الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

ناس وناس..! / أحمد الغرباوي

الجزء الثالث ( 3 ) فيه ناس (الفَرْحة) لِيها وناس إتْخَلِقت تِفَرَّح غِيرها بِيها..! وناس عايْشة تِحْلَم وفِ الحِلم ماتِلاقيها..! ولو فِ يُوم غِلطت وعلى بابِ الشّفايْف شُوق حَدَفها وإتْعَلّقت ووِقفت خبّطت.. وإنتظرت خايْفة الحُزْن اللى عشّش فيها يصُدّها ويجَافيها..! ،،،،، زَىّ (الحُبّ) هِىَّ (الفرحة( لا تِقْدَر تِبِعها ولا تِقْدَر تِشْترِيها..! وبـِ (الشويّة( اللى نصيبك مِنْها عِشْها وكُلّ ما تشوفها فِ حُضنك خُدْها وقوى قوى إدْفِنها وكُلّ ليلة خَلّ
متابعة القراءة
  46 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
46 زيارة
0 تعليقات

من الحَكْىّ الغنائى .. أنْ أبْعِد عَنْ عِينيك..! / أحمد الغرباوى

حبيبى.. ـ أنْ أبْعِد عَنْ عِينيِك هوّه دَه بَسّ اللى قِدِرْت عليه..؟ إزّاى أهْرَب مِنّك وخطوى متعلّق بـِ (جيب جينزك) دَفَا أيّامى ومِعْطَف حُبّك وحلم حَيْاتى خاتم بيدور بإصبع إيديِك..! ،،،، أنْ أبْعِد عَنْ عِينيِك هوّه دَه بَسّ اللى قِدِرت عليه..؟ بِتْشوفنى وبتُصرُخ (بَرْضُه مِشْ حَ شوفك) وظلّى وَرَاك وقُدّامك حارسك مِنْ كُلّ عِين مِنْ حِجَابك لرِجْلِيك..! إزّاى تِهْرَب مِنّى وكُلّى حَوَالِيك..! بتئلِمنى وتوجَعنى وأنْ أبْكى كِبريْاء يَمْنَعنى خاي
متابعة القراءة
  125 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
125 زيارة
0 تعليقات

قصّة قصيرة: (حنين) جرْحُ غُمْر..! / أحمد الغرباوي

كم حاولت.. ولنفسى أتعلّلُ.. ولا زلت.. وإليْها أحنُّ وأحنُّ.. أحِنّ إليْها؛ وأنا أصلّى وأصوم، وأتوسّلُ وأناشدُ وأناجى الله؛ كَىّ تُمْطِرُ غَيْماتى المُمْطرة ورودًا وأزهارًا.. فتتقاطرُ روحى حُبًّا.. وتشوّق يغادرنى.. ونحو ضفافها يزحفُ.. والحلم المستحيل بتماسّ عذب نهرها؛ يراودنى صحوًا وغفوًا.. أحنُّ إليْها؛ وأنا أحاولُ أن أتصلّ بتليفونها.. ورعشة يدى قَيْد جائحة الأطلال؛ وعبق الأمس بَيْن فُلّ وياسمين ورطب الظلال.. و.. وتتوقّف أنفاسى؛ يوم شقّ صدر كبريْ
متابعة القراءة
  138 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
138 زيارة
0 تعليقات

العذراء والعقرب.. (١٤( / أحمد الغرباوى

عندما نكونُ معًا؛ يَبْدأُ الطريقُ فى التحرّك.. أنا وانت وَحْدنا والسّكون.. لا أرغب الزّمن يمرّ.. ولا أريد وهج الحركة؛ فيلصّ مِنْ عُمْر حُبنا القصير.. وأناملك بقيْد بَطْن كَفّى؛ تهمسين: - أحقًّا تحبّنى..؟ ومِنْ العام السّابع يحملنى ذاكَ العِبء.. ولا أزل صامتًا ساهمًا.. أكابدُ وَجع الفقد.. ويأخذنى المجهول بعصابة وَحْشة افتقادك.. ويَجْلدنى سِيْاط الحنين إليْك.. أيْنما أكون؛ غَصب عَنْ؛ تتلاشى روحى ونَسْم السَّحَر.. وأتعبّدُ وطيْفك بغارِ حُبّ.. وفى سج
متابعة القراءة
  156 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
156 زيارة
0 تعليقات

أحقًا هو أنْتّ..؟ / أحمد الغرباوي

أحَقًّا هو أنْتّ.. أنْتّ مَنْ رَحَلت؟ أكثرُ مِنْ صديق ـ حبيبى ـ كُنْت.. أكثرُ مَنْ ملاك على تُرابٍ زائل وسِرْت.. وحبيبٌ للربّ غَدَوت.. أهو أنْتّ مَلاكُ أرض.. صاحبُ الجسدِ الطاهر وبَرْاء نّفْسِ أهو أنْتّ؛ وللمَوْتِ أقرب صَيْد تعلّقْت..! أهو المَوْت؛ يرتدى ثوبًا أشفُّ مِنْالنّدى.. و.. ولنا بِنْت.. ومنه تحقّقت ! أهو أنْتّ.. حَيْث يصبح لقاؤنا السّكن والودّ.. وللجائع مائدةٌ شبع.. وعنك بحثتُ.. حَيْث الخُبْز الأسمر.. والفاكهة الطازجة.. وفطير جدّتى المنث
متابعة القراءة
  353 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
353 زيارة
0 تعليقات

وفى هدوء يرحلُ عاطف عباس / أحمد الغرباوى

وفى هدوء يرحلُ (عاطف عباس( مُجرّد (إنسان) لكن ملاك.. وأيْضًا على الأرض ملائكةٌ؛ ولكن سُرعان مايرحلون.. عصافيرٌ صغيرة لا تكبر.. بَضّة المَشَاعر.. نقيّة رفقة وطفولة مسير.. خُلقت لكى بنا تحلّق؛ وهى تطير وتغرّد.. فتجعلُ الدنيا أغنيّة جميلة.. نفسٌ جميلةٌ؛ القرب منها حُضنٌ كبير.. لا يغلق على عَدَدٍ.. ولا يكتفى بنوعٍ.. حنانٌ يسع كُلّ أهلّ الأرض.. وحِنيّة نادرة؛ تفوقُ حدود بَشَرٍ.. فى تلقائيْة؛ تجدُ نفسك تقتفى أثره.. ولجميع ظلاله تتبعُ.. وتتمنّى ألا تفار
متابعة القراءة
  191 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
191 زيارة
0 تعليقات

قصّة قصيرة : (كورونا) إباء حُبّ..! / أحمد الغرباوى

أعوام ستّ وهى تأبى إخْلاص أكثر مِنْ حُبّ.. وذات شروق يومٍ عادى؛ تسمعُ المُنَادى.. يعلو بصوته: ـ (كورونا) يتماسّ وظلال المُحبّين..! وفى العاشقين كان هو الإمام.. ولكن بلا جَنْىّ ثمر.. ولا وَصْل أدنى بوح تماهى حُبّ.. وفى عنوة سُكات؛ تحرمه إجاب هسهسات ردّ.. تجذبه وتُدْفِسه عذابات انتظار وترقّب؛ وسط وسادة خاليْة.. مليئة بأنياب ومخالب.. وحول رواحها ومجيئها تحومُ رسائله.. مُذ عرف أنّها فى الغد آتية.. لم تقدّم أجازة مرضيّة ولا سنويّة.. وتتمنّع عن الحظر و
متابعة القراءة
  206 زيارة
  0 تعليقات
206 زيارة
0 تعليقات

قصة قصيرة: الجيب الجينز..! / أحمد الغرباوي

وبـ (جيب جينزها) الأزرق يَخْفى وَجْهه الطفولى.. وبطرفه، يغطى ندوبات روحه.. ويرتل: - يومًا ما.. رُبّما يلتئمُ جَرْح روحك.. فقاوم إدْمان لَمْسه؟ وكما فى إباء حُبّه؛ يَتمنّعُ عَنْ مُتعة لذّة مُرّ شَهْده.. ومَنّ ربّ ورزقه.. وكما يظلّ وورع الوْجْد بمَحْبَسه.. ناجاه؛ يُباعد بَيْنك وبَيْنه.. ،،،، وظلّها لا يزل يتماسّ وروحه؛ تهمسُ: - ألم ترانى.. الآن عُدْت؟ وهو يتجاوزها.. ويخفى ألمه: - ولا مدى فى غوره.. وأكثر من نزفٍ لى مازلت! ودون حَيْاء تصرخُ.. وبلا حر
متابعة القراءة
  285 زيارة
  0 تعليقات
285 زيارة
0 تعليقات

أنْتّ..! / أحمد الغرباوى

تخافين فِكْرة الحُبّ.. - تتهيب مُجرّد التفكير فى الوجع والألم ثمرة فشل.. ترتجف من نتيجة عبء تحمّل مسئوليّة رزق حُبّ.. و وربّما تسيرين منحنيّة.. متخيّلة كبر الثقل.. عاحزةٌ عن إعطاء قدراتك حقّها.. وتتكأ حبيبى على ماليس بحقّ.. وأيضا أيضاً تغفل عن معاناة المرأة عُسر حمل.. ولم تخلق أنثى تستغنى عن الأمومة نظير شدّة وَجْع.. وقسوة ألم.. والمرأة يمكنها أن تعيش حياتها دون رجلٍ.. وتتنازل عَنْ أوْحَد حُبّها من أجل أولادها.. ولكنها تحيا دُنيا لا.. لا تطاق بدو
متابعة القراءة
  265 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
265 زيارة
0 تعليقات

مِنْ حَكْىّ الواقع: عطايْا الخفايْا..؟ / أحمد الغرباوى

في برنامج تلفزيْوني على قناة أجنبيّة.. يعرض المذيع حالة مريض.. فى أمسّ الاحتياج إلى جراحة مستعجلة.. تتكلّف (١٥٠) ألف دولار..ويبدأ الناس في التجاوب بالاتصال والتبرّع.. وكان من بين الملبّين؛ شخصٌ عربىٌّ اسمه (محمد).. أعلن تبرّعه (بدولارين)..ويسأله المذيع:ـ ولماذا (دولارين)..؟يجيبه (محمد:ـ هي نصف ما أملك.. فأنا عاطل عن العمل!وعملآ بما يمليه علينا ديننا الإسلامى العظيم.. الجود بالقليل أفضل من عدمه.. والصدقة تطفىء غضب الربّ.. وتأتى المفاجأة..؟أنّ المتصل الذي يتكلّم بعده؛ يُعْلِن عن تبرّعه بـ (٨) آلاف دولار.. منها (٤) آلاف للمريض.. و(4)
متابعة القراءة
  286 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
286 زيارة
0 تعليقات

يَوْمًا ما.. مَنْ يدرى! / أحمد الغرباوى

يومًا ما تتزوّجين دونى..وعندما يتماسّ جِلد طفلكِ البَضّ بآثار طيْفى؛ قولى له:ـ هذا الذى أغاثتنى أعْوَامه بغمرِ إخْلاصِ حُبّ.. حتى بالاغترار غرقتُ.. فتمنّعتُ.. وأبيْتُ..ـ هو مَنْ فى الله أحبّنى بأحرف بَشَرٍ وقلب نَبىّ.. وبدمّه أُجْرِيْتُ به قدراً مَحْتومًا؛ كما هى القِبْلَة فى الصّلاة.. وثبات مَوْعد الشّروقِ والغروبِ دون تغيير أو تبديل..  ـ هو عصفور الوَجْدِ.. الذى لَمْ يخلف مَوْعده أبداً وحضورى بأرقّ النّغمات.. ولا أزَل بَيْن جنبيْهِ تنهيدات أوّل وآخر الأمنيّات.. أوْحد حُبّ عُمْرٍ.. أميرة العذارى وأجمل الحُوريّات..ـ هو مَنْ تَمْطرنى
متابعة القراءة
  358 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
358 زيارة
0 تعليقات

من حَكْىّ الواقع: نادية وإبراهيم أكثر مِنْ قصّة حُبّ / أحمد الغرباوى

فى عامه الثانى والسبعين (إبراهيم).. (٤٢) عامًا مِنْ الحُبّ.. وبجواره تجلس شريكة حَيْاته وزوجته وحبيبة أيّامه داخل الأستوديو.. يلتحفان بالحُبّ.. ومِنْ الألم يهربان له وإليْه.. أمن وأمان عابدين زاهديْن..تحمّل معها ( ١٥) عامًا فى بدايْة حَيْاتهما دون أن يتزوّج عليها.. يرفضُ كُلّ إغراءات المرأة الثانية؛ التى ربّما تأتى له بالذريّة.. وتحقق له حلم الإنجاب.. تلحّ عليه (نادية) لكىّ يتزوّج عليْها؛ حتى يحقّق حلم الأبوة.. يأبى مُجرّد التفكير فى تماسّ أنفاس إمرأة أخرى..ويشاء الله أن يرزقهما الولد الأول (محمد) بعد (15) عامًا..
متابعة القراءة
  360 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
360 زيارة
0 تعليقات

الشتاءُ الأخير..! / أحمد الغرباوى

يُنبئنى شِتاء هذا العَامأنّه اللقاء الأخير.. أننى أموت..مع إشراقة عَبث صَبْيّة عَ الشطّ.. وتطايْر أحْلام اليقظة والمَدّ.. وقذف كُرات الرمل تسكن ندبة خدّ..  وتلهو بحرير بضّ الوجه.. وسِحر الفَنّ فى تشكيل الصّخر.. كًلّ صباح يزبد موج.. يزبد حلماً مشنوقاً فى حنجرتى..! لحم حُبّى محشور بطواف حَرْمى..!،،،،يُنبئنى شِتاء هذا العَامأنّه اللقاء الأخير.. أنّنى أموت..ويتهادى الصّيْف.. فى مطارات الحلم.. تنتظرنى عروسى.. منذ ألف ألف عام؛ هى إمرأة أحببتها مُنْتهى عِشْقى.. وفى شغفٍ يمتدُّ ويمتدّ منها.. يحتدُّ ويحتدُّ بقلبى.. يسوّد ويسوّد بجدران روحى.. يفترشها
متابعة القراءة
  316 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
316 زيارة
0 تعليقات

العام السّادس ويومُ مولدها..!/ أحمد الغرباوى

يوم مولدها..وتَحيا نصف إنسان.. نصف قلب.. نصف روح..هي حلم كُلّ ليلة.. وأوّل صورة في مرآة وضوءك كُلّ صباح.. عندما تفتح عَيْنَيْك.. ويُرافقها المسير إلى عملك.. تداعبها وتدلّل خطوك.. وتراقصها بخيْالات روحك.. وتشتاقُ إلى اللحن الطائر بطرق أظافرها على مكتبك.. وبعفويّة تشوّق روح؛ ترفع سماعة التليفون.. تردُّ على كُلّ المكالمات.. علّها تكون هىّ.. وتتصلُّ عن عمد لتسأل عن أىّ شئ يخصّ الموظفين الذين يحظون بجيرة مكتبها.. ورائحة عطرها الممزوج بعرقها الياسمينى؛ ينتشرُ بجميع الأركان.. بَيْن الجدران الأربعة؛ رواحها ومجيئها يبعثُ الحَيْاة.. ربّما يصلُ
متابعة القراءة
  471 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
471 زيارة
0 تعليقات

مِنْ الحْكىّ الغنائى/ نُقْطِة ضعف..! / أحمد الغرباوى

ربّى..هِىَّ هِىَّ..نُقْطة الضّعْفِ اللى بِيّا..!هِىَّ إنْتِ..اللى لِسّه بَعيشها نُور عِينَيّا..!هىَّ إنْتِ..بتمُرّ أمامى ولِسّه بتقول:بَرْضه مِش شَايْفانى..!وبشوفها طفلطفل وبِيِشْحَت حِنّيّا..!عايْز أصرخُ:ـ ياحبيبىدَه إنْتاللى جِوّايا بدَمّى رايْحة جَايّاقمحايْا بتفتحوسُنْبُلة مستويّا..!،،،،،ربّى..هِىَّ هِىَّ..نقطةُ الضّعف اللى فيّا..!إيه ذَنْبىأتعذّب بحُبّيِبْعد.. يِقرّبصَمْته جَرْحيِشَرّق ويِغَرّب لا فِ يوم بقلبه سِمِعنىولا عُمْره نادى عَليّا..!ولمّا جِه يِلْمِس إيديّاشويّة شويّةوحِتّة حِتّةبِيِحْرَق فِيّا..!،،،،،رَبّى..هِىَّ هِىَّ..نُقطة الضّعف اللى بِيّا..! مايّة..وبتِهْرِب بين إيديّا..!عارفه إنّه حُبّىوحُبّه ساجنّى..!فى قلبه  بَسّ ومِخَبّىمُفْتاح الحُرْيّة..!إيه ذَنْبىوبآخر عُمْرىتكون أكْتَر مِنْ حُبّىلا قادر يِفَارقولا قادر يِصَدّقإنّك حبيبىوإنّك الحُبّ اللى مِشْ لِيّا..!،،،،،هِىَّ دِىهِىَّ دِى نُقْطِة الضّعف اللى
متابعة القراءة
  376 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
376 زيارة
0 تعليقات

وأبداً.. لا تَقُل هو (الحَظّ)! /

ومسافات  تتلاشى بيْنهما.. وتراهما واحداً.... وتنعدمُ فراغات اللامعنى بمسارات دروبهما.. حتى الهمس يتناغم وأنفاسهما.. هى الشطّ  لرواح  ومجىء زَبَد مَوْجه.. وهو عَذْب بَلَلِ فيض نهر حُبّ تفترشُ ضفاف بلا مدى؛ يغمرُ روحها..سعادة وسرور ترطب ظلهما.. التفاهم لغة عَيْشهما.. والودّ وسادة تجمعهما صباحات ومساءات أيامهما.. والألفة والسكينة تلتحفهما حِنّية فِعْل ورقّة ورُقىّ قَوْل.. وولا تقُل أبداً هو (الحَظّ)..!وأنظر إلى ما قدّماه من تنازلات سويّاً.. وبرضى نفس.. وقناعة حُبّ..وتأمّل كم العيوب والنواقص التى تغاضيا عنها.. واعترفا بها.. وغدا كلاً منهما للآخر عضداً وسنداً
متابعة القراءة
  364 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
364 زيارة
0 تعليقات

لا تَحْزَن..! / أحمد الغرباوى

هى إمْرأةٌ  تَصْنَعُ مِنْ الحُبّ (تابوت)إمْرَأةٌ تُجيدُ الغناء؛ وهى تُغَسّلُ فرخ عِشْق؛ لَمْ يتعلّم الطيران بَعْدإمْرَأةٌ  لا تنم؛ إلا على  نواح وعَويلإمْرَأةٌ لا تشعر بالدفء إلا إلا بَيْن أنفاس المُعزّين؛ وترانيم سُرَادقات عَزْاإمْرَأةٌ لا تعرف أيْن تقفعلى شَطّ بَحْر، أم في خِضَم  هَدْرِ مَوْج..!،،،،لا تَحْزَن.. واتبع يقين إخلاص نياط قلبٍ.. وَحْده يرشدكويتخلّى عَنك؛ مَنْ لا تزل تُحِبّه في اللهلا تنتظر أىّ آخر؛ ولمكانته يعوّض..؟فللحُبّ رائحةٌ واحدة وروده لَنْ تَمُت.. وإنْ ذَبَلت!ورغم طول غيابه.. مشتعلةٌ هى حرائقه  بخوابى الشّوقِ؛ فيضُ دمعٍ قد يصلكأُهْجُر
متابعة القراءة
  324 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
324 زيارة
0 تعليقات

لا تَحْـزَنْ..؟ / أحمد الغرباوي

على رئتيك كابوسٌ صمت..  يُعَشّش ويجثمُ..وعن البوح يتمنّع..حُبّ آتاك بالخطأ؛ وقبلته بصدرٍ رَحِبمنذ ألف ألف عام ينتظرُ.. ويترقّبُولم تدر أنّ الدواء قاتلك..!يَلصُّ من الأعوام الأجمل.. والأوْسع.. وويخلفك عجوزاً.. ولنور دروبك  يَبْتُر..بآخر الأزقّة والطرقات؛ لاشىء مُلْقَىلا شىء مُهْمل.. لا مايشبهك؛ بل تغدو أنت.. ويوماً ما تدركأنك تستحقّ مِنْ العَيْش الأجْمَل.. ووأنّه كان أسوأ الأفضل..!وإنْ غَصْب عنّكحُبّاً فى الله رُزِقت ؛ ولا يَزَل يكْسرُ قلبكلا..لا تَحْزَن.. ؟،،،،،ولملم بقايا طحن نثرك..من الوجع؛ لا تز ل تملك روحك..ربّما يوما ما؛ يثمر حُزْن صبرك..؟ويهبك الربّ الرحمة
متابعة القراءة
  358 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
358 زيارة
0 تعليقات

تُوتْ.. تُوتْ! / أحمد الغرباوى

تُوتْ.. تُوتْوِإنْتَ فِ تابوتلا قادر تِعِيشولا قادر تِمُوت..!بيصَحّوك عَشان يعزّوكإيه تِسْوَى حَيْاةوكُلّ اللى بِتْحِبّهلازم يسيبك ويِفوت..!ومِنْ غِير ذَنْب تِتْوِلدوإنْتَ عارفإنّك رَاح تموت..!ومِنْ غِير ذَنْبأيْضاًلمّا فِ الله تُحِبّفى الحُبّماتِعْرفش إلا الخلود..!،،،،تُوتْ.. تُوتْلا عَ المحطة تِنْتِظرولا أمل فِ شِوَيّة مَطَريِخَلّيك تِفوق..!فالقطار يسيركفنٌ يَجُرُّ كَفَنْوَحْده الموتُ يقود..!،،،،تُوتْ.. تُوتْ!....
متابعة القراءة
  167 زيارة
  0 تعليقات
167 زيارة
0 تعليقات

رحيلُ (مَاهى الغزولى) واصطفاء (الحُبّ الإلهى)..؟ / أحمد الغرباوى

المَوْتُ حَقّ.. والفُراق حُزْنٌ؛ ولا بُد..وترحلُ الزميلة العزيزة (ماهى الغزولى).. نائب رئيس الشركة القابضة للبتروكيماويات للشئون الإداريّة.. وقد تهيْأت للعودة لمصر الحبيبة؛ ولأسرتها الصغيرة.. وأسرتها الكبيرة بقطاع البترول.. وحُضْن الأمّ مصر..ولكن اصطفاء الله كان لها أعزُّ وأجلُّ وأشْرَفُ وأنعم..وعلى الجائزة الكبرى تَمَنّى حَيْوَات أرْضٍ؛ حُسْن خاتمة تحصلُ وتنالُ الفقيدة العزيزة.. وتصعدُ روحها بأطهر بقاع.. بعد أن تنهى طواف الوداع، وتتمّ شعائر الحَجّ العظيم.. وتدفن بجوارِ أفضل الخَلِق؛ محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم.. وتغدو برفقة الصحابة والأوليْاء والمبشّرين بأعلى جِنَان
متابعة القراءة
  372 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
372 زيارة
0 تعليقات

حَمْدِى البَنبّي.. الفارسُ النبيل! / أحمد الغرباوى

في 11 أغسطس عام 2016 م؛ فقد قطاع البترول إنساناً من زمن جميل.. يزدان به القطاع بما أضافه؛ ولايَزال يُؤتى ثماره للأجيْال الحَاليّة من إنجازات على المستوى العملي والإنسانى؛ ليْس لها مَثيل.. بل وأزعم أنّ الراحل الكبير؛ في مجال صناعة البترول؛ عالما وقيادة وإدارة وانسانية متفرّدة.. مثل الكاتب الكبير الراحل محمد حسنين هيكل في عالم الصحافة والكتابة.. واحد من جيل عملاق؛ يندر وجوده..وتجيء ذكرى رحيل البنبي مخلفة شجوناً مؤلماً.. وخوفاً يُرعب من رحيل أيْام لن تنسى.. أيّام كم تسجّل وتحفر خلود
متابعة القراءة
  408 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
408 زيارة
0 تعليقات

و.. وأبداً لَنْ أبْكى! (3) / أحمد الغرباوى

ولا يَزَل يحومُ بفرشك يَتهادى..مَوْتٌ يتردّدُ.. لا يسكُنُ.. ولا يستأذن فى رحيل.. يعشقُ صافرة سيارات الإسعاف.. ويتنسّم بوح الدّمعٍ.. ويتوارى دِفئاً بثنايْا الوجع.. وحشٌ خُرَافىُّ رهيب.. يتتبعُ اشتهاء العسل الـمتقاطر من براء حَبْوِك.. و.. ويرتقبُ..وأنّى له أنْ يتمنّعُ.. أو يرفضُ؛ مُنذ خلق البشر؛ وبعث الوجود..أنا..أنا أمْ أنت السّجين..؟أنا أمْ أنت الهاربُ أم المُطاردُ..؟أم هو قدر..؟وأنت ياحامل القلب البتولِ..ولعودك إلى حُضْنِ الله الحبيبِ؛ ألتمسُ وانتظرُ..؟ربّى.. أهو لموتٍ.. بظُلمةِ أرض.. مَهْرُك ياملاكى كَىّ يُنِرُ قمر..! فأيْن.. أين يقبعُ الخطأ؟إصْفرارٌ مُخيفٌ ذاكَ الغروب الآفل.. بَيْن
متابعة القراءة
  615 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
615 زيارة
0 تعليقات

و.. وأبداً لَنْ أبْكى! (2) / أحمد الغرباوى

ولا يزل حَوْل فراشك يتهادى مَوْت..أتأمّلُ جبهتك؛ نوايْا خطوطُ ذنبٍ لم يتسنّى لها الوقت؛ لكىّ تحفر.. لا آثار تماسّ بالجسد البريء.. ولا لون دخيل بوردىّ اللحم البَضّ الطفولىّ الوديع..غداً تحيا دون قَهْرٍ ولاذُلّ.. هناك حَيْث رحابة الدّوْحِ.. واتساع جَنان.. وفسيح رِيْاض بلاحدود.. دَيْمومةٌ.. منزوعٌ مِنْها أشدّ خَوْفٍ.. بلا تعب أرقّ.. ولا سيْاط قلقٍ؛ انتظار مَوْعد أحْلام عَصٍيّة.. لا تجىء.. ولا رُعب مِنْ إفساد مُتعة.. ولا تلاطم حَسْرات عَجْزٍ مقدّر..ولدى..هناك.. لا مَعْنى للجُبْنِ.. لا قيمة للشّجاعة.. وتزدان بنقاء ورُقىّ وصالح ماخلفت لنا..
متابعة القراءة
  216 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
216 زيارة
0 تعليقات

و.. ولَنْ أبْكى أبّداً! / أحمد الغرباوى

ولا يزال المَوْت يتهادى..دُنْيا؛ وبها كُلّ الحضور مَحْكومٌ عليهم بالغياب.. ولكُلّ حَىّ ـ أذنب أم لم يُذْنب ـ مَوْعد وتنفيذ حُكْم الإعدام.. وأدنى وأسْمى موجود مصيره عَدَم.. وبلا دوام، ودون خلود؛ تتسعُ هىّ وتنوّع عوالمها الأرضيّة؛ بَحيْث يُعْجِزُك الوصول إلى آخر حَدّ بمَدى حقيقتها..وتضيقُ بك؛ حتى تُضِنّ عليْك بحُريّة وَصْلِ كُنه عيٍش؛ وسرّ يقين وجود إلا..إلا مَنْ رحمه الله..!زخّات مَوْت تسّاقطُ..تدنو وتدنو مِنْ أعزّ ماتملك.. تنطلقُ رصاصة.. ولا تصيب صدرك المتصدّى لها غصب عنك.. حُبٌّ فطرى من إبْداعِ عظيم مَنّ وعزيز
متابعة القراءة
  511 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
511 زيارة
0 تعليقات

إنّه الحُبّ طريقُ العاَرفين فَاسلُكَهُ..! / أحمد الغرباوى

ربّى..أيّ ضرٌ؛ وقد نظرتُ إلىّ..أىّ كَشْفٌ، وقد أكْرَمْتَني بإزَالةِ الحُجُب؛ بَيْنك وبَيْني..أىّ فضلٌ، وتُفِضُ علىّ بِجُودِ اخْتِيْارِكَ، لي وَحْدي..وأنّى لى أدْعوكَ؛ فتتخلّى عَنّي..وتُنْعِمُ علىّ وتجودُ على أهل بَيْتي بفَضْلِ النّظر إليْنا، ووصل عَطْفك..وفي غفلتي، كَمْ شردت عنك؛ طَيْراً مذبوحاً مِنْ حِدّية نَصْلِ ألَم.. يحاولُ الطَيْرانَ فِرَارِ مَوْت..ويُظَنُّ أنّه يتعلّم رَقْصَة حُبّ..!ومَنْ يُذِق لَذّة قُرْبَكَ، ماغادره عَفْوَكَ، وودّك..ولا خَيْر تَخْلِفه عَليْنا، مُقابل بُعْدَك..فأغْشِني بكُلّ ضَرّ بَشَرٍ.. وولا تعمي بصيرتي بُحِزْنِ فُرَاقك عَنّي..دلّنى على النّور المَخْفِىّ  تحت ترابى و.. وأنْتَّ؟،،،،،ربّى..عرّفتني الحُبَّ؛ قلب عَبْد، وإنْ لَمْ
متابعة القراءة
  468 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
468 زيارة
0 تعليقات

يَوْمَاً مَا..! ( 4 ) / أحمد الغرباوي

يَوْماً ما..وتَبْيّضُ عَيْناه مِنْ الوَجْدِ فَعَمى.. ويَنْفَرِطُ الحُبّ بُكا.. ومِنْ ظلّها دَنا.. فأصْبَحُ أثْـقَـلُ عِبءٍ على تأرجّحِ نَبْضِ قلبها..وعن عَمْدٍ؛ تُغَلّقُ أضلع روحها.. وتُسْدِلُ أسْوَد ستارها؛ تَمَنّع أنْفَاس زخّات.. وإباءٌ يُعْلِنُأنّها لا تَزْل غَشْىّ حُلْمٍ وتَمَنّى..!،،،،يَوْماً مَا..عِنْد زَقْزَقة عصفور فَجْرٍ؛ لا يَزِل يتعلّم الطَيْرعلى نَبْضِ قلبك؛ تَسْألُ:ـ لِمَ أجْوَاء ‎الشّروق صافية ونقيّة، وليْسَت كسائر اليْومِ..؟فيتأمّلك بعتابِ أمْسِ:- لأنّها تخلو مِنْ أنْفَاِس مُتَهَيّبين.. خائفين مِنْ حَقّ الحُبّ..ولاتحتاج إلى حُجَاراتِ صَبْرٍ ويقين، لتربُط  بها على جُوعِ  قلب..!وبقسوةٍ؛ يتبلّدُ بِكَ؛ ماكان مِتَوّهْجاً مِنْ قَبْل.. ويَخْمِدُ
متابعة القراءة
  923 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
923 زيارة
0 تعليقات

يَوْماً ما..! / أحمد الغرباوى

يَوْماً ما..تَعْرفُ أنّنى لَمْ أرْحَلُوتَكْتَشفُ؛ أنّنى لَمْ أغْرَقُ؛ يوم أحْبَبْتُ البّحْرَفأكثرُ مِنْ الحُبّ أحْبَبْتُكَ..!وعصفورُ الحُبّلَمْ يَخْلِفُ مَوْعِدَه قطّ على زُجاج نافذتك؛ ينقرُ شُرْفَة روحىويُخْبِرُني بِعَوْدَة صُبْح أيّامي؛ وطيْفك الجميل أغنيّة حَيْاة..!،،،،،يَوْماً ما..ربّما تأسفُ على أمسٍ..رميتنى بعصف ريحٍ..وتعلم هشاشة عتبات قلبى..وأننى لا أملكُ غَيْر دهشة صَمْتٍ؛ صَرْخة رَدّوعُشّ الشّغَفِ المُثابر؛ لا تَزَل نوافذه مُطِلّة على رصيف الغَيْبِتنتظرك..!وآتيكِ بقايْا ذاكرة منسيّة.. وتظنُّ أنّى ضعيفٌ فى الحُبّولَمْ تمنحنى أدْنى فرصة؛ لترانى بجوارك؛ يتماسُّ إخلاصى وظلّكوترتعشُ.. تتهيّبُ يقين وَجْدٍفلن تتحمّلُ؛ ما يَهبنى الله منك غشيْان
متابعة القراءة
  554 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
554 زيارة
0 تعليقات

عبد الهادى قنديل ودورهُ الوطنى الذى لَنْ يَنْسَاهُ التاريخ / أحمد الغرباوى

في نفس شَهْرِ مولده؛ يرحلُ الكيميائى عبد الهادى قنديل؛ وزير البترول الأسْبَق.. أحَد روّاد صناعة البترول فى تاريخ مصر.. مَنْ أخلص وأكفأ أصحاب الإنجازات؛ التى تسمو بالأصَالة.. وترقى باحْتِرَامِ الذّات.. وتعظم وتقدر كُلّ نقطة زيت؛ تبوحُ بخَيْرات البترول، ودُرّ غاز مِنْ ثروات الأرْضِ الطيّبة؛ أمُّنا الغالية مصر.. ويتشرّبُ جِلده؛ ويتعفّرُ برائحة كُلّ حَبّة عَرَق؛ تنثالُ على جبين كُلّ عاملٍ؛ ومغموسة بحبُيْبَات ذهبيّة اللون والقيمة بصَحْراء مصر؛ نضح ثروات آبارٍ؛ وهِبات ربّ لا تنضب قطّ.. أكثرُ مِنْ ثلاثين عاما يَحْيَا بكدّ.. ويَهِبُ
متابعة القراءة
  492 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
492 زيارة
0 تعليقات

ظَمأُ حَيْاة دَعْوَة مَوْت..! / أحمد الغرباوي

لَمْ أحْلم بِك أميرة جَمْال .. ولا أنُثى مِتَوّجة على عَرْش إغْرَاء.. الله وَحْده رزقنى حُبّك ملكة مَشْاعِر وأُسطورة إحساس حِمَى أيْقونة وهداىّ نَفْس.. وبَرْاء تعبير.. وبَكْارة حَيْاء.. وأروع ردة دوح.. وبَضّ خطو..في حضورٍ إلهىّ ساحر؛ إبْداع خَلْق؛ لا أسْأل عَنْ ضَىّ.. ولا أنقب عَنْ نورٍ.. كُلّ شئ يغوصُ.. يتلاشى بأعْماق بَحْر.. يغرقُ وانتحار عَذْرَوات سَمَكٍ.. معلقٌ بخطّاف قرصان مَوْت..وأنْجَرِفُ وعَذْب خَرير نَهْر.. مَىّ في مَىّ.. أتذكّرنى وأنا مُبَلّل وطين ضَفّ؛ يلتمسُ مُنْاجاة يَنْع خُضْرَة.. أوْرَاقها لا تَزَل أفْرَاخ مُغْمِضة العَيْنَيْن..
متابعة القراءة
  374 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
374 زيارة
0 تعليقات

قصّة قصيرة :وعندما يَعْنى أنْ تُحِبّ..!/ أحمد الغرباوي

أعوامٌ وأعْوام..ولَمْ يَصْغ لِكُلّ ما كانت تَصْرخُ به في صَمْتها؛ أمام ثرثرة حُبّه..وعندما سألها؛ كانت الجُمْلة الأولى والأخيرة:- كَمْ أنْتّ غَبي..!لاموها:ولِم انتظرتِ طول هذه المُدّة..؟أجابت:- لاجَدْوى مِنْ مُساعدة أحد؛ لايبغى أنْ يُساعد نفسه..ووحدهُ يُدْمِنُ خَدْر إصغاء شَجن روحه..عاتبوها:- ظلّ مُخْلصاً وصادقاً في حُبّه.. ولَمْ يضرّك..وببسمٍ عَفوى تَردُّ:- لَمْ أُرد جَرْحه.. ولا قسوة في صَدْمة وَجْعَهُ..وجرحوها:- الصّراحة في البداية أقل ألم.. وتحسم الأمر بمِشْرط بَتْر..تتأمّلهم؛ وهى تفتحُ شِبّاك نافذتها.. وتزح ستارها عَنْ آخره: - كان مِنْ الغباء؛ ألا يأمل في فرجٍ قريب؛
متابعة القراءة
  559 زيارة
  0 تعليقات
559 زيارة
0 تعليقات

7 اصدارات أدبية بمعرض القاهرة الدولى للكتاب هذا العام

يشارك الكاتب المصري احمد الغرباوى بمعرض القاهرة للكتاب هذا العام؛ والذى يحتفل باليوبيل الذهبي له ومرور (50 عام)؛ وذلك باصداراته الادبية المتنوعة؛ منها مجموعاته المسرحية المتميزة (المتحزمون)؛ (السقوط إلى أعلى)؛ (سائق الموتى) ..ومجموعته القصصصية الأولى (حب حتى أطراف االأصابع) تاتى تضم عشرات القصص القصيرة؛ والتى حصل بها على الجائزة الأولى بمسابقة وزارة القوى العاملة والهجرة على مستوى شركات جمهورية مصر العربية في العام الماضى.. بالإضافة إلى ابداعاته من الشعر النثري.. وأدب الفن الخالص كما يسميها.. (وجع العشق والبعاد )؛ (اللهم.. اللهم
متابعة القراءة
  545 زيارة
  0 تعليقات
545 زيارة
0 تعليقات

ليه عَايْزني ذِكْرى..؟ / أحمد الغرباوي

حبيبي..ليه عَايْزني ذِكْرى..؟ كُلّ اللي كان إمْبّارحوأنا جَنْبَك نِسِيته النّهارداخلّيني مَعْاك علشان بُكْراعِيش مع غِيري واتمتّعمِشْ كُلّ حُبّزَىّ اللي لِيك فِ قلبيحِتّة مِ الجَنّة..!،،،،،حبيبي..ليه عَايْزِني ذِكْرى..؟ ولا تِسِيب عَذْب طِيِفكبِشْرَاييني يِجْرَى..! وزَيّ الروحمن أمْرِ رَبّيكُنْت بدمّيإزّاىّ أعْصَى..!،،،،حبيبي..ليه عَايْزِني ذِكْرى..؟ .....
متابعة القراءة
  610 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
610 زيارة
0 تعليقات

مَرْضى M.S بَيْن كَرْامة مَجْروحة وثقوب ببروتوكول الرعاية الطبيّة

كَرْامة وعِلاج الإنسان فَرْض على الدّولة.. وليس تفضّلاً؛ ولا منّاً على مواطنيها.. بلّ أمراً بحكم الدين والدستور والعُرْفِ والعادات والتقاليد والإنسانية.. وبإسم كُل المعايير الحَيْاتيّة البشريّة.. وتلبيّة عَمْليّة لقَسَمِ الخِدْمَة؛ قُبْيل توّلى المَنْصب.. واعْتلاء الكُرْسى.. بإسم أكثر من خمسة وثلاثين ألف مواطن مصرى تقريباً؛ وفى إخلاص دَعْوات؛ والتماسات ورجاء؛ لمن لم يتعدّوا واحد فى المائة من أكثر مائة مليون مصرى.. معظمهم من الشباب مابين 20 و40 عاما؛ أكرمهم الله عزّ وجلّ؛ بمرض تصلّب العصب المتعدّد بالجهاز المركزى العصبى؛ والمعروف بالـ (M.S)
متابعة القراءة
  601 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
601 زيارة
0 تعليقات

ويَحْيَا عامه السّادس فقد حُبّك..!/ أحمد الغرباوي

الجزء الثاني(2).......حبيبي..ويظلّ يوم مَوْلدك عيداً دائماً أبداً..لا وجود لحركة الزّمنلاحدود لجغرافيّة المكانصَيْدٌ سهلٌ هو الجَسَد للعدمفريسةٌ هي الرّوح بضُّ وَجَع.. لم يَهْرِم ولَمْ يَشِب!مُسْتَسِلمةٌ للذّة عَذاب قنص الرّحيلوكَمْ بنبوءةٍ حُزنِ طويل؛ دعوة مَوْتوإنْ سطرت بماء ذهب لعُرسِ بَدَن..!زفافٌ بلاحبّ.. صلاةٌ بلاحسّنداءُ أحرفٍ شاردة؛ بلا دَوْام مَعْنىطهرٌ دون وضوء.. ووَأْد روح على صليب جَسَد..!،،،،،،حبيبي..باردةٌ هى النّوافذ..ويتطايْر الدّخان؛ يُعْلِنُ عَنْ أكْوَاب سّاخنةوطُرقاتٌ تفرحُ؛ ويغسلها مَطْرويُزال مِنْها ريح عَفَنْورغم عَتْمة لَيْل النّسيان؛ طَيْفك لايَسْتَجِب..!والحُبُّ المُتْغَايْب عَنْ شَوْقِ أمكنتى؛ ودوامك بحاضر زمنى يمزّقنى..!حِتّة حِتّة أنثال
متابعة القراءة
  510 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
510 زيارة
0 تعليقات

(العَذْراءُ) و(العَقْرب)..! / أحمد الغرباوي

الجزء السّادس( 6 ) وإلى آخر حَدّ الفراق؛ يبالغ صِدْق كِبْرياء يُصرُّ مَوْات سُكات.. مُرٌّ يطول بُعْادوزئير شُرفات؛ يغتالُ نوارس عِشْق بُكاءلا يلتمس إجاب لحّ سؤلٍودون مُبرّرٍ؛ يرميني جَفْاء..!،،،،،حبيبي..لم تُرِد حبيباً يغدو غريباًوجعُ هَجْرٍ.. خوفٌ من تماسّ قُربعذابات شوقٍ ذهاب وإيّابأخاطب حِسّك.. أناجي عدم شعورك بالنقص دُونيولكنّي في حاجة إليْك لأكتملحُبٌّ في الله.. بصلاته يعتكفُ وطَيْفك عبادة غارمؤمنٌ أنا بدين الحُبّ رِسالة سماءوفي وَجْدي وجودك لَيْس دَاء..!أعيْبٌ في حُبّي..؟أنقصٌ بعشقٍ لم يكتملّ..!أم لعُمْري تمنّعٌ والعشق بشيْبي عارٌ وفرض إباء..!،،،،،حبيبي..أجبني..أجبني.. رَجْاء؟لو إشارة..
متابعة القراءة
  672 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
672 زيارة
0 تعليقات

وَيْحَيْا عَامه السّادس فَقْد حُبّك..! / أحمد الغرباوي

حبيبي..ويظلّ وطَيْفك فَجْر عَامه السّادس.. وجعٌ دَوْام عَيْش فَقْدِك.. عامٌ جديدٌ يُبَاعدُ بَيْننا.. ولاتزل رُوحي ذرة غبار عالقة بأجواء التيه.. بكفني وحيدة.. تَفْتقدك!أيّها القلب السّاكن مُنْتَصف صَدْرٍ هادرْلكًلّ ليْل سَنْا.. لكُلّ شَوْكٍ جَنْا.. لكُلّ قبرٍ حَيْاولا تَزَلْ.. لا تَزَلْ بروحي حاضرْ؟أيّها القلب السّاكن بعثرة أضواء الشّوارع غيم شتاء كئيبلكلّ مَطْرٍ صَبْا.. لكُلّ بَرْدٍ دَفا.. لكلّ شَجْنٍ تبتّل جَوْىو لا تَزَلْ؛ بِـ (عِشْقِ روحي) تأبى أن تُغادِرْ..!أْيا حُزْنى.. المُدْمي بشرايينى وأوْرِدتىإنْ تُصْرّ دَوْام صرخة طفل جائع بمَهْدِ قلبى؛ لا تُلفت العَابرين لعنوانك
متابعة القراءة
  669 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
669 زيارة
0 تعليقات

الغرباوي يفوز بالمركز الثاني فى القصة القصيرة في مصر العربية

أعلنت وزارة القوى العاملة والهجرة المصرية عن نتائج المسابقة الرسمية السنوية لعام 2018م؛ التى تنظمها على مستوى شركات جمهورية مصر العربية فى المجال الثقافي ( القصة القصيرة، وفاز الكاتب والأديب أحمد الغرباوى بالمركز الثاني على مستوى جميع شركات جمهورية مصر العربية فى المسابقة الثقافية فرع القصة القصيرة، وذلك بقصته (يوم من حُبّي)؛ والتى تحتوى على أربعة أجزاء ؛ وستضمها مجموعته القصصية الثانية، التى ستصدر قريباً بنفس الإسم.. وتجدر الإشارة إلى أن الغرباوى سبق ونشرت له 7 اصدرات؛ تضمّ بين دفتيها العديد
متابعة القراءة
  661 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
661 زيارة
0 تعليقات

وحْشِنى رسُولَ الله..؟ / أحمد الغرباوي

وحْشِنى وحْشِنى رسُولَ الله؟ ما عادت تُجْدِى الآهْنَفْسٌ يَضِيقُ بِنْاوبَيْن ضِلوعنا تَاهْ..! ذَنْبٌ حِسّ جِلودْنانبضٌ أحْمَرُ دِماهْ..! خَجْلٌ تَوْارى مِنّاوما عَادَ الحَيْاء جَاهْ..! زَيْفُ عِطْرٍ كَلَمْنَاغَدْرٌ فِعْلٍ وِعُودْناوَيُغْتَصِبُ القلبغَصبٌ عَنّاشَيْطَانٌ يَفْغَرُ فَاهْ..!،،،،،وَحْشِنى وَحْشِنى رَسُولَ الله؟ وسَامِحْنَا..سَامِحْنَا.. يا الله؟دَعْ وَجْعَ رُوحيَرْقُدُ بَطْنُ يُمْنّاهْ..؟ وأمْننُ عَليْنا سلاماً سَلامَ نَوْمٍ جوْار مَثْوَاهْ..؟،،،،،وَحْشِنى وَحْشِنى رَسُولَ الله؟.....
متابعة القراءة
  661 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
661 زيارة
0 تعليقات

من الحَكْىّ الغِنْائي: (العَذْراء) و(العَقْرب)..! / أحمد الغرباوي

الجُزء الخامس ( 5 )إسْمَك..رَسْمَك.. صُورتك.. نَسّلني مِنْ لَحْمِكإرْميني مِنْ حِسّكولاتخلّ عِشْقي نَبْضَكْبَسّ خلّينيشِوْيّة خَلّيني جَنْبَك..؟خايْف أنام أبِعْد عَنّكتِتْعَب..غَصْب عَنّي أفضحنيورُوحي تِرُوح لك..! تِشْرب الآهةولاتُوجع صَدْرك..! نقطة نقطةمِشْ عَايْزة تِنْزِلوتِسيب شَهْد شَفايْفَك..!تَمُصّ سِمّ جَرْحَكولايَسْرِي فِ دَمّك..!ما إنْتَّ ياحبيبي (عقرب)وأناأنا الّلي إتولدت (عَذْرَك)..!،،،،إسْمَك..رَسْمَك..صُورتك.. ومِشْ أنا اللي فِ مِرايْتكأعْوَام وأعْوَامبعوم حَوْل سِنّارتكأقرّب وأبِعِدأتدلّع.. ووكُلّي مِشْتَاق لكيِمْكِن أصْعَب عليكوتِعْرَف قَدّ إيه بَحِبّكوفي حَدْف مُوجة أشْبُكوأرْمِيني فِ حِجْرك..!وتنفُضني مِنْ جِيبتك..!وبرضُه تِمْشيوَحْدي سايْبني على شَطّكوعارف إنّي حَ أنتظرك..!(عَذْراء) بيحِبّ (عَقْرب)في اللهمُمْكن يكون حُبّكمِينْ يِعْرَفمُمْكن مكتوبُ لكيكون
متابعة القراءة
  732 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
732 زيارة
0 تعليقات

أرجوك.. أعطني ما تَبقّى (مِنّى)! / أحمد الغرباوي

تفجّرت دموعها إنثيال نِدفْ لَحم.. افترشت خُضرة.. أورقت أسفلت طريق.. مَرمىّ عَليه قلب حَبيبه هَجر..رسمت بأغصانها المتكسّرة ظلال أحرف وكلمات:ـ اتركنى..؟دَع ماتبقّى مِنّى..؟دَعنى وَحْدي وماتبقّى (منّي) ..؟ • لاسيدتي.. غصب عنّى؟في ذاكَ الجزء الذي (هو مِنّى).. هناك بقايا انسان..أليس له حَقّ أنْ يبقى..؟ومن حين لآخر؛ يتلمّس الإله مناجاة أطلال جرح مشاعره.. ويترجّى نزف أريج عِشْق روحه؛ بداخل ذاكَ (الجزء)..ليس من العدل..ظلمٌ هو.. أن تستأثري بما هو ليس وَحْده (مِنّك)..رُبّما غصب عنك؛ يتضفّرا سَويّاً.. وتعلّقا قدراً..من يدري..؟ربّما هذا (الجزء) يَكتمل بآخر.. يَسعى
متابعة القراءة
  702 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
702 زيارة
0 تعليقات

إعْلن للعالم حُبّي..؟ / أحمد الغرباوى

حبيبي..في وجعي.. كُلّ الوجوه غريبةٌ منْ حولي.. وفيها أبْحَثُ عنّك.. لا أرى إلا أنْتّ.. أعْصَى سِجْن خَجْلي.. أسبّ غِلظة وقسوة حُرّاس عَجْزي.. أصرخُ.. أنادي عليك.. وألتمسُ الربّ نَسْمُك المُنْهِر شَهَداً بضفّي يهِبَك..لأوّل مرّة أعلن تمرّدي على التخاذل..فقط؛ مارغبت نورك.. وأتمنّي لو جاورت قَيْظك..واحترقُ قليلاً في لذائذ عِشْقك..فالشّمس تنيرُ وتُرمّد، وعلى صليب العِشْقِ؛ أنا يسوعُ حُبّك..بعد اليوم؛ لن أركنُ لصمتٍ.. وأضيّعُ عُمْراً طويلاً بعيداً عنك.. وكالفراشة أطيرُ وأوْحَد لونك..وأقصى ما أحصل عليه؛ أتماسّ وظلّك.. لا.. بعد اليوم لن أعتزلك..! سأبقى وأعتكف هَيْامات
متابعة القراءة
  875 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
875 زيارة
0 تعليقات

أرجوك لاتَفْعَل..؟ / أحمد الغرباوي

حبيبيلاتتغيّر..؟على فِعْلِ ما لاتُرِد لاتُكره.. لاتُجْبَر؟ ليْسَ كُلّ مابَيْن الضّفاف عَذْب نَهْرمَسْرى للحُبّ يَجْري فَيْغْدَق..!ولا كُلّ حَدْف مَوْجِ خرير شَجَنِ عصفور يُغرّدأخشى عليك تدنو من مَنْصبٍ.. ويشدّك كرسيولاترى من عليه يجلسُ، وتجهلُ أصل من يَسْكُن..!المكان إنسان؛ والقصور لاتمنح مُلكاً.. وليس بالتيجان وحدها نخلُد..!واغترار العروش بنحر النفوس نارٌ تلفح..!أيْا وتدّ الرّوح.. لاتغور بأرجوحة لا.. ولن تثبُت؟أتهيّب كلمة بها تُرمى.. وبسنّارة غدر وَعْدٍ تشبُك!ودون أن تدري؛ تغتال قلباً بعمري ينبض..!وبفوضى العالم تتناثر أشلاء طيرٍ وتراتيل مذبح..!وما أنْت مَنْ يُقال له إفعل فيفَعلأتنسى حُبّاً
متابعة القراءة
  732 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
732 زيارة
0 تعليقات

من المحكى الغنائي : إنْسَاها ياقلبي.. وخُنّي؟ / أحمد الغرباوي

إنْسَاها ياقلبي.. ووخُنّي..؟بَسّ.. بلاش تقولّي؟ إمْتى..؟ومين..؟وإزّاى..؟مين هوّا الليحَ تدّيه حُبّي..؟علشان يِمْكِن يِحبّهايِحْبّها أكْتَر مِنّيأكتر مِنْ لحمي وعظميويدْمِنْهَا خمر ولبنجنّة رواء دَمّي..!،،،،إنْسَاها ياقلبي.. ووخُنّي..؟بَسّ.. بلاش تقولّي؟ إعميني..؟خَدّرني..؟أنِمْني..؟وبالنّار إكْوِي حِسّي..؟وإنْتَّ خَلاص راح تِبْعد عنّيوإنْتَّ خلاصشايْلها وحُبّيخلّيني أشوف فَرْحِتهاتنوّر حُضْن آخركان فِ يوم أمَليخلّيني أشوف فرحتهابِتْغِسل وِشّهامِنْ أشواق حُبّي..!،،،،،إنْسَاها ياقلبي.. ووخُنّي..؟بَسّ.. بلاش تقولّي؟ خَلّيها بَسّ تعرّفْنيوتريّح جَرْح نَفْسيهِيَّ صحيحكانت خايْفَة مِنّي..؟واللا كانت خايْفة مِنْ حُبّي..؟هُوَّ أنا الليكُنت فِ عِينيها النّينّي..؟واللي من شِدّة حُبّيماكُنتش حقيقي شَايِفْني..؟واللي عَايْزاه مِنّي بسّحُبّي الكبير لِيها..!واللي غَصبْ عنّيدايْماً كان بيناديها
متابعة القراءة
  964 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
964 زيارة
0 تعليقات

العذراء والعقرب..!الحزء الثالث (3) / أحمد الغرباوي

الوجعُ ليس ألماً..ولا دوام إنثيال دَمْع من يَسكُن القلب.. بل حُرقة تَنْصهرُ بالرّوح، وتحفرُ ببطء مَسْرى جَرْح يغورُ أبَد..وإلى آخر حَدّ وَجَع البُعاد يبالغُ صِدق كِبْرياء ..يسكُت مَوْات إصرار.. مرٍّ طال.. لا يلتمس إجاب سؤلٍودون مبرّر يرميني جفاء..!،،،،،،حبيبي..لم تُرِد حبيباً يغدو غريباً..؟وجعٌ بطول المسافة التي تبعدني عنك..خوفٌ من الاقتراب.. عذابات شوقِ ذهاب وإيْاب..أخاطب حِسّك وعدم شعورك بالنقص دوني..ولكنّي في حاجة إليك لاكتمل..!أحتاجك لأني أحبّك.. ولا.. لاأحبّك لأنّي في حاجة إليك..حُبٌّ في الله تسابيحه اشتياق.. وبالنّقص غير مُداء..مؤمنٌ انا بدينِ الحُبّ إنسان
متابعة القراءة
  1043 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1043 زيارة
0 تعليقات

حكايْتي وأنْتِّ..؟ / أحمد الغرباوي

أنْتَّ التي بين ذِراعيّ طيفها أنْسى نَفْسي..وأحيا مُتمرّغاً في حُضْنك حبيبتي رَمْيّ قدرِ..رَغمّ أنّي فقط؛ مصلوبٌ كُلّي بالرّسغِ..وعلى وجهي؛ تحبو أناملك بالبَراء البَضِّ..شجنٌ من الجنّةِ؛ يحملُ اللحمَ الوردي.. النسمُ المميزلأنفاسك يتهادي بها؛ لتفرّق أبيض شعري..وعرق حنيني؛ لاينزّ من وَهَنْ جَسَدِ كَهْلِ..زادَ الوجدّ، وفاض من غور جُبّ ومَرْار صَبْرِ..فيبردُ ضنك الغِيْاب، ويجفّف نَهْر الوجع طول صَمْت البُعْدِ..!،،،،،أنْتَّ..من أنْتَّ..؟ أياحاضرة في رَغْم عَنّي..المكان أنتّ.. الزمان أنتّ.. كلّ ما حَوْلي أنتّ..وآخر لمسة بيديك؛ شجنُ ضحكاتك الهامس يُنْادي شَوْقي..والأملُ في حُزْني يقهرني.. يقتاتُ بأس التمنّي..
متابعة القراءة
  884 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
884 زيارة
0 تعليقات

حَبيبي.. غَصْب عَن؛ أنْت ظلّي! / أحمد الغرباوي

غَصْب عَنْ.. مُراقبُ الأحْلامِ؛ وبراء الأمُنْيات؛ وغوّاص شَطّ الحُزْنِ؛ مُحرّمُ رَقْصات فالس لعاشق مُنذ ألف ألف عَام؛ رغم أن عَذْرَوات البحار في غَرْقِ اليْمّ..،،،،غَصْب عَنْ.. عصير كُلّ حروفي؛ التي تُعِلنُ وجودك؛ وتُغار مِنْ قُطيْرات دَمْعِ الرّوح على سَفْحِ المعاني التي تستر حقيق إسمك؛ ونثرغبار كُتْبي وأوراقي الملّونة سطورها بمِدِاد الوَجْدِ..عِناد زَمْنٍ؛ لم يَفُت.. ولم يُعِلن عَنْ مَوْعد لُقا مَوْتٍ؛ قد حَلّ..،،،،،غَصْب عَنْ.. خوفٌ من تجربة صَوْن ورعاية حياة.. قصيدة حُبّ في الله.. ورَجْفة صياغتها سويّاً.. وبأعماق حدود وجغرافية الكلمات؛ نتركها نائمة..
متابعة القراءة
  952 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
952 زيارة
0 تعليقات

العذراء والعقرب..!( 2 ) / أحمد الغرباوي

حبيبي..ويُظنّ أنّي الوَجْدُ المُتْخَمُ بغيومِ القلبِ.. ويُظنّ أنّي السّاكنُ أقاصي ضفاف سَحَر الصّمت المُوجع ..ويُظنّ أنّي (العقرب)..وأنا (بتول) إباء حُبٍّ.. يلتمسُ من الربّ لسِمّه أقرب..عُمْرٌيمضي بسراديب القيظ تَغيّب..!إلهي..أنت تعرف مَنْ (العذراء).. مِنْ لسع (العقرب)..ولمسرى الروح؛ أنْت أدْرَى..؟توردُ الغَيْث والمَطر.. ولالا مَفرّ.. لا.. لا مهرب!،،،،،ويمضي العمر ضائعاً بين رحى عبث الظلّ ووهم حُبّ الطيف..في خيمة القلب سيان العَزا والعُرس.. لافرق بين بُكا الحزن وتقطّرات الفرح..وجعٌ يصمتُ سكون شاهد لَحْد.. وفي مَدَى الوجع؛ تيأسُ الروحُ من قلبٍ غفور..وبراء عنقي؛ يطوّقه القضا قلادة هوان
متابعة القراءة
  1025 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1025 زيارة
0 تعليقات

سيدي الرئيس:لاتدعهم يحرقون الوطن..! / أحمد الغرباوي

سيّدي الرئيس لاتصدّقهم..إنّهم يحرقون الوطن.. أو يريدونك من يُشعلُ النيران، بدعوى إنارة الغدّ بهتاناً وزوراً.. وبنيران الشوارع والميادين؛ يرمّدون كُل إنجاز يتحقّق.. ولملم يكُن في خاطر أحد.. أو يتوقّعه زبانيتهم أبَد..ليس حلاً ـ فقط ـ أن رفع سعر الوقود؛ فتزيدُ أسعار الخدمات تباعاً.. ويطّرد كبرياء النفس إنكساراً.. وتنحني الظهر جبراً وقهراً وحياءاً.. لكلّ مواطن يصرّ على أن يظلّ شريفاً عفيفاً.. درّ مصر.. وجلّ ما خلقه الربّ بها..أحمالٌ ثقال فوق ظهر المواطن المصري الحقيقي.. لا يريدها كُلّ مُخْلصٍ أن تَزد.. إنّها الطبقة
متابعة القراءة
  1079 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1079 زيارة
0 تعليقات

العذراء والعقرب..! / أحمد الغرباوي

أنوثتك رقي ورقة.. ممزقٌ أنا؛ أقترب منك.. وأخاف أحلامك.. واكتشف حزنك وراء بَسْمك.. روحي تصغى لنداءات خفيّة.. ألا أرحل عنك..وأن ألهث في نينّي عينك.. وأصرخ:ـ لاتتركيني والوحدة.. لا أريد شفقتك.. وألعن قسوة في ولادتي قبلك.. أشعرك دائماً خلفي.. ولا أحد وراءي يأتي.. آلاف الرسائل إليك.. وأترقّب رسالة واحدة؛ لم ترسل بعد.. لأنثر بها رماد الحُزن تجفّف نزّ الدمّ الجارف روحي.. أترقّب كُلّ آحاديثك.. وأهرول خلف أمكنة حضورك.. وعبث صوتك الطفوليّ الصارخ.. وجريْك داخل (جيبتك) الجينز.. وتندّر أصدقائك حولك:ـ مالها أصبحت العروسة
متابعة القراءة
  1206 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1206 زيارة
0 تعليقات

حبيبي.. لاعيد..؟ / احمد الغرباوى

حبيبي.. لاعيد..لاعيد..على نافذة رَوْحك؛ فجر كُلّ يوم..عصفورُ الحُبّ؛ الذي لم يخلف موعده أبداً؛ لم يُغْرّد بَعدْ..!،،،،حبيبي.. لاعيد..عصفورُ الحٌبّ؛ الذي وعدت ألّا تؤذيه سَحَرَ لياليّ؛ وطيفك المفترش سقفَ حُجْرتي..لم يصلنِ منه بَعْدأنّ هناك في حُضن غيري أنْتَ سعيدْ..!،،،،حبيبي.. لاعيد.. من جدران (عِشْق روحي)لم يرتدّ بَعْد أنّك سعيد.. ذاكَ هو العيدْ..!،،،،حبيبي.. لاعيد..أيّام وأيّام انتظر ولا أزل العُمْر أحيا ما لايجيءساعي بريدْ..!لم يطرق باب قلبيمن يخبرني أنّكخلقٌ جديدْ..؟حبيبي..قلبٌّ يُحِبّ في اللهغير قادر علىرحيل جَديدْ..!....(إهداءكلما حاولت أنسى؛ أتذكّرَكْ..!كلما تغافلت عنك؛ أكْتُبَكْ..!بين جفنيّ؛ حُزْنٌ يبكي أدْمُعَكْ..!حبيبي..لاتدع..لاتدع
متابعة القراءة
  809 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
809 زيارة
0 تعليقات

ولاتزل (هي) حُروف الوَجْدِ..! / احمد الغرباوى

ولاتزال حروف الوجد شاردة.. صاخبة التيه.. هامسة التلقائية..تدمن تعلقها بشباك الحِسّ.. وطيفك الشقيّ الحالم المثير يغادرها..وآثار قبلات أمس بهمس القلب هسّ..!تجرحُ حياء أمسياتي؛ وعلى شوق رغباتي المشروعة كَمكَمْ جارت.. و.. وتجور!،،،،ولاتزال حروف الوَجْدِ تتمرّغ؛ ودفء مكانك الخالي بجواري..تتطلّع لبقاياها الملتصقة بتهشّمات زجاج مرآتنا بأرضية حجرتنا..وروعة (جيب جينزك) الأزرق؛ وإغراء رنّات الكعب العالي المتدلّل في عنادي..وتشوّق الـ (تي شيرت) الطوبي؛ المحفور عليه سهم وقلب، يحمل أنفاسي عِطر..وحشو حُبيْبات كَعْك العيد بلزوجة عَسَل قطيرات رضابك..،،،،،ولاتزال حروف الوَجْدِ لاتستقم كلماً..وسطور الحزن المتكسّرة بحُرْقة الدّمْعِ
متابعة القراءة
  1083 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1083 زيارة
0 تعليقات

ولدي.. من يَدْري؟ / احمد الغرباوى

ولدي..لم يَعُد في حُبّي؛ غير آثار خطوِعلى الشطّ الحزين..لم يَعُد في حبّي؛ غير آثار دَمْعِ على الشطّ الحزين..لم يَعُد للرمل الحزينغير نورس عاشق، يترنّم ذكريات أمْسِ حَنْين..!لم يَعُد منّي؛ غير حُبّي الكبير ونزفُ رُوحي يترقّب تِهْديه لـ (مين)..؟من يصغ..؟من يدري..؟،،،،،ولدي.. علّمْتَني..أن الحُرْيّة ليست في حُبّ.. والحُرّ مَنْ أبَى قَيْدإنّما العَبْد؛ من أسَرَهُ هَوىوليس في الابتلاء عَجْزو(العاجزُ) من تلتصقُ أجنحته بجدران قلبوعن كَوْنِ الربّ؛ بَعَد فابتعد.. ووأدْمَن ذاته فإنجرف..!مُغْمضُ الرّوحِ تَمْضي.. وأظنّ أنّي مُبْصرُ الرّوح، فيعجّل الربّ عقوبته نِتاج ذَنْب..وأعجّل توبتي.. رُبّما
متابعة القراءة
  1066 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1066 زيارة
0 تعليقات

قصّة شاعرة : والنّبي يا (أماني) حَبّة فرح لإبني..؟ / بقلم أحمد الغرباوى

حَبّة فَرَح يا وِلاد الحلال..؟والنبّي يا (أماني).. يابِنْت الإعلام.. وربيبة الوِرْدِ اللاذع.. وحَدّاءة الوادي السَّاخر.. وعازفة النّاي الراقص.. راعية الغنمِ الشّارد حِنيّة عَجْزِ.. وفي الله تراتيل حُبّ..والنّبي يا أماني حَبّة فَرَح لإبني..شويّة حُروف بتزغرد.. من غير نُقط.. زَىّ الدّموع لينا بتفكّر.. شويّة كلمات غير الكلمات؛ اللي بنعرفها.. قبل ما نِقْراها نِحِسّ بِقُولها.. ومعانيها طلّة بَهْجَتها.. وعلينا هَفّه ببشاشتها..شويّة جُمَل.. وتحت الحِجاب بتضّفّر.. بتتنطّط.. زَىّ ابتسامتك الحلوة.. عايزة تروح ويّا الهوا.. وتِتْمرجح.. ولو حتى في الضّلمة..وفي عِشّ على حافة شِبّاك؛ مايشوفهاش غير
متابعة القراءة
  1894 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1894 زيارة
0 تعليقات

عُـــرىّ المسافات..! / احمد الغرباوى

تعرّينى المسافات..تعبث فى جسدى الأزمنة المستحيلة.. ويتساءل كمن لايدرى:ـ ما الفرق..؟ما الفرق بين اغتصاب الجسد وهتك العرض..؟,,,,تلصّنى الأرض خراباً..!يتقيؤنى الزمن الوردىّ.. ويلفظنى ظلّ الثمر..جسدٌ بلاعمر..جدبُ الأرض يحتضر..؟,,,,يتأملنى المحبوب وأنا أجرجر لحمى..عظمى يصطكّ بعظمى.. ترتمى فى أشلاء حضنى.. حلمى.. وتمرّ من وجودى دون أن أدرى..و..وأضفر شتات الفكر .. أثبت فى ( المعنى) بصرى..أتلهّف وحنيني إليها؛ الأجساد خلفى.. تتجاوزنى لعشقٍ آخر.. آخر غيرى..!تعذرنى..أم كنت سراباَ.. فما رواها عطشى..؟,,,,ويأتينى من يأتى..يخرج (جواز سفر) ويحجز لى فى مطارات الأمل.. ويضرب إصبعى فى جرحى المُدْمى.. يبصمنى
متابعة القراءة
  1471 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1471 زيارة
0 تعليقات

ولدي.. ربّما يوماً ما؟ / احمد الغرباوى

ولدي.. ربّما يوماً ما؟( 1 )ولدي..رُبّما يوماً ما..تشتاقُ للشطّ والرّمل والزّبَدوعلى سَفْحِ يَمّ (العَجْزِ) تكابد المَسير و.. ولاتستطِعْ فعِشْ للحُبّ؛ ولوكانت النجوم في الاتجاه المُعَاكس ـ عن عَمْدٍ ـ تسير..!،،،،، ( 2 )ولدي..رُبّما يوماً ما..تحلمُ بتجاوز الحَدّالذي تتجمّد عنده (الأنا)وفي الظلّ؛ يتلذّذ ألمٌعلى وَجَعِ الرّوح يتكأيغفو ذكرى عابر سبيل عَشِقْموغلٌ أنا في اليقين؛ أنّك حبيبيمن هنا ستمُرّ النّهر العَذِبْوفي صباحات ومساءات العتمةجوعٌ شَرِه لمضغِ الذّكرىعلى أملّ أن تحفظها ماتبقّى من العُمروألا تَضِع..!ويركضُ طيْفَك في غَدْرِ النّسيانعلى أنّه لم يَصْمُد أمام جرحِ
متابعة القراءة
  1819 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1819 زيارة
0 تعليقات

ولدي في الثوب الأزرق..! / احمد الغرباوى

ولدي..ساعات ستّستّ ساعات بَيْني وبَيْنك..أمام جسمك الهارب منّكأقف في مَرْمَى عَيْنَك..غَصب عَنْ غَيْمات وَجَعكيسّاقط شَيْبييتحسّسُ أنامل قَدَمك..أغشى دوام غَيْبك..وفي الممرضات غضبييُعْلنُ للأطباء والمرضى والزوّارأنّي في الله؛ أكثر أحبّك..ولدي..ألا تَزل حيّأم حان قضا ربّك..؟،،،،،وفي جسدكِ النحيل موجاتٌ تنتفضُ روحك..وأنّى لمُرّ اليَمّ يغدو عَذْبك..!ويهرول الغوّاصونوتأبى طوق النّجا وفي إباء المُحِبّ يتمنّع حُضْنك..!في العِشْق دُرّ كبرياءٌ ليتني..ليتني ماعلّمتك..!،،،،،وإمرأةٌلم أعد أعرف أنّها أمّك..قلبٌ بجوارك يتوسّل سَكَنْك: ـ رَبّي..لاتدعه يرحلُموتٌ لم يَحِنْ بَعْدفرحٌ لم أذِق بَعْدبرحمي لم أر غيره ( يتنطّط)حياة (لِسّه) بتتولدولن تأتي بَعْدك..!رقمٌ في
متابعة القراءة
  1489 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1489 زيارة
0 تعليقات

سِيّدى الرئيس.. يقيناً راح انتخبك؛ لكن ( سعديّة ) أمّى تنتظرك..؟ / احمد الغرباوى

سَيّدى الرئيس..أنها أمّنا المصريّة؛ الحاجّة (سعديّة)؛ والتي أصبحت حكايتها حديث العالم؛ وليست شأناً مصريّاً خالصاً، وتشهد على كيف يمكن أن تستغلّ الطيبة؛ ويُغرّ بحسن النيّة من شياطين الأرض، دون أن يَرْدَعهم كُبر عُمر؛ ولا رحلة عُمرة تحلم بها؛ ولا إنسانيّة قلب؛ يشتاق لزيارة بيت الله؛ وحبيبه محمد بن عبد الله؛ صلّ الله عليه وسلّم.. فيا لوجع قلب يبكي.. ودمعٌ يشقّ العيون.. وغَشْيّ النّيني.. وهو يخطّ آخاديد ومجاري بوادي سفوح.. غنمٌ البريّة يرعى جروح.. وراعي بلا عَصى؛ حُزنه نوح..!وللوجعِ ذئبٌ..ذئبٌ ينهشُ بقايا
متابعة القراءة
  1522 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1522 زيارة
0 تعليقات

ولدي.. وحكمة الأقدار! / احمد الغرباوى

ولدي.. وتظنُّ أنّك تَمْلِكُ القَمَرَ تفترشُ الكونَ سما شُهَباً تزِفُّ بَدَرا..! إلهٌ لايؤثرُ حُبّه عَبْدا..!   فلا نور ترى ولايُدِم لك ليلا..!   فعِش والقضا رِفْقاً وفي ذَنْبٍ؛ لا.. لا تحياه جَبْرَا!   و في عَمْى؛  إن لم تَصْبُر ما أتى فجرٌ أبَدَا..!   وليلٌ مَهْما يطل لا يلتحفُ السّوادَ يوما..! ومعه يوحُ والعتمة مُرْتَحِلا..! ،،،، ولدي.. رُبّ في ظلامٍ؛ تَعِش ملكاً وكم شمس وطنٍ لهيبها سِجْنٌ.. وظلّها يؤسرك قَيْدا..! وكمّ أمّ لأوحد عمرها كفنا..! أهي الروح معنى أم غدا الرحم
متابعة القراءة
  1457 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1457 زيارة
0 تعليقات

ولدي..؟ / احمد الغرباوى

ولدي..وفي ضوء قمرٍأشتاقُ لتمام ظِلّكْ..!ويستحي نورُ الفجرِ؛ أرى (عَجْزَكْ)..!فأظلُّ وأنْتَّ والليل؛سَوَاد عُمْرَكْ..!لحظةٌ ما؛ يُغيّرُ الربّ مادون ظنّكْ..!،،،،،( 2 )ولدي..وبيني وبينك حَدّ المسافة العقيمةوالطريق يأبى المسير..؟وفي جبر الرعشة ترتعدُبلا غياب؛ تقف حبيبيوفي (عجزك) أسير..!تنامُ في عيني؛ وتخشى تبكيوبجفوني دَمْعَك العَصَيّ أثير..!،،،،،( 3 )ولدي..بقلبينا الخائفينا؛ دَعْنا نحتفل..؟ومن حرّاس الزمن؛ نسرقُ أمل..؟(عَمْى) يَخُن بَصَروسِراجٌ يَخُن؛يُنِرُ مَلل..!ولدي..إنّها الرّوح؛ فقط إن تَخُن؛ فهو (الشّلل)..!،،،،،( 4 )ولدي..وكان البحرُ والبرّ بينناكَمْ ناديتُكَ؛ ولم تَجِب..!وعن عَمْدٍ؛ اليومبجواري تبتسم..!وتحت أثوابك؛ طيرٌ ينتفض..!والشتاءٌ الكئيب يلفّنيمِعْطف حُزنٍ طويلنزفُ رَحِم..!،،،،،( 5 )ولدي..في سكونك؛
متابعة القراءة
  1580 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1580 زيارة
0 تعليقات

سقطة (الدستور) وحذاء رئيس التحرير..! / احمد الغرباوى

تحت مانشيت يُعَدّ سقطة صحفية تصدر جريدة (الدستور)، ومغالاة إنفعالية، وتطاولاً واضحاً على الذات الآلهية، صريحاً لا خافيا ولاخفيّاً ـ حاشا لله ـ من هذا السّفه غير المبرّر؛ مهما قيل أو يقال ؛ فليس في الدّين حِفظ ماء وجه، إنّما توبة وعودة، ومحاسبة نفس ، واعتذار دون مكابرة، واعتراف بالوقوع في غواية التغرير؛ بقصد أو بحُسن نيّة، علّ الربّ الخالق يقبلُ من العبد..؟ فياله من عناون لمانشيت صادم؛ في زمن هواة بلاهوية، ويا أسفاه على مايُسَمّى بالإعلام ، وينتمي للجماعة الصحفيّة..
متابعة القراءة
  1411 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1411 زيارة
0 تعليقات

مرض الـ (M.S) يأكلُ فلذات أكبادنا / احمد الغرباوى

سيدى الرئيس:مرض الـ (M.S) يأكلُ فلذات أكبادناوبعد الله؛ أنْتَّ لهم ولنا..؟سيدى الرئيس الأبّ..ولىّ الأمر فى آيات وتراتيل الربّ.. وكبير الأسرة فى توجيه الفرع والأصل.. وصاحب الكلمة العُليْا؛ نافذة الفِعْل؛ دون تأخير؛ وعلى أعلى مستوى من الإجادة والكيف والكمّ.. وياله من عدو شرس؛ ومرض رهيب؛ وصوت مزعج؛ يقتل الحلم البضّ فى مهده.. منتهى الثقل على الصدر.. ليس للمرىء فيه حيلة؛ إلا لبّ أمر.. وخضوع قهر.. وإذعان جبر.. وإنصياع عبد؛ وقهرأسر..سيدى الرئيس الأبّ.. بإسم ثلاثين ألف مواطن مصرى تقريباً؛ وفى رجاء أقلّ من
متابعة القراءة
  2075 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2075 زيارة
0 تعليقات

ربّى..إنّه ولدي؟ / أحمد الغرباوى

ربّي.. رزقتنا الحُبّ فى الله توأم عُمْر.. ويَسْكُنُ القلب؛ فيْض نَبْض.. فلاتدعن قدرٌ؛ ينزع من اللحم حِسّ.. حتّة حتّة.. ويأبى القطعُ قطع.. وأنّى لخُضرة؛ تنزع ورق غصن.. وما جدوى شجر بلا فرع ولاظلّ.. ولاسواد ؛ يُسلخ من ليل.. ومن قمرٍ؛ لايُزل ضَىّ.. يطول الحزن نبوءة فقد.. وقد آمنا بالقضا؛.. ولا.. لامفرّ.. إنّما رَجى لُطف؛ وستر عفو.. وجنّب الخُطى؛ يلبّ نِدا قبر.. دمعٌ يُناجي الأحبّة: ألا لَيْت..؟ ألا ليت رِفقة موت..؟ فكم من فُراقٍ؛ أهون من كَسْر.. تهشّمات زجاج وريح جَبْر.. عُذريْة
متابعة القراءة
  1577 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1577 زيارة
0 تعليقات

ولدى.. لاتَمُتْ! / أحمد الغرباوى

ولدى.. لاتَمُتْ؟ فليرحل الموتُ إنْ كان للجوعِ شَرِه أو للحم بَضّ يُرِدْ..! ،،،،، ولدى.. لاتَمُتْ؟ وَلحُضنى إدنو.. إقترب وليرحل الموت وعن روحك يَبْتَعِدْ..! ،،،،، ولدى.. لاتَمُتْ؟ بغُصنى تَشبّث وللحياة إعشق  وبخُضْرة ورق تَعلّق  وجِذرى لا يَزل يخترقُ ضِلّى وَتدْ..! ،،،،، ولدى.. لاتَمُتْ؟ أنا المقصودُ  من ألف عام هَدَفْ الموتُ غَفِل وعَليّ؛ له أشِرْ..؟ قُل له ياولدى:  ذاكَ أبى حُزنٌ يَحْيَاه ُكَبدْ..! ،،،،، ولدى.. لاتَمُت؟ لن يضرّ مَوت من البشر نِسيان أحدْ..! وأنت ياروحى  لروحى مَاء ماءٌ وثلج و بَرَدْ..! ،،،،، ولدى..
متابعة القراءة
  2127 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2127 زيارة
0 تعليقات

قصة قصيرة : يومٌ في حبّي..!(3) / أحمد الغرباوى

صباح اليوم يبدأ عام جديد؛ ويتجاوز العام خامسه؛ ولا أزَل أحْيا فقدك.. عُمر حُبّ في الله يفرُّ منّا.. وأُدمنُ التماس الربّ قيْد الأيّام في حُضنك أبَدْ.. جديد صُبح.. واطّراد تِعداد سنوات ابنتك الصغيرة.. ويوماً ما..يَوماً ما يُؤرقك أنين شَهيق وَزفير أنْفَاس حَمامة بَيْضاء.. ظِلّها عَلى وَجْه القمر.. أيْقونة حَدّوتة عِشْق.. رِيحة جِلدها أحْلام مُسافرة على أجنحة نوارس عاشقة.. ونَشوة خلق فنّي.. إبداع رَبّ.. طِفلة جميلة.. نَسيْت ورَمتها الرّوعة عَلى شطّ اليْابِس.. تَظنّ أنها أيْقظتكِ.. وكما أنْتِ في حياتي جَنّة أبد؛ أزعم
متابعة القراءة
  2350 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2350 زيارة
0 تعليقات

مَسْاءات زمن فات..والملائكةُ أيْضاً يموتونمَرْثيّةُ العُمْرِ اللاجميل..! / احمد الغرباوى

وتدورُ عَجْلةُ الزّمان.. وكأنّه الدّهر بثقله.. وعبء الفراق اللاجميل.. وحزن الحبيب الأثير.. ويرحل صحفيّ الوفد؛ روعة الإنسان؛ وحبيب الرحمن؛ أخي ورفيق مسارات براء الأيّام.. ونقاء الأحلام.. والقابض على القِيْم؛ ومضفّرة بروحه سموّ المُثل؛ ومضيئة أفعاله بقناديل أخلاقٍ؛ لاينضب زيتها ليلاً نهاراً؛ ويستحي غُبار الأيّام مسّ زجاجها.. رغم سُعْار الجَمْر.. ووجع الألم.. (عادل القاضي) .. فُراقُ لم يتم؛ رغم أنْفِ قدرٍ؛ يغتصبُ الجَسْدَ ارتحالاً.. شكراً ياربّ.. لأنك اخترت (عادل القاضي) بجوارك.. بعيداً عن فساد الأمكنة؛ خارج حدود يباب الأزْمنة.. الورقة الخضراء والرقّة
متابعة القراءة
  2308 زيارة
  0 تعليقات
2308 زيارة
0 تعليقات

قصّة قصيرة: يومٌ في حُبّي..! (2) / احمد الغرباوى

كُلّ خباياها.. الوارد والشارد منها.. بصير رُوحه يتمسّحها.. ويضعُ بطن كفّه الأيسر تحت خدّه.. في هدوءٍ وخدرٍ؛ يناجي أطراف أناملها.. ؛ يندّى رِضْاب شفايفه حواف أصابعها.. يصلُ إلى بَضّ كفّ يدها.. في تجويفها ينفخُ رُوحه.. يتأمّله وهو يسحبه.. عبادة طفل..ولاتزل مُغْمَضة العَيْنين.. سابحة في غيب.. شعرها الطفوليّ المتبعثر على وجهها الملائكي؛ يداعبُ سَفْحَ نعومة خدّيْها..وتحاول أن تنام بجواره؛ مخفيّة شعرها.. وتحرمه لَعْق نسائمه؛ وتدلّل رُوحه عليه أرجوحة الصّباح.. وترجوه أن يتقبّل أجمل نسايل شعر.. وأرقّ حرير مَلْمَس.. وأرقى قماش وأينع لون..
متابعة القراءة
  2521 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2521 زيارة
0 تعليقات

قصة قصيرة : يومٌ في حُبّي..! / أحمد الغرباوى

على جوع رُوحه تستولى.. في همس تذيب رُوحها.. غيمٌ يتلاشى ويتقطّر ندى..حلمٌ مستحيلٌ يركضُ.. جوادان في مضمار أعماق يمّ.. يغرقان صَرْعى كمال حياة.. على طوق نجاة تسيطر.. تؤسر إرادته.. بين؛ وفي ضلوعه؛ الملتصقُ بلحمِ جلده تسجنه؛ عصفور عاشق؛ لايخلف موعده؛ مادام النبض حيّاً.. ويتلاشى وحِسّ صدره.. يسير في دروب العارفين.. تحت إبطيه يحمل دستور عِشْق رُوحه..حُبّ.. لم يلتحف بدفء الرّغد.. ولم ينعم قلبه بترف الهوى.. لم يرفل يوماً بلمس (تايورها الجينزى)؛ في رواح ومجيء حَبْيبه بجواره ..غير أن يَعْش الدنيا في
متابعة القراءة
  3271 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3271 زيارة
0 تعليقات

قصّة شاعرة : أمّي حدّوتةُ البيت الكبير..! / احمد الغرباوى

أمّي حدّوتةُ البيت الكبير..!الجزء الثامن ( 8 )فين حبايْب الدّار..! ولدي..فين حَبايب الدّارْ..؟ألم تقُل؛ لهم إنّي في انتظارْ..؟ إخلاص يَنْحني؛ وإحساس يَنْتَحِرُ إصْرَارْ..ذئاب وقطيع؛ وراع بلا كلبٍ بَارْ..من يتربّصُ خلف الأسّوَارْ..؟ولحمي مِسَتّر كٌلّ جارْ..وكم تخفّى حيائي في رَنّة مِزْمارْ..وبكاءٌ يَفْضحُ وِحْدَتي طول أسْحَارْ..وعلى عتبة المَدْار نسيتُ أحْزَاني أكاليل غارْ..!مال الغيْمُ يتراقصُ مَوّال أقْمَارْ..وتجاعيدٌ على الوجوه خيْبات مَسَارْ..ونَثْرُ الطّيِبِ بَيْن رَحى جَنْبيّ غُبارْ..ومن عَبثِ الرحيل؛ خبايا الناجين عارْ..!،،،،،ولدي..فين حَبايب الدّارْ..؟ألم تقُل؛ لهم إنّي في انتظارْ..؟ (صِدّيقة) و(عظيمة) و(أمّ حَسن) وشواء النّارْ..صواني القهوة
متابعة القراءة
  2672 زيارة
  0 تعليقات
2672 زيارة
0 تعليقات

ظالمٌ..! / أحمد الغرباوى

ظالِمٌ وَجَعٌ حُبّه.. ومَاكَفْى بُعْادٌ عَلّمَهُ (كَيْف يَجْفو فجفا..!)   أوَحْدكَ..؟ أمْ شاطرتُ البُعْاد وتغتصبُ حُبّي سَوْا..! وتَدّعي أنّه قضا..!   ظالِمٌ أنْكَر حُبّ الله رَحْل وأبى..! ... * ملحوظة: اللوحة المرفقة من تصميم المؤلف
متابعة القراءة
  2489 زيارة
  0 تعليقات
2489 زيارة
0 تعليقات

قصة قصيرة : تَرَهـُّــــل..! / بقلم: أحمد الغرباوى

يلتحف كوخ العشق وإخضرار الربيع.. أجلسُ على عتبة الدّار.. أهرولُ من كتاب إلى آ.. أقرأ بدايات الفقرات.. جانباً ألقي بالكتب.. أسّاند وغصن يتدلّى.. يتلمّس الجدران حُبّاً وحناناً..تنتفض في إمرأتي:- ستقطع الفرع وتوسّخ المكان..!وراحت تلملم خلفي:- أصلك ماجَرّبتش ماسكة المُكنسة وقضم الضّهر..! وأعبر الشارع مُخلّفاً المرأة والولد والكوخ.. يلتصقُ بأقدامى الإخضرار الزّاحف.. وتزكمني رائحة العادم؛ والأتربة؛ وأحَلام مُجمّدة في مآقي الشباب.. وفي أوّل أتوبيس؛ يَحملني إلى أيّ مكان؛ أجرّ سمنة جسدي..! ويتداعى إلى مُخَيّلتي القبح يَغتالُ العِشْقَ.. وأظافر تصوب في الزحام.. سمّ
متابعة القراءة
  2551 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2551 زيارة
0 تعليقات

قصّة شاعرة / أحمد الغرباوى

أمّي حدّوتة البيت الكبير..!الجزء السابع ( 7 )( ليلى ) لَمْ تَمُتْ..! أنا المَوْتُجئتُ أقولُ لَكُم(ليلى) لم.. لم تَمُتْ! ( ليلى )ترقصُ على حوافّ موج خُضْرة ورقْ..حُزنُ عُمْر وزُرقة سما؛ في مَدى أُفقْ..رحمها رَبٌّ من سِيْاط بشرْ..وللحمها الورديّ المطعون أسى؛ استضفْ.. ( ليلى )جاريةُ حٌبّ لربّ أمَرْ..وبسيف الحياء والقهر؛ أدمنوها سَهَرْ..!لذّة تنامُ في شَبَعْ..ولدمعها المكتوم؛ تركوها بَتَرْ..! ( ليلى )حوريةُ سبايا لجوعٍ نفسٍ.. شَبِقْ..سلاطينٌ وقُضاة وهمٍ؛ وعُبّاد رنين ذهبْ..فإذا ماناداهم؛ تعرّوا عُهراً وخَدَمْ..! ( ليلى )تؤثر غيرها؛ ولترك حَقّها تُطِعْ..تلتمسُ اللقمة؛
متابعة القراءة
  2678 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2678 زيارة
0 تعليقات

الغرباوي يفوز بالمركز الأول فى القصة القصيرة على مستوى شركات جمهورية مصر العربية

أعلنت وزارة القوى العاملة والهجرة عن نتائج المسابقة الرسمية السنوية لعام 2016– 2017 على مستوى شركات جمهورية مصر العربية فى المجال الثقافي.. وقد فاز الكاتب والأديب أحمد الغرباوى بالمركز الأول على مستوى جميع شركات جمهورية مصر العربية فى المسابقة الثقافية فرع القصة القصيرة.. وذلك بقصته ( لذّة المحاولة).. والتى ضمتها مجموعته القصصية الأخيرة حبّ حتى أطراف الأصابع.. وتجدر الإشارة إلى أن الغرباوى نشرت له 7 اصدرات أدبية ضمت بين دفتيها العديد من النصوص المسرحية الأدبية منها (سائق الموتى) و(السقوط إلى أعلى)
متابعة القراءة
  2438 زيارة
  0 تعليقات
2438 زيارة
0 تعليقات

أُمّي.. حَدّوتة البَيْت الكبير / أحمد الغرباوى

( 5 )كُلّ شيء رَاحْ..! أمّي..وأشتاق إلى حُضْنكِالموجوع بالسّرطاندِموعُ رَوْحى ترتعُبَيْن الخلايا تترنّحُيَنْع بَرْاحْ..!،،،،وحُبٌّ في اللهيأباني سَكْنُ ضفافيَشْقُّ صَدْريألمٌ مُرُّ يَسْرينَهْر جِراحْ..!،،،،أمّي..لم نَعُد أهل..لَمْ نعُدْ بخيمة وِدّلم يَعُدْ لنا وتدّإصبع في كفّ لواحد بَدَنْ..!لاعيد.. لاتغريدوديكُ الفَجْرللرحيل ناحْ..! والروح فرخٌبين الكَسْر هَدّدون جناح..!،،،،فِرقاً.. شِيْعاً غدونامَنْ يفوز بشدّ حَبْلخيمة في قبر..!وعلى جائزة لَحْدعَدَوْنا كَدّ..!لاشيء يَبْقى بَعْدولايبقى شيءوالكُلّ رَاحْ..!.....أ.غ
متابعة القراءة
  2639 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2639 زيارة
0 تعليقات

أُمّي.. حَدّوتة البَيْت الكبير / أحمد الغرباوى

( 5 )كُلّ شيء رَاحْ..! أمّي..وأشتاق إلى حُضْنكِالموجوع بالسّرطاندِموعُ رَوْحى ترتعُبَيْن الخلايا تترنّحُيَنْع بَرْاحْ..!،،،،وحُبٌّ في اللهيأباني سَكْنُ ضفافيَشْقُّ صَدْريألمٌ مُرُّ يَسْرينَهْر جِراحْ..!،،،،أمّي..لم نَعُد أهل..لَمْ نعُدْ بخيمة وِدّلم يَعُدْ لنا وتدّإصبع في كفّ لواحد بَدَنْ..!لاعيد.. لاتغريدوديكُ الفَجْرللرحيل ناحْ..! والروح فرخٌبين الكسر هَدّدون جناح..!،،،،فِرقاً.. شِيْعاً غدونامَنْ يفوز بشدّ حَبْلخيمة في قبر..!وعلى جائزة لَحْدعَدَوْنا كَدّ..!لاشيء يَبْقى بَعْدولايبقى شيءوالكُلّ رَاحْ..!.....أ.غ
متابعة القراءة
  2550 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2550 زيارة
0 تعليقات

حَبيبي .. عُودِي؟ / أحْمَد الغربَاوى

مُغْمَضُ العَيْنيْن..سَأطبق جِفْنَيّ..وبَيْن مَسارات رِيشِ رِمْشيّعن ناصية شَبْقي إليكِأسِدّ مَرْمَى بَصري..! نثرُ شموس رَحْمة؛ وفي التماسات ينعِ صَمْتي؛ تمهّلي..حرفٌ حرف تريّضُ إخضرار رِضابك.. إحلم بين براري سطوري..دَع طلّ رَوْحك؛ رويْد سكن؛ يتمهّد بَراء شعوري.. ومِنْ غَيْمَات السّما؛ يمْتطيني جَوادي..وفي صهيل مُمْطر؛ يُصْرُخِني:ـ لا أبيْض وَلا أسْوَد..كُنْ يَوماً.. ؟يَوماً فقط؛ كُن رَماد مِضْماري..؟عَن حَاضرٍ بِلا زّمنٍ.. لا تَوثق تَاريخ أيّامٍ؛ ليْسَليْس فيها أنْتِ؛ وجع الفقدِ.. وَحْشة بُعْدِ..أنْتِ.. حَبيبتي..،،،،،حَبيبي..عودي..؟يوما ما تكفّ الدنيّا عَنْ الاحْتَواء.. يحتضنُ أبَدَ صغير فَرْخه..يكبرُ.. فيبحثُ عَنْ احْتواء آخر (عِشْقَ
متابعة القراءة
  2837 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2837 زيارة
0 تعليقات

إباء واستجداء..! / أحمد الغرباوي

قاسيةٌ هي آلام دموع..وبصيرة روح؛ تجهل مصدرنضحها؛ وسرّ مُرّ مذاقها..وليس أصدق من دموع دليلٍ بقاء إنسان.. ودوام شعور.. وحياة (جوّانا) بتتحرّك..ودموع الاشتياق؛ نداء جروح..ودموع الخوف؛ أشدّ من دموع الحُبّ.. التماساً لربّ..وما أوجع إنثيال دمع تهيّب؛ رجفة من يقين حُبٍّ في الله؛ معاندة قدر.. وتمنّع نفس..!ومؤمنة هي بأنها تستحقّ ذاكَ الحُبّ..حُبٌّ فى الله؛ يباركه ربّ؛ شرع وجود؛ دون عِصْيانٍ ولاذنب..!وطالما نبكي.. نرتجي من الربّ دفء حُضن.. وأمان إدراك؛ وسكن وعي؛ حقيقة أمر..؟وكم من دموع؛ بين الجفنيْن مجمّدة..قلبٌّ أبىً.. يجاهد في إخفائها برفيف
متابعة القراءة
  2508 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2508 زيارة
0 تعليقات

عُودي..؟ / أحمد الغرباوي

حَبْيبي..أرجوكِ.. عُودي؟عُودي لي كَما كُنتِ..ضَيّ يَغْمُرنا شَجناً بحبيْبات غيْمٍ.. يلمّ تِرْحَاله مِن عَلى ظهر بَدر ليْلٍ؛ يَتقمّر إعْجَازاً.. وتلفّين روحي اختيالاً وَتدلّلاً.. تماس حريرٍ بحرير؛ رَقص (فالس) لايَنتهى..لا يُوقظنا إلا تَرتيل كُورس سَماوات.. في رَفرفة أجْنَحة نَوارس عِشْقٍ.. تَمْنَع نُور الشروق.. وَتؤخّره بِقدر مَدى إجهاد طَيْرها..،،،،، عُودى لِى كَما كُنتِ..فى ظُلمة الوُجود سَتر دِفء التحافي.. وإخْفّاء لَهفي المَجنون فيكِ؛ عَنْ غِيرة بَصر غيْري.. وحَسد مَن آثر صُبح أيّامه زينة مَأكل ومَشرب.. وواشتهاء تَماثيل عَيْش أرضٍ؛ يكتنز إبداع الربّ فى جسدك.. ويتَرك
متابعة القراءة
  2617 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2617 زيارة
0 تعليقات

مَسْاءات زَمْنٍ فات لصوص الرّوح..؟ / أحمد الغرباوى

وتدورُ عَجْلةُ الزّمان..ونلتقي بشاب قادم من دِلتا مصر.. فى مِخْلاته أحْلام المدينة الكبيرة.. تحني همّته رغبةً السّكون بتجاعيد وَجْه القاهرة العجوز؛ وهمّ عودة الشباب لمن شاخ.. ولاينكر أحد موهبته فى شِعْر العاميّة.. ويغدو اليوم كاتب سيناريو مشهور، ويبيع الوهمَ فى دُكّان فضائى، مما يطلقون عليها قناة إعلامية، واحد من خريجي كلية الإعلام المرموقة بجامعة القاهرة.. ويقدّم إعلانات تجاريّة حالياً..ويشاء القدر أن نتعاون سويّاً؛ على تأليف مسرحية ( ديودراما) من فصل واحد.. للاشتراك بها فى النشاط الفنّى للجامعة.. هو فى شعر العاميّة،
متابعة القراءة
  2428 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2428 زيارة
0 تعليقات

حُزْنُ بَحْر..! / أحمد الغرباوى

غليلُ التائقُ..! حَبيبي..لَمْ يَعُدْ البّحر يَمّي..لايتّسع عُمْقه لتلوذ به خفايا جَرْحي..وفى مَدى بُعْدِ المَسْافاتِ؛ التى بَيْني وبَيْن رَوْحي؛ شَوقٌ يَغْيبُ..فى غروب وَجَعي؛ يَحْتَرِقُ قُرص الشّمْسِ..ومن ثنيات حُضْني يهربُ وجهك؛ آخر مَدْى مَوْج..مَوْاتُ صَمْتٍ فى رَدّ..!وبأمْرِ الربّ تواعدتُ؛ وأميرة عَذْرَوات البَّحْرِ لُقى عُمْقِ المَىّ..أمير شواطيء عِشْق.. محروم مِنْ أوْحَد حُبّه ووبجواري أنْتِ..تستعِرُ الأحْرفُ المُتَمْرّدة ترمّد عُمْر؛ بَعْثراتُ رَوْح حياة..!غروبٌ يُلبّي قبض الاحتضار؛ ويختفى.. ولاتزل رِقّةُ وَجْهَكِ تُنْاديني؛ ألّا أغادر شَطّ..!صفّارة الحارس لاتزعجني.. ويُدْهشه بَلْع قُطَيْرات رِضاب حنين أنّي..!سَيّارة الرَّشّ الأبْيَض تُسْرع..يقتنصّ سَكن
متابعة القراءة
  2567 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2567 زيارة
0 تعليقات

حُزنُ بحر..! / أحمد الغرباوي

( 2 )قدّيسٌ آثم..!............حزينٌ هو البّحر..لاتَحْزَن أيُّها البحر..؟أنْتَ تَحْيانى عَذَابات فَقْدوأنا أحْيَا الفقد؛ عِبَادة حُزْن بغار حُبّ..!قديسٌ آثم زَلّ..منذ رآك؛ تورّط فيك حُبّا فى الله..ويأبى الشطّ ؛ يَكُن للهفِ المَوْجِ نُدْبَة خَدّ.. !والزَبَدْ الأبيض؛ يتناثر عَ الشطّ المُهَاجر؛ رِضاب مَوْت..!بين شفتىّ؛ تتلو تعاويذ عِشْقٍ؛ يتقطّر أوّل وآخر حُبّ..يحْتَضر نهاية عُمْر..!حُبَيْباته الذهبيّة؛ حِنيّة نينّى العين؛ تغدو حجراً صَلداً.. يَشقّ الجلدْ.. سيقانٌ عاريةٌ.. تحملُ أرْوَاحاً بلاحِسّ..وبطن القدم؛ وأنامل؛ لاتزل لاتَزل؛ وشهقة بياض أوّل خيط فجر؛ كُلّ يوم..فى شَوْقِ الأعْوَامِ الخَمْس للـ (جيب الجينز)؛
متابعة القراءة
  2707 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2707 زيارة
0 تعليقات

حُزنُ بحر..! / أحمد الغرباوي

(1)الحُبُّ فقد..!............حزينٌ هو البّحر..بتثاقل يتهادى موجه لمَسّ رمل..عروس تترك جسدها يترهّل حُضن ليلة زفّ..ترميه دون حُبّ.. دون عَمْد..تخاف الله أن تتمنّع فتأثم عند رَبّ..!تغادرها نشوة البهجة.. تعتزلها فرحة عمر..وشهدها الفيّاض بين خلايا حنيّتها يتسلّل غصب..!ونوارس الفجر تتجوّل بين حُبَيْبات رمل..تبحث عن براء لهو.. عن عبث طفل تعسّ..طفلٌ يحمل قلبا في الله يُحِبّ..؟لست أدرى..من بين شفتيها نواح رحيل.. !أنين بدء يوم.. فحيح عويل..!نوارس ذات بطون خاوية..تتذوق لُقيمات.. بقايا شَطّ.. وبسرعة تقذفها للمارّة.. تتركهاوالجالسين بلابلا أسف و.. ولا غُبن..!حَزينٌ هو البّحر..يبتلع زبد المَى؛ّ
متابعة القراءة
  2853 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2853 زيارة
0 تعليقات

وفى الحُبِّ تَوْبَة..! / أحمد الغرباوى

بين الثوب والجَسَدِ سَكَنْتُ.. سجيناً وسَجّاناً.. حَبيباً وعاشقاً.. زاهداً وآملاً.. شَيْخاً ورَاهباً..سَكَنْتُ فى انتظار الاحْتِواء الأوْحَد..؟وعلى عَتبة مِحْرَابِك مَزّقتُ حِذائى.. وتمنّيتُ لو أذَنتِ لى بالصّعود..؟فضّلتِ مَنْ مَزّقَ الثوبَ..!رَغَبتِ مَنْ كَسَرَ مِحْرابك وهَدمَ المَعْبَد..!وببطن قدمه استباحَك.. وعن عَمَدٍ استباحَ فأبَحتِ!فتحتِ له كُلّ الأبواب فاقتحمك.. واغتصب أرضك.. وطردَ شرفك.. وكُنْتُ أتهادى نحو حافة قلبك؛ خَشْية إزعاج سكون رِمْشك..وأقضى الليل أمام عتبة دارك أحرس عرضك..!استباحك جسداً.. وشهوة دُخّان.. وسَكَرة فَرْشٍ.. والتحاف شَبق.. وإيواء مِعْدة.. وزينة بَيْت.. وغِيْار عُمْر.. وتبديل ثوب..تكسّر مِحْراب العِشْق فيك.. وغدَوت
متابعة القراءة
  2931 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2931 زيارة
0 تعليقات

حَبيبى.. تُريدهُ أمْ تأباهْ؟ / أحمد الغرباوى

حَبيبى.. مَنْ يُحِبّ فى الله  حَبْيبه يَحْياهُ صَبْاحَهُ مِسْاهْ.. جِوّاه حَيَاهْ..!  يَدومُ وَصْله مُنْاجاته دُعاهْ..! وإنْ غيّبه لَحّ كِبْريْاء.. وخلف أحْمَرستاره  يَحْجبه حَيْاهْ..! ويُلومه المُحِبّ: قَصّر هو فى هَوْاه..! بلا ذَنْبٍ جَنْاه يَرْميه.. رَمْاهْ! وتنسى حَبيبى.. أعْوامٌ تَمْضى ولَمْ تُجِبْ بوح نِداهْ..! ولَمْ تَلِمّ نَثْر هَوْاهْ..! فَيْضُ حُبٌّ فاق مًنْتهاهْ..! وبحرفِ حُبّ يِضِنُّ بآه..! ،،،، رَبّى.. وَجْعٌ.. وَجْعُ ذاكَ الحُبّ فى الله..  دوامُ جُرْحٍ  ينزِفُ (جِوّاهْ)..! ،،،، رَبّى.. مَنْ يُحِبُّ فى الله  وإنْ غاب  لايُغِب عَنْ مَنْ يَهْواهْ..! ولايُنْسِه ألف ألف
متابعة القراءة
  2832 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2832 زيارة
0 تعليقات

الحُبّ أبَدْ..! / أحمد الغرباوى

رَبّى..وأنا الذى فى عِشْقِ رَوْحىتجاوزت حَدّاً..! وأنا الذى فى مَدى وَجْدِتهاوى شَغَفا..! ونسوا أنّىأنا الذىفى حُبّ اللهلبّيْتُ مَنّا..! ولحلاوة الإيمانذُقْتُ حُبّا..! ففى دين الحُبِّلا إيمان إلا لِمَنْلِمَنْ فى اللهيُحِبُّ أبَدَا..!.....يارب
متابعة القراءة
  2902 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2902 زيارة
0 تعليقات

خَايْف..؟ / أحمد الغرباوى

خَايْف أُعْلِنُ:فى الله بَحْبّك خايْف أخْسَرَكْ..؟ أهو ذَنْب قلبىيلجأ إليكَ مِنّى..؟ ولَمْ..لَمْ يَعُدْ أنّى..؟غيرقصّ وَرَقْذِكْرى وطيْفخَايْف أحْضُنه..؟خَايْف أضيّعَكْ..؟.....* اللوحة من تصميم المؤلف  
متابعة القراءة
  2910 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2910 زيارة
0 تعليقات

ذُلُّ هَوْى..! / أحمد الغرباوى

رَبّى..أذَلَّنى الهَوْىروحٌ تهرول لخَمْرِ العِشْقِ إدمان مُرْتَجى..! فلمّا دَنوتُ.. أدركتُنى كَمْ عِشْتُ الوْهَمِ مُشْتَهى..! وكَمْ تُحِبّنى يوم سَمْوت بىومِنْ نارِ وَصْلٍ برّدتنى جَفا..! فلاجنّة.. ولاشهادة لعاشقيموت فى حُبٍّحُبُّ مَنْ أبى..!.....يارب
متابعة القراءة
  3013 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3013 زيارة
0 تعليقات

قسوة حُبّ..! / أحمد الغرباوى

ما أقسي..أنْ تَهرول لتمَسْح دموع مَنْ أبْكَاك..وكان كُلّ مُبرّرات نَزْفَك..ولم يُبال وهو يَهْزأ بجرحك..! لأنّك فى الله أحْبَبْتَهُوتُحِبّه غَصْب عَنّك..! وإنْ تفاخر.. وأعْلَن للعالمأن الغور المُدْمى (عِشْق رَوْحَك)رَوْاح ومَجىء سِيْاط جَلْدَك..! ببطن كَفّيْه يَسْكُنُ (المقبض)يتعطّر بِحَيْا كِبْرياء صَمْتك..!....أ.غ  
متابعة القراءة
  3248 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3248 زيارة
0 تعليقات

حُبٌّ آخر مَدْى..؟ / أحمد الغرباوى

رَبّى..جِسْرٌ هَوىقلبٌ ابتلىلايعرف الحُبَّإلا فى اللهآخر مَدى..!لايعرف العِشْقَإلا روح اللهيُجِبُ نِدْاعَمْاء بَلى..!وفى حُبّى كانإليها العبورمُنْتهى مُنى..!أهو لى..؟أم لحُبّى أبى..؟قَدْرُها لَمْ أكُن فلِمَ رَبّى هىرَزْقتنى أنا..؟،،،،بيْنَ الرَحْايا مُعْتَصرٌ دَمْارَبّى..تهشّم القلبزجاج حَيْافلا تحرمنّ هَوْنىعفوَ المُبْتَلى..؟....يارب
متابعة القراءة
  3161 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3161 زيارة
0 تعليقات

اطلالة فى تجلّيات أدبيّة: شيء ما يعنى.. ربما يكون الحُبّ! / أحمد الغرباوى

( تبحث عن شيء..والحب أكبر من ذاك الشيء.. فإذا ما تَماس ووجودنا.. هرولنا لأشياء أخرى.. أغرتنا وأسكرتنا.. فترنّحنا.. وتوهّمنا أن الحُبَ لاشيء.. أو.. قل كل شيء.. إنه شيء ما يعنى.. ربما..ربما يكون الحُبّ.. من يدرى..)فى لوحة من ( التجليّات الادبية ).. سطر بها الكاتب أحمد الغرباوى غلاف اصداره الأدبى الجديد ( شيء ما يعنى .. ربما يكون الحب..؟) الذى تم عرضه فى معرض الكتاب الدولى هذا العام بمصر..فتحت عنوان ( شيء مايعنى .. ربما يكون الحب..!) يصدر الإبداع الأدبى الجديد للكاتب
متابعة القراءة
  3503 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3503 زيارة
0 تعليقات

أخطأ ويَنْتظر الاعتذار..؟ / أحمد الغرباوى

حَبْيبى..كَمْ مِنْ مُخْطِىء وينْتظر اعتذارْ..؟وأنّى لعَذْبِ ومُرٍّ واحد مَسْارْ..؟يُعْاتبُ ويجرحويَصْرخُ برمىّالجَنّة نَارْ..؟يُمزّق الرّوحوهو الذى بِرَوْحه إزارْ..؟يَتْعرّى وَحْدهويدثّر جَسَدَهُعُمْرهُ عَارْ..!يَرْضى بِجَلْدِهسَوْطٌ فى جرحهحُبٌّ فى اللهلَيْل نَهَارْ..!ومَا الربّيَظْلِمُ عَبْداناداه فسارْ..!وإذ ما أوقعهصَلْد حَجَرُهواكتسى بدمّهغدا إنكسارْ..!،،،،حَبْيبى..من أحبَّ فى الله لا يَضرُّ ولا يُضرّ..!ومن أحبّهُ الله فى عَيْنِ حَبْيبه أغلى دُرّ..! وما كان رزقهالحُبّ إنْهِيْارْ..!.....
متابعة القراءة
  3653 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3653 زيارة
0 تعليقات

إنّهم يقتلون الوَطن..! / أحمد الغرباوى

عَنْ إنسانٍ يقتلُ إنساناًلاتَسِلْ..!عَنْ قتلٍ فى دُورِ العِبْادةلاتَسِلْ..؟ بل مايجب أن نَفْعلأَجِبْ..؟ فقط لاتَجِبْ.. بل لِمَ نَعْرِفُ ولانفعلأجِبْ..؟ متى نَكُن حيث يجب أن نَكُنْ..؟ ولِمَتى..لمَتى نَحْيا خَارج الوطن..؟الوطن دينٌوالدين روحٌوالروح ليست بَدَنْ..!،،،،،خذوا ألف جَسَدْ وجَسَدْمِنْ آذانٍ لقُدّاسأصّلى وأغنى وأرقصقرآنٌ يَحْضِنُ صليباًرَوْحَانا جَسَد وَاحد أبَدْ..!رَوْحَانا وَطن وَاحد أبّدْ..!فراقٌ ألف جَسَدْ لَنْلنْ يَغْتال وَطَنْ..!الوطن يبقى.. بقىرغم خنجر عُمَرْ..!مَزقوا المُصحف..إحرقوا الصُلْبان..قرآنٌ وإنجيلُ إتوأمافى الدمّ يَسِلْ..!اختار الربّمصر لهما رَحِمْ..!.....
متابعة القراءة
  3554 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3554 زيارة
0 تعليقات

إنّهم يقتلون الوَطن..! / أحمد الغرباوى

عَنْ إنسانٍ يقتلُ إنساناًلاتَسِلْ..!عَنْ قتلٍ فى دُورِ العِبْادةلاتَسِلْ..؟ بل مايجب أن نَفْعلأَجِبْ..؟ وفقط لاتَجِبْ.. بل لِمَ نَعْرِفُ ولانفعلأجِبْ..؟ متى نَكُن حَيْث يَجِبُ أن نَكُنْ..؟ ولِمَتى..لِمَتى نَحْيا خَارج الوَطنْ..؟الوَطَنُ دينٌوالدينُ روحٌوالروح لَيْسَت بَدَنْ..!،،،،،خذوا ألف جَسَدْ وجَسَدْإقطعوا ألسنة مَن  أَذَنْ..؟مزّقوا حَبْلَ من  دَقّ جَرَسْ..؟التهموا أطرافَ مَنْ عَبَدْفى حَيْاة الربِّ الجبانُ لَنْأبَدَاَ لن يكون أسَدْ..!وإن تأسّد فى ثوبِ أبى لَهَبْ..! سنظلُّ نصلّىنُصَلّى ونُغَنّى ونَرْقُصقرآنٌ يَحْضِنُ صليباًرَوْحَانا جَسَد وَاحد أبَدْ..!رَوْحَانا وَطن وَاحد أبّدْ..!،،،،،فراقٌ ألف جَسَدْ لَنْلنْ يَغْتال وَطَنْ..!الوطن يَبْقى.. بَقىرغم خنجر عُمَرْ..!مَزّقوا المُصَحَف..إحرَقوا الصُلْبان..قُرآنٌ وإنجيلُ إتوأمافى الدمّ
متابعة القراءة
  3479 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3479 زيارة
0 تعليقات

حَبْيبى.. حَاجبة عِشْقى وَرِوىّ سُقْى! / أحمد الغرباوى

حَبْيبى..ما احْتَلْنى شَغْفاً.. وتجَرّنى مِنْ وِحْدة مَشْاعرى.. وتُخْرجنى من أُلفة ذاتى لذاتى.. وإذْ بـِضىّ فَنْار أنْفَاسها يَهْدى تيه رَوْحى.. ويَصْدُمنى بَعْدما ظننت.. أنّ كلمك ألقٌ.. يلقى بطوق نجاتى.. فإذا بِك تعيدينى ليْمّ حُزنٍ.. ومن عقارب الزّمن فارٌ هو قلبى وأنْتِ .. هاربٌ من شوارع وأزقة مُدْن.. وأبْرَاج أحيْاء.. تعلو هَامات الخيْال.. مُتصديّاً لإعْصار الربّ..ماكانت يوماً شراباً يُحْتَسى.. تروح وتجيء نَدى معدتى.. دائى وأدْويْتى.. ظمأ ورواء شرايينى وأوردتى.. إدمانى وشفائى..بل وكعبة رَبّى.. دامت حَيْاتى مِحْراب حُبّى..إنها حاجبة عِشْقى ورُوىّ سُقْي!فلمّا رَحلت.. تخلّف..فى
متابعة القراءة
  4018 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4018 زيارة
0 تعليقات

أمّى.. حَدّوتة البيْتِ الكَبْير! / أحمد الغرباوى

أمّى لاتحْزَنى..لَمْ يَعُد لنا بَيْت..أطلالُ رَائحة عُمْر..أطلالُ أهْلٍ فى رَوْاح فَقْد..وَرْدُ النوافذ أُسْكت عن عَمْد..وأبَتْ الذّكرى فى الروح خُلد..الذّكْرَى للروح دوام حَيْاة عُمْر..الذّكْرَى للعاشق عِرْض وَجدْ..كم تَسْتّرتِ بالحُبّ.. و ورَحْلتِ فى غَيْد..وكثيرون التحفوا بالمَال والعقارات.. وَلهثوا للمّ فدّادين أرْضْ.. وعَاشوا فى عُرْىّ..!وإذا ما ترامى لنواياهم رُؤى وَجْهأفرغوا المائدة من الزّادومن كُلّ لُقمة استخسروا فينا الطّعم..!وخبّوا حقائب السّفر إدّعاء إدّعاء فاقة  و..  وَزُهدْ..!كم قارون يرحل وهو يظنّأنه اشترى وهو يَبْع غَصبْ..!،،،،،أمّى لاتحْزَنى..لَمْ يَعُد لنا بَيْت..ونَسيْنا أنّ (الحُجرات) احْتواء وِدّ..أنّ (الصّالة) لَمّة فى الله
متابعة القراءة
  3845 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3845 زيارة
0 تعليقات

أُمّى.. جَنّة أرض! / أحمد الغرباوى

بَاعوا يا أمى البَيّت..قبضوا الثمن غيرة.. وغُبن..تَمسّحت بجدرانك.. مُحتفظة بريحة عَرقك..أشمّ عِطر رِضى الربّ.. لازِلت..لملمت أوراقى.. وحَوْلى فُراق جُثث.. جُثث تَمشى في لَحد..قسّموا يا أمّى الأرض.. قَبضوا الثمن حَسد وغِلّ.. وسِباق على اكتناز رِقّ..ولذّة حَرام في شَهْوة عِرض..الكُلّ مَرضى.. وبِدل طمع في رَحْمِة رَبّ..تسابق عَلى لمّ أطباق.. مِنْ على مَائدة سُحت!،،،،أمّاه..روحك للمكوث أبَتْ.. وأبَيْتِ..!رَفْضتِ الدّواءمن تلوّث أيدٍ وللشفاء تَمَنّعَتِ وعن عمد رفضتِ؛ وأبيتِ..!ومعك الحُبّ أخذتِ ورحلتِ..!ولمّا لأختى اشتقتِ..مَددتِ الحَبْلَبذنوب ثقلت اتعلّقتُ أنا وماسَحَبْتِ..!وَحْدَها أختى من بئر جُبّاخترتِ..!كانت لنا صدروريحة جلبابك في
متابعة القراءة
  3612 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3612 زيارة
0 تعليقات

أمّى.. سَلامٌ عَليْكِ؟ أبَدْيّة رَحِمْ / أحمد الغرباوى

إلى أمّى.. إلى أمّى.. جَنّة أرض..؟دَوام عَطاء وأبديّة نور..وسط الغيْم ضِياء..إلى سَحر الفجر مُجابَ الدّعاء..إلى حِلم واحد في عُمْرِ الإنْسان..يتحقّق مرّة واحدة.. شُهبًا تَسّاقط..ويرحل بلا عودة..يرحل في إباء..!حُلمٌ مستحيل.. بلا شبه ولا مثيل..!مَسْطورٌ في لَوْحِ الخَلقإعجاز إلهى..ليس له بديل..!،،،،إلى أمّى..مَنْ توحّدت فيها كُلّ مُبرّرات وجودى..!في البدء..في البدء كانت الكلمة..وفى البدء كانت أمى..وفى المُنْتهى تكون أمّى..!وبين البداية والنهاية تزمّلنى..من رعشة (ألا تدوم) البداية..تزمّلنى وتدثّرنى أمى..صُبح ومِسا يومى..ومن رَجْفة دِنوّ النهايةتفترشنى دفئًا وأمانا..ولا شيء.. يبدأ فيدوم..فإلى أمّى..أبد دوام..دوامًا أبداً..!،،،،إلى أمّى..يوم قلتِ:ـ ولدى..كلّ شيء
متابعة القراءة
  3680 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3680 زيارة
0 تعليقات

رَبّى.. لِمَ رَحْلَ..؟ / أحمد الغرباوى

رَبّى..لمَ..؟لِمَ يَرْانى شَوْكاًوحَسْبى أنّكَ تَرْانىفوقَ الشّوكِ وَرْدا..؟لِمَ يَرْانى غَيْماًوحَسْبى أنّك أوْرَدتنىمن السّما ضَيّا..؟لِمَ يَرْانى مِلْحاوحَسْبى رِضْاكَفى الصّبْر مُرّا..؟لِمَ يَرْانى غَرْقاًوحَسْبى عَ الضَفِّأذقتنى النَّهْرَ عّذْبا..؟لِمَ يَرْانى مَوْجاًيَوْم َغْشاه ضَمّايلطمه وَجْعاوحَسْبى عَ الشّطِّرمل وزبد يذوبافى الله عِشْقا..؟رَبّى..أحْبَبْتَها فيكَ عُمْرالِمَ تَرْانى حَقْيبة سَفْرتَحْمل الغَدّ رَحْلا..؟رَبّى..غَصْب عَنّىأقدرٌ كانَ عُذْرا..؟أمْالرحيلُ كانَ الحُبَّ..؟ولمْ أر فيه غَدْرا..؟لَمْ أحْياها سَفْرا..؟بل دَوْاماًدَوْاماً أبَدْا.. أبدا.......أ.غ
متابعة القراءة
  3835 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3835 زيارة
0 تعليقات

جحودْ الضّنَى..؟ / أحمد الغرباوى

بِتلمّ ليه الهِدمتين والطرحْتِين والشِبْشِبين؟مَاتقولّلي يابنى وَاخدنى.. وَاخدنى ورّايْح عَلى فيِن..؟عَلي بيت جِديد..؟مَا أنا لِيِّه بيت..!هوّ أنا يابنى اشْتَكِيت..؟مِشْ عَايزه يَابنى بيت جَديد..!البيت دَه.. أنا عِشت فيه خَمسين سَنة..ياما ضِحكت وبِكيت..حِزنت وفِرحت وربّيت..! مَا أعرفش غِيره أىّ بيت..!عَروسَه صُغيّرة فيه أنا جيت.. وقَعدت فيه لمّا إتْحَنِيتْ..!،،،،مِين اللى قال أنا عَايزة بِيت..؟إسأل بَلاط الأرض.. إسأل كُـلّ حيط..إسأل كُلّ حتّة فيه؛ عليها إترميت..؟ مغسول بدمعى؛ لمّا إستويت..؟مِش عَايْزة غِيره أىّ بِيت..!،،،،أنا عِشت يابنى سِنين هِنا.. وأتمنّى أمُوت بَرضْك هِنا..!أفتّح عِينيّه كُلّ يُوم ..وأقفل عِينيّه
متابعة القراءة
  3932 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3932 زيارة
0 تعليقات

أهِى إدارة فَسَاد أَمْ فسَاد إدَارة..؟ / أحمد الغرباوى

لك الله يامصر..؟ولك الله يامَن يَحكم فِى هَذا القصر..؟هل يَأتى يوماً نبحث فيه عَن رَئيس دولة.. يَرفض دخول القصر.. لأن كُلّ مَعطيات وآليّات وَقِيادات مَنْظومة الدولة.. تتضح مِنْ بِيْار الفَساد (مَىّ مِلوّث )..؟وَلمِا لا.. ويَخلق الرَبّ مِن ظهر الفاسد (عَالم).. وكم مِنْ دَاعر تهادى مِنْ رَحم ذَوى العَمامات وحَاملى الصليب..!ويأتى زَمان يكتب فيه على الجبين.. أن تدير الدولة بالكثير من خلال أليّات فاسدة.. توارثتها عِهود طويلة..!فماذنب قِيَادة شريفة فِى إدارة فاسدة.. وفَساد يُدير.. ومُساعدي مَحسوبيّة.. ونوّاب رَشوة.. ووزراء عَجزة.. وذوات فكر
متابعة القراءة
  3918 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3918 زيارة
0 تعليقات

وخَلعَت حُبّاً لَمْ يَكُنْ رِزْقَها! / أحمد الغرباوى

رَبّى..وتنسى لَمْلَمْات حُبَيْبَات رِمْالٍ.. صفا نينّى عَيْنها..تنثالُ بَيْن أصابع قَدْمَيْها لَهْيب شَوْقٍ لها..فى قارورة عِطْرٍ عتقتها زُرْقة جِينزها..والمغزول بحنين سماوىّ يَمّى تايورها ثوبُ عُرْسى أمَّ رَفّ حُلْمى وطيْفَها..!وأعود لذاتى؛ أترقّب مَوْعد موسيقى نَقْرِ ظُفْرَها..عصفورٌ مُثقلُ جناحيه بأرق تغريدها..وحُزْن قصائدى لم يلوّث ضبابيّة ستار حَيْاءها..رَهْافة دَمْعِ فى مخمل كِبْرياء؛ لم يتسوّل حِسّها..وبَيْن أضلعه كم أحصى خيْبات نبوءات صَلْفَها..!،،،،رَبّى..وغصب عنّى؛ ظلّى يسّاقط ؛وهو يُغْادر نافذة عِشْقَها..وعلىّ أنْ أتقبّل حُبّى  و..  وغَيْرى التحاف عِشّها..وأهْجُرنى لجوء ضَفّ نَهْرٍ.. مُنْذُ ألف ألف عَام أرْضَعْنى حُبّها..أغصانٌ تُصِلبُ نورس عاشق
متابعة القراءة
  3923 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3923 زيارة
0 تعليقات

رَحلَت وأبْقَت المَوْتَ دِيْارنا؟ / أحمد الغرباوى

آلهى..لمَ فى وجودهم غُشي علينا..؟ ولَمْ نروّض أرواحنا رَحْيلهم عنّا..؟يقينٌ يوما ما لن نلتقى كما كُنّا حَيْاة التقينا..!أعن رُشْدِ الأقدار غفلنا..؟و بخمر الدّوام سَكْرنا..؟وعلى نشوة زوال ترنّحنا..؟أم رحيلٌ يجوع إليْنايوم أُسْكن الموت جَنبيْنا..؟وارتشف الهَوْى عَصْر رَوْحينا..؟فما ارتوى.. ووما دَعْنا سَوِيّا..؟،،،،،آلهى..نورُ الحُبّ فى الله سِرْنافلِمَ يُسْرِعُ المَوْتَ..؟فُراقٌ عليه تَعْاهَدْناولمْ يأت بَعْدلمْ يَحِنْ بَيْن مُقْلتيْنا..؟،،،،آلهى..سامحنى.. سامحنا..؟حُبّا فى الله لبّيْنا..ومَوْتا فى الله ما أبَيْنا..؟رَحْلت بلا موتٍوأبَقْت المَوْتَ دِيْارنا..؟،،،،،(اهداءحبيبى..يقيناً ترانى.. يقيناً تقرأنى..ربّى..سَامِحْه.. سَامِحْنى..؟)أ.غ
متابعة القراءة
  3905 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3905 زيارة
0 تعليقات

القصيدة المُغناة: حَبْيبى..لاجَنّة فى بُعادك..؟ / أحمد الغرباوى

حَبْيبى..الجَنّة الّلى فى بُعْدكلا عَارِف أرْحَلْ عَنْها..؟ولا عَارِف أتهنّى بِيِها..؟وما عِرفتش حَبْيبىدِلوقت إنّك دُنياالدُّنيا اللى كُنت عَايْش فِيها..إنّك جنّةالجَنّة الّلى حَقْيقى وحِلِمتْ بيها..؟حَبْيبى..الجَنّة الّلى فى بُعْدَكلا بَحْيا لوحدى فيهاولا بَتْحمّل فُرَاقك ليها..؟ولا قادر أحوش دِمعةعلى بُكا رُوحى عَصِيّةوفى عِيِنى لِشُوفك مِسْتَنيّة..وبِشَفايْفك جَايّة تِمْسَحيها..؟،،،،حَبْيبى..الجَنّة الّلى فى بُعْدكلا عَارِف أرْحَلْ عَنْها..؟ولا عَارِف أتهنّى بِيِها..؟ودَمْعى السَّارح بجنايْنهايوم هَجرت لياليهاكُلّ وروردها فِ بُوحهادِبلت وبتدبل مَعْانيها..؟واللا حَبْيبىمِنْ غيرك كُنت عَارفة إنّى مايّة مالحةروحى غاسلة جروحها بيهاولا وَجع بيسكّت عَطْشهاولا أمل فى رِجوعك يِدْاوِيها..؟،،،،،حَبْيبى..الجَنّة الّلى فى بُعْدكلا
متابعة القراءة
  3944 زيارة
  0 تعليقات
3944 زيارة
0 تعليقات

قصة حلم / أحمد الغرباوى

يوم مِنْ حُبّى!على قوته تستولى.. فى همسه تذيب روحها.. على عزمه تسيطر.. تؤسر إرادته.. تسجنه بين وفى ضلوعه الملتصق بلحم جلده حتى تلاشى صدره.. يسير فى دروب العارفين.. تحت إبطيه يحمل دستور عشق روحه..( حُبّ حقيقى ).. لم يلتحف بدفء الرغد.. ولم ينعم قلبه بترف الهوى.. لم يرفل يوماً بلمس ( تايورها الجينزى) فى رواح ومجيء حَبْيبه جنبه..لم يرد غير أن يَعْش الدنيا بجوارها.. ويأمن من زمنه الأكبر منها.. الأبيض شعره.. فى حُضْن زمنها الذى حتى هذى اللحظة.. لايعرف لون شعره..
متابعة القراءة
  4290 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4290 زيارة
0 تعليقات

رَبّى.. عَفْوكَ فى حُبٍّ غَلَبْنِى؟ / أحمد الغرباوى

رَبّى..إنْ عَصْيت فى حُبّىوغشانى عِشْق رَوْحىوأبيْت الرحيل فى قدرىفقد كان فيكَ كُلّ أمْرى..؟رِضْا بدمّى يَجْرىكَمْا فى رَضْبى الحَمْدُ سَرى ذِكْرى..!والتحافى بكَ خِلْوَ فَرْشِى فى عُمْرى جميلُ سَتْرى..؟وإنْ هَانت علىّ نَفْسىفلايَهُن عَلى عَفْوكِ مِثلى..؟ ربّى..أبعدَ الإيمانِ بحُبّ غلبنى تُعذّبُني..؟    ومِنْ مُقطَّعاتِ النيرانِ تُلبِسُني..؟ومن سِيْاط اللّومِ والعُتْبِ تُجْلِدُنى..؟ومع الأشْقِيْاءِ غداً تَحْشُرُني..؟وإلى مَالكٍ خازِنُها تُسْلِمُني..؟ وعَفْوَكَ الذي كُنْتُ أرجُو.. ويَمْنعُ حَرْفَهُ خَجْلى..؟أمِنْ أدْنى مَغْفرة تَحْرِمُني..؟رَبّى..يا مَن هُو غنِيٌّ عَن عَذابي مُفتقِرٌ أنا إلى عفوِ إغفِر لي..؟وإرْحَمْني..؟ أنا على بابك فإقبلنى..؟ولن أُرْدُّ.. وعَليكَ مُتّكلى..؟....ياربّ..؟
متابعة القراءة
  3860 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3860 زيارة
0 تعليقات

حَبْيبى.. إنّه الشتاء الأخير! / أحمد الغرباوى

يُنبئنى شِتاء هذا العَام.. أنّه اللقاء الأخير.. أننى أموت..مع إشراقة عَبث صَبْيّة عَ الشطّ.. وتطايْر أحلام اليقظة والمَدّ.. وقذف كُرات الرمل فى الوجه.. وسِحر الفنّ فى تشكيل الصّخر.. كًلّ صباح يزبد الموج.. يزبد حلماً مشنوقاً فى حنجرتى!لحم حُبّى محشوراً فى طواف حَرْمى!،،،،يُنبئنى شِتاء هذا العَام.. أنّه اللقاء الأخير.. أنّنى أموت..ويتهادى الصيّف.. فى مطارات الحلم تنتظرنى عروسى.. إمرأة أحببتها مُنْتهى عِشقى منذ ألف ألف عام.. وفى شغف يمتد منها.. يفترشها فكر.. تتبعه روح.. تجرّ نبضاً يرتلها دوام يوم عقب كل صلاة.. بين
متابعة القراءة
  4373 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4373 زيارة
0 تعليقات

وَحْشِنى رَسُولَ الله.. يَاربُّ؟ / أحمد الغرباوى

بمناسبة المولد النبوى الشريفصلى الله عليه وسلموَحْشِنى رَسُولَ الله.. يَاربُّ؟وَحْشِنى.. وَحْشِنى رَسُولَ الله؟مَا عَادت تُجْدِى الآهْ..نَفْسٌ يَضِيقُ بِنْاوبَيْن ضِلوعنا تَاهْ..ذَنْبٌ فِى جِلودْناحِسُّنا أحْمَرُ دِماهْ..خَجْلٌ تَوْارى مِنّاوَما عَادَ الحَيْاء جَاهْ..زَيْفُ عِطْرٍ كَلَمْنَاغَدْرٌ فِعْلٍ وِعُودْناوَيُغْتَصِبُ القلبغَصبٌ عَنّاشَيْطَانٌ يَفْغَرُ فَاهْ..،،،،،وَحْشِنى.. وَحْشِنى رَسُولَ الله؟وسَامِحْنَا..سَامِحْنَا.. يا الله؟دَعْ وَجْعَ الرُّوحيَرْقُدُ بَطْنُ يُمْنّاهْ؟وإمْنُنُ عَليْنا سلماً سَلامَ نَوْمٍ جِوْارُمَثْوَاهْ؟،،،،،وَحْشِنى.. وَحْشِنى رَسُولَ الله؟،،،،،يَارْبُّ..*****بقلم: أحمد الغرباوى
متابعة القراءة
  3982 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3982 زيارة
0 تعليقات

حَبْيبى.. مَاجَدْوَى تَرْى دِموعى؟ / أحمد الغرباوى

حَبْيبى..مَاجَدْوَى تَرْى دِمْوعى        فِى حِدود قَلْبى لَمْ تَعْدُ.. فَقْط مِثْل كُلّ النَّاسِ غَدْوتِ.. وَأَتْرُكَ لكَ عَلى المَلْىءِ نِدْفَ بَقْايْا ابْتِسْامَتى..وَيُغْادِرُ طَيْفَكَ حُضْنَ وِسْادَتى.. يَغْرِقُ وَعَرْقُ آخر.. رُبّما..رُبّما مِنْ رَائحتى تَنْجو؟ وَتَفِرُّ مِنْ أوْحَدِ ذَاكَ الحُبّ الذى يَشْعُر بِحُزْنِ رَوْحِى وَيُكْذّبُنى.. وَأُصْبَح..مِثل كُلّ البَشْر أصْبَحْتُ بِالنّسْبِة لكَ.. تُصْدِّقُ ظَاهِر أمْرى!،،،،،حَبْيبى..مَاجَدْوَى تَرْى دِمْوعى..                                     وَلَمْ تَعُدْ يُسْكِرْكَ رِيحُ الغَيْثِ.. وَبَيْن شَفْتيْكِ تَمْنُّع فِنْجَان القَهْوة.. وَإبْاء كَوْب الشّاى الوحيد المُعْلّق دُخّانَه بِأنَاملنا..وعَبْر نَافِذة مُدْاعَبة زَخّات مَطْر الشّتاء الكَئيب يَتْطَايْر بَيْن رَوْحَيْنا أثير خَالد.. يَتْدَثّر بِالظْلِّ..
متابعة القراءة
  4109 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4109 زيارة
0 تعليقات

رَبّى.. إنّه حَبِيبى.. سَامِحْنِى..؟ / أحمد الغرباوى

ﺭَﺑّﻲ..أعوذ بِكَ مِنْ كَسْرِة النَّفْسِ..؟ ومِن بَسْمٍ لا رُوح فِيه..؟ وبَعْد فَرح..أعوذ بِكَ مِنْ حُزْنٍ صَلْدٍلايُخْدَشُ وَلايَنْجَرِح..!وَأعوذُ بِكَ مِنْ إنْقطَاع الوَصْلِ بَعْد التَعْوّد..وَضمور شَجن الرَّوْعة بِفَقْدِ نُبْلِ وَرِفْعَة سُلْطَان الجَمالِ.. ومِنْ شَبْقِ هَوى لِمَنْ لا أمَان لَهُ..!3،،،،،                                                                     ﺭَﺑّﻲ..ﻻ ﺗُﺒﺎﻋِﺪ ﺑَﻴْنى ﻭَﺑَﻴْﻦَ ﺷَﺨْصٍ.. ﺃﻧْﺖَ ﺗَﻌﻠﻢُ أﻥّ ﺳَﻌَﺎﺩﺗِﻲ ﻟﺂ ﺗَﻜْﺘَﻤﻞُ إﻻ ﺑِِﻘُﺮُﺑِﻪ.. وَوجُودى هُوَ نِصْفَه.ُ. وَحيْاتِى.. كُلَّى وَجْدَهُ..!،،،،،ﺭَﺑّﻲ..امْنَحْنِى القُدرة عَلى أنْ أرْحَل فِى صَمْتٍ أرْحَلُ لكىّ أَعُود.. رُبّمَا يَلتفت حَبِيبى لانْتِبَاهى.. فَلايَعْدُ يَتجَاهَل حُبّى..؟،،،،،ﺭَﺑّﻲ..فِى صَباحات ومَساءات يَومىخَفّف ثِقلَ الحَنِين مِنْ مِخْلاة التّبَقّى.. فلمْ يَعُدْ..لَمْ يَعُدْ حَبِيبى يَشْعُر بِه
متابعة القراءة
  4315 زيارة
  0 تعليقات
4315 زيارة
0 تعليقات

ظَلَمْتِ الحُبّ..؟ / أحمد الغرباوى

غَدَوْنَا أُكْذُوبَة بَشَر..فمَا ذَنب الحُبّ فِى قَلبِ غَدَرْ..!فِى سَوَادِ لَيْلٍ مَاذَنب قَمَرْ..!بِربّك..لاتَظلمِ الحُبّ..فهَو سِرُّ الرَبِّ فِى مَنِّ قَدَرْ..!مُنْذُ ألفِ الفِ عَامرَهَنْتُ العُمْرَ مَهْرُها كَان رِحْلة سَفر..!وفِى سُوقِ النَّخَاسَةوَحْدَهُ الحُبّ فِى الله جَبَرْ..!مَلّاح عَاشِقمِخْلّاتَه ألواح حُبّبِعْصِىّ رَحْلُهانْحَنَى ظَهْرُهوَفِى بَعْثهِ صَبَرْ..!فمَا ذَنب الحُبّ فِى غَدْر بَشَرْ..!مَاذَنْبِ الحُبّفِى قَلبِ هَجَرْ..!لايؤمن بدينٍوِبِرَبّ الحُبّ كَفَرْ..!****شِعْرِ أحْمَد الغَرْبَاوِى
متابعة القراءة
  4283 زيارة
  0 تعليقات
4283 زيارة
0 تعليقات

حَبِيبى.. أرْجُوكِ عُودِى؟ / أحمد الغرباوى

مُغْمَضُ العَيْنيْن..سَأطبق جِفْنَىّ..وبَيْن مَسارات رِيش رِمْشيّأسِدّ مَرْمَى بَصرى! مِنْ غَيْمَات السّما يَمْتطينى جَوادى..يَصْرُخِنى:لا أبيْض ولا أسْوَد..كُنْ يَوماً ؟يَوماً فقط كُن رَماد مِضمارى؟عَن حَاضر بِلا زّمنٍ.. لا تَوثيق لتَاريخ أيّامٍ ليْسَليْس فيها أنتِحَبيبتى!،،،،،بَعيداً عَنّكِ..لا أريد أن أموت.. أريد أن أعود؟ فى عَطش الأرض ومَتاهات السِنين.. وللحظات مَضت.. أتحسّس رَائحة مِرورك فى آثار خَطوك.. ومُلاحقة رُوحى لإثرك.. أتلمّس أمْكنة تَعش عَلى لمَحات نَاظريك.. و..وَأرُوح إليْكِ؟رِويْدا رِويْدا أَدْنو.. لَعلّ حَنين رُوحى يَسْتَشعر جَنان أمس.. وحَنان كَان مُنتهى غَمْرٍ فى عُمرى!أو رُبّما.. رُبّما الرَبّ يَمِنُّ
متابعة القراءة
  4151 زيارة
  0 تعليقات
4151 زيارة
0 تعليقات

رَسَـــائِل بـَـحرْ.. / أحمد الغرباوى

أمَانة عَليِك يَابَحرلمّا تِلمس جِلد حَبِيبىلابَردْ ولا شَردْوَزىّ حِجَابه لِفّهدَفَا سَترْ..؟وَإفرد مُوجكلحَبِيبى مَهد..؟ولحْمُه البَضّهَدهده خَدرْ..؟وبِين مُوجتينوفى مَسّ نَهدعَمّده ودَغْدَغْهُحِنيّة صَدرْ..؟،،،،،( 2 )أمَانة عَليِك يَابَحر..بِالخُضرة المِتنديّة عِشقعَلى غُصنْ..والدِمعة المِتحَنيّة شُوقلِيلة عُرسْ..وزَبَدْ أرْهَف لَمسمِن رِقّة  مُنْسَابةحَرير ثَغرْ..!وَضّى حَبِيبىصَلاة فَجرْ..!وعَلى  هَديل يَمامنِدا شَهدْ..تِفرد نَوارس جِناحتهاسَحابِة ظِلْ..تَحمى حَبيبى منلَسْعة حَر..!،،،،( 3 )أمَانة عَليِك يَابَحر..فى سُنبلة حَاضْنة قَمحةقول للرَملة النَاعمةتِبْنى لِحَبِيبىحَقيقى قَصرْ..؟شِويّة تِلعبوِحَبّة فِيها تِنامضِلّة عَصرْ..!تِحلم بِيّاربّما أَجِيهاسُلطان وَالّلا أميروالّلا حَتى غَفيربَسّ بِجَد عَاشِقوالعِشق دين بَرّ مَصرْ..!وفى بَحر هَوى إتوَلد وغِرقْ فى وَجد..!نَدهته عَروس بَحروحُبّاً فِ اللهكَان طوق
متابعة القراءة
  4264 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4264 زيارة
0 تعليقات

حَبِيبى.. فِى خِضُوع وَجْد أحْبَبْتَك ذُلّ قلب! / أحمد الغرباوى

حَبِيبى.. الحُبّ الأوّل لَوْ كَان حَقيقيّاً فِى الله.. يَغدو مُنتهى عِشق..دَائماً كتواضع النقش عَلى جُدران روحى.. يَترك أثراً.. وَنَقشاً  فِى الروح لا يَزول أبَداً.. أبَدا..!وَلكن إنْ لم يَكُن حُبّا حقيقيّاً.. بِه نَقصاً.. فمَا يَأتى مِن حُبّ ـ فيما بَعد -  قد يَكون حُبّاً  حَقيقيّاً..!وفِكرى يزحف.. يَتحسّس إيمانه.. يتمَاس ويَقينه زَحفاً.. بَأنّه لايَوجد حُبّا حَقيقيّا فى الحَيْاة.. إلا وَاحداً فقط.. عِندما يَصل لمُنتهى ( عِشق روح ).. لايوجد ( حُبّ حَقيقى ) ثَانى.. إلّا فى حَالة وَاحدة.. عِندما يَبرأ العَاشق من حُبّه الحقيقى..
متابعة القراءة
  4411 زيارة
  0 تعليقات
4411 زيارة
0 تعليقات

حَبِيبى.. مَاليش غِيرَكْ حَدّ..! / أحمد الغرباوى

( قلقان عَليّا ) بِجدّ..؟أيْوه يَا نُور عِينيّامَا لِيش غِيرِك حَدّحَبّيته.. واللهحَبيته بِجَدْ..!وَ لَا مِثلك فِيهعِشْت حُبّصُوم سَبتْ..!ولَا رَتّلتهقًدّاس حَدْ..!ولّا حَسّيت شُوقفى عِين عَاشقإلّا لمّا حَرقتنىدِمعة حَالفةمَا تِنزل إلّا عَلى رُوحىلمّا عِشق ربّيُفارق عَبدصَلاة لَحدْ..!
متابعة القراءة
  4304 زيارة
  0 تعليقات
4304 زيارة
0 تعليقات

حَبِيبى.. ( نِعمة ٌغَائبة ٌ ) فِى عُمْرِى..! / أحمد الغرباوى

مَا أصْعب عَلى روح تَحـيْا عِشق رِوحها.. وتمرّ الأعْوَام.. ولاتَزل  هِـى  ( نِعمـةٌ غائبـةٌ ) فِى أيّـام وليْـال حَيْاته.. و(نِعمةٌ حَاضرةٌ ) صُبح ومِسا رَنّاته..!تَشرقُ الدُنيْا من دَهاليز رفضٍ.. وتمنّع متحجّر صَلد..!تشرق  فى مَسح قطيْرات عِطر رِضابها برقّة أنامِلها.. وِخَدر حِلوّ فى تسرّب مَذاقه عَلى حَافة شفتيْها..ويغرّد نورس فى حُبّ الحَيْاة.. ويَرقص مُوج مُحتضناً ذَاته.. رُعب ورَجفة قلب بجدّ يحبّ.. خَشيْة فِرار واحدة مِن فَلذاته..فينثر رَذاذه عَلى سَفح زجاج نافذة عِشق رُوحه.. ليْطلّ عَلى سقف حجرته.. يناجى طيْفها.. يَتيْقن أنّها ما
متابعة القراءة
  4452 زيارة
  0 تعليقات
4452 زيارة
0 تعليقات

حُبٌّاً كَانَ..! / أحمد الغرباوى

أنهلُ من عَينيْكِولا زِلتُ حَيْرانا..!أنهلُ من شَفتيْكِولازِلتُ ظمآنا..!فمعك عُمرىكان ناياً..و.. وألحانا..!أقول:اليوم كُنتُواليومُ.. مَا كانَ..!،،،،،على المَوتتواعدنا فُراقا..!قدرا لم يَحن بَعد..لم يأت الموت بعد..فلما حبيبى تُصرّوالرحيل الآنَ..!وتأبى..تأبى الريح نثرى رمَادا..!*****بقلم: أحمد الغرباوى
متابعة القراءة
  3949 زيارة
  0 تعليقات
3949 زيارة
0 تعليقات

رحيل مُبدع.. شجنٌ يدوم سَكن روح..! / أحمد الغرباوى

مع رحيل الفن الصادق يَموت قلب يخفق.. ويحتضر شجن يبدع.. وتذبل أوراق تنتظر الإخضرار مع أوّل قطرة ندى.. مع انسحاب السّحر مُرحباً بضىّ الشروق.. يتنسّم إبداع الربّ.. قبيل أن يَهبه لنفوس بشر.. يلقبون حامل عبئه بالفنان..!والفنان الحقيقى يتقطّر من مىّ عينيه صفا روح.. تلاقى قبلة نورس جائع.. يتعلّم لغة الطيْر.. يحفّه موج شارد.. فرخ رقيق يتعلّم فى لهوه.. ويعبث فى رفرفة جناحيْه.. حِسّ راقٍ.. ربّما تعلن عنه دِمعة أبيّة.. متّشحة بكبريْاء ذات.. تئنّ شجناً دائماً.. !فلاهى تنساب عن عمد.. فتهادت بين
متابعة القراءة
  4679 زيارة
  0 تعليقات
4679 زيارة
0 تعليقات

وحَبيبتى لازِلتِ.. وَجع روح..! / أحمد الغرباوى

حَبيبتى..كُلّ سنة وأنتِ طيّبة دائماً أبداً.. حَتى لوظلَ بالنسبة لكِ.. أنا ( هو ).. وأنتِ ( هى ).. وبالنسبة لكلّ من يَعرفه ( مَن هِى )..؟ وبالنسبة لربّه ( قدره ).. وبالنسبة لرِضى عُمره ( آخر خيْارها فى الحَيْاة )..غَصب عنّه.. قلبه يرافقها.. زفير وشهيق  روحه.. اعلان صُبح يومه فى نور فجره.. يدمنها صدره.. نَفَسْ عَيْشه..! بِجوار قلب آخر ( هى ) حبيبته.. ترفرف طيْرا مُغرّداً.. وللأسف.. لا تحوم حوله.. بل شجن دفء.. وتدفق هسّ.. ( غيْره ) تزّمّله يوميّا فى رواح ومجىء سَيْره..لاتغادر حدود مكتبه فى
متابعة القراءة
  4675 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4675 زيارة
0 تعليقات

وحَبيبتى لازِلتِ..؟ / أحمد الغرباوى

( 10 ) عذوف حَيْاة.. تتمدّد قُربك..!حَبيبتى..لهيب مقدّس من قَدح حجارات وجَلىّ صخور روح.. مَدفونة فى عَتمة مَتاهة نفس..!(هى) صوت ساقيْة.. ترتيل حَفيف.. خُضرة خريف على شجر.. و(مَايّة) جاريْة وسط واحة مخضرّة..مهما تجاوزت الصحراء مدى العمر فى ربوعها الشاسعة.. تأتى (هى) ربيع قادم.. تخترق موجة صقيع عَاتيْة..كما يتفذ حَرير أبيْض من شروق الربّ.. يتسلّل بين ظُلمة السّحر الكثيف خِلسة..،،،،،حبيبتى..تَحمّل ذو بال.. أقسى احتمال.. وهَمّ التسلل إليْها بسم الله..لم تكن خَاطرة هَوى.. ولانَشوة عَبث.. ولا هَرولة لهو.. ولا غِبطة تترنّح بى سُكراً أوعَربدة..دروب
متابعة القراءة
  4672 زيارة
  0 تعليقات
4672 زيارة
0 تعليقات

رَبّى..ِ لِمَ ولمّا.. أذِقْتَنى حُبّها..؟ / أحمد الغرباوى

رَبّى..؟كيف أشكرك..؟لأنك أذقتنى طَعمحُبّها..!لوصُمت صُبحىوسَجدت ليْلىودَعوت سَحرىوترنّمت فَجرىماوفّيت.. وأوْفيْت حَقّها..!،،،،،رَبّى..؟كيف أشكرك..؟لأنك أذقتنى طعمحُبّها..!مايَهمّنى اللىيِضيع من عُمرىويِتلصّ مِن روحىوالبّاقى من ليالٍأضاعفه فىرِواقها..!اليوم عَشرة..؟الشهر سنة..؟العام عُمر حُبّىيَدوم فىمَجيئها..!وعِشقى توأمرواحها..!فرخ رقيقيوم يغرّدجَوعاً لـــلَبنها..!يهدهده مَهد صدرها..!تذكره بوالدهحَبيبها..!عصفور..  فى عِشّه اللى ما يزل على شِبّاكها..لم يخلف موعده لها..!وبأشعاره تتغنّىيَغفو طِفلها التى غزلها من أنفاسها..! ويوم كان يطولصَمتها..وفى حيائه  يتمنّعرَدّها..يعتكف فى معبدوَجدها..يناجى حَفيف شوقويلتمس نَزف شغفمِن قّداس ديوانها..!،،،،،،ربّى..؟كيف أشكرك..؟لأنك أذقتنى طعمحُبّها..!ألاحق حِلماأعرف..لن يتحقّق إلابها..نوماً.. خدراً.. فىظلّها..!يشرق( عشق روحى)فى ضَىّقَمرها..!وأمضى مُتكأًأحرس مَىّ بئرها..!،،،،،ربّى..؟لمِا أذقتنى براءحُبّها..!وما أنا بيوسف ومُقدّر لى ألا أكون
متابعة القراءة
  4360 زيارة
  0 تعليقات
4360 زيارة
0 تعليقات

ابتسامة القطار..! / بقلم: أحمد الغرباوى

أمامها يجلس.. شغف روح لإلتهامها قطعة حلوى.. سُكّر يسرى فى شرايينه.. قطعة شيكولاته تسيح فى منحنيات أوردته.. و..وخجل يحجب النظر إليها خِلسة.. تشيح بوجهها كلما ضبطته يحاول ابتلاعها.. يهرب من تلبسه فى نينّى عَينها.. يرمى بصره خارج نافذة القطار.. ويتفتت  طلّ ندى بين حنايا الخضرة..وتتكسّر الأجنحة على أسوار الخجل..!وينزل من القطار..يغلق الباب.. وتصطدم عيناه بنظرة شاردة.. فراشات ملونة حائرة.. تطير وتحلق فى بؤبؤ القلب..!ابتسامة تنحت فى روحه رغبة عارمة.. يجرى خلف القطار دون جدوى.. شغف الوجد يسرع.. يحمل جسد يتوه يعلو
متابعة القراءة
  4921 زيارة
  0 تعليقات
4921 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

زائر - حموشي هل يستطيع العراق التلويح بسلاحه الاقتصادي بوجه تركيا؟/ علاء الخطيب
07 تموز 2020
اعتقد ان مناكفة تركيا , لا تستحق مخاطرة بحياة 40 مليون عراقي عن طريق ت...
زائر - عزيز الخزرجي عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
04 تموز 2020
بسم الله الرحمن الرحيم: نسأل الله التوفيق لكم و لكل المبدعين لتنوير ال...
زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال