الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

حجم الخط: +
2 دقائق وقت القراءة (321 عدد الكلمات)

وتلك الايام ..رسالة الى كل من يتجبر/ إسراء الدهوي

الملياردير البرازيلي سيسيرو :

من جبروته كان الناس يخافون ذكر إسمه

وأشهر مقولة له :

"لو كنت أمشي في الطريق ووقع مني مليون دولار💵

فسأتركها ولن أضيع وقتي في إلتقاطها"

 

في أحدى المرات وهو جالس مع صديقته في أحد أفخر المطاعم ...تعثر أحد الخدم وأسقط عليه كوب ماءً فرفض قبول إعتذاره ...وطلب من مدير المطعم أن يطرده ..

 

عندما علم لاحقا بان الخادم لم يطرد ..

إشترى الفندق والمطعم بما فيه

لطرد الخادم لخطأ غير مقصود

 

سيسيرو كانت له شركات ومؤسسات ضخمة 

يسيطر بها على تجارة البن والسكر واللحوم البرازيلية

هذا غير مصانع الأسلحة التي تصنع مختلف القطع منها .

 

أعداء سيسيرو جربوا معه كل الوسائل وكل الطرق للقضاء عليه ولم ينجحوا

وكانت أسهل طريقة لتدميره هو استغلال إبنته الوحيدة 14 سنة وإيقاعها في الإدمان المدمر.

وبعد دخولها في الإدمان

تم استدراجها وإخفاؤها عن والدها

 

وهذا السبب جعله يخسر الكثير من الوقت بحثًا عنها

حتى أن شغله الشاغل كان إيجادها

فأجل الكثير من الصفقات وغاب عن العمل لأيام.

 

بعد غيابه المستمر عن مشاريعه 

استغل مدير أعماله فترة غيابه عن العمل وظروفه الخاصة وغدر به.

فباع شركات سيسيرو لنفسه

وحول كل الأموال لحسابات خارجية يملكها 

وعندما تلقى سيسيروا خبر سرقة شركاته لم يهتم بالأمر 

وكان رده أنه مشغول بالبحث عن ابنته 

 

#الشيء الذي ذبح سيسيرو وهو حي 

أنه وجد ابنته مقتولة ومغتصبة ومرمية في سلة القمامة 

التي وضعت أمام بيته

وورقة معلقة على جثتها مكتوب عليها 

 

"(هذا جزاؤك من جبروتك .فلك ما إقترفت)

 

فقد عقله وأصيب بالجنون

وترك عالم التجارة وأصبح مشردًا في الشوارع 

لايذكر شيئًا عن نفسه 

وأصبح يسكن علبة كرتون 

والصورة المرفقة حقيقية

 

كل الناس كانت تعرفه وتتصور بجانبه

ولا أحد فكر في مساعدته

لأنهم يقولون لو رحمنا وهو عزيز غني

لرحمناه وهو ذليل فقير .

وهي رسالة لكل من يتجبر .. 

خلاصة القول :

إحذروا دورة الأيام 

ولا تعتقدوا أنكم بعيدين عنها

ففي أي لحظة قد يدور الزمن ضدك ويدمرك

 

هذه الدنيا ليس لها أمان حتى وإن روضتها

فإن دارت عليك ستغلبك بالحيل.

هل تطابقت حسابات الحقل والبيدر ؟ / عكاب سالم الطاه
تعليقا على الحالة العراقية / د. احمد العامري

منشورات ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
:
السبت، 04 نيسان 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 09 شباط 2020
  140 زيارات

اخر التعليقات

محرر العرب ولقاح كورونا / رابح بوكريش
23 آذار 2020
مرحبا استاذ رابح .. نعتذر لورود خطأ في العنوان .. شكرا لملاحظتك .. تم ...
الدكتور محمد الجبوري كورونا.. هلع جمعي .. كيفية التعامل معه / الدكتور محمد الجبوري
23 آذار 2020
الاخوة الاجلاء في شبكة الاعلام في الدنمارك تقبلوا خالص شكري وامتناني ل...
: - علي صفير شوق .. / سمرا ساي
25 شباط 2020
انى يكون الاحتظار جميل... ربما هناك اجابة

مقالات ذات علاقة

18 آذار 2013
ياعراق مضى 26عاما على حلم العراقي العالمي منذوالعام 1986 في المكسيك.وتلت السنوات والعراق ف
15252 زيارة 0 تعليقات
من كان همه قطعة أرض جرداء مهجورة مساحتها (200 م) كانت قيمته أن يراجع دوائر الدولة ويقدم ال
6649 زيارة 0 تعليقات
04 حزيران 2017
هروب (كوكو) واعجوبة عودتها ؟!!اثبت علماء النفس والمجتمع وجود التفاعل الفطري لعلاقة الإنسان
6279 زيارة 14 تعليقات
13 كانون1 2016
السيد رئيس مجلس النواب العراقي أ لأ تخجلون ولو لمرة واحدة فلسطينيون يتبرعون للنازحين العرا
6270 زيارة 1 تعليقات
15 كانون2 2012
بدأت يوم جديد مملوء بالأحزان .. بحثت عن أضيق ملابس وإرتديتها .. ووضعت مساحيق التحميل لأول
5981 زيارة 0 تعليقات
24 آذار 2016
من الحكمة ان يتحلى المرء بضبط النفس والتأني في اختيار المفردات. والأكثر حكمة من يكظم نفسه
5708 زيارة 0 تعليقات
هو من مواليد القرنة / النهيرات 1950مدرس البكلوريوس في ( كلية الآداب/ جامعة البصرة ) إذ تخر
5695 زيارة 0 تعليقات
مهرجان القمرة الدولي الأول للسينما تظاهرة عالمية في البصرة" عبد الأمير الديراويالبصرة :مكت
5530 زيارة 0 تعليقات
18 كانون2 2017
سابقا كانوا الرجال يتسابقون عند حوانيت الوراقين في سوق المتنبي وغيره يبحثون عن دواوين العش
5434 زيارة 0 تعليقات
06 تشرين2 2016
 دراسة لقصة ( قافلة العطش):تنفتح قصة "قافلة العطش" على مجموعة من المعطيات الفكرية والحضاري
5338 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال