الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

اخبار أوروبا

حجم الخط: +
2 minutes reading time (358 words)

سلاما يا عراق ../ عصمت شاهين الدوسكي

قصيدتي هذه القيتها في الحفل الذي اقامته جمعية مرور نينوى بمناسبة اكمال وتوزيع نتائج اعمالها على منتسبيها وحضر الحفل عدد كبير من الضيوف والمنتسبين
سلاما يا عراق
وان دارت بنا النوائب من دار الى دار
وتركت فينا عبرات ، اشجان ، واسرار
سلاما يا عراق
وان اظلمت سماؤنا وتجمعت الغيوم السود
من فوقنا وامطرت علينا وهن واحجار
سلاما يا عراق
وان غدا الاحرار عبيدا والكلام شرارة
والصلاة عادة بين الابرار
سلاما يا عراق
وان كانت البراءة وراء الشمس
وعشق الوطن مجروح فينا يكبر بلا اكبار
سلاما يا عراق
ونحن كأطياف نتقلب بين الجنة والنار
***********
صعاب وعجاف
مرت وسارت القوافل بلا سبيل
وحطت رحاها على صروح واطلال تنهار
صعاب وعجاف
مرت واعلام من الثريا الى الثرى تنساق
وكل الحيارى والثكالى واليتامى بالحرمان ساروا
صعاب وعجاف
مرت واستأسد الواهن منا وقلم الاظفار
كان الشر في احداقهم ومن ادعى الحق عليه ثاروا
صعاب وعجاف
مرت يا معاشر العشق والهوى
عار عليه من قبل على نفسه العار
**********
ساد الظلام مدهما كخيمة فوقنا
فلا ينجلي الا انارت فيه الانوار
فتجلى من النائبات جمع بالمرور تارة
وبالاتحاد تارة اخرى على العمل ثاروا
سواعد رفعوا اعباء الناس
وعلى التراب اختاروا
رجال خطوا ارض الحدباء
اثرا وبانت بين الاثار عقار
**********
رجال راوا العراق جميلا
ركبوا الاخطار وزادوا كلما زادت الاخطار
لم يهنوا حتى لو اصابهم كلاما
بقوة السهم فكيف يهن المنار
يبقون كالجبال الشم
يرفعون اوتاد الخيمة وبها داروا
وسيبقى الاتحاد قوة مادام
هناك رجال على الصعاب ساروا
**********
اعمال واعمال رغم الارهاق والعذاب
حتى غدا ليلهم في الاعمار نهار
لبوا نداء اور واكد واشور
الى الان تسموا حضارتهم وبهم اشاروا
ودجلة الخير يجري دوما بيننا
يروي قلوبا عطشى للخير والاعمار
والصفوة فينا صفوة
ان خيروه كان هو المختار
يبعث في الجسد شأنا يبقى مع الدهر تذكار
***********
هاهنا السلام يتجلى ليس شعار بل اقدار
هاهنا نبي الله نوح وابراهيم
ويونس في بطن الحوت يستغفر استغفار
هاهنا يبقى العراق قويا مهما عليه جاروا
وهما تراءت الحدود والحواجز والاسوار
تعانقت الجبال اكثر مع السهول والاهوار
تبقى شمس العراق مشرقة على الورى
وان ساروا بها على العدى ساروا
ليشهد الكون والتاريخ مقولتي
لولا العراق لكان الناس في جهل وغبار
سلاما ، سلاما ، سلاما يا عراق
نحن من امة حرى
ولدنا من رحم الارض احراروا

القبول بالأمر الواقع اساس الأستقرار و الأزدهار/ حي
صفقة القرن وانتزاع سيادة الدولة الفلسطينية / عبد ا

Related Posts

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
Already Registered? Login Here
:
الجمعة، 10 نيسان 2020

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

: - محمد علي الجواف الحلم .. / مها ابو لوح
07 نيسان 2020
متألقه دوما ست مها. الله يقويكي
: - صبيحة شبر صبيحة شبر : أبطال أعمالي مناضلون لاتبرد عزيمتهم من أجل الوصول لأهدافهم
07 نيسان 2020
مواضيع مهمة تسر القاريء وجزيل الشكر للاعلامية اسراء العبيدي على نشرها ...
: - عبدالرحمن ابراهيم الوركاء منارة من منارات العلم / الصحفي أحمد نزار
05 نيسان 2020
بارك الله بمدرسة الوركاء وادارتها وكادرها التربوي بشكل عام حقا لمسنا ا...
محرر العرب ولقاح كورونا / رابح بوكريش
23 آذار 2020
مرحبا استاذ رابح .. نعتذر لورود خطأ في العنوان .. شكرا لملاحظتك .. تم ...
الدكتور محمد الجبوري كورونا.. هلع جمعي .. كيفية التعامل معه / الدكتور محمد الجبوري
23 آذار 2020
الاخوة الاجلاء في شبكة الاعلام في الدنمارك تقبلوا خالص شكري وامتناني ل...

مقالات ذات علاقة

شكراً ..شكراً للطبيب في زمن " كورونا "يبحث عن شفاء يطيبعن صبر ودواء للعليلبين ترهيب وترغيب
22 زيارة 0 تعليقات
08 نيسان 2020
ببالغ الحزن والاسى .. اتى .. وطرق الابواب .. من دون سلاماً ولا كلاماً .. وانزل الستائر ..
59 زيارة 0 تعليقات
08 نيسان 2020
اشتياقي لك أخطر من كورونابعدكَ لا شيء يستحق الحياة، كنتُ أقولها دون أن أصدق هناك " بعدكَ"!
63 زيارة 0 تعليقات
07 نيسان 2020
صوت المطرب الشاب يتردد، عبر مذياع الحافلة المزدحمة :( أنا مش كافر لكن الجوع كافر))..حشد من
51 زيارة 0 تعليقات
بشكل عام ، مع حالات عديدةمن الاستثناء ، اتوجه للنوم عندمنتصف الليل . وهذا ( المنتصف ) ، فا
71 زيارة 0 تعليقات
06 نيسان 2020
وبـ (جيب جينزها) الأزرق يَخْفى وَجْهه الطفولى.. وبطرفه، يغطى ندوبات روحه.. ويرتل: - يومًا
55 زيارة 0 تعليقات
بتؤده راحت ترفع اذيال ثوبها الطويل هالة وهي تصعد الحافلة التي تؤدي الى عملها كالعادة تحاول
60 زيارة 0 تعليقات
06 نيسان 2020
توطئة / أن أيقونة حب العراق ذاكرة أمّة وضمير وطن ، من حقي أن أحبك يا عراق حد البكاء حين يج
53 زيارة 0 تعليقات
نص للشاعرة والكاتبة جوزفين كوكورن / انكلترا التوأم الذين تركونا انتظروا ثلاث عشرة سنة ر
49 زيارة 0 تعليقات
مثل غيري ، انا حبيس الدار . رضيتُ ام لا .انه مُر. نعم.ولكن : اشجابك على المر ، غير الامر..
68 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال