لذلك احب العراق / د . حسن الخزرجي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

لذلك احب العراق / د . حسن الخزرجي

نحن شعب حملنا الهم لوحدنا ، ودفعنا اخطاء ساستنا لوحدنا . حاربنا الظلم والتبعية والعدوان واﻷستعمار ... لوحدنا ، وواجهنا اقسى انواع المؤامرات والفتن واﻷضطرابات لوحدنا ...
منا الشهداء ، ومنا الفقراء ، ومنا اليتامى واﻷرامل والثكالا ...ومنا المحرومين من اي ومضة من ومضات العدالة والحرية واﻷنسانية .
طعننا الشقيق ، وغدر بنا الصديق ، وسرقنا الغريب والقريب ، وما ابقوا لنا كسرة خبز نقتات عليها لنقول : الحمد لله .فقد كنا شعبا نأكل ﻻ لنشبع ، ولكن لنقول : الحمد لله .
ونحن نحن اهل العراق ، منا الحضارة ، ومنا اصول الديانات السماوية وغير السماوية ، ومنا الثقافة والفلسفة والفكر واﻷخلاق والحياة . اوروك كبد السماء ، سومر شعب المفكرين والفلاسفة ، اكد مفتاح الوحدة واﻷنفتاح ، بابل ام القوانين ، آشور رسولنا الى الأكوان كافة ، كلدان ام التوحيد والأختراعات والعلم و البناء ..وقائمة طويلة اخرى من المنجزات التي ان نسيها العالم فلا يمكن ان تنساها آثار الحضارات ، حتى ان كانت حضارات ( اﻹنكا و المايا و اﻷزتيك اﻷميركية ) .
لذلك أحب العراق ..ففي السراء والضراء هو العراق .وفي عصر الظلام والنور هو العراق .وفي عصر العبودية واﻷنعتاق الدامي هو العراق ...وﻻ ينبغي ان نفرط اليوم بالعراق بسبب سيطرة ثلة جاهلة متخلفة خائنة عميلة متربصة بنا الشر والعدوان .فقد مر في تاريخ العراق ما هو اعتى واكثر تجبرا وظلاما وبقي العراق هو العراق .
فيا أيها المؤمنون بالعراق مثلي ضعوا العراق في قلوبكم يسلم من العدوان والتقسيم والتفتت .

بالغش نخلق اسوأ جيل في التاريخ / د.حسن الخزرجي
هل تصلح المسرحيات الساذجة ما دمره اﻷميركان / د . ح

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأربعاء، 18 أيلول 2019

مقالات ذات علاقة

أن تُسيطر أجهزة الدفاع المدني على الحرائق الضّخمة، وغير المَسبوقة، التي نتَجت عن هُجومٍ بع
35 زيارة 0 تعليقات
15 أيلول 2019
الفريق أحمد قايد صالح والورقة الرابحةوالمخابرات الجزائرية تصنع الفارق في متابعة ملفات الفس
45 زيارة 0 تعليقات
15 أيلول 2019
لا زال الحديث عن قضاء النعمانية ، يجرني الى جوانب اخرى ، ربما هي الجانب الاكثر اهمية ، فبع
35 زيارة 0 تعليقات
15 أيلول 2019
وعد نتنياهو الناخبين الصهاينة بأنه سيضمّ المستوطنات ومنطقة الأغوار الفلسطينية رسميا لإسرائ
22 زيارة 0 تعليقات
خاص / شبكة الاعلامطافت شوارع كوبنهاگن في منطقة النوربرو ، مسيرة كبيرة لإحياء ذكرى استشهاد
72 زيارة 0 تعليقات
إن الفشل في التمدن... مرض فكري مقيت... ينتج سوء الفهم وتخبط الرؤى والعزل النفسي والتناقض ا
38 زيارة 0 تعليقات
"وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْ
36 زيارة 0 تعليقات
14 أيلول 2019
الاساطير والملاحم  تمثل ثقافة وحضارة الشعوب, وكثير من الادباء في مجالات الادبية وظفوا الأس
80 زيارة 0 تعليقات
من يعتقد ان الحسين (ع) كان يخطط لمستقبل شيعته فقط فهو جاهل بحقيقة الحسين (ع)؛من السذاجة وص
42 زيارة 0 تعليقات
اصبحت مواقع التواصل الاجتماعي محنة حقيقية للطبقة السياسية, حيث يتم فضحهم وتعريتهم امام الن
36 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 14 أيار 2017
  3112 زيارة

اخر التعليقات

: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...
: - Max A Bent لن أعيش فقيرا بعد الآن! / جميل عودة
31 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض عاجل لسداد ديونك أم أنك بحاجة إلى قرض أسهم لتحسين عمل...
: - الفيلسوف الكوني ثلاث قضايا دمّرت وجدان ألبشر / عزيز حميد الخزرجي
29 آب 2019
على الأخوة المشرفين: معرفة تصنيف الموضوعات: مقالات خبرية ؛ مقالات إستع...
: - عباس عطيه البو غنيم الغدير عيد الله الأكبر / عباس عطيه البو غنيم
23 آب 2019
عام يضاف الينا وهل حققت هذه البيعة رغبة أمامنا المعصوم ! عام جديد نبت...

مدونات الكتاب

كريم عبدالله
22 نيسان 2017
تغرقُ النجوم في دجلةوأنا على جسرِ الأئمةِفي عزِّ الظهيرة .*************كأنني أسمعهاأصواتُ
علي الكاش
28 نيسان 2019
اهدي هذا الموضوع الى كل من وصف هادي العامري بأنه (شيخ المجاهدين)، والفطين يفهم المغزى والع
مال ظلي لا يفيقيتبع عميق حزني كالطريق.سَنُنسى كما العبير, منسلاً من القارورةنضيع بلجةِ الل
إن ما يحصل اليوم في سورية من حرب ودمار للإنسان السوري هي حرب بالوكالة لقوى إقليمية ودولية
تستعد الكيانات السياسية، والاحزاب الحاكمة، لماراثون الانتخابات القادمة، كونها ستشهد صراعا
من نقطة الغرق, علينا ان نصلح مركب الذاكرة المثقوب فينا لنزيل عنه ما تدفق داخلنا من مبازل ز
مكارم ابراهيم
05 آذار 2016
في كل مرة تشعل حربا او ازمة سياسية  في دولة عربية واسلامية يتدفق سيل  المهاجرين العرب مسلم
أمل الخفاجي
08 تشرين1 2016
أتأمل صورتك كثيرا فتأسرني نظراتك وترمي قلبي بسهام الشوق والهجران إلى متى.. يطول بعدك وقلبي
عبد الجبار نوري
07 كانون1 2016
الأعلام السالب أو الكاذب الذي يعني الأشاعة كما يقولون فيها : " أنّها أفعى تفقس في أعشاش ال
عام 1998 في إحدى المسيرات الشعبية التي كان يشرف عليها البعثيين بحجة التضامن مع الانتفاضة ا

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال