عندما يتحول الهديل الى أنين / د. حسن الخزرجي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

عندما يتحول الهديل الى أنين / د. حسن الخزرجي

 

جاءت من مكان ما لتبني عشها على سطح غير مستو في مقدمة الدار فوق ذلك الفانوس الكهربائي . في كل يوم اخرج صباحا ﻷجد ان بعضا من قش العش قد تساقط على اﻷرض فعوضته تلك الحمامة حتى استقر لها اﻷمر . كم كنت سعيدا و أنا اسمع صوت هديلها فجر كل يوم ﻻسيما عندما كان يترافق مع تغريد بلبل قد حط على شجرة الجيران لأنسى انني قضيت ليلة أخرى بلا نوم . و تعودت ان انظر الى العش صباحا و كأنني احيي تلك الحمامة حتى ﻻحظت انها قد وضعت بيضتين و رقدت عليها . مضت عدة ايام لكن ليلة عاصفة ممطرة جعلتني ارى ان احدى البيضتين قد سقطت على اﻷرض فتكسرت . إﻻ ان هذا لم يمنع الحمامة من ان تستمر راقدة على بيضتها الباقية أو الهديل فجرا . حتى جاء اليوم الذي شعرت فيه بسرور بالغ حينما ﻻحظت منقار فرخ صغير قد بان من طرف العش ﻷعرف ان جيلا جديدا من الحمام قد ولد في داري . و جاء ذلك الفجر المنحوس فلم اسمع هديلا بل سمعت انينا ﻻ اعرف سببه و لم افهم كما سليمان لغة الطير لهذا لم آبه لﻷمر في البداية ، إﻻ انني حينما خرجت صباحا و كعادتي ان أنظر الى العش ﻷحيي اﻷم و وليدها لم اجد شيئا بل ﻻحظت بعض ريش فرخ الحمامة قد تناثر على اﻷرض و رحت ابحث في باحة الدار ﻷجد الفرخ في فم قطة منزوية في ركن من اركان الدار و قد فارق الحياة بعد ان تلاقفته و هو في محاولته اﻷولى للطيران و قد سقط على اﻷرض . هنا عرفت لماذا كان انين الحمامة في هذا الصباح و لم يكن هديلا .
و أنا انظر الى هذا المشهد المحزن تذكرت والدتي رحمها الله كيف قضت آخر اثنين و ثلاثين عاما من عمرها و هي تئن على اخي الكبير الذي استشهد في ساحة المعركة .
و ادركت حينها ان ليس اهل العراق فقط قد كتب عليهم اﻷنين لكن حمامات العراق ايضا .

لماذا الكهرباء ؟ / الدكتور حسن الخزرجي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأربعاء، 18 أيلول 2019

مقالات ذات علاقة

يمكن أن يكون الطب بالنسبة للفلسفة العامة في العلوم مناسبة التفكير الابستيمولوجي الأساسي في
0 زيارة 0 تعليقات
15 أيلول 2018
أظلل عالصديج وعلي ماظلوينه العن طريجه اليوم ماضلأغربل بالربع ظليت ماظلسوى الغربال ثابت بين
1 زيارة 0 تعليقات
30 أيار 2017
لا أظن أن مكتبة بحجم قصر شعشوع، بإمكانها احتواء ما دوّنه النقاد والكتاب بحق ماسكي زمام أمو
2 زيارة 0 تعليقات
اصبحت مواقع التواصل الاجتماعي محنة حقيقية للطبقة السياسية, حيث يتم فضحهم وتعريتهم امام الن
36 زيارة 0 تعليقات
09 أيلول 2019
في حراك يتراوح بين التشدد والمرونة.. والتصبر والتململ.. والتحمل والهستيريا.. تعلو بين الحي
39 زيارة 0 تعليقات
14 أيلول 2019
لقاء جماعي في باريس مع وزيرالاثار والتراث والسياحة العراقي الدكتور عبد الامير الحمداني. حس
39 زيارة 0 تعليقات
من يعتقد ان الحسين (ع) كان يخطط لمستقبل شيعته فقط فهو جاهل بحقيقة الحسين (ع)؛من السذاجة وص
42 زيارة 0 تعليقات
06 أيلول 2019
القوة.. مفردة رافقت حياة بني آدم منذ بدء نشأتهم، فقد كانت بدءًا لاستحصال لقمة عيشهم، حيث ي
47 زيارة 0 تعليقات
09 أيلول 2019
في مقال سابق تحت عنوان: المعارضة البرلمانية خطوة في الاتجاه الصحيح ، اشرنا فيه الى ضرورة ا
48 زيارة 0 تعليقات
01 أيلول 2019
بمناسبة العام الدراسي  2020/2019..الامم والحضارات لا تبنى بكثرة المؤسسات الروحانية بل بالم
49 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 10 حزيران 2018
  926 زيارة

اخر التعليقات

: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...
: - Max A Bent لن أعيش فقيرا بعد الآن! / جميل عودة
31 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض عاجل لسداد ديونك أم أنك بحاجة إلى قرض أسهم لتحسين عمل...
: - الفيلسوف الكوني ثلاث قضايا دمّرت وجدان ألبشر / عزيز حميد الخزرجي
29 آب 2019
على الأخوة المشرفين: معرفة تصنيف الموضوعات: مقالات خبرية ؛ مقالات إستع...
: - عباس عطيه البو غنيم الغدير عيد الله الأكبر / عباس عطيه البو غنيم
23 آب 2019
عام يضاف الينا وهل حققت هذه البيعة رغبة أمامنا المعصوم ! عام جديد نبت...

مدونات الكتاب

إياك ان تنتقد زعماء المافيات او أن تتعرض  للأصنام المقدسة  للأحزاب والكيانات في
جمال عبد العظيم
25 تشرين1 2018
فى رواية العطر للروائى الالمانى " باتريك زوسكند " كان الرضيع "غرينوى" ينتقل من مرضعه لاخرى
د. نزار ملاخا
19 شباط 2017
سألني أحد الإخوة الأعزاء عن معنى الوعي القومي والكلداني بالذات، مما جعلني أنتبه إلى نقطة ف
د. طه جزاع
20 شباط 2019
الثامن عشر من شباط / فبراير ٢٠١٦ ودع الأستاذ محمد حسنين هيكل الدنيا الوداع الأخير ليرحل بج
علي الكاش
30 آذار 2018
قال طرفة:كُلهمُ أروغ من ثعلب ... ما أشبه الليلة بالبارحهمن المعروف إن الإنتخابات هي وسيلة
فكان لابد ان تكون لله من وقفة تكون نقطة التحول في مسيرة قافلة الانبياء والدين الذي اختار ا
د.يوسف السعيدي
29 أيلول 2016
عقود من الظلم.. والاضطهاد.. مرت.. ودمرت كل شيء.. واول شيء دمرته في البعض منا هو.. روح المو
د. كاظم العامري
26 حزيران 2017
قبل كل كلمة اقولها متفائلة او متشائمة في يوم عيد الفطر المبارك كهذا ، اقول كل عام وانتم ال
زكي رضا
09 شباط 2017
العنوان ليس نكتة بل خبر سيملأ الصحف العراقية بعد عدّة عقود من اليوم إن بقي العراق بلدا موح
مؤتمر الرياض الامريكي بمشاركة بعض الدول العربية والاسلامية  تحت شعار " العزم يجمعنا "

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال