أحدث التدوينات - شبكة الاعلام في الدنمارك - صفحة 6

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الثقافية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

المقالات الثقافية

- اعلامية سياسية ثقافية فنية مستقلة

آراء في الكتابة / محمد صالح الجبوري

الكاتب الذي يطرح الأفكار والآراء ويرغب ايصالها إلى القراء يحتاج إلى مقدمة جيدةعن الموضوع، و هذه ينبغي أن تكون مشوقة ومتعة، وعباراتها الهادفة بحروفها ومعانيها الجميلة ، الكاتب يحتاج إلى لغة سليمة، وأن يبتعد عن حشو الكلمات، القاريء صاحب الذوق يبحث عن الحرف الجميل، وتسحره الكلمات الراقية، الكاتب يجب أن تكون لديه معلومات وثقافة عامة، الكاتب هدفه إيصال الفكرة بأقصرالطرق، وان يبتعد عن الإطالة و التكرار، وخيرالكلام ماقل ودل، الخاتمة أن تكون مترابطة، مع الموضوع، وان يكون إختيار الموضوع موفقاً، وأن لا يشعرالقاريء بالملل و الضجر ، الكلمة الهادفة لها تأثير على القارىء المتذوق، صاحب الحس العالي الذي يميز بين الجميل
متابعة القراءة
  117 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
117 زيارة
0 تعليقات

بعثرات .. / بسمة القائد

عشرون جدب ونيف عمر بعثرات الأمس. شيء أكبر من الحزن كانت تسأل نفسها بأي ذنب وئد قلبي وشاخت سدرة روحي قبل أوانها؟ تذكرت حين بزغ عمرها كم كانت جميلة تشبه الياسمين عيناها تلامس الشمس إلى أن غرقت في لجة حياة لا تشبهها لا تنتمي إليها برباط زواج لا تكافؤ فيه. ما بال أحداقها لا تضيء وجهها أعلن قيامة الحزن من يجبر كسر الفرح؟ اهترأت ابتسامتهابين فواصل الأسى وتناهيد الحاضر تتقاسم والجرح بيد الدموع سنتان عجاف جوع للسكينةورشقات الملح تحرقها معلقة على عجلات الوقت والجحيم الساكن بين ذراعيه. سلمت قلبها للسماء يا رب الصحراءتحنن توشوش ذاتها المكسورة نامي قريرة العين ولكن أن
متابعة القراءة
  215 زيارة
  1 تعليق
دليل الكلمات:
215 زيارة
1 تعليق

حضارتنا المتناسية !!! / ايمان سميح عبد الملك

خلال سفري إلى إسبانيا الاسبوع الماضي وزيارة بلاد الأندلس حيث تاريخ العرب الذي اندحر والحضارة العربية التي أصبحت بالنسبة للأجيال اطلال ، دتأثرت كثيرا”خاصة بزيارتي للاماكن الأثرية وقرائتي للكتابات العربية المنقوشة على الصخر والرخام والتي تملأ الأسقف والجدران في قرطبة وقصر الحمراء وبقلبي الحسرة على التاريخ العريق الذي تركه العرب لنا دون أن نحافظ عليه والبطولات والفتوحات الإسلامية المشرفة التي أصبحت حكايات من الماضي،مما جعلني نتساءل ما الذي تغير ولماذا نجد هذا الانحطاط في بلداننا العربية والى أين سيوصلنا هذا الانحدار ، جوامع مزينة بالذهب والنقوشات والفسيفساء تحولت إلى كنائس لتمحي معالمها ، فيما دولنا العربية تهدم ما تبقى من المعالم
متابعة القراءة
  135 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
135 زيارة
0 تعليقات

الحب غداني / الدكتور عادل عامر

 أنا الحب غداني وأدجج عاطفتي أنا الحب غداني ورباني بالحب أعيش احلي الأماني وفجر كل عاطفتي وأجج نار وجداني فلست أهاب أو اخشي سوي ربي ودياني أذود الشر عن حبي وفؤادي وإيماني لا اخشي الردى يأتي ففيه العز ناداني شجاع في الوغى أسد اردد أي حب غداني فتقذف في الحشي لهبا وتملؤه يندياني فاصعق كل طاغية واسحق كل عدواني أنا الحب غداني وأعيش احلي الأماني النور تجلي النور بذكراه تجلي والليل عن الدنيا ولي والقلب ينادي في فرح السعد علي الكون أطلا في وجودها نحيا    والحب يرف علي الدنيا والعزة تفر أنفسنا   مذر شفت من حبه إلهنا في رؤياها كم نشدد  
متابعة القراءة
  134 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
134 زيارة
0 تعليقات

دقت الكنائس أجراسها / عصمت شاهين دوسكي

ألقيت في الأمسية الأدبية في مركز عشتار الثقافي – بمناسبة مرور 20 سنة على أنشاء المركز في زاخو دقت الكنائس أجراسها رفعَ الأذان هاجِسَها رتلت القلوب .. هاجت النفوس كاد الدمع يرتل أنفاسها ما بال النهى ترحل ما بال النوى يترجل يضيء شموع أقداسها ميادين خلت من الجمال ميادين نأت للارتجال وصاحب الطفل المعنى أسوارها عيسى نور يجمع القلوب يشع بظلمة الدروب فما بال الشغاف لا ترى أنوارها ؟ فريق هنا وفريق هناك دمعة هنا وحسرة هناك والفرقة أضحت عنوانها قدس بالحب بالجمال بالسلام وارسم للحياة ألوانها لا تُسمٍر الجسد بالجراح لا تطلب المباح واللا مباح فالأرواح تناجي أرواحها ********* صلبوني
متابعة القراءة
  108 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
108 زيارة
0 تعليقات

لاتحزن يا ابي ! / لبنى محمد الشيخلي

 حَزنَانٌ تَنْعَى مَنْ دَاعَبْتَ أَنَامِلَهُ صَغِيراً يَا أَبِي مَنْ كَانَ مَشْرُوحَ الصَّدْرِ بِكَنَفِكَ لِلشُّرُوقِ يَغْفَى مَا عَسَاي لِغَدِي كُنْتُ فَاعِلا عَزِيزٌ وَنَفْسِي عَنِ الذُّلِ تَأْبَى صُمٌّ بُكْمٌ وَعُمْيٌ أَرَادُوا لنا أن نَحيا وَلِإِنْهَاءِ مُعَانَاتِنَا أَبَادُونَا يا ابي زُهدا عِشْتُ عُمْرِاً ببَلَدِي منفيا غَرِيبا بِدَمَاثَةٍ لِرَحْمَةِ رَبِّي ولقائه شَغِفاً فَلَا تَحْزَنْ لِرَحِيلِي وَتَشْقَى فَلِلَّهِ مَا أَخَذَ وَلِله مَا أَعْطَى لبنى الشيخلي
متابعة القراءة
  260 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
260 زيارة
0 تعليقات

قصة قصيرة : صراع عربي / فريدة توفيق الجوهري

حمل حفار القبور رفشه وبدأ يحفر بقوة وجهد. ترامى إلى مسمعه من على باب المقابر صوت صراخ وعراك;مما جعله يلقي برفشه جانبا، ويتوجه ليرى ما يحدث. وقف مشدوها: على الباب الكبير مئات الجثث تتعارك وتضارب ;البعض يحمل سلاحا يحاول إطلاقه والبعض يمسك بتلابيب الآخر وهناك من يرتدي أحزمة ناسفه;أما المساكين فكانت تدوسهم الأرجل كخرق ممزقة. يتلون ألما فيطاول أنينهم السماء. صرخ حفار القبور بصوته الجهوري ماذا يحدث هنا هيا تفرقوا;ألم أخبركم كل في دوره... أصمتوا جميعا وإلا أوقف الحفر وأدعكم تتعفنون ها هنا. صرخت جثة متآكلة :أرجوك سيدي لم أعد أحتمل البقاء فأنا عجوز وعظامي متفتته. دفعتها جثة لم تزل رطبة
متابعة القراءة
  113 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
113 زيارة
0 تعليقات

غرام الادباء والكتاب / وليد جاسم القيسي

قرأت حواراً لكوكبي من الادباء والكتاب. تتبعت بداية نهايته التي به توصدت الأبواب . ترى هل سيرتهما هي الرياده في السؤال والجواب ؟ أم خلفاً لسلفهما الرصافي والزهاوي ورامي وشوقي والسياب ؟ لماذا لم يجيدا غرام الاحباب ؟ مثل روعة رواياتهم المدونه في الكتاب ؟ هل ينطبق القول فيهما .. ان المدربين لا يجيدون اللعب والألعاب !! أعود للحوار:- ————————— حوار رومانسي بلاغي صامت في شذى سطر وحرف خافت كلمات تودد وغصات تجرد تسر وتباغت حوار كوكبين فرقدين بالعطف والجار والمجرور مثقلين جاوزا منتصف الأشياء في حب او لا حب واجها قدراً منصفاً بين الود واللاود خاضا مخاض قصة حب تلاطمت
متابعة القراءة
  128 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
128 زيارة
0 تعليقات

ظل الخلق !!! / ميثاق بيات الضيفي

الحكمة الإلهية.. تهديك... لأن تؤمن.. لأن تدرك.. لأن تدرس وتفهم الشؤون الإنسانية والروحية بعمق... وتلهمك ان لا تتفاجأ بأي شيء يحدث... وان توقن بأن لا شيء يمكن اعتباره... مستحيلا !!! " حين نتحدث عن نوعين من العمليات الطبيعية العالمية ولاسيما النشاط البشري بما يتعلق بالتدمير والتنفير وحتى الإبداع والتنظيم الذاتي فسنكون بحاجة إلى بذل جهد حسن النية وإيمان واضح بالبشرية حتى نتمكن من إدراك صورة ومعنى الصورة الناشئة للعالم بالكامل من الأحداث الى ظواهر الواقع المادي الموضوعي الى الاشكاليات الأساسية والروحية والإبداعية، فماذا سيحدث إذ المجتمع وهو بهذه الحالة المنجرفة رأى نفسه فجأة امام المرآة غير المدونة للمعرفة الاجتماعية الحقيقية؟! وازاء
متابعة القراءة
  170 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
170 زيارة
0 تعليقات

إنهم شهداء / ذكرى لعيبي

    لم أكنْ لأسقطَ، ألا أني علمتُ سأزهرُ أنظر يدخلون إلى حتفهم صاغرين كعلم اليقين ! بلا رئة أو هواء مبين بلا قُبلات ولا ياسمين بلا حُلم يدخلون  إنهم يعلمون أي درب رأوْا واختيارٌ مضيء كخطى الأوفياء أو خطى الأنبياء  إنهم شهداء يا للعناء الدماء النواح الأنين إنهم يتركون زهرةً لليقين موكبًا موكبا كوكبًا كوكبا يصنعون الربيع  لغدٍ لا يفيق !    
متابعة القراءة
  174 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
174 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - ملاك الرجال مواقف والكرم لا يستجدى / مهدي جاسم
24 تشرين2 2019
أحسنت يا راقي .. لم تترك لنا شيء لنقوله ، فقد قلت كل شيء
محرر مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
الاستاذ عزيز المحترم .. بعد التحية بداية ارجو الاطلاع على رابط الذي ار...
: - الفيلسوف الكوني عزيز الخزرجي مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
أخي الناشر المحترم: للأسف هذه المرة حُذف الرابط المتعلق بهامش الموضوع ...
: - محمد أبو عيد بعثرات .. / بسمة القائد
09 تشرين2 2019
أديبة أديبة شاعرة فكرها ينقش في الحياة يبحث عن جذوة ضوء يشعل بها عتمة ...
: - محمدأبوعيد ( أين ذهبت بقلبي؟ ) / بسمة القائد
08 تشرين2 2019
بالنور والظل والماء والعطر أشرق هذا النص فوق سطور الأدب إبداع حقيقي ...

مدونات الكتاب

هادي جلو مرعي
27 كانون2 2014
 تحدث وزير الخارجية السوري وليد المعلم ممثلا لنظام الرئيس بشار الأسد، تلاه رئيس وفد المعار
منذ سنة وثلاثة أشهر تقريبا , غادر الرئيس جلال الطالباني العراق متوجها إلى ألمانيا للعلاج م
عبد الجبار نوري
22 تشرين1 2017
توطئة/--- قال رجل الأعمال الأمريكي( روس بيرون ) عندما أقوم ببناء وختمت فريق فأني أبحث عن أ
صالح أحمد كناعنة
05 حزيران 2016
رمضانُ أهلاً...أمَّتي نامَت .. وتصحو أنتَ مِن وسطِ اللَّهيبْ . رمضانُ أهلاً ...ما شَكا جرح
د. اكرم هواس
06 تشرين1 2014
هل يمكن إيجاد تفسير فلسفي او ابستبموجي او سوسيولوجي لما يجري... يمكننا ان نطرح الكثير من ا
سليمان الفهد
28 كانون2 2014
نعم اخوة لنا في الانبار والفلوجة نازحين يشاركوننا المأكل والملبس والسكن نضعهم في عيوننا وب
من المؤكد ان الحياة الاجتماعية بكل عناصرها وظروفها لا تثبت على حال بل انها تتطور وتتغير ال
لم يفتقده احد حتى في اوار الأيام وشدتها، سار بين العامة، يتخبط بأكاتفهم بغية لفت انتباه، ج
كطير اسطوري تخفق أجنحته في أعالي الجبال كم كنت سعيدا حين شربنا القهوة معا، وتشاركنا في فنج
قد تصادفك أمورا تشغل بالك وتجعلك تراجع حساباتك كثيرا،وتعيد النظر بما تصادف وتضع الأسئلة ال

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال