برامج المقالب بين التوعية والترهيب / الصحفية مروى ذياب - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

برامج المقالب بين التوعية والترهيب / الصحفية مروى ذياب

لا شك في أن برامج “الكاميرا الخفية”، باتت مادة ثابتة على مائدة رمضان في التلفزيون، وأن المشاهد ينتظرها قبل غيرها من البرامج ليرفه عن نفسه. إلا أن انتشار برامج المقالب على الشاشات أظهر تطورا في مواضيع وأهداف الكاميرا الخفية، على مر السنين، من مواضيع طريفة تسعى لبث مشاهد كوميدية مضحكة إلى مواقف عنف وخطر وترهيب تفزع المشاهد ولا ترضي سوى النفوس المريضة بالسخرية والتشفي. لتتحوّل الكاميرا الخفية من برنامج يهدي ابتسامة إلى المشاهد إلى لقطات ملغومة بالعنف والاستفزاز الإنساني. غير أنّ بعض القنوات اختارت أن تقدم نوعا جديدا من المكائد وهي الكاميرا الخفية التوعوية، فاكتسحت قناة التاسعة التونسية صدارة المشاهدات في قائمة برامج المقالب وعمدت لأن يكون المحتوى سياسيا وتوعويا بدلا من أن يكون بلا معنى. حيث تتمثل فكرة البرنامج في مفاجأة الضيف باتصال هاتفي مفبرك عبر السكايب مع الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي لإيقاعه في فخ المكالمة الوهمية، التي تمكن منها مقلد الأصوات التونسي وسيم المحيرصي، ومن ثمة كشف تأثر الضيف. وبغض النظر عن المكيدة التي نصبت للسياسيين والنشطاء ونواب البرلمان التونسي والرياضيين فإن هدف البرنامج كان كشف حقيقتهم ونواياهم تجاه العهد السابق عهد بن علي، بصبغة كوميدية بحتة. وقد تجاوز مقلب ألو جدة، الذي يقدمه الإعلامي الشهير مكي هلال، هدف الإضحاك ليكون هدية ملغومة مشفرة تجعل المتلقي التونسي أمام حقيقة تضامن الضيف مع الرئيس المخلوع من عدمه وكشف بعض الخفايا عن علاقته ببن علي في السابق. وكشفت الحلقات على مر شهر رمضان المنقضي الضيوف بين مطالب بعودة بن علي ومن رفض كل أوجه التعامل معه، في المواجهة المصنوعة بتقنيات عالية الدقة. كما لقي برنامج "الصدمة" إعجاب الجمهور العربي كافة، فقد نجح في الجمع بين فكرة الكاميرا الخفية والهدف الإنساني، ليجعلنا المقلب لأول مرة أمام اختبار في مدى إنسانيتنا، وليكون هدية رمضانية نبيلة بكل معنى الكلمة. وتعتمد فكرته على طرح مجموعة من التصرّفات السلبية يقوم بها بعض الممثلين غير المعروفين أمام الجمهور، منها التحرش وسوء معاملة ذوي الاحتياجات الخاصة وإهانة المرأة في مكان عام أو السرقة. ومن ثمة رصد ردود أفعال الحاضرين الذين أبدوا تضامنهم مع هذه الحالات وفزعوا للمساعدة، وجعلوا من البرنامج رسالة إنسانية وأنصفوا المضطهدين في البرنامج وفي الواقع أيضا. لنصل إلى مقالب رمضانية مفزعة تثير الفزع وتجعل المشاهد أمام لقطات مخيفة شبيهة بمشاهد الحرب والبرنامج الذي يقدمه الفنان رامز جلال بعنوان "رامز بيلعب بالنار" أفضل مثال على ذلك. وتكمن فكرة برنامج الفنان المصري رامز جلال في دعوة وجه معروف للقاء إعلامي في أحد فنادق المغرب ثم إيهامه بوقوع انفجارات وحرائق ليجعل البرنامج من فزع الضيف وخوفه وصراخه محل سخرية. الأمر نفسه يتكرر في برنامج «هاني في الأدغال» الذي يقدمه الفنان هاني رمزي، والذي تدور فكرته حول رد فعل بعض الفنانين الذين تتم استضافتهم، بعد إيهامهم بتعرضهم لهجوم من الحيوانات المفترسة بجنوب أفريقيا. ووصل القبح في بعض الشاشات إلى عرض مقلب بعنوان “ميني داعش”، والذي يتمثل في إيهام الضحية بوقوعه أسيراً في قبضة تنظيم “داعش” الإرهابي. مشاهد مفعمة بالبشاعة ظنها صانعوها كوميدية، فبين الارتقاء بأخلاق المتلقي وإنسانيته في برنامج "صدمة"، وتوعية الشعوب وإيقاظها على حقيقة حكامها وسياسييها في برنامج "ألو جدة"، وبين عرض سلوكيات خاطئة ركيكة ومدمرة لقيم الإنسانية في برامج "رامز بيلعب بالنار"، وثقل دم "هاني في الأدغال"، وإرهاب "ميني داعش"، فما من متعة في إخافة شخص، وإذلاله، وإهانته، عبر شاشات التلفاز، وما من هدف في بث الرعب في قلب شخص، وإيصاله لحالة الإنهيار.

السيلفي توثيق للذكرى .. إدمان مزمن .. وأرباح طائلة
كل وظائف العالم لها مضاعفات سلبية/ بقلم مروى ذياب
 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الخميس، 24 تشرين1 2019

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 11 تموز 2016
  3879 زيارة

اخر التعليقات

: - حسين يعقوب الحمداني افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
16 تشرين1 2019
تحية طيبة لدينا أستشارتين قانونية لو سمحتم فهل لنا بالعنوان المتوفر لد...
: - SUL6AN سأرحل / غازي عماش
13 تشرين1 2019
مبدع دايمآ
: - علي العراقي 1الليزيانثس في غابة / اسراء الدهوي
18 أيلول 2019
مقال رائع ومهم يحاكي واقعا ..
: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...

مدونات الكتاب

واثق الجابري
14 تشرين2 2018
واحد من أهم أسباب هدر المال العام، وجود شخصيات في هرم المسؤولية ولا يشعرون بأهميتها، أو لا
هادي جلو مرعي
25 أيار 2016
 ببساطة وببرود دم في غاية البرودة يمكن لأي مختل أن يقتل العشرات من الأبرياء بحجة أنهم كفار
1:لست بصدد الحديث عن تصريح رئيس الوزراء السيد نوري المالكي قبل أربع سنوات تقريبا (أنا صديق
منذر آل جعفر‏
08 آذار 2015
قيل مر عبد بن عبيد بجماعته وقوفاً ، فقال : ما هذا ؟ قيل: السلطان سارق، فقال: لا اله الا ال
حسن حاتم المذكور
30 حزيران 2016
في حدود وطن عربي وبعد ان تأكد الموظف ان جواز سفري اوربي وقد دفعت اجرة التفتيش قال "اهلاً و
عبد الباري عطوان
31 كانون1 2017
إسرائيل وأمريكا يَتوصّلان إلى اتّفاقٍ سِرّي لمُواجهة التّهديد الإيراني.. ما هي السّيناريوه
عدوية الهلالي
29 كانون1 2018
ستبدأ بعد أيام ولادة العام الجديد ، وهي ولادة متوقعة ومعروفة الموعد لذا ينتظرها الناس بالت
مروة الطائي
19 أيار 2015
سبق وأن رأينا مجتمعنا يوما بعد يوم يعاني من عدة مشاكل صعبة الحلول من قبل المسؤول عنها ربما
أمل الخفاجي
21 حزيران 2017
هذه أيامك تغادرنا على أمل لقياك تودعنا ياشهرا تشع منه الأنوار فتفوح بعطره الأزهار بدعاءك
حين تَقودُنا النُّعوش...وتَنتابُنا الأضرِحَةلن تَعودَ نهاياتُنا واضِحَةكُلٌّ سيمضي ليُغازِ

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال