شبكة الاعلام في الدانمارك الصدر يوجه بانسحاب "القبعات الزرق" من ساحات التظاهر وتسليم حماية المحتجين للأمن العراقي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

حجم الخط: +

الصدر يوجه بانسحاب "القبعات الزرق" من ساحات التظاهر وتسليم حماية المحتجين للأمن العراقي

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - وجه زعيم التيار الصدري في العراق، مقتدى الصدر، بانسحاب "القبعات الزرق" الذين ينتمون إليه من ساحات التظاهر، وإيلاء ملف حماية المتظاهرين إلى القوات الأمنية.

ونشر الصدر، اليوم السبت، وثيقة وصفها بـ"ميثاق ثورة الإصلاح"، تنص على ضرورة "الاستمرار على سلمية المظاهرات"، مما يشمل "عدم إجبار أي شخص على التظاهر والاحتجاج مطلقا، عدم قطع الطرق والإضرار بالحياة العامة، عدم منع الدوام في المدارس كافة وإما الجامعات وما يعادلها فيكون اختيارية ومن دون إجبار على الدوام وعدمه، عدم التعدي على الأملاك الخاصة والعامة وعلى المرافق الخدمية والصور والمقار وغير ذلك مطلقا، إخلاء مناطق الاحتجاج والاعتصام من أي مظاهر التسليح"، مبينا أنه "ينطبق ذلك على المولوتوف والقاعات والعصي وغيرها مطلقا وذلك بتسليمها للقوات الأمنية".

وتقضي الوثيقة بـ"إدارة المظاهرات من الداخل والتخلي عن المتحكمين بها من الخارج مطلقا، وعدم تسييسها من قبل جهات داخلية أو خارجية حزبية أم غيرها، وإعلان البراءة من المندسين والمخربين والتي أشارت لها المرجعية وغيرها من القيادات الدينية والعشائرية وما شاكلها، وتوحيد المطالب وكتابتها بصورة موحدة لجميع تظاهرات العراق".

كما شدد الصدر على ضرورة "عدم التعدي على القوات الأمنية ومنها شرطة المرور مطلقا، وتقديم المعتدين سابقا أو لاحقا للقوات الأمنية فورا".

وتنص الوثيقة على "انسحاب القبعات الزرق وتسليم أمر حماية المتظاهرين السلميين والخيام بيد القوات الأمنية المسلحة، وتحديد أماكن التظاهر عموما والاعتصام خصوصا ومن خلال موافقات رسمية وبالتنسيق مع القوات الأمنية بصورة مباشرة".

كما يقضي هذا الميثاق بـ"طرد كل من يثير الفتنة الداخلية والطائفية وكل من يعتدي على الذات الإلهية أو الأعراف الدينية والاجتماعية وما شاكل ذلك".

المصدر:

السيستاني يدعو القوى الأمنية إلى حماية المتظاهرين
لا تبرّروا للتطبيع مع الصهاينة / معمر حبار

منشورات ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
:
الخميس، 02 نيسان 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 08 شباط 2020
  83 زيارات

اخر التعليقات

محرر العرب ولقاح كورونا / رابح بوكريش
23 آذار 2020
مرحبا استاذ رابح .. نعتذر لورود خطأ في العنوان .. شكرا لملاحظتك .. تم ...
الدكتور محمد الجبوري كورونا.. هلع جمعي .. كيفية التعامل معه / الدكتور محمد الجبوري
23 آذار 2020
الاخوة الاجلاء في شبكة الاعلام في الدنمارك تقبلوا خالص شكري وامتناني ل...
: - علي صفير شوق .. / سمرا ساي
25 شباط 2020
انى يكون الاحتظار جميل... ربما هناك اجابة

مقالات ذات علاقة

02 نيسان 2020
أعلنت وزارة الخارجية العراقية اليوم الأربعاء، عن ارتفاع حصيلة الإصا
27 زيارة 0 تعليقات
الم يحن الوقت بعد للنهوض أيتها النفوس الخالقة للظلام من قتل وتدمير وبؤس إنساني، تتشابهون ف
33 زيارة 0 تعليقات
31 آذار 2020
نشر الجيش الأمريكي التابع للتحالف الدولي في العراق اليوم الاثنين، ص
18 زيارة 0 تعليقات
30 آذار 2020
طالب رئيس الحكومة العراقية المكلف، عدنان الزرفي، اليوم الأحد، المج
21 زيارة 0 تعليقات
30 آذار 2020
حذر رئيس حكومة تصريف الأعمال العراقية عادل عبد المهدي، من أي عمل ه
20 زيارة 0 تعليقات
"في الديمقراطية "النقية"... الشعوب هي القانون... وهي القوة المحركة والمتحكمة!!!"الديموقراط
38 زيارة 0 تعليقات
28 آذار 2020
حسام هادي العقابي : شبكة الاعلام في الدانمارك أعلنت الحكومة العراقية تمديد حظر التجول الوق
39 زيارة 0 تعليقات
28 آذار 2020
حسام هادي العقابي : شبكة الاعلام في الدانمارك أعلنت قيادة عمليات بغداد عن اعتقال 3040 مخال
39 زيارة 0 تعليقات
28 آذار 2020
حسام هادي العقابي : شبكة الاعلام في الدانمارك أعلنت وزارة الخارجية العراقية أن 11 شخصا من
39 زيارة 0 تعليقات
28 آذار 2020
حسام هادي العقابي : شبكة الاعلام في الدانمارك سينسحب الجيش الأمريكي في الأسابيع المقبلة من
34 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال