الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

تاريخ الإسلام - قراءة جديدة – شيعة علي- نظرية ابن السوداء

ابن السوداء( السبئية ) او ( اصحاب عبد الله بن سبأ ) هي التهمة التي طالما ساقها بعض الكتاب المخالفين للتشيع ضد من يشايع ( علي واهل بيته ) , او من يدعي العصمة في الائمة من ذرية الرسول محمد صلى الله عليه وآله . وبالتأكيد هي تهمة لا تستقيم مع ما يملكه مذهب التشيع من عقائد راسخة ذات براهين ساطعة , وفلسفة عالية , ومسانيد تأريخية محكمة . لكن على كل حال , وانا في بعض حالات البحث والمطالعة كانت تصادفني بعض الكتابات والنصوص عن ( السبئية ), التي لا التفت ال
متابعة القراءة
  69 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
69 زيارة
0 تعليقات

الذيول الغبية / علي الإبراهيمي

كنت اختلف مع السياسة الإيرانية في دعمها لأحزاب المعارضة العراقية التي أمسكت زمام السلطة عن طريق المحتل الأمريكي بعد عام 2003 م ، باعتبارها أحزاب براغماتية ستقبّل اليد الأمريكية يوماً ما ، كما قبّل غيرهم اليد السعودية ، وأن هذه الأحزاب لا مبدأ ولا عقيدة مخلصة لها ، وقد شرعنت الفساد ونشرته بنحو مشابه لما فعله حزب البعث المقبور طيبة أربعين عاما ، بل استعانت بهؤلاء البعثيين في سرقاتها بنحو مباشر . وأن أحزاباً مثل الدعوة والمجلس الأعلى وتفرعاتهما الميكافيلية اللاحقة
متابعة القراءة
  223 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
223 زيارة
0 تعليقات

الحوزة العلمية الدينية السومرية / علي الابراهيمي

تدفق الآيات هي عملية تواصل رسالي بين مجتمع سابق – رباه احد المصلحين – و بين مجتمع لاحق , عن طريق ترابط اجتماعي وتلاحم مكاني , والتي تهيئ الظروف المناسبة لوجود مرشد ومصلح آخر يكون هو الشحنة الدافعة لعملية التواصل , ومركزا لدوران المعتقدات في كل جيل , وبتعاليم ورؤى ومبادئ جديدة اكثر تفصيلا وعمقا وعددا , تأخذ عملية التواصل هذه على عاتقها تنفيذ المخطط الآلهي العام الهادف , والرامي الى هداية البشرية في كل زمان وكذلك لتحقيق دولة العدل الآلهية
متابعة القراءة
  587 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
587 زيارة
0 تعليقات

المعادل الموضوعي الصيني / علي الإبراهيمي

القوات الأمريكية قوات احتلال صريحة للعراق كما هو واضح من تصريحات المسؤولين الأمريكيين ، سادة البلطجة في العالم . وأن تكون مواقف الكثير من القوى السنية والكردية رافضة لخروجها ومخالفة للإجماع الوطني أمر متوقع بحثيا . فالقوى في غرب العراق مهاجرة ، والقوى الكردية تمكنت من هذه الأرض بالقوة بعد قتل أهلها العرب .فقد جاءت معظم القوى السنية خلال العهد الملكي ، لذلك هي لا تعاني حساسية تجاه الاحتلال الأجنبي ، بقدر ما يستشعره اهل العراق الذين فقدوا أجدادهم في معارك
متابعة القراءة
  322 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
322 زيارة
0 تعليقات

شيء من الإعلام الكاذب / علي الإبراهيمي

العراق دخل في دوامة خارجية سلبت إرادته وجعلته يدور في إطار الانفعالات وردات الفعل . كانت الاتفاقية العراقية الصينية بداية أمريكية لخلط الأوراق والسعي لإقالة الحكومة العراقية . وكان دور الإعلام التسبب بضبابية أمام الجمهور العراقي ، بالإضافة إلى دور گروبات مواقع التواصل الاجتماعي لتثوير الشباب . فابتدأت مسيرات ضخمة تطالب بإسقاط مجمل المنظومة السياسية العراقية ، مع حملة إعلامية أضخم تحمّل الجمهورية الإسلامية في إيران مسؤولية الفساد السياسي الحزبي في العراق . وإيران وإن كانت تتحمل سوء فهمها للمشهد الاجتماعي
متابعة القراءة
  208 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
208 زيارة
0 تعليقات

المال الخليجي الأمريكي الناعم / علي الإبراهيمي

اخبار قناة العربية السعودية كانت أول شيء بحثت عنه بعد محاصرة مقر السفارة الأمريكية في بغداد من قبل العراقيين احتجاجاً على المجزرة الوحشية التي ارتكبتها القوات الأمريكية دفاعاً عن داعش الإرهابية ، فوجدتها مثلما توقعت من تجريم للضحية وتعظيم لدور المجرم الأمريكي ، الحليف الاستراتيجي للقوى الدكتاتورية الملكية في الخليج والعالم العربي .إن سياسة القوى الناعمة أخذت أهمية أكبر مما أعطي للقوى العسكرية ، لأنها قادرة على نخر الشعوب من الداخل وتهيئة الرأي العام للاستسلام التام للمشاريع الاستعمارية الاستغلالية ، دون
متابعة القراءة
  231 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
231 زيارة
0 تعليقات

رسالة إلى القبعات الزرقاء / علي الابراهيمي

إن ‏النار التي يشعلها الإعلام الصدري ضد ‎الحشد الشعبي ستديرها الرياح الأمريكية باتجاه التيار نفسه لا شك ، كما حدث في كل بقعة وطأتها القدم الأمريكية .ونسأل ‏لماذا تريد طائرة مسيرة محلية الصنع قصف منزل السيد ‎مقتدى الصدر وهو في ‎إيران إلا إذا كانت غبية او تريد استفزاز جهة ذات نزق معهود . لا سيما مع جهل الأتباع المعهود الذي شخّصه قائدها السيد مقتدى الصدر . لتلهب الأرض للنجاة بنفسها من إثم تشكيل الحكومة مع الاحتفاظ بغنائمها دون وعي أنها تحرق
متابعة القراءة
  220 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
220 زيارة
0 تعليقات

ليلة الوحشة .. / علي الإبراهيمي

قد جاء ليلٌ ، و المصائبُ جمّةٌوجميعُ أطفالِ الحسينِ حواسرُوعيونُ زينبَ قد أحاطَ بنورِهادمعُ المصابِ فلا تصيبُ وتنظرُبالبابِ شمرٌ ، يستبدُّ بخيلِهِو نساءُ حيدرةٍ تهيمُ و تُنكرُوتُشَبُّ نيرانُ الشماتةِ ، سُجَّراًفتذوبُ أكبادُ الصغارِ و تُفطَرُو تئنُّ هاتيكَ البنات كأنّهامن فرْطِ حرقتِها تموتُ وتُحشَرُوتحارُ نسوانُ الحسينِ لصِبْيَةٍولفقْدِ كافلِهمْ ، وكيفَ تخَمَّرُقد نامَ طفلٌ في الفلاةِ ، فماأمٌّ تناغي ، أو تروحُ وتَحضَرُفوقَ الترابِ توسَّدَتْ حدَقاتُهُوينوحُ من هولِ المصابِ ويزفرُوتدورُ في ذاكَ الظلامِ صغيرةٌترنو أباها ، فالحسينُ سيزهَرُوتنامُ في جنبِ الذبيحِ أميرةًفلعلَّ كفٌّ
متابعة القراءة
  823 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
823 زيارة
0 تعليقات

إيران والتجربة العراقية / علي الإبراهيمي

الواقع المعاش أثبت أن الولايات المتحدة اكثر المستفيدين من حالة دوران اللعبة على الأرض العراقية ، بدليل موقف العبادي الاخير من العقوبات الأمريكية على إيران .ورغم زخم الإعلام المعادي لإيران والمطبّل ل ( صفوية العراق ) الا ان ناشريه أنفسهم يعلمون انه هياج اعلامي ناشئ عن عداء طائفي جهوي وسياسي رسمي ضد المذهب الشيعي . فالحقيقة أن الولايات المتحدة اكثر قدرة على تحريك عصا اللعبة في العراق من خلال سيطرة سفارتها على انسيابية عمل الفاسدين ، ومثال ذلك تحكّمها بملف الانتخابات
متابعة القراءة
  828 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
828 زيارة
0 تعليقات

صدر عن ( مركز عين للدراسات والبحوث ) ( العلمانية والدين بين التجربة التاريخية والاسس المنطقية للاستقراء )

صدر عن ( مركز عين للدراسات والبحوث ) في النجف الأشرف كتاب ( العلمانية والدين بين التجربة التاريخية والاسس المنطقية للاستقراء ) طباعة ( دار القارئ / لبنان / ٢٠١٨ ) في ثلاثة مباحث : ١- العلمانية في العالم العربي تقديس اللامقدس٢- قراءة في الأسس المنطقية للعلمانية٣- العلم بين العلمانية والدين بالاضافة الى نموذجين جديدين في القراءة :١- الكوسمولوجيا السومرية والترسبات السوسيولوجيّة لدى كريمر٢- الملائكة مفهوم ديني مصداقه القوانين التي تتحكم في مجريات الكون علي الإبراهيمي
متابعة القراءة
  849 زيارة
  0 تعليقات
849 زيارة
0 تعليقات

وهم (التوافقية).. انتهى .. / سالم مشكور

المنهج هو ما يميز الطرح العلمي عن غيره من الاطاريح الفوضوية ، لذلك حين يفتقد الطرح لأسس المنهجية البحثية سيشكل حاجزا اضافيا يمنع الانسان من رؤية الحقيقة . والفوضوية العشوائية هي الصفة التي تميّز الاطاريح الإلحادية في العالم ، حيث تحولت من ( موقف ) شخصي لعدم الاقتناع بالأدلة المطروحة حول وجود خالق لهذا الكون الى تنظيرات عقائدية اقرب ما تكون الى خصائص الدين . وهذه الفوضوية واللامنطقية الاعتقادية والذهنية موجودة في المجتمعات ذات الصبغة العلمية الحديثة ، اما في العالم
متابعة القراءة
  4083 زيارة
  0 تعليقات
4083 زيارة
0 تعليقات

مناقشة رسالة ماجستير في حقوق الانسان في الاكاديمية العربية في الدانمارك

 الدموع هي الوسيلة التي نستفرغ بها الاضطراب الناشئ عن عواطفٍ تملّكتنا لموقفٍ ما ، وحينذاك سنجد الراحة النفسية او الجسدية . ان تلك الوسيلة - رغم بساطتها وفطرتها فينا - لكنّها تستبطن عالما من الفيزياء ، نعم عالم من فيزياء الطاقة ! ، قد نتفاجئ حين نعلم انه سبيلنا للارتباط بالآخرين ، او وسيلتنا للدفاع عن باطننا من هجمات خفية .هذه المرة لن ابدأ بعرض الأدلة او أسهب في شرح الاستدلالات ، لكن سأبدأ بالنتيجة ، فالنفس الانسانية ليست جرما صغيرا
متابعة القراءة
  3797 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3797 زيارة
0 تعليقات

الإلحاد العربي / علي الابراهيمي

الإلحاد دين من لا دين له ، هكذا هو بنظري ، رغم انه احد فروع اللادينية ، لكنّ معتنقيه يعتقدون بعدم وجود اله خالق لهذا الكون ، لذلك هو في النهاية ( اعتقاد ) ، له أسسه ونتائجه النظرية والعملية . فيما ان اللادينية لا تجزم في موضوع الاله ، بل في اكثر الأحيان يكون أفرادها من فئة اللا أدريين ، وهم أولئك الذين ينقسمون بين لم يستحصلوا الأدلة على وجود الاله ، وبين من لم تكن الأدلة المعروضة عليهم كافية
متابعة القراءة
  5163 زيارة
  0 تعليقات
5163 زيارة
0 تعليقات

الاباحة في استخدام القوة (العنف) / فاروق عبد الوهاب العجاج

السيد الشهيد محمد محمد صادق الصدر قدس سره كان منعطفا في حركة التشيع عموما ، والتشيع في العراق خصوصا . وقد أنتجت حركته الرسالية نهضة ، ذات بعدين ، احدهما ظاهري ، حيث الأخذ بيد الأمة عموما نحو الأهداف الاسلامية ، من خلال آليات العمل الاسلامي المعاصر ، والآخر بعد باطني ، استهدف الانتقال بالأفراد والمؤسسات الى مستوى أخلاقي ومعنوي ، يكون صالحا لاستقبال دولة العدل الالهي ، والخروج من ظلمات المادية البحتة .ان البعد الثاني - المعنوي - كان علاجا
متابعة القراءة
  4110 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4110 زيارة
0 تعليقات

الشخصية النسائية الاولى / أحمد وليد تركماني

آمرلي ناحية تقع في قضاء طوز خورماتو, ومركز الناحية هي مدينة آمرلي , ويبلغ نفوس المدينة بحدود 25000 نسمة , اغلبهم من القومية التركمانية .مدينة آمرلي من المدن المسالمة الوادعة , ويعيش ابنائها حياة هادئة . لكنها عانت في السنين الاخيرة ذات المأساة التي عصفت بقضاء طوزخورماتو , حيث المجازر المستمرة , التي ترتكبها عصابات الارهاب الفاقدة للانسانية , عبر السيارات المفخخة , التي لا تميز بين رجل وامرأة , او بين طفل وطفلة , وهي مأساة عمت جميع المدن العراقية
متابعة القراءة
  4022 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4022 زيارة
0 تعليقات

أزمة الاتحاد الأوروبي المتفاقمة؛ مشيرة إلى أن السياسيين والخبراء لا يستبعدون تفككه.

الاسلام تلك الشريعة السمحاء التي أراد بها المولى للبشرية ان تسير نحو هدف الخلق السامي ، وجمع فيها ارقى ما وصله وسيصله العقل الإنساني . لذلك فالإسلام دين حيّ ، يمكن لكلّ العلوم المعنوية والمادية وكل الحركات ألنهضوية ان تعيش بنبضه . وقد اختار الله جلّ شأنه أسمى خلقه لتبليغ هذه الرسالة الهادية ، فكان محمد صلى الله عليه وآله النور الذي أضاء مسيرة اهل العقول النقية . وقد كان اهم ما اختار الله محمدا هاديا هو مفهوم ( الرحمة )
متابعة القراءة
  4019 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4019 زيارة
0 تعليقات

ثورة الإمام الحسين(ع) ...التميّز والدروس / عبدالكريم لطيف

في ذكرى ذلك الجرح النازف حتى اليوم .. جرح العدالة .. وسفك دم الانسان .. جرح علي بن ابي طالب ( قطرات علوية )أيُّ دمعٍ يا عليّْ  ...  قَدْ يوافي المُبتليْيا سحاباً جادَ بالغَيْثِ ومابَلَّهُ الغيثُ نقيّاً بَرْعَماذلك البُرْعمُ يا مَولى نماأزهرتْ أورادُهُ معنى عليّْ...أثمرتْ أورادُ ذا الزرعِ الهدىحيث أندى الغيثُ ما بلَّ الندىليعودَ القلبُ رَطْباً قَدْ شدابمعانٍ أظهرتْ فَيْضَ عليّْ ... كُنتَ لليُتْمِ أبَاً ، أيُّ أبِتَذرفُ الدمعَ سريعاً لصَبيْأَيُّهَا الضرغامُ كلّ العَجَبِبينَ حدّينِ وجدناكَ عليّْ ! ... أَيُّهَا المغصوبُ حقّاً قد سَماكُنتَ نُبْلاً
متابعة القراءة
  3569 زيارة
  0 تعليقات
3569 زيارة
0 تعليقات

الإعتصام ، احتضار سياسي، ولادة وطن .! / فلاح المشعل

العراقية الفضائية منها أطل علينا - في عودة مقيتة للتاريخ الأهدل - الإعلامي غسان ، وهو يركب سنن شمعون متي طبقا عن طبق ، بعد شريط احمر حمل خبر ( بيان البيانات ) ، الذي كتبه الرفيق المجاهد السيد نوري المالكي ، والذي كنا نتصور - في واحدة من آمالنا الضعيفة - انه سيكون على سنة حسني مبارك بالانسحاب من المنافسة على منصب رئاسة الوزراء ، حلا للازمة التي تعصف بالعراق واستجابة للمطالب المرجعية والتوافقات الوطنية ، وحماية للبلاد من خطر
متابعة القراءة
  3592 زيارة
  0 تعليقات
3592 زيارة
0 تعليقات

كذبة استفتاء واستقلال كردستان والدعاية الانتخابية / قاسم محمد الحساني

دعوة الجهاد الكفائي كانت حافزا رفع من معنويات الجنود العراقيين ، وزاد من همتهم ، لكنَّ ذلك لا يمنع من ضرورة تصويب واقع هذه الدعوة على الارض .الكثير من القضايا التنظيرية تشكل حاجة ماسة للمجتمع ، وتبدو للوهلة الاولى انها قادرة على تغيير ما به من بؤس ، لكنّها تواجه صعوبات الواقع عند التطبيق . لذلك تكون أهمية التطبيق على الارض اكبر من الجانب التنظيري .ان وحدة الصف ومتطلبات الحشد الوطني جعلتنا نتجاوز حقيقة الأسباب المؤدية للانكسار العسكري الراهن ، ونبتعد
متابعة القراءة
  3897 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3897 زيارة
0 تعليقات

لماذا تُحْرَم شعوب السعودية والبحرين واليمن من الديمقراطية / محمود الربيعي

الموصل - لا شك - انها مدينة ذات أهمية ستراتيجية كبيرة جغرافيا وسكانيا واقتصاديا . المدينة تقع في شمال العراق ، وترتبط بحدود دولية ، كما تحاذي اقليم كردستان ، وتضم أطيافا عرقية ودينية مختلفة ، كما انها تكتنز ثروات كثيرة في باطنها ، وتشتمل على مجموعة من المصانع والشركات والمؤسسات الاقتصادية العامة والخاصة .تشكل عسكريا بوابة لعبور الإرهابيين من سوريا وتركيا ، وتعتبر ثغرة في أمن اقليم كردستان ، فيما توفر السيطرة عليها من قبل الإرهاب عمقاً للامداد اللوجستي القادم
متابعة القراءة
  3665 زيارة
  0 تعليقات
3665 زيارة
0 تعليقات

عمامة الامير / علي الابراهيمي

الشرائع الدينية خرائط للطريق نحو الله , وضعها الرب واجراها على ايدي الصالحين من خلقه ( الانبياء ) للاخذ بيد البشرية وبالتالي الخليقة نحو مسار النجاة وحفظ الكرامة , والكرامة تكون عادة الضحية الاولى حينما يسلك البشر طريق البيهيمية . ولان الشرائع مشاريع بناء كبيرة كان اختيار القائمين على ايصالها يقع دائما على الافضل والازكى من البشر , الذين زادهم الله بسطة في العلم والجسم . واقرارا بخاصية المجتمع الايماني وتطوره تربويا وتدرجه في النضوج كانت القيادات الاصلاحية الكبرى تخرج من
متابعة القراءة
  5178 زيارة
  0 تعليقات
5178 زيارة
0 تعليقات

قريبا.. صدور الجزء الثاني من كتاب بصمات عراقية / عماد آل جلال

بمناسبة قدوم موسم الانتخابات .. الى كل من يروم ان يصبح موسى عصره مصلحا او مغيّرا .. تذكّر المعادلة التخريبية القديمة الجديدة ( عمامة سلبية وطاغوت ورأس مال قاروني ) ,,دعْ لحيَتي يا بنَ أُمّيْ ما أنا السببُواسألْ بَنيْ مَجْمَعِ الأحبارِ إذْ طَربوالمْ يتبعوا شغَباً قوليْ وما رَقبواإلّاً ولا ذمةً للحقِّ مذ شغَبواو انسفْ لهمْ عِجلَهم في اليمِّ مُبتغياًوجهَ الالهِ الذي يُرضيهِ ذا الغضبُلنْ يتبعوكَ اذا ما ظلَّ خائرُهُفالقومُ مَرضى وهذا العِجْلُ مُكْتَئِبُواعْطِفْ على جَبْهَةٍ للسامِريِّ غدتْيُجْبَى إليها عمىً المالُ والذهبُ"
متابعة القراءة
  3791 زيارة
  1 تعليق
آخر تعليق على هذه المدونة
زائر — ابن العراق
عاشت الايادي
الإثنين، 19 آب 2019 01:32
3791 زيارة
1 تعليق

مجمع الشيطان " ارجع يا ابن فاطمة / علي الابراهيمي

[هنذا اجعل الذين من مجمع الشيطان من القائلين انهم يهود و ليسوا يهودا بل يكذبون هنذا اصيرهم يأتون و يسجدون امام رجليك و يعرفون اني انا احببتك 3 : 9 ] رؤيا يوحنا .اليهودية الدين الذي تمت سرقته من قبل السحرة ، ليحكم بواسطته الشيطان.  وضرب الدين بالدين سياسة ابليسية قديمة ، لكنها ناجعة ، وبالتالي فهي سبيل كل الطواغيت واصحاب الشهوات. ولكي تسيطر على مجتمعات تعتقد بدين الله يجب عليك ان تتحدث باسم الله ، ولا يهم بعدها اذا كنت
متابعة القراءة
  5374 زيارة
  0 تعليقات
5374 زيارة
0 تعليقات

السويد تمدد العمل بالقيود التي فرضتها على دخول اللاجئين

الكتابة عن مرجعية السيد السيستاني شكلت هاجسا دائما لي منذ النهضة الصدرية في التسعينات من القرن المنصرم ، لكني كنت احسب على الدوام ان المصلحة في ترك الامر وعدم تناول هذه المرجعية مباشرة ، حفظا لوحدة المذهب واحتراما لمشاعر اخواني في الدين والوطن. لكن يبدو اني كنت مخطئا بنحو ما ، لان بعض القضايا اذا لم تتم معالجتها ابتداء يستفحل دائها نهاية الامر.بذل شيعة العراق دماء زاكية وانتهكت حرماتهم وابيدت خيراتهم لاجل انهم رفضوا الخلود الى الارض والرضا بالاحكام الوضعية السلطانية واصروا
متابعة القراءة
  3723 زيارة
  0 تعليقات
3723 زيارة
0 تعليقات

أسئلة تنتظر الجواب/ عبدالكريم لطيف

وَلَوْ تَرَى إِذْ الظَّالِمُونَ مَوْقُوفُونَ عِنْدَ رَبِّهِمْ يَرْجِعُ بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ الْقَوْلَ يَقُولُ الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا لِلَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا لَوْلا أَنْتُمْ لَكُنَّا مُؤْمِنِينَ {الامامة منصب به تنتظم امور الناس وتأمن نفوسهم واموالهم , لذلك كانت حكرا من الله لغير الظالمين (   وَإِذْ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَاماً قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي قَالَ لا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ (124)) , فيما اتفق البشر كذلك على حصرها بالاكفاء العدول .من هنا كان لمنصب المرجعية اهميته , لانه الامتداد الشرعي والعقلي لمنصب الامامة
متابعة القراءة
  3899 زيارة
  0 تعليقات
3899 زيارة
0 تعليقات

مقتطفات من رسالة الوداع التي كتبها غاغارين لزوجته قبل رحلته الفضائية

الثورة هي اللغة التي تحدث بها شيعة العراق لقرون ، لذلك هم يستشعرون اهميتها في حياة الانسان ، لاستنقاذ حقوقه . ويفهمون جيدا الانتفاضة الحقيقية من الانتفاضة التلاعبية .ولاني ابن اقدم فروع هذه الشجرة الشيعية في العراق ، فقد استثارني ، بل ساءني ان يصفنا بعض ثوار المزاج وبني ساعة الغنائم بصفات لا ترتبط بنا وبتاريخنا بمقدار نفس واحد .  ورغم اني اعرف هؤلاء الناس وادرك اين يلعبون على الساحة الاجتماعية ، منذ قرأت ماكتبه ذلك النسابة النجدي ، الذي الف
متابعة القراءة
  4418 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4418 زيارة
0 تعليقات

أطوار بهجت تستحق دمعة / هادي جلو مرعي

بغداد ستكون عاصمة للثقافة العربية ، من هنا اردت ان اناقش واقع الثقافة هنا ، قبل قدوم المثقفين من هناك . الثقافة - بنظري - هي الموسوعية المنتجة ، بمعنى ان الأنسان يكون محيطا بما حوله ، ومطلعا على واقعه وواقع الاخرين ، بنحو المعرفة والوعي ، ويسخر هذه المعرفة الواعية في تحريك الواقع باتجاه الأفضل . لذلك لا أجد معنى لثقافة النوادي والمقاهي و ( الحانات ) ، اذا لم تكن موجودة على الأرض ، يلمس المجتمع تأثيراتها . نجد
متابعة القراءة
  3852 زيارة
  0 تعليقات
3852 زيارة
0 تعليقات

العلمانية المسكينة في العالم العربي

) بعبع العلمانية ) ذلك الشيطان الكافر , المتمرد على الله , على الاقل هذا ما ينعته به الكثير من مناوئيه الاسلاميون . و ( العلمانية ) ايضا هي ذلك الفكر المتحضر , الثائر على الموروث الديني المتخلف , الذي جائنا من عصور ما قبل الصناعة , وهذا الوصف هو خلاصة لرأي بعض انصار العلمانية العرب المتحمسين .لا شك ان كلا الوصفين السابقين ساذجين , وظالميَن , وهما وصفان متوقعان من ماكنة الخدر والخمر العربية . لكن ليس ذلك ما يهمني
متابعة القراءة
  4871 زيارة
  0 تعليقات
4871 زيارة
0 تعليقات

التحليل السياسي فن وعلم ومهارة / الدكتور مهند العزاوي*

العراق آمن بمحمد عن قناعة ورضا , فكان شعار شيبان في يوم ذي قار هو محمد عليه السلام . ثم آمن العراقيون بحق علي عليه السلام وولايته , لا لقرابته من محمد , بل لتجسيده مبادئ دين الله الذي اخبرهم به محمد , هذا على العموم, اما على الخصوص فقد تسنى لاهل العراق - وهم خليط سومر والانباط واليمانيين الذين رباهم سليمان وكذلك الصالحين من بني اسرائيل الذين فضلوا البقاء في العراق بعد الاسر الاشوري لهم وآمنوا بالمسيح ومسك هذا الخليط
متابعة القراءة
  4065 زيارة
  0 تعليقات
4065 زيارة
0 تعليقات

نظرية المجتمع الايماني 6 ( بنو اسرائيل بعد سليمان

نظرية المجتمع الايماني 6 ( بنو اسرائيل بعد سليمان .. فرز الاوراق وانقسام المجتمع العالمي الى خطين متباعدين )*   بنو اسرائيل بعد سليمان بعد وفاة سليمان أعلن ابنه رحبعام نفسه ملكاً على بني إسرائيل ففاوضوه لتخفيف الأوامر والأحكام التي جاء بها سليمان وعندما رفض رحبعام ذلك تركه غالبية اليهود وبايعوا يربعام بن نباط ولم يبايعه سوى سبطا يهوذا وبنيامين ، الذين كانا يقيمان في منطقة أورشليم وما حولها إلى جنوب فلسطين، هكذا انقسمت مملكة إسرائيل إلى مملكتين : أ :المملكة
متابعة القراءة
  4701 زيارة
  0 تعليقات
4701 زيارة
0 تعليقات

محاكمة الإعلامي نبيل جاسم مسمار أخر في نعش حرية التعبير

اولى ارهاصات هذه الحركة بدأت قبيل سقوط النظام الدكتاتوري في العراق عندما خرج طلبة البحث الخارج واغلب طلبة السطوح العليا مبتعدين ومستقلين عن عمل المكتب الذي اصبح يديره السيد مقتدى مع بعض الطلبة ذوي المراتب الدينية المتوسطة وبعض طلبة المقدمات ومن ثم التحق بهم الكثير من طلبة الحوزات الاخرى بعنوان ( التوبة ) و ( اليقظة من غفلة عدم نصرة السيد محمد الصدر ) وهنا كانت اولى التناقضات التي سببت مشكلة لهذه الحركة المقتدائية والتي سنعرض لها في مستقبل البحث .
متابعة القراءة
  4445 زيارة
  0 تعليقات
4445 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

زائر - جون مايكل ارتقاء الأرواح - النقد الأدبي الجاد والتحليل المنطقي/ الصديق الأيسري
05 تموز 2020
المؤسسات الائتمانية للقروض أنقذني عندما لم يكن هناك أي أمل (loancredit...
زائر - عزيز الخزرجي عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
04 تموز 2020
بسم الله الرحمن الرحيم: نسأل الله التوفيق لكم و لكل المبدعين لتنوير ال...
زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال