الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

نشاط ثقافي متميز.. ظلال الخيمة أنموذجاً / عكاب سالم الطاهر

من هيأة  تحرير مجلة  ( ظلال الخيمة ) ، وصلني .. إهداءً .. العدد 44  تموز 2020 من المجلة.  حمله الصحفي النجفي المثابر الصديق فلاح العرداوي ، وهو سكرتير التحرير التنفيذي للمجلة. واكرر الشكر  لهيأة التحرير والصديق العرداوي ، على هذا الاهداء..  وحين تصدر المجلة ، وأي اصدار عراقي آخر ، في ذروة الوباء اللعين ، فان ذلك دليل حيوية وفاعلية .   ••••••      وليلة البارحة ، امضيتُ وقتاً مفيداً في قراءة معظم موادها ، وتصفح البقية على امل
متابعة القراءة
  45 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
45 زيارة
0 تعليقات

الروائي حسن الموسوي .. وكتابي.. شواطيء الذاكرة / عكاب سالم الطاهر

كان ذلك مساء السبت ، التاسع عشر من ايلول الجاري ، حين توجهتُ الى مقهى رضا علوان .   انقطعتُ عن زيارة المقهى منذ ضربت عاصفة كورونا حدائق الامل الاخضر والهدوء في ربوع بلدنا ، بل وفي جميع انحاء العالم.  في اكثر من معلومة  اطلعت عليها ، قرات ما يفيد ان المقهى ، في فترة الحظر ، قد خضعت لترميم وتحوير وتطوير.   وبسبب ما وصلني من معلومات ، توجهتُ للمقهى مساء امس السبت.               ماذا
متابعة القراءة
  57 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
57 زيارة
0 تعليقات

أديب راحل في الذاكرة / عكاب سالم الطاهر

في منشور مؤثر ، يتدفق فيه شلال الحزن   ، روى الاديب الكبير الصديق  راسم الحديثي ، تداعيات الايام الاخيرة من حياة الاديب الصديق الكاتب ابو راشد. لقد القى الاديب الحديثي حجراً في بحيرة صمت مؤلم . لتتشكل دوائر انتشرت على سطحها. ولم تكن مصادفة  انني كنت قريبا من ضفاف هذه البحيرة.  لقد رحل ابو راشد . رحمه الله. تلك هي الخلاصة.  حينها عادت بي الذاكرة لوقائع سنوات قريبة.            ام كلثوم الاسطورة كان ذلك في شهر مايس
متابعة القراءة
  125 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
125 زيارة
0 تعليقات

من اليمين .. الى اليسار ؟ / عكاب سالم الطاهر

عندما يكتب العرب بلغتهم ، فانهم يكتبون من اليمين الى اليسار . وتشاركهم في ذلك لغات ذات جذور آرية ، لكنها في تماس ثقافي مع العربية كالفارسية والكردية.  لكن العرب يكتبون الاعداد من اليسار لليمين. وهو ما يدعو للاستغراب . ولا املك تفسيرا لذلك. بل انني لم اطلع على تفسير من جهة لغوية او تاربخية لهذه الظاهرة : متى بدأت ؟ ولماذا كانت..؟..                  واتذكر  وفي واحدة من السبعينات ، كنت في زيارة لبلد
متابعة القراءة
  169 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
169 زيارة
0 تعليقات

ثلاث مجلات على المائدة الثقافية / عكاب سالم الطاهر

منتصف خمسينات القرن الماضي ، كنتُ طالباً في متوسطة سوق الشيوخ . حينها كنتُ من قراء مجلتين ادبيتين لبنانيتين ، هما: الاديب والآداب . وعام 1958 ، انضمت اليهما مجلة العربي الكويتية.  في تلك المدينة الجنوبية القصية ، التي تحط رحالها على ضفتي نهر الفرات ، وليس بعيداً عن حافات الهور.        المكتبي عبدالرضا كانت مكتبة الصادق ، وصاحبها عبدالرضا ، تستقبل المطبوعات العراقية خاصة ، والعربية عامة، وتؤمنها لقرائها . كانت شبكة توزيع نشطة تبدأ من بغداد وتتجه
متابعة القراءة
  194 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
194 زيارة
0 تعليقات

محطات في علاقتي مع الصديق الاعلامي عدنان احمد راسم / عكاب سالم الطاهر

عام 1971 ، تعاقدت ادارة جريدة الثورة مع الاعلامي عدنان احمد راسم لتوزيع الجريدة. وحينها كنت في تماس يومي معه فيما يتعلق بالتوزيع. سافرنا سوية لمتابعة التوزيع . من كركوك الى السليمانية مرة. ومن الموصل الى دهوك مرة. وفي رحلة ثالثة الى واسط فالعمارة فالبصرة. تعززت بيننا علاقة التعاون و الاحترام المتبادل. في ابو ظبي محطات عديدة التقينا فيها . لكن المحطة الاهم في علاقاتنا ، كانت عام 1980. وفي دولة الامارات ، وبالذات عاصمتها ابو ظبي . في يوم حزيراني من
متابعة القراءة
  165 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
165 زيارة
0 تعليقات

نزار قباني و.. بلقيس الراوي / عكاب سالم الطاهر

اثناء تصفحي لاحد المواقع الالكترونية ، قصدت باباً في الموقع  حمل عنوان : كتاب للقراءة. فوجدت فيه كتباً منتقاة .عرضت بشكل جيد . وفي صدارتها الكتب التالية: أولاد حارتنا ، للروائي نجيب محفوظ. وكتاب الفكر السياسي الإسلامي والاصلاح ، للكاتب مهند مبيضين . وكتاب جمهورية جنونستان ، للشاعر نزار قباني. وكان كتابي : موضوعات في الكتابة ضمن الكتب المعروضة.            الشهادة المجروحة واستوقفني عرض كتاب الاستاذ نزار قباني. اذ جاء فيه : شهادتي في ما كتب نزار
متابعة القراءة
  182 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
182 زيارة
0 تعليقات

شاعرة البلاط / عكاب سالم الطاهر

اشارت مصادر ذات صلة ، الى ان الشاعر جميل صدقي الزهاوي قد رفض ، بشموخ الشاعر الحقيقي ، ان يكون شاعر البلاط. كما اراد ذلك الملك فيصل الاول .   وكنت اتصور ان منصب  (شاعر البلاط) جزء من هيمنة الملك او الرئيس في هذا البلد العربي او ذاك . وجزء مهم من  هيبته وخطابه الدعائي.  كنت اتصور ان الشرقيين عامة ، والعرب خاصة ، هم مصدر هذا المنصب. لكني اكتشفت ان تصوري هذا ليس صحيحاً.       الشاعرة البريطانية       
متابعة القراءة
  207 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
207 زيارة
0 تعليقات

الشاعرة سلامة الصالحي : نحن ورثة الاحزان / عكاب سالم الطاهر

عن بعد ، تابعتُ عطاء الشاعرة سلامة الصالحي . واميل للقول انها هي الاخرى تابعت كتاباتي .  وفي  الرابع عشر من شباط الماضي ، وفي قاعة الجواهري بمبنى الاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق ، توفرت الفرصة للقاء قصير بيننا ، لعبت المصادفة دورها في توفيره. ظهر ذلك اليوم ، كان ملتقى اينانا يقيم ندوة قراءات شعرية تبارت فيها كوكبة من حفيدات سيدة السماء السومرية ..  وتلبية لدعوة من الشاعرة امنة عبدالعزيز ، حضرت الندوة. بمصاحبة اعتز بها من الصديقين الدكتور
متابعة القراءة
  278 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
278 زيارة
0 تعليقات

مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر

عام 1959 ، حل في متوسطة سوق الشيوخ ، الاستاذ عبد خليل الفضلي ، للعمل فيها مدرساً  لمادة الجغرافية. في ذلك الزمان والمكان ، كنتُ طالباً في الصف الثالث بتلك المتوسطة. وهناك التقيتُهُ. كان مدرساً لامعاً لهذه المادة . عرفنا فيه الحرص والاخلاق الحميدة. وفي العام التالي تولى ادارة المتوسطة ، وقد تحولت الى ثانوية. كان مستقلاً بشكل عام . وفي ظل حالة من الاحتراب السائد ، تصبح استقلالية الموقف صعبة جداً . وافترقنا .. *****           
متابعة القراءة
  239 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
239 زيارة
0 تعليقات

الشاعر رشيد مجيد والشاعر جميل حيدرو.. ليلى / عكاب سالم الطاهر

كان ذلك في صيف عام 1993 . حينها كنت في محافظة ذي قار . اتنقل بين مدنها ، خاصة سوق الشيوخ والناصرية . وكان وجودي هناك وتنقلي ، ضمن مشروع توثيق لرموز انتقيتها من شخصيات المدينة: السياسية والثقافية والأدبية . واثمر هذا التحرك مقالات ومؤلفات.وجدت طريقها للنشر.          امسية تكريمية وفي احد تلك الايام ، حضرتُ امسية اقيمت في مقر اتحاد الادباء والكتاب في ذي قار ، تكريما للشاعر الكبير والتربوي جميل حيدر.  قال الشاعر جميل في الامسية
متابعة القراءة
  279 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
279 زيارة
0 تعليقات

تجوال ..تحت شبح الكورونا ؟؟ / عكاب سالم الطاهر

نهار أمس الاول قررتُ الاحتفال بعيد صحافتنا. اتصلتُ هاتفياً. تبادلتُ الرسائل .. كتبتُ و.. نشرتُ . وكان للراحلين ، رحمهم الله ، الذكرى المتاحة التي يستحقون. ****       لم اكتفِ بذلك . بحثتُ في ( كنتور ) ملابسي، وانتقيتُ ما يلائم حر حزيران .  تجولتُ في حديقة الدار. صورت ونشرتُ . وللمرة الاولى ، منذ حوالي شهرين ، عبرت من الكرخ للرصافة ، عبر جسر الجادرية. كان هدف العبور ، ان اصل الى ( رشيد ) ارخيته ، لاستلام تقاعدي
متابعة القراءة
  281 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
281 زيارة
0 تعليقات

مجلة النفط والتنمية : من السعودي منيف الى الصافي مروراً بالبستاني ؟ / عكاب سالم الطاهر

عام 1974، حل الدكتور عبدالرحمن منيف ، وهو شخصية اقتصادية سعودية ، في العراق  ، للعمل كخبير اقتصادي باحد المكاتب الاقتصادية الرسمية .  وعام 1975 ، عُهدت اليه رئاسةُ تحرير مجلة النفط والتنمية التي صدرت عن دار الثورة/ جريدة الثورة . وهناك ، وفي تلك السنة ، التقيتُه..  وكان لقاؤه بالكاتبين جاسم المطير وسامي احمد  والاعلامي رياض عبدالكريم .               النفط والتنمية ووراء قدومه للعراق وقائع لابد من ذكرها. فالعراق بلد نفطي . ويعتمد على
متابعة القراءة
  260 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
260 زيارة
0 تعليقات

المصور البارع .. والانسان الطيب : جهاد العتابي / عكاب سالم الطاهر

هو جهاد دواد العتابي . ولد في الشطرةعام 1917..وعندما اصبح عمره 12 سنة ،ارتحل ، مع اخيه حسن ( ابو علي )، الى سوق الشيوخ. وعاشوا فيها وعملوا وتزوجوا . لا نعرف لماذا ارتحل من الشطرة ، ولماذاتوجه الى سوق الشيوخ ، وليس لغيرها ؟. وعام 1952 افتتح جهاد فرناً للمعجنات وسط مدينة سوق الشيوخ ، في الشارعالمسقف . اتقن ابو حسن صناعة الكاهي . واشتهربهذه الصناعة . شركة الكاتوعام 1954 ، حلت في سوق الشيوخ،شركة كات اللبنانية. وتردد على جهادالكاهجي شخص اسمه عصمت ، يع
متابعة القراءة
  571 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
571 زيارة
0 تعليقات

كنا في ربوع ذي قار العظيمة ../ عكاب سالم الطاهر

عن بعد ،تابعت الاديب الناصري..فاضل الغزي..واميل للقول انه يفعلالشيئ ذاته..ولانه شخصية مستقبلة ،غير طاردة ،اقتربت منه كثيرا..وكانت ذروة ذلك ،مساء يوم الاثنين 15--5--2017.يومها كنا :الباحث هاتف الثلج..و..أنا ،نحضر حفل توقيع كتابي ..حوار الحضارات..اقامت الحفل..دائرة الثقافة في الناصرية.وتصدره : السيد ابراهيم الدهش. والاديب مالك العظماوي. والاديب احمد المشرفاوي... حضور كبير متنوع..ومن ضمن الحاضرين..كان الباحثالغزي..بتنا ليلتنا..الثلج وأنا في بيت الفن
متابعة القراءة
  257 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
257 زيارة
0 تعليقات

ضريح الشريف الحسين في قبرص: أين الأبناء والأحفاد؟ / عكاب سالم الطاهر

لا يمكن لاي متابع او قارئ لوقائع التاريخ العربي المعاصر (منذ مطلع القرن الماضي) ان يتجاوز دور الشريف حسين وابنائه واحفاده. مهما كان راينا في هذا الدور، فان وقائعه محفورة في هذا التاريخ. المملكة العربيةحرص الشريف حسين على طرد العثمانيين (حكومة الاتحاد والترقي) من البلدان العربية اولاً، وعلى تأسيس مملكة عربية اسلامية هو ملكها، على انقاض العثمانيين ثانياً. وسواء كانت تلك الاهداف ممكنة ام لا، فانه ارتكب خطأ جسيماً حين استعان ببريطانيا. وكأنه استجار م
متابعة القراءة
  526 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
526 زيارة
0 تعليقات

مس بيل ...ثانية ، والمأساة تتكرر/ عكاب سالم الطاهر

رغم انني اقتنيت هذا الكتاب ، منذ اكثر من سنة ، الا انني عكفت على قراءته الان . مدفوعا برغبة الاستزادة ، من جهة ، والتصرف بوقت قد يكون فائضا عن الحاجة ، من جهة اخرى .  ومادام الامر كذلك ، اقدم تعريفا بالكتاب .                الانهيار عنوان الكتاب : الانهيار.. الآمال الكبيرة والفرص الضائعة في العراق . المؤلف : ايما سكاي. الناشر : دار الرافدين اللبنانية ، ودار سطور العراقية . سنة الصدور :
متابعة القراءة
  318 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
318 زيارة
0 تعليقات

الحلم.. و..الانتظار ؟! / عكاب سالم الطاهر

بشكل عام ، مع حالات عديدة من الاستثناء ، اتوجه للنوم عند منتصف الليل .  وهذا ( المنتصف ) ، فاصلة زمنية مهمة . يرحل توقيت ويحل آخر .  وثمة شعور لا اريد كتمانه ، وقد لا استطيع كتمانه ، ان العبور على هذا الجسر الزمني ، من منتصف الليل وحتى لحظة الاستيقاظ ، تحيطه الاسرار والغموض ، وما اكثرها . حالة تقرب من الغيبوبة ، حيث تتوقف عن الاداء معظم الحواس ، ويلقي الراس نفسه على وسادة استراحة ضرورية .
متابعة القراءة
  440 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
440 زيارة
0 تعليقات

منع التجوال.. لا يمنع الحلم / عكاب سالم الطاهر

مثل غيري ، انا حبيس الدار . رضيتُ ام لا . انه مُر. نعم. ولكن : اشجابك على المر ، غير الامر.... و..كورونا هو الأمرّ الخطير.   كيف التعامل مع حالة..ربما كانت جديدة علينا جميعاً. ؟  اتوقع  : الجميع  ، يواجهون  الفايروس بالصبر والتحمل ، والامل. وضمن الجميع اغلبية تتجه نحو العبادة والفضائيات والاذاعات والقراءة والكتابة والهاتف والفيس . واضع نفسي ضمن هذه الاغلبية .   ** لكن منع التجوال لا يمنع الحلم.. بالتاكيد الحظر لا يشمل الحلم. لذلك سرحتُ في
متابعة القراءة
  507 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
507 زيارة
0 تعليقات

في عيدهم الكبير.. المندائيون..عشاق شواطئ الانهار / عكاب سالم الطاهر

لم اقرأ كثيراً عنهم ، لكن البيئة التي نشأتُ فيها ، أمدتني بما هو ضروري وموثوق ، لكي أُكوِّن قناعة ، ومن موقع رصدٍ قريب . وأول ساحات هذه الجغرافية ، كان ريف قضاء سوق الشيوخ . ويوم تفتَّح وعيي ، وأنا صغير ، سمعتُ من والدتي أنه كان لعائلتنا جار طيب  صابئي ، واسمه ، إذا لم تخذلني الذاكرة ، الشيخ زهرون .    المعلم ورد عنبر     ومطلع خمسينات القرن الماضي ، دخلتُ (مدرسة اﻠﮕرمة الابتدائية)، وأتذكر من
متابعة القراءة
  463 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
463 زيارة
0 تعليقات

عبدالمجيد لطفي ..و..الطبقة الجديدة / عكاب سالم الطاهر

بلغت كتبه المطبوعة 16 كتاباً توزعت بين القصة والشعر والمسرحية والدراسة . لم التق هذا الرجل الذي رحل الى الاخرة عام 1992 . لم التقيه بشكل مباشر . فلا العمر ولا مسقط الرأس ولا الاهتمامات ، تسمح بعلاقة معرفة مباشرة . ولكن منتصف عام 1975 وردتني منه رسالة يفترض انها تؤسس لحوار يفضي للقاء مباشر ، لكنها بمضمونها تؤسس لاحتمالات اغلاقه . ولهذه المفارقة (قصة) بقيت بعض فصولها طي الكتمان . وانا الان اقرأها في اوراقي القديمة .       
متابعة القراءة
  382 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
382 زيارة
0 تعليقات

الوادي العريان ..في السليمانية كيف تحول الى : منزل المدينة ؟ / عكاب سالم الطاهر

صباح السبت الماضي ، قصدني ،مشكورا ، الى الفندق الذي اقيمفيه بضيافة ملتقى الشاعر مظفرالنواب ، الصديق علاء الرحال. وصحبني بسيارته في جولة حرةبمدينة السليمانية. تركتُ له ترتيب البرنامج.ووقته.      المهندس الزراعيولان الصديق الرحال ، لا ينسى انهمهندس زراعي ، عمل في دائرةالزراعة بامانة بغداد لاكثر من عقدمن الزمان ، فقد توجه بنا الى متنزهكبير ، يقع على بعد عشرة كيلومترات في شمال غرب المدينة.انه متنزه هواري شار باللغة الكردية ،و منزل المدينة باللغة العربية.وفي طقس جميل.. ترجلنا من السيارة.وبدا حديث الارقام والتقاط الصور. 
متابعة القراءة
  451 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
451 زيارة
0 تعليقات

ملتقى عراقي ثقافي بامتياز / عكاب سالم الطاهر..السليمانية

بحضور عددي ونوعي متميز ، وعلى قاعة الدكتور عزالدين مصطفى رسول ، في فندق گراند ميلينيوم ، في مدينة السليمانية ، انطلقت من بعد ظهر السبت الثاني والعشرين من شباط الجاري ، فعاليات ملتقى الشاعر العراقي الكبير مظفر النواب ، تحت شعار  مظفر النواب يتلالا في ضمائرنا .   وابتدا الملتقى بقراءة سورة الفاتحة وقوفاً على ارواح شهداء كردستان والعراق.                 مركز كلاويز وبعبارات منتقاة بعناية ، وبتركيز لا استبعد  كونه مقصوداً ، وبلكنة
متابعة القراءة
  503 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
503 زيارة
0 تعليقات

في حوار مثير مع حفيدات اينانا.. / عكاب سالم الطاهر

    ( 1 )                 بطاقة دعوة ملونة جميلة..ازدادت جمالاً بصور حزمة من سيدات ملتقى اينانا..  وحين عممتها الشاعرة السومرية امنة عبدالعزيز..سبقتها بعبارة رقيقة تقول فيها : سيغمرنا حضورُكم حبوراً.. وجاء في بطاقة الدعوة : يقيم ملتقى اينانا في قاعة الجواهري باتحاد الادباء والكتاب جلسة قراءات شعرية في الادب الرافديني القديم ،تشارك فيها باقة من الاديبات والكاتبات.  وتمضي الدعوة للقول .. وهن : د.خيال الجواهري ، امنة عبدالعزيز ، د.سجال الركابي ، اشواق النعيمي
متابعة القراءة
  561 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
561 زيارة
0 تعليقات

هل تطابقت حسابات الحقل والبيدر ؟ / عكاب سالم الطاهر

في 26 / 1 / 2018 ، افتتحت اعمال الدورة 49 لمعرض. القاهرة الدولي للكتاب.وحضرتها.لكني لم احضر معرض الكتاب في القاهرة ، رقم 50. رغم انه اليوبيل الذهبي للمعرض.. ويتميز المعرض باهمية كبيرة. انطلاقا من اهمية القاهرة وثقلها النوعي في العالم العربي ، والمنطقة.    الدورة 51 وهذا العام  ، اقامت ادارة المعرض دورته التي حملت رقم 51.وحرصتُ على حضورها. وبمداولة مع المكتبي المعروف الدكتور عبدالوهاب الراضي ، رئيس اتحاد الناشرين العراقيين ، كنتُ ضمن مجموعة من الناشرين والمكتبيين العراقيين ،
متابعة القراءة
  454 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
454 زيارة
0 تعليقات

في سماء المتحف المصري ؟ / عكاب سالم الطاهر

   ( 1 )                   في الواحد والعشرين من الشهر الماضي ، وصلت القاهرة ضمن مجموعة من الناشرين العراقيين يتصدرهم  الدكتور عبدالوهاب الراضي رئيس اتحاد الناشرين العراقيين، لحضور معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته 51 .   وفي الطريق للمعرض حملت معي عناوين منتقاة من مؤلفاتي ومنشورات مكتبتي.. مكتبة الدار العربية للعلوم..بغداد. ومؤلفات لعدد من احبتي.. ومنها كتاب الباحث الراحل حميد المطبعي ، وعنوانه : رحلة الى بابل التاريخية .  تم عرض هذا الكتاب
متابعة القراءة
  481 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
481 زيارة
0 تعليقات

حفل توقيع الكتاب..المشاعر تحضر.. / عكاب سالم الطاهر

من ضمن فعاليات معارض الكتب ،اقامة حفل توقيع لهذا الكتاب او ذاك . وعادة يتم اجراء مثل هذه الفعالية في جناح الدار الناشرة للكتاب .  ومن الاجراءات التي تتضمنها هذه الفعالية ، حضور المؤلف وقيامه بالتوقيع على كتابه ، بعد ان تكون الجهة المعنية قد اشترت الكتاب. اي ان حفل التوقيع يقترن بالبيع.. وقد حضرتُ وشاركتُ في مثل هذه الحفلات ، خاصة في معرض بيروت للكتاب .. مثلا..حفل توقيع كتاب الوزير اللبناني غازي العريضي ..وتوقيع ديوان الشاعر العراقي عبدالزهرة زكي. وكلا
متابعة القراءة
  380 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
380 زيارة
0 تعليقات

الاخوة العرب..زوار معرض الكتاب. الاخوة العراقيون..المقيمون في مصر

الاخوة..المثقفون المصريون.. الاخوة العرب..زوار معرض الكتاب. الاخوة العراقيون..المقيمون في مصر..وزوار معرض الكتاب.. تحية المحبة والثقافة.. في الساعة الحادية عشرة من صباح يوم السبت..25 من الشهر الجاري.. وفي جناح رقم سي..تسعة القاعة رقم 3.. في معرض القاهرة للكتاب.. سيجري حفل توقيع كتبي وكتب بعض الاحبة التي حملتها معي من بغداد. في هذه الاحتفالية سيتالق الكتاب العراقي، مرة اخرة. انه رسول الثقافة العربية العراقية الى مصر.. يسرنا دعوتكم.. و..نعتز بحضوركم.. نحن بانتظار قدومكم..
متابعة القراءة
  797 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
797 زيارة
0 تعليقات

مغامرات...عاشق التكتك ؟! / عكاب سالم الطاهر

غادرتُ داري ، صباح امس الاحد ، بعد السابعة بقليل.. وتوجهتُ لامانة بغداد لمراجعة رسمية..  من البياع ركبتُ في سيارة منشاة نقل الركاب. باص مريح ، تجميع الاردن ، سعر البطاقة نصف دينار الى باب المعظم. ..  قرب الشواكة ؟!  كان الطريق الذي خططت ان اسلكه  ، هو بالباص الى تقاطع حيفا ، قرب وزارة الثقافة.   هناك انزل. ومشيا على الاقدام ، اقطع جسر الشهداء فتمثال الرصافي ، فشارع الجمهورية ، ثم بصحبة التكتك ، اسلك  شارع الجمهورية ، فساحة
متابعة القراءة
  348 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
348 زيارة
0 تعليقات

السياسي والصحفي والشاعرعزيز الحاج..في لقاء صحفي مثير / عكاب سالم الطاهر

نعت الاوساط السياسية والصحفية الشخصية العراقية البارزة عزيز الحاج ، حيث انتقل الى جوار ربه في باريس عن عمر 94 عاماً .  وفي كتابتنا عنه  هنا ، نركز على الجوانب السياسية والصحفية في شخصيته . فالحاج  سياسي عراقي يساري. ولد عام 1926. ويعتبر، في رأي العديد من المراقبين، وفي صدارتهم الباحث حميد المطبعي في موسوعة ( اعلام وعلماء العراق ) ،  من الكادر الفكري في الحزب الشيوعي العراقي . ومن الذين أسسوا المنهج الدعائي لأفكاره منذ أواسط اربعينات القرن الماضي وحتى
متابعة القراءة
  430 زيارة
  0 تعليقات
430 زيارة
0 تعليقات

وداد الفرحان تنشر التساؤل: لماذا بكى نخل السماوة ؟ / عكاب سالم الطاهر

قبل الضياء الاول من صباح هذااليوم ، الخميس ، وباصابع عراقيةرقيقة ، كانت الصحفية المثابرةالمقيمة في استراليا ، الزميلةوداد الفرحان ..تطرق ابواب قلوبنا،قائلة :صباح السلامة والصبر والعافية..مع هدية ثمينة..هي العدد الجديد من جريدة العراقيين في استراليا..جريدةبانوراما الاسبوعية..         نخل السماوةكنتُ من اصدقاء وداد ومن قراءالجريدة ، الذين استيقظوا مبكراجداً ، امام صوت هذه الطرقاتالمحملة بالعراقية والمحبة والثقافة.واول مطبوع قراتُه هذا اليوم..كانتتلك الجريدة..ومع ان الجريدة عراقية بامتياز ، الاانني توجهتُ نحو قراءة الصفحةالسادسة منها..وفي صدارة الصفحة مقالتي التيحملت عنوان : لماذ بكى نخلُ
متابعة القراءة
  472 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
472 زيارة
0 تعليقات

الذكريات مع شوقي كريم تحضر .. مصحوبة بالوجع / عكاب سالم الطاهر

كان اللقاء الاول بيننا ، هذا العام2019 ، في مبنى الثقافة للجميع.يومها كنتُ على المنصة ، اتحدث في امسية ادارها الاديب جاسم العلي ، لمناسبة صدور روايته ( قنزة..ونزة ) . حينها  اسهبتُ في الحديث عن الشطرة العظيمة ، وعطاء ابنهاالمبدع شوقي كريم حسن .وتبادلنا الاهداءات ، ووثقنا اللقاءوافترقنا.. كان ذلك مساءالاربعاء ( 23 --1 -- 2019  ). لكننا بقينا في تواصل من خلال الهاتف والفيس ورسائل الماسنجر. وخلال الاسبوع الاخير من شهرنيسان الماضي ، خضع لعملية جراحةفي القلب .وكانت مشاعرنا معه ،
متابعة القراءة
  490 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
490 زيارة
0 تعليقات

زيارة لفضائية الميادين ..و..الطريق ليست سالكة ؟! / عكاب سالم الطاهر

فضائيات محدودة تلك التي اشاهدها . معظمها ، ان لم اقلجميعها ، تعني بالشأن العراقي . وفيالمقدمة منها فضائية الميادين . ولاكثر من سبب اشاهدها باستمرار. *****        وحين وضعتُ البارحة ، برنامج تجوالي  لهذا اليوم الاحد ، كانتزيارة مكتب الميادين ببغداد ، ضمنالبرنامج .  اردتُها زيارة عمل وتعارف .رغم اناكثر من صعوبة تعيق هذه الزيارة .فأنا لا اعرف مكان مكتب الفضائيةببغداد . وليس لدي رقم هاتف مديرها .لكني ، من خلال بعض المشاهد التيترافق بثها من بغداد ، خمنتُ بنسبةكبيرة ، مكانها .
متابعة القراءة
  548 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
548 زيارة
0 تعليقات

العقد الاجتماعي..بين : الدولة والمواطن ؟؟!!/ عكاب سالم الطاهر

متى تصبح الثورة واجبة ؟؟يضع المفكر الفرنسي جان جاك روسو ، اساساً نظرياً وتطبيقياً للعلاقة بين الدولة والمواطن .وعلى النحو التالي :بين الدولة والمواطن هناك عقدمتفق على بنوده .وبموجبه يلتزم المواطن بجملة واجبات ، مقابل واجبات تلتزم بهاالدولة .فالمواطن يطيع القوانين..يدفع الضرائب..يؤدي خدمة العلم..الخ..والدولة عليها واجبات محددة .وبالتزام الطرفين المتعاقدينبحقوقهم وواجباتهم ، تستقر العلاقةبينهما .الاخلال بالعقد..لكن الدولة ، وهي الطرف المهم فيهذا التعاقد ، في احيان كثيرة ، تريد من المواطن اداءواجباته ، دون ان تعطيه حقوقه.هنا تختفي العلاقة التفاعلية بينالحقوق
متابعة القراءة
  435 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
435 زيارة
0 تعليقات

هل كان الهدهد صادقاً مع بلقيس ؟! / عكاب سالم الطاهر

                        عام 1995  ، صدرت الطبعة الاولى من رواية ( بلقيس والهدهد ) للروائي العراقي الصديق  علي خيون .   وعام 2008 ، صدرت الطبعة الثانية. وتلقيتها منه ، اهداءً . لكنه ، وباتصال هاتفي ، عبر عن قلقه عَلَيَّ ان انا قراتُ الرواية.هذا ( القلق ) ، حرّضني  أكثر على قراءة الرواية . واليوم ، ومع بدء كتابتي عن الرواية ، كان لي اتصال هاتفي مع الصديق علي ، ومنه
متابعة القراءة
  486 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
486 زيارة
0 تعليقات

في الديوانية قابَلْنا ( السيد ).. / عكاب سالم الطاهر

                             كانت السيارة التي تقلنا ، تشق طريقها نحو مدينة الديوانية العظيمة ، ظهر يوم الاربعاء المصادف الخامس والعشرين من شهر ايلول 2019 . كنتُ ضمن وفد رابطة المجالس الثقافية البغدادية الذي ضم الاديب الحاج صادق الربيعي والصحفي عادل العرداوي ، والشابين : سجاد الحسناوي وربيع جابر. كانت السيارة تسرع سالكة طريق المرور السريع ، لكن ذهني قام برحلة استعادية مررتُ فيها على بعض المحطات في علاقتي مع
متابعة القراءة
  473 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
473 زيارة
0 تعليقات

السليمانية .. وداعا والى لقاء / عكاب سالم الطاهر

يوم الاثنين ، الثاني والعشرين من مايس ( مايو ) 2017 ، وصلتُ السليمانية قادماًمن بغداد .توقفتُ لساعات قليلة في دارالاديب فلاح زنگنه في كركوك .وصلت السليمانية مساءً .ً واخترتُ الاقامة في فندق بشارعكاوه ، قريباً من شارع مولوي . لانهما فيالسليمانية القديمة ، حيث البيئة الشعبيةمن مطاعم ومقاهي وزوار. كان من شجعني على القدوم ، الاعلاميانالصديقان :باسل الخطيب و علاء الرحال .واعتبرهما( راعيا السفرة ) .بصحبتي ، يومها ، كتابي :حوار الحضارات ، ومجموعة من منشوراتمكتبتي..مكتبة الدار العربية للعلوم..بغداد .كان
متابعة القراءة
  560 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
560 زيارة
0 تعليقات

عامُكَ الاول مضى..يقول الاديب شوقي كريم ../ عكاب سالم الطاهر

تحت خيمة الثقافة والاعلام ، التقينا قبلالاحتلال..ولسنوات من تسعينات القرن الماضي ، غابالصحفي في جريدة الجمهورية ..شوقي كريمحسن..وبدأتُ أتابعهُ ولكن عن بعد..واطبق الاحتلال على بلادنا..ومرة اخرى كانالصحفي الاديب شوقي في دائرة اهتماميومتابعتي..وذات مرة اهداني كتابه ( الموازن ) فكتبتُ عنه ، في جريدة الدستور . واثر ذلككان بيننا اتصال هاتفي.. وبقي خط الاتصال بيننا مفتوحاً ، لكنه لا يحمل الكفاية من الفاعلية . في تلك الامسيةواستمر الامر حتى مطلع هذا العام ،، 2019 ،،حين كنتُ اجلسُ الى جانبه على منصة الحديث
متابعة القراءة
  461 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
461 زيارة
0 تعليقات

د.نوفل ابو رغيف : هل يستريح القمر ؟؟ / عكاب سالم الطاهر

في بداية تعارفي ولقاءاتي المباشرة مع الشاعر الدكتور نوفل ابو رغيف ،اهداني ديوانه الذي حمل عنوان :ضيوف في ذاكرة الجفاف. وقبل هذا الاهداء ، كنت استمع للدكتور نوفل ، وهو يتحدثُ فيمجلس المخزومي عن اسئلة الثقافة. كان ذلك في شهر مايس / 2012. وعقب الامسية ، كتبتُ في جريدةالزمان الصادرة يوم 30 -- 5 --2012تحت عنوان : المخزومي وابو رغيفواسئلة الثقافة. التحول الحرجواثر ذلك ، وردتني من الاديب نوفل،رسالة .ومن بعض ما جاء فيها :« سعادة حقيقية غمرتني وانا أقرأعمودك في
متابعة القراءة
  510 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
510 زيارة
0 تعليقات

الصديق الشاعر..محمد المحاويلي..المبدع الكبير والانسان الراقي / عكاب سالم الطاهر

صباح امس الثلاثاء ، غادرتُ داري حاملاًنسخ من كتابي « شواطئ الذاكرة » .كانت الكمية بعدد اصابع اليد الواحدة.فلا اريد ان اثقل على يدي ، بناء على توصيةالطبيب المُلزمة . ضوابط الاهداءولان كمية الطبعة الاولى قليلة ، ولكلفة الطبع التي دفعتها من راتبي التقاعدي ، ولان مردود المبيعات يقرب من الصفر ، فقد وضعتُ ضوابط لتوزيع كتابي بصيغة الاهداء.اولها : انا ملزم بالاهداء للكتاب الذين طرزواكتابي الاخير، بل ومعظم كتبي ، بشهاداتهم.ذلك واجب علي .ثانياً : المؤسسات الاعلامية ودور النشر والاقلام
متابعة القراءة
  792 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
792 زيارة
0 تعليقات

محافظة ذي قار..و..كتاب شواطئ الذاكرة.. / عكاب سالم الطاهر

في معظم اصداراتي ، ان لم اقل فيجميعها ، اضع محافظة ذي قار فيصدارة التوزيع وعقد الندوات . ولذلك اسباب ذاتية وموضوعية. ذلك ان ذي قار ، خاصة سوق الشيوخ ،هي الارض التي ضربتُفيها اوتاد خيمة سنوات العمر الاولى. وبعض كتبي تروي احداثاً بيئتهاذي قار.ذلك واجب علي .**************والان صدر كتابي« شواطئ الذاكرة»وحرصتُ على ايصاله الى ذي قار العزيزة.وبالتعاون مع الاديب والشخصيةالقبائلية المعروفة الحاج مرتضى محمد سالم ، تم اعداد قائمة زادتعلى الثلاثين شخصية من ناحيةگرمة بني سعيد .وارسلتُ الكتب مؤطرة بالاهداء
متابعة القراءة
  624 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
624 زيارة
0 تعليقات

مجلة الاصالة تنشر: طارات النجف تستغيث - هل من مجيب !!

كتب : عكاب طاهر السالم امامي الان ، على الطاولة ، مجلةالاصالة. وكنت قد حصلتُ عليها على هامش امسية مجلس الاثنين الثقافي في النجف ، مساء يوم الخامس من آب الجاري . وتقول عنها هيئة تحريرها :مجلة ثقافية علمية مستقلة تصدرهامؤسسة التراث النجفي / النجف الاشرف .والان اتصفحها واقرأها بتأني .*************************يرأسُ تحرير المجلة أ.د.حسن عيسىالحكيم.ومدير التحرير : أ.د.حاكم حبيب الكريطي .اما هيئة تحريرها فضمت رموزاًثقافية واكاديمية .وكذلك ضمتالهيأة الاستشارية.***************وفي الصفحة الاولى ، وفي صراحةالمجلة ، يتساءل رئيس تحريرها قائلاً :من المسؤول..طارات
متابعة القراءة
  907 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
907 زيارة
0 تعليقات

اصدار كتاب جديد : بعنوان ( شواطيء الذاكرة ) للكاتب والاعلامي عكاب سالم الطاهر

عكاب الطاهر في كتاب جديد : صدر عن مكتبة الدار العربية للعلوم ببغداد ، للكاتب والاعلامي عكاب سالم الطاهر ، كتاب بعنوان (شواطيء الذاكرة) يقع في 180 صفحة من القطع الكبير. وتقديم الكاتب والاكاديمي الموصلي ابراهيم العلاف الذي قال (وانا اقرأ فقرات وتفاصيل الكتاب الذي بين يديكم أحس بأنني امتلك مفاتيح الكثير مما شهدناه ليس فقط – كما يقال – بالظاهر من الاحداث ، بل بالغاطس منها، وهو في بعض الاحيان اهم مما يظهر لنا من هذه الاحداث. موضوعات  فيها ملابسات
متابعة القراءة
  826 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
826 زيارة
0 تعليقات

من تدمر الى دير الزور والرقة وضريح الصحابي عمار بن ياسر.. / عكاب سالم الطاهر

كان الباص السياحي (والسوريون يسمونه (البولمان)، يغادر مدينة تدمر الأثرية. تركنا ملكة ملكات الشرق (زنوبيا)، تتهيأ لملاقاة القائد الروماني (هادريان) في معركة إنتصر فيها، وتم أسر الملكة. تركنا (إبن معن) وقلعته الحربية الشهيرة. تركنا (مومياءأت) تدمر، بعد أن حملتنا رسالة، جاء فيها: الماضي كتبناه نحن، أما الحاضر والمستقبل فما زال ورقة بيضاء، وعلى أجيالكم كتابتهما. وأخال تلك المومياءات تهمس في أذاننا قائلة: كنا ملوكاً قبل (2000) ألفي عام. كل ما نريده إكرامنا كموتى.نحن ماضيكم، ومن لا ماضي له، لا حاضر ولا
متابعة القراءة
  596 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
596 زيارة
0 تعليقات

جئتكم من الناصرية / عكاب سالم الطاهر

عام 2006، والاعوام الثلاثة التي تلته، كنت مهاجراً من العراق، ومقيماً في العاصمة السورية دمشق. ورغم الام الغربة، وسحب القلق من احداث قادمة: عراقياً واقليمياً، رغم ذلك بدأت التفكير في الكتابة عامة والصحفية خاصة. كان ذلك بعد وصولي ببضعة اسابيع. والهدف الابرز مما نويت عليه: التواصل مع القارئ، ابداء الرأي في موضوع ما، والتقليل من متاعب الفراغ. لكن الكتابة في الصحف السورية خاصة، والمطبوعات السورية عامة، ليست امراً سهلاً، ولاسباب عديدة. فهناك اربع صحف يومية فقط (ثلاثة تصدرها الدولة وواحدة مستقلة).
متابعة القراءة
  601 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
601 زيارة
0 تعليقات

الروائي عبدالرحمن منيف و.. (ابو البيادر).. / عكاب سالم الطاهر

الروائي..عبدالرحمن منيف..و...« ابو البيادر »..************عكاب سالم الطاهر عام 1933 ، ولد عبدالرحمن منيف،في مدينة عمّان ، لاب سعودي وامعراقية.تخرج في دار المعلمين العالية ببغداد ( كلية التربية )..وحصل على الدكتواره في الاقتصاد.كان ضمن يسار التيار القومي العروبي .يوصف بانه خبير اقتصاديواديب وناقد. وفي النصف الاول من سبعيناتالقرن الماضي حل في دار الثورةللصحافة والنشر رئيساً لتحرير مجلةالنفط والتنمية . وهناك التقينا.************* ورغم انه باحث اقتصادي ، الا انهكان روائيا غزير العطاء. وصدر لهاكثر من رواية ، منها : شرق المتوسط ..وقرات له
متابعة القراءة
  484 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
484 زيارة
0 تعليقات

حين تكون صحفياً في الظل !! / عكاب سالم الطاهر

هي امنية ومتعة الصحفي ، ان يكتب ،وان يقرا له. ما اجملها تلك اللحظات التي يقترن فيها اسمك مع ما كتبتَه.  لكن هذه المتعة ، وتلك الامنية ، تسلبمن الصحفي ، لسبب او لاخر..ليبقى كاتب المقال صحفياً في الظل .هذه الحالة عشتُها خصوصاً في النصف الثاني  من ثمانينات القرن الماضي.  ولدي اكثر من مثل. لكني اقدم المثل التالي.*********في الحرب الاهلية اللبنانية ، هاجرالصحفي فؤاد مطر من بلاده ليستقراخيرا في لندن.. وهناك اصدر مجلة التضامن . ودخلت المجلة العراق للتوزيعفيه .  وعام 1989 ،
متابعة القراءة
  520 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
520 زيارة
0 تعليقات

الكاتب السياسي اللبناني فؤاد مطر في كتاب جديد / عكاب سالم الطاهر

من هنا كانت البداية********************هل بلسمتْ اناملُ الجنرال ،جراحَ انيابِ الخليفة ؟؟******************** في زياراتي لهذه المدينة او تلك ( داخل العراق او خارجه ) احرص على تفعيل علاقاتقديمة ، والتأسيس لعلاقات جديدة. والعاصمةاللبنانية بيروت في مقدمة هذه المدن. واعتزان علاقات جيدة تربطني برموز ثقافية منلبنان الشقيق. والكاتب السياسي والصحفي المعروف فؤادمطر ، ضمن هذه الرموز.وللتعريف به ، باختصار ، اقول :من مواليد ( العين ) ، احدى بلدات منطقة بعلبك ، يوم 28 --4 -- 1937. بدا العمل الصحفي عام 1962 ،
متابعة القراءة
  810 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
810 زيارة
0 تعليقات

كتاب يستحق الاحتفاء..( الزمان )..سباقة كعادتها.. / عكاب سالم الطاهر

كان ذلك ظهر يوم الثلاثاء ، الواحد والعشرين من شهر مايس الجاري ، حين وصلت مبنى جريدة الزمان..طبعة بغداد. كان غرضي ان التقي الاحبة هناك ، وفي طليعتهم الصديق الرائع ، الصحفي والاعلامي الدكتور احمد عبدالمجيد ، رئيس تحريرها. لسبب او لاخر ، انقطعتُ عن زيارة الزمان. منذ اشهر.والسبب الاساس مناخنا الذي لا يرحم ، خاصة الصيف بحرارته التي لا تطاق. كان مجيئي لجريدة الزمان ، قد تم ترتيبه بعد اتصال هاتفي ، يوم الاربعاء الماضي ، كان المبادر فيه الصديق
متابعة القراءة
  797 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
797 زيارة
0 تعليقات

مع العراقية النمساوية بان رمضان .. / عكاب سالم الطاهر

لم اتعرف عليها سابقاً..ولكن قبل عام تقريباً ، وردتني منها رسالةعبر النت ، ترجوني فيها التعاون معها لنشر كتاب لها..وكانت بيننا رسائل متبادلة..وفي احداها اشارت الى ان اتصالها بي ، جاء بتوصية وتفضيل من الاعلامية خولة الخزرجي مديرة العلاقات بامانة بغداد..وكانت تلك التوصية عاملاً مضافاً للتعاون مع الاديبة بان ،  نظراً لعلاقة الاحترام المتبادل التي تجمعني بالسيدة الفاضلة ام رقية..وفي احد الرسائل التي تبادلناها ، اشرت الى ان تفاصيل طبع الكتاب ، تستدعي ان نلتقي.وجاءني جوابها :لقاؤنا صعب..وحينها تصورتُ ان صعوبة
متابعة القراءة
  498 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
498 زيارة
0 تعليقات

شكراً للشبح .. / عكاب سالم الطاهر

عام 1958 ، وفي مدينة الناصرية ، وُلد (محمد مزيد عبد الله آل حريب) . قاص ، كاتب ، تصدَّر تحرير صفحات ثقافية في الصحف العراقية . حاصل على دبلوم ادارة . عمل في صحف عديدة : ناقداً ، كاتباً ، محرراً منذُ سنة 1980 .هذه سطور منتقاة من ترجمة الناقد والقاص محمد مزيد ، كما وردت في الجزء الثاني من (موسوعة اعلام وعلماء العراق) ، تأليف : الباحث حميد المطبعي . وقد صدر هذا الجزء عام 2012 عن مكتبة الدار
متابعة القراءة
  555 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
555 زيارة
0 تعليقات

عبدالناصر..والجمالي...ماذا سيتذكر المسافر ؟ / عكاب سالم الطاهر

عام 1953 كنت طالباً في مدرسة الكرمة الابتدائية في (ريف قضاء سوق الشيوخ). وبسبب تطلعاتي الادبية،سميت معاونا لأمين المكتبة ،كان امينها معلما ومربيا فاضلا،هو الترتبوي (صبري….) كان معلمنا لمادة الرسم ، وهو نشط وامين في اداء الواجبين: أمانة المكتبة وتعليم مادة الرسم.فلسفة التربيةوجودي في المكتبة ،وتطلعاتي الادبية،اتاحا لي قراءة بعض ما تحتويه المكتبة من الكتب،ومما قرأته كتاب (فلسفة التربية) لمؤلفه الدكتور محمد فاضل الجمالي،ويبدو ان هذا الكتاب هو اطروحة الجمالي لنيل شهادة الدكتوراه.ولكن من هو الجمالي؟ في المصادر ذات الصلة قرات
متابعة القراءة
  479 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
479 زيارة
0 تعليقات

لماذا بكى يعقوب افرام منصور؟.. / عكاب سالم الطاهر

 لم اتعرف كثيراً على الكاتب يعقوب أفرام منصور . وكان – والحقُّ يُقال – مبادراً في تواصله معي ، وكنت متجاوباً في هذا التواصل. فَمَطلعُ عام 2011 ، زارني في مكتبي (ليس بعيداً عن مبنى جريدة الزمان بالكرادة) ، وغرضه : الحصول على نسخة من الجزء الأول لموسوعة (أعلام وعلماء العراق) ، وكان له ما أراد . بين الأصيل والغسق ومن خلال جريدة الزمان ، وردتني منه ، في نيسان من عام 2012 ، نسخة من كتابه الذي حمل عنوان (بين
متابعة القراءة
  576 زيارة
  0 تعليقات
576 زيارة
0 تعليقات

كتابة عند منتصف الليل..امنة و..سميرة ..و..نرجسو..ام الهند...؟؟!! /عكاب سالم الطاهر

حين كنت اتوجه للمركز الثقافي الفرنسي ،كان الذهن يعود بي الى عام 2010.يومها كانت مجموعة من الفنانين تقيم معرضاً للخط.تصدرهم الخطاط والشاعرمحمد سعيد الصكار. ورحل الصكار.وبقيتاثاره..رحمه الله.************في طريقي للمركز ، حيث احتفالية ملتقىاينانا بعيد المراة ، كان التساؤل يطرح نفسه:ماذا ساهدي لها في عيدها ؟أحزمة من سوسنِ ؟ الله ما اقلها..كما قال الراحل نزار قباني..لكن الكتاب صنعتي.وهكذا اهديت للمراة ، منخلال الاديبة ايناس البدران ، موسوعة الشخصيات البغدادية. حيث ضمت الموسوعةترجمة للاديبة ايناس..رئيسة الملتقى..***************وبدا الاحتفال..والقيت كلمات وقصائد..وتالقنعديدات..وكانت الاديبتان :امنة و..سجال في
متابعة القراءة
  545 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
545 زيارة
0 تعليقات

نساء التقيتهن ؟ !.. في الطريق للاحتفال بعيد المراة.. / عكاب سالم الطاهر

 المرأة : قد تكون الأم أو الأخت أو الزوجة ، أو الزميلة ، أو الصديقة . وخارج (العائلة الصغيرة) , اتحدث عن نساء التقيتهن ، أو تعرفت عليهن .. لمناسبة عيدهن . ماذا يقول عبد الرحمن منيف ؟ في روايته (الاشجار واغتيال مرزوق) ، يقول الروائي عبد الرحمن منيف على لسان احد ابطال هذه الرواية : (في قلب كل رجل توجد امرأة ، وعندما تجد انساناً وليس في قلبه امرأة ، فتأكد انك امام جثة تريد قبراً) . و في ذاكرتي
متابعة القراءة
  477 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
477 زيارة
0 تعليقات

د.عبدالحسين شعبان في كتاب جديد.. مراجعة ام تراجع ؟ / عكاب سالم الطاهر

للمفكر العراقي اليساري..الدكتور عبدالحسينشعبان..صدر كتاب جديد..حمل عنوان :سلام عادل..الدال والمدلول..وما يمكث ..وما يزول..صدر الكتاب عن دار ميزوباتاميا العراقية..ب 324 صفحة من القطع المتوسط.وبغلافورقي ملون.واقترن صدوره ، باقامة حفلتَيْ توقيع..احدهما على هامش معرض بغداد للكتاب .والثانية في امسية بنادي العلوية اقيمت يومالثلاثاء 19--2--2019.وقد حضرتُ تلك الامسية.وقبل الاتيان على التعريف بالكتاب، من المفيدالاشارة الى ان العديد من السياسيين العراقيين المخضرمين ، من تيار اليسار الاممي ، واليسارالقومي ، قد تبنوا طروحات تتداخل فيها المراجعة من جهة ، والتراجع من جهة اخرى.وادت الى خلق
متابعة القراءة
  610 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
610 زيارة
0 تعليقات

دورة معرض بغداد الدولي للكتاب.. 650 دار نشر.. والناشرون السعوديون هم المشارك الاكبر(( 1 ))

  مع صباح الخميس السابع من شباط الجاري ، ستستيقظ العاصمة العراقية..بغداد ، على وقع افتتاح معرض بغداد الدولي للكتاب 2019..والذي ينطلق تحت شعار : كتاب واحد اكثر من حياة.. وللتعرف عن قرب عن بعض جوانب هذه الفعالية الثقافية المهمة ، التقينا الدكتور عبدالوهاب الراضي ، رئيس اتحاد الناشرين العراقيين ، ورئيس اللجنة المنظمة للمعرض ، وصحبناه في جولة ميدانية ، داخل فضاءات المعرض . وقال الناشر الراضي : يفتتح المعرض صباح يوم الخميس المقبل. برعاية السيد رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي
متابعة القراءة
  1123 زيارة
  0 تعليقات
1123 زيارة
0 تعليقات

د.عبدالحسين شعبان يكتب عن (( الامام الحسني البغدادي )).. التاريخ والسياسة../ عكاب سالم الطاهر

(( الامام الحسني البغدادي ))..التاريخ والسياسة..و..جدليات الحوزة الدينية..عكاب سالم الطاهريوم الثامن من شهر كانون اول /2018 ، كنتُاحط الرحال في العاصمة اللبنانية..بيروت..ضمن مجموعة عراقية ثقافية ومكتبية، لحضور معرض بيروت للكتاب في دورته 52.وقبل سفري زرتُ الصديق الدكتور احمد عبدالمجيد ، رئيس تحرير جريدة الزمان..طبعةبغداد.وكان هناك اكثر من دافع لهذه الزيارة ، التياصفها بانها زيارة عمل بالدرجة الاولى.في طليعة ذلك..ماذا يوصي الصديق ابو رنا، ، من معرض الكتاب.؟ وماذا يريد ان يرسل الى بيروت..؟؟والثاني :انني كنتُ راغباً بل ومتحمساً للقاء ثلاث شخصيات
متابعة القراءة
  700 زيارة
  0 تعليقات
700 زيارة
0 تعليقات

لسياسي العراقي الموصلي المهندس اسامة النجيفي..و.. مقابلة صحفية لم تتم / عكاب سالم الطاهر

لم احضر أياً من مهرجانات الشاعرابي تمام في الموصل..ولستُ ادريلِمَ..لكن في العام الماضي (2018 ) بداتُ اقرأ هنا او هناك ، بعض الاشارات ، عن قرب انعقاد المهرجان.وفي مطلع نيسان من ذلك العام ،تجمعت لدي المعلومات الكافية.وقررتُ التوجه الى الموصل..كانذلك صباح يوم الخميس 12-4-2018. توجهتُ من گراج النهضة نحو الموصل العظيمة.ولم اتوقف كثيرا امام حقيقة انني لماكن مدعواً.ما عدا الجانب الاعتباريفي الدعوة ، فان التكلفة المالية ،على اهميتها ، لا تقف عائقاً اماممشاركتي..*****وصلت الموصل مساء يوم 12-4-2018.. وتوجهتُ للفندق حيث مكان
متابعة القراءة
  787 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
787 زيارة
0 تعليقات

الاعلامي.. الدكتور احمد عبدالمجيد ..في كتابه الجديد : ارمينيا بلد الكنائس والمتاحف / عكاب سالم الطاهر

اهداني الصديق الاعلامي الدكتور احمدعبدالمجيد ، نسخة من كتابه الذي حملعنوان :يوميات أرمينيا..بلد الكنائس والمتاحف والمشاهير ..رؤية صحفي عراقي..واذ اشكرهُ على هذا الاهداء ، ابادر الى عرضالكتاب ، لكي اعطي للقارئ الكريم ، فكرة عنه.ومن موقع رصد قريب.وبداية نشير الى ان هذا هو الكتاب الثاني الذي يصدر في السنوات الاخيرة ، بعد كتابهالذي صدر عام 2015 ، والذي حمل عنوان :جورجيا..لؤلؤة القوقازانطباعات صحفي عراقي عن بلد الينابيع الحارة.وتجدر الاشارة الى ان صحفيين من جريدةالزمان انعطفا نحو الكتابة في ما يمكن اننسميه
متابعة القراءة
  782 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
782 زيارة
0 تعليقات

النسيان..و..التناسي بين رفائيل البرتي.. و..د.صباح ياسين.. و..رعد اليوسف العبيدي / عكاب سالم الطاهر

من خلال فضائية العراقية ،تحدث الكاتب والصحفي العراقي الدكتور رعداليوسف العبيدي ، عن تجربته الصحفية على مدىعدة عقود.وتطرق ايضا الى عمله الصحفيوهو في ديار الغربة الان.تحدث الصديق العبيدي عن رحلته في عالمالحروف والكلمات..وعن المربي الشاعر عزيز السيد جاسم. وعنالشاعر الراحل عبدالامير الحصيري .محاور عديدة تطرق اليها الصحفي العبيديفي حديثه المتلفز.ومن الحديث التقطتُ دلالات ومعاني ليستقليلة.ومواقف نحن بامس الحاجة اليها فيالمشهد الثقافي والاعلامي العراقي .**********وقبل التطرق لها، استعيدُ بعض قراءاتي للكاتب والشاعر الاسباني رفائيل البرتي.كان ذلك عام 1992 ، حين قرأتُ كتاب((
متابعة القراءة
  619 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
619 زيارة
0 تعليقات

عن..الكتابة المطولة.. / عكاب سالم الطاهر

  ليلة البارحة..قبل ان انام ، قرأتُ مطلعمنشور للكاتبة المبدعة..اسماء محمد مصطفى.تحت عنوان : نوارس الذكريات..وتعاملت الصديقة ام سماء مع قرائها بمهنيةعالية حين اشارت في مطلع المقال الى انهمطول، وانها ستنشره ايضا على شكل مقاطعلمن لا يستطيع او لا يحبذ قراءة المقالاتالمطولة..وقليلون من الكتاب من يعترف بذلك ( اي عدم تحبيذ قراءة المقالات المطولة من قبلقطاع ليس بقليل من القراء..).وحين قرأتُ هذه الاشارة..برزت امامي جملةنماذج وملاحظات..******اعرف عن نفسي انني من الكتاب قصيري النفَس بالكتابة. واشعر ان العدد الواسع منالقراء يميل للكتابة
متابعة القراءة
  807 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
807 زيارة
0 تعليقات

المفكر العراقي د.عبدالحسين شعبان ينتزع العرفان... مسيرة فكرية وثقافية رائدة.. / . عكاب سالم الطاهر

في الثامن من شهر كانون اول 2018..وصلتُ العاصمة اللبنانية بيروت ، لحضور معرض الكتاب الدولي بدورته 62. وعلى هامش المعرض حصلتُ على كتاب « تونس والعرفان ..وقائع حفل تكريم ومسيرة فكرية وثقافية رائدة..».. الكتاب صدر عن جهات ثلاث : *المعهد العربي للديمقراطية.. *منتدى الجاحظ.. *الجامعة الخضراء.. من هو المحتفى به ؟ هو الدكتور عبدالحسين شعبان..دكتوراه فلسفة ( مرشح علوم ) في العلوم القانونية من اكاديمية العلوم التشيكوسلوفاكية، براغ ، معهد الدولة والقانون .أكاديمي ومفكر ، باحث في قضايا الانسانيات والحقوق والاديان
متابعة القراءة
  699 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
699 زيارة
0 تعليقات

حضور عراقي ملموس..والشاعر صادق الطريحي يصحبنا الى : بيت القارئات

هي المرة الثالثة التي اصل فيها بيروت ، لحضور معرض الكتاب.كانت الاولى عام 2005 .حينها كانت جراح الوطن العراقي تنزف بغزارة.حيث اطبق الاحتلال الامريكي البغيض على بلادنا.صباح يوم سفري ، علمتُ ان الجهات السوريةاوقفت ، بشكل مؤقت ، دخول العراقيين ، براً ،مباشرة من العراق الى سورية.وهكذا توجهتُ نحو الاردن ومنها الى سوريةولبنان.وكانت اجراءات الجهات الامنية اللبنانية تجاه العراقيين الداخلين الى لبنان مبالغ فيها..لكني ، مثل غيري من العراقيين ،قدمتُ ما طلبه الجانب اللبناني من وثائق. وهكذا دخلتُ.وزرتُ معرض الكتاب.وفي مثل
متابعة القراءة
  697 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
697 زيارة
0 تعليقات

عن : المواسم الضائعة...؟؟!! / عكاب سالم الطاهر

حين نشرتُ الصورة التالية ، تحتعنوان :«مُتعبٌ..ضاعتْ المواسمُ مني..»..توقعتُ مسبقاً نوع ومضمون وحجمالردود من الاصدقاء والاخوة..دون شك الاعتراف الذي له علاقةبالذات ، امر صعب جداً..والاسباب كثيرة..واعترف مجدداً..ان تحتَ قشرة الابتسامة ، هناك نارُحطب حزن يحترق..وتحت ملامح الامل هناك يأسوتداعي..حزنُنا كعراقيين ، شفافٌ ولذيذ..تأملوا هذه الصورة :يقولُ الشاعر :عاشرني الحزنْ..عِشرة جِفنْ للعين..فأي « عِشرة » هذه..؟!والفرق كبير بين حالة اليأس منجهة ، والاستسلام لليأس من جهةاخرى..انها لحظة اعتراف..قد اكونُ مخطئاَ ،او مُصيباً بها..يقولُ شاعرٌ آخر..حِزنْ گدْ البحر بيَّ..او بعدْ ازودْ..تعالْ اغرِف تراهي
متابعة القراءة
  4922 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4922 زيارة
0 تعليقات

حين زار الملك فيصل الثاني لواء المنتفگ. / .عكاب سالم الطاهر

ولد عام 1921. في منطقة العمار في جانبالرصافة.ثم انتقل الى منطقة العاقولية..هو محمد علي كريم..اذاعي عراقي .وتقول المصادر ذات الصلة :عاصر الاذاعة منذ بدايتها .وقدم العديد من البرامج الناجحة التي استمرت لسنوات طويلة. منها :منبر الاثير ..قراءات في الكتب.. اضافة الىلقاءاته الاذاعية مع عدد كبير من نجوم الفنوالادب في العراق والوطن العربي.وتضيف المصادر :عمل مديراً لاول قسم للمذيعين في اذاعةبغداد ، ومراقباً عاماً للبرامج.. لقاء في الثمانينات...استمعتُ لصوته الدافئ من خلال اذاعة بغداد. ولم التقيه في حينها .وحصلت احداث جسام..وكان الرجل
متابعة القراءة
  966 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
966 زيارة
0 تعليقات

حين زار الملك فيصل الثاني لواء المنتفگ../عكاب سالم الطاهر

ولد عام 1921. في منطقة العمار في جانبالرصافة.ثم انتقل الى منطقة العاقولية..هو محمد علي كريم..اذاعي عراقي .وتقول المصادر ذات الصلة :عاصر الاذاعة منذ بدايتها .وقدم العديد من البرامج الناجحة التي استمرت لسنوات طويلة. منها :منبر الاثير ..قراءات في الكتب.. اضافة الىلقاءاته الاذاعية مع عدد كبير من نجوم الفنوالادب في العراق والوطن العربي.وتضيف المصادر :عمل مديراً لاول قسم للمذيعين في اذاعةبغداد ، ومراقباً عاماً للبرامج.. لقاء في الثمانينات...استمعتُ لصوته الدافئ من خلال اذاعة بغداد. ولم التقيه في حينها .وحصلت احداث جسام..وكان الرجل
متابعة القراءة
  928 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
928 زيارة
0 تعليقات

في جزر..الواق ..واق..مدينتنا السكنية..؟! / عكاب سالم الطاهر

عام 1978 ، وتحديداً : بعد زيارة الرئيس المصري الراحل محمد أنور السادات الى (اسرائيل) ، تبلور موقف لدى القيادتين في العراق وسورية ،تمثل بتحقيق نمط من العمل المشترك (الوحدوي) بينهما .وبدأ تفكير جدي بذلك منذ تشرين الاول عام 1978 . وبدأت الاتصالات بين القيادتين العراقية السورية التي إنتهت بتوقيع ميثاق العمل القومي في (26/10/1978). وتوالت الخطوات على طريق تنفيذ هذا التوجه. ورغم ان كامل النتائج الايجابية التي تم الوصول اليها قد تلاشت في تموز /1979 , فأن توقيع الميثاق قد
متابعة القراءة
  681 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
681 زيارة
0 تعليقات

في فضاء .. بيت الحكمة الان .. بغداد عاصمة الابداع .. اليونسكو مع الدكتور جاسم الخالدي

في فضاء..بيت الحكمة الان .. بغداد عاصمة الابداع..اليونسكو. مع الدكتور جاسم الخالدي...وثالثنا : كتاب .. حوار الحضارات. --------- (حوار الحضارات)، وهي ساحة مليئة بالمتحدثين: المؤيدين والمشككين. لكن الحضور فيها مطلوب وضروري، وتأسيساً عليه فإن المساهمة الايجابية في هذا الحوار أكثر ضرورة . وأشعر بأنني مطالب كواجب علي، وهو في نفس الوقت حق لي، بالحديث عن صعوبات ولادة هذا الكتاب. فأولاً: إن موضوع (حوار الحضارات)، فيه من التعقيد والحساسية الشيء الكثير. ولأنه بهذه السمة، كان الدخول اليه، والمساهمة فيه، تتطلب استعداداً بمستوى
متابعة القراءة
  770 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
770 زيارة
0 تعليقات

المفاوضات الدولية و.. السيادة الوطنية .. / عكاب سالم الطاهر

في تقديمه لكتابه الذي حملَ عنوان : « المفاوضات الدولية والسيادة الوطنية » ، يقول الدكتور محمد الحاج حمود : اخترتُ هذا العنوان ، لان موضوعات الكتاب ، تنصب بشكل اساسي على المفاوضات من اجل الدفاع عن السيادة الوطنية لدولة مهمة من دول الشرق الاوسط ، تعرضت للعديد من المؤثرات الدولية ذات المساس المباشر بسيادتها الوطنية....».. الاهداء... يهدي المؤلف كتابه الى : روح والدته ، وزملائه وابنائه في وزارة الخارجية. ونتوقف عند الاهداء الموجه الى اخيه ، اذ يكتب قائلاً :
متابعة القراءة
  984 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
984 زيارة
0 تعليقات

الشاعر جليل شعبان .. يتجول : بين الارز والنخيل.. / عكاب سالم الطاهر

في ديوان جديد ، وجدنا الشاعر المحاميجليل شعبان ، يتجول بين نخيل العراقو..أرز لبنان..لكن دعونا ، بداية ، نتعرف على الشاعر..ولد في النجف عام 1937..وتخرج في كلية الحقوق عام 1958..اشتغل في التجارة والمحاماة .شارك في الكثير من الندوات والمجالسالادبية . وكان عضواً في الوفد العراقيلمؤتمر المحامين العرب الذي انعقد فيبيروت عام 1959..وكان الوفد برئاسة المحامي عبدالرزاق شبيب ، نقيب المحامين العراقيينفي حينها..وفي تقديمه لديوانه ، يقول الشاعر :لقد ولعتُ بالشعر والادب ولعاً شديداً ، منذدخولي في المرحلة المتوسطة ، ودراستيللنحو والصرف
متابعة القراءة
  796 زيارة
  0 تعليقات
796 زيارة
0 تعليقات

هل تسمح الحياة.. بغفوة ما ؟؟ هيهات لو تُرِكَ القطا..! / عكاب سالم الطاهر

حين انتهى الكاتب والاديب الداغستاني رسول حمزاتوف من تأليف كتابه..قال :«لقد استلقيتُ.وبدأ الناس يمرون بي ، وينظرون إليَّ ، ويقولون :فلاح عمل ما عليه ثم غفا..»..واضاف :« يعرف الناسُ انك حين تنتهي من حراثةحقل ، مهما كان صغيراً ، وتستعد لحراثةآخر ، يجب ان تستلقي على التخم ، وتجلسقليلاً..»..ما ذهب اليه حمزاتوف ، واجهته منذ مطلعهذا الشهر ( تشرين اول 2018 ) .وفي هذه المواجهة لعبت المصادفة دورها ..فقد حفلت ايامي بين 30 من شهر ايلول الماضي ، والعشرين من الشهر
متابعة القراءة
  1054 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1054 زيارة
0 تعليقات

من أزمر..الى جبل كورك..بحثاً عن فرصة لقاء مع :الاميرة الميدية..شيرين ! / عكاب سالم الطاهر

في مايس من العام الماضي..2017بحثتُ عنها على قمة جبل أزمر..المطل على مدينة السليمانية..حاولتُ..غير انيلم اوفق بلقائها..من بلاطها ، في اعلى قمة بالجبل..وحيث مدينة السليمانية تغفو عند سفوحه ، جائني رسول من معيتها ، برسالة تقول :ان الاميرية الميدية شيرين تعتذر عن لقائك ..وقد تلتقيك على قمة جبل كورك بعداكثر من عام..صباح اليوم ..الجمعة.. حيث كنت عند سفح جبل كورك ..قادماًمن حافاتهور جنوبي.. قصدني نسر من اتباعها ، وحلق بي الى قمة الجبل..أشعر وكأنه اختطفني. لكني كنت سعيداً برفقته. .على عجل..أودعتُ قلبي
متابعة القراءة
  1162 زيارة
  0 تعليقات
1162 زيارة
0 تعليقات

في كل الازمنة.. دافع الاعافرة عن شرف القلعة / عكاب سالم الطاهر

كان ذلك مساء السادس من كانون الاول 1995 .. وقتها كانت الشمس تنحدر نحو المغيب . أخالها كرة حمراء ، فيما نشرت رداء بذات اللون على جزر السحب الموزعة هنا وهناك . ومن حين لاخر كان قرص الشمس يختفي خلف تلال عديدة . الركابي والعامريفي ذلك الوقت والتاريخ ، وحيث النسيم البارد يداعب الوجوه برفق ، كانت السيارة التي تقلنا تسرع متجهة نحو الغرب .. مدينة الموصل بقيت خلفنا .. والان نحن متجهون غرباً في سباق مع الشمس . الاعلامي حسن
متابعة القراءة
  1223 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1223 زيارة
0 تعليقات

الاديب رزاق ابراهيم حسن : ثنائية المرض والعطاء / عكاب سالم الطاهر

ولد عام 1946 في النجف. لم يكمل دراستهلاسباب مادية.لكنه استعاض عن ذلك بالحرصعلى مواصلة تثقيف نفسه ذاتياً. وكان الادمانعلى زيارة المكتبات احد وسائل التثقيف الذاتي.اصدر العديد من المؤلفات..في مقدمتها:تاربخ الطبقة العاملة في العراق -- الشخصيةالعمالية في القصة العراقية -- العمال العربفي الارض المحتلة..قالوا عنه :أديب يمتلك مزية النثر ، وقابلية الشعر..**********ومنذ نهاية ستينات القرن الماضي ، وتحتخيمة الاعلام والثقافة ، شيدتُ جسوراً منالصلة مع الاديب النجفي رزاق ابراهيم حسن.وتوثقت العلاقة اكثر من خلال جريدة الزمان..طبعة بغداد.وحين صدر له كتاب عن العلامة
متابعة القراءة
  1040 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1040 زيارة
0 تعليقات

في هذه الامسية.. تألق الشعرُ..و..الشامية.. والطينُ السومري...؟! / عكاب سالم الطاهر

 مساء يوم الجمعة ، الثالث من آب الجاري ،كان عشاق الشعر على موعد مع الشاعر معنغالب سباح الشباني ، في امسية استماع وحوار رعتها جمعية مكافحة التدرن في مقرها الكائن في مجمع النقابات الطبية ،مجاور معرض بغداد. من هو الشاعر ؟ بداية من الضروري ان نقدم تعريفا بالشاعر..ولد في الشامية عام 1962..عضو اتحاد الادباء والكتاب العراقيين.صدرت له مجموعة شعرية بعنوان : لحنانتصار الياسمين ..ادار الامسية الاديب رفعت مرهون الصفار. الماضي القريب..وحين كان الشاعر يعتلي المنصة، كنت استدعي الماضي غير البعيد. وبالذات
متابعة القراءة
  1034 زيارة
  0 تعليقات
1034 زيارة
0 تعليقات

بالونات الفرح الملون.. والصديق ..محسن حسين ..؟! / عكاب سالم الطاهر

لي صديق كان يدرس للحصول على شهادةالماجستير من المانيا الاتحادية ( كما كانت تسمى قبل انهيار جدار برلين )..ولحاجته اضطر للعمل مساءاً ،عاملا ،ً في احدى محطات القطار ..باجور يومية.. طبعاً سلم جواز سفره لادارة المحطة. ومنه عرفتْ الادارة يوم وتاريخ ميلاده... ذات يوم..فوجئ الصديق بباقة ورد ، و رسالةرقيقة مرسلة من ادارة المحطة.سأل الصديق العراقي حاملَ الباقة والرسالةعن مجريات ذلك..فاجابه معتمد الجهة الالمانية انها بمناسبةعيد الميلاد..عاد العراقي يسأل : عيدُ ميلاد منْ ؟وعاد الالماني يقول : عيدُ ميلادِكَ انتَ..؟؟هنا كانت
متابعة القراءة
  976 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
976 زيارة
0 تعليقات

الموصل العظيمة..و..ضفاف الكتابة / عكاب سالم الطاهر

 كان ذلك مساء الجمعة، الثالث عشر من نيسان الماضي ، في مدينة الموصل العظيمة،وعلى هامش مهرجان ابي تمام الخامس للشعر ،التقيتُ الشاعر الموصلي الطبيب وليد الصراف ، بعد القاء قصيدته.تعارفنا ووثقنا تعارفَنا بالصور . حوار الحضارات...كنتُ قد صحبتُ معي مجموعة متنوعة منمؤلفاتي ومن منشورات مكتبتي. يومها لم يبقمن تلك الكتب سوى كتابي«حوار الحضارات».لذلك اهديتُه للشاعر الصراف.لكن عين الصديق وليد بقيت تتابع آخر نسخةمن كتابي « على ضفاف الكتابة والحياة ». وكنت قد اهديتها قبل دقائق الى الشاعرةالكربلائية الشابة المهندسة مسار الياسري.كانت
متابعة القراءة
  1055 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1055 زيارة
0 تعليقات

نفحات بستان كبة.. تأليف مؤيد محمد مهدي كبه / عكاب سالم الطاهر

من خلال التربوي محمدصالح كبة ، وصلني منالكاتب مؤيد محمد مهديكبة ، نسخة من كتابه الذيحمل عنوان :نفحات بستان كبة..الكتاب من خمسماءة صفحة، من القطعالكبير ،صدر في بغداد ، عام 2017.. من هو المؤلف ؟من مواليد بغداد عام 1950 للميلاد..ماجستيرفي الدراسات الاقتصادية ، الجامعة المستنصرية 1988..مدير مركز الحاسبةالالكترونية في وزارة الاعمار والاسكان 2001.له نشاطات فنية وادبية بضمنها اقامة معرضللوحات الزيتية في قاعة التحرير عام 1988.اصدر مجموعته الشعرية الاولى تحت عنوان( تجليات ) 2016.اصدر مجموعته الشعرية الثانية تحت عنوان( حديث النوارس )..2017..واصدر
متابعة القراءة
  1702 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1702 زيارة
0 تعليقات

الكردي المخذول فؤاد مطر يكتب... عن : رواية السراب في الوطن المستحيل/عكاب سالم الطاهر

من الكاتب والصحفي اللبناني الاستاذ فؤاد مطر ، تلقيتُ ، إهداءً،وفي اقل من عام ، نسختين من آخر كتابين صدرا له.. الاول : حين التقيتُهُ في معرض بيروت للكتاب مطلع شهر كانون اول من العام الماضي . والثاني : وصلني حديثاً مع صديق اعتز به ، عاد لتوِّهِ من بيروت... وقد حمل عنوان : الكردي المخذول.. رواية السراب في الوطن المستحيل. كان لزاما علي ان اكتب عنه.. فالكتاب مؤلفه صديق ، وزميل مهنة ، وبيننا علاقة احترام متبادل ، وفهم مشترك
متابعة القراءة
  776 زيارة
  0 تعليقات
776 زيارة
0 تعليقات

الشعراء الموصليون ..يرتلون قصائدهم «فوق الجسر العتيق..».. حين تعلق القصيدة بذيل الشال .. ؟! / عكاب سالم الطاهر

 على هامش مهرجان ابي تمام الخامس ، دورةالشاعر محمود المحروق ، الذي انطلق في الموصل للفترة ( 13--15--نيسان 2018 ) ،صدر كتاب :قصائد فوق الجسر العتيق..مجموعة شعريةمشتركة.اعداد :د.احمد جارالله ياسين محمود جمعةوكتب التقديم : كرم الاعرجي وفي احدى جلسات المهرجان الذي حضرتُهُ ،وُزّعتْ نسخ من الكتاب. وحصلتُ على نسخةمنهُ..منذُ اسابيع ، اختمرت لدي فكرة الكتابة عنه.واشعرُ انني تأخرتُ في تنفيذ ما عزمتُ عليه.كان لدي اكثر من مشروع كتابي..وأصارحكم :بأنني اتعامل مع ما يصلني من كتب على سبيل الاهداء ، بمنتهى الاهتمام
متابعة القراءة
  1062 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1062 زيارة
0 تعليقات

الروائية محاسن شبارو.. تتساءل : كيف تقول وداعاً ؟؟ / بقلم عكاب سالم الطاهر

 • عكاب سالم الطاهر...بغداد« ولدت في دمشق ، لاب دمشقي، المحامي عبدالله مطر ، ولام مولودة في بيروت من اب بيروتي ، وام تركية مولودة في استانبول..ربيت في بيت جدتي ( الاستانبولية ) في دمشق.وزرت ابي في بيته الدمشقي في الشام القديمة.قضيت كثيرا من صيف طفولتي متنقلة بين دمشق واستانبول وبيروت.فخط قلمي ما شاهدته عيناي، وما سمعته اذناي.لكل الذين احببتهم وسمعت منهم سلامي ..».. على تضاريس هذه الجغرافيا الاجتماعية ، تتحرك الكاتبة محاسن مطر شبارو ، في روايتها : كيف تقول
متابعة القراءة
  835 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
835 زيارة
0 تعليقات

الرسام المبدع كريم سعدون : من تراتيل العتمة الى مصائر الحكايات / عكاب سالم الطاهر

في الرابع عشر من نيسان الماضي ، اعلنالرسام العراقي المهاجر ، كريم سعدون ،عن اقامته معرض ، في مقر اقامته بمدينةجوثنبورج السويدية .وفي رسائلي المتبادلة معه ، ذكر الصديقكريم انه سيعرض الاعمال الجديدة تحتمسمى : مصائر الحكايات..وقال : ان المعرض سيوضح كيف يتحولالسرد الى صور ، وكيف تعيش اللوحة حياتها..واقيم المعرض..وحقق النجاح..**************ومع الرسام العراقي المبدع..كريم سعدون ،تربطني علاقة الاحترام المتبادل ، والفهمالمشترك ..وحين تابعتُ وقائعَ معرضه ، عادت بي الذاكرةالى وقائع يزيدُ عمرُها على 25 عاماً..عدت الى اوراقي الصحفية التي زحف
متابعة القراءة
  1009 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1009 زيارة
0 تعليقات

الاثاري العراقي د. نائل حنون .. والسومريون.. اين الحقيقة ؟! / عكاب سالم الطاهر

في الجزء الثالث من موسوعة ( اعلام العراقفي القرن العشرين )، قدمه الباحث العراقيالموسوعي حميد المطبعي على النحو التالي :هو الدكتور نائل حنون. ولد عام 1952 فيمدينة كميت بمحافظة ميسان ( العمارة ).حصل على بكالوريوس آثار من كلية الآداب/جامعة بغداد .وعلى ماجستير باللغة الاكديةمن جامعة تورنتو بكندا عام 1982.وعلى دكتوراه في اللغة الاكدية وآدابها من قسم دراسات الشرق الادنى بجامعة تورنتو.هذا بعض من سيرة الباحث العراقي الدكتورنائل حنون.اثناء اقامته المؤقتة في سوريا ، صدرت لهستة كتب. في مقدمتها :ترجمة النص المسماري
متابعة القراءة
  1485 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1485 زيارة
0 تعليقات

في المناذرة (ابو صخير) بحثا عن معالم التاريخ المسيحي / عكاب سالم الطاهر

 صباح يوم الجمعة (3/2/2017) انطلقت الرحلة. باص كبير وحوالي عشرة سيارات صغيرة تشكل الموكب، حمل الموكب ما يزيد قليلاً على ثمانين شخصاً من الجنسين ، يتصدرهم الاب (ميسر بهنام المخلصي) راعي كنيسة (ماركوركيس الكلدانية – بغداد) ونائب البطريك (نائب ساكو) باسل يوس . توقفات عديدة في السيطرات. وحوالي التاسعة صباحاً كان الرتل القادم من بغداد يخترق مدينة الكوفة ويتوقف عند مبنى (غرفة تجارة الكوفة). وباستقبال القادمين كان المهندس الاديب عبد الكريم جودي قائممقام قضاء المناذرة وكان التهيؤ الرسمي (الامني) خاصة والشعبي
متابعة القراءة
  1193 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1193 زيارة
0 تعليقات

الدكتور جواد هاشم ..ونفط كركوك..والمقال الطريف ؟!! / عكاب سالم الطاهر

 كانت معركة صعبة، وغير متكافئة تلك التي خاضها العراق مع الشركات النفطية الاجنبية (البريطانية خاصة)، منذ ان تدفق النفط العراقي عام 1934.واتسعت هذه المعركة في العراق الجمهوري. اصدرت حكومة الزعيم عبد الكريم قاسم القانون النفطي رقم (80) ،وفي العهد الجمهوري تأسست شركة النفط الوطنية العراقية. وبلغت المعركة ذروتها، حين صدر في (1/ حزيران/ 1972) قرار تأميم النفط العراقي. واتخذ العراق في العهد الجمهوري الرابع (عهد الرئيس احمد حسن البكر)، سلسلة من الخطوات السياسية والاقتصادية، داخلياً وخارجياً، تمهيداً لصدور القرار وضمان نجاحه.
متابعة القراءة
  1212 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1212 زيارة
0 تعليقات

الشاعر العراقي الموصلي ..الطبيب وليد الصراف / عكاب سالم الطاهر

لم اتعرف عليه سابقآ ، حتى مساءيوم الجمعة 13-4-2018..وفي متنزه الغابات بايسر الموصل..حيثالجلسة الاولى لمهرجان الشاعر ابيتمام الخامس..حينها تقدم لمنصة الالقاء ، شاعريحمل حيوية الشباب..وبدأ يرتل الشعر...وبلغ الذروة ، فيتقديري ، حين تلا بيتا من القصيدةدونت الشطر الثاني منه :إلا وآشور من تابوته وثبا..وبيتا بعد بيت..كان يشد الحاضريناليه..وتدفق الشعر شلالآ ، مصحوبآبصور مؤثرة..والتقيته..وبدأت بجمع المعلوماتعنه...هو وليد الصراف..ولد في الموصل عام 1964.طبيب في جراحة الانفوالاذن والحنجرة.نشرت له المئات من القصائد..وصدرت له مجموعة قصصية..لمس المتابعون له ، عطاءه الشعريبوقت مبكر..عام 1992 ، ( كان
متابعة القراءة
  1479 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1479 زيارة
0 تعليقات

خواطر موصلية ../ عكاب سالم الطاهر

 أصارحكم :شبكة الموصل العظيمة ..اصطادتني..وانا مسرور لهذا الصيد..لم احاول الافلات من هذه الشبكة، لاني سعيد بذلك اولا ، وليس بامكاني الافلات حتى لو حاولت ثانيآ.. كانت السمكة الجنوبية القادمة من هورالحمار قد سبحت ضدالتيار..وبصعوبة بالغة وصلت مبتغاها.. وعلى شاطئ موصلي حيث دجلة الخير..القت مراسيها ، مثل سفينة اتعبها الابحار.... بعد قسط من الراحة ، فتحت عيني ، لاجدشبكة موصلية قد اطبقت علي تماما...كانت خيوط هذه الشبكة قد صنعت من حريرالمحبة والاعتزاز والسخاء... ومن ذا الذي يغادر شبكة نسجت من خيوطحرير كهذه
متابعة القراءة
  1535 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1535 زيارة
0 تعليقات

في الموصل : النحات نداء كاظم..يبحث عن : تمثال ابي تمام.. / عكاب سالم الطاهر

في حفل افتتاح مهرجان ابي تمام الخامس في الموصل..تقدم نحو منصة الالقاء، يستند الى عصا ( باسطون )..لكنه اضفى مهابة على المشهد..وامام ما تبقى من تمثال ابي تمام على ضفةدجلة..حين يخترق الموصل ، اوشكت دمعةان تنحدر من عينه.لقد عبث الدواعش بالتمثال الذي انجزه..اقتربت منه وصافحته وواسيته..****هو الفنان المولود عام 1939.اول من اسهم بتأسيس معمل لصب البرونز في العراق. وانجزفيه اول عمل ابداعي نصب الشاعر بدرشاكر السياب ).ثم توالت اعماله :نصب الشاعر ابي تمام..والخليل بن احمد الفراهيدي، وتمثال ابي جعفر المنصور. ولد
متابعة القراءة
  1672 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1672 زيارة
0 تعليقات

كنت في الموصل .. الذكريات النائمة..تستيقظ / عكاب سالم الطاهر

وصلت مدينة الموصل ، من بعد ظهر يوم الخميس 12-4- 2018، لحضور مهرجان ابوتمام الخامس. ومع الوصول لهذه المدينة العظيمة،كانت الذكريات النائمة تستيقظ.فمع اهلها عامة ، ومثقفيها خاصة ، تربطنيوشائج اعتز بها. سجل علاقاتي مع هذه المدينة مليئ بالصفحات التي اعتز بمضامينها.وبقيت الموصل نجمة ساطعة في سماء العراقوالعرب والمسلمين..وتعرضت الموصل للكثير..واستهدفتها القوىالمعادية..وفي غفلة من الزمن..اختطفهاالارهاب الداعشي..وتناخى العراقيون وحرروها من داعش.وعادت الى حضن الوطن..******الان.. الموصل تنهض من جديد.واثقة من نفسها ، ومن انتمائها العراقي الصميمي.ومنذ مساء الجمعة ،الثالث عشر من نيسانالجاري ،
متابعة القراءة
  2162 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2162 زيارة
0 تعليقات

الكتابة..و..المكان... علاقتي بمجلة ( الف باء ) أنموذجآ.. / عكاب سالم الطاهر

 صلات وثيقة عديدة ، ربطتني بمجلة ألف باء.. في البدء صعدت في سفينتها : قارئآ لها..ومن ثم ملاحآ فيها.. ومن ثم ( نوخذة ) السفينة ، حين اصبحت رئيسا لتحرير المجلة... وفي الاصبوحة التي اقامها ( صالون بغداد) وعميده الصحفي الصديق عبدلله اللامي.. التي اقيمت في نادي العلوية منذ اشهر ، وتمت استضافة الاعلامي والباحث حسن العلوي .. في تلك الاصبوحة تحدثت واشرت الى معلومة قد تكون غير معروفة ، او انها معروفة على نطاق ضيق ، مضمونها انني تم تعييني
متابعة القراءة
  2091 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2091 زيارة
0 تعليقات

نوارس الكلمات.. تحلق من العراق الى الدانمارك.. / عكاب سالم الطاهر

باصابع دافئة ، رغم ثلوج المنجمد الشماليحيث يقيم مضطرا ،...بتلك الاصابع..يطرق الصديق الاعلامي الكبير،رعد اليوسف العبيدي..ابواب القلوب..متفقدا...وبيني وبينه ، يتكرر الاتصال..وبالاتجاهين..ومن حين لاخر ، ابعث له بعض كتاباتي.واجدفي الوسائل الاعلامية التي يشرف عليها ،قنوات مهمة في وصول مقالاتي الى حيثاريد..والقارئ في الصدارة.. نشر الصديق رعد العديد من مقالاتي..*********وفي الاسبوعين الماضيين ، انقطعت عنالارسال..ولست ادري لم.. لكن الصديق رعد ( ابو بسام ) ،لم يتركمقالاتي تستريح بين الملفات.. اراد طيورها ان تغادر الاقفاص..ان تكتسي بلون ثلوج بلدان الاسكندنافية.. طرق العبيدي بقوة على
متابعة القراءة
  1753 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1753 زيارة
0 تعليقات

الكاتب و الصحفي صادق فرج التميمي.. يدخل نادي الروائيين بجدارة / عكاب سالم الطاهر

في اصداره الاول.. الكاتب و الصحفي صادق فرج التميمي.. يدخل نادي الروائيين بجدارة ... في اصدار مثير ، حمل عنوان « قرابين..حكايات من زمن الفوضى »، يدخل الكاتب والصحفي صادق فرج التميمي ، نادي الروائيين العراقيين. ويرى معنيون ان التميمي انتزع هويةالانتماء بجدارة تامة.. فخلال مايزيد على 560 صفحة من القطع الكبير ، يحفر المؤلف في صخور الماضي ، ويطرق بقوة على ابوابه لتستيقظ الاحداث من سباتها.. في عملية قراءة جديدة... الصعود الى الهاوية.... وبداية يخبرنا المؤلف ان ابطال ( قرابين..حكايات
متابعة القراءة
  1698 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1698 زيارة
0 تعليقات

الموصلي المهاجر..عمار احمد... بين المرواتية..و..فن التسريد.. ؟! / عكاب سالم الطاهر...

 كان ذلك ظهر يوم الخميس 28-3-2013 .. حينها كان ملتقى الخميس الابداعي في اتحاد الادباء والكتاب في العراق، يستضيف الاكاديمي عمار احمد..استاذ الادب العربي والسرديات في كلية الآداب بجامعة الموصل، ورئيس اتحاد الادباء والكتاب في تينوى منذ عام 2010..وحتى لقائي به انذاك.. اول المتحدثين... ودعيت للادلاء بشهادتي..وخصني الصديق الشاعر هادي الناصر ، العضو المؤسس لملتقى الخميس الابداعي ، ومدير الامسية، ان اكون اول المتحدثين بعد الضيف عمار احمد.. من هو الضيف ؟؟ ومن المفيد ان نقدم قراءة مركزة في بطاقة الضيف
متابعة القراءة
  2036 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2036 زيارة
0 تعليقات

مقال يلد اخر / عكاب سالم الطاهر

 من حين لآخر ، ومن خلال الصحفي الصديق رعداليوسف العبيدي، ابعث بمقالات الى شبكةالاعلام في الدانمارك..وتجد طريقها للنشر..العديد نشر..وقبل ظهر يوم 16-2 - 2018، بعثت بمقال للصديق رعد ( ابو بسام )..وداربيننا حوار عبر الماسنجر..وخلاله ذكر الصديق رعد انه في المانيا..ولسبب او لاخر ، عزز قوله بصورةله من هناك..وارسلها لي..دون ان يذكر المكان..على الفور كتبت له : ابو بسام...انتفي مدينة كولون..وامام كنيستها !!..اجابني : نعم..انا هناك..عندها امطرت سماء الذكريات بغزارة....*******في بدايةالايام العشرة الاخيرة ، منشهر مايس 1972 ، كنت استقلالطائرة العراقية
متابعة القراءة
  1659 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1659 زيارة
0 تعليقات

في لقاء حواري ثقافي في القاهرة... للمشروع الثقافي.. الاولوية في التحرك.. عكاب سالم الطاهر

قام وفد ثقافي عراقي بزيارة لجمهورية مصرالعربية..واجرى الوفد عدة نشاطات ثقافية في مصر.منها :حضور معرض القاهرة الدولي للكتاب.وزيارة مكتبة الاسكندرية.واغتنم الوفد الذي يمثل رابطة المجالسالثقافية البغدادية ، الفرصة، فزار جريدةالاهالي المصرية.والتقى رئيسة تحريرها ،السيدة امينة النقاش .وفي مقرها قريبا من ميدان طلعت حرب ،في قلب العاصمة المصرية القاهرة ، عقدالوفد لقاءا حواريا ، مع القسم الثقافي فيالجريدة ، اداره الاديب المصري ، عيد عبدالحليم ، رئيس القسم الثقافي فيالجريدة..***************عن وقائع هذا اللقاء ، قال الاديب المصري..عيد عبدالحليم :التقينا وفدآ من رابطة
متابعة القراءة
  1788 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1788 زيارة
0 تعليقات

معرض القاهرة الدولي للكتاب.. ..27 دولة مشاركة.. والمساهمة العراقية..دون الطموح / عكاب سالم الطاهر

 في مدينة نصر للمعارض..و..وسط اقبال شديد.. وبمشاركة 27 دولة ،منها 15 دولة عربية ، والعشرات من دور النشر الخاصة في مصر وخارجها ، افتتح معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته 49..يوم 27 -1-2018... ويقول المسؤولون عن ادارة المعرض ، ان ما يميز هذه الدورة وجود قاعة بمساحة 2000 كيلومترا مربعا..اختصت بكتب الاطفال..لذلك سمحت ادارة المعرض بدخول الاطفال حتى سن الثانية عشر. اشتمل المعرض على 1194 جناحا، و 127 كشكا... واختير الاديب الروائي المصري عبدالرحمن الشرقاوي ، كشخصية المعرض... وقال مصدر في
متابعة القراءة
  1871 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1871 زيارة
0 تعليقات

مكتبة الاسكندرية.. و.. النار الحارقة ! / عكاب سالم الطاهر

في معظم زياراتي لارض الكنانة ،مصر العظيمة ، احرص على زيارةمكتبة الاسكندرية..ووراء هذا الحرص ،اكثر من عامل.فهي معلم معرفي مهم ، تاريخيا..هذا اولا..وثانيا : ان للعراق مساهمة ماليةكبيرة في انجاز بنايتها الجديدة.اذ تبرع بمبلغ 23 مليون دولار..وثالث هذه العوامل: انني حريصعلى ان تستقر كتبي ، او بعضها، في هذه المكتبة العامة او تلك.والاهداء للمنشآت العامة ، افضلهكثيرا ، على الاهداء الفردي..******** صباح يوم الثلاثاء ، 30-1-2018.. كنت ضمن الوفد الثقافي العراقي ، في مبنى مكتبةالاسكندرية...طلبت اللقاء مع ادارة قسم الاهداء،في تلك
متابعة القراءة
  1722 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1722 زيارة
0 تعليقات

عندما استيقظت الذكريات الصحفية..النائمة / عكاب سالم الطاهر

.....( 1 ).... ظهر يوم الاحد8 2--1--2018..كنت والصديق الصحفي عادل حسوني العرداوي..ندخل تلك البناية ، ونخطو علىسلمها ، متوجهين نحو رئاسة تحرير جريدةالاهالي المصرية ، وليس بعيدا عن ميدانطلعت حرب ، في وسط مدينة القاهرة..كنا في الطريق للقاء الصحفية المصرية، السيدة امينة النقاش، رئيسة التحرير...وطوال الطريق كانت المشاعر الانسانية تنتابنا. اذ ان زوجها الصحفي والمؤرخ المصري اليساري صلاح عيسى ، قد انتقلالى جوار ربه بتاريخ 25--12--2017..اي ان اربعينيته لم تحل بعد..لكن وقتنا المحدود في القاهرة ، والضرورةالصحفية، تضغط باتجاه انجاز هذا
متابعة القراءة
  1735 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1735 زيارة
0 تعليقات

حين يكتب التاريخ... في غرف النوم؟! / عكاب سالم الطاهر

 في كتابه الذي حمل عنوان : «حكومات غرف النوم » ، يقول الكاتب السياسي المصري عادل حمودة : « التاريخ الحقيقي يكتبه الغرق في ملايات السرير . لكننا لا نقرأ هذا التاريخ ، لانه مكتوب بحبر سري اسمه الرغبة، وان كنا نشم رائحته. فالمأساة ان السياسيين يسقطون في بئر اللذة .. »... ماذا يقول الاسرائيليون ؟ غير ان مفكرآ اسرائيليا ،قال : ان بقاء اسرئيل يتحدد في الذهاب الى غرف النوم... لعله يقصد التكاثر وزيادة نفوس الدولة العبرية.وهذه رؤية تربط بين
متابعة القراءة
  2536 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2536 زيارة
0 تعليقات

المذيع خالد العيداني.. ينقذنا من ( ورطة )..مؤكدة / عكاب سالم الطاهر

 في الاماسي الرمضانية، تابعت برنامج (تحت خطين)، الذي يقدمه من خلال شاشة (العراقية) الاعلامي كريم حمادي. ومساء الجمعة (30/ 6 على 1/ 7/ 2016) شاهدت حلقة من البرنامج شارك فيها: الاذاعي الرائد خالد العيداني والمذيعة سميرة جياد مديرة اذاعة جمهورية العراق والمخرج علاء محسن والاعلامي عدنان الساعدي. بداية: اعبر عن سروري حين تتبوأ سيدة اعلامية هذه المسؤولية. نشد على يدها ونتمنى لها التوفيق. من جهة ثانية توقفت عند هيأة وحديث المذيع الرائد خالد العيداني عندها قرعت اجراس الذاكرة.. وفي اوراقي الخاصة
متابعة القراءة
  2414 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2414 زيارة
0 تعليقات

الرئيس التركي يخاطب الوزير العراقي الكردي الشيوعي : نحذركم من الاكراد والشيوعيين / عكاب سالم الطاهر

 في تموز 1973 ، تشكلت ( الجبهةالوطنية والقومية التقدمية) بين حزب البعث العربي الاشتراكي والحزب الشيوعي العراقي . ولم يدخلها الحزب الديمقراطي الكردستاني ، لأسباب رآها . كانت ولادة هذه الجبهة أمرا عسيراً ، ان لم نقل عسيراً جداً . نظراً للتراكمات السلبية العديدة بين القوى السياسية التي تشكلت منها جبهة الاتحاد الوطني عام 1957 : ( الشيوعي ـ البعث ـ الوطني الديمقراطي ـ الاستقلال) ،هذه التراكمات أدت الى قطيعة تامة بين القوميين بكافة فصائلهم ، وبين الشيوعيين وامتداداتهم المدنية والعسكرية
متابعة القراءة
  2378 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2378 زيارة
0 تعليقات

حدثينا .. يا (أُمَّ الهند) عن : (نَرْجِس) ، وَ(برجُو) / عكاب سالم الطاهر

 كان ذلك عام 1960 . كنا يومها مجموعة طلابية قدمتْ من ريف قضاء سوق الشيوخ للدراسة في إعدادية الناصرية ، وبفرعيها (العلمي والأدبي) . اسكنتنا الجهات التربوية المختصة في بناية فخمة وسط مدينة الناصرية . أما مدير القسم الداخلي الذي يشرف على اسكاننا ومعيشتنا ، فهو التربوي حسين الراضي . معظم ليالي (الخميس على الجمعة) نذهب لنسهر بضع ساعات مع أحد الافلام السينمائية في واحدة من دور السينما الموجودة في المدينة . ففيها داران للسينما ، هما : سينما البطحاء ،
متابعة القراءة
  2198 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2198 زيارة
0 تعليقات

مسعود محمد.. قبج كردستان / عكاب سالم الطاهر

في جريدة الزمان الصادرة في (3/ 11/2016)، قرأت عموداً للباحث والاديب حسين الجاف، حمل عنوان (صورة من الماضي)، تحدث فيه عن جانب من ذكرياته مع (المرحوم المفكر والوزير والاديب مسعود محمد، صاحب كتاب : الى العظيم غوربا تشوف مع التحية). ما جاء في عمود الاستاذ الجاف (ابو احمد)، حرضني على العودة للماضي غير البعيد، وتقليب وقراءة بعض الصفحات في سجل علاقتي بالمفكر الراحل مسعود محمد، ومما قراته في تلك الصفحات: بيدر من المفردات الجميلة.. مطلع عام 1992، كنت اتردد على دار
متابعة القراءة
  2400 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2400 زيارة
0 تعليقات

محسن حسين .. الحاضر الغائب / عكاب سالم الطاهر

  قبل ان اتوجه الى بيروت ، لحضور معرضها ، اتصلت بشخصيات محددة، مقيمة في لبنان ،اعلمها بما نويت عليه.هدفي ان التقيها، اطمئنانا عليها ، وتفعيلا لعلاقات قديمة. ولكي اهديها ما هو متوفرمن مؤلفاتي، خاصة كتابي الاخير ، حوارالحضارات.وكان اسم الاخ الكبير ، الصديق العزيز ، محسنحسين، يتصدر القائمة. من بغداد اتصلت هاتفيا ، بالصديق ابوعلاء.فاجاني بقوله انه في الامارات. واضاف اتركلي الكتاب لدى جاري الدكتور ضياء خضير.تالمت لاني لن التقي ابوعلاء.يوم الثلاثاء 6-12..الجاري ، كنت مع الاديبينعلي الفواز وحميد المختار
متابعة القراءة
  2293 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2293 زيارة
0 تعليقات

في معرض بيروت للكتاب .. اجنحة تشكو قلة الزائرين / عكاب سالم الطاهر

شهدت العاصمة اللبنانية ،يوم30 تشرين الثاني ، افتتاح معرض بيروتللكتاب /61.ويستمر المعرض لغاية13 كانون اول الجاري..بمشاركة 300 ناشر عربي واجنبي...ونظمت المعرض جهتان لبنانيتان..هما :النادي الثقافي العربي ، ونقابة اتحاد الناشرين فيلبنان.عن المعرض ، يقول فادي تميم ،رئيس النادي الثقافي العربي ،ان جوهر ابتكارنا لمعرض الكتاب ،يدلل على اعتقادنا الراسخبضرورة تعميم الثقافة.فيما قالت ،سميرة عاصي ،نقيب اتحادالناشرين في لبنان ، ان معرضالكتاب الدولي الواحد والستون ،يقام وسط استحقاقات لبنانيةواقليمية ودولية . .الكتاب العراقي...الناشر العراقي ، بلال محسن البغدادي ، قال : ان مائة ناشر
متابعة القراءة
  2533 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2533 زيارة
0 تعليقات

كاسترو....رئيس منحاز.. لدول عدم الانحياز../ عكاب سالم الطاهر

عام 1976، نقلت من جريدة الثورة، الى المؤسسة العامة للسياحة، للعمل مهندساً فيها. كان اول شخصية التقيتها، هو رئيس المؤسسة طاهر احمد امين (ابو احمد). كان شخصاً ديناميكياً. يشغل موقعاً متقدماً في (تنظيمات فرع بغداد). والشخصية الثانية كان المهندس والخبير السياسي عدنان الربيعي، مدير عام الدائرة الهندسية في المؤسسة. والمهندس باقر الخياط، مدير القسم الهندسي. وتعرفت على كوكبة من المهندسين اللامعين، منهم: المهندسة امال قندلفت (والاجانب الذين يعملون مع السياحة العراقية، يخاطبونها: مسز كندلفت) والمهندسون: نجم الجنابي، كاكه جلال، نوري الهايس،
متابعة القراءة
  2491 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2491 زيارة
0 تعليقات

موضوعة الازمنة الثلاثة...بين.. الحاج..و..اخلاصي..و..اسماء مصطفى / عكاب سالم الطاهر

في موقع مجلة الموروث الثقافية ، الاديبة أسماء محمد مصطفى..ومنخلال عمودها طير السعد ، اشارت الى انالماضي والحاضر ، يتحاوران باتجاه المستقبل.ما جاء في عمود الاديبة اسماء ، حرضني علىان اعود الى وجهة نظر مثيرة ، طرحها فيالنصف الثاني من خمسينات القرن الماضي، الفيلسوف اللبناني كمال يوسف الحاج .وخلاصتها : ان الحاج لا يتفق مع التسلسل الذي نعتمده حاليا..وهو : الماضي..الحاضر..المستقبل...************ويرى كمال الحاج..ان التسلسل الصحيح ،هو : المستقبل..الحاضر..الماضي... ويوضحصحة وجهة نظره على الشكل التالي .اذ يتساءل : ما الحاضر ؟ ويجيب
متابعة القراءة
  2619 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2619 زيارة
0 تعليقات

علي كاظم..في كتابه الاول... هل فتح المؤلف مغاليق الذاكرة...؟؟ / عكاب سالم الطاهر

قدمت هيئة تحرير (الزمان) طبعة العراق ، طبقا منوعا على الصفحة (14) من الجريدة. شدتني لمتابعة وقراءة ما ينشر في هذه الصفحة عوامل عديدة في طليعتها: التنوع. وتوقفت مليا عند محررها أو أبرز محرريها(علي كاظم) وسألت الدكتور احمد عبدالمجيد رئيس التحرير ان كان الزميل(علي كاظم) هو اللاعب المشهور: فقام الدكتور أحمد بتصحيح ماذهبت اليه..تلك كانت بداية التعرف والاقتراب من الاكدي( الشطري )..علي كاظم.. وتوالت المحطات.توالت المحطات على طريق تعارفي ولقائيبالكاتب والصحفي علي كاظم. كنت حريصاعلى اللقاء به . ولعبت المصادفة دورها
متابعة القراءة
  2557 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2557 زيارة
0 تعليقات

حين ارتدت السليمانية العظيمةثوب الحزن العميق../ عكاب سالم الطاهر

كم احببت مدن كردستان عامة ،ومدينة السليمانية خاصة. فهيابنة الامارة البابانية وعاصمتها..على سفح جبل ازمر ، تستريحالعروس البابانية. وثمة اكثر من حارس من فرسانالجبال ، في ديوانها ، ...السليمانية العظيمة حد الشموخ ،والجميلة حد الاسطورة ..مستقبلةلا طاردة..انها فضاء كردي رحب محمل بالحبوالصداقة..كنت..في..زيارتها...وعصر يوم الثالث والعشرين منمايس الماضي كنت في ديوانعاصمة البابانيين..وصلتها زائرا ، يريد ان يسمع..ويرى..ليكتب..وكان لي ما اردت..بمؤازرة احنيلها الهامة امتنانا ،قدمها الصديقانالكبيران :الصحفي اللامع..باسل الخطيب..والمهندس الزراعي علاء الرحال..وبمصاحبة كريمة منهما..التقيتصحفيين ومثقفين وسياسيينواكاديميين ومراكز بحوث ورجال اعمال ،كرد...وعدت بحصيلة ثمينة..الحزن العميق...المفارقة انني
متابعة القراءة
  2561 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2561 زيارة
0 تعليقات

النحلة..و.. العسل / عكاب سالم الطاهر

استوقفني الجهد التوثيقي الذي يقوم بهالصحفي المثابر الصديق ابو دريد الزويني ،حين يتذكر ، ولو باختصار ،اسماءآ صحفيةعديدة .وهذا النشاط يسجل له دون شك...**وفي صفحته بالفيس اشار الزويني ،الىالصحفية راوية هاشم..وحين قرات اشارته ، عدت الى بعض محطاتالماضي :البعيد والقريب..••••••••••••في النصف الثاني من ثمانينات القرن الماضي ،عملت بامانة بغداد ، مديرا لاعلامها.وبحكم العمل اليومي ،يلتقي باعلام الامانة،صباح كل يوم ،عدد من مندوبي الصحف،وممثلي الاجهزة الاعلامية.كنا نقدم لمندوبي الصحف ما هو ضروري لانجاز مهمتهم..•••••••راوية •••••••••••ومن تلك الكوكبة الصحفية ، كانت راوية هاشم..كانت
متابعة القراءة
  2700 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2700 زيارة
0 تعليقات

مقطع عمودي قي تضاريس اللحظة / عكاب سالم

خائفة هي اللحظة.تريد ان تهربلكني امسك بها.قالها المصور الراحلأمري سليم ،ان المصور مؤرخ منطراز خاص.هو مؤرخ اللحظة.لكن لحظتي ، أو لحظاتي لها طعمخاص.واذ انتقي مقطعآ عموديآ في الراهنمن لحظاتي.. فاني التقط الوقائعوالصور التالية :بالقرب مني تصدح ام كلثوم منخلال اغنيتين ، هما :افرح يا ألبي لك نصيب ، واغنية مادام تحب تنكر ليه..منذ الخمسينات ومطلع ستيناتالقرن الماضي ،أدمنت على سماعهاتين الاغنيتين .ومن حين لآخراستمع لاغاني فيروز ، خاصة اغنيةشايف البحر شو إكبير..هذه الاغنية ، ترتبط بذكريات عزيزةعلى القلب، يتعذر الافصاح عنها..من
متابعة القراءة
  2716 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2716 زيارة
0 تعليقات

توجتها أميرة .. فتفاءلت ببدايات الصباح !! / عكاب سالم الطاهر

تربكني..رسائل الصباح المبكر..هي موضع سروري دون شك..لكنها تصطدم بما علي القيام به صباحآ..برنامجي ، بعد النهوض صباحا ، تناول ادويتي..فطوري..متطلبات الحضور في المتنبي ، خاصة..في انشدادات كهذه ، تدق مطرقةالماسنجر.لتشكل عامل ارباك........1....قبل ايام كتبت عن رسالة وردتني منالصديق الفنان حمودي الحارثي..منالنرونج.. وبنفس الوقت كانت اخرىتصلني من ناشر عراقي مقيم في كندا .كانت تصرفاتي كالتالي : عين علىرسالة الحارثي..وعين على رسالةالناشر..وعين على متطلبات مغادرتيبيتي..وعن هذه المصادفة كتبت.......ّّ2....اليوم صباحا ، كانت رسالة تردني منالروائية..الصحفية..العراقية الباريسية..الدكتورة انعام كجة جي.كان زائر الصباح..طائرآ بريش ملونجميل..تفوح منه رائحة
متابعة القراءة
  2801 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2801 زيارة
0 تعليقات

اعلاميون في الذاكرة - نزار عباس انموذجا / عكاب سالم الطاهر

اسمه الكامل (نزار عباس زيدان العاني ) .ولد في بغداد عام 1936 ، تخرج في كلية الآداب / قسم اللغة العربية عام 1963. مارس التدريس في الثانوية. يوصف بانه قاص مبدع .كتب عنه الدكتور علي جواد الطاهر والدكتور عبدالاله احمد.. يتفق الجميع على دماثة خلقه وطيبته .حيث اقام علاقات احترام متبادلة مع الوسط الادبي والصحفي .ومن ابرز اصدقائه الشاعر علي الحلي.. لم يجمعنا مسقط الراس او الدراسة الجامعية..لكننا التقينا مطلع سبعينات القرن الماضي في العمل بجريدة الثورة.حيث عين محررا في القسم
متابعة القراءة
  2889 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2889 زيارة
0 تعليقات

اعلاميون في الذاكرة .. محسن حسين انموذجا / عكاب سالم الطاهر

صحفي وكاتب .ولد في مدينة المشخاب عام 1934. كتب القصة القصيرة بداية حياته الصحفية .ثم تخصص في الاخبار .واعتبر خبيرا في الخبر الصحفي ، كما يقول الباحث حميد المطبعي . كان واحدا من ثلاثة اسسوا وكالة الانباء العراقية عام و1959 وعمل في الوكالة مديرا للاخبار الداخلية..ومعاونا للمدير العام، ونائب رئيس التحرير ، ومديرا لمكتب القاهرة. وفي الصحف عمل في جريدة الشعب ومجلة الاسبوع في خمسينات القرن الماضي . وجريدة البلاد والاذاعة . ولمدة عشرين عاما ، عمل في مجلة ( الف
متابعة القراءة
  3137 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3137 زيارة
0 تعليقات

اعلاميون في الذاكرة.. محسن حسين..انموذجا /عكاب سالم الطاهر

صحفي وكاتب .ولد في مدينة المشخاب عام 1934. كتب القصة القصيرة بداية حياته الصحفية .ثم تخصص في الاخبار .واعتبر خبيرا في الخبر الصحفي ، كما يقول الباحث حميد المطبعي . كان واحدا من ثلاثة اسسوا وكالة الانباء العراقية عام1959وعمل في الوكالة مديرا للاخبار الداخلية..ومعاونا للمدير العام، ونائب رئيس التحرير ، ومديرا لمكتب القاهرة. وفي الصحف عمل في جريدة الشعب ومجلة الاسبوع في خمسينات القرن الماضي . وجريدة البلاد والاذاعة . ولمدة عشرين عاما ، عمل في مجلة ( الف باء )
متابعة القراءة
  3287 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3287 زيارة
0 تعليقات

من تكريت..الى..الناصرية..الى السليمانية..( حوار الحضارات )..يحلق باجنحة الثقة والطموح المشروع / عكاب سالم الطاهر

صناعة الكتاب عملية صعبة جدا ، بشكل عام ، وفي ظل ظروف العراق بشكل خاص.. لكن ما يعوض هذا الجهد المبذول ، هو وصول الكتاب للقارئ. اذ لا قيمة لكتاب يصدر ،ويودع في المخازن.. وفي ظروف العراق الحالية ، يصبح توزيع الكتاب امرا في غاية الصعوبة.. لذلك وضعت خطة لتوزيع مؤلفاتي ،تتمثل بانني اقصد القارئ ولا انتظر ان يقصدني القارئ.. وبدات بتنفيذ الخطة.. في بغداد وزعت الكتاب على عدد من المكتبات ، اوصلته الى جهات مؤثرة..كالصحافة.. ثم توجهت نحو المحافظات.. وهناك
متابعة القراءة
  3366 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3366 زيارة
0 تعليقات

البيت الثقافي في الناصرية يحتفي بالباحث عكاب سالم الطاهر

احتفى البيت الثقافي في الناصرية مؤخرا بالباحث عكاب سالم الطاهر ، لمناسبة صدور كتابه الجديد (حوار الحضارات ) . واقيم تجمع ثقافي لهذا الغرض ، في مقر البيت بالناصرية ،حضره جمع من المعنيين من مختلف التوجهات. وفي بداية الاحتفال ، القى الباحث مالك العظماي كلمة ترحيبية بالحاضرين ،نوه بها بعطاءات الباحث عكاب سالم ، واهمية عقد مثل هذه الندوات في تنشيط الوضع الثقافي في المدينة.. ثم القى الاديب احمد المشرفاوي كلمة رحب فيها بالحاضرين ، والقادمين من بغداد. ثم القى الكاتب
متابعة القراءة
  3684 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3684 زيارة
0 تعليقات

اعلاميون في الذاكرة ضياء الراوي نموذجآ / عكاب سالم

يوصف بانه(فنان الملصق الفني ).هو ضياء بهاءالدين اسماعيل الراوي .ولد في بغداد عام 1956 . حصل على شهادة الدبلوم من معهد الفنون الجميلة عام 1978 . وبكالوريوس من اكاديمية الفنون الجميلة عام 1984 .شغل مراكز صحفية عدة .وهو عضو جمعية التشكيليين والرابطة الدولية للفنون التشكيلية.. له أكثر من400ملصق سياسي وثقافي وفني مطبوع . مارس التصميم الصحفي.. ويرى نقاد فنيون ان الراوي يعد من الرعيل الثاني في ريادة تصميم الملصق بعد ضياء العزاوي ورافع الناصري..  .......تكريم اردني ... وخارج بلاده ، يتواجد
متابعة القراءة
  3493 زيارة
  0 تعليقات
3493 زيارة
0 تعليقات

من بلاد الرافدينرسائل تخترق المحظورات وتحلّق في عالم الجمال / عكاب سالم الطاهر

التاريخ : (13/6/1997) / كنا ثلاثة في السيارة (الكاتب والأديب جاسم المطير، والصحفي صادق فرج، وانا). متوجهين الى مدينة كربلاء. والهدف : حضور الندوة التي أُقيمت هناك، إحتفاءً بصدور المجموعة القصصية للأديب المطير (المولود في مدن القلق). بكلمته في الندوة، قال جاسم المطير : (في الطريق من بغداد الى هذا المكان في كربلاء العزيزة، كنتُ طول الوقت أمجِّد وأعزز مبادرة وردتني من باب الثقة العالية، الذي فتحه على مصراعيه الصديق الوفي علي الفتّال، الكاتب والشاعر.. ميزة الصديق علي الفتّال وميزة شباب
متابعة القراءة
  4117 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4117 زيارة
0 تعليقات

أعلاميون في الذاكرة - الاعلامي رعد اليوسف العبيدي نموذجا / عكاب سالم الطاهر

لم نلتقي سابقآ،ولكن عام  1988 توفرت الفرصة للقاء المباشر مع الصحفي رعد اليوسف.كان اللقاء تحت سقف جريدة (الاتحاد)،كانت الاتحاد تشهد تطورا كبيرا،في ظل ادارة مهنية كفوءة تصدرها الصحفي العراقيالموصلي اليساري:ليث الحمداني(ابو ميلاد).تساعده مجموعة لامعة من الصحفيين المهنيين،منهم:رشيد الرماحي،وعادل العرداوي ووليد لقمان ورعد اليوسف ومريم السناطي وعبدالرحمن عناد ..واخرين .. وفي ذلك العام انضممت لجريدة الاتحاد،ووقتها تعرفت على الصحفي الشاب رعد اليوسف.كان محملا بالطموح.اشرف على صفحة،(باقلام القراء).وفوجئت ان مقالا لي نشره ذات مرة في هذه الصفحة.وفي اول اجتماع موسع لهيئة التحرير،عبرت عن
متابعة القراءة
  5596 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
5596 زيارة
0 تعليقات

اعلاميون في الذاكرة..الصگار نموذجآ / عكاب سالم الطاهر

هو الشاعر والخطاط والاعلامي:محمد سعيد الصگار.ولد في المقدادية عام1934.ثم انتقل للبصرة وهو في الثالثة عشرة من عمره.نظم الشعر ونشره وهو في العشرين .  هناك محطات عديدة في علاقتي بالاعلامي محمد سعيد الصگار.اشير الى بعضها باختصار.بداية سبعينات القرن الماضي، كان لقائي المباشر مع الصگار .ومع اننا من مدرستين سياسيتين مختلفتين،ومن حقلين مهنيين مختلفين،الا اننا التقينا تحت خيمة جريدة الثورة. كان(ابو ريا) ،من ضمن العاملين في القسم الفني بالجريدة.كان محبوبا من الجميع، لدماثته وخلقه العالي. وعام 1974 حضرنامعرض باريس للطباعة.يومها عرض الصگار ابجديته
متابعة القراءة
  3812 زيارة
  0 تعليقات
3812 زيارة
0 تعليقات

اعلاميون في الذاكرة ..رشيد الرماحي نموذجا / عكاب سالم الطاهر

في السنوات الاخيرة من ثمانينات القرن الماضي التقيته.كان ذلك في جريدة الاتحاد .وهي جريدة اسبوعية،يصدرها اتحاد الصناعات العراقي..ولعوامل عديدة، تصدرت هذه الجريدة المشهد الصحفي العراقي خارج نطاق الاعلام الرسمي المباشر.كان  نائب رئيس التحرير هو الصحفي اليساري اللامع ليث الحمداني ..وقد كتبت عنه في الحلقة الماضية من هذا المسلسل الاستذكاري.تعاونه كوكبة من الصحفيين المعروفين،ومنهمّ وليد لقمان . و رشيد الرماحي..وتطو  رت جريدة الاتحاد.وكانت ظاهر  صحفية لافتة للنظر:كيف يمكن تحويل جريدة قطاعية صناعية،الى جريدة ذات سمة عامة،دون تغيير في النظام الذي صدرت بموجبه.كانت
متابعة القراءة
  3796 زيارة
  0 تعليقات
3796 زيارة
0 تعليقات

250 ناشرا عراقيا وعربيا يشاركون في معرض بغداد الدولي للكتاب

رسالة بغداد / عكاب سالم الطاهر لليوم السادس ، على التوالي ، تستمر فعاليات معرض بغداد الدولي للكتاب، وقد شهد المعرض الذي افتتح صباح الأربعاء الماضي ، إقبالا تخطى التوقعات. حيث قال الدكتور عبد الوهاب الراضي رئيس اتحاد الناشرين العراقيين وعضو اتحاد الناشرين العرب، إن مائتين وخمسين ناشر عراقي وعربي ، قد شاركوا بالمعرض وان الإقبال والمبيعات كانت أكثر من جيدة.   وعلى هامش المعرض  أقيمت ندوات ونقاشات ثقافية تحت سقف ( المقهى الثقافي ) ، كما شهد حفلات توقيع إصدارات
متابعة القراءة
  4118 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4118 زيارة
0 تعليقات

رسالة بغداد .. معرض بغداد الدولي للكتاب بمشاركة ماءتين وخمسين دار نشر / عكاب سالم الطاهر

في قاعتين كبيرتين من قاعات معرض بغداد ، افتتح صباح الاربعاء الماضي( 22--3 --2017 ) معرض بغداد الدولي للكتاب ،بمشاركة ماءتين وخمسين دار نشر عراقية وعربية.افتتح فعاليات المعرض الدكتور عبدالرزاق العيسى ، وزير التعليم العالي والبحث العلمي. وشهد المعرض اقبالا متوسطا في اليوم الاول ، بسبب الاجراءات الاحترازية ذات الصلة بالافتتاح.الا ان اليوم الثاني شهد زيادة ملحوظة بعدد الزوار.ونتوقع زيادة اكبر في العدد ،لاسيما مصادفة عطلة نهاية الاسبوع.يستمر المعرض حتى (31-- 3 --2017 ) وقيم معنيون المعرض بأنه تظاهرة ثقافية يحتاجها
متابعة القراءة
  3561 زيارة
  0 تعليقات
3561 زيارة
0 تعليقات

اعلاميون في الذاكرة : ليث الحمداني...نموذجآ / عكاب سالم الطاهر

صحفي يساري رائد.حل في بغداد،وعمل في صحافتها(اليسارية خاصة).لم نلتقي بشكل مباشر،ولكني كنت اقرأ له،واتوقع انه كان يقرا لي.حتى عام 1988،حيث التقينا تحت خيمة جريدة الاتحاد،التي صدرت عن اتحاد الصناعات العراقي.ومع ان الحمداني(ابو ميلاد)،كان نائبا لرئيس التحرير،الا انه كان رئيسا للتحرير فعليا.وتحت ادارته،شهدت الجريدة تطورا كبيرا،رغم انها قطاعية.تحت خيمتها التقينا.وقامت بيننا علاقات احترام متبادل.وسبقني بالعمل فيها:عادل العرداوي،ورشيد الرماحي،ورعد اليوسف،ووليد لقمان ..و عدد من الصحفيين المعروفين. استمرينا بالعمل سوية،الى ان اجتاح العراق الكويت،فتوقفت الصحف القطاعية،ومنها جريدة الاتحاد. زرت الاعلامي ليث الحمداني حيث يعمل
متابعة القراءة
  4153 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4153 زيارة
0 تعليقات

عكاب سالم الطاهر / (حوار الحضارات) اصدار جديد

عام 2008 ، وانا مازلت مهاجراً من العراق ، ومقيماً في العاصمة السورية دمشق ، صدرت الطبعة الاولى من كتابي الذي حمل عنوان ((موضوعات في الكتابة)) عن الدار العربية للعلوم ناشرون ، بيروت . تحدثت فيه عن منجز حضاري يمثل قمة شاهقة من قمم العطاء الانساني ، ألا وهو (الكتابة). ذلك ((أن للكتابة علاقة مباشرة بالعقل الذي يقود الانسان نحو مصائره المعلومة منها والمجهولة، أو تلك المخبأة في عالم الغيب الى حين غير معلوم. ففي الكتابة ترجمة حقيقية للأفكار التي تتوالد
متابعة القراءة
  4007 زيارة
  0 تعليقات
4007 زيارة
0 تعليقات

لمناسبة عيد المندائيين الكبيرملح طعام تاريخ العراق / عكاب سالم الطاهر

لم أقرأ كثيراً عنهم ، لكن البيئة التي نشأتُ فيها ، أمدتني بما هو ضروري وموثوق ، لكي أُكوِّن قناعة ، ومن موقع رصدٍ قريب . وأول ساحات هذه الجغرافية ، كان ريف قضاء سوق الشيوخ . ويوم تفتَّح وعيي ، وأنا صغير ، سمعتُ من والدتي أنه كان لعائلتنا جار طيب  صابئي ، واسمه ، إذا لم تخذلني الذاكرة ، الشيخ زهرون .     ومطلع خمسينات القرن الماضي ، دخلتُ (مدرسة اﻠﮕرمة الابتدائية)، وأتذكر من الذين علموني كتابة وقراءة الحرف
متابعة القراءة
  3686 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3686 زيارة
0 تعليقات

اجراس الذاكرة / عكاب سالم الطاهر

ألف قلادة إعتزاز اضع على جيد (هُن) – عكاب سالم الطاهر  في عيد (هن) اكتب مجددا ومن واجبي كأنسان ومتابع واب ان افعل ذلك من واجبي ان اضع قلادة من كلمات الاعتزاز على جيدها ولعلها – من وجهة نظري – اثمن من ماسة او ذهب او احجار كريمة وبداية أقول: بين (هم) و(هن) شارع عريض، يجب ان يكون باتجاهين شارع تتدفق فيه وبالاتجاهين أيضا مواكب الثقة والاحترام المتبادل والفهم المشترك.هن عديداتفي طفولتي وفي دراستي بكافة مراحلها وفي العمل والوظيفة وفي الممارسة
متابعة القراءة
  3893 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3893 زيارة
0 تعليقات

بابل التراث / ايمان عبد الملك

في شهر أيلول الماضي ، افتتحت شركة الخطوط الجوية العراقية خطاً مباشراً بين بغداد والعاصمة الاذربيجانية باكو ، بواقع رحلة واحدة اسبوعياً .ومنحت الشركة المسافرين على طائراتها للرحلات الأربع الاولى ، تخفيضاً يصل الى خمسين بالمائة. ونحو هذه السفرات تسابق المسافرون . وهكذا قطعت تذكرة للسفر الى باكو ، على طائرة الرحلة الأخيرة ذات السعر المخفض (يوم 13/10/2015) .بدون استعدادوأقدر أنني غامرتُ ، الى حَدٍّ ما ، بهذه السفرة . فهذا البلد لم أزره سابقاً . وثمة صعوبات جمة في اللغة
متابعة القراءة
  4845 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4845 زيارة
0 تعليقات