الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

اخبار أوروبا

3 دقيقة وقت القراءة ( 597 كلمة )

لماذا علينا ان ننسحب ايها السادة / الدكتورة سلام سميسم

ماذا بعد ان تقضي عقودا من العمل و القراءة؟؟ و ان تحضر اجتماعات و جهود
متواصلة في زخم لبناء بلدك...
ماذا بعد الانخراط في تأسيس وجود ( ولا اقول دولة) ......و امنيات لتأسيس
واقع جديد باقتصاد تنموي جديد.

ستة عشر عاما وانا أحاول ان اخدم بلدي العراق من زاوية التخصص ( الاقتصاد)
.... عملت في مجالات الاعلام و السياسة و المرأة كموظفة حينا و متطوعة بدون
اجر في احيان كثيرة ..... كنت احضر  اجتماعات مجلس الحكم و لجانه و ساهمت
بوضع قانون البنك المركزي و مصرف التجارة العراقي و مسودات قانون الاستثمار
و قانون النفط و الغاز و شهدت التصويت على تعيين د. #سنانالشبيبي محافظا
للبنك المركزي..... و اسست لبنات انشاء شبكة الاعلام العراقي و وضع شعار
قناة العراقية و تأسيسها مع الاستاذ #سميالصميدعي و المرحوم د.
#جلالالماشطة و العزيز الرائع #عليعبدالاميرعجام .... و تشكلت اول حكومة و
بدأت الوظائف و المناصب توزع و توهب هنا و هناك ..... و بالطبع لم أحظ
بمنصب برغم علاقتي الجيدة مع المسؤولين الكبار آنذاك و مساعداتي في ابداء "
الاستشارات الاقتصادية المجانية " لكثير من " الاسماء الكبيرة" ..... الا
ان الصدفة شاءت ان اتعرف بوزيرة المرأة فعينتني في وزارتها مستشارة
اقتصادية الا ان عدم وجود سند سياسي منعني من المنصب و الذي انتهى ان سحبه
مني نائب الامين العام فيما بعد و بالطبع لم يساندني احد..... فكان ان بقيت
موظفة بدرجة خبير الى ان أرغمت على التقاعد في نهاية عام 2011

أتهمت باني اتهم الحكومة بالفساد و ذلك في 2005 و رتبت لي قضايا كيدية ....
و شتى انواع التهديدات و لم يقف معي اي مسؤول من الذين اعرفهم و يعرفوني
..... و مع ذلك استمريت بتقديم دراسات و مقالات عن الموازنة و النفط و
السياسات الاقتصادية و كنت اقدمها في الجمعيات او تجمعات الاحزاب و كلها
مجانية لخدمة العراق و قول كلمة الحق و نصرته .... و مع ذلك لم أسلم من
التهديدات و التعرض حتى اضطرني الامر ان انقل اولادي لعمان و ارجع للعمل في
بغداد في ظروف امنية  يعرفها الكثيرون و اقل ما يقال عنها انها سيئة .....

و المضحك المبكي انني تعرضت للإساءة من ابناء جلدتي قبل غيرهم فمن أحدى
الحركات التي يؤممها الشباب حصلت على اكبر التجاوزات و الاساءات و المؤسف
ان هؤلاء كانوا تحديدا من ابناء مدينتي #النجف .....
الى ان استدعاني سماحة السيد #مقتدى_الصدر أعزه الله .... الى لجنة اختيار
الوزراء التكنوقراط و كانت تجربة مهمة و انطلاقة بثت الامل في نفسي
المكلومة ... والتي كنت احلم بان تستكمل التجربة...لاسيما انني تلمست بعد
مقابلة سماحة السيد الصدر جديته و اصراره لتحقيق الاصلاح و نصرة الشعب
المظلوم. فكانت الاستمرارية في تشكيل حزب الاستقامة و بالفعل صرت ضمن
الامانة العامة للحزب وكتبت البرنامج الاقتصادي للحزب ... ولكن !!! بدأت
المسيرة تشوبها العراقيل بابتعادها عن جوهر مشروع سماحة السيد دام توفيقه و
توالت ادارات ليس لها علاقة بمشروع البناء الذي كان من المفترض ان نؤسس له
، بل هي مصالح سياسية لذات اللعبة السياسية..... و قد يكون هذا ما بدا لي
..... فكانت ترشيحات الانتخابات التي عرفناها من الفيس بوك  هههههه و نحن
الامانة العامة !!!
و العملية اكبر من هذا فقد استمر الفشل الكلي للعملية السياسية و الذي
تلمسونه اليوم و ينعكس عل كل جوانب حياتنا كعراقيين ومن الطبيعي ان يخلق
ذلك فشلا اكبر و سيستمر ما دمنا ندور حول نفس الساقية و بذات النواعير.......

فالمجرب صار لازم يجرب

و النفايات لازم تدور

و المناصب تقسم

و الاقتصاد منهار

اذن :  لا فائدة من الانخراط في اي مشروع سياسي....

انا باحثة و محللة اقتصادية  كنت ومازلت و سأبقى و لن أكون غير ذلك

و لن ادخل معترك السياسة بعد الان

يكفي ما استهلكناه من اعمارنا لننتهي وقد تسيدنا الفاسدون

انسحب غير اسفة
نعم أنه الانسحاب
الا انني سأبقى سلام سميسم 
" هيهات منا الذلة"

العراق يفترق على الود مع أوزبكستان
لا إستقرار ولا أمن مع فكر ثيوقراطي عفن / علي الكاش

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 02 تموز 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://alarshef.com/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 10 أيلول 2019
  391 زيارة

اخر التعليقات

زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...
زائر - سمير ناصر ( برقية ) اللامي .. خطوة جادة على طريق تعزيز الصحافة الوطنية الالكترونية
08 حزيران 2020
تحية كبيرة محملة بالاشواق التي تمتد من مملكة السويد الى كندا للاخ العز...
زائر - ام يوسف قصة : عين ولسان ومع القصة / ريا النقشبندي
06 حزيران 2020
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بوركتي استاذتي على هذا النص الرائع الذ...

مقالات ذات علاقة

البصرة: مكتب شبكة الاعلام في الدانماركرجال مدججون بالسلاح ومجنزرات تقطع الشوراع والازقة وك
21 زيارة 0 تعليقات
يوماً بعد آخر تتزايد فجوة المعرفة وتتوالد اجيال جديدة من التقنيات الالكترونية التي تتعامل
55 زيارة 0 تعليقات
تعتبر السياسات العامة للحكومات مجموعة من النشاطات (القوانين، اللوائح، المراسيم، الخطط، الأ
106 زيارة 0 تعليقات
ماهي ثوابت الطرح الجديد، وبأي معطف يأتزر ؟ هل يمتلك القادم الجديد، فوانيس سحرية، لصنع عالم
113 زيارة 0 تعليقات
بهدف أنقاذ العراق ومواجهة التحديات الكبيرة لأستعادة دوره ومكانته المرموقة في المحيط العربي
401 زيارة 0 تعليقات
شرعتُ بكتابة هذا المقال البحثي ، وفقا لفلسفة التفكير (خارج الصندوق) ومتبعاً السياق الوصفي
155 زيارة 0 تعليقات
تكثر هذه الايام التصريحات والاقوال المتضاربة عن الاتيان بالحلول الفضلى لمواجهة تحديات الأس
161 زيارة 0 تعليقات
لم تكن كل تلك الوزارات التي تشكلت في اعقاب سقوط النظام السابق ان تختلف عن بعضها البعض حتى
185 زيارة 0 تعليقات
نحن في اليوم العالمي لحرية الصحافة. مفهوم يبدو وكأنه فولكلور من زمن ماضٍ. مطلب من تلك المط
240 زيارة 0 تعليقات
ـ عندما تمر الأوطان بمحن كبيرة يأخذ المثقفون والمبدعون والعلماء والفنانون الحقيقيون دورهم
316 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال