الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 446 كلمة )

الاستحمار الزنكَلاديشي / حيدر حسين سويري

ليس للاستحمار أنواع حتى يكون زنكَلاديشي او غيره، فهو اما ان يكون الشخص مستحمراً لنفسه او ان يقبل باستحمار الاخرين له، وإلا فإن "الذي لا يرى في الغربال أعمى" كما يقال في المثل الشائع؛ هنا سأورد لكم امثلة عن الاستحمار في زنكلاديش الديمقراطية الفيدرالية...

-ثمة من يبتكر أساليب خبيثة للتفرقة بين الشعب الواحد، فتارة يعتمد الدين او المذهب وتارة يعتمد العرق او اللغة وتارة أخرى يعتمد المناطقية البيئية، وهكذا... ليست المشكلة فيه فهو صاحب مصالح، يريد أن يصل اليها باستحمار الاخرين (فقد تغير الحال من الاستعمار الى الاستحمار)، لكن المشكلة الحقيقية في الذين يقبلون بالترهات التي يطلقها بين مدة وثانية، فاليوم نرى أن هناك من يريد تجريد الشيعة من غالبيتهم ووطنيتهم، ليجعلهم جزء بسيط في المعادلة الزنكَلاديشية، فيخاطبهم بالمذهبية مرة وبالعربية مرة أخرى، او قد يعتبرهم طوارئ على الامة الزنكَلاديشية، وهذا ليس اعمى كما قلنا بل لديه اجندة وخطة يسير عليها، يريد من خلالها الوصول الى ماربه الدنيئة، ويبقى السؤال: لماذا يقبل بعض الشيعة باستحمار هؤلاء؟ والامر واضح! فخير مثال ما فعله أصحاب اقوى فتوة في العصر الحديث (فتوى الجهاد الكفائي) من دحر داعش، بتحرير كل المناطق التي لم تطأها قدمهم قبل ذلك. لم يدفعهم الى ذلك سوى وطنيتهم وحبهم لشريكهم بالوطن، وإلا ففي عالم المصالح كان الاجدر بهم ان يفعلوا كما فعل اخوتهم في الإقليم، بأن يقفوا على حدود اقليمهم ليتفرجوا من فوق التل! فعن أي مذهب تتحدثون؟ وشعب الإقليم من نفس مذهب المناطق المحتلة من قبل داعش؟

-أمن بعض المفكرين وتبنى فكرة الوطنية الشيعية، وبالمختصر المفيد تعني خروج الشيعة عن الجماعة الطائفية من دون الخروج من الطائفة أو التمرد على المذهبية الشيعية وثوابتها، بل هي الانتقال الى الفضاء الوطني بشروطه الجامعة الأوسع من الجماعة الضيّقة، في مرحلة اصطدمت الهوية الخاصة بالعامة... كذلك هي الاندماج الوطني الذي يحمي الانتماء الروحي والعقائدي، والدولة الجامعة وحدها تحفظ خصوصية الجماعة وتضمن سلامتها وسلامة أبنائها... وهذا ما كان واضحاً في فتوى الجهاد الكفائي وكذلك في لقاء السيد السيستاني ببابا الفاتيكان؛ لكن المستحمرين كعادتهم لم يحلو لهم هذا فسوف يخسرون كل شيء، لذا بدأوا بتشديد الاستحمار على اتباعهم، واللطم والعويل وافهام مطاياهم بضياع الهوية الشيعية، ومع كل الأسف تبعهم حميرهم وبدأوا نهيقهم الذي لم تسلم منه حتى المرجعية الدينية!

-وزير التجارة الزنكَلاديشي يقول: سنعطي حصة كاملة في شهر رمضان! فخاطبه الشعب الزنكَلاديشي: "الله يصخم وجهك البعيد" هل تدري (يا وزير الشؤم) من الشهر السابع/ 2020 ونحن لم نستلم حصة تموينية؟! بمعنى عام كامل تقريباً " زين انت توزع وفق الشهر الميلادي بعد شغلة رمضان شلك بيها؟! لو عود مسوي رحك إسلامي!؟ بعدين احنا برمضان صائمين! چا من احنا مفطرين ليش ماكو حصة؟! بعدين إذا كلنا المسلمين يصومون زين المسيح والصابئة واليزيدين وباقي الطوائف والأديان شنو مو عراقيين؟!

بقي شيء...

يقول الفنان الكبير عادل امام: " في الأولى انت حمار وفي الثانية انت حمار وفي الثالثة برضك حمار"

أبو لهب المعاصر / حيدر حسين سويري

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 15 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://alarshef.com/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 28 آذار 2021
  142 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

يروي ما نقل لنا من تاريخنا, أن العرب وصلوا مرحلة من التراجع, الأخلاقي والإجتماعي, خلال فتر
4676 زيارة 0 تعليقات
يذهب البعض الى ان  مؤتمرات التقريب بين المذاهب الاسلامية هي مؤتمرات رتيبة تعبر عن الترف ال
5050 زيارة 0 تعليقات
اطفال يتلكمون الفصحى (ماتموتين احسن الك ) لايخفى للمتتبع للعالم الذي يحيط بنا ما للقنوات ا
4655 زيارة 0 تعليقات
فوجئنا خلال الأيام القليلة الماضية بخبر اندلاع النيران في مبني صندوق التأمين الاجتماعي لقط
4457 زيارة 0 تعليقات
من المفارقات العجيبة التي تحصل في العالم الإسلامي ان كل الفرق والطوائف الإسلامية تدعي التو
4646 زيارة 0 تعليقات
كانت وما تزال ام المؤمنين خديجة (عليها السلام ) من النساء القلائل التي شهد التاريخ لهن بال
4783 زيارة 0 تعليقات
استقبال العام الجديد بنفسية جيدة وبطاقة إيجابية امر مهم، والبعد قدر الإمكان عن نمط التفكير
5115 زيارة 0 تعليقات
عش كل يوم في حياتك وكأنه آخر أيامك، فأحد الأيام سيكون كذلك".   ما تقدم من كلام ي
4661 زيارة 0 تعليقات
عن طريق الصدفة- وللصدفة أثرها- عثرت على تغريدة في مواقع التواصل الاجتماعي، للسيد احمد حمد
5378 زيارة 0 تعليقات
دستوريا يجوز الغاء مجالس الاقضية والنواحي وتعيين قضاة في مجلس مفوضية الانتخابات وتقليص عدد
6220 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال