الارتقاء بالبلاد ...وسط التحديات !!! / ايمان سميح عبد الملك - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 322 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

الارتقاء بالبلاد ...وسط التحديات !!! / ايمان سميح عبد الملك

كم آلمنا خبر احتراق "كنيسة نوتردام"، المعلم الأثري الراقي في فرنسا،لم تبق دولة من الدول العربية أو الاجنبية الا واستنكرت هذا الحادث المأساوي ،حتى وسائل الاعلام ضجت في نشر هذا الخبر المؤسف والكارثة التي ألمت في هذا البلد الاوروبي،دون أي اعتبار للأثارات التي هدمت وللحضارات التي محيت وللمكتبات الثقافية والتاريخية  التي حرقت عمدا" في دولنا العربية، فيما كان الجميع يتفرج ولم يحركوا ساكنا" وهم يشاهدوا الويلات التي الحقت بشعوبنا وأطفال الحجارة التي ناضلت ولا تزال من أجل البقاء وحفظ الارض والعرض عداك عن الحروب التي أرهقت مجتمعاتنا وهدمت بيوتنا ومعالمنا الاثرية "كأننا نعيش خارج هذا الكون المادي"، نحن نتأثر! نعم لأننا جربنا الكارثة ونعي قيمة فقدان المعابد الأثرية التي لا تعوض.

لكننا نتساءل الى متى سنبقى مغيبين،مهمشين دون اي تقدم أو تطور في مجتمعاتنا، بعيدين كل البعد عن الانتماء الوطني،غارقين بأفكار تقلقنا تزيد من تعصبنا الديني والطائفي.تركونا نحلم بدولة مدنية تحترم حقوق الاقليات خاصة في ظل الازمات التي نعيشها في دولنا العربية وسط الانقسامات المذهبية، نحلم ببلد يصون الحريات ويضمن حق المواطن في العلم والصحة والعمل والعيش الكريم ،ضمن قانون يحرص على  تكافؤ الفرص فلدينا الكثير من الطاقات والمثقفين والمبدعين في بلداننا مما يدعونا للتفاؤل اذا استطعنا ان نحقق الحلم.
ان فصل الدين عن الدولة ضروري ليتسنى لكل مواطن أن يصل الى المنصب الذي يريده طالما لديه الكفاءة وتتوفر فيه كل الشروط الموضوعية ،لكن هذا يلزمه توعية للشعوب من خلال الثقافة والعلم، فالاصلاح يتطلب الوعي ومسار فكري طويل لأن التغيير هو حصيلة نمو وتطور مجتمعين بعيدا" عن الظلم والقهر للمواطنين.فهناك طرق ديمقراطية نعبر من خلالها الى الدولة المدنية بعيدا" عن العنف والتطرف ، فالتجربة التي مرت بها دولنا من خلال الربيع العربي لم تستطع أن ترتقي بانتفاضتها الى مستوى الثورة ،حيث حيكت حولها المكائد ووقعت في شرك العصبيات الاثنية التي أفقدتها قيمتها المعنوية وجعلتها فريسة للتطرف والارهاب ،مما أدى الى تجويف محتواها .لكن هذه التجربة لا تمنع من النضال من أجل مكافحة الفساد والفقر،لكن هذا يلزمه المطالبة بنظام تحكمه القوانين العادلة ودستور بعيد عن التعصب الديني فهناك قدسية للحرية علينا السعي لنيلها

أجمل لحظات السعادة هي اسعاد الآخرين / عبدالله صالح
مخاض وحمل كاذب / علي علي
 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الجمعة، 24 أيار 2019

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
و يا حبذا لو يتمّ حذفها - حذف الكلمات التأبينية (المعنية) من قبل المشر...
: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
شكرا لجميع القراء .. و أحبّ أن أذكركم بأن الأبيات الأخيرة التي وردت ف...
: - tayfor1975 في إِستذكار مُحَقِقْ ( طَبَقات الصُوفية ) / طه جزاع
14 أيار 2019
جزاكم الله خيرًا على إحياء اسم هذا العَلَم الكبير من أعلام التحقيق وال...
شبكة الاعلام في الدانمارك وفد شبكة الاعلام في الدنمارك .. يلتقي امل مسعود نائب مدير اذاعة مصر العربية .. وشخصيات اخرى
08 نيسان 2019
زيارة وفد شبكة الاعلام في الدنمارك المتمثلة بالزميلين المبدعين اسعد كا...
شبكة الاعلام في الدانمارك وسـقط الضميــر(( مسرحية من فصل واحد )) / حامد حمودي عباس
10 آذار 2019
الاعزاء في شبكة الاعلام في الدنمارك مع فائق الاحترام تحية طيبة كان بو...

مدونات الكتاب

خطوات تعثرتْعلى رمشِ سحاب قديمفي مكانِ ما ! خلف اللامكاننزوة شاختْخلف لعاب الكؤوسرعشتها ضف
سورية اليوم وعلى إمتداد خارطتها الجغرافية ـ السياسية محط أنظار العالم بأكمله, الكل يحاول أ
صدق ابن خلدون في وصفه نحن شعوب البداوة ،والسذاجة ، والجهل ،والغلظة وقلة الهمة ،والفساد وال
قانون التقاعد الجديد كارثة وطنية والتفاف شيطاني على قرار المحكمة الاتحادية العاليا الخاص ب
نزار سرطاوي
15 نيسان 2017
الحب راحة. بل هو الراحة الوحيدة لدى البشر. ولا شيء يرهقنا مثله. والحب حرية. ومع ذلك، لا شي
خيرة مباركي
15 تشرين1 2016
"بين الرّمز والبلاغة "جزء من دراسة مطوّلة حول " الرّمزيّة في الأدب العربي الحديث"الناقدة و
لنا مع الفيل حكايتان: (أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِأَصْحَابِ الْفِيلِ (1) أَلَمْ ي
حسن العاني
03 آذار 2014
باسم الذي نحتفي به نبياً في زمن الشياطين أحيي حضوركم يا بعض الذي تبقى من ملائكة المحبة . و
علي السراي
17 شباط 2015
أيها العامري...إنك لخائن... نعم خائن ويجب إعدامك...خائن للعراق أرضاً وعرضاً وشعباً ومقدسات
 (ليس من العيب أن ينخدع المرء فيما لا يعرف، بل العيب أن يخدعك بالعيب من يعرف)، فضاع ا

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق