ما معنى الحرية في المفهوم الانساني والشرعي ؟ / فاروق العجاج - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

ما معنى الحرية في المفهوم الانساني والشرعي ؟ / فاروق العجاج

من هم دعات الحرية ؟ وما هي الاسس الانسانية والشرعية ,التي يستندون اليها ؟
وما هي الحقوق التي تشتملها معنى الحرية ؟
اسئلة واستفسارات تفرض نفسها على الواقع الماساوي الذي يعيشه الانسان اليوم ,؟
اسئلة واستفسارات يبحث عن الاجوبة لها كل من يهتم بها معتقدا ومؤمن انها حق طبيعي من حقوق الانسان وهي من المبادئ الاساسية في حياته, تؤمن له العيش الكريم اللائق به من غير خوف او ارهاب او تهديد او ظلم او استبداد او تهميش او اي معوق في طريقة حياته الخاصة, من غير سبب شرعي او قانوني سليم .
صراع لا زال مستمربين اهل الحرية ودعاتها المخلصين المناضلين من اجلها, وبين اهل الظلم والاستبداد والتسلط , وسيبقى هذا الصراع قائما ما زال هناك ظلم واستبداد وما زال هناك دعات مخلصيين مناضلين من اجل الحرية , الذين يرون ان لا قيمة للحياة بدونها, انها الكرامة والعزة والشرف الرفيع الذي يستحق كل التضحية من اجلها, ومن اجل ان يعيش الانسان بحرية من غير ظلم او جور او حرمان او معانات وآلآم .,والا ما قيمة الحياة ويبقى الانسان من غير كرامة , ذليل وعبدا مهمول.
اذن من هم دعات الحرية الاساسين الصادقين المخلصين لها والمحتاجين لها في حياتهم هم :-


1- الذين يؤمنون ان الحرية حق طبيعي لكل انسان ومبدئ اساسي لاستقرار حياته وامنه لا يجوز المساومة عليه لاي غرض او سبب كان ,مبدئ واضح لا يقبل العبث والتلاعب فيه و يشكل خط احمر لا يجوز تجاوزه مطلقا .
2- الحرية قيمة انسانية عالية باهميتها في حياة الانسان لا يمكن الاستغناء عنها مهما دعت الظروف والاحوال القاسية . بدونها يعني ضياع الكرامة والعزة وهما اثمن شيئ في حياة الانسان , ولا يحق لاحد ان يمنعه من ممارسة هذا اشلحق بحرية تامة من اجل ان يضمن له حياة هادئة ومستقرة وامنه وحياة كريمة ومعززة بالاطمئنان والعيش الكريم شرعا وقانونا .
3- المتعطشون للحرية هم المحرومون والمطلومون والذين يعانون من مآسي ومعانات كبيرة وثقيلة على حياتهم من قسوة الجور والحرمان – هم من انواع شتى مما يعانون منها من المواطنين البسطاء الابرياء المظلومين في كل زمان ومكان على مر العصور والعقود .(صراع ونضال مستمر من اجل الحرية )
4- الذين يرون ان الحرية هي جزء مهم في تقرير حياتهم ومستقبلهم ومستقبل ابناءهم وهم جزء من المجتمع الكبير هم وحدهم وبحريتهم يقررون مصيرحياتهم ومصير حاضرهم ومستقبلهم كما يرغبون ويعتقدون ويفكرون , من اجل مستقبل افضل لهم واكثر امنا واستقرارا .( ارادة الشعب فوق ارادة السلطة الحاكمة )

مهما كانت الاسباب الداعية الى فرض بعض القيود على حرية الانسان , يجب ان لا تؤدي تلك القيود الى التضييق على ضرورة حرية الانسان في حياته الطبيعية الشفافة ولا تفقد مضامينها الانسانية الجوهرية في حياته, حتى يمارسها بكل شفافية بصورة منصفة وعادلة شرعا وقانونا ,

خواطر غريبة في عالم القوة والهيمنة الغاشمة / فارو
افكار مزيفة .. / فاروق عبدالوهاب العجاج

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الثلاثاء، 17 أيلول 2019

مقالات ذات علاقة

14 نيسان 2019
أما آن للطبقة الحاكمة أن تقر بعجزها عن قيادة العراق ؟ أما آن لها أن تجهر بفشلها في توفيرال
183 زيارة 0 تعليقات
حملة أهل البيت للحج والعمرة تفتح باب التسجيل لحج هذا العام 1439هـ /عمران موسى الياسري 
1957 زيارة 0 تعليقات
جمعية الوحدة الاسلامية بمدينة كريستيان ستاد تستضيف مدن فكشو وهلسنبوري وهسلهولهم وتكرم اطفا
1280 زيارة 0 تعليقات
إعداد وتصويرعمران الياسريKristianstadزار مبعوث المرجعية الدينية والمشرف العام على مؤسسة ال
224 زيارة 0 تعليقات
يحدثنا التاريخ ان عمر ابن سعد، كان كارها لقتال الأمام الحسين (عليه وعلى نبينا و اله السلام
49 زيارة 0 تعليقات
ماهذا اللهاث المحموم والتسقيط الذي ينفث سموم، بتكاثف الزيارات، قبيل موعد موسم الانتخابات ؟
1588 زيارة 0 تعليقات
تواترت الأنباء عَنْ ظهور إصاباتٍ بمرض " الحمى النزفية " فِي مناطقٍ مختلفة مِن البلاد، مع ا
858 زيارة 2 تعليقات
21 حزيران 2019
في مثل هذا الوقت من كل عام، تحيي أستراليا أسبوعا للاجئين، هدفه نشر الوعي والتعريف بالظروف
210 زيارة 0 تعليقات
21 حزيران 2019
* شاعر يخرج من دوره المعلن إلى الخفيبنظرة عميقة عبر الحقب التاريخية نلاحظ أن الشعر يعد معا
318 زيارة 0 تعليقات
قبل 1400عام ضحى الامام الحسين عليه السلام بنفسه وبأخوته وبأهله واولاده واصحابه في معركة ال
6247 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...
: - Max A Bent لن أعيش فقيرا بعد الآن! / جميل عودة
31 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض عاجل لسداد ديونك أم أنك بحاجة إلى قرض أسهم لتحسين عمل...
: - الفيلسوف الكوني ثلاث قضايا دمّرت وجدان ألبشر / عزيز حميد الخزرجي
29 آب 2019
على الأخوة المشرفين: معرفة تصنيف الموضوعات: مقالات خبرية ؛ مقالات إستع...
: - عباس عطيه البو غنيم الغدير عيد الله الأكبر / عباس عطيه البو غنيم
23 آب 2019
عام يضاف الينا وهل حققت هذه البيعة رغبة أمامنا المعصوم ! عام جديد نبت...

مدونات الكتاب

ميسون ممنون
10 أيلول 2014
قصة مظالم أزلية، عبدالواحد، عبدالسلام، عبدالآله، ثلاثة أشقاء، كانت أعمارهم على الترتيب،22،
الازدواجية مسالة غير مقرونة بشريحة معينة ,لأنها أعلى درجات النفاق , ولو رأيت مجتمعا يرعى ا
ما هي إلا أيام قلائل وتفتح السفارة الأمريكية في القدس ليكون السيد بلفور وعد و ترامب نفذا ا
ماجي الدسوقي
18 نيسان 2016
إن الوساطة والمحسوبية صورتان من صور الفساد الإداري بل إن كلاهما أصبحتا ظاهرة واضحة تعم أنح
في مثل هذا الأيام , من كل عام بعد عيد الغدير فترة ذهبية طيبة من الديمقراطية والاحترام لرغب
محمد كاظم خضير
17 أيار 2017
أليت عن نفسي ان لا اكتب في سياسية لكن الدماء التي لم يسلط عليها الضوء عليه احد دفعتني إلى
وداد فرحان
30 تشرين1 2016
كانت اغنية المقدمة لإحدى مسلسلات تلفزيون العراق تقول "الصبر مفتاح الفرج" فيرد المرحوم الفن
امال ابو فارس
05 نيسان 2018
في غيابٍ باتَ مأسورَ النّوى نشّزت أوتارُه في عزفها فغدا اللّحنُ غريبًا مبهما إنّ في قلبيَ
فؤاد الجشي
20 تموز 2018
العلاقات الاجتماعية العائلية خاصة ، تظل معقدة في بعض جوانبها ، بسبب أو بدون سبب إلا إنها ت
يتحدث التاريخ عن الملك محمد الثاني عشر وهو آخر ملوك غرناطة – المملكة الأخيرة للمسلمين في ا

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال