أحدث التدوينات - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الثقافية
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

المقالات الثقافية

- اعلامية سياسية ثقافية فنية مستقلة

قصة المدير في السوق الكبير / حيدر محمد الوائلي

من حيٍ شعبيٍ فقير بأطراف مدينة مُلِئت بؤساً وفقراً وظلماً وسكان، خرج مدير مدرسة من بيته الصغير قاصداً سوق المدينة الكبير راجياً قضاء بعض الوقت فقد أصابه الأحباط والخيبة لدى سماعه نشرة الأخبار التي أدمن سماعها والأعتراض عليها والغضب في نقاش تداعياتها. هو مديرٌ مجتهد بأداء واجبه ومحبٌ للتربية والتعليم وتخريج أجيالٍ يفخر بها. ليس كلها! فلابد من فاشلين يعكرون زهو النجاح، ولكن المهم عنده صنع فرص النجاح وبذل الجهد والأجتهاد لمعالجة مواضع الفشل. إعتاد التأنق لدى خروجه مُبكراً للمدرسة بأجمل الملابس ومتعطراً بعطرٍ جميل، من يراه يحسبه متوجهاً لمناسبة خاصة لا يوم دوامه اليومي الأعتيادي، فهو يعطي مظهره حقه ومكان
متابعة القراءة
  2 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2 زيارة
0 تعليقات

هل تعرفون الحب .. ؟ / داليا أياد

أجمع الفلاسفة والعلماء على الحب أنه أرسطو : الحب لعنة سقراط : الحب جحيم شكسبير : الحب شعور معقد يصعب وصفه سارتر : الحب ذلة ماركس : الحب مصيبة أينشتاين : الحب شعور منفرد بالتميز وهكذا كان الحب في أرائهم  ولكن الحب في نظري:  كلمة تهتز لها مشاعر البشر بل هو حالة من التوحد الابدي تختفي خصائصه في تكوين ذوات المحبين كشلال عبير يتدفق داخل مسمات الروح ليحيل الحياة إلى قطعة حلوى ترقص على معزوفة موسيقية تزين عالمنا وتنساب داخل الروح ليطوق أعناقنا بالزهر والفل والياسمين ويسكب العطر في كااااسات الجمال والروعة ليعيد صياغة الحب للعاشقين ويجدد كل شيء من جديد
متابعة القراءة
  7 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
7 زيارة
0 تعليقات

اغنية نائمة ../ منى رحيم الخرساني

من بين عباءتها يخرجُ رملُ التاريخ امرأة ٌ تفرش ُ للصوتِ خيوطً الشمس... بين اصابعِها أغنيةٌ نائمة ٌ وطفل ٌ يحلم ُ بالورد... طفلٌ يحلمُ بربيعٍ غادرهُ ما بين النبض ِ وسماء ِ الحب... قال التأريخُ: امرأة ٌ تتوسدُ كفَ أبيها وأبوها يمسحُ منذ ولادتها دموعَ تراب العار.. امرأة قالت.. لا يولد في رحمي رجل آخر يلبسني عذرا.. يجرجرُ خلفي صوتَ الله لا.. لا صوت أبيه امرأة ٌ قالتْ: في القلب ِ مدن ٌ تغرق ُ وعلى ضفتيه ِ ترقد ُ نجوم ٌ لا أعرفها..!! ونجوم ٌ تعرفُني.. الرمل ُ يكتبُ وعباءتُها تشتعلُ بنور ِ الصوت..!! قالَ الصوتُ: أمي حفرتْ قبري
متابعة القراءة
  25 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
25 زيارة
0 تعليقات

في ذكرى رحيل صديقي الملحن الكبير طالب القرغولي / الشاعر فائز الحداد

أين ألتقيكَ بعدُ، والرؤى وعرةٌ كـ "مقبر الغرباء"؟!* .. مالي بفيئِك ظلٌ دفيءٌ يا صاحبي؛ واكتظت الرئاتُ بزحام الراحلين.. ولا مكان لي يا طالب " بينكم".. ولا من زمان !!؟ كنتَ شاسعا تسكنني جناتُ عودِكَ تغني لي: " هذا آنه .. وهذاك أنت"* وكنتَ تضحكُ على شراشفِ دموعي الكئيبةِ ..!؟ تصبّرني " تداهرني"، وتمسحُ لحيتي بالأمنيات!! كيف لي أن أمرَّ على جداولِ خطواتنا .. والموبوؤن ذبحوا دمشقانا العروسَ ؟؟! لم يعد لنا في "باب توما"* رتاجُ كعبةٍ لنـأوي.. نحنُ الصعاليك! ولا صبيات بحواري " السيدة " ولاأ غنياتنا المذهّبة بدمِكَ .. تسافرُ معنا إلى " حدائق تشرين"* " لقد تركتني هناك
متابعة القراءة
  21 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
21 زيارة
0 تعليقات

الأمية النسوية !! / عالية طالب

يتناول المرأة الواعية التي نبحث عنها وليس المرأة المتبنية لثقافة قشرية ومنهج لا يغني العقل ولا يعمل على تنمية القدرات. • العراق هو اول دولة في منطقة الشرق الاوسط استطاع القضاء على الأمية بشكل تام في الثمانينيات ولكن الحروب والحصار والواقع الهش ادى الى ارتفاعها مجددا وخاصة بين النساء وفي القرى والأرياف والمناطق البعيدة عن مراكز المدن، لتصل الى اكثر من ٢٠٪ خلال التسعينات واستمرت بالصعود الى 50% مع بقاء نظام التعليم الالزامي لكنه لم يعد فاعلا كالسابق لكن ما نقصده بالأمية النسوية لا يتعلق فقط بمعرفة القراءة والكتابة، فجداتنا اغلبهن كن لا يعرفنها لكنهن انتجن جيلا من المميزين في كل
متابعة القراءة
  10 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
10 زيارة
0 تعليقات

الشوقُ يَأْسِرُنِي .. / هدى الجاسم

الشوقُ يأسِرُني ودجلةُ جَنَّتي ونخيلُه روحي ..يَرُفُّ بِمُهْجَتي تَصْبُو له عَيني ويَنْبُضُ خافِقي عشقاً..فَتَرْعُدُ في السماءِ قصيدتي يا دجلةَ الخيرِ الحبيبِ يَرُوقُني قُربٌ فَأَلْهُو في ديارِ أحبّتي وأَرُوح بين ضِفافِ حلمكِ في المدى يَصُفو الجمالُ على خَمائلِ غابتي أشتاقُ أرضَ الناصرّيةِ حيثُ لي فيها من الذكرى جميلَ حكايتي فأذوبُ شوقاً للأحبّةِ كلّما هبّ النسيمُ وهلَّ بدرُ مدينتي وأعانقُ الوجدَ القديمَ وأنتشي حبّاً وأطيارُ اليمام بِصحبتي أمشي على تلك الربوعِ برقّةٍ وأبيتُ أَحْلُمُ في ليالي غَفْوَتي عنوانُ روحي يا عراقُ ولا أرى إلاّكَ تَنْعَشُ في وجودي صَحْوتي تَسْبِي الفؤادَ بوهجِ حُبِّك والندى وأبوحُ باسمك أنت كلُّ قضيّتي هذا حَنيني في الضُّلوعِ رأيتُهُ
متابعة القراءة
  17 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
17 زيارة
0 تعليقات

النجف الاشرف تكرم مبدعيها / عباس عطيه البو غنيم

فنان تشكيلي أبن الواحد والستون عام أمتاز منذ نعومة أظفاره بحبه الى النجف الاشرف وأن بعد عنها فهو ملازم الحب والعقيدة لها ساهم في رفد نشاطاته المتعددة وفي ضل سنوات قليلة بوضع تماثيل أعطت رونقا خاصا للشوارع ومداخل المدينة  في الوقت الذي تواجد فيها الفنان التشكيلي ناجح عبد الحسين محمود أبو غنيم في مدينته المعطاء التي ضمت كثيراً من الأدباء والشعراء والعلماء هذه الرموز الكبيرة جسدها الفنان التشكيلي بتماثيل ذات طابع جديد يرفد الحراك الموروث فيها . رفع الستار عن أول تمثال وضعه الفنان ناجح أبو غنيم في شارع دعبل الخزاعي وما لهذه الشخصية التي عدت من أشهر شعراء الشيعة في
متابعة القراءة
  18 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
18 زيارة
0 تعليقات

تحليل ونقد لقصة الكاتبة لينا يوسف .. / بقلم علي محمد العبيدي

سألت نفسي كثيراً عن سبب وجودي؛ لم اجد اجابة تقنع عقلي العنيد .. كل شئ يبدو تافهاً بلا معنى لكن بطريقةٍ ما أضأت مكاناً في روحي لم اكن اعلم بوجوده من الاساس، كنت انت النور في عتمتي المخيفة؛ كنت من اجمل النعم التي احمد الله عليها .. لكن اخبرني بربك! كيف لي ان اضيئ هذه العتمة مرة اخرى بمفردي؟ كيف لي ان اتعايش مع هذا الالم و انا اعلم ان يدك لن تأخذ بيدي بعيداً عن هذا الظلام بعد اليوم؟ ها انا اكتب كل يوم لك؛ هم يقرأون و انت لا تبالي بحالي. لينا يوسف ******* تبدأ القصة بجمله من التساؤلات
متابعة القراءة
  33 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
33 زيارة
0 تعليقات

الصحفيون العراقيون وحلم حرية الصحافة / راضي المترفي

اعتدنا في العراق ان نحتفل بهذا اليوم ويوم عيد الصحافة العراقية وهما مناسبتان لنا منها الاسم والتاريخ في العراق اذ لم نمر بفترة حرية حقيقية رغم مقولة القائد الضرورة ( اكتبوا بدون تقييد او خوف من ان تكون الحكومة غير راضية عن ماتكتبون ) اذ حوت المقابر السرية بعص الصحفيين لمجر التهمة وفي العهد البديل .. عهد الاسلام السياسي والمحاصصة والاحزاب والمليشيات والارهاب ورؤساء التنظيمات المهنية والاعلامية والصحفية لم يختلف الامر كثيرا فقط في ذاك الزمن كانت تصفية الصحفي تتم في الخفية والدفن في مقبرة سرية وتنشر المخابرات بعض الاشاعات التي تدين الصحفي الذي تمت تصفيته في الشعبة الخامسة في حين
متابعة القراءة
  34 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
34 زيارة
0 تعليقات

الحرية في أن تكون حرا حسب حنة أرندت / د زهير الخويلدي

لا تستولوا على السلطة، بل تلتقطونها عندما تتدربوا في الشارع "1[1] بعد مرور 40 عامًا على مغادرتها للعالم بجسدها، يظهر نص غير منشور للفيلسوفة الألمانية حنة أرندت في شكل كتاب صغير عن دار بايوت Payot يتكون من 70 صفحة - ويحمل عنوان "الحرية في أن تكون حرا"   la liberté d’être libre وعنوان صغير هو "شروط ودلالة الثورة"، ونقلته من الانجليزية إلى الفرنسية الباحثة فرنسواز بويوت، ولقد تم العثور عليه في الركن الموجود في أرندت بمكتبة الكونغرس في واشنطن ، وهو جزء من مشروعها الدائر حول تعميم الثورة الاجتماعية عبر معالجة الأزمة الكوبية ، وإنهاء الاستعمار، وتأييد الحركات المدنية المناهضة للحروب خاصة
متابعة القراءة
  21 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
21 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
و يا حبذا لو يتمّ حذفها - حذف الكلمات التأبينية (المعنية) من قبل المشر...
: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
شكرا لجميع القراء .. و أحبّ أن أذكركم بأن الأبيات الأخيرة التي وردت ف...
: - tayfor1975 في إِستذكار مُحَقِقْ ( طَبَقات الصُوفية ) / طه جزاع
14 أيار 2019
جزاكم الله خيرًا على إحياء اسم هذا العَلَم الكبير من أعلام التحقيق وال...
شبكة الاعلام في الدانمارك وفد شبكة الاعلام في الدنمارك .. يلتقي امل مسعود نائب مدير اذاعة مصر العربية .. وشخصيات اخرى
08 نيسان 2019
زيارة وفد شبكة الاعلام في الدنمارك المتمثلة بالزميلين المبدعين اسعد كا...
شبكة الاعلام في الدانمارك وسـقط الضميــر(( مسرحية من فصل واحد )) / حامد حمودي عباس
10 آذار 2019
الاعزاء في شبكة الاعلام في الدنمارك مع فائق الاحترام تحية طيبة كان بو...

مدونات الكتاب

محمد الدراجي
22 آذار 2016
في السابق كنا اينَما نَحِل ..أو نسافر داخل العراق تصادفنا عدد من المقولات المخطوطة منها..
سهى بطرس قوجا
28 كانون1 2014
في نهاية كل عام وقبل أن نودعه لنستقبل الجديد ( 2015 )، لنا وقفة قصيرة مع قراء هذه السطور ا
رحيم الخالدي
22 شباط 2018
قرأت يوما تقرير عن مهنة الطب في بداياتها، حيث كانت كل العمليات التي يتم إجرائها فاشلة! ليك
حسره و آخ وسوالف على الموت من التسعين حد لليوم بيه ونار خيام تشبه نار الطفوف عادت لوعة اخت
راضي المترفي
10 نيسان 2016
في الماضي كان صدام حسين المتسلط الوحيد على المال العام ولايهم ان لم تكن طريقة الاستيلاء مش
بالرغم مما صدر من مؤلفاتٍ وبحوث ودراساتٍ عن حركتي تموز 1958 و 8 شباط 1963 مهما إتخذت لهما
كانت صدمتي كبيرة عندما قرات الخبر المشؤوم ، وان كنت اتمنى الموت لنفسي باسرع وقت لان الزمن
حقيقة إنّ السّلفيين يعتمدون النّقل و لا يحكّمون العقل، و بالتّالي تجدهم بسطاء في تفكيرهم و
الهام زكي خابط
27 كانون1 2016
مدلل بحضني چنتمن چنت أريدك دوممهفة عشگ من گلبي صغتتهفيلك بنص النومشنهو الجرى واتغيرتما تگل
المشير السيسي المرشح الرئاسي بعد أسبوع من بداية حملته الانتخابية وظهوره في بعض وسائل الاعل

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق