تهديد بقتلي في قضية لها ابعاد دولية / محسن حسين - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

تهديد بقتلي في قضية لها ابعاد دولية / محسن حسين

في مكتبي بوكالة واع عام 1963

كان ذلك اول تهديد لي بالقتل في بلد اشتهر للأسف الشديد بحوادث القتل والاغتيالات وخاصة في أيام الانقلابات والثورات التي مرت بالعراق في تاريخه الحديث.
في 10 شباط 1963 ، بعد 3 أيام من تولي حزب البعث العربي الاشتراكي الحكم لأول مرة في العراق وإسقاط حكومة الزعيم بعد الكريم قاسم ومقتله مع العديد من مؤيديه وأتباعه سمعت بان هناك من يريد قتلي.
كنت في ذلك الوقت مديرا للأخبار الداخلية في وكالة الأنباء العراقية . وكان مقرها في الصالحية ببغداد قرب دار الإذاعة. ويقع مكتبي في الطابق الأرضي, على الشارع مباشرة وكانت واجهة المكتب زجاجية بحيث يستطيع من في الشارع رؤية من في المكتب بسهولة. في صباح ذلك اليوم كنا ما نزال نسمع أصوات الرصاص ينطلق من بعض البيوت في المنطقة حيث يختبئ أشخاص من رجال العهد السابق.
في حوالي الساعة العاشرة صباحا تلقيت مكالمة هاتفية غريبة. قال المتحدث انه صحفي من ألمانيا الغربية [آنذاك] وإنه الآن في فندق بغداد [أكبر فنادق العاصمة في ذلك الوقت] ويريد أن يراني فورا لأمر هام، ولما استفسرت منه عن ذلك الأمر الهام قال إنه يتعلق بحياتي، مضيفا أن لديه معلومات بأنني سأقتل بين لحظة وأخرى وأنه بصراحة يريد أن يحصل على قصة صحفية عن قتلي!!
كان حديث الرجل مثيرا ومخيفا في آن واحد. قلت له إنني لا أصدق ما يقوله وأنني مشغول جدا فهناك الكثير من البيانات والقرارات من قيادة الانقلاب والعديد من ردود الأفعال من شتى أنحاء العالم وليس لدي وقت للمزاح، لكن الرجل رد بأنه جاد وانه يريد أن يأتي إلى مكتبي لكنه لا يستطيع بسبب منع التجول ومع ذلك فانه سيحاول.
 وبعد هذه المكالمة العجيبة ساد الخوف والهلع بين المحررين وبقية الموظفين الموجودين في ذلك الوقت في الوكالة وغادر البعض منهم المبنى مختلقين تبريرات واهية!!
فكرت في الأمر ووجدت أن القضية تستحق اخذ بعض الاحتياطات.
في تلك الأيام كان الحرس القومي وهم من أعضاء حزب البعث العربي الاشتراكي يسيطر على الشوارع. وكان الزميل الصحفي المرحوم ضياء عبد الرزاق أحد المسؤولين عن المنطقة المحيطة بالوكالة فأرسلت أحد الموظفين أستدعيه لأمر هام، وبعد نصف ساعة جاء الزميل ضياء وبينما كنت أشرح له قصة المكالمة العجيبة أخبرني أحد الموظفين أن رجلا أجنبيا يريد مقابلتي. كان الرجل الأجنبي هو نفسه الصحفي الألماني صاحب المكالمة العجيبة!
وردد الرجل ما قاله على الهاتف. سألته عن مصدر معلوماته ومن هي الجهة التي تريد قتلي فقال انه حصل على المعلومات من مصادر دبلوماسية، وبعد الإلحاح كشف أنها سفارة ألمانيا الغربية، أما الجهة التي تريد قتلي فهي كما قال حكومة ألمانيا الشرقية!!
لا أخفي أنني صعقت لسماع ما قاله الصحفي الألماني، فالقضية أخذت أبعادا دوليه أنا بعيد عنها كل البعد، ولاحظ الصحفي قلقي فأوضح لي ما سمعه من سفارة ألمانيا الغربية. قال إنك كنت السبب في إبعاد الملحق الصحفي لألمانيا الغربية من العراق عام1961 بناء" على طلب من ألمانيا الشرقية لأنك كما تقول سفارة ألمانيا الغربية (عميل للشرقية)!! ، وأردف قائلا إن الشيوعيين الألمان، و يقصد ألمانيا الديمقراطية، يقتلون عادة عملاءهم في الدول التي تقوم فيها ثورات وانقلابات خوفا من افتضاح أمرهم!! وذكر لي عدة دول قال إن عملاء ألمانيا الشرقية فيها قتلوا إثر الثورات التي قامت فيها.
تذكرت ما حدث عام61، وتذكرت أنني بالفعل كنت وراء طرد ذلك الدبلوماسي الألماني لأمور لا علاقة لها بما قاله، سألته: وإذا لم أكن عميلا لألمانيا الشرقية فهل تعتقد أنني في خطر وأن هناك من يسعى آلي قتلي!!
وكمن خاب ظنه وفشل في مسعاه، قال: لا. قلت له وقد شعرت بالطمأنينة: إذن القضية منتهية وأنني آسف لأنني لم أحقق لك أملك في الحصول على قصة صحفية وسبق صحفي، وأنني آسف لأن معلومات سفارة ألمانيا الغربية غير صحيحة بالمرة!!
ورويت له قصة ما حدث عام 1961 وسيكون ذلك في مقالي الاسبوع المقبل

جوهر الأديان واحد، ولا تفرّق بين أبناء آدم وحواء!
جامعة المثنى واكاديمية شمال اوربا للعلوم والبحث ال

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 24 حزيران 2019

مقالات ذات علاقة

15 حزيران 2019
حيدر الجنابي شاب نجفي استهوته المتاعب . فولج عالمها عبر باب يفضي إلى فضاء لا راحة فيه .. و
144 زيارة 0 تعليقات
26 أيار 2019
في مثل هذا اليوم 25-5 من عام 1978 (قبل 41 عاما) دعاني كل من الاستاذ حميد سعيد رئيس تحرير ا
103 زيارة 0 تعليقات
19 أيار 2019
خلال زيارتي القصيرة الى الوطن التقيت مرتين بالفنان الراحل سليم البصري.كنت ابحث في السوق ال
79 زيارة 0 تعليقات
13 أيار 2019
اكتشفت منذ الساعات الاولى من سفرتي القصيرة الى الوطن ان الانسان مثل النباتات لا ينتعش ولا
69 زيارة 0 تعليقات
حيدر حسين الجنابي /شبكة الاعلام في الدنماركافتتح معهد الفنون الجميلة للبنات فعاليات المعرض
78 زيارة 0 تعليقات
14 نيسان 2019
في العام 1966 وفي مثل هذا اليوم 13 نيسان قتل الرئيس العراقي عبد السلام محمد عارف في حادث س
81 زيارة 0 تعليقات
07 نيسان 2019
عرفت الرئيس عبد السلام عارف منذ الايام الاولى لثورة 14 تموز 1958 التي قام بها مجموعة الضبا
136 زيارة 0 تعليقات
31 آذار 2019
مرة اخرى اعود الى الجزائرحيث تعم التظاهرات التي بدأت احتجاجا على ترشيح الرئيس بوتفليقة رغم
114 زيارة 0 تعليقات
28 آذار 2019
تحية محمد كاظم التي يصادف يوم 25 اذار ذكرى وفاتها عام 1992 تستحق ان نتذكرها وان نستعرض حيا
87 زيارة 0 تعليقات
18 آذار 2019
نؤكد دائما في عملنا الصحفي على المصداقية والحرص على نقل أقوال الآخرين بدون تحريف لكننا نعج
55 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 11 حزيران 2019
  69 زيارة

اخر التعليقات

: - ناريمان بن حدو لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
16 حزيران 2019
تحليل مهم لفهم ماذا في اجسادنا وهي الوثائق التي لا نملك غيرها
: - حجاوي العبيدات لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
15 حزيران 2019
المقال رصين وجميل وقضية الجسد لا تجد اي اهتمام والفكرة كانت هي ثقافة...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
وارجوا يااخي غازي ان لايكون هذا سبب لانقطاعكم عن الكتابه الصحفيه كلنا ...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
اتقدم بصادق الحزن والآسي لي اخي الغالي الكاتب غازي لوفاه والدتكم عظم ا...
: - SUL6AN لا شئ .. / غازي عماش
15 حزيران 2019
مقال جميل جدآ مقال من حس الخيال مقال ياخذك الي عالم آخر كم انت مبدع يا...

مدونات الكتاب

لطالما كانت المصالح المشتركة بين اغلب البلدان العظمى تشكل ورقة ضغط عليهم , حتى تتفق فيما ب
زكي رضا
16 شباط 2014
كل المؤسسات في العراق بحاجة الى اصلاح او اعادة بناء ومن ضمنها بالتأكيد المؤسسة الدينية، فا
ما انتجته الانتخابات الاخیرة تعطي انطباعاٌ فی ان تکون الحکومة المنبثقة منها مختلفة فی أداؤ
الفيليون اليوم في امس الحاجة الى ان يجمعوا قواهم و المرحلة مهمة بالنسبة للكورد الفيليين تك
محرر
03 تشرين1 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -بعد أسبوع من الاستفتاء على انفصال إقليم كردستان، أطلقت
قصي النسور
26 تشرين2 2013
الناس لا تعرف التسامح حقيقة ، وكل دعوات التسامح التي نسمعها هي محض افتراء وكذب ، التسامح ا
د. عمران الكبيسي
19 كانون1 2013
تحتل الجزائر في نفوس العرب ممن عايشوا أحداث ثورتها وتفاعلوا مع تفاصيلها اليومية مكانة لا ت
مديحة الربيعي
08 كانون1 2016
أستخدم بنو العباس شعار يا لثارات الحسين (عليه السلام), للوصول الى السلطة وأزاحة الأمويين ع
عدوية الهلالي
05 آذار 2019
هي أم ليست ككل الامهات فقد فقدت خلال سنوات متقاربة اربعة من أبنائها مابين شهيد ومفقود ومري
عزيز الحافظ
23 أيار 2015
تزخر يوميات الحدث العراقي عشرات بل مئات الأخبار.. تشبه تشكيلات العناصر الكيمياوية واواصرها

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق