الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الفنية

بالطباشير... حديث الحب البشع / اسعد عبدالله عبدعلي

احدثكم اليوم عن حوار وصل الى سمعي وازعجني جدا, كانت في الباص وكان شابان يتحدثان عن الحب, فقال الاول: لا يوجد حب حقيقي, بل ما متوفر مجرد لعبة للوصول للفراش! فقال الثاني: نعم مجرد جنس مجاني بثوب الحب, وهو منتشر في الجامعات والمؤسسات والمولات والاسواق وفي السفرات, انه غرق تام بالخطيئة تحت عنوان الحب", فأجابه الاول: "نحن نعرف من يحب بصدق فهو لا ينزل بحبيبته الى مستنقع الرذيلة, بل يحفظها ويمنع عنها لوثة الخطيئة, كي تبقى غالية تعيش بكرامة وطهارة". وقته
متابعة القراءة
  32 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
32 زيارة
0 تعليقات

بشتاشان واقع وجريمة / محمد السعدي

في ربيع العام ٢٠٠٩ . وبمبادرة من قناة البغدادية الفضائية وصل الأعلامي والدكتور والصديق حميد عبدالله الى مدينة مالمو/ السويدية ، حاملاً في جعبته ملفاً ساخناً قد مضى عليه ٢٦ عاماً، أنها جريمة بشتاشان عنوان قتل وواجهة غدر بحق رفاق النضال والسلاح والحلم . وفي يومها ذهبنا أنا والصديق حميد عبدالله الى العاصمة إستوكهولم ، كانت عدته الاصرار بفتح هذا الباب بعد أن غلق لسنوات طويلة عمداً وربما خوفاً أو طمعاً في المكاسب من المال السحت . وفي بيت الرفيق والصدي
متابعة القراءة
  35 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
35 زيارة
0 تعليقات

الحقد داء قديم في الرجال / محمد الوحداني

كل تلك القصة الرمزية لصراع قابيل و هابيل، و التي تناقلتها الرسالات الإبراهيمية قرنا بعد قرن، و توارثتها أجيال الديانات السماوية شعبا لشعب ، لم تكن كافية، بكل ثقلها الروحي و العقدي، و متخيلها الرمزي... كي تهذب من طبائع الذكور المسكونة بالحقد ذاك الداء القديم في الرجال ، و تحد من هذا المنسوب المجنون من شهوة الدم، و الرغبة في القتل و الحرب و التملك .و قد تعب كثير من الأنبياء والمرسلين، و دعاة السلام و التسامح و أخلاق بالتي هي أحسن، من الحلم و دعوة ا
متابعة القراءة
  40 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
40 زيارة
0 تعليقات

التاريخ الكروي العراقي المبكي والمضحك -1- / اسعد عبدالله عبدعلي

منذ ان تأسس الاتحاد العراقي ولازم جمهورية الكرة مرض خطير! الا وهو القرارات الغبية التي تصدر من الاتحاد العراقي, مما انتج تاريخ هزيل للكرة العراقية وصفحات تاريخية تتحدث عن غباء اهل القرار, والتي لولاهم لكان المجد حليف المنتخب العراقي, فلو تحدثنا عن عقد الثمانينات نجد ان السلطة البعثية العابثة دفعت في مطلع الثمانينات بحارس الامني لصدام (صباح ميرزا) ليكون صاحب القرار الرياضي! مما اغرقنا في بحر من القرارات الغبية التي لا تمت بصلة بالرياضة. وبعد الحار
متابعة القراءة
  83 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
83 زيارة
0 تعليقات

فلسفة الميلاد / كرم صابر الشبطي

في يوم ميلادي أشعر بأنني في حالة غريبة تستدعي التفكير من بداية المشوار والصرخة الأولي كما يطلق عليها ونشعر بها مع أي مولود جديد يفرحنا رغم أنه يبكي قبل أن يفتح عيناه لدنياه وهو لا يعلم ما ينتظره فيها وكيف ستسير أموره بعد ذلك وهذا أمر يجهل به الكثير ويقال عنه الأكثر حسب كل طبيعة ودين وما يحدث عبرهم وفيهم وهنا ضع مليون ميم وميم كيلا نقع في سجالات وخلافات ولكن الواضح كما الشمس أنه يولد انسان ويتبع من يتبناه والغالبية تقع على الأب والأم عبر مسؤولية و
متابعة القراءة
  103 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
103 زيارة
0 تعليقات

فيلم بورات 2 يقدم لنا الرأسمالية بأسوأ حالتها / محمد كريم ابراهيم

"إن آخر رأسمالي نشنقه سيكون هو من باعنا الحبل" يقول كارل ماركس, فيلسوف سياسي, والأب المؤسس للشيوعية. ما كان يقصده من الاقتباس أنه في النظام الرأسمالي ، فإن الأفراد الأنانيين الباحثين عن المال سيفعلون أي شيء ليصبحوا أثرياء، حتى لو أدى ذلك إلى مصرعهم، كما نرى ذلك بوضوح اليوم مع عدم استجابة الدول الكبرى للاحتباس الحراري. فبإسم الربح، بدأوا بتذويب عالمهم الخاص. من المفترض أن يكون بورات (الشخصية) من كازاخستان، وهي دولة شيوعية سابقة، والتي هاجمها بورات
متابعة القراءة
  73 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
73 زيارة
0 تعليقات

صوفيا لورين / إنعام كجه جي

 يخبرنا «نتفليكس» بأنها عائدة. خبر يستدعي الحفاوة. صوفيا لورين عندنا يا مرحباً يا مرحباً. وبعد غياب عن الشاشة زاد على عشر سنوات، ها هي الممثلة الإيطالية الأشهر تؤدي دور مدام روزا في فيلم «الحياة أمامك». أي نجم وقف أمامها وغرق في العينين اللوزيتين؟ لا، ليس آل باتشينو، ولا روبرت ردفورد، ولا حتى آلان ديلون. نقرأ في الإعلان أن بطل الفيلم يدعى إبراهيما غويي. مراهق أفريقي مبتدئ، ليس له من الوسامة كثير حظ. هو فيلم إنساني، إذن، وليس من نوع غرام وانت
متابعة القراءة
  105 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
105 زيارة
0 تعليقات

بالله.. ياطير الحمام / حسين باجي الغزي

..وانا اطل من نافذة غرفتي من ثاني طابق شفت الجو بالناصريةيخبل.. جو خريفي محصلش كولة المصري.. لاهو مشمس ولاهو مغيم.. لاهو حار ولابارد.. مثل حكومتنا تماما. لاهي اسلامية وتمنع محلات المشروبات الروحية ولاعلمانيةتمنع تفجير محلاتهم.. لاهي امريكية ..وتمنع السلاح المنفلت.. ولاهي ارجنتينيةتشجب تبريكات ربعنا الصارت بلا ملحه لبايدن وفوزة.…من شباكي.. وانا اتابع جوقة من طيور الحمام تحلق عاليا. .قادمة من الحي المجاور.. سرحت بخيالي وتمنيت لو انني كنت طيرا واكون
متابعة القراءة
  99 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
99 زيارة
0 تعليقات

عندما صارت رسالة الفن.. تخريبية / رحمن الفياض

ألا يجب ان نتوقف كثيرا عندما تتضمن جملة لمغني شعبي سعدون يقول فيها مقسما ".. إلا أخرب الفن ".. فهو يقولها بكل عفوية وبساطة، كون الرجل لم يتلقى تعليما أكاديميا كافي لتطوير مهاراته الفنية؟! وقع الفن العراقي خلال السنوات الماضية بأخطاء عديدة.. فغابت المهنية عن المادة الفنية في جميع المجالات كحال باقي القطاعات الأخرى ، وسمحت بعض المؤسسات الفنية والنقابات ونتيجة لعدم وجود رقابة حقيقية ، بمرور شخصيات دفع إدائهم الفني لتدمير الذوق العام، من خلال مايقدمو
متابعة القراءة
  104 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
104 زيارة
0 تعليقات

هموم وتطلعات الشعب في السينما الكولومبية / سمير حنا خمورو

اختتم مهرجان بانوراما السينما الكولومبية، الدورة الثامنة 2020 في باريس بالاعلان عن الافلام الفائزة، في فئة الافلام القصيرة، اختارت لجنة التحكيم بالاجماع منح فيلم "الارض المحروقة ARDE LA TIERRA"، للمخرج خوان كاميلو أولموس جائزة أفضل فيلم، ومدته 29 دقيقة من انتاج 2019. يتناول هذا الفيلم الوثائقي ببراعة طقوس يعتقد المرء أنها جاءت مباشرة من العصور الوسطى. فيمنطقة تقع في شمال كولومبيا تشبه ما موجود في اسبانيا من حفلات مجنونة لمصارعة الثيران. تجمع ضخم
متابعة القراءة
  216 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
216 زيارة
0 تعليقات

سرُّ كَنَدَا كما بَدَا / مصطفى منيغ

للإنسانيةِ شَطُّ حياةٍ رمله مُصَفّى نُعومَة مُغَطََّّى ثلجاً بياضه أبيض من البياض . ماؤه سَيْل نقيّ عن يَمٍّ قَعرهأخضَر رِِياض . سطحه عَلْيَاء بسحابٍ ملَبَّذ خيراً تنثره أحياناًً في شهر صيفٍ على أطيب وأحنّ أرض ، تَجَمَّعَت فوق خصوبتها ما تتحرَّك أرواحاً مِن أدَقِّ خليَةِ إلى الأضخم طولاً بما يناسب من عرض ، حاضنة كأمّ لها في ألأولاد أمر الانجاب واجباً مُقدساً لا مكان فيه للصُدفة أو الحظ ، إذ الكلّ على حِكْمَةِ التنسيق طبيعة رافقت الحيِّز ليتجلَّى
متابعة القراءة
  122 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
122 زيارة
0 تعليقات

مصباح الفقاهة لطلبة الفقاهة وليس لمن يدعي الفقاهة

لسنا على علم بحيثيات استنباط الحكم الشرعي او حتى سن القوانين وعدم علمنا ليس لمنعنا بل لعدم تخصصنا بذلك ومن يريد ان يتخصص او لديه فضول المعرفة فعليه ان يتادب بادابها ويغوص فيها وله كامل الحق في ذلك ، وحتى يكون الحكم رصين فانه يدخل في نقاشات وبحوث حتى ان البعض منها قد لا يرتضيه العقل الا ان المنطق يسمح به ولهذا تجد طلبة العلوم لكل المذاهب عند البحث بخصوص الفقه فانه يتبحر في كل الاحاديث واراء الفقهاء من المتقدمين والمتاخرين حتى تصبح الحالة واضحة عند
متابعة القراءة
  121 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
121 زيارة
0 تعليقات

حب مطلوب عشائريا / / ضياء محسن الاسدي

  (( انها قرية ٌ آمنة صغيرة يعيش اهلها آمنين مطمئنين اكثرهم ابناء عمومة واحدة تتوسد ذراعيها على نهر صغير عذب يفصل بين بيوتها الصغيرة شاءت الاقدار ان يقع الشاب ( أحمد ) بحب فتاة من اهل القرية وذاب في حبها لما عرف عنها من الجمال والعفة والاخلاق التي يتمناها كل شاب ناضج عاقل دامت هذه العلاقة وتطورت فيما بينهم لكن القدر كان ضدهما حين عرف أخوها بهذا التواصل فثارت ثائرته وأزبد وأرعد وحرض ابوها واوغر في صدره الحمية العشائرية . وصل الحال الى الاقتتا
متابعة القراءة
  142 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
142 زيارة
0 تعليقات

(تفو) على كل فاسد / حيدر حسين سويري

رأيت المواطن عباس أقبل عليَّ والشرر يتطاير من عينيه، حيث كانت لديه مراجعة في إحدى الدوائر الحكومية العراقية، وهي إحدى مآسي المواطن العراق التي لا تعد ولا تحصى. -الله يساعدك عباس، بشر؟ -شبشر يمعود؟ هذوله ما يستحقون غير (تفو بوجوههم) -ليش شكو؟ -ابصق على وجه كل مدير دائرة، يدخل لغرفته بالفخفخة، والفراش يفتح له بابها، وهو يعلم ان المراجعين خارج الشبابيك ينتظرون رحمته، ورحمة موظفيه، في دوائر التقاعد، والاحوال المدنية، والجنسية، والجوازات، والمرور، وال
متابعة القراءة
  152 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
152 زيارة
0 تعليقات

عن كندا كأدنى مدى / مصطفى منيغ

البِعاد عن مقامٍ جليل، وفِراق وجه جميل، وافتقاد جو عليل، وترك زهرة في إكليل، يلزِم بالإسراع في التحويل ، من مسايرة ظروف خيرها قليل ، إلى هجرة مقامها طويل ، بين النظافة والعفة ونِعْمَ الخليل ، في كَنَفِ الحُرِيَّة الحُرّة وحقِ لمُستحِقِّه يميل ، دون ضجيج غرورٍ على رؤوس مخلوقات نَزيل ، يحبس المتعة الوهمية في قارورات اصفرارها في أجْوَاف المغلوبين على أمرهم يسيل ، متصاعداً في انفعال لحظات سعادة مصطنعة كلما استيقظ منها عاقل ، أصبح للإدمان العبد الذليل
متابعة القراءة
  148 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
148 زيارة
0 تعليقات

في سطور التمهيد الى الإلحاد / أحمد الحربي جواد

من الغريب أن أكتب عن الإلحاد والماسونية والخطط الشيطانية وغيرها، فكأن المشاكل الاجتماعية والاقتصادية التي أعاني منها ليست بكافية؛ أو إن الكتاب في هذا المجال قله!( لو أطلعنا على هذه المواضيع نجد أن الكثير من الكتاب تناولوها، بالإضافة الى الأخبار غير السارة التي تصلنا، فأحمدهُ وأشكرهُ على كل حال. أن ما نتناوله في سطوري هذه، جداَ خطير بشكل لا يوصف، عملية غسيل الدماغ وتغيير الأفكار والمعتقدات الدينية الراسخة، عن طريق الأفلام والمسلسلات التي تنشر عبر
متابعة القراءة
  153 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
153 زيارة
0 تعليقات

اشتقت إلى أن أتزوج / د.صالح العطوان الحيالي

الزواج نصف الدين ولذلك يسعى الاهل لتزويج أبنائهم وبناتهم في سن مبكرة وخاصة الأولاد أي البنين لكي يجنبوهم ويبعدونهم عن المعاصي والوقوع في الأخطاء والمحافظة على سلامتهم وسلامة الدين وهناك من القصص الكثيرة ومن هذه القصص قصة حقيقيه تهز الأبدان وترجف منها القلوب ..انها قصة مالك بن دينار فأين نضع أنفسنا من هذه القصه:يقول مالك بن ديناربدأت حياتي ضائعا سكيراً عاصيا ..أظلم الناس وآكل الحقوق .. آكل الربا .. أضر الناس .... افعل المظالم ..لا توجد معصية إلا و
متابعة القراءة
  185 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
185 زيارة
0 تعليقات

باب ما جاء في احتفالية التضامن !! / نجيب طلال

بــاب الــمــبادرة : بالتأكـيد أنه استفاضت وأفاضت النقاشات والتحليلات ؛ بمختلف مستوياتها ومداركها العلمية والمعرفية والتاريخية تجاه ما أصاب العالم ؛ من اجتياح الجائحة [ الكورونية ] وفي غفلة من الجميع ؛ إذا الوباء بسرعة مذهلة أظهر أثره وقوته على الناس والدول .مما تغيرت معالم الحياة الخاصة والعامة ؛ ووضعت الكل أمام تحديات غير مسبوقة ، للقيام بإجراءات غاية في الحيطة والحذر. للحَـد من انتقال العَـدوى كـرهانات مقاوماتية تسابق الزمان ضد – كوفيد19-والذي
متابعة القراءة
  176 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
176 زيارة
0 تعليقات

كيف تساعدنا السينما على إيجاد افتراضات فلسفية جديدة

كل ممارسة فكرية تفترض "صورة للفكر". على الأقل هذا ما يحاول جيل دولوز إظهاره في كتاباته، من الاختلاف والتكرار إلى ما هي الفلسفة؟ من صورة الفكر التي تُفهم على أنها فرضية ذاتية، على "مستوى الجوهر"، يتم بناء أي نظام فلسفي بالارتباط مع الصورة التي يعطيها الفكر لنفسه. في الفلسفة، يفهم دولوز من خلال صورة الفكر مجموعة الافتراضات التي نعيّن منها معنى التفكير. لقد تبين أن مكانتها خاصة جدًا لأن هذه الصورة الفكرية ضرورية ومتأصلة في الفلسفة في حين أنها غير فل
متابعة القراءة
  219 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
219 زيارة
0 تعليقات

العنكوشي يحدث ثورة في عالم الكرة العراقية / اسعد عبدالله عبدعلي

تعاني الاندية الكروية العراقية فساداً وفوضى واهمال منذ عقود طويلة, وبعد 2003 توسع الامر نتيجة دخول ذيول الاحزاب الى مركز القرار بالاندية العراقية, مما جعلها جزء من منظومة الفساد الكبرى في العراق, والذي تديره الاحزاب الكبيرة بهدف رفد خزائنها بالمال الحرام, ونشاهد كيف اصبحت الاندية الكبير بيئة للفساد المالي الكبير, عبر عقود اللاعبين الخيالية, والتي لا يتحصل اللاعب منها النصف حتى! الخلل يكمن في الدعم الحكومي غير المشروط للأندية, مع غياب الرقابة الحق
متابعة القراءة
  192 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
192 زيارة
0 تعليقات

مقطع من رواية قنابل الثقوب السوداء بعنوان«قد تقسم القشة ظهر البعير»

والآن جاك بينه وبين مقدمة سحابة أورط الذي يقبع فيه الثقب زهاء 70% من السنة الضوئيّة، أي قطع مسافة تناهز2840 مليار كيلومتر حتى الآن باعتبار أنّ المسافة بين الأرض ومقدمة السحابة سنة ضوئيّة واحدة. هذه المنطقة فيها بصمة بخار الماء غزيرة جدًا، والسبب أنّها ملآنة بالمذنبات وبعض الكويكبات وواقعة إلى حدّ ما تحت تأثير حرارة الثقب الأسود الذي يُحدث إذابة نسبيّة للجليد فيها بكلّ أنواعه سواء مائيّة أو ميثانيّة، لكن تأثير جاذبيته على الشراع ما زال ضعيفًا جدًا
متابعة القراءة
  175 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
175 زيارة
0 تعليقات

كليري خاتونات بغداد /

يابغداد يازمن عمري وحياتي قادتني الصدفة وانا في الاعظمية قبل يومين الى ( راس الحواش ) المدينة التراثية واذ اشاهد هذه القطعة اللطيفة ( كليري خاتونات بغداد) داخل القيصرية المرتبة النظيفة وانا داخل شاهدت المناظر التى في مخيلتي عندما كنت طفلا صغير في مدرسة المحمدية سوق حنون عام ١٩٥١ / رايت العكد المرسوم على شكل لوحه تشبة العكود السكنية البغدادية القديمة ذات الزقاق الضيق وهي فعلا هذه اللوحة ترمز الى عكد سوق حنون وسوق ابو سيفين وسوق ابو دودو .وسوق قمبر
متابعة القراءة
  296 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
296 زيارة
0 تعليقات

مهرجان مَــسرح الهــواة : تأجيل أم إلــغاء ؟؟ / نـجـيب طـلال

الــــــــــــواو: إنه فاتحة ((وباء)) أو بالتأكيد تلك جائحة كورونية ؛ لاتهم التسمية ؛ مادام المرء متعَـب؛ ولقد أهلكته الهموم اليومية ؛ وانضافت إليه(الواو) الذي ارتبطت به ( الباء) ليجتاح كل معالم الحياة، وغيرها فجأة من حركية وتفاعل بشري مع الحياة العامة والخاصة . وإن كانت في الغالب روتينه عند العديد منا، إلى شلل مجتمعي وانعِـدام التفاعل المباشر والحي.ومن خلال (واو الاستئناف) انكفأت الديناميكية ، وتوقف الأمل وتحول إلى اللأمل وتأجلت الأحلام وتعطلت ا
متابعة القراءة
  243 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
243 زيارة
0 تعليقات

حبشكلات رقم واحد / اسعد عبدالله عبدعلي

كان ينوي الزواج من فتاة جميلة ومثقفة, فقرر لقاء اخوها للاتفاق على ترتيبات الزواج, وحصل اللقاء المنتظر, وهناك اشترط اخو العروس شرطاً غريبا! لقد اشترط ان يدفع الخاطب (الحبشكلات) كي يمر الزواج, خصوصا ان قرار الزواج بيده, والا اوقف المشروع الى ان يأتي عريس يدفع (الحبشكلات)! صدم العريس صدمة كبيرة, وقرر التفريط بالمشروع الذي بدايته بالحرام والنتانة, وهرب وقرر ان لا يفكر بالزواج مرة اخرى, فهذا البلد لا ينمو فيه الا الشوك. تتردد كثيراً مفردة "حبشكلات", و
متابعة القراءة
  187 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
187 زيارة
0 تعليقات

سندس ولدت ...شكرا لجسر (شهداء الزيتون) / حسين باجي الغزي

تسيطر الخرافة والميثولوجيا الشعبية بين أوساط الناس والبسطاء على وجه التحديد،و تتفشى الخرافات والأساطير فتغدو المرتع الخصب، لينمو يوما بعد آخر، حتى تغدو الاسطورة عقيدة بل رمزا مقدسا مهاب مصان يفتدى بالنفس والنفيس، ولايمكن التشكيك او الطعن فيه كثابت ديني ومقدس .وتغدو من المجربات وممن يوصى بها من قبل الأولياء والأتقياء .أذ تشيع في أوساطنا الشعبية رمزية عبور النسوة الحوامل اللواتي يتأخر إنجابهن للجسور كبديهية بل تكاد تكون حقيقة علمية مجربة . لكنني بح
متابعة القراءة
  173 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
173 زيارة
0 تعليقات

دولة الآلهة «مقطع من رواية أبواق إسرافيل / ابراهيم أمين مؤمن

الجزء التاسع والستون وفى الأسفل ، أعلنت وكالة ناسا على الفور وكذا كلّ وكالات الفضاء العالميّة نجاح رحلة جاك، وأنّ الثقب قد دُمّر، وهو أوّل ثقب في تاريخ البشريّة تمّ تدميره . خرج العالم على بكرة أبيهم للاحتفال واستقبال مرحلة جديدة من مراحل الحياة البشريّة على الأرض، وقد بدتْ بوادرها بسيطرة أصحاب القوة والنفوذ على كلّ وسائل الإعلام في كلّ بلد لإعلان دستور الأرض الجديد . الاحتفال : خرج الرأسماليون من «اليهود» و «كبار أصحاب النفوذ» منهم رافعين أعلام
متابعة القراءة
  181 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
181 زيارة
0 تعليقات

الخوف من الهذيان / اسعد عبدالله عبدعلي

كان علي اجراء عملية خطيرة تحتاج للتوقيع على اوراق الموافقة, ادركت لحظتها ان في القضية "مخدر" كي لا احس بالألم, بالحقيقة لم اكن خائفا من شق بطني بسكين الطبيب, ولا من زرق الابر, محن قد تجاوزتها مع مسيرة العمر, لكن كنت خائفاً من الهذيان الذي يحصل بسبب مخدر العمليات, اخاف على اسراري ان تنزاح عن صدري, ويسمعها كل من في المستشفى. تذكرت يوم رافقت صديقي عبودي للمستشفى, في اخر ايام حكم البعث, حيث كان يحتاج لعملية مستعجلة. لكن ما ان خرج عبودي من غرفة العملي
متابعة القراءة
  190 زيارة
  0 تعليقات
190 زيارة
0 تعليقات

لا تكسروا.. (عين) العراق.. قالها الجواهري !! / حامد شهاب

إن كنتم حقا تحبون العراق وتحفظونه بين حدقات العيون ..فضموا (عين العراق) .. ولا (تكسروها) !! أجل .. فليس من شيم العراقيين أن (تكسر) عين العراق ، بل ضموها وحافظوا عليها بين حدقات عيونكم ..وليس يقبل العراق وهو (أبو الحضارات) أن (تكسر) عينه ، أو يفقأها أحد، وهو البلد الوحيد على الكرة الارضية ، الذي كان (سيد العالم) .. و(بلا منازع) !! مرة عندما سئل الشاعر العراقي الكبير محمد الجواهري رحمه الله : لماذا ترفع حرف (العين) عندما تذكر إسم العراق.. قال رحمه
متابعة القراءة
  158 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
158 زيارة
0 تعليقات

المُــتســـول العـِـربيـــد / نجيب طلال

بلحْـية مُبهدلة ؛مُـتـهًـدلة ؛ مُـشوهة ؛ مُتسخة ؛ كطاقيته السوداء وجلبابهالصوفي؛ المرتق الممزق،؛ الذييرتديه ومدينتيفي عـز الحرارة المفرطة ؛فيوميايرثكن في مكان استراتيجي بين سوق القرب العامر و متاجر ومحلات بيع قطع غيار السيارات وغيرها , والقريب من أحد الأبناك بإحدى الشوارعالقريبة من سكننا . يتسول صامتا بدون ضجيج ولا استعطاف ؛ كأنه أخرس أو أصم؛ تكفي أن هيئته توحي بالاستعطاء والشفقة ,ولاسيما أنه يوميا يتسول في ذاك المكان,, لكن لم أكن أعْـرف أنه سكير
متابعة القراءة
  300 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
300 زيارة
0 تعليقات

لا تسألني من أنا .أنت أبن مين في مصر ؟ / محمد سعد عبد اللطيف

عبارة تترد يوميا في المصالح الحكومية . وفي أقسام الشرطة. وكل عام بعد إعلان نتائج امتحانات الثانوية العامة. في تقديم أوراق الألتحاق بالكليات العسكرية وكذلك في الشوارع حتي داخل الأسرة والمجتمع حتي بين الأزواج. وتترد هذة الأيام في الترشح في الأنتخابات التشريعية في مصر . رغم أننا.خير أمة نعيش في مجتمع طبقي وتمييز عنصري .العام الماضي عندما حدث عملية قتل في محافظة المنوفية لشاب قيل في وقتها أنة أبن مسؤول كبير ومن عائله كبيرة .وكانت قضية رأي عام .عندما
متابعة القراءة
  342 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
342 زيارة
0 تعليقات

مقطع من رواية قنابل الثقوب السوداء ..الجزء الثامن والثلاثون

دخل رئيس ناسا على جاك في الصباح الباكر بعد محادثتهما بالأمس بشأن مناقشة رسالة الدكتوراة ، واستنهضه من أجل الذهاب معه إلى جورج رامسفيلد . كان جاك آنذاك مندمجًا في مراقبة النجم من خلال المراصد وصور الأقمار الصناعيّة التي تأتيه أولاً بأول . ترك ما في يدهوقال جاك.. -اذهبْ وحدك وأخبرني بما يريد . -لم ينبس إلّا بكلمة واحدة ..هيّا ، هيّا يا ولدي . -تحرك جاك معه متثاقلاً ، واستقلّا سيارته الطائرة ومضيا يصحبهما بالطبع حرس المهام الخاصة المكلف بحراسة جاك .
متابعة القراءة
  302 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
302 زيارة
0 تعليقات

هل يصبح ميسي أهم من الكورونا عالميا؟ / عزيز الحافظ

هل يصبح ميسي أهم من الكورونا عالميا؟ بين ليلة وضحاها... أصبح ميسي حديث الملايين من الناس... لانه بعد فضيحة الثمانية أهداف البايرينية المعروفة... والتي لازال دمها طريا نديا! أفصح عن رغبة في مغادرة برشلونة! خطوة خطوة وكإنما كانت الصاعقة التي أحرقت إهتمام الناس بمرض الكورونا! الخطر الداهم والمستمر والذي دمّر الحياة إجتماعيا ورياضيا وإقتصاديا وسياسيا وووو لاتوجد إحصائيات ومقاييس لا للحزن ولا للدموع ولا للاهات على نية ميسي بالمغادرة! مليون حدث سياسي ي
متابعة القراءة
  293 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
293 زيارة
0 تعليقات

رسـَـالة للـمُــهــرول الــمـسْـرحــي/ نـجيب طــلال

نــــداء: أيها المسرحي – المغربي- ألم تؤمن بعْـد أنك قضية ؛ خرجت من معطف " ديونيزوس" لكي تلبس جـِلـْد " بروميثيوس" الذي أسندت له مهمة خلق المخلوقات الأرضية، كما تسند لك شخصيات مسرحية مختلفة المزاج والأطوار؛ لتضفي عليها قوة الحضور؛ بحضورك الإبداعي الفعال ؛ لتتجسد بشرا أمامنا . لكن " بروميثيوس" أضفى عليها صفة الآلهة مما انقلب عليه "زيوس" كبير الآلهة ، الذي حرم البشرية من "النار" لكن تضحية وإيمان " بروميثيوس" فرضت عليه أن يقـدف بنفسه في أتون النار ل
متابعة القراءة
  335 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
335 زيارة
0 تعليقات

الاخلاص والنفاق / فاروق عبدالوهاب العجاج

الاخلاص بمعنى الصدق والوفاء بالالتزامات والتعهدات بالاقوال والافعال المادية والمعنوية وبالطاعة الشرعية باصول الايمان بالعقيدة الاسلامية والقيم الانسانية ومبادئ العدل والمساواة ويعني الاخلاص في العلاقات العامة -بقيم المحبة والالفة الاخوية الصادقة وتعني الكثير من قيم التضحية ونكران الذات – والامر بالمعروف والنهي عن المنكر – وثمرته وقمة نضوجه وعلوه هي- النزاهة – تعني الخلو من اي طمع مادي بحت او معنوي وباي شكل من الاشكال او الانواع في سلوك المخلص او
متابعة القراءة
  310 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
310 زيارة
0 تعليقات

الحريق 1975 / موسى عزوڨ

قبل سنة من إنتخابات رئاسية بالجزائر بمرشح واحد يفوز بها مرشح واحد ! ثار شباب من زمورة ضد التزوير الذي اعتقدوا أنه تم ! بتحريض كان يبدوا توعوي ! كان يوم الخميس اقتراع كل الدلالات توضح ان النتيجة تحققت بما اختار الشعب "ب" ، لكن شاحنة البلدية القادمة من قرى مجاورة ، وفيها صناديق مضاعة ! تقول عكس ذلك تماما !! تم اعادة انتخاب " الرئيس السابق م " !! وبنسبة 99.99 بالمائة ! ...لم يكن القوم يتوقعون ذلك الحضور الجماهيري المتنوع خصوصا من الشباب ! وبدأت المن
متابعة القراءة
  411 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
411 زيارة
0 تعليقات

من أسرار الرقم 8 وتبادل السخرية بين انصار ريال مدريد وبرشلونة .!!

بعد الخسارة المدوّية التي تعرض لها نادي برشلونة الإسباني أمام بايرن ميونخ الألماني في ملعب النور في العاصمة البرتغالية لشبونة ، حيث أمطر الفريق الباڤاري شباك البلورغوانا بثمانية اهداف مقابل هدفين في دور الربع النهائي لبطولة دوري ابطال أوربا الجمعة الماضية .الأمر الذي دعا انصار النادي الملكي غريم برشلونة التأريخي من السخرية من انصار برشلونة في كل دول العالم ومنها بلدنا العراق .وفي المقابل استذكر انصار برشلونة نتيجة اكبر وخسارة اثقل لنظيرهم المدريد
متابعة القراءة
  294 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
294 زيارة
0 تعليقات

أمريكا .. سكانها الاصليين الهنود الحمر / د. مأمون الدليمي

ما بين الحقيقة وافلام هوليوود  هذا هو الموضوع الذي وعدت به والمكمل لموضوع المواطنين السود في أمريكا "الامريكان الافريقين " ، لمن يود التمتع بمعلوماته .ثروات أي بلد ، إن كانت فوق الارض ، فو تحتها ، أو الاثنين ، تعتبر نعمة ونقمة ، وحسب موقع البلد ومن يحكمه .النفط :نعمة على بعض البلدان ، مثل السعودية ودول الخليج ، حيث تم استثمار دخل بيع النفط للاعمار وترفيه ابناء شعبهم ، علما بان نسبة دخلهم من النفط هي حوالي النصف ، والنصف الاخر للشركات المنتجة
متابعة القراءة
  316 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
316 زيارة
0 تعليقات

باب ما جاء في احتفالية النــضــال (02) !!/ نجيب طلال

بــاب الــنـضـــال : وبناء على ما سبق قوله ؛ فالنضال أساسا وظيفة ذاتية تلقائية لا تحتاج الى مناسبة كالاحتفال/ العيد/ الكرنفال/ الموسم/ أوبتغييرالمواقع والصفات . بحيث هو سلوك يومي دائم . مقرون بمبدأ نكران الذات ثم التضحية التي تعتبر سلاحه القـوي لمقارعة كل العراقيل التي يجدها أمامه. ذاك المناضل الحقيقي. ليكون لصيقا بالكادح وشريحته المسحوقة والمستضعفة التي تعاني البؤس والاستغـلال والظلم من طرف أصحاب النفوذ والسلطة ومعاناتهم مع الحاجة والاحتياج والت
متابعة القراءة
  314 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
314 زيارة
0 تعليقات

اسطورة الصمت العظيم !!!/ الدكتور ميثاق بيات الضيفي

"كلنا يود ارجاع اصوله... لشخصيات مقدسة !!!" عبر الخيال نشأت الاساطير المستندة على تجارب الموت ومواجهة الخوف والقلق من الانقراض، ونحن عبرها نردد متسائلين "ماذا لو؟" هو السؤال ذاته الذي نحن ملزمين به، "ماذا لو كان هناك شيء آخر إلى جانب هذا العالم"؟ وان وجد فكيف يمكن له أن يؤثر على حياتنا الروحية واليومية والاجتماعية؟ ربما سنتغير؟ وهل سيكون تغيرنا مثاليا؟ وإذا كنا قد تغيرنا حقاً فهل هذا يعني أن حياتنا ستكون امينة او صادقة إلى حد ما او أنها ستحتوي عل
متابعة القراءة
  309 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
309 زيارة
0 تعليقات

باب ما جاء في احتفالية النــضــال !!(01) / نجـيب طـلال

بـين النضال والتـضلــيل :  تأسيسا لقول ما تحمله الأبواب ؛ فالمسرح في عمقه نضالي، وحتى وإن اختلفت الاتجاهات والمنطلقات والمواقـف والآراءوالمذاهب. فبين نتوءاته تتفاعل نضاليته في تركيبة الأشياء والألوان والأدوار والأضواء والشخصيات ؛ تلك التي تناضل من أجل شريحتها وفـئتها لترسيخ قضاياها وأفكارها . فالبورجوازية ( مثلا) وإن كنا نختلف معها فكريا وإيديولوجيا؛ فهي تناضل من أجل البقاء والسيطرة ؛ متخـذة المسرح كواجهة دعائية تمريرية لطروحاتها وهكذا ؛ لأن
متابعة القراءة
  333 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
333 زيارة
0 تعليقات

ألف باء تفتح ملف الجنس السري في العراق / سلام مسافر

بهذا العنوان على الغلاف صدر أحد أعداد "ألف باء" ، مطلع سبعينيات القرن الماضي.كنت اتفقتُ مع سكرتير التحرير الشاعر والكاتب فاضل العزاوي على فكرة التحقيق، ووجدت ترحيباً ودعماً من صاحب " المخلوقات العجيبة".كان العراق، يعيش ربيع الأمل في حياة سياسية مستقرة، وتنمية مستدامة، ونهاية للصراع السياسي الدموي الذي أودى بحياة الألوف منذ فجر الرّابع عشر من تموز عام 1958.افتتحت النقابات المهنية نواديها، واحتضنت شتى الفعاليات الثقافية والندوات، وازدهرت حديقة اتحا
متابعة القراءة
  272 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
272 زيارة
0 تعليقات

الحداثة في طريق مسدود حسب حنة أرندت / زهير الخويلدي

المجتمع الجماهيري لا يريد الثقافة بل الترفيه  تفكر حنة أرندت في الأزمة التي يتعرض لها الوضع البشري في مجال السياسة والثقافة والتربية والحداثة بسبب الشمولية السياسية والامبريالية ، فالحركات الشمولية هي منظمات ضخمة من الأفراد الذريين والمعزولين عن بعضهم ، بينما تقوم الديكتاتورية دائمًا بتحويل الطبقات إلى جماهير ، واستبدال الأحزاب بالنظام ، وتحويل مركز القوة من الجيش إلى الشرطة ، وتنفيذ سياسة خارجية تهدف إلى الهيمنة على العالم. الأزمة بمعنى انح
متابعة القراءة
  265 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
265 زيارة
0 تعليقات

ثرثرة فوق النهرين - دجلة والفرات / محمد السعدي

لم يعد العراق ذلك البلد الذي نتمناه الا أطلالاً في ذاكرتنا القديمة ، الذي سحقها الزمن والغياب القسري ، ولم يعد لنا بلداً ذات كيان سياسي ودولة مؤسسات وأنظمة حكم وتشريعات ودساتير وأعراف أجتماعية ومثل فكرية وثقافية ، حيث تصدعت هويته الوطنية المجتمعية بفعل صراع أبنائه السياسي المجحف على كراسي الحكم بعد أحتلاله العام ٢٠٠٣ . أبنائه وشعبه هم الوحيدين الذين يتحملون ما أصاب العراق من هوان وتشتت وتدمير وهذاجزء من بناء الشخصية العراقية ونفسيتها في التلون وا
متابعة القراءة
  290 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
290 زيارة
0 تعليقات

لا زلنا في خندق الفقراء والمحرومين / د.يوسف السعيدي

يبرز نضال العراقيين الشرفاء المظلومين في ظل اوضاع كان يخيم عليها الركود والجهل والاميه والخرافة... بل ان هذا النضال وذاك الثبات كان استجابة جريئه في ذلك الزمن الرديء المملوء تخلفا وتحجرا... كان نضالنا نحن العراقيين الشرفاء دعوه للامه لتتبوأ مكان الصداره في حركة الحياة ...كما فعل روادها الاوائل ..ودعاتها المخلصون ..بطريقة تفكير منظمه ...والية عمل... تختزل الزمن وتفجر الطاقات ...دفاعا عن هويتنا ووجودنا الحضاري...وبوضوح... وطرح واع..لمشروع وطني قادر
متابعة القراءة
  362 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
362 زيارة
0 تعليقات

عندما يصبح الانسان ورقة تفاوضية / سامي جواد كاظم

افضل مخلوقات الله عز وجل على الارض هو الانسان ، ومحل خلاف بين كل القوى في العالم هو الانسان فكل طرف يريد كسب او تطويع او ارغام الانسان لكي يتبعه ، الانسان هو الوسيلة والغاية وفق الاسلوب الصحيح الذي يحقق المصلحة الايجابية للمجتمع، منظمة حقوق الانسان التي اصبحت تتهاوى وتتهادى مع الهوى السياسي ولمن يدفع اكثر ، اصبح الانسان في هذا العصر ورقة تفاوضية بيد الحكام المتسلطين على شعوبهم. حرب انتهت وبعد عشر سنوات تتم عملية تبادل اسرى ، ماذنب هذا الاسير ان ي
متابعة القراءة
  272 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
272 زيارة
0 تعليقات

قيصر الغناء العربي 39 عام من الرومانسية..أين كاظم.. العراقي؟ / حيدر النعيمي

كاظم جبار .. شاب بغدادي بسيط، ترعرع في منطقة الحرية أحد أشهر الأحياء الشعبية في بغداد، حيث الجيران الطيبون وطموح الشباب المتقد  أنطلق شيئاً فشيئاً وخطوة تلو خطوة من مركز الشباب ومن ثم المسرح العسكري لحين وصوله لبرنامج أصوات شابه بمساعدة صديقه المايسترو علاء مجيد، والذي قدمه للفنان الكبير فاروق هلال وكانت نقطة التحول عند كاظم الذي تم إعطاؤه جرعة من الإحباط كانت كفيلة بإيقاظ وتفجير موهبته بشكل واضح. قام بمحاولات لتسجيل بعضاً من أفكاره الغنائية
متابعة القراءة
  489 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
489 زيارة
0 تعليقات

العراق يغرق وسنغافورة تربح الحياة / اسعد عبدالله عبدعلي

ما من مشكلة تحطم الانسان مثل مشكلة السكن, المشكلة العراقية التي باتت عصية على كل حكام والساسة الجهابذة العراقيين من السابقين الى الحاليين, بسبب كسلهم وغبائهم وعدم مبالاتهم بالمشكلة, فلم يكن ضمن اهتماماتهم الأساسية حل مشاكل المجتمع, مما جعل أزمة السكن تتفاقم, في زمن غاب فيه الرقيب, وكما يردد المواطن (( اغلب حكام اليوم يفتقدون لصفة مهمة, وهي مخافة الله)). ساحاول اليوم التكلم عن الحل السنغافوري لمشكلة السكن, حيث تعتبر التجربة السنغافورية من انجح الت
متابعة القراءة
  301 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
301 زيارة
0 تعليقات

حديثٌ نصف مموسق .! / رائد عمر العيدروسي

قد لا يحقّ لي التحدّث او التطرق الى الشأن الموسيقي , إذ أنّي ابعد ما اكون الى هذا التخصص , وتقتصر علاقتي به الى الى استمتاعٍ في الإستماع المحدود للموسيقى اثناء وجبات الطعام , او الضيق النفسي , وفي حالات الزخم الفكري في الكتابة . ما يدفعني دفعاً او يجرّني جرّاً لولوج هذا المنحى , هو ما الاحظه عند عرض التلفزة العراقية لمعظم الأغاني الجميلة والتقليدية وحتى الأناشيد الوطنية , فنرى السيّد المايسترو منهمكاً في حركات ذراعيه او يديه واشاراته المفترضة لأع
متابعة القراءة
  321 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
321 زيارة
0 تعليقات

باب ما جـــاء في احتفاليـــة " كــورونـــا " (02) / نجيب طلال

احتفالـــية كـــورونا : حقيقة وليس وهْما ولا تخاريف بأن فيروس " كورونا " أيقظـنا من غفلتنا وسباتنا العميق لكي نـرَتب الأولويات ونعيد الاعتبار عمليا للعلم الرصين وللإبداع الصادق وللفن الجاد ؛ ولكي نفهم كيف يمكن أن تتحقق " العيدية " بشكلها العملي والتطبيقي، لكي نحافظ على ما تبقى لنا بعد التدمير النفسي والاجتماعي والاقتصادي .لنستعيد على الأقل المعنى الإنساني الذي فينا؛ وليس الشكلي/ القناعي؛ الذي نمارسه لغوا ورياء. مثل أباطيل وفنكوشية الفقيه ( الإحتف
متابعة القراءة
  452 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
452 زيارة
0 تعليقات

كورنا .. والتبن الثمين / رحمن علي الفياض

يطل علينا يوميا عشرات العباقرة الفيسبوكيين بتفسيرات فلسفية واقتصادية او بيزنطينيه.. بأن كورنا عبارة مؤامرة غربية ، وهو مذكور في كتاب نشر في ثمانينيات القران الماضي أو ظهر في مسلسل كارتوني او مقطع لمسلسل مصري قديم وفيه ممثلة تتحدث عن الحجر المنزلي! إن كانت هذه الا شارات دليلا على شيء فهي تشير إلى أن المرض عند البعض هو أغبى مؤامرة، لأنه تم الإعلان عنه قبل عقود من الزمن وبهذا تحقق فيها عنصر المفاجأة المطلوب لاي مؤامرة! يبدو أن التراب أغلى وأثمن من أ
متابعة القراءة
  330 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
330 زيارة
0 تعليقات

شمال الفضيلة !!! / الدكتور ميثاق بيات الضيفي

من لا يخاف الحقيقة... لا يخاف الاكاذيب؟  سادت عالمنا اليوم إخبار برامج التواصل الاجتماعية والأخبار التلفزيونية والصحفية، وكلما زاد عدد الأشخاص الذين يستهلكونها وزادت الأسئلة التي يتسببون بها تمكنوا من الابتعاد عن الشاشات، لكن يكاد يكون من المستحيل ابعادهم عنها لأنهم ببساطة لا يتسألون وكل خبر يصدقون! لدرجة ان العالم انعكس بالضد وأبعد وأكثر بالأبتعاد عن الواقع باتجاه شمال الفضيلة، بتوجيه مساحة المعلومات أكثر وأكثر لتعكس ذات القيمة لذا فنحن نرى
متابعة القراءة
  305 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
305 زيارة
0 تعليقات

" ليلى" في العراق.. مريضة !! / حامد شهاب

لم يعد قيس يجن جنونه بـ " ليلى" ، كما يبدو، ولم يعد يهتم بأخبارها، بعد وباء كورونا ،الذي شعرت الدنيا كلها أ، نه قد سلبها أعز ما تملك، حتى أنها لم تعد تركن قلوبها الى الحب ، وما كانت تحلم به كثير من الصبابا والشباب من ان يهنأوا مع حبيباتهم، ويقضون معهم أجمل ليالي العمر،وقضت قرارات الحجر على آمال الكثيرين، ممن حرموا من ان ينهلوا من عبق الحب مايروي ضمأهم..!!بل أنه حتى المتزوجين أنفسهم هجر الكثير منهم زوجاتهم اللواتي رحن يخشين على حياتهن ، من أن الاخ
متابعة القراءة
  406 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
406 زيارة
0 تعليقات

الستوتة تستحق وزارة / سامي جواد كاظم

في العراق بعد السقوط ظهرت وزارات ترضية الغاية منها استنزاف اموال وتشريع فساد وعقد صفقات مع مختلف الاطراف بما فيها الارهاب، اضافة الى مجالس ولجان لتنظيم الصفقات عند استلام اموال الموازنات ، ولو قارنا هذه الوزارات بملاكها وهيكليتها والجدوى منها والاموال المخصصة لها سنجدها لا تساوي عشر معشار ما تقوم به الستوتة او اختها التك توك في نهضة الاقتصاد العراقي. الستوتة من مظاهر الفقر والتخلف والمجتمعات التي قطعت شوطا لا باس به في التطور الحضاري لا تجد عندهم
متابعة القراءة
  359 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
359 زيارة
0 تعليقات

باب ما جـــاء في احتفاليـــة " كــورونـــا " ( 01) / نجيب طلال

عــتــبة التـحَـول :كما يقال" إذا عمت المصيبة هانت " ومصيبتنا في وباء كورونا الذي ضرب شرق وغرب القارات ؛ ودمر إلى حد بعيد كل المفاهيم والأفكار والنظريات ؛ كيف يمكن الخروج منها ( المصيبة) بأقل الخسائر الممكنة ؛ بشريا / اقتصاديا / نفسانيا / وهذا ما تحاول كل الدول تحقيقه . لأنه من الطبيعي بعد كل كارثة وبائية وتمددها زمنيا تتغير الرؤية أفقيا وعموديا والممارسة علائقيا وسلوكيا في شتى المجالات . وهاته الجائحة التي ضربت المعمور؛ لقد أفرزت تحليلات وتأويلا
متابعة القراءة
  485 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
485 زيارة
0 تعليقات

في الذكرى العاشرة لاغتيال «سردشت عثمان» / محسن ظافر آل غريب

في وضح نهار آيار 2010م اُختطف الجُّبناء حرس الحدود في الدّستور العراقي!، الصَّحافي الكُردي الشّاب المغدور «سردشت عثمان»، في المرحلة الرّابعة في القسم الانگليزي بكُليّة الآداب بجامعة صلاح الدِّين في مُحافظة أربيل شَماليّ العراق. اختطف فدائيو پێشمه‌رگه Peşmerge وأمن آسایش Asayiş مدينة أربيل في أربيل، وتعذيبه وقتله برصاصات وآثار التعذيب الوحشي تشوّه جثته ورميها على قارعة الطَّريق السَّريعة لمُحافظة الموصل. راجع مقالات المغدور سردشت عثمان على " هذا ا
متابعة القراءة
  536 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
536 زيارة
0 تعليقات

تأملات في زمن كورنا.. قبلة الموت / رحمن الفياض

ليس هناك شعب يتفنن ويتقن فن من فنون الحياة أكثر من الشعب العربي الذي بات خبيرا في فن المصافحة والتقبيل، فلا نجد تجمعا او مكانا عاما او خاص في الأسواق وفي الشوراع وفي مجالس العزاء الا وتجد أصوات القبل تصدح في أذنيك، واما المصافحة فأنها من المسلمات التي لا يمكن الأستغناء عنها. لم يشذ العراقيون عن ذلك.. فصار لكل محافظة طقوسها الخاصة في التقبيل والتحية، فهناك المفرد وهناك المثنى والثلاث والرباع ومابين هز الأكتاف والمصافحة والتقبيل "ضاعت لحانا". أعرف
متابعة القراءة
  349 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
349 زيارة
0 تعليقات

الفتي مهران . في البرلمان / محمد سعد عبد اللطیف

بعد شهور قليلة سوف يتم فتح باب الترشح في مصر .بعد الأعلان عن بدأ موعد الأنتخابات في مجلسي( النواب والشيوخ ) وعودة ممارسة الحياة النيابية الي مجلس الشوري سابقا ( مجلس الشيوخ ) بعد توقف دام حوالي 9 سنوات بعد سقوط نظام مبارك لتخرج الجماهير تحمل الفتي مهران في نجوع وقري ومدن المحروسة عاش الفتي مهران السياسي والنائب .في البرلمان . بعيدا عن ذهنية الاستسلام والإحباط. يتناسى الناظرون إلى النصف الفارغ من الكأس أن البرلمان المصري مثلا، ورغم انتكاساته وكبوا
متابعة القراءة
  370 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
370 زيارة
0 تعليقات

سفاهــة الخطاب السينمائي !! / نجيب طلال

حـالة طارئـة : حقيقـة وأن كان وباء " كورونا" حالة طارئة ولم تكن متوقعة في أغلب الأقطار والدول التي حط رحاله فيها ؛ وعبث فيها فسادا وفوضى . مما فرض نظاما احترازيا، يتمثل في الحجر الطبي/ الصحي ؛ فكانت الحالة الطارئة ولازالتلها منافع متعددة ؛ بالنسبة للعديد من العباد فارضة علينا إما طواعية أو كرها منطقها؛ لأن الوضع كارثي عالميا؛ وبالتالي فمسألة التكيف مع الوضع العام تفرض نفسها وبكل تلقائية, لنمارس تعديلا في أسلوب حياتنا ، ومحاولة خلق وابتكار أنماط م
متابعة القراءة
  388 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
388 زيارة
0 تعليقات

إسكات البنادق لإخماد الحرائق / مصطفى منيغ

الحاجة للبكاء مُوَحَّدَة بين الحرمان، ومَذَلَّة غَذْرِِ الزمان، وظُلْمِ العَجْزِ أبِ الهَوان ، و كآبة عودة البأس مِنْ ثَانِ، وانعدام الشفقة من قلب إنسان ، غير منصف إن تَوَلَّى مَنْصِبَ السَجَّان ،،وشقاء التشرد بفقدان السكَن ، وألَم عقاب غير المُخطِئ لسُوءِ ظََنّ ، ، و سقطة في كمين سَقْطَة خُُوانٍ ، بِلَمْسِ الأرضِ نَثَرَ بقاياه في كل مكان ، لِتَفْرَغ المائدة مِمَّنْ للأكْلِ كما للأرض أحضان، لتبدو عديمة الجدوة متى حَضَرَ لِوَليمَةٍ الأحِبَّة والخل
متابعة القراءة
  382 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
382 زيارة
0 تعليقات

في الدلالة الفلسفية للفن / د زهير الخويلدي

" الفن هو نوع من اللغز يجعل الذي يفكه يستمتع بسرعته في الفهم وبفطنته"1[1] لعل السؤال الأولي لأي تفكير فلسفي: في أي شيء يعتقد أنه من الواجب التفكير في مثل هذا العمل الفني ، والبقاء فيه وإعادة التفكير فيه ؟ هذا السؤال أساسي يمكن طرحه حول الفن ، لأنه في الواقع جزء جيد من التقاليد الفلسفية ، يسير على خطى أفلاطون ، الذي سعى لأن يذكرنا بأن الفن لا يستحق أن يكون شيئًا من التفكير الفلسفي ، وناهض كل أطروحة الفلسفة تسير على هذا النحو ، فإن أي روح ترغب في ا
متابعة القراءة
  499 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
499 زيارة
0 تعليقات

ما هو ملاذك!!! / ايمان سميح عبد الملك

أعلن متحف الآغا خان في كندا عن نشاط  ثقافي وعالمي جديد يتم التحضير له حالياً بمشاركة واسعة من قبل المجتمع. ووفقاً لاعلان المتحف سوف تقدم مجموعة من الأعمال الفنية التي سوف يتم ترشيحها من قبل المجتمع تحت عنوان "ماهو ملاذك؟" العديد من قصص الأمل والمرونة وذلك عندما يفتح المتحف أبوابه للزوار في وقت لاحق من هذا الربيع أو في الصيف. ويدعو المتحف عشاق الفن في كندا والمنطقة العربية وجميع أنحاء العالم إلى تقديم صور أصلية ومقاطع فيديو قصيرة تستعرض كيفية
متابعة القراءة
  557 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
557 زيارة
0 تعليقات

حول ظاهرة انتحار المبدعين /

ليس من السهل الإلمام بأسباب انتحار المبدعين لأننا نتعامل مع أعقد كائن حي خلقه الله ألا وهو الإنسان ولكن أمامنا جملة من الحقائق حول المبدعين والعملية الإبداعية يمكن ذكر بعضها لكي نلم ببعض من جوانب هذا الموضوع الشائك يمكن ذكر بعضها كالآتي : 1- يمتلك المبدعون جملة من الخصائص النفسية منها أنهم يجمعون بين بعض التناقضات أو المتعارضات تكمن في شخصياتهم ، فترى المبدع يجمع بين بعض التناقضات كالتحرر والسيطرة على الذات ، ثائر لكنه لا يعمل ضد المعايير الاجتما
متابعة القراءة
  383 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
383 زيارة
0 تعليقات

الدراما العربية بين النقد والإشهار (2) / نجيب طلال

صورة مكشــوفـــة : حتى نضع القارئ والمهتم المفترض ضمن صورة مكشوفة . لا تأويل لها ؛ فتجزئ هـذا الموضوع ليس نشـوة في الكتابة من أجل الكتابة؛ أو لا شغل لنا إلا هـذا الموضوع. بالعكس فهو الذي فرض نفسهبشكـل تلقائي عليَّ وعلى الكتابة، ارتباطا بعـدة روافـد أمست بديلـة تحيط الدراما العـربية ؛ وفاعلة في شرايين نبض وجودها؛ لكي تستحوذ على شريحةواسعة من جمهور المشاهدين ، الذي يعيش بشكل أوآخـرعلى واقع ومنتوج هائل وغـزيرمن الصور والمعلومات، التي ترسلها القنوات
متابعة القراءة
  483 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
483 زيارة
0 تعليقات

صورة سلفادور الليندي .. / محمد السعدي

ليس غريباً لكل من قرأ وسوف يقرأ المشهد المأساوي ، الذي أدى ، الى نهاية تراجيدية بنهاية حياة وموتالزعيمين في بلدين بعيدين ومختلفين العراق وتشيلي عبد الكريم قاسم وسلفادور الليندي ، الأ أن القائد اليساري الليندي أنهى حياته بعد أن خر صريعاً على عتبة باب قصره بآخر رصاصات من بندقية كلاشينكوف كان قد أهداها له رئيس كوبا فيديل كاسترو. المشهد قريب بين الأثنين كلاهما خدعا من قبل حاشيتهم وأقرب القادة الى قصورهم وحياتهم الخاصة والعامة أو ربما جهلهم بألاعيب ال
متابعة القراءة
  426 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
426 زيارة
0 تعليقات

عسل .. اسود / خالد شاكر الناهي

تزوج شاب من فتاة عانت الاضطهاد الكبت والحرمان من اهلها طيلة حياتها, فعاملها بالحسنى فصارت وكأنها نصفه الثاني.. طيبته صورت لها انه ضعيف, فبدأت تعامله باستخفاف وترفع صوتها عليه قليلا في الغرفة، فتجاوز عن سوء تصرفها, على امل ان تشعر بخطاها, وتعود لحسن الخلق. قلة عقلها صورت لها أن ما تفعله مع زوجها الصواب, وما ايد ذلك انها اخبرت صديقاتها ( الحاسدات ) بتصرفها, فأيدن ما فعلت وطلبن منها ان تزيد على المرة السابقة وتصعد العيار قليلا! اخذت الزوجة تتطاول اك
متابعة القراءة
  409 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
409 زيارة
0 تعليقات

لا حياء في التاريخ / إنعام كجه جي

عاشت سيسيل رول تانغي مائة عام وعام، وماتت في اليوم نفسه الذي يحتفل فيه بلدها بالذكرى 75 لانتهاء الحرب العالمية الثانية. لم تسمح ظروف «كورونا» بإقامة جنازة تليق بالمعمرة التي كانت من أبطال المقاومة الفرنسية للاحتلال النازي. إنها المرأة التي طبعت على آلتها الكاتبة قرار انتفاضة باريس في وجه القوات الألمانية، صيف 1944. كابر هتلر ورفض الإقرار بالهزيمة. اتصل هاتفياً بقائد قواته في العاصمة الفرنسية، الجنرال ديتريش فون شولتز، يسأله: «هل تحترق باريس؟». صد
متابعة القراءة
  439 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
439 زيارة
0 تعليقات

ومات العيد .. !! / هشام البياتي

خرجت يوم العيد بملبسي الجديد .. من منا لا يتذكر هذه المقولة الشهيرة واللوحة الاجمل التي كانت مرسومة في مادة القراءة الخلدونية والتي كانت تجسد صور الطفولة الجميلة وبراءة اهلها بملابس ملونة زاهية تسر الناظرين وتعطي املا للحياة كلما اطلت النظر فيها .. ومن منا لايتذكر انتظار العوائل ومراقبة التلفزيون والمذياع للسيدة ام كلثوم وهي تغني "ياليلة العيد انستينا " وكأنها هي من تقر رؤية الهلال ... وما ان تسمع تلك الاغنية لا شعوريا تتحظر لمراسيم العيد لليوم ا
متابعة القراءة
  427 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
427 زيارة
0 تعليقات

احلام السنين بين مواجهة الظلم والهروب منه / حسن عبدالرزاق

تحمل ثنائية الريف والمدينة ابعادا ثقافية واجتماعية ومعيشية تترسخ على اثرها مواقف متضادة تقود الى صراع خفي مابين ناس البيئتين كثيرا مايترجم بصورة ثنائية اخرى هي المستعلي والمستعلى عليه . هذا الصراع قد يقود الى الانكسار والهزيمة ومن ثم العودة الى المنبع الاولى الذي تمت مغادرته بسبب ظروف السلطة الاجتماعية القامعة ، اوالى الثبات والتحدي من اجل ترسيخ الوجود وتأكيد الاحقية في العيش داخل المدن الكبيرة. في مسلسل احلام السنين للمؤلف شوقي كريم حسن والمخرج
متابعة القراءة
  442 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
442 زيارة
0 تعليقات

الإشهار والنقــد البديل للدراما العَـربية !! / نجيب طلال

من الظاهـرة العَـجـيـبة ؛ التي طفـت وبقـوة على المشهد الفـني والثقافي عَـبر ربوع العالم العـربي؛ ولربما لم ينتبه إليها العَـديد من المهتمين بالشأن الإبداعي؛ لأسباب موضوعـية أكثر من الذاتية ؛ ولكن هنالك نصيب لديهم من ظهور ظاهـرة الإشهار و النقد الذي يتحدد في التعليقات والـردود وبعْض التحْـليلات التي تـتضمنها وسائل التواصل الإجتماعـي من/ فايس بوك/ تويتر/ أنتسغـرام /.../ هـنا نشير بالقول الصريح: لا يمكن لأحد كـيفما كان نوعه أن يُـصادر حَـق الرأي وال
متابعة القراءة
  573 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
573 زيارة
0 تعليقات

مسلسلات رمضان هذا العام بعيدة عن رغبات المشاهدين / محمد صخي العتابي

في هذا الزمن الضاج بكل مقومات التحول باتجاه المتغيرات المتصاعدة يكون من المهم جدا الألتفات الى كل نشاط ليكون مناسبا ومتلائما مع طبيعة التغيرات ولكي لانحرث في الريح أو نبحر في الفراغ ولكي نكتسب خطواتنا أرضيتها الصلبة الواثقة ونحن نواصل العمل المخلص الجاد بالمستقبل المنشود ونكون بالتالي قد أدينا ماعلينا من واجبات وألتزامات تجاه عراقنا الحبيب في محاولة لأيفائه بعض حقه ولانقول كله لأن ذلك ما لا نقدر عليه بأية الحال حين نقدم على أنجاز أي عمل أبداعي مث
متابعة القراءة
  366 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
366 زيارة
0 تعليقات

حاور نـَفسَك أيها المسرحي في يومـك الوطني / نجيب طلال

سألتُ نفسي قبل تناول فطورالصيام ؛ لما ذا يانفسي لا تستكيني ؛ لنبضات الحروف الرشيقة والكلمات المائزة ؛ التي تفوح بين عطر أمهات الكتب ؛ وتستغيلين ما فرضه الوقت عليك من حجر صحي . حتى لاتصابي بفيروس طائش من هنا أو هنالك. عاودت السؤال بعد الإفطار؟ إفطار ذو نكهة باردة ؛ جافة من حلاوة الشهر، إنه الإستثناء : طيب لنقتنع بأنه شهر استثنائي؛ ولكن لماذا تترنحين يانفـْسي بين أنامل اليد ورعشة الأصابع على أزرارالحاسوب اللعين ؟ حاسوب يحاول أوحاول قتل القلم وايقاف
متابعة القراءة
  539 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
539 زيارة
0 تعليقات

آراءٌ شعبيةٌ في دراما التطبيعِ العربية / مصطفى يوسف اللداوي

صدمت محطة الأسرة العربية القديمة ألـــ mbc المواطنين العرب في كل مكان وفجعتهم، وأصابتهم بالذهول والغضب، فقد أتت نُكراً وارتكبت فحشاً، وجاءت بما لم يأتِ به الأولون، وعرضت على شاشاتها المنكر بعينه، وبثت الحرام نفسه، وجاهرت بالمعصية والجُرم، وانتهكت حرمات المسلمين المقدسة، وخرمت مكارم أخلاق العرب النبيلة، وأصرت بعنادِ المستكبرين وجحود الكافرين، على الاستمرار في جريمتها والإيغال في معصيتها، وكأنها قد وضعت الكُرسف في آذانها فصمت، وسملت عيونها فعميت، و
متابعة القراءة
  498 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
498 زيارة
0 تعليقات

نجوم الارض ونجوم السماء / سعد الزبيدي

كانت وما زالت موهبة التمثيل طريقا يسلكه البعض في إقناع المتلقي ولذلك لاحظنا أن أغنى الأغنياء في كثير من الدول هم الممثلون البارعون. فكم من ممثل أثر فينا وترك بصمة في أنفسنا حتى تعاطفنا معه وأعجبنا به ووجدنا فيه قدوتنا تارة وعدونا تارة أخرى وتفاعلنا معه إيجابا وسلبا كما الفرق بين فريد شوقي وتوفيق الدقن .فنحن نحب هذا وتكره ذاك . والتمثيل لا يقتصر على اهل الفن فكلنا على مسرح الحياة نمثل ولكن شتان ما بين من يمثل دور البطل وهو مؤمن به ومابين يمثل دور
متابعة القراءة
  460 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
460 زيارة
0 تعليقات

جمهورية الكرة ما بين الفساد والاحلام / اسعد عبدالله عبدعلي

مرت الكرة العراقية بفترات مظلمة كثيرة, اخرها امتدت من عام 2003 الى 2020, حيث تناوب على حكم جمهورية الكرة ثلاثة (حسين سعيد وناجح حمود وعبدالخالق مسعود), كانت الصفة الاهم لحقبتهم الفوضى, حيث فقط الدوري العراقي الانتظام, وبقي مرتبكا لمدة 17 سنة, حتى اصبح من اسوء دوريات المنطقة, وهذا كان له انعكاسات خطيرة جدا على الكرة العراقية عموما, وتفشت ظاهرت الفساد والمشاكل من عقود اللاعبين والمدربين, الى غياب حسابات ختامية تكشف طبيعة التصرفات المالية, الى تخبط
متابعة القراءة
  460 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
460 زيارة
0 تعليقات

ضع خطة الهروب للسجناء !! / دنيا علي الحسني

( عجبت لمن يفكر في مأكوله كيف لا يفكر في معقوله ، فيجنب بطنه ما يؤذية ويودع صدره ما يرديه )) . الحسن بن علي بن ابي طالب (ع )  اسمح لي ان اروي لك قصة قصيرة : أنت كل شخصياتها وتفاصيلها، تدور احداثها في سجن كبير أسواره قفصك الصدري، والمساجين القدامى والجدد : همومك الزائرة والمقيمة . السجين الصغير في آخر الزنزانة يرفض الاختلاط بالآخرين ، يحمل دبيباً رمادياً ذابلاً ، لعله كان أبيض قبل أن ينهره المعلم في الفصل أمام بقية الطلاب ، ففي اليوم الذي صرخ
متابعة القراءة
  641 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
641 زيارة
0 تعليقات

مسلسلات رمضانية لخدمة التطبيع مع الصهاينة/ راني ناصر

في آخر حلقة من مسلسل "الهوان العربي" تقوم بعض الأنظمة العربية بغزو ثقافي خطير لشعوبها في أقدس شهر عند المسلمين، من خلال بثها مسلسلات رمضانية تهدف إلى تغيير الصورة النمطية عن فكرة العدو الإسرائيلي في الوجدان العربي، وجعل الخيانة ليست أكثر من وجهة نظر. النظامان السعودي والاماراتي لم يكتفيا في تدمير اليمن وليبيا، ولم يكتفيا بإفشال الثورات العربية في مصر وليبيا والسودان والبحرين، ومحاولاتهما افشال الثورة التونسية والجزائرية والسورية، ولم يكتفيا بمحاو
متابعة القراءة
  485 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
485 زيارة
0 تعليقات

رمضان كشف عورات الدراما العراقية / علاء الخطيب

تشغل الدراما العراقية كثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي وقد كتب عنها غير المختصين والمختصين كذلك.فموسم رمضان هو موسم المنافسة الفنية وموسم الحكم على الاعمال الدرامية, وهو الموسم الذي كشف عورات الدراما العراقية في هذا العام الذي كنا نتأمل أن يحمل الفن همومنا ومشاكلنا وينقلنا الى مساحة للأمل والمتعة والتعليم والتثقيف الحقيقي , فالفن رسالة قبل كل شيء , فالمتعة والاضحاك لا تعني السخرية , والجد ونقل المعاناة لا يعني اليأس من الحياة . لقد انزعج رهط
متابعة القراءة
  475 زيارة
  0 تعليقات
475 زيارة
0 تعليقات

حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر

الحجر الصحي،فتح أمامنا شاشات افلام ومسلسلات ما كانت في القائمة المفضلة لولا كورونا.وحصل ان حزمة من افلام السينما الاسرائيلية، المنتجة في الولايات المتحدة وخارجها، وجدت طريقها للمشاهد بحكم الإعلانات المتواترة حولها. ولانها تحمل عناوين جذابة.ولعل الجامع المشترك لغالبية هذه الأفلام، انها تقدم الرواية الإسرائيلية حصرا للأحداث ولا تفتح ولو كوة صغيرة للرواية الاخرى؛؛وتحديدا الصراع الفلسطيني الاسرائيلي الذي يظهر العربي ارهابيا خالصا والإسرائيلي ضحية طاهرة، والوقائع التاريخية المثبتة بالوثائق مجرد وجهة نظر!وحتى الأحداث التي لم يمضي عليها زمن طويل، ورصدتها عدسات الكاميرات
متابعة القراءة
  630 زيارة
  1 تعليق
دليل الكلمات:
آخر تعليق على هذه المدونة
حسين يعقوب الحمداني
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في التعامل وأحتضان التاريخ والذي نعيشه ةتعيشة حياة الهد هو كذ... Read More
الخميس، 18 حزيران 2020 01:45
630 زيارة
1 تعليق

تغيب وتجلي الكادحين في فلم " الكنز 1 "/ مؤيد عليوي

الفيلم من تأليف "عبد الرحيم كمال" وإخراج "شريف عرفه"، وإنتاج "وليد صبري"، ومن بطولة "هند صبري وعبد العزيز مخيون ومحي إسماعيل وهاني عادل"، الذين جسدوا شخصيات الصراع في عهد تحتمس الأول ومِن بعده ابنته حتشبسوت الملكة المصرية، و"محمد رمضان وسوسن بدر وروبي وعباس أبو الحسن"، كانوا شخصيات الصراع الطبقي بين "الشطار" وسلطة الحكم العثماني بمصر، فيما كان "محمد سعد وهيثم أحمد زكي وأحمد رزق وأمينة خليل وعبد العزيز مخيون"، ليجسدوا الصراع في العهد الملكي. كما ض
متابعة القراءة
  806 زيارة
  0 تعليقات
806 زيارة
0 تعليقات

نـص حــكائي بعنوان : الطـنـجـرة / المؤلف: نجيب طلال

لــكــل عـــشــــاق الـحــكي والسّـمـر. في زمـــن ! الـحــجــر !! الصــحي !!! نهدي هـذا النص ؛ القريب جـدا من المسرح ؛ باستعمال المخيلة .  لم يرض ( القصبور) بتلك الإهانة ! فأشهَـر تاريخه الممتد من 2600 سنة قبل الميلاد ؛ وأهميته ودوره الفـــعال في الحضارات القـَــديمة .قائـــــــــــــلا: يكفي أنك كنت تـُقدم كهدايا في المقابر الفرعونية.فقال [القصبور]: تلك مزية من يحبونه ؛ وروائحي فواحة أفضل من روائحك. المشبوهة.رد عليه [المعدونس] بنخوة: اسأل (
متابعة القراءة
  1051 زيارة
  1 تعليق
دليل الكلمات:
آخر تعليق على هذه المدونة
زائر — نجيب طلال
تحياتي الخالصة لكم، وعلى تفضلكم بنشر هذالنص الحكائي الذي أهديته لك الأحبة أينما كانوا وصيام مقبول ؛ بالمغفرة من جائحة الوباء الذي ... Read More
الثلاثاء، 05 أيار 2020 03:52
1051 زيارة
1 تعليق

النبش والنابش على الهامش / مصطفى منيغ

بريقُ أملٍ مُختبئٍ بين حَنَايَا فاقدي أََحِبَّة ، يتوسَّلون لو يِطَوِّق أَلْبَاب إخوَة ، مهما كانوا في بغداد أو صنعاء أو دمشق أو طرابلس الغرب او في الايطالية جِنْوَة ، متسلِّلاً متى الظروف مَنَّت بفجوة إبعاد البلوة ، فالكرب غَمَرَ منازل العالم والحزن بين الامصار وَصَلَ الذروة ، ولا مجال للهروب من انسانية البشر إلا لها السند والعِِزوة ، فلا طاق مَن حبس نفسه كبني بَلَدَهِ في خلوة ، لانتظار نفس مصير مَنْ شابهه بنفس التصرف في واشنطن أو برلين أو سيدني
متابعة القراءة
  668 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
668 زيارة
0 تعليقات

نحنُ والمسلسلات العربية .! / رائد عمر العيدروسي

مرّةً اخرى , وفي كلٍّ رمضان , واخرى بعد اخرى! , تُكرّر ادارات القنوات الفضائية العربية خطأها السنوي بعدم اعلان جدولٍ مسبق لتوقيتات عرض المسلسلات العربية في هذا الشهر , وسواءً كان المسلسل من انتاج الدولة التي تبث منها القناة او سواها , سيّما " وكأنموذجٍ او انموذجين " مسلسل الهيبة الشهيروعموم مسلسلات عادل امام اللذين يحظيان بمتابعة واسعة من الجمهور العربي " من المحيط الى الخليج " , ممّا يجعل المشاهد في نوعٍ من الأرباك والحيرة في اليوم الأول من رمضا
متابعة القراءة
  436 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
436 زيارة
0 تعليقات

كوميديا عبوسي وعادل امام نبوءة تحققت اليوم / سامي جواد كاظم

كنا نضحك للمشاهد الكوميدية التي يمثلها عبوسي ( الفنان القدير حمودي الحارثي ) وسرحان عبد البصير ( الفنان القدير عادل امام) نضحك لانها لا يستوعبها العقل نضحك لانها خرافة ، نضحك على مشهد مراقب الصف الذي سجل اسم عبوسي المشاكس وعندما دخل المعلم سال المراقب من هو سبب الضوضاء فقال له عبوسي ، اين عبوسي ، عبوسي غائب ، فنضحك كثيرا لان كل مشاكسة يتهم بها عبوسي . ويعود سرحان عبد البصير في مشهدين رائعين من مشاهد مسرحيته الشهيرة شاهد ما شافش حاجة عندما يصفع ال
متابعة القراءة
  522 زيارة
  0 تعليقات
522 زيارة
0 تعليقات

الصراع الاسري ونتائجه / الدكتور عادل عامر

إنَّ الترابطَ الأسري والتماسكَ الاجتماعي مَيْزةٌ كبرى من مزايا شريعتنا الغرَّاء، وخَصِّيصَةٌ عظمى من خصائص مجتمعنا المسلم المحافِظ، الذي لُحْمَتُه التَّواصل، وسُدَاهُ التَّعاون والتَّكافل. القاعدةُ الكبرى في تحقيق سعادة المجتمع وضمان استقراره، والرَّكيزة العظمى في إشادة حضارة الأمَّة وبناء أمجادها، تَكْمُن بعد عقيدتها وإيمانها بربِّها في نسيجها الاجتماعي المترابِط، ومنظومتها القِيَمِيَّة المتألِّقة، التي تنتظم عواطفَ الودِّ المشترَك والحبِّ المتب
متابعة القراءة
  430 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
430 زيارة
0 تعليقات

الإنسانية المودعة .. / علي موسى الموسوي

لو لا المحبة في جوانحهِ ما أصبح الأنسان إنساناً وحتى تنال مرتبة الأنسان عليك أن تحب الجميع دون قيود أو إستثناءات لانها الخطوة الأولى للمحافظة على الانسانية المودعة فينا وأكتساب مافقدناه لانها رتبة يصل لها بعض البشر وهي روح الإنسان الّتي بها يستنير جسده ومنها يستمدّ قوته وهو الذي يرى الأشياء كما يريد فالأشياء تبدو قبيحة أو جميلة رهناً بوجهة نظر المتأمل ، ذلك يعني أن الجمال ليس القائم خارج ذات الانسان ، و لكن الجمال الحقيقي هو الموجود في داخل الروح
متابعة القراءة
  507 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
507 زيارة
0 تعليقات

المشهد غير المكتمل ! (اين النون؟) / د. نداء الكعبي

عرضت شاشات التلفزيون ذلك المشهد وراحت عيناي تبحثان عنهن، لم اجد غير واحدة منهن!! وبقيت عيناي حائرتان تبحثان اين هن في ذلك المشهد؟ اليست هي نصف المجتمع؟ وهي جزء اساسي في هذا البلد!! او ليس لها دور في العملية السياسية ام هي فقط كوتا عندما نحتاج ان تكون تكملة للقائمة نضيف اسمها ويصبح وجودها اساسا وغاية. وعندما نجسد مظاهر الديمقراطية نبرز دورها لاننا بحاجة الى ذلك الدور لتكتمل الصورة وتصبح اجمل وابهى .. ممكن، ولحد الان أنتم لاتعلمون عن اي مشهد اتحدث!
متابعة القراءة
  555 زيارة
  0 تعليقات
555 زيارة
0 تعليقات

الفنان كامل ابراهيم في ذمة الله / بشرى الهلالي

على مدى سنتين تقريبا، كان كامل ابراهيم يحل يوميا ضيفا عزيزا على العائلة. ياتي في العاشرة صباحا ليشاركنا الفطور احيانا، و احيانا يوقظ زوجي من النوم وينشغل باللعب مع نوسه وحسوني بينما احضر الفطور حتى اصبح فردا من افراد العائلة. و بعد سفر زوجي احمد، كان كامل يطل علينا بين فترة واخرى يسأل عن احوالنا وفيما اذا كنا بحاجة لاي شئ. ثم تباعدت بنا السبل بعد 2003 حين غادر كامل العراق لنلتقيه ثانيه في دمشق ونقضي فترة ممتعه برفقة كامل وصديقة سوريه اخرى. 
متابعة القراءة
  1232 زيارة
  0 تعليقات
1232 زيارة
0 تعليقات

كارلوس الثعلب / حكيمة شكروبة

الاستخبارات التقليدية لم تعد تواكب العصر لتغير اجيال الحروب والتخابر يعمل وفق سياسة الاختراق الشرعية والغير شرعية لأنها حتمية مفروضة وتعتبر المخابرات العمود الفقري للدولة وصمام الأمن الداخلي والخارجي والجناح الامني يؤطر الجانب الاقتصادي والسياسي المتوقف على ترسانة رجال الاستخبارات ومهارتهم في جمع المعلومات وتوظيفها وفق ما تقتضيه مصلحة الدولة والعمل في مجال الاستخبارات يجب ان يمتلك المجند القدرات الذاتية لان تواجده في النقاط الساخنةتتطلب توفيقه في
متابعة القراءة
  715 زيارة
  0 تعليقات
715 زيارة
0 تعليقات

مفهوم حب الوطن / الدكتور عادل عامر

إن مفهوم حب الوطن، هو ذلك المفهوم العملي الواقعي الذي يتعدى الشعارات البراقة والأناشيد الحماسية، فأعظم هدية نقدمها للوطن، تتمثل في ذلك الانتماء الذي يتعدى حدود الذات ومصالحها ومباهجها، إلى التضحية بكل دقيقة، وبكل حواسنا ومشاعرنا في سبيل بنائه. حب الوطن انتماء فريد وإحساس راق وتضحية شريفة ووفاء كريم، فهو ليس مجرد لباس أو لهجة أو جنسية أو قانون أو أصباغ على الوجه، إنه أسمى من ذلك جميعاً، إنه حب سام، ويمكن غرس معانيه في نفوس أبنائنا من خلال: ربط أبن
متابعة القراءة
  568 زيارة
  0 تعليقات
568 زيارة
0 تعليقات

فيروس «كورونا» المستجد و البعد الانساني والاجتماعي للرياضة / نعمان عبد الغني

فيروس «كورونا» المستجد و البعد الانساني والاجتماعي للرياضة الاستاذ المستشار : نعمان عبد الغني -* أيقظ فيروس «كورونا» المستجد ضمير الإنسانية العالمية، ليتسارع الجميع إلى مد يد الخير والمساعدة سواء المادية أو المعنوية، ووقف نجوم الرياضة في الصف الأول عبر وسائل التواصل الاجتماعي «السوشيال ميديا»، وانتشرت التحديات في ما بينهما لتقديم نصائح الوقاية، وكذلك جمع التبرعات المالية والعينية، والتي تجاوزت الملايين للمساعدة في مواجهة انتشار هذا الفيروس، الذي
متابعة القراءة
  461 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
461 زيارة
0 تعليقات

المعــسكر الفيروسي / نجيب طلال

في غمرة الحجر الصحي؛ الذي فرض نفسه بـقـوة الفـعل وبفعل القـوة ؛ على عباد الله في كل البقاع والأمكنة؛ تتراءى لنا بين اللحظة والأخرى أفكار وقضايا تفرض نفسها علينا وهي خارج سياق اهتمامنا او من ضمن اللامفكر فيه ؛ ولكن المثير أنها تكون أكثر إلحاحا وملحة بالقوة وعازمة بالفعل أن تخرج من ثنايا عروق ذهننا إلى الورق؛ رغم محاولة كبحها وإلغائها .إيمانا بأن هناك من هُـم أهـل الدراية بخباياها والتدوين و الكتابة عنها بصيغة فهمهم لخباياها. ولكنها تخرج رغما عن ال
متابعة القراءة
  501 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
501 زيارة
0 تعليقات

سوبرمان صنيعة المؤسسة الامريكية / اسعد عبدالله عبدعلي

منذ الطفولة وانا اتذكر جيدا سحر مجلة سوبرمان, كنت اشتري اعدادها القديمة بدرهم عراقي (50 فلس) في نهاية ثمانينات القرن الماضي, قصص متتابعة تتحدث عن شاب امريكي ينقذ العالم من المجرمين, ويصلح كل ما يفسده الاشرار, كانت افكارها تسحرني عن رجل خارق يصحح كل اعوجاج الحياة, وأتساءل لماذا لم يظهر في بغداد؟ هل ان امريكا بحاجة لمنقذ وهي تعيش الحياة بأفضل صورها, لماذا لا يأتي سوبرمان لبغداد ويخلصنا من ظلم صدام, ولماذا لا يكون "السوبرمان" رجل عراقي صاحب نخوة وضم
متابعة القراءة
  528 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
528 زيارة
0 تعليقات

الأنثى الحقـيقـية في نظـــر الرجــل / الدكتور عادل عامر

فن لا تجيده الكثير من النساء تضـيع أنوثة الـمرأة أحـياناً إن علا صوتها.. أو أصبح خـشـناً فـظاً أو أدمنت « العـبوس » والانفـعال أو تعـامـلت « بعــضلات » مفـتـولة ولا يسـتغـله وأن يمنحها القـوة بعـطـفه أو نطقت لفـظاً قـبـيحاً أو فاحـشـاً أو تخـلـت عــن الرحـمة تجـاه كائن ضعـيف أو أدمـنـت الكراهـية وفـضلتها عـلى الحـب أو غـلبـت الانتقام عـلى التسامح أو جهلت متى تـتـكلم .. ومتى تصـمـت أو قـصـر شعـرها وطال لسانها تضيع أنوثة المرأة حيـن تهـمل الـرقة وا
متابعة القراءة
  520 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
520 زيارة
0 تعليقات

ابوتاج : قَفْرَة مقَّفلة!! / د.شكري الهزَّيل

لا صوت يعلو فوق صوتة ولا سطوة تضاهي سطوتة ولا رهبة فوق رهبتة ورهبة سيفة المسلط على رقاب وارواح بشر كانوا للتو احرارا يلهون بالزمن الحاضر ويتذكرون الغابر ويتواصلون بلمسة شاشة ويتبادلون الشاردة والواردة من معلومات واحداث الدنيا ,لكن سرعان ما تبدلت الاحوال وانقلب السحر على الساحر وبقيت الطائرات رابضة والقطارات والمركبات متوقفة وصارت الشوارع خاوية وخالية والمكَّممون والمكممات يملأون الدنيا بلا حدود عبر القارات واثار الرباط المحكم تحفر معالم جديدة في
متابعة القراءة
  527 زيارة
  0 تعليقات
527 زيارة
0 تعليقات

ستار كاووش ورحلة الابداع العالمي / اسعد عبدالله عبدعلي

للعراق رموز فنية وابداعية عديدة في العقدين الاخيرين, لكن الاعلام العراقي غائب تماما عن تسلط الضوء عليها, لذلك فالعراقيون لا يعرفون شيئا عنهم, وهنا اجد من المسؤولية الاعلامية ان اكتب عن تلك الرموز الابداعية, وايضاح بعض الصور العراقية المشرقة, واليوم قررت ان اكتب عن الفنان ستار كاووش, رحل من بغداد، وحط رحاله في هولندا عام 1999, جاء إلى الفن حاملاً مشعل التعبيرية، لكنه لم يستمر فيها، تتلمذ على يد أستاذه القدير الفنان الرائد فائق حسن, لكن لم يقلده، ع
متابعة القراءة
  469 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
469 زيارة
0 تعليقات

الرياضة في مواجهة فيروس كورونا المخيف / نعمان عبد الغني

الرياضة في مواجهة فيروس كورونا المخيف.... وعي ومشاركة في العمل التطوعي و الخيري منذ تفشي فيروس كورونا في أرجاء متفرقة حول العالم، وحملات التوعية والتضامن لا تتوقف من أجل مساعدة الناس بعضهم البعض، على تجاوز هذا الاختبار الصعب في تاريخ البشرية. و انضم نجوم كرة القدم بدورهم إلى ركب المطالبين بضرورة التضامن وتوخي الحذر. المسارعة والمسابقة في الخيرات هي من سمة أهل الإسلام ، المسارعة والمسابقة فيها هي من السمة الحقيقية لهذه الأمة والنبي صلى عليه وسلم ،
متابعة القراءة
  459 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
459 زيارة
0 تعليقات

اليــوم العالمي لـلـمســـرح " الكورونــي / نجيب طلال

أي لـغة وأي خطاب يمكن أن يقال أو يستقيم قـوله ؟ أمام الوجه المكشوف والبشع الآن تجاه ( اليوم/ العالمي) ( للمسرح) الذي أمسى أياما تداخلت فيما بينها بسرعة متناهية؛ منـتجة  عرضا " مسرحيا" دوليا / عالميا/ كونيا / بطله " فيروس" يُـمـسرح أحداثه بكل وثوقية وجرأة متناهية النظير ! " فيروس" يمارس فعله التلقائي أمام  شخوص عالمية اختلفت لغتهم وتميزت قدراتهم الفكرية والفنية. إنَّـه يحاور ويلاعب بإبداعه الواقعي/ الزئبقي، جموعا بشرية  تميزت ديانتهم وسلوكياتهم وذهنيتهم .بذلك مقدما عرضا [ "
متابعة القراءة
  445 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
445 زيارة
0 تعليقات

كليلة ودمنة - حكايات فنتازية من نفائس الأدب العالمي !؟ / عبدالجبار نوري

التعريف بالكتاب *كليلة و دمنة* السفر العظيم هو من نفائس الأدب العالمي ، وهو عِبارةٌ عن قصص وحكايات رمزيّةٌ خرافيّة شخوصُها الحيوان ، يُرجحْ أنّها تعودُ لأصول هندية وتُرجمتْ الى الفارسية ثم العربية وكان يسمى قبل أن يترجم بأسم (الفصول الخمسة) وهي مجموعة من قصص ذات طابع يرتبط بالحكمة والأخلاق، سطّرها الحكيم العظيم ( بيدبا) وترجمهُ الى العربية( أبن المقفع) وهو يهدف الى النصح الخلقي والأصلاح الأجتماعي ، ويبدو الكتاب وكأنه قصة مصورة جرتْ وقائعُها على أ
متابعة القراءة
  539 زيارة
  0 تعليقات
539 زيارة
0 تعليقات

مسرحية مابعد 2003 / علي علي

بعملية حسابية بسيطة في النسبة والتناسب، يتوضح للناظر بشكل جلي الفرق -في التقدم التكنولوجي والعلمي- بين العراق وأمم وُلِدت بعده بقرون، إذ أن خط التطور البياني ينحدر بشدة مع خط التقادم الزمني بشكل مخيف، الأمر الذي ينذر بسوء المآل إن استمر الانحدار على هذا المنوال.   وبما أن لكل شيء سببا، فإن هناك حتما سببا لهذا التدهور، ولو أردنا حصره بحقبة معينة فمن المؤكد أنها ستكون حقبة الربع الأخير من القرن المنصرم، وتحديدا ما بعد عام 1979. إذ مع أن مؤشرات
متابعة القراءة
  653 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
653 زيارة
0 تعليقات

المسرح و ذهْـنية التحْـــريم / نجيب طلال

فــرقـــاء التـحْـريم: من عجائب الأمور في مجتمعنا الإسلامي؛ أن قضية تحريم الفن عموما والتمثيل/ المسرح ( خاصة) أنتج فرقاء و جماعات توهج الجـدل بين الإباحة / التحـريم ؛ بحيث كل فريق يدلي بحججه وإثباتات الإباحة ( أو) التحْـريم بمقتضى نصوص الشريعة ، واستنادا لرأي أهل الإسلام وذلك من خلال التأويل والقياس، حتى أن البعْض كـفَّر البعْض أواتهمه بالجهل وممارسة الضلالة مثل صاحب [ إقامة الدليل على حرمة التمثيل] الذي جاء نتيجة جَدل مع زميل له في التدريس والذي أفتى بإباحة التمثيل؛
متابعة القراءة
  535 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
535 زيارة
0 تعليقات

الصحافة في زمن الكورونا! / د.محمد فلحي

يتساءل صديقي الصحفي:هل أن قرار الحكومة بتقليص دوام الموظفين بنسبة50% في جميع دوائر الدولة،نتيجة لأزمة فايروس كورونا، يشمل العاملين في المؤسسات الإعلامية،وكيف يمكن تطبيقه إذا كان العمل الصحفي يعد نشاط إبداعي لا يحتمل البديل ولا القسمة على اثنين،كما هي الحال في الوظائف الإدارية العادية؟!لا أمتلك الإجابة بالطبع،ولكنني أضفت لسؤاله:ما دامت الوظيفة الإعلامية تفرض على الإعلامي الحضور الميداني في وسط الأحداث الساخنة والأماكن الخطيرة،فهل هناك مخصصات خطورة للمراسلين، وهل هناك تأمين على حياتهم وصحتهم،ومن يتحمل ذلك؟!هذه التساؤلات لا بد أن تذكرنا بخطورة
متابعة القراءة
  597 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
597 زيارة
0 تعليقات

تــــلــك المـــرأة !! / نجيب طلال

في تقديري ؛ فالأيام العالمية في العالم العربي؛ يبدو لي أنها  بدون معنى ولا قيمة لها ؛ بقدر ماهي إلا زينـة وعادة ذئبنا على إحيائها ؛ وتفعليها من فراغ إلى فراغ أشـد. إما مرضاة أو إرضاء لغرورنا ؟ أم إرضاء للآخر الذي أنتجـها ؟ أم عربونا بأننا لا زالنا بشكل أو آخر مستعمرين  ؟  او نحييها لكي   ليستحمر بعضنا البعض ؟ كـمثل هذا اليوم ( العالمي)الذي نحن فيه [( الثامن : آذار = مارس)] فـهل المرأة العربية تحتاج  لهذا اليوم لإحياء
متابعة القراءة
  541 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
541 زيارة
0 تعليقات

القديس القاتل / إنعام كجه جي

ذات فجر خريفي من عام 1957. في باحة سجن «لا سانتي»، تم تنفيذ حكم الإعدام في باريس بالسجين جاك فريش. شاب من أسرة ميسورة، وسيم مثل نجوم السينما، تورط في عملية سطو على محل للصرافة. كان قد رأى زورقاً شراعياً معروضاً للبيع بمليوني فرنك وأراد أن يحصل عليه. هاجم الصراف وهدده بمسدس وجمع النقود وهرب في اتجاه محطة المترو. لكن شرطياً سيئ الحظ طارده وانتهت المطاردة برصاصة في قلب الشرطي. قال المتهم في دفاعه إن نظارته الطبية سقطت في الأثناء ولم
متابعة القراءة
  578 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
578 زيارة
0 تعليقات

زهير الدجيلي - أبو الأغنية العراقية / عبد الجبار نوري

في الذكرى السنوية الرابعة لوفاة شاعر الأغنية العراقية " زهير الدجيلي " أعيد نشر مقالة كتبتها في 15-3- 2016وفاءاً لأيقونة الذاكرة الثقافية العراقية ------زهيرالدجيلي كاتب وصحفي ومثقف الجنوب ، توأم شواطيء الغراف وبساتين الشطرة وطيورها وبلابلها ، وهو دائرة معارف بأختصاصات متعددة في الأدب والثقافة والسياسة حسب مفهوم زهير للأغنية ( هو مزج الوطن بالحب )، وتألق بالشعر الغنائي حتى لُقب بجدارة بأبي الأغنية العراقية لكون شعره الغنائي متوج بحب الأنسانية وملفوف بنسيج مخملي رومانسي يفوح بعبق قداح  بساتين دجلة الخيرممزوجة
متابعة القراءة
  546 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
546 زيارة
0 تعليقات

شَهِدَ بِالْحَقِّ ! .. / حيدر حسين سويري

   قيل شهيد، - مَنْ؟ - فلان جاءوا بهِ شهيداً، لقد قُتل في المعركة- وهل كل من يُقتل في المعركة شهيداً!؟ فكثيرة هي المعارك وكثيرون هم القتلى ومن الطرفين المتناحرين! فكيف جاز لنا أن نسمي أحدهم شهيداً والآخر مقتولاً!؟ ثُمَّ أن هذا الشهيد، شهدَ ماذا أو على ماذا؟- كِلا المقتولَين شهيداً، لأنهما شاهدا الحدث وحضراه، فعرفا الحق حقاً والباطل باطلاً، لكننا نطلق كلمة "الشهيد" على الذي شَهِدَ بِالْحَقِّ وصدَّق بهِ، فتبعهُ حتى بذل باتباعهِ نفسه وأغلى ما يملك- فأين المعركة فيما
متابعة القراءة
  550 زيارة
  0 تعليقات
550 زيارة
0 تعليقات

الشاعر والكاتب المسرحي النرويجي المجدد ورائد المسرح الحديث هنريك أبسن

 الثيمة الثوريّة مشروطة بدرامّا المسرح الفكرة المسرحيّة التي تنبتّ بجذور الذات، وحدها القادرة على احتساب الثمن الباهظ للإثمِ، فالدراما القشريّة التي كانت سائدة بشخوص ومصادفات خادعة، افرغت المسرح من مبدأيتهِ الاصلاحيّة وثيمتهِ الثوريّة، لذلك عمدّ بكتاباتهِ المسرحية الى رجرجة الخشبة بثورة فنية مهدمة بحداثويتها الانماط والقوالب المسرحيّة الجامدة."إبسن هنريك" الكاتـب المسرحي النرويجي، الذي عُرفَ باسم أبي الدراما الحديثة، بدأت مسيرته في الكتابة في القرن التاسع عشر الميلادي، حيث كانت الدراما الأوروبية تقدم قليلاً من المسرحيات الميلودرامية، أو تلك التي تعتمد على
متابعة القراءة
  526 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
526 زيارة
0 تعليقات

يوم الحب في العراق / علي علي

هاقد انقضى يوم الحب منذ يومين في العراق، وقطعا لم تكن هذه التسمية اعتباطا، فالحب شعور سامٍ بنيت على أساسه العلاقات الإنسانية كلها، وهو ركن من أركان حياتنا الأساسية، لايمكن الاستغناء عنه في كل الأزمان والأمكنة، وفي كل الظروف ولكل أبناء آدم فيما بينهم. إذ هو يبدأ من لحظة خروجنا الى الدنيا من أرحام أمهاتنا، ومن أول شهقة هواء تدخل رئاتنا، وتبادلناه مع أول حضن احتوانا، واعتمدناه مع كل من صادفونا في محطات حياتنا، وما فتئنا نعتاش عليه في مراحل عمرنا،
متابعة القراءة
  526 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
526 زيارة
0 تعليقات

الناي السحري - "موزارت " / عبد الجبار نوري

"موزارت " معجزة فريدة في التأريخ الموسيقي وأنجازاتهُ في جميع أشكال وأنواع الموسيقى الكلاسيكية ، ومهارة في التأليف الموسيقي بيد أن القدر لم يمهلهُ حيث عاش 35 عاماً مؤسساً مدرسة موسيقية مشخصنة بأسمه " موزارت " ترك بصماته في أرواح عشاق الموسيقى وأثبت أن الموسيقى غذاء الروح وشفاء للمادة الجسدية المريضة بأستعمالها في الطب الصيني القديم والحديث بسمفونيات وسوناتات العبقري موزارت ، وأثبتت الموسيقى هي اللغة العالمية المشتركة بين كافة الحضارات ، وأنها تلك اللغة الخلابة التي تسلب الأفئدة وتُذهِبْ بالعقول
متابعة القراءة
  731 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
731 زيارة
0 تعليقات

الكوميديا الهادفة / علي موسى الموسوي

الكثير من البرامج الكوميدية الدرامية التي عرضت مؤخراً على القنوات التلفزيونية أو على مواقع التواصل الاجتماعي فما هي الا تعبير  عن رفض الواقع ومعالجة القضايا السياسية والاجتماعية وشرحها الى الجمهور بطريقة ساخرة وهزلية لكن أن تصل الى مرحلة الابتذال والخروج عن المعايير الأخلاقية هنا نسأل أين الرقابة هناك حدود واضحة بين الكوميديا والإسفاف في التعامل مع الجمهورواحترام التقاليد والأخلاق والأعراف الاجتماعية نتحدث عن الكوميديا الهادفة المهذبة التي تعتمد الطرفة والنكتة والنقد والسخرية دون تجريح أو تجاوز على الذائقة العامة ونحن بين
متابعة القراءة
  529 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
529 زيارة
0 تعليقات

من غير شفاء / راضي المترفي

الى ..امرأه جهلت قدر نفسها وتجاهلت قدر الاخرين  في اول زيارة لها سألها : تشكين من ماذا ؟قالت بألم ظاهر .. اشكو من نفور الرجال مني وكره النساء لي من دون وجود مبرر ظاهر وكثيرا ما راقبت سلوكي مع الجميع وسألت نفسي ولم اجد في داخلي عدوانية ضد احد وكل تصرفاتي طبيعية مما حول الامر الى لغز يعذبني وبالمقابل حاولت الانزواء والابتعاد عن الاخرين فلم افلح .. هل اكتشفتي عيبا في نقسك ؟. نعم كنت مكابرة ولا اعترف بالحقيقة الا بعد
متابعة القراءة
  560 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
560 زيارة
0 تعليقات

المسرح و ذهْـنية التحْـــريم (02) / نجيب طلال

مُـنــعــرج التـَّحْـريم :لنحَـوِّل منعَـرج السياق ونتساءل من أين جاءت فكرة تكفير المسرحي الجزائري كاتب ياسين ؟  نعم بسبب مسرحية «محمد خذ حقيبتك» حينما استنهضت همَّة  بعض الإسلاميين المتطرّفون  بتنظيم حملة شرسة ضدّه وضد حريات الإبداع . بحيث: ظهر اسم عبد اللطيف سلطاني (1902- 1984) وكان من المنتسبين لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين ، ذا نزعة سلفية . ومن المتأثرين بسيد قطب(....). كرّس خطبه وكتاباته، في «الطعن» في النتاج الأدبي في البلد. واتخـَذ من كاتب ياسين (1929- 1989)، الذي كان يعتبر أيقونة الأدب
متابعة القراءة
  581 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
581 زيارة
0 تعليقات

سامي كمال .. الانسان والقضية / محمد السعدي

كان تشيخوف يقول لصديقه مكسيم غوركي وهما يغادران مزرعة ( إيسيانا بوليانا ) .. لماذا تعتقد أن تولستوي يمتدح ما نكتب ؟ يضحك غوركي وهو يقول : لانه ينظر ألينا كأطفال ، كل ما كتبناه لعب أطفال بالنسبة اليه ؛ كلما تعرفت عن قرب على الفنان سامي كمال وجدته يتعامل بكبر مع محبيه وقريبيه . مشوار طويل من الصداقة قبل تكون في خانة النسابة والمصاهرة حافلة بالمواقف والاحداث والمنعطفات . صورة الرجل المشعة دائماً بالأمل ذكرتني بهذا الحوار بين أدباء روسيا
متابعة القراءة
  741 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
741 زيارة
0 تعليقات

فن الترجمة من منظور هرمينوطيقي / د زهير الخويلدي

يجب على المترجم الاختيار بين تقريب القارئ من المؤلف أو تقريب المؤلف من القارئ"[1]1يعد شغل الترجمة في المجال الفلسفي مناسبة سعيدة وتجربة مفرحة وعملية مهمة في دنيا المعرفة لدى المؤلف الذي وقع عليه الاختيار وناله الشرف وجودة التميز لكي يترجم ولدى القارئ الذي يتوق دوما إلى الجديد ويتطلع إلى الزيادة في معرفته وتنمية تفكيره بزيارة عالم الكتب والمؤلفات التي كتبت بلغة مغايرة.كما يفتخر الفلاسفة برؤية أعمالهم وهي تعبر من اللغة التي كتبوا بها أول مرة إلى لغات أخرى عالمية تلقى الاهتمام
متابعة القراءة
  708 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
708 زيارة
0 تعليقات

المسرح و ذهْــنية التحــريم ( 1) / نجيب طلال

وقـــفــة :إشكاليتنا والتي ربما لم ننتبه إليها جيدا؛ أننا نناقش قضايا مسرحية خارج سياق ما يحيط المسرح العربي من ملابسات  فنية / تقنية وإشكالات مفاهيمية ،  تجعله بعيدا كل البعد ككينونة  حاضرة وفارضة نفسها في البنية المجتمعية العربية والتي لا يمكن الاستغناء عنها ، باعتبار المسرح وجه الحضارة الإنسانية؛ فبانحطاطه تنحط القيم والمعايير؛ وبإشراقاته تنمو جمالية  روح الإنسانية في الإنسان؛ طبعا ما أنتجه الغرب شرقا وغربا من مفاهيم فكرية وتصورات تقنية يناقش وعلينا مناقشته  في الحدود النسبية وليس في المطلق؛ كما
متابعة القراءة
  623 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
623 زيارة
0 تعليقات

غربة الروح والوطن / الدكتور عادل عامر

 الغربة مدرسة من الطراز الاول ولكن ليس لديها الا أسلوب تعليمي واحد وهو القسوة , قسوة اشتياقك كل يوم لحضن امك الدافئ لجرعة الحنان التي تعوت عليها في كل صباح , لقسوة ابتعادك عن اخيك عمودك الفقري الثاني عن تجمع اصدقائك التي لم يفرق بينكم سوا الغربة عن شوارع قد تركت بها الكثير من الذكريات.فالغربة هي غربة روح بين أناس لم يعتادوا إلا أن يكونوا غرباء؛ نعم غرباء هم يلتقون ويتحدثون ويأكلون ويشربون وينامون في مكان واحد ولكنهم غرباء عندما تراهم
متابعة القراءة
  560 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
560 زيارة
0 تعليقات

باب ما جاء في عناوين الاحتفالية !! / نجيب طلال

مِـفتــاح الباب:مبدئيا من أصعَب ما يعانيه أي مؤلف/ كاتب/ صحفي/ طالب/.../ في صياغة موضوع ما؛ اختياره لعنوان مناسب والدال على مرامي النص الرئيس؛ وصعوبته تكمن بأنه يُـعَـد من أهمّ مرجع يتضمّن بدواخله الرّمز و العلامة وكذا تكثيف المعنى، فمن خلاله يحاول / مؤلف/ كاتب/  أن يثبت مقصده برمته، بوصف العنوان النّواة المتحركة التي خاط عليها نسيج نصه. فمن هنا فهو في حد ذاته نص/ محيط أو موازي( paratexte ( حسب تعبير جيرار جنيت(Genette) ولكن لما لا نسميه النص المجاور الذي لا
متابعة القراءة
  639 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
639 زيارة
0 تعليقات

فيلم الجوكر وصناعة الشخصية البديلة / حيدر محمد الوائلي

انتهيت قبل قليل من مشاهدة فيلم الجوكر. أنا لست من هواة متابعة افلام الأبطال الخارقين (Super Hero) ولكن إرتأيت مشاهدة هذا الفيلم بعد ضجة احدثها وتأثير في نفوس البعض جرهم أن يتبنوا شخصية الجوكر اما شعار في التظاهرات، أو بالأشارة لها بوسائل الأعلام ووسائل التواصل الأجتماعي أو ممن غير صورته الشخصية بصورة الجوكر في وسائل التواصل الأجتماعي أو ممن إستخدمه في منشور في وسائل التواصل الأجتماعي.هذا بالأضافة لوجود ممثلين رائعين هما العبقري خواكين فينكس (Joaquin Phoenix) والرائع روبرت دينيرو (Robert De
متابعة القراءة
  765 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
765 زيارة
0 تعليقات

عيد الميلاد هذه السنة...يأتي مثقلا" بالآلام !! / ايمان سميح عبد الملك

تعتبر السلطة أحد أسس المجتمع البشري ولكن في بلادنا السلطة في مكان والشعب والانتفاضة في مكان آخر ،فالكثير منّا يدرك حالة الانهيار التي وصلت اليها البلاد مما حوّلت حياة المواطن الى جحيم ووصل الى درجة الفقر والعوز،نتيجة الفساد المستشري في المؤسسات حتى وصلنا الى درجة الانهيار الاقتصادي ،فيما المصارف تتحكم في اموال المودعين وتحرمهم من حقوقهم باستردادها.من المسؤول عن كل هذه الفوضى!!! اليس من حق الشعب المساءلة والمحاسبة لاسترجاع المال المنهوب بدلا من ان يكافأ الفاعل ويعاد الى السلطة من جديد.أوصلونا
متابعة القراءة
  574 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
574 زيارة
0 تعليقات

السير على حافة... الاستبداد ! / ميثاق بيات الضيفي

"كل حق في العالم... كان لا بد من النضال... لأجل اكتسابه" !!!يكتسب التراجع الديمقراطي بكل بلد وجوهًا مختلفة وفقًا لتقاليده وتاريخه وإن مفتاح "الكفاح من أجل حقي" تتكرس بشعار: "كل حق في العالم كان لا بد للنضال لأجل اكتسابه"، على أساس أن ذلك الكفاح لا يتكون فقط في المواجهة الاجتماعية، لأنك ومعه تناضل من أجل حقوقك عبر تطبيق معرفتك وثقافتك وطريقتك التربوية، والتي توقن أنها أفضل الطرق لتوحيد الحقوق والتعليم الأساسي والمتخصص ونقل المعرفة بجزء مما نسميه "ثقافة الحقوق"، والتي هي
متابعة القراءة
  504 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
504 زيارة
0 تعليقات

قنابلُ الثقوبِ السوداءِ – أبواقُ إسرافيلِ خيال علمي / إبراهيم أمين مؤمن

الجزء الأولقلبٌ ذو شطريْن...جلسَ يعقوبُ إسحاق صباحًا بجانبِ الحاخامِ الأعظمِ في أكبر معبدٍ يهوديّ على أرض إسرائيل ، وكان مرتديًا ثوباً أسود وقبعة سوداء ، وحول عنقه لفافة بيضاء طويلة.جلسَ ليؤدّي صلاته ، وفي كلّ مرّة يقولُ له الحاخام اقرأ صلاتك بنفسك ، ويردُّ عليه يعقوب في كلِّ مرّةِ .. بل أودُّ أن أسمعها مِن فمكَ سيدي الحاخام الأعظم.فلم يجد الحاخام بدّاً من تلبية رغبته.فيقول له ..ردّدْ ورائي يا وزير إسرائيل ، فيعترض عليه ويقولُ أنا يعقوب فقط .فيقول له ..ردّدْ
متابعة القراءة
  670 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
670 زيارة
0 تعليقات

الحضور العراقي والتصدي الشريف / عباس عطيه البو غنيم

يشهد الجميع أن لحضور العراقي الأستاذ جمال ناصر حسين البو غنيم في جميع المحافل ,ولها ثقلها فهو من أبناء المدينة تولد عام 1960 ,والتي طرزت أجمل معاني الحب والوفاء, ينحدر الأستاذ من سلالة عربية لها ثقلها في الميادين العامة والخاصة (عنزة ) ,ذات أصول العربية العدنانية وبما أن المشهد العراقي يشهد ذات التحولات ومن وجهة نظري أضع بين يدي القارئ الكريم سيرة الأستاذ جمال ذات الشمائل والاستبسال ........الأستاذ جمال والمظاهراتعمل الأستاذ أبو خالد في المشهد العراقي منذ نعومة أضفاره ,فهو أبن
متابعة القراءة
  642 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
642 زيارة
0 تعليقات

لغة الزهور .. / الدكتور عادل عامر

 لغة الورد هي طريقة للاتصال بين الناس، سواء كانت من خلال إهداء الورود أو من خلال الاهتمام بترتيبها وتنسيقها، وقد استخدمت لغة الزهور منذ القدم إلى الآن في الثقافات التقليدية في جميع أنحاء العالم سواء كان في أوروبا، وأسيا، والشرق الأوسط. ومن المعروف أن لغة الورد هي لغة مشاعر ورومانسية، تكشف ما في القلوب من حب أو شوق أو ألم أو عذاب، وتبعث البهجة والسرور في الأنفس ، وهي من أجمل لغات العالم إن أحسنا تعلمها وتعلم معانيها فتغنينا عن أي
متابعة القراءة
  486 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
486 زيارة
0 تعليقات

وداد الفرحان تنشر التساؤل: لماذا بكى نخل السماوة ؟ / عكاب سالم الطاهر

قبل الضياء الاول من صباح هذااليوم ، الخميس ، وباصابع عراقيةرقيقة ، كانت الصحفية المثابرةالمقيمة في استراليا ، الزميلةوداد الفرحان ..تطرق ابواب قلوبنا،قائلة :صباح السلامة والصبر والعافية..مع هدية ثمينة..هي العدد الجديد من جريدة العراقيين في استراليا..جريدةبانوراما الاسبوعية..         نخل السماوةكنتُ من اصدقاء وداد ومن قراءالجريدة ، الذين استيقظوا مبكراجداً ، امام صوت هذه الطرقاتالمحملة بالعراقية والمحبة والثقافة.واول مطبوع قراتُه هذا اليوم..كانتتلك الجريدة..ومع ان الجريدة عراقية بامتياز ، الاانني توجهتُ نحو قراءة الصفحةالسادسة منها..وفي صدارة الصفحة مقالتي التيحملت عنوان : لماذ بكى نخلُ
متابعة القراءة
  551 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
551 زيارة
0 تعليقات

طائرات تقصف صواريخ و.. ( خوش آمديد )/ راضي المترفي

بمجرد عرف اني صحفي ومن العراق واروم الوصول الى المناطق السياحية والتي تنخفض فيها درجات الحرارة بشدة قال : لا عليك سأوصلك لمكان تبحث فيه عن سترة او (كوت) لكن هل هروبك من جحيم العراق الى جنة ايران يحل مشاكلكم ايها العراقيين ياشعب ( خوش آمديد ) للجميع حتى من يطأ ارضكم بالقوة . فوجئت بهذاالهجوم العنيف خصوصا وهو يصدر من مواطن يعمل في خدمة عامة تتطلب منه ان يكون دمث الخلق بشوشا وعلى طريقة المصريين ( الزبون دائما على حق
متابعة القراءة
  561 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
561 زيارة
0 تعليقات

المطر خير وبركة / محمد صالح الجبوري

منذ الفجر الأول، والأمطار تهطل على القرية الصغيرة ، الأمطار خير و بركة تأخرت هذا العام، الحركة توقفت وخاصة الرعاة الذين يذهبون إلى المراعي، الناس في فرح وسرور هذا الموسم يبشر بالخير، الناس قبل موسم الشتاء (البرد و الأمطار ) تستعد بالتحضيرات بشراء المواد الغذائية من المدينة الرز، الطحين، البقوليات، معجون الطماطة، التمر، الدبس، الراشي، اما المواد الأخرى اللحوم والدجاج والبيض والألبان، فهي من الإنتاج المحلي في القرية، يوجد ( مضمد) في القرية لمعالجة الحالات المرضية، سلمان من شيوخ القرية الميسورين
متابعة القراءة
  642 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
642 زيارة
0 تعليقات

أحلام متظاهر زنكَلاديشي / حيدر حسين سويري

ذهب أحد المتظاهرين مع زوجتهِ الى ساحة التحرير، ليجدوا لهم مأوى في جبل أحد(المطعم التركي) الذي سيطر عليه المتظاهرون، فلم يستطيعوا دفع الأيجار لهذا الشهر بسبب أزمة العمل، خصوصاً وأن عملهما لم يعد يكفي حتى إطعامهما بشكل جيد؛ في أحد طوابق(غار) الجبل إفترشا لهما فراشاً وتوسدا وسادة وإلتحفا ببطانية، وناما نوماً عميقاً، فالذهن غير مشغول بشيئ... لكن الأحلام غزتهم:•    إجتمع المتظاهرون وقرروا مهاجمة الفاسدين بعقر دارهم ومحاسبتهم، فكان توجههم الأول صوب أصحاب المولدات وعيادات الأطباء الخاصة فأغلقوها(مغلق بأمر الشعب)، ومنعوا أن
متابعة القراءة
  639 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
639 زيارة
0 تعليقات

الحب الواضح / الدكتور عادل عامر

 يعدُّ الحُبّ من أهم الأمور التي فيها حياة للقلوب، فالقلب من دون حب صادق يبدو مثل جزيرة خربة ليس فيها أيّ معنى، والحب لغة العالم أجمع، وهو اللغة المشتركة بين الناس، فمن غيرها لا توجد علاقات بين الناس.وللحب معانٍ وتعاريف عديدة تختلف من شخص إلى آخر ومن عاشق إلى آخر، فكل حبيب له تفسير خاصّ للحب وفقَاً لما يعيشه من حياة الحب.حقيقة الحب هو ذلك الشعور الداخلي الذي يوجد في كل مكان وزمان، يبحث عن الفرصة ليتسلل إلى قلب الإنسان وفكره،
متابعة القراءة
  732 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
732 زيارة
0 تعليقات

ذيل الچلب.. / علي علي

يتوجب تحرير أي خبر صحفي كما تعلمنا في مهنتنا، تهيئة الصحفي إجابات وافية عن أسئلة ستة كحد أدنى، وهي: ماذا؟ أين؟ متى؟ مَن؟ كيف؟ لماذا؟.وبإجابات هذه الأسئلة -مجتمعة- يصبح الحدث أقرب مايكون الى النقل الواقعي والميداني، مهما كانت حيثياته. وتعلمنا أيضا، أن التوسع في نقل الخبر او الحدث يتطلب تناول تاريخ الحدث وتداعياته، والاستشهاد بآراء شخصيات قريبة من الحدث، وكذلك طرح رأينا كمحررين للخبر الصحفي، وبذا يكون الخبر قد اتخذ صبغة التقرير او التحقيق، لإتمام الفائدة المتوخاة من نشره ولتوسيع رقعة
متابعة القراءة
  542 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
542 زيارة
0 تعليقات

كاردينال في التوك توك / إنعام كجه جي

بين حضور ممثلي الطوائف المسيحية حفل تتويج فيصل الأول ملكاً على العراق في ساحة القشلة ببغداد، وبين نزول الكاردينال العراقي ساكو للتظاهر في ساحة التحرير، قرابة قرن من الزمان. عقود مديدة كانت الكنيسة فيها تلتزم بقول السيد المسيح: «أعطوا ما لله لله وما لقيصر لقيصر». أي الانضباط بقانون البلاد دون مخالفة قانون السماء. هل هناك انتفاضة داخل الكنيسة، ورياح جديدة تهبّ من تحت الجبب السود للرهبان؟لويس ساكو هو بطريرك بابل للكلدان، أكبر الطوائف المسيحية في العراق. كان عددهم يزيد على المليون
متابعة القراءة
  640 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
640 زيارة
0 تعليقات

المرأة التي رفضتني/ معمر حبار

نحن الآن في سنة 1996 فيما أتذكر وبالضّبط قبل سنة 1997 وكنت يومها حديث عهد بمعهد الري بالشلف باعتباري تمّ توظيفي بتاريخ: 12 ديسمبر 1992.كنت أبحث حينها عن زوجة تقاسمني الأيام فاتّصلت بفتاة رزقت بما يحلم به الشاب. طلبت منّي رأي في بعض ما يجول في خاطرها عن بعض نقاط تتعلّق بحياتي الخاصّة وكيف أتصرّف معها فكانت إجابتي مباشرة وصريحة وقوية ودون تردّد.أعجبت بصراحتي وطلبت منّي أن أدعو أمي رحمة الله عليها لبيتهم وكان لها ما طلبت. وعادت أمي رحمة الله
متابعة القراءة
  582 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
582 زيارة
0 تعليقات

وخزات سومرية .. / عصام العبيدي

اولا: الى الرئاسات الثلاثة …اقتراح مهني بحتشكلتم لجنة برلمانية لتعديل الدستور وانتخبت اللجنة النائب حسن الساري رئيسا لها والرجل كما هو معروف في سيرته الذاتية بكالوريوس لغة عربية وهو بعيد كل البعد عن القوانين والانظمة والدساتير الدولية وغير مختص مطلقا بشأنها …فكيف ستكون التعديلات المرجوة التي قدم شباب العراق نخبة متميزة من شهدائه الميامين الذين سقطوا في سوح التظاهرات مطالبين بوطن يحتويهم ودستور يلبي احتياجاتهم ..لا دستور بني وفصل وفق مقاسات معينة تلبي  رغبات رؤساء الكتل والاحزاب التي حولت حياة العراقيين
متابعة القراءة
  763 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
763 زيارة
0 تعليقات

الحب في حياة المرأة / الدكتور عادل عامر

 الحب أساس هام وضروري في حياة المرأة، فطبيعتها الرقيقة والعاطفية بالفطرة التي خلقها الله تعالى عليها تجعلها لا تستطيع الحياة بدون حب المرأة في الحب شديدة الحساسية وسريعة البكاء وسريعة الغضب، فتصبح سريعة الاستفزاز تتحوّل المرأة العاشقة لأم قبل أن تنجب أطفالاً، فهي تدلّل حبيبها وكأنه طفلها الصغير فتعتني به وتخاف وتعطف عليه المرأة تعشق من أذنها؛ فهي لا تهتمّ كثيراً بشكل الرجل بقدرِ ما يهمها شخصيته وأفكاره وعقله.أن غياب الحب قد يؤدي الى الكبت، وهذا الكبت من شأنه ان يخلق الكثير
متابعة القراءة
  857 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
857 زيارة
0 تعليقات

رواية مقتل البغدادي .. / محمد فؤاد زيد الكيلاني

حالة التخبط التي تعيشها الولايات المتحدة الأمريكية، جعلت ترامب يحاول إثبات وجوده بعد مجموعة الهزائم التي حلت به، سواء كانت من الداخل الأمريكي، أو فشله في السيطرة على إيران، أو أي مقاومة في الوطن العربي وغيره.بعد أن أعلن ترامب في وقت سابق انه تمكن من إسقاط طائرة إيرانية مسيرة فوق بارجة أمريكية في مضيق هرمز، وكان الخبر كاذب بالدلائل التي عرضتها إيران على وسائل الإعلام العالمية والمحلية، دخل في موجة انتقادات داخلية ستؤدي به حتماً إلى الجلوس في بيته، بما أن
متابعة القراءة
  631 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
631 زي