لذلك احب العراق / د . حسن الخزرجي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

لذلك احب العراق / د . حسن الخزرجي

نحن شعب حملنا الهم لوحدنا ، ودفعنا اخطاء ساستنا لوحدنا . حاربنا الظلم والتبعية والعدوان واﻷستعمار ... لوحدنا ، وواجهنا اقسى انواع المؤامرات والفتن واﻷضطرابات لوحدنا ...
منا الشهداء ، ومنا الفقراء ، ومنا اليتامى واﻷرامل والثكالا ...ومنا المحرومين من اي ومضة من ومضات العدالة والحرية واﻷنسانية .
طعننا الشقيق ، وغدر بنا الصديق ، وسرقنا الغريب والقريب ، وما ابقوا لنا كسرة خبز نقتات عليها لنقول : الحمد لله .فقد كنا شعبا نأكل ﻻ لنشبع ، ولكن لنقول : الحمد لله .
ونحن نحن اهل العراق ، منا الحضارة ، ومنا اصول الديانات السماوية وغير السماوية ، ومنا الثقافة والفلسفة والفكر واﻷخلاق والحياة . اوروك كبد السماء ، سومر شعب المفكرين والفلاسفة ، اكد مفتاح الوحدة واﻷنفتاح ، بابل ام القوانين ، آشور رسولنا الى الأكوان كافة ، كلدان ام التوحيد والأختراعات والعلم و البناء ..وقائمة طويلة اخرى من المنجزات التي ان نسيها العالم فلا يمكن ان تنساها آثار الحضارات ، حتى ان كانت حضارات ( اﻹنكا و المايا و اﻷزتيك اﻷميركية ) .
لذلك أحب العراق ..ففي السراء والضراء هو العراق .وفي عصر الظلام والنور هو العراق .وفي عصر العبودية واﻷنعتاق الدامي هو العراق ...وﻻ ينبغي ان نفرط اليوم بالعراق بسبب سيطرة ثلة جاهلة متخلفة خائنة عميلة متربصة بنا الشر والعدوان .فقد مر في تاريخ العراق ما هو اعتى واكثر تجبرا وظلاما وبقي العراق هو العراق .
فيا أيها المؤمنون بالعراق مثلي ضعوا العراق في قلوبكم يسلم من العدوان والتقسيم والتفتت .

بالغش نخلق اسوأ جيل في التاريخ / د.حسن الخزرجي
هل تصلح المسرحيات الساذجة ما دمره اﻷميركان / د . ح

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأحد، 16 حزيران 2019

مقالات ذات علاقة

أعتقد ان عند كل الديانات والمعتقدات -- تجد الاخلاق الحسنة في اول مبادئها و أسس عقيدتها. سو
280 زيارة 0 تعليقات
وصول وفد مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الى كوبنهاكن الشبكة / خاصعلمت شبكة الاعل
1599 زيارة 0 تعليقات
02 أيار 2018
• ثلاثة ايام شهدت انجازا عظيما يحتاج انجازه الى وقت طويل• نثمن تعاون السفارة العراقية والا
1607 زيارة 0 تعليقات
14 نيسان 2018
الشباب في العراق يتجه نحو مرحلة جديدة الشباب في العراق بدأ يعي فكرة التغيير لمرحلة 15 عام
2256 زيارة 0 تعليقات
17 نيسان 2018
المرشح الصحفي صباح ناهيمن هو صباح ناهي ؟ / مرشح ائتلاف الوطنية عن بغداد رقم القائمة (١٨٥
2172 زيارة 0 تعليقات
القاهرة – ابراهيم محمد شريفعقدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات / وحدة ادارة انتخابات
1056 زيارة 0 تعليقات
نتطلع بأعجاب الى بعض البدان المتحضرة وهي تطبق مبدا العدل بين افراد المجتمع في العصر الحديث
1726 زيارة 0 تعليقات
17 شباط 2018
لا اعرف حتى اللحظة، سبباً واحداً لتخلي الدولة، عن واجباتها تجاه الشعب، لاسيما في مجالات تب
1624 زيارة 0 تعليقات
20 تشرين2 2014
أجمل صدمة في العراق وما أكثر الصدمات هي الصدمة الرياضية اللاوقورة بالمشاركة الهزيلة لمنتخب
4289 زيارة 0 تعليقات
07 حزيران 2016
أُتيحت لي فرصة مميّزة كي ألتقي بالمخرج العربيّ العراقيّ "سمير جمال الدّين" الذي يحمل الجنس
4249 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 14 أيار 2017
  3033 زيارة

اخر التعليقات

: - حجاوي العبيدات لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
15 حزيران 2019
المقال رصين وجميل وقضية الجسد لا تجد اي اهتمام والفكرة كانت هي ثقافة...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
وارجوا يااخي غازي ان لايكون هذا سبب لانقطاعكم عن الكتابه الصحفيه كلنا ...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
اتقدم بصادق الحزن والآسي لي اخي الغالي الكاتب غازي لوفاه والدتكم عظم ا...
: - SUL6AN لا شئ .. / غازي عماش
15 حزيران 2019
مقال جميل جدآ مقال من حس الخيال مقال ياخذك الي عالم آخر كم انت مبدع يا...
: - SUL6AN التربية بين متغيرات الزمان والمكان / غازي عماش
15 حزيران 2019
كاتب مرموق ومبدع دايما اتمني لك النجاح ياابوعماش تستاهل كل خير

مدونات الكتاب

ثامر الحجامي
14 نيسان 2019
لم يكن غريبا ما حدث في السودان، من إطاحة بحكم البشير الذي إستمر ثلاثين عاما، فهذا ما جرت ع
كان قيام الثورة المصريه فى 1952 ثمرة لتضافرجهود اربعة هيئات كانت تعمل سرا وعلانية من اجل ت
علاء الخطيب
19 تشرين2 2016
ربما أتفهم ان تهاجم السعودية الحكومة العراقية او ان تقف بالضد من العملية السياسية ، وربما
بين أزمة واخرى تلم بنا ، ينبري بعض اعضاء مجلس النواب الى اعلان انسحابهم من جلسات المجلس او
مقدمةنقرأ ونسمع الكثير عن الفساد الإداري والمالي في العراق الجديد، وقد بلغ حداً إلى أن صار
رباح ال جعفر
13 أيلول 2014
انتهتِ الزفة الشعبية والرسمية التي رافقت تكليف الدكتور حيدر العبادي تشكيل الحكومة الجديدة.
د. كاظم ناصر
13 أيار 2017
بدأ نزول الوحي على الرسول محمد عليه الصلاة والسلام بالكلمة الربّانيّة " إقرأ " التي  تأمر
حامد شهاب
15 حزيران 2018
تعقيدات الوضع العراقي حيرت ليس المتابعين للشأن السياسي العراقي ورجال القانون، بل أربكت حتى
امال السعدي
13 أيار 2018
هي أيات فكرٌ ثمين يراوح عطرها الحنين سورةٌ قارورتها حَملتْ ضروبَ عزمٌ مبين يمينُ حِمُل نا
الصحفي علي علي
30 تموز 2018
مازال العراقيون يمارسون فعالية (محلك راوح) وبصبر منقطع النظير، منذ خلاصهم من حكم صدام حتى

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق