبل ويهلع على شراء حاجات الشهر الكريم وبشكل جنوني يزداد الطلب والاقبال على الشراء مستلزمات رمضان ويكون هذا في الثلاثة الايام الاخيرة من شعبان والتي تسبق اول ايام شهر رمضان المبارك. شهر رمضان من المفترض انه شهر للعبادة والزهد في المأكل والمشرب اكثر منه للأكل والشرب والتفنن في الوجبات الغذائية من كل الأصناف والانواع المتعددة على مائدة الإفطار والعشاء في رمضان هكذا جرت العادة في كل الاقطار والدول العربية والإسلامية. ومع هذا الإقبال الشديد
متابعة القراءة
  282 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
282 زيارة
0 تعليقات

أجمل لحظات السعادة هي اسعاد الآخرين / عبدالله صالح الحاج

 ياترى ماهي السعادة؟! وكيف تتحقق للانسان السعادة؟! السعادة هي لحظة من اللحظات والتي يتمناها كل إنسان من بني البشر ويعيش لحظاتها والتي تمر كلمح البصر وتكون السعادة والشعور بها عادة ما تكون مرتبطة بتحقيق الفرد للغاياته وطموحاته في هذه الحياة اي بمعنى تحقيق النجاح والوصول للهدف الأسمى والغاية المثلا. ولكن ياترى ما هي أروع واجمل لحظات السعادة والتي يعيشها ويحس بها الإنسان؟! السعادة هي قدر من الاقدار فقد يكون الإنسان سعيدآ في هذه الدنيا ومن كان سعيدآ في الدنيا فهو سعيد في الآخرة أيضا وقد يكون الإنسان شقيآ في هذه الدنيا وهو في الآخرة شقي أيضآ. السعادة منطلقها من جوهر النفس
متابعة القراءة
  273 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
273 زيارة
0 تعليقات

لماذا خلق الازمات على الشعب بهذا التوقيت بالذات؟! /عبدالله الحاج

الأمر قد يكون ليس في اليمن فحسب بل في بلدان العالم العربي والإسلامي. كما نعمل وتعلمون انتم منذ بضع وأقل من بضع من الايام هل هلال شهر شعبان وشعبان هو الشهر الذي يسبق شهر الخير واليمن والبركات شهر رمضان الكريم. ومع بداية اول ايام شهر شعبان ظهرت أزمة المشتقات النفطية وانعدامها من المحطات الرئيسية وظهورها بالسوق السوداء وبأسعار خيالية. هل هناك تلاعب واحتكار للمواد النفطية؟! ام ان هناك تحكم وضغوط تمارس من قبل دول تحالف العدوان وحكومة شرعية الرئيس الفار هادي والذي هو وحكومته يحكمون من خارج من فنادق الرياض؟! قد يكون هناك بعض من التلاعب والاحتكار من أصحاب المحطات وتجار
متابعة القراءة
  357 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
357 زيارة
0 تعليقات

ويبقى الرهان الخامس للعدوان الحرب الداخلية في اليمن / عبدالله صالح الحاج

من يحارب على باطل لن ينجح ولن ينتصر ابدا مهما كانت قوته ومهما استخدم من طرق وأساليب لن يفلح الباطل وسينتصر الحق على الباطل بتأيد من الله ونصر قريب. لقد راهن العدوان السعودي الصهيو أمريكي في حربه وعدوانه على اليمن رهانات كثيرة معتمدآ بالأول على استخدام القوة العسكرية والتي تمثلت بشن الغارات الجوية وبتوجيه الضربات الصاروخية من البوارج والسفن الحربية في البحار والمحيطات ومن القواعد العسكرية المتمركزة لقواته على البر من على بعد في الدول المجاورة لليمن كان هذا احد اهم الرهانات والتي خسرتها السعودية ودول تحالف العدوان المشاركة معها في هذه الحرب على اليمن على الرغم من تدميرها التام للبنية
متابعة القراءة
  256 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
256 زيارة
0 تعليقات

بماذا توحي زيارة الرئيس بشار الأسد لإيران في هذا الظرف الحساس؟ / عبدالله صالح الحاج

إيران امتداد لسوريا وعلى العكس من ذلك سوريا امتداد لإيران حقيقة. لقد كانت الزيارة والتي قام بها الرئيس السوري بشار الأسد مؤخرآ في هذا الظرف الحساس إلى إيران رسالة قوية موجة من الرئيس الأسد إلى كل أعداء سوريا خارجيآ بما في ذلك إسرائيل وامريكا ولربما تركيا وداخليآ بما في ذلك أعداء نظام حكم بشار الأسد في الداخل. حيث وان البلدان يعيشان ظروفآ غير مستقرة لايحسدان عليها حربآ مشتعلة داخلية وثورة عبرية مستمرة على نظام حكم الرئيس بشار الأسد وضربات عسكرية خارجية نفذت ومازالت التهديدات الأمريكية الاسرائيلية جارية لم تنطفي وتخمد نارها فهي بين اللحظة والحين مستعرة السنت نارها كالبركان الثائر يقذف
متابعة القراءة
  428 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
428 زيارة
0 تعليقات

كيف للعرب ان يقبلون بالتطبيع وبالتعايش مع محتل غاصب للارض العربية!؟ / عبدالله صالح الحاج

صحيح ان الدعوة للتعايش هي إحدى الركائز الجوهرية والتي لاغنى عنها بأي حالآ من الأحوال للوصول إلى تحقيق السلام والامن والاستقرار والذي تنشده مجتمعات شعوب دول العالم المحبة للامن والاستقرار والسلام وكذلك المنظمات الانسانية الدولية والاممية لحقوق الإنسان والتي تعمل في إطار منظمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي وتسعى بالعمل الجاد والدؤب لحلحلة كافة الصراعات والنزاعات تحدث داخل دولة وبلدآ ما او بين دولة واخرى او بين مجموعة من الدول ودولة واحدة وكذلك تعمل على ايقاف الحروب وإنهاء النزاعات والصراعات وليحل الأمن والاستقرار والسلام محل الصراعات والنزاعات والحروب من خلال إيجاد الحلول المنصفة والعادلة والتي تضمن لجميع فرق وقوى الصراع والنزاع
متابعة القراءة
  366 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
366 زيارة
0 تعليقات

تباين واختلاف المواقف العربية من التطبيع مع اسرائيل / عبدالله صالح الحاج

العرب اذا ما كانوا مازالوا عربآ جذورهم ممتدة من جذور عراقة التاريخ الماضي التليد والحاضر المزدهر لكل العرب وليس الأعراب والاعارب الخانعين للذل والإهانة والذين ماتت فيهم عروق الحمية لنصرة المظلوم من أبناء الجلدة الواحدة حينما يتعرض لعدوان من قبل معتدي ظالم عليه ودون وجه حق لسلب حقه وهتك عرضه وهدر دمه وكأن عرضه ودمه وارضه أصبحت وصارت مباحة له في كل وقتآ وحين ومتى شاء يفعل ما يشاء وكما يحلو ويروق له لاشباع هواء نفسه الشيطانية الشريرة والعدوانية الظالمة. من المعروف والمتعارف عليه من ازمنة الماضي الغابرة الضاربة في القدم وحتى هذا الزمان الحاضر والذي نعيش فيه وفي المستقبل العربي
متابعة القراءة
  395 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
395 زيارة
0 تعليقات

الاعتراف والتطبيع مع إسرائيل خيانة عظمى / عبدالله صالح الحاج

قالت الأعراب آمننا قل لم تؤمنوا ولكن قولوا اسلمنا ولم يدخل الإيمان في قلوبكم. العرب أشد كفرآ ونفاقآ أليس هذا هو الحق المبين والذي لايأتيه الباطل لامن خلفه ولامن قبله ولامن بين يديه تبيان مبين من رب العالمين. تتباين المواقف ويظهر فيها معدن الرجال الصادقين المخلصين للله ولرسوله في السر والعلن وفي السراء والضراء وفي الشدة والرخاء. ولعل من هذه المواقف عدم تولي الأعداء من اليهود والنصارى والتقرب إليهم والجلوس معهم على مائدة واحدة او المشاركة وحضور اي مؤتمر معهم هم فيه مشاركون وحاضرون. ولقد تجلت مواقف هامات زعامات عربية واتصفت بالشجاعة والاقدام في رفض الحضور والمشاركة في اي مؤتمر دولي
متابعة القراءة
  310 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
310 زيارة
0 تعليقات

وهنا تكن الموهبة والابداع الحقيقي / عبدالله صالح الحاج

هل الموهبة والابداع ملكتان انسانية ووجدانية موجودة في العمق الباطن من نفس ووجدان كل إنسان؟ ام أنهما مكتسبتان؟ بلاشك ان الموهبة ملكة وجدانية وانسانية بذرتها الأولى موجودة جذورها في العمق الباطن لنفس ولوجدان كل بني البشر ايآ كان منهما ذكورآ واناث. الموهبة ماهي إلا عبارة عن أعلى درجة من الاجادة والاتقان والتميز والتفرد في ابتكار واختراع ما وقد يكن الاختراع والابتكار لشيئآ لأول مرة وهنا يحصل المبتكر والمخترع على براءة وبراعة الابتكار والاختراع ويسجل بإسمه وقد يكن للموهب المبتكر والمخترع اسهامه في تطور ابتكار واخترع غيره والذي كان لهم الفضل الكبير في ابتكار واختراع ما. وتلعب الظروف والعوامل المحيطة والبيئة الاجتماعية
متابعة القراءة
  364 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
364 زيارة
0 تعليقات

أين احرار الأمة والشعب العراقي الحر؟!/ عبدالله صالح الحاج

تعيش الأمة العربية امتهانآ مابعده امتهان. فلقد دنست اراضي معظم الدول العربية من المحيط وحتى الخليج دنست بالتواجد الأجنبي للقوات الأمريكية والغربية وصارت تجول وتتنقل وتتحرك بمنتهى الحرية وكأن الأرض أرضها والمياه مياها والسماء سماها ماذا بعد هذا الامتهان؟! أليس هناك من احرار بعد العراق وسوريا واليمن ولبنان والمغرب والجزائر وليبيا وعمان ومصر وتونس... الخ بلداننا واقطارنا ودولنا العربية صارت تئن من وطئت أقدام جنود وصف وضباط القوات الأجنبية والتي دنست تربة اراضي الوطن العربي الظاهرة. كيف تسمح شعوب بلداننا العربية بتواجد هذه القوات الأجنبية بداخل عمق اراضيها أين سيادة الأوطان والدول العربية يا قادة وحكام ورؤوساء العرب؟! لم يعد هناك
متابعة القراءة
  470 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
470 زيارة
0 تعليقات

اتفاق السويد ما كان ولم يكن لصالح الشعب واليمن/ عبدالله صالح الحاج

اتفاق السويد بين أطراف الصراع الداخلي والطرف الخارحي في اليمن والذي كانت توضع وتعول عليه الآمال لإيجاد حول جذرية للحد من معاناة الشعب برفع الحصار وصرف المرتبات المتأخرة لأكثر من عامين وخصوصآ في المحافظات الشمالية هذا الصراع الداخلي والحرب والعدوان الخارجي تسبب في تفاقم الأوضاع الإنسانية على جميع المستويات والجوانب المعيشية والصحية وأصبح يشكل كارثة انسانية ومجاعة تفتك بكل الشعب صغيرآ وكبير. وعلما يبدو ويتضح ان هذا الاتفاق ما كان الا مجرد لعبة ماكرة من أطراف الصراع والحرب لتحقيق مصالحها الذاتية أيضآ مصالح الطرف الخارجي المتمثل بدول تحالف العدوان ودون تحقيق المصالحة العامة العليا للوطن والشعب اليمني وبرعاية دولية وأممية. مصلحة
متابعة القراءة
  348 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
348 زيارة
0 تعليقات

اتفاق السويد ما كان ولم يكن لصالح الشعب واليمن/ عبدالله صالح الحاج

اتفاق السويد بين أطراف الصراع الداخلي والطرف الخارحي في اليمن والذي كانت توضع وتعول عليه الآمال لإيجاد حول جذرية للحد من معاناة الشعب برفع الحصار وصرف المرتبات المتأخرة لأكثر من عامين وخصوصآ في المحافظات الشمالية هذا الصراع الداخلي والحرب والعدوان الخارجي تسبب في تفاقم الأوضاع الإنسانية على جميع المستويات والجوانب المعيشية والصحية وأصبح يشكل كارثة انسانية ومجاعة تفتك بكل الشعب صغيرآ وكبير. وعلما يبدو ويتضح ان هذا الاتفاق ما كان الا مجرد لعبة ماكرة من أطراف الصراع والحرب لتحقيق مصالحها الذاتية أيضآ مصالح الطرف الخارجي المتمثل بدول تحالف العدوان ودون تحقيق المصالحة العامة العليا للوطن والشعب اليمني وبرعاية دولية وأممية. مصلحة
متابعة القراءة
  572 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
572 زيارة
0 تعليقات

الدنيا لاتخلو من الأمل بالله / عبدالله صالح الحاج

كثير هي الشدائد والمحن والتي يتعرض لها الإنسان في فهذه الحياة هي ابتلاء من المولى عز وجل لتمحيص صدق ايمان المؤمنين على صدقهم واختبار لهم في هذه الحياة فمن صدق إيمانه بالله العلي العظيم وقوي إيمانه وازداد ثباتآ ويقينآ كلما تعرض للشدائد والمحن والتي ماهي إلا اختبار للانسان في الدار الدنيا وقد تكون نتاج لافعال الإنسان الشريرية على نفسه حينما يظلم من حوله فيأكل حق هذا ويهتك عرض وحرمات ذاك. ومع هذه الشدائد والمحن يتضح ويظهر معدن الناس وصلابتهم وصلادتهم في التحمل والصبر والرضا بماقسم الله لكل إنسان في الحياة من الرزق والخير وكلما كان الإنسان على درجة عاليه من القناعة
متابعة القراءة
  420 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
420 زيارة
0 تعليقات

الوطني يظل في موقفه وطني مناهض وضد العدوان على اليمن / عبدالله صالح الحاج

كثير هي المواقف والتي تفرز معادن بني البشر ذكرآ كان ام انثي ولعل من هذه المواقف مواقف الشرفاء الوطنيين والوطنيات الغيورين والغيوريات على الوطن اليمني الواحد من العدوان والذي تقوده المملكة العربية السعودية إلى جانب امريكا وإسرائيل على يمن الحكمة والسلام ارضآ وشعبا. مواقف الشرفاء الوطنيين من العدوان يظله موقف ثابت مناهض وضد العدوان ولايتغير بتغير الأحوال وحسب الاهواء والامزجة والازماع وتحقيق المصالح الشخصية ولو على حساب الأضرار بوحدة وأمن واستقرار الوطن اليمني الواحد ارضآ وشعبا. ونجد ان الموقف موقف واحد مناهض وضد العدوان لكل الشرفاء الوطنيين بالأمس واليوم والغد ماضيآ وحاضرآ ومستقبلا ولايمكن ان يتغير ويتذبذب بأي حالآ من الأحوال
متابعة القراءة
  577 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
577 زيارة
0 تعليقات

غرباء في اوطانهم! /عبدالله صالح الحاج

كيف أكون غريبآ في وطني وانا الذي أحببته من أعماق وجداني؟! أصبح حال معظم شعوبنا العربية الشعور بالغربة على الرغم من انهم يعيشون على اوطانهم. يايرى من أين يأتي هذا الشعور الغريب والاحساس بالغربة؟ هل يأتي هذا الشعور والاحساس من الافتقار الى العلاقات الإنسانية مع الآخرين فعادة مايشعر المغترب عن وطنه بفقره وقلة علاقاته بالآخرين في المحيط الذي يعيشه؟ اما يأتي هذا الشعور والاحساس بالغربة من افتقار من أن يجد لقمة عيشه ويعطى كافة حقوقه في وطنه لهذا صار يشعر بالاحساس الفضيع بالغربة وهو في وطنه؟! وكثير مايكون الاغتراب لطلب الرزق والمعيشة حينما لايجد الإنسان فرصة العمل في وطنه ويصبح الدخل
متابعة القراءة
  308 زيارة
  0 تعليقات
308 زيارة
0 تعليقات

من يتحمل المسئولية في قضية صرف مرتبات موظفين الدولة باليمن؟/ عبدالله صالح الحاج

قضية صرف مرتبات موظفين الدولة في الجمهورية اليمنية صارت لاتعني أطراف الصراع اليمنية اليمنية في الداخل ممثلتين بحكومتي صنعاء وعدن وأصبح كل مايعنيهما هو تحقيق مصالحهم دون مصالح الشعب وكل موظفي الدولة وماكان اتفاق السويد الا لأجل هذا الأمر والغاية. هل أطراف الصراع الداخلية الممثلة بحكومة صنعاء والممثلة بحكومة عدن هما يتلاعبان ويعملان على تأخير صرف المرتبات لجميع الموظفين لأكثر من عامين؟ ام ان التلاعب يأتي من الخارج ممثل بقوى دول تحالف العدوان كنوع من الضغط من خلال استخدام ورقة الحرب الاقتصادية والحصار للشعب بهدف الاذلال والتركيع له وخصوصآ بعد فشل دول تحالف العدوان في الحسم العسكري على مدار اكثر من
متابعة القراءة
  341 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
341 زيارة
0 تعليقات

احلام الشعوب العربية بالعام الجديد2019م / عبدالله صالح الحاج

ونحن والعالم من شرقه وحتى غربه ومن جنوبه حتى شماله نعيش أجمل اللحظات من اول ايام العام الميلادي الجديد2019م والتي كلها أمل وتفاؤل بأن تكون الايام والاشهر القادمة من هذا العام الميلادي أجمل وأفضل من العام المنصرم والذي تم طي صفحاته بكل مافيها من آلام ومآسي كونها كانت الغالبة مقارنة بلحظات السعادة كونها تمر عبارة كلمح البصر. ماشهده الوطن العربي وشعوبنا العربية في وطنها الكبير خلال العام المنصرم حالة من الصراع والتمزق والتناحر والاقتتال وحروب داخلية دائرة في أكثر من دولة وقطر مخطط لها من قبل أعداء امتينا العربية والإسلامية وتدار من الخارج وتنفذ من الداخل بأيادي قوى العمالة والخيانة لاطراف
متابعة القراءة
  491 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
491 زيارة
0 تعليقات

ثورات الربيع وخلق ثقافة الكراهية والبغضاء في المجتمع / عبدالله صالح الحاج

لعل هناك تساؤل عما اورثته ثورات الربيع العبرية في الدول التي أشعلت فتائلها من وطننا العربي الكبير على امتداد رقعته وأراضيه من الخليج وحتى المحيط؟! الوطن العربي والأمة العربية لهما من مقومات الوحدة الجغرافية ما لم تتوفر لوطن ولامة مثليهما مثيل. فالوطن العربي من الخليج وحتى المحيط لايوجد اي فاصل على امتداده يشكل رقعة واحدة اي ان الدول العربية والتي تمثل الوطن العربي الكبير كلها دول عربية متجاورة بعضها جنب بعض على هذا الامتداد الطويل لن تجد دولة أجنبية تفصل مابين الدولة العربية وجارتها الدولة العربية الأخرى ولعل هذا من فضل الله وحكمته على أمة العرب. وهناك من المقومات المشتركة الأكثر
متابعة القراءة
  406 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
406 زيارة
0 تعليقات

شكر وعرفان.. / عبدالله صالح الحاج


أتقدم بعظيم الشكر والتقدير للقائمين على إدارة موقع جريدة عزف الأقلام العربية على هذا التكريم الرائع والذي حضيت به وحضي به كل المبدعين والمتميزين من كتاب وإعلاميين وصحفيين من قبل إدارة موقع الجريدة حيث وان هذا التكريم يدل على الاهتمام من قبل إدارة موقع الجريدة ويعد حافز مشجع قوي وبناء ايجابآ وليس سلبآ لكل مبدع ومبدعة ومتميز ومتميزة للمضي قدمآ بخطآ واثبة لتحقيق المزيد والمزيد من التميز والتألق في سماء كتابة المقالة الصحفية والإعلامية والإبداع أكثر منذ قبل وبكل علم وجدارة ويرجع الفضل في هذا النجاح إلى الله ثم إلى هذا التشجيع والتحفيز بهذا التكريم العظيم من قبل إدارة الموقع ونقول
متابعة القراءة
  683 زيارة
  0 تعليقات
683 زيارة
0 تعليقات

يظل المقياس الوطني فيمن يفاوض لأجل اليمن والشعب؟ / عبدالله الحاج

مهما احسننا الظن كشعب في وفدي طرفي الصراع اليمنية في محادثات السويد والتي يجريانها هذان الطرفان بالتفاوض لإخراج اليمن من دوامة الحرب الداخلية وإيقاف العدوان الخارجي على اليمن ارضآ وانسانا. أطراف الصراع كل همها هو التفاوض من أجل تحقيق مصالحها وأهدافها وعلى حساب اليمن والشعب ولو كان يوجد تغليب لمصلحة الوطن والشعب على مصالحهم وأهدافهم الضيقة كان الحرب والصراع انتهيا من زمان. أطراف الصراع مع الأسف الشديد مازالت موتورة وعقول يابسة لا تعي مامدى المسئولية الوطنية على عاتقها بالعمل الوطني المخلص والجاد لأجل اليمن ووحدته وأمنه واستقراره هذا بالأول ثم لأجل رفع معاناة الشعب وهذا ثانيآ والتي يجب تقديمها على اولآ
متابعة القراءة
  452 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
452 زيارة
0 تعليقات

ماينشده كل اليمنيين من محادثات السويد؟!! / عبدالله صالح الحاج

لعل هناك تساؤلات عدة تبحث عن إجابات عن واقع الأحداث والتطورات التي تمر بها اليمن منذ أن بدأت الحرب والعدوان على اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية وأمريكا لقواتهيهما والقوات دول تحالف العدوان وماانعكس من هذه الحرب والعدوان من خراب ودمار وضحايا من أبناء الشعب اليمني والذي تزداد معاناته ومأساته أكثر وأكثر في حياته المعيشية حيث أصبحت من شيئ إلى أسوأ حرب وعدوان وحصار اقتصادي فرض عليه وعلى اليمن طيلت أربعة من الأعوام ويزيد ومازالت الحرب والعدوان والحصار الاقتصادي مطبقان على الشعب واليمن ولم تصل دول تحالف العدوان لتحقيق أدنى هدف من أهدافها والتي لأجلها اقحمت نفسها السعودية ودول تحالف العدوان معها
متابعة القراءة
  485 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
485 زيارة
0 تعليقات

"التعليم في الغالب تعليم عام... وهنا تكمن المشكلة" / عبدالله صالح الحاج

لماذا نتعلم؟ حينما وجهنا هذا التساؤل لاب لم تتاح له الفرصة للتعليم والتعلم وهو من الرعيل الأول. حيث وجهنا له السؤال وسألناه بالقول لماذا ياحاج تعلم أولادك؟ فأجاب حتي يعرفوا يقرأوا ويكتبوا. وايضآ وجهنا التساؤل والسؤال نفسه لاب أتيحت له فرصة التعليم والتعلم وكان محظوظآ جدآ جدآ تمكن من إكمال تعليمه العام والعالمي الجامعي والاكاديمي بكلوريس وماجستير ودكتوراه لماذا يادكتور بتعلم أولادك؟ من مجرد انتهائنا من طرح وتوجيه السؤال لله بدأ الدكتور بلحظات من التأمل والتفكير قبل أن يجيب ورفع يده وأشار بالسبابة متحدثآ وقائلآ: أعلم أولادي لماذا؟ اولآ القصد من التعليم والتعلم هو طلب العلم وانطلاقآ من الواجب الديني والوطني
متابعة القراءة
  637 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
637 زيارة
0 تعليقات

في إطار السلام تكون المواطنة والتعايش / عبدالله صالح الحاج

لعل هناك مفارقات غريبة وتساؤلات عدة والتي يفرزها الواقع المعاش على مستوى العالم دولة دولة وعلى حد سواء أكان ذلك في الشرق أو الغرب. ولعل من تلك التساؤلات متى وكيف يمكن للسلام أن يتحقق في العالم؟ ويأترى من المسؤل الاول عن تحقق السلام لكافة شعوب دول العالم؟ وهل السلام حينما يتحقق يكون قفزة عالمية وطفرة نوعية نحو التحضر والمدنية والتقدم والرقي على ارض وسماء وجود المدينة الفاضلة والتي يحلم بالعيش بها كل مواطن من مواطني العالم؟ لعل من البديهي الطالع أن المجتمعات المتحضرة والمتقدمة والراقية تكون أكثر انجذابآ للسلام والتعايش أكثر منها من المجتمعات البدائية والقبلية كون الأولى أكثر رقيآ وتقدمآ
متابعة القراءة
  610 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
610 زيارة
0 تعليقات

قمة السقوط في الوحل التطبيع والاعتراف بإسرائي/ عبدالله صالح الحاج

ومع عجلة تطورات الاحداث واتساع دائرة الصراع والحرب في شبه الجزيرة العربية وبلاد الشام والرافدين هنا اكثر من تساؤل يطرح نفسه على الواقع العربي وحقيقة مايحدث من صراع وحروب في العالم العربي بالذات هذه الصراعات والحروب ماالهدف منها? هل لتوحيد الصف العربي لمواجهة العدو الحقيقي لأمتينا العربية والاسلامية? ام العكس ان هذه الصراعات والحروب تهدف لتمزيق وحدة الصف العربي وتقويض والقضاء على انظمة الحكم العربية والتي ترفض الاعتراف بإسرائيل والتطبيع معها هذا هو لب الموضوع والمقال وهنا يجدر سؤال طرحه على علم ومعرفة على كل من له باع في السياسة وحتى على كل امي بدوي على الفطرة لايجد القراءة والكتابة والسؤال
متابعة القراءة
  464 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
464 زيارة
0 تعليقات

كيف يمكن لليمن الخروج من الحرب لتنتصر؟ / عبدالله صالح الحاج

كيف يمكن لليمن الخروج من الحرب لتنتصر على العدوان؟ اليمن لن تخرج مما هي فيه من حرب داخلية الا بالعودة الى الحوار اليمني اليمني بنية صادقة ومخلصة من جميع قوى واطراف الصراع والنزاع على السلطة وحكم اليمن ولكن يسبق هذا ايقاف الحرب الاعلامية والتعبئات الفكرية المنتهجة من كل التكتلات والاحزاب والقوى والجماعات كون التعبئات الفكرية تخلق نوعآ من الكراهيات وتزيد من الاحقاد والحساسيات مما ينجم عنها ازدياد حدة التوتر والصراع وهذا ممايزيد من اتساع الفجوة واستمرار الصراع وانفجار الاوضاع اكثر واكثر ويطيل من مدى الحرب الداخلية لسنين عديدة نحن بحاجة الى بث روح الاخوة والمحبة ونشر قيم التسامح والقبول بالاخر اليمن
متابعة القراءة
  617 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
617 زيارة
0 تعليقات

ماهو سر الاهتمام العالمي بقضية اختفاء واغتيال جمال خاشقجي؟ / عبدالله الحاج

لعله من الغرابة بمكان نجد العالم وكل مواقع شبكات التواصل الاجتماعي والقنوات الفضائية والمحللين السياسيين والكتاب مشغولين بحادثة قضية اختفاء الكاتب الصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي وإذا ماكان قد تم اغتياله في تركيا وقتله ومن يقف وراء عملية الاغتيال إذا ماكانت قد تمت عملية التصفية الجسدية له ولمن كان معه. اهتمام الرئيس الأمريكي رونالد ترامب بأمر خاشقجي هو الذي جعل له كل هذا الاهتمام العالمي والدولي بتسليط الأضواء أكثر وأكثر حول أمر هذه القضية والحدث الذي صار مبالغ الاهتمام به واستحواذه على اهتمام روؤساء كبرى دول العالم. خاشقجي طالما وأنه كان من أشد المعارضين لآل سعود حكام النظام السعودي وكونه كاتب
متابعة القراءة
  748 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
748 زيارة
0 تعليقات

السعودية هي قرن الشيطان ومحور الشر / عبدالله صالح الحاج

هنا وان تباينت واختلفت وجهات النظر لكن يظل موقف جميع الشرفاء الغيورين على الوطن ووحدته موقف موحد تحت كل الظروف ولا يمكن أن يتبدل ويتحول ويتذبذب تارة إلى اليمين وتارة أخرى إلى اليسار الوحدة لايمكن التفريط بها وكذلك الوطن غالي واغلى من حدقات الأعين ويجب الدفاع عنه بكل ثبات وتحدي وصمود في مواجهة هذا العدوان السعودي الصهيو أمريكي وعدم التفريط بذرة تراب واحدة من ذرات ترابه الطاهرة. السعودية هي في عدوانها على اليمن والشعب مستمرة تنفذ أجندات المخططات الصهيو أمريكية في كل العالم العربي والإسلامي وليس اليمن فحسب خلقت واشغلت نيران ثورات الربيع العبرية في أكثر من دولة وقطرآ عربي بهدف
متابعة القراءة
  600 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
600 زيارة
0 تعليقات

روؤى كاتب في آفاق مستقبل اليمن / عبدالله صالح الحاج

كم يحدو الأمل في نفس ووجدان كل كاتب يمني ووطني غيور من أبناء الشعب اليمني العظيم والتفاؤل في أن يتعافى الجسد اليمني ويعود الوطن اليمني الكبير الموحد إلى السكينة العامة من الأمن والاستقرار والذي يعم ربوع الوطن اليمني الحبيب وينتهي الصراع والنزاع على السلطة وكرسي الحكم بإيقاف الحرب الداخلية من جميع أطراف الصراع والقوى والعودة إلى الحوار وتغليب المصلحة العليا للوطن وجعل اليمن فوق الجميع لرسم معالم مستقبل اليمن الجديد الواعد بالخير والذي يتسع لكل أبناء الوطن من أقصى شمال الشمال وحتى أدنى جنوب الجنوب ومن شرقه حتى غربه على مختلف توجهاتهم وانتمائتهم الحزبية والمذهبية حب اليمن يجمعنا نأمل أن تدرك
متابعة القراءة
  645 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
645 زيارة
0 تعليقات

الموت الممنهج للشعب اليمني برعاية أممية ودولية / عبدالله صالح الحاج

طفح الكيل ونفذ الصبر أليس هذا هو الأمر الواقع والذي يحس به كل موظف من موظفي الدولة في الجمهورية اليمنية وخصوصآ في المناطق والتي تقع تحت سيطرة حكم الحوثي وحيث وان كل موظفي الدولة لعامين لم يتسلموا مرتباتهم ياترى من المسؤول ومن يقف وراء هذا الأمر والذي يعد في مقدمة الانتهاكات لحقوق الإنسان في اليمن كون صرف المرتبات لجميع موظفي الدولة شهريآ يعد مسألة حياة بالنسبة لشعبآ بكامله وحينما تقطع المرتبات وتتأخر عملية الصرف لعامين فماذا يعني غير الموت الحتمي والمسبب والممنهج لمعظم الموظفين بالدولة ولمن يعولون من أفراد أسرهم كون هذا المرتب هو المصدر الوحيد للعيش لغالبية الشعب والموظفين عمومآ
متابعة القراءة
  813 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
813 زيارة
0 تعليقات

وتستمر المعاناة والأزمة الخانقة للشعب اليمني / عبدالله صالح الحاج

'اما آن الأوان لظلمة الليل ان تنجلي" أربعة أعوام وشعب اليمن يتعرض لعدوان وحرب خارجية وحصار جائر فرض واحكم خناقه من دول تحالف العدوان بقيادة المملكة العربية السعودية وأمريكا ودون أن تستطيع المملكة تحقيق الهدف والذي من أجله تسعى بكل قوتها وقوة دول تحالف العدوان معها لتحقيق الهدف والغاية لها فإذا كانت الغاية لها هي إعادة شرعية الرئيس هادي لحكم اليمن بالكامل وتحرير كل المناطق والتي هي تحت سيطرة حكم الحوثي و في قبضته يكاد الأمر أن يكون شبه مستحيل لهذا غاية السعودية والتي استطاعت تحقيقها على أرض الواقع والميدان هي قتل أطفال ونساء ورجال اليمن وتدمير البنية التحتية لكل مقومات
متابعة القراءة
  931 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
931 زيارة
0 تعليقات

الولاء الوطني ودلالاته العظيمة /عبدالله صالح الحاج

كثير هي المفردات والكلمات في حياتنا ولكن مايتجسد منها قولآ وعملا من الأفراد والجماعات والشعوب والأمم هو مايصبح لها معنى حقيقي وواقعي ملموس لايمكن أن تتغير وتتحول وتتبدل تحت أي ظرفآ من الظروف وتحت أي حالآ من الأحوال في كل زمان ومكان فالصدق يعني الصدق وهو الصدق في الحديث والكلام وقول كلمة الحق في وجه الطغاة والظالمين بكل شجاعة ودون خوف ووجل ودون زيفآ ودجل والصدق صفة وكذلك الولاء ومن يتصف بالولاء والولاء يعني السمع والطاعة والاذعان الكامل بالعمل على تنفيذ كل الأوامر واجتناب كل النواهي وحينما يكون الولاء لله وحده بأتباع هديه وسنة رسوله فلن يكون هناك ضلال ابدا ثم
متابعة القراءة
  894 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
894 زيارة
0 تعليقات

الإرهاب وأحداث ال11من سبتمبر مابين السندان والمطرقة / عبدالله صالح الحاج

لإرهاب كلمة غير عابرة على مسامعنا كغيرها من كل الكلمات التي تمر على مسامعنا ونسمعها صباحآ ومساء وفي كل حين تمر مر الكرام ودن أن يكون لها اثر ووقع على النفوس والقلوب الآمنة كلمة الإرهاب والإرهابيين حينما نسمع كلمة الإرهاب ينتاب الكثير منا الخوف ويصاب معظمنا بالفزع وتعود بنا الذاكرة بشكل لاارادي إلى الخلف ونتذكر معظم الأحداث الإرهابية التي سمعنا بها وقرأنا عنها وشاهدنا معظمها وأحداثها الإجرامية الدامية عبر شاشات التلفاز وماخلفته من دمار وضحايا من النفوس والأرواح البريئة ولعل من أهم وأبرز تلك الأحداث والأعمال الإرهابية أحداث ال11من سبتمبر والذي تم فيه استهداف الولايات المتحدة الأمريكية في عقر دارها ورغم
متابعة القراءة
  1040 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1040 زيارة
0 تعليقات

أخطار ومضار وسائل الإعلام على أمن الدول / عبدالله صالح الحاج

في المقال السابق والذي يسبق مقال يومنا هذا استطعنا تسليط الضوء على أهم الجوانب الإيجابية لمواقع التواصل الإجتماعي ووسائل الإعلام واسهامها الكبير ودورها الفعال في بناء وتوطيد العلاقات البناءة فيما بين أفراد مجتمعات دول العالم وايضآ اسهامها في بناء وصقل وخلق الشخصية السوية والغير منحرفة في المجتمع من خلال تركيز مواقع التواصل الإجتماعي ووسائل الإعلام على نشر قيم التسامح والأخوة والمحبة ونشر الفضيلة والأخلاق الأصيلة والتي يكون لها أكبر الأثر في خلق الشخصية السوية في المجتمع من خلال الكم الهائل من المعارف والعلوم المفيدة والنافعة للمجتمع والفرد حيث وانه صار بإمكانه التعلم الذاتي كلما وجدت لديه الحاجة والدافع الذاتي للتعلم الذاتي
متابعة القراءة
  849 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
849 زيارة
0 تعليقات

حكام العرب مابين الخيانة والعمالة / عبدالله صالح الحاج

هناك حقيقة مرة تعيشها شعوب الامة العربية من الخليج حتى المحيط ومن الشمال حتى الجنوب وهي الحقيقة والواقع العربي المر والمتمثل في ان معظم حكام الدول العربية من روؤساء وملوك وامراء يتصفون بالخيانة لشعوبهم من جانب ومن جانب آخر يتصفون بالعمالة لأعداء امتينا العربية والاسلامية من اليهود والنصارى والقليل القليل منهم لايتصفون بالخيانة والعمالة لاعداء الامة من اليهود والنصارى في الشرق والغرب هناك عدد من التساؤلات تطرح نفسها وتبحث عن اجابة لهذه التساؤلات السؤال الاول لماذا اصبح حكام معظم الدول العربية من روؤساء وملوك وامراء خونة لشعوبهم وعملاء للقوى الاستعمارية الاجنبية والامبريالية الصهيوينة الامريكية?وماذا الذي يجبرهم على ان يكونوا خونة لشعوب
متابعة القراءة
  1324 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1324 زيارة
0 تعليقات

مفهوم المواطنة العالمية مابين التطبيق والتجسيد في حياة الرسول(ص) / عبدالله صالح الحاج

كل منا له رؤى ووجهات نظر وكل منا له فكره وفطرته السليمة والتي فطر الناس في التميز بين ماهو خير وماهو شر وماهو حق وماهو باطل وماهو عدل وماهو ظلم وماهو صدق وماهو كذب لايختلف أثنان في هذا طالما وأن لديهما الفطرة السليمة والتي خلق الناس عليها فالمولود يولد على الفطرة تلك كانت مقدمة بسيطة في مدلولها العام لها أبعاد وذات صلة مباشرة أو غير مباشرة بمقالنا هذا عن المواطنة ومفهومها وفقآ لمانتصوره من رؤى وفكر وفطرة سليمة لنبدأ ماذا يعني مفهوم المواطنة العالمية? المواطنة العالمية هي شعور الانسان بالأنتماء الى العالم الكوني كأوسع نطاق والانتماء يكون متدرج على المستوى الوطني
متابعة القراءة
  804 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
804 زيارة
0 تعليقات

خلق ثقافة التسامح التعايش السلم / عبدالله صالح الحاج

ثلاث كلمات رئيسية إذا ماتحققت وتجسدت بالفعل قولا وعملا في أي مجتمع من مجتمعات شعوب دول العالم كانت المرتكز الرئيسي لتحقيق الأمن والاستقرار وليعم السلام في مجتمعات وشعوب دول العالم والعالم بأسره من شرقه حتى غربه والعكس الكلمة الأولى التسامح ماذا يعني التسامح؟ هو في أبسط تعريف لها عدم مقابلة الإساءة بإساءة مثلها، ويعني أيضا العفو عند المقدرة وهو سمة وصفة من صفات الأقوياء ويدل على طيبة القلب ورقي الأخلاق والتسامح هو إحد صفات ومبادئ وقيم وأخلاق الدين الإسلامي الحنيف ولقد اتصف به الرسول الكريم محمد بن عبدالله خاتم الأنبياء والمرسلين عليه الصلاة والسلام وعليهم أجمعين ولقد تجسد التسامح من رسول
متابعة القراءة
  462 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
462 زيارة
0 تعليقات

لتعصب ومامدى خطورته وابعاده?! /عبدالله صالح الحاج

الكلمة هامة ومثيرة للغاية أي كلمة كلمة التعصب من غير ال التعريفة لنتأمل ونتفكر فيها بتفكر واعي على بعد نظر وحكمة في كلمة التعصب والتي ستصير بعد حذف ال التعريفية منها تعصب مامعنى تعصب? أي اصبحت اعصابة مشدودة لأبعد الحدود والتي يفقد الفرد منا وعية حينما يثار ويشتد غضبه من كلمة او من موقف او من تصرف ما او من فعل قبل الاخرين تتوتر اعصابة ويفقد وعيه ولايستطيع الحافظ على رباطة الجأش والاتزان الانفعالي فقد يقدم على ارتكاب أي حماقة او يقدم على ارتكاب جريمة يندم العمر كله على فعلها لنعود للتعصب التعصب قد يكون لديانة او للجنس او للون او
متابعة القراءة
  709 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
709 زيارة
0 تعليقات

لواقع العربي والاعتراف بدولة إسرائيل / عبدالله صالح الحاج

اصبح العرب شيعآ وفرقآ وطوائف مذهبية تتناحر وتتقاتل فيما بينها داخل كل قطرآ ودولة في معظم الدول العربية هذه هي افرازات ومخططات التآمر من اعداء الامة العربية على تفتيت وتصغير دور الامة العربية في نصرة القضية العربية الفلسطينية القضية الفلسطينية ليست هي قضية الشعب العربي الفلسطيني وحده فقط القضية الفلسطينية هي قضية كل العرب والمسلمين وهذا مايجب ان يستشعره قادة وزعماء حكام العرب والمسلمين في وقتنا الراهن ويعملوا على لملمت وألتئام الجروح فيما بينهم لأنهاء كل انواع الصراع والحروب والأقتتالات الداخلية الطائفية المذهبية والتي تحدث داخل معظم الدول العربية واعادة وحدة الصف الداخلي ووحدة الصف العربي لكل الدولة العربية في مواجهة
متابعة القراءة
  891 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
891 زيارة
0 تعليقات

ثورة الشعب العراقي إذا ما صارت هل هي امتداد لثورات الربيع/ عبدالله صالح الحاج

لعله من المحزن ان تواجه التضاهرات والمسيرات الشعبية السلمية لأي شعبآ من شعوب دول العالم المطالبة لحكوماتها وحكامها بالعمل على توفير الخدمات الرئيسية للحياة والتي يحتاجها الشعب عامة صغيرآ وكبير . من المؤسف ان تواجه هذه المسيرات والتضاهرات المظاهرات السلمية للشعب من قبل الحكام والحكومات بالقمع وبقوة السلاح يتم تفريق تلك المظاهرات والمسيرات الشعبية السلمية والمطالبة بأبسط الحقوق من الحكام والحكومات توفيرها أسلوب القمع واستخدام القوة والسلاح ضد الشعوب يعد أمرآ ديكتاتوري وترجعي وغير حضاري وغير ديمقراطي وبلا شك ستكون عواقبه وخيمة على الحكام والحكوماتت وسيعجل بوزوالهما عاجلآ ام آجلا كون ارادة الشعوب لاتقهر حينما يتوفر الوعي الشعبي بعدالة المطالبة بالحق
متابعة القراءة
  734 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
734 زيارة
0 تعليقات

من أين تأتي الخطورة على الأوطان?! / عبدالله صالح الحاج

مايشهد الوطن العربي من صراعات وحروب داخلية طاحنة في أكثر من قطر ودولة لم يكون محض الصدفة وإنما هو نتيجة طبيعية لتلك التربيات الخاطئة المغلوطة على أفكار الغلو والتطرف المذهبية والطائفية والحزبية والمناطقية والسلالية والأسرية والتي كان لأعداء هذه الأمة العربية ضلع كبير في دعمها وتغذيتها وخلقها في أوساط المجتمعات العربية أن لم يكون بشكل مباشر فبشكلآ غير مباشر من خلال عملائهم الخونة لأوطانهم والذين صاروا يدآ من أياديهم لتنفيذ اجنداتهم ومخططاتهم التآمرية في زرع الشقاق والنفاق وخلق العداوة والبغضاء والتي تتولد عنها احقاد تصير متوارثة تتوارثها اجيال الأمة ومجتمعات شعوب الدول العربية ومما يؤدي إلى خلق الصراعات وإثارة الفتن وإشعال
متابعة القراءة
  804 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
804 زيارة
0 تعليقات

الواقع العربي والاعتراف بدولة إسرائيل / عبدالله صالح الحاج

ما الذي يحدث?! اصبح العرب شيعآ وفرقآ وطوائف مذهبية تتناحر وتتقاتل فيما بينها داخل كل قطرآ ودولة في معظم الدول العربية هذه هي افرازات ومخططات التآمر من اعداء الامة العربية على تفتيت وتصغير دور الامة العربية في نصرة القضية العربية الفلسطينية القضية الفلسطينية ليست هي قضية الشعب العربي الفلسطيني وحده فقط القضية الفلسطينية هي قضية كل العرب والمسلمين وهذا مايجب ان يستشعره قادة وزعماء حكام العرب والمسلمين في وقتنا الراهن ويعملوا على لملمت وألتئام الجروح فيما بينهم لأنهاء كل انواع الصراع والحروب والأقتتالات الداخلية الطائفية المذهبية والتي تحدث داخل معظم الدول العربية واعادة وحدة الصف الداخلي ووحدة الصف العربي لكل الدولة
متابعة القراءة
  851 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
851 زيارة
0 تعليقات

الحروب الداخلية لا تحقق ألا مطامح الأعداء/عبدالله صالح الحاج

من هم الأعداء?! هم من لهم مطامع بثروات وخيرات البلدان والأوطان ويسعون لأذلال وتركيع الدول والشعوب بدافع الانتقام وتصفيات حسابات أزلية كراهية وبغضاء واحقاد وعداء توارثتها الأجيال جيلآ بعد جيل منذ قديم العصور والزمن ومن هذا المنطلق عندما نتسأل ونطرح السؤال: من هم أعداء العرب والمسلمين في كل عصرآ وزمان?! أنهم اليهود فنجد حقائق التاريخ تكشف ان اليهود هم كانوا من يزرع الفتن بين قبائل العرب قبل ظهور الأسلام ويشعل نيران الحروب كون اليهود هم من كانوا يصنعون الاسلحة واشتهروا بذلك في ذلك الزمان ومازالوا هم الأكثر شهرتآ والاكثر تصنيعآ منذ الزمن الماضي وفي هذا الزمن الحاضر في عصرنا الحالي وهم
متابعة القراءة
  977 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
977 زيارة
0 تعليقات

الصفحات الاشهر على مواقع التواصل الاجتماعي ومقياس شهرتها / عبدالله صالح الحاج

الموضوع بالطبع مثير ومثير جدآ للغاية كونه يهم كل من على شبكات ومواقع التواصل الاجتماعي حيث وان جميع الاشخاص والشخصيات يسعى الى ان تكون صفحته او موقعه او قناته الى ان تكون من الصفحات الاشهر والاكثر تألقآ وانتشارآ على مستوى العالم فالعالم في ظل تطور وسائل الاتصالات والتكنولوجيا الحديثة والمتطورة من اجهزة واقمار صناعية سهلت عملية البث بالارسال ويسرت عملية الاستقبال بكل سهولة ويسر ودون عناء اصبح العالم كقرية صغيرة مايحدث من احداث واخبار واعلام في اقصى الغرب ينتقل الى اقصى الشرق بسرعة البرق وعلى العكس من ذلك ولكن مايثير الاستغراب ان مقياس الصفحات الاشهر على مواقع التواصل الاجتماعي يعتمد اعتمادآ
متابعة القراءة
  803 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
803 زيارة
0 تعليقات

حقيقة الصراع في الحياة والعالم / عبدالله صالح الحاج

عجيبة هي الدنيا ومايحدث في هذه الحياة من صراع فيما بين الكائنات الحية من مخلوقات الله سبحانه الله الخالق الواحد الاحد الفرد الصمد المتفرد بالخلق وبالموت والحياة هو القادر على ان يحيي ويميت ويحيي الارض الميتة ويحيي العظام وهي رميم . الصراع من اجل ماذا? ولاجل ماذا ياترى يكون? هل الصراع من اجل البقاء? ام الصراع من اجل تحقيق الاطماع والاهواء والمصالح الذاتية الشخصية قد تكون لفردآ او لجماعة او لطائفة او لعشيرة او لقبيلة او لحزبآ او لدولة....الخ? حقيقة الصراع في اصل الحياة في هذه الدنيا مابين الخير والشر ومابين الفضيلة والرذيلة فيما بين بني البشر منذ خلق الله الارض
متابعة القراءة
  961 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
961 زيارة
0 تعليقات

هل مايحدث في السعودية تقدم ام انهيار?! / عبدالله صالح الحاج

الموضوع كبير وهام وهنا تساؤلات عدة عن الدواعي والاسباب التي جعلت آل سعود حكام النظام السعودي يقدمون في الآونة الأخيرة على إتخاذ عدد من القرارات في محاولة منهم لإستبدال الثقافة الاسلامية والعادات والتقاليد العربية الاصيلة والتي تتوافق مع مبادئ واخلاق وقيم الدين الاسلامي الحنيف واستبدالها بالثقافة الغربية وعادات وتقاليد وسلوكيات المجتمعات الغربية الاجنبية?! هل هذا التغيير والذي احدثه آل سعود حكام المملكة العربية السعودية يعتبر من باب التحضر والتقدم?! من باب مواكبة الغرب والتطبع بأخلاقياتهم وسلوكياتهم وعاداتهم واستبدال ثقافة واخلاقيات الاسلام بالثقافة الغربية حتى وان كانت تتعارض مع مبادئ واخلاق وقيم الاسلام والعادات والتقاليد الحسنة للموروث العربي الاصيل والعريق منذ القدم
متابعة القراءة
  1245 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1245 زيارة
0 تعليقات

الحرب لهاانعكاسات على الاوضاع المعيشية والانسانية في اليمن /عبدالله صالح الحاج

مامن شك ان تواصل واستمرار الحرب الداخلية في اليمن مابين اطراف الصراع والنزاع على السلطة وكرسي الحكم وكذلك الحرب الخارجية على اليمن والذي تتزعمها المملكة العربية السعودية بقيادتها لقوات دول التحالف العريي والاسلامي والاجنبي منذ بدأت بشن غاراتها الجوية الحربية على اليمن منذ اكثر من ثلاثة اعوام وهاهي الحرب في عامها الرابع وهي متواصلة ومستمرة داخليآ وخارجيآ على اليمن حيث وان هذه الحرب والتي تدور من الداخل فيما بين قوى واطراف الصراع والنزاع ودون ان تخرج الى نتيجة وحسم لاي طرف من الاطراف وايضآ الحرب من الخارج على اليمن لقوات دول التحالف ودون ان يحسم الموقف ولايعرف لحد اللحظة من المنتصر
متابعة القراءة
  1164 زيارة
  2 تعليقات
دليل الكلمات:
آخر التعليقات على هذه المدونة
عبدالله صالح الحاج
الشكر لكم على نشر المقال حتى يصل صدى المقال والنشر للعالم كافة
السبت، 23 حزيران 2018 04:26
شبكة الاعلام في الدانمارك
الف الف مليون شكر على النشر حتى يصل صدى الرسالة للعالم كافة
السبت، 23 حزيران 2018 03:12
1164 زيارة
2 تعليقات

اليمن ستظل في حرب وصراع طالما وان هناك تدخل خارجي/ عبدالله صالح الحاج

مؤشرات احداث الصراع والنزاع في اليمن على السلطة بدأت مع الازمة السياسية ب2011م بخروج شباب وشابات مايسمى ثورات الربيع المغرر بهم وبهن بمسيرات احتجاجية للتضاهرات ضد نظام حكم الرئيس/علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية اليمنية وتطورت الاحداث بعد ذلك الى اعتصامات للمطالبة وكانت المسيرات الاحتجاجية والمظاهرات والاعتصامات تحت شعار ارحل ياعلي عبدالله صالح . ونكون منصفين ان الرئيس/علي عبدالله صالح حينها لم يستخدم اسلوب القمع واستخدام القوة العسكرية ضد المحتجين المتضاهرين وكذلك والمعتصمين في مخيمات شباب وشابات الساحات طالما وان هذه الاحتجاجات والمظاهرات والاعتصامات حق ديمقراطي ودستوري وقانوني كفلها دستور الجمهورية اليمنية وطالما انها في الاطار السلمي ولم تخرج على النظام والقانون
متابعة القراءة
  1500 زيارة
  5 تعليقات
دليل الكلمات:
آخر التعليقات على هذه المدونة
عبدالله صالح الحاج
اشكركم اخي المحرر واقدم اعتذاري حيث واني اول مره ادخل على موقع ولااجيد استخدام الانترنت وليس لدي دورات بالكمبيوتر وانا بستخدم جوال... Read More
السبت، 23 حزيران 2018 01:55
عبدالله صالح الحاج
المعارضة للاسف الشديد في معظم البلدان العربية لاتعارض من اجل الاوطان والشعوب بل تعارض من اجل تحقيق طموحاتها واهوائها الشخصية بالوص... Read More
الجمعة، 22 حزيران 2018 01:42
حسين يعقوب الحمداني
العالم كله يعارض بعضه فلم نستغرب ولا مستغرب أن يكون لدينا معارضه الغريب !!أن معارضينا سرعان مايستحلوا ويتحولوا الى معسكر معادي يتع... Read More
الجمعة، 22 حزيران 2018 01:28
عبدالله صالح الحاج
اشكركم لنشركم المقال لكم كل مودتي وكامل احترامي وتقديري
الخميس، 21 حزيران 2018 01:37
محرر
اخي العزيز كتبت لك على صفحتك في الفيس بوك وطلب منك عدم التجاوز على ضوابط النشر ولم تستجيب وارسلت عدة مواضيع في يوم واحد كذلك بدأت ... Read More
السبت، 23 حزيران 2018 00:14
1500 زيارة
5 تعليقات

اخر التعليقات

: - ناصر اللاجئين في ظل سلطة القانون الدولي العام / الدكتور عادل عامر
16 شباط 2020
للاسف القانون الدولي العام لا يحمي الافراد جيدا بل كل همه الدول الكبرى...
: - محمد البهتان والمجتمع / رجاء يحيى الحوثي
25 كانون2 2020
هل حضرتك في اليمن ؟؟؟
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لكرم المرور أخي العزيز استاذ منهل الطائي والحلول لانقاذ الاقتصاد...
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لمرورك العطر أخي الكريم استاذ ياس العلي وأؤيدك تماماً بمبدأ مقاي...

مدونات الكتاب

د. سجال الركابي
24 أيلول 2016
 دوماً حسير القلبِ'حينَ يهفهفُبه  ... الجمر يكتوي  ... ... ... ذاكَ ال
يوما بعد يوم تتوضح معالم الانتصار السوري أكثر فأكثر ، هو انتصار لا تقتصر جوانبه على الناحي
 في الوقت الذي تناولت ألصُّحف الرئيسية الكبيرة في العالم كآلانديبنت و التايمز بجانب م
عباس عبد الصائغ
09 نيسان 2014
بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد و ال محمد و عجّل فرجهمس / بطاقتك الشخصية اسمك ، ا
حمزة مصطفى
03 آذار 2014
علاقتنا حَميمة مع اهزوجة "ياحوم اتبع لو جرينا" ولاتزال مستمرة ويبدو انها ستبقى. حتى ان الم
تشكل ادارة الحوكمة مهارة متقدمة وتمييز يرتقي للتفرد في دليل عمل عصري متطور  يضمن الادارة ا
رحيم الخالدي
12 حزيران 2017
القانون الإلهي، يختلف اختلافاً كبيراً عن القانون الوضعي، لكنهما في بعض الأحيان يتفقان! كون
ظاهرة اخذت تكبر وتتجذر في مجتمعنا العراقي، بعدما كانت غريبة ونادرة جداً، وفتحت الباب لطرح
زكي رضا
21 شباط 2019
هل العراق ما بعد الإحتلال الأمريكي للبلاد، يحمل سمة الدولة؟ هل هناك معالجة حقيقيّة للملّفا
 داعية يتنحى لمصلحة داعيةفي عام 2006 سألني وزير عراقي بحضور عدد من النواب؛ كانوا في زيارة

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال