ثابت الاجندات ..ضغط وتهديد دائم ..!! / ايمان سميح عبد الملك - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

ثابت الاجندات ..ضغط وتهديد دائم ..!! / ايمان سميح عبد الملك

الأوضاع  الاقتصادية الصعبة التي تمر بها العديد من دولنا العربية خاصة الدول  التي تعاني من أزمات داخلية سياسية وأمنية وإقتصادية وإجتماعية وينخرها الفساد السياسي والمالي والإداري نتيجة الحروب  المتكررة والأزمات المتتالية ،تجعل المواطن  يتحمل أعباءها المالية ويتجرع وحيدا آلام عواقبها ،مما يشكل حالة فقر وبطالة وفساد  في مجتمعاتها ،وعلى الرغم من حالة الاستقرار التي تعيشها بعض من الدول العربية التي لم تصل إليها رياح التغيير إلا أن الكثير من المؤشرات تدل على وجود أخطار كامنة في معظمها ما يعني أن المنطقة برمتها  قائمة على فوهة بركان خطير.
إن التهديدات بالحرب التي نسمعها يوميا من خلال وسائل الاعلام ، والهجوم الأخير على ناقلات نفطية في الخليج  وضرب محطتين لضخ النفط في المملكة والحاق الاضرار بها  جعلت المخاوف كبيرة ،عداك عن القرار الذي صدر من الولايات المتحدة بنقل موظفي السفارة الاميركية في بغداد  خوفا" من التصعيد ، كل ذلك جعل المواطن العربي يعيش حالة من الذعر والترقب خوفا" من اندلاع حرب عالمية غير متوقعة النتائج  في منطقة الشرق الاوسط .
وبرغم كل المخاوف نجد بأنه من المستبعد حدوث مواجهة عسكرية مباشرة بين الدول المتقدمة ، رغم العقوبات الاقتصادية التي تفرضها الولايات المتحدة على ايران والتي لم تلق دعما" من  روسيا والصين ، هناك أسلحة نووية متطورة في متناول البلدين وهذا ما يعني تدمير كامل لعديد من البلدان وخسائر فادحة  للطرفين وهذا يؤثر سلبا على اقتصاد الدول ، لذلك نجد بأن فرص اندلاع الحرب قليلة جدا بالرغم من ان الوقت مؤاتي خاصه أن دولنا العربية تعيش حالة  من الفوضى الأمنية  .
ان ردود الفعل والتكاليف الباهظة للحرب والدمار المحتمل  جعلت الجميع يعيد حساباته ليجد بأن لا مصلحة لأي طرف بالانزلاق الى الحرب وخاصة أن موقف الدول الاوروبية معارضه لدخول الحرب  ،فهي  تشعر بعدم االارتياح حيال الامور المتفاقمة في المنطقه  مما جعل بعض الدول  تتخذ خطوات بعدم المشاركة في الانشطة العسكرية ، في حين الولايات المتحدة تقوم باعادة حساباتها  خاصة بعد الخبرة التي مرت بها بغزو العراق عام 2003 وكلفتها الكثير من الخسائر ، جعلت العديد من المعارضين  في بلدها  رفض الخوض بصراعات عسكرية خارج أرضها. 
رغم كل ذلك، نجد بأن الكل يتحضر ويحشد قوى عسكرية ليرسلها الى  الخليج العربي ،والتهديدات الأميركية االأيرانية لا تزال مستمرة ، فالمرحلة القادمة لا تخلو من الخطورة لأن الاوضاع الأمنية غير مطمئنة والجميع يتحضر لمواجهة أي حرب ، أما الشعوب المغلوب على أمرها تترقب وتتساءل هل هناك أمكانية نشوب حرب عالمية فعلية في المنطقة بين الولايات المتحدة وايران على أرضها ؟ لكن تبقى الرؤية ضبابية لأنعدام الثقة بين البلدين والتهديدات المباشرة والغير مباشرة وعدم التواصل الفعلي،كل هذه العوامل تنذر بأن مجرد أي خطأ يحدث يشعل فتيل الحرب التي من الصعب اخمادها.

مناهجنا التعليمية.... تحتاج إلى تعليم !! / ايمان س
تحت رحمة التقنيات... الروبوت لأي دين ينتمي !!! / ا

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الجمعة، 22 تشرين2 2019

مقالات ذات علاقة

يمكن أن يكون الطب بالنسبة للفلسفة العامة في العلوم مناسبة التفكير الابستيمولوجي الأساسي في
0 زيارة 0 تعليقات
15 أيلول 2018
أظلل عالصديج وعلي ماظلوينه العن طريجه اليوم ماضلأغربل بالربع ظليت ماظلسوى الغربال ثابت بين
1 زيارة 0 تعليقات
30 أيار 2017
لا أظن أن مكتبة بحجم قصر شعشوع، بإمكانها احتواء ما دوّنه النقاد والكتاب بحق ماسكي زمام أمو
2 زيارة 0 تعليقات
19 تشرين2 2019
 العبادي يطرح مبادرة للاصلاح تتضمن إقالة الحكومة واصلاح القضاء1. استنادا الى الماد 61 من ا
28 زيارة 0 تعليقات
15 تشرين2 2019
 في أحد أيام صيف العام 1980 كنتُ (أنا هادي حسن عليوي) أسير على شاطئ أوستيا الجميل في وسط ر
35 زيارة 0 تعليقات
19 تشرين2 2019
لم   يخرج  بطرا مئات الالاف من الشباب ومعهم فئات    من اعمار
36 زيارة 0 تعليقات
المجتمع بحاجة إلى تعزيز المفاهيم الإجتماعية الهادفة التي تؤدي إلى إشاعة السلم والتضامن وال
38 زيارة 0 تعليقات
يا سيادة الرئيس ليلة الامس كنت احلم احلاما كثيرة متشعبة, احلام منبثقة من روحي الفقيرة, احل
39 زيارة 0 تعليقات
18 تشرين2 2019
متى تصبح الثورة واجبة ؟؟يضع المفكر الفرنسي جان جاك روسو ، اساساً نظرياً وتطبيقياً للعلاقة
41 زيارة 0 تعليقات
14 تشرين2 2019
تحول جديد في حياة العراقيين ، سيظهر في وقت قريب،وبشارة جديدة قريبة تلوح في الأفق ، بعون ال
47 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

محرر مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
الاستاذ عزيز المحترم .. بعد التحية بداية ارجو الاطلاع على رابط الذي ار...
: - الفيلسوف الكوني عزيز الخزرجي مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
أخي الناشر المحترم: للأسف هذه المرة حُذف الرابط المتعلق بهامش الموضوع ...
: - محمد أبو عيد بعثرات .. / بسمة القائد
09 تشرين2 2019
أديبة أديبة شاعرة فكرها ينقش في الحياة يبحث عن جذوة ضوء يشعل بها عتمة ...
: - محمدأبوعيد ( أين ذهبت بقلبي؟ ) / بسمة القائد
08 تشرين2 2019
بالنور والظل والماء والعطر أشرق هذا النص فوق سطور الأدب إبداع حقيقي ...
: - الفيلسوف الكوني ألبيان الكونيّ لثورة الفقراء / عزيز حميد الخزرجي
07 تشرين2 2019
شكراً أيها المُحرّر الحرّ .. و بعد: جميل هي سياساتكم التي بآلتأكيد نحت...

مدونات الكتاب

علاء الخطيب
01 أيار 2017
أن أكثر ما يثير دهشتي في حزب الله هو الايمان المطلق بقدرات مقاتيلية وقاعدته الشعبية الذين
د. نضير الخزرجي
29 أيلول 2016
 قد يصطدم الراجل بآخر وهما يسيران في رصيف باتجاهين معاكسين، لازدحام أو عائق أو غفلة،
عبدالكريم لطيف
20 تشرين2 2016
ترامب يفوز والعالم يترقّب ...تطلعات وأماني وتحليلات وتخمينات حول الانتخابات الاميركيه ونتا
مديحة الربيعي
28 حزيران 2017
أمن, كهرباء, تعيين, خدمات , رواتب تقاعدية, خدمات صحية, تعليم وغيرها من حقوق بسيطة تمثل الش
د. هاشم حسن
22 كانون1 2017
 يحق للمواطن المفجوع بحكومته ومجلس نوابه ان يتسال بغضب عن كل الذي يحدث من سبايكر وسقوط الم
فلاح المشعل
04 أيلول 2014
انهزمنا إعلاميا في المعركة ضد داعش ، كما انهزمنا عسكريا في واحدة من الإنتكاسات التي تنبأنا
من فيكم يستطيع أن يفسر لنا كيف أصبحنا نستورد المياه العذبة من البلدان الجافة المتصحرة، الت
نظيف مصقول كالماس، لا يفتأ ونفسه تأنقا وألقا، هكذا عُرِفَ عنه، الرجل اللامع القادم من الخا
سمير الحمداني
28 كانون2 2017
بتاريخ 23-1-2008 وقع انفجار عنيف في منطقة الزنجيلي غربي الموصل وأدى الانفجار إلى سقوط مئات
يبدو أنّهُ و بعد مضيّ ما يقرب من نصف قرن على إطروحة الشهيد الصّدر الأول و مواقفه آلتي توّج

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال