الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 315 كلمة )

لصوص بالألوان / راضي المترفي

 يقال ان ( نشالين ) تحديا بعضهما فحمل الأول( ليرة عثمانية ) وضعها في فمه لكي يصعب على الآخر الوصول إليها وعبر بها جسر الأئمة من جهة الكاظمية إلى الاعظمية ومعلوم أن الجهة المقابلة لضريح أبي حنيفة فيها سوق شعبي مزدحم بالناس ويكثر فيه بيع الدجاج فقام الثاني بسرعة بديهية يحسده عليها الشيطان نفسه وفك قطعة نقدية ذات العشرة فلوس إلى فلسان وانتظر مرور متحديه في المكان الاشد ازدحاما في السوق ولما اقترب منه نثر الفلسان في الأرض ونادى بأعلى صوته : ( يا أهل الرحم .. يا أهل الغيرة .. يا أهل المروءة ) رحم الله من اعانني في جمع ماسقط مني فتعاون معه الناس في جمع الفلسان وفي هذه الأثناء توقف النشال الذي يحتفظ بالليرة في فمه حتى يتمكن من حل لغز متحديه لكن المتحدي صاح بأعلى صوته : ( أهل الغيرة بعد ليرة ) وهنا رفع أحد المشغولين بجمع الفلسان راسه فرأى شخصا يضع ليرة في فمه ويعض عليها باسنانه فما كان من هذا الغيور الا معاجلته بسطرة على خده مصحوبة بسيل من الشتائم و ( الفشار ) البغدادي المضبوط وسحبها من فمه ووضعها في يد صاحب الفلسان وسط دهشة صاحبها الحقيقي من ذكاء غريمه النشال وجمال فكرة تفكيك العشرة إلى فلسان والتي حصل من خلالها على تعاطف الناس وبحثهم معه عن ماسقط منه وكيف جزء خطته إلى نثر الفلسان اولا والادعاء باختفاء ليرة ثانيا قصة هذين النشالين وقضية تحديهما لبعضهما وتحوط الأول في وضع الليرة في فمه حتى يصعب وصول متحديه إليها وذكاء الثاني في بعثرة الفلسان ومن ثم الادعاء بفقدان الليرة وطلب البحث عنها من الحاضرين هي نفسها تحصل اليوم لكن مع وجود النشالين بهيئة مختلفة واستبدال الفلسان بالدنانير العراقية والليرة بدولار أبناء العم سام فقط الذي لم يتغير هو نحن المستغفلين الذي أطلق علينا صاحب الفلسان : ( أهل المروءة وأهل الغيرة ) إذ كنا في الحالين ساحة لتحدي النشالين وسلاح بيد بعضهم ضد الآخر في تصفية الحساب بينهم وفي الأساس نحن المسروقين سواء كانت السرقة فلسان وليرة او دنانير ودولار أمريكي.

من يخرجنا من عنق الزجاجة ؟ / ماهر ضياء محيي الدين
للحديث بقية / عبير حامد صليبي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 14 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://alarshef.com/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 30 آذار 2021
  112 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

لظرف طارئ تواجدنا في مستشفى اليرموك ليل الاربعاء 7/12 – وما أن استقر وضع زوجي قليلا حتى جذ
5926 زيارة 0 تعليقات
سعيد لأن حادث اختطاف الزميلة أفراح شوقي انتهى بعودتها الى منزلها ، وكنت ممن استنكر هذا الح
5291 زيارة 0 تعليقات
في حي العدالة /شارع الجنسية  بمحافظة  النجف الاشرف  ترقد قامة أدبية شامخة أ
6531 زيارة 0 تعليقات
أزدياد الفضائيات بلا ضابط ولا رقيب وارتباطها بالقاعده المعروفة  الزيادة كلنقصان قاد م
5291 زيارة 0 تعليقات
ترامب : يجب وضع حد للاحزاب الاسلامية المتطرفة في العراق التي استولت على السلطة لانها اسائت
5249 زيارة 0 تعليقات
مبادرة جديدة على طريق التوعية المجتمعية ، تقوم بها رابطة المصارف الخاصة العراقية ، ممثلة ب
5298 زيارة 0 تعليقات
كان ولم يزل في معظم شعوب العالم الثالث المتاخرة عن الركب الحضاري من يرى الحالة الاقتصادية
5347 زيارة 0 تعليقات
تربط العراق؛ مع دول الإمارات العربية المتحدة علاقات طيبة, كما تسود المحبة والألفة, بين أبن
5233 زيارة 0 تعليقات
   منذ عقود بل قرون خلت، هناك مفردات ليست جديدة على العراقيين، أظن بعضها مسموعا
5091 زيارة 0 تعليقات
شعب ضحى وصبر ومازال يكابد متحملا اخطاءكم وفسادكم .. شعب توسلتم به كي ينتخبكم ومررتم عليه ق
5032 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال