علي الابراهيمي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

رسالة إلى القبعات الزرقاء / علي الابراهيمي

إن ‏النار التي يشعلها الإعلام الصدري ضد ‎الحشد الشعبي ستديرها الرياح الأمريكية باتجاه التيار نفسه لا شك ، كما حدث في كل بقعة وطأتها القدم الأمريكية . ونسأل ‏لماذا تريد طائرة مسيرة محلية الصنع قصف منزل السيد ‎مقتدى الصدر وهو في ‎إيران إلا إذا كانت غبية او تريد استفزاز جهة ذات نزق معهود . لا سيما مع جهل الأتباع المعهود الذي شخّصه قائدها السيد مقتدى الصدر . لتلهب الأرض للنجاة بنفسها من إثم تشكيل الحكومة مع الاحتفاظ بغنائمها دون وعي أنها تحرق كل شيء . و‏جولة قصيرة في صفحات أتباع السيد ‎مقتدى الصدر تكفي لمعرفة أنهم بين من يريدها في الشارع
متابعة القراءة
  46 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
46 زيارة
0 تعليقات

ليلة الوحشة .. / علي الإبراهيمي

قد جاء ليلٌ ، و المصائبُ جمّةٌ وجميعُ أطفالِ الحسينِ حواسرُ وعيونُ زينبَ قد أحاطَ بنورِها دمعُ المصابِ فلا تصيبُ وتنظرُ بالبابِ شمرٌ ، يستبدُّ بخيلِهِ و نساءُ حيدرةٍ تهيمُ و تُنكرُ وتُشَبُّ نيرانُ الشماتةِ ، سُجَّراً فتذوبُ أكبادُ الصغارِ و تُفطَرُ و تئنُّ هاتيكَ البنات كأنّها من فرْطِ حرقتِها تموتُ وتُحشَرُ وتحارُ نسوانُ الحسينِ لصِبْيَةٍ ولفقْدِ كافلِهمْ ، وكيفَ تخَمَّرُ قد نامَ طفلٌ في الفلاةِ ، فما أمٌّ تناغي ، أو تروحُ وتَحضَرُ فوقَ الترابِ توسَّدَتْ حدَقاتُهُ وينوحُ من هولِ المصابِ ويزفرُ وتدورُ في ذاكَ الظلامِ صغيرةٌ ترنو أباها ، فالحسينُ سيزهَرُ وتنامُ في جنبِ الذبيحِ أميرةً فلعلَّ كفٌّ للحسينِ
متابعة القراءة
  564 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
564 زيارة
0 تعليقات

إيران والتجربة العراقية / علي الإبراهيمي

الواقع المعاش أثبت أن الولايات المتحدة اكثر المستفيدين من حالة دوران اللعبة على الأرض العراقية ، بدليل موقف العبادي الاخير من العقوبات الأمريكية على إيران . ورغم زخم الإعلام المعادي لإيران والمطبّل ل ( صفوية العراق ) الا ان ناشريه أنفسهم يعلمون انه هياج اعلامي ناشئ عن عداء طائفي جهوي وسياسي رسمي ضد المذهب الشيعي . فالحقيقة أن الولايات المتحدة اكثر قدرة على تحريك عصا اللعبة في العراق من خلال سيطرة سفارتها على انسيابية عمل الفاسدين ، ومثال ذلك تحكّمها بملف الانتخابات لسنين . كما أن الأوراق السعودية باتت اكثر قدرة على النمو من الأوراق الإيرانية ، كما أثبتت المظاهرات السابقة
متابعة القراءة
  595 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
595 زيارة
0 تعليقات

صدر عن ( مركز عين للدراسات والبحوث ) ( العلمانية والدين بين التجربة التاريخية والاسس المنطقية للاستقراء )


صدر عن ( مركز عين للدراسات والبحوث ) في النجف الأشرف كتاب ( العلمانية والدين بين التجربة التاريخية والاسس المنطقية للاستقراء ) طباعة ( دار القارئ / لبنان / ٢٠١٨ ) في ثلاثة مباحث : ١- العلمانية في العالم العربي تقديس اللامقدس ٢- قراءة في الأسس المنطقية للعلمانية ٣- العلم بين العلمانية والدين بالاضافة الى نموذجين جديدين في القراءة : ١- الكوسمولوجيا السومرية والترسبات السوسيولوجيّة لدى كريمر ٢- الملائكة مفهوم ديني مصداقه القوانين التي تتحكم في مجريات الكون علي الإبراهيمي
متابعة القراءة
  587 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
587 زيارة
0 تعليقات

وهم (التوافقية).. انتهى .. / سالم مشكور

المنهج هو ما يميز الطرح العلمي عن غيره من الاطاريح الفوضوية ، لذلك حين يفتقد الطرح لأسس المنهجية البحثية سيشكل حاجزا اضافيا يمنع الانسان من رؤية الحقيقة . والفوضوية العشوائية هي الصفة التي تميّز الاطاريح الإلحادية في العالم ، حيث تحولت من ( موقف ) شخصي لعدم الاقتناع بالأدلة المطروحة حول وجود خالق لهذا الكون الى تنظيرات عقائدية اقرب ما تكون الى خصائص الدين . وهذه الفوضوية واللامنطقية الاعتقادية والذهنية موجودة في المجتمعات ذات الصبغة العلمية الحديثة ، اما في العالم العربي - المتأخر تقنيا - فهي تتركز وتكون اكثر كثافة ووضوحا . ومن الغريب ان ينطلق الملحدون الى عالم التنظير
متابعة القراءة
  4081 زيارة
  0 تعليقات
4081 زيارة
0 تعليقات

مناقشة رسالة ماجستير في حقوق الانسان في الاكاديمية العربية في الدانمارك

 الدموع هي الوسيلة التي نستفرغ بها الاضطراب الناشئ عن عواطفٍ تملّكتنا لموقفٍ ما ، وحينذاك سنجد الراحة النفسية او الجسدية . ان تلك الوسيلة - رغم بساطتها وفطرتها فينا - لكنّها تستبطن عالما من الفيزياء ، نعم عالم من فيزياء الطاقة ! ، قد نتفاجئ حين نعلم انه سبيلنا للارتباط بالآخرين ، او وسيلتنا للدفاع عن باطننا من هجمات خفية . هذه المرة لن ابدأ بعرض الأدلة او أسهب في شرح الاستدلالات ، لكن سأبدأ بالنتيجة ، فالنفس الانسانية ليست جرما صغيرا ، بل فيها انطوى العالم الأكبر ، كما عبّر سيد الخلق بعد رسول الله . وترتبط نفوسنا بما يحيطها
متابعة القراءة
  3797 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3797 زيارة
0 تعليقات

الإلحاد العربي / علي الابراهيمي

الإلحاد دين من لا دين له ، هكذا هو بنظري ، رغم انه احد فروع اللادينية ، لكنّ معتنقيه يعتقدون بعدم وجود اله خالق لهذا الكون ، لذلك هو في النهاية ( اعتقاد ) ، له أسسه ونتائجه النظرية والعملية . فيما ان اللادينية لا تجزم في موضوع الاله ، بل في اكثر الأحيان يكون أفرادها من فئة اللا أدريين ، وهم أولئك الذين ينقسمون بين لم يستحصلوا الأدلة على وجود الاله ، وبين من لم تكن الأدلة المعروضة عليهم كافية لإقناعهم ، لذلك هم لا يجزمون في موضوعه . والإلحاد في العالم الغربي هو تطور للادينية ، التي نشأت كرد
متابعة القراءة
  4867 زيارة
  0 تعليقات
4867 زيارة
0 تعليقات

الاباحة في استخدام القوة (العنف) / فاروق عبد الوهاب العجاج

السيد الشهيد محمد محمد صادق الصدر قدس سره كان منعطفا في حركة التشيع عموما ، والتشيع في العراق خصوصا . وقد أنتجت حركته الرسالية نهضة ، ذات بعدين ، احدهما ظاهري ، حيث الأخذ بيد الأمة عموما نحو الأهداف الاسلامية ، من خلال آليات العمل الاسلامي المعاصر ، والآخر بعد باطني ، استهدف الانتقال بالأفراد والمؤسسات الى مستوى أخلاقي ومعنوي ، يكون صالحا لاستقبال دولة العدل الالهي ، والخروج من ظلمات المادية البحتة . ان البعد الثاني - المعنوي - كان علاجا واقعيا ، وذكيا ، وعميقا ، لمشكلة الأمة الاسلامية ، من حيث الجذور ، لا من حيث الظاهر الخارجي
متابعة القراءة
  4110 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4110 زيارة
0 تعليقات

الشخصية النسائية الاولى / أحمد وليد تركماني

آمرلي ناحية تقع في قضاء طوز خورماتو, ومركز الناحية هي مدينة آمرلي , ويبلغ نفوس المدينة بحدود 25000 نسمة , اغلبهم من القومية التركمانية . مدينة آمرلي من المدن المسالمة الوادعة , ويعيش ابنائها حياة هادئة . لكنها عانت في السنين الاخيرة ذات المأساة التي عصفت بقضاء طوزخورماتو , حيث المجازر المستمرة , التي ترتكبها عصابات الارهاب الفاقدة للانسانية , عبر السيارات المفخخة , التي لا تميز بين رجل وامرأة , او بين طفل وطفلة , وهي مأساة عمت جميع المدن العراقية , بسبب الفكر الاسود للارهابيين من ابناء صحارى الحكومات الخليجية . وذلك كله لان هذه الحكومات ترفض قيام ديمقراطية
متابعة القراءة
  4022 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4022 زيارة
0 تعليقات

أزمة الاتحاد الأوروبي المتفاقمة؛ مشيرة إلى أن السياسيين والخبراء لا يستبعدون تفككه.

الاسلام تلك الشريعة السمحاء التي أراد بها المولى للبشرية ان تسير نحو هدف الخلق السامي ، وجمع فيها ارقى ما وصله وسيصله العقل الإنساني . لذلك فالإسلام دين حيّ ، يمكن لكلّ العلوم المعنوية والمادية وكل الحركات ألنهضوية ان تعيش بنبضه . وقد اختار الله جلّ شأنه أسمى خلقه لتبليغ هذه الرسالة الهادية ، فكان محمد صلى الله عليه وآله النور الذي أضاء مسيرة اهل العقول النقية . وقد كان اهم ما اختار الله محمدا هاديا هو مفهوم ( الرحمة ) ، فمحمد كان رحمة للعالمين  {وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ } . لذلك كان على الأمة التي تحمل رسالة محمد
متابعة القراءة
  4019 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4019 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - ملاك الرجال مواقف والكرم لا يستجدى / مهدي جاسم
24 تشرين2 2019
أحسنت يا راقي .. لم تترك لنا شيء لنقوله ، فقد قلت كل شيء
محرر مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
الاستاذ عزيز المحترم .. بعد التحية بداية ارجو الاطلاع على رابط الذي ار...
: - الفيلسوف الكوني عزيز الخزرجي مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
أخي الناشر المحترم: للأسف هذه المرة حُذف الرابط المتعلق بهامش الموضوع ...
: - محمد أبو عيد بعثرات .. / بسمة القائد
09 تشرين2 2019
أديبة أديبة شاعرة فكرها ينقش في الحياة يبحث عن جذوة ضوء يشعل بها عتمة ...
: - محمدأبوعيد ( أين ذهبت بقلبي؟ ) / بسمة القائد
08 تشرين2 2019
بالنور والظل والماء والعطر أشرق هذا النص فوق سطور الأدب إبداع حقيقي ...

مدونات الكتاب

ملاحظة: هذه المقالة نشرتها قبل حوالي سنة وتسعة أشهر من الان، وبما أن الواقع المتردي هو هو
اي حزب او منظمة او معتقد فكري واجتماعي وثقافي بمختلف التوجهات العقائدية والفكرية ان لم تنش
مروة الطائي
16 آذار 2016
متيم - انت - بالعشق تتلذذ بغريزة حمقاءلما آت اليوصيد من الحزن يتمردمزق عقيقيمدني هزت وازدا
التحولات الكبيرة  والإحداث المتسارعه  التي شهدتها الأزمة السورية منذ اندلاعها ول
سامي جواد كاظم
03 تشرين1 2014
هنالك مناطق ساخنة تعيش وطاة الارهاب والقتال ، وللاسف الشديد ستراتيجة الدفاع والهجوم لدى ال
ادهم النعماني
18 أيلول 2017
القرار بحد ذاته فعل تنفيذي لا يستغرق تشريعه سوى زمن قصير .. حيث ان تنفيذه ممكن ان يكون بل
زكي رضا
30 نيسان 2016
من الضروري جدا ونحن نعيش حالة الفوضى السياسية  والحروب الأهلية التي تعم منطقة الشرق الأوسط
عدنا مره أخرى للأطفال ولعالمهم ألمستهدف بكل الطرق وشتى ألوسائل و كلعادة أطفالنا دائماً في
الكراهية لا تثمر نفعاً ومن يعتمدها يخسر نفسه وقضيته, قد يتعامل بها البعض لتحقيق الطاريء من
د. كاظم حبيب
15 كانون2 2016
ألا يجب تغيير طاقم رجال الجمارك والأمن العاملين في مطار بغداد ونقاط الحدود؟منذ إعلان رئيس

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال