الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

اخبار أوروبا

2 دقيقة وقت القراءة ( 388 كلمة )

الوعي الوطني أولا...بين ذات تهدم وأخرى تبني !!!/ ايمان سميح عبد الملك

حينما كنت اطالع بعض الصحف اليومية إستوقفني هذا العنوان ( انابيب الحروب ام السلام ) وجعلني أتمعن في الأحداث عن كثب ،حول الحروب الدامية التي ألمت دول الشرق الأوسط والأحداث الجوهرية التي تسببت لخراب البلدان  ودفعت ثمنها الشعوب البريئة نتيجة طمع الدول الكبرى بثرواتها لإنعاش اقتصادها  وتأمين حياة رائدة ملؤها الأمن والسعادة والاستقرار لمواطنيها على حساب شعوبنا وأمنها وغذائها لتترك مهملة تتخبط وسط الفقر والبؤس والتهجير والضياع طمعا"بثرواتها الدفينة .حكومات تتاجر بشعوبها وسط جو اقتصادي أمني مشحون ،تتركها في مهب الريح ،تهجر  بلا مأوى تبحث عن مكان يحتويها ويحميها من شرارة ومآسي الحروب ،باحثة عن وطن بديل يحترم فيه حقوق الإنسان .

في حين أن الدول الكبرى تسعى جاهدة لتأمين حياة كريمة وآمنة لمواطنيها ،خاصة حين تتفاقم الأزمات الاقتصادية على أرضها تبدأ بالبحث عن دول ضعيفة تخضعها لسيطرتها وتستنزف ثرواتها  فالمنافسات بين الدول العظمى لا تنتهي لذلك تبحث عن أرض بعيدة عن سيطرتها لتقيم عليها الحروب وليس هناك أسهل من تطويع دول العالم الثالث  للاستيلاء عليها طمعا  بثرواتها الطائلة المدفونة، من مياه جوفية وذهب أصفر وأسود ،كل ذلك يشجعها لتفاعل الأزمات التي تتحول إلى صراعات دولية وإقليمية، تؤجج على أرضها الحروب وتعمل على انهيار اقتصادها  ،فالطمع ليس فقط بأرضها بل أيضا ببحارها وممراتها وقنواتها الطبيعية نظرا لأهميتها الملاحية  التي تتيح للسفن الكبرى ان  تمر  عبرها وتنقل غالبية الصادرات النفطية والمنتجات البترولية المكررة إلى بلادها ،فيما الخاسر الأكبر من كل هذه المؤامرات هي الشعوب المغلوب على أمرها التي تتخبط وسط الفقر والعوز ،أموالها  تسلب على مرأى من عينها وليس من معين .

رغم كل المآسي هناك حرب مستحدثة في منطقة الشرق الأوسط طمعا بالغاز الموجود على أرضها  ،فالغاز أغلى وأهم سلعة استراتيجية في العالم وفي عصرنا الحالي ،فالحروب القائمة على الأرض والخسارة التي تتكبدها دولنا من دمار وخراب وسبا للنساء ،يوهمونا بأنها حروب طائفية ومذهبية ،ويخيفونا بالتنظيمات الإرهابية التي هي من صناعتهم وما هي إلا مسرحية كبيرة نعيش أحداثها ،فيما يطبق المشروع الأكبر  لمد خطوط أنابيب الغاز البحرية التي يمرر عبرها الغاز من الدول العربية  المجاورة إلى أوروبا وبقية دول الغرب ،لنجد بأن المخطط  بتفريغ أرضنا من خيراتها وثرواتها ينفذ  بعيدا عن  الحلول الجدية لمشاكلنا والعمل على استقرار منطقتنا   .
هناك أوراق بأيدينا تتناثر ،علينا المحافظة عليها لكي نحمي دولنا من الضياع ، وذلك لايتم الا عبر الوعي التام بالمشهد السائد ومحاولة استشفاف ما لنا وعلينا كي تكون انطلاقتنا واعية تحت سيطرتنا مبصرة بطريق الحق وليس ندار بطريق الظلام بعمى تام دون ان نعي نهدم بذاتنا وببيوتنا .. لصالح بيوت الاخرين !!

معاناة بائع الورد المسكين !!! / ايمان سميح عبد الم
بين يدي الله...بعيدا عن أيدي الدجالين والطغاة!! /

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 12 آب 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://alarshef.com/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 25 أيلول 2019
  357 زيارة

اخر التعليقات

زائر - يحيى دعبوش أسعد كامل ــ أبو احمد رجل الصبر والنجاح والمحبة / الصحفي صادق فرج التميمي
06 آب 2020
اذا كان لنا أن نفتخر فأنت مصدر فكرنا. واذا أردنا أن نتعلم الصبر والكفا...
زائر - Mu'taz Fayruz أسعد كامل ــ أبو احمد رجل الصبر والنجاح والمحبة / الصحفي صادق فرج التميمي
06 آب 2020
انسان خلوق ومحترم كريم النفس طيب بشوش المحيا اعتز بمعرفته وصداقته بواس...
زائر - الصحفي عباس عطيه عباس أسعد كامل ــ أبو احمد رجل الصبر والنجاح والمحبة / الصحفي صادق فرج التميمي
06 آب 2020
علمان من الإعلام السلطة الرابعة التي لم تزل تحمل هموم ومشاكل المجتمع ا...

مقالات ذات علاقة

كثيرة جدا هي الأحداث المأساوية التي أنهكت الوطن العربي من أقصى الغرب مورياتنيا إلى أقصى ال
48 زيارة 0 تعليقات
للأسف الشديد هناك المئات من الخريجين ومن مختلف التخصصات ولا يجدون فرصة للعمل في العراق، وا
54 زيارة 0 تعليقات
ظهرت في الآونة الأخيرة في العراق ولا سيما الإحياء الشعبية منها ظاهرة الاعتداء على الأطفال
51 زيارة 0 تعليقات
لنكن واقعين ، من منا لا يحب أن يكون في أي وضع من حياته هو المسيطر ،؟ من يريد أن يكون مقادا
42 زيارة 0 تعليقات
عام 1971 ، تعاقدت ادارة جريدة الثورة مع الاعلامي عدنان احمد راسم لتوزيع الجريدة. وحينها كن
49 زيارة 0 تعليقات
في يوم ١٥ آب . يكون قد مضى ١٣ عاماً على أطلاق موقع بيدر الأعلامي في العام ٢٠٠٧ . كنت أحلم
96 زيارة 0 تعليقات
هي ليست الأولى، ولكنها تدل على ان هناك خطوات إصلاحية مهمة تتخذها الحكومة في إطار النهوض بق
68 زيارة 0 تعليقات
يقول "ابو المثل": (حب واحچي.. واكره واحچي).. وهذا يعطينا الحق في تصوير مايدور من أحداث حول
61 زيارة 0 تعليقات
الشيعة العراقيون الفقراء المسالمون والمثقفون ( بلوة بتلينة ) لم نستلم سلطة في تاريخنا القد
82 زيارة 0 تعليقات
إن فكرة الديمقراطية في وقتنا الحاضر تغزو العالم عبر مساحات واسعة من النشاطات الإعلامية وال
64 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال