حول كتابي الايزيديون لا يعبدون ملاك الشر - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

حول كتابي الايزيديون لا يعبدون ملاك الشر

كثيرة هي التهم التي ساقها المغرضون واصحاب الافكار الظلامية الفاسدة والاهداف المشبوهة ضد الايزيديين، لجعلها حججا ومبررات لتكفيرهم وتمهيد الطريق لشن حملات الابادة عليهم لقتل رجالهم وسبي نسائهم وسلب اموالهم وممتلكاتهم. وبسبب الاوضاع المأساوية التي عاشوها عبر تاريخهم المليء بالمآسي والويلات وعدم الاستقرار والحروب النفسية المستدامة ضدهم، جعلت الايزيديين انفسهم في احيان كثيرة يصدقون هذه التهم ويتعاملون معها كأمر واقع. واحد اخطر هذه التهم التي الصقت بالايزيديين هي عبادة ال(ش) او ابليس او ملاك الشر.

في كتابي هذا احاول الخوض في هذ الموضوع ( تهمة عبادة ال(ش) او ابليس ضد الايزيديين) ودراسته وبحثه من كل الجوانب لإظهار الحقيقة، الحقيقة فقط لا غير.

 انجزت هذا الكتاب قبل نحو تسعة اعوام او ربما اكثر، ولم انشره، لإدراكي حينذاك ان الوقت غير ملائم لأسباب دينية واجتماعية وربما سياسية ايضا. فحساسية الموضوع الذي اطرحه في هذا الكتاب كانت اشد واخطر في ذلك الوقت، لذلك ارتأيت تأجيله عام بعد عام حتى بدا لي قبل بضعة اشهر ان الاوضاع  قد اصبحت ملائمة اكثر من ذي قبل وانه حان الوقت لنشره.

هذا الكتاب يتألف من ثلاثة فصول، الفصل الاول خصصته للإجابة عن هذا السؤال: من هو ال(ش) او ابليس او ملاك الشر؟ لأنه كان لزاما علينا ان نعرف اولا من هو ملاك الشر ووضع تعريف محدد له، لأنه دون وجود تعريف محدد له وعن طبيعته وماهيته لا يمكننا ان نعرف ان كان الايزيديون يعبدون هذا المخلوق ام لا. اما الفصل الثاني فقد خصصته للإجابة عن السؤال التالي: هل يعبد الايزيديون ال(ش) او ابليس او ملاك الشر الذي عرفناه في الفصل الاول؟ وذلك عن طريق دراسة طبيعة الايزيديين واخلاقهم وعاداتهم وتقاليدهم وسننهم الاجتماعية وادعيتهم ونصوصهم المقدسة وموضوعات اخرى كثيرة متعلقة بهم، للبحث فيها عن أي ممارسات او مراسيم أو شعائر او ادعية او أي اشارة مهما كانت صغيرة قد تدل على عبادتهم لإبليس او ملاك الشر. والفصل الثالث والاخير من هذا الكتاب خصصته للإجابة عن هذه الاسئلة: 1- من هو طاووس ملك؟ 2- هل طاووس ملك وال(ش) او بليس هما واحد أم لا علاقة بينهما؟ 3- ما هي العلاقة بين طاووس ملك وعزازييل وقصة عدم السجود لقالب آدم؟ 4- ما هي قصة الخليقة والتكوين في الديانة الايزيدية؟. لأنه باعتقادي بدون الاجابة على هذه الاسئلة الاربعة قد لا تصبح الصورة واضحة بشكل كاف لإثبات وجهة النظر التي طرحتها في هذا الكتاب والتي هي عنوان الكتاب.

اتمنى ان اكون قد وفقت بطرح هذا الموضوع الجوهري والحساس والخطير في الديانة الايزيدية، ووضحت الكثير من الاشياء التي ربما كانت خافية على الكثيرين من قبل، وان يكون هذا الكتاب حافزا للبعض من كتابنا للتفكير بطريقة جديدة ومبتكرة لتفنيد كل الاتهامات والاكاذيب التي الصقت بالديانة الايزيدية واتباعها.

المعادلة تغيرت .. نقطة راس سطر / علاء الخطيب
في ذكرى افتتاح ملعب الشعب الدولي / محسن حسين

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأربعاء، 20 تشرين2 2019

مقالات ذات علاقة

/ بقلم : منصف البرايكيبومهل في 15فيفري 2017 = لكل نص شعري للسيدة بنعلي مفاجاته الخاصة .قصي
4250 زيارة 0 تعليقات
07 أيلول 2018
ان جف حبر القلم عن التعبير يكتبكم ،إحساس قلب به صفاء الحبٍ تعبيراً، عن أصول فن الإبداع الإ
803 زيارة 0 تعليقات
20 تشرين1 2018
جراخان رفيق «حين أشتغل في مجال وأرى آخرين دخلوا فيه أتركه فورا»حوار/ إنعام العطيويسيدة أعم
445 زيارة 0 تعليقات
22 كانون1 2014
الرّجل عندما يكون رحلة عطاء،والرّحلة عندما تكون خلوداً" في العاصمة الأردنية عمان صدرت الطّ
4019 زيارة 0 تعليقات
07 شباط 2015
 متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - صدر للكاتبة والشاعرة العراقية المقيمة في الدانمارك، د
4205 زيارة 0 تعليقات
عن مؤسسة شمس للنشر والإعلام؛ صدر كتاب « الصابئة المندائيون بين الإنصاف والإجحاف » للعالم و
4043 زيارة 0 تعليقات
يؤشر صدور العدد الثالث من مجلة صوتنا إلى صورة النجاح التي حققتها الأعداد السابقة فقد أثبتت
3964 زيارة 0 تعليقات
08 كانون1 2016
لم يكن الشاب أحمد جواد حلبوص إلا نتاج تربية أسرية جامعة سليمة دين وشجاعة وأخلاق ، فما كان
3841 زيارة 0 تعليقات
16 كانون2 2017
شبكة الإعلام في الدانمارك مكتب بغداد - ساهرة رشيدصدر عن دار ثقافة الأطفال في وزارة ال
4025 زيارة 0 تعليقات
بعد ديوان (مطري الموعود) للاعلامية والشاعرة فالنتينا يوآرش صدر حديثا ديوان شعري ثان وسمته
3869 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 06 تشرين2 2019
  67 زيارة

اخر التعليقات

محرر مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
الاستاذ عزيز المحترم .. بعد التحية بداية ارجو الاطلاع على رابط الذي ار...
: - الفيلسوف الكوني عزيز الخزرجي مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
أخي الناشر المحترم: للأسف هذه المرة حُذف الرابط المتعلق بهامش الموضوع ...
: - محمد أبو عيد بعثرات .. / بسمة القائد
09 تشرين2 2019
أديبة أديبة شاعرة فكرها ينقش في الحياة يبحث عن جذوة ضوء يشعل بها عتمة ...
: - محمدأبوعيد ( أين ذهبت بقلبي؟ ) / بسمة القائد
08 تشرين2 2019
بالنور والظل والماء والعطر أشرق هذا النص فوق سطور الأدب إبداع حقيقي ...
: - الفيلسوف الكوني ألبيان الكونيّ لثورة الفقراء / عزيز حميد الخزرجي
07 تشرين2 2019
شكراً أيها المُحرّر الحرّ .. و بعد: جميل هي سياساتكم التي بآلتأكيد نحت...

مدونات الكتاب

حين تسرح الاخيلة في الاحتمالات، بأن الامل يطرق اسماعنا، واذا به مجرد أضغاث احلام . فقرأ نا
هيفاء زنكنة
03 شباط 2015
بعد يوم من صد هجوم مقاتلي « «الدولة الاسلامية» على مدينة كركوك، شمال بغداد، ومقتل قائد عسك
رائد الهاشمي
08 تموز 2017
الإقتصاد الأسود من المفاهيم الإقتصادية الشائعة في العالم وتطلق عليه عدة تسميات منها اقتصا
زيد الحلي
12 آب 2018
ليس في ما سأقوله ، بدعة ، او ان عنوان مقالتي هو صرعة في الاثارة ، لكنها الحقيقة ، التي كثي
 ما من ازمة تمر في حياة اي مجتمع الا ويعمل اغلب الناس على معالجة اسبابها بصورة جماعية من ا
محددات الميل للعمل  ترتبط إرتباطا كبيرا بتحليل التأثيرات الضاغطة, على مستوى سلوك الفرد, وع
د. حميد عبد الله
20 تشرين2 2014
تعود أول ظاهرة للسبي في العراق إلى عصر نبوخذ نصر الكلداني..لمْ يعرف العراق السبي إلا في مر
توطئة / على هذه الأرض ما سيحق الحياة / على هذه الأرض سيدةُ الأرض / أمُّ البدايات أُمَّ الن
لم يكن التصريح الأخير للسيد حاكم الزاملي رئيس لجنة الأمن والدفاع البرلمانية، بشأن إعاقة طي
د.حسن الخزرجي
30 نيسان 2016
قد يعلم او ﻻ يعلم اﻷخوة اﻷكراد ان اسرائيل واميركا قد خلقت منهم شعبا حقودا متعصبا ناشزا في

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال