الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 685 كلمة )

الصلافة والوقاحة / فاروق عبدالوهاب العجاج

الصلافة والوقاحة ظاهرة مالوفة عند البعض من زمن قديموهم يتميزون عن سائر الاشخاص العاديين باستعماله الكذب في تعاملهم مع الاخرين من دون خجل او حياء (من لا يستحي يفعل ما يشاء) وهي صفة مذمومة يمتهن (الصلف) الكذب ومن طرق الاحتيال على الناس باي صورة لخداعهم واستغلالهم لمارب دنيئة خاصة على حساب الحاق الضرر بهم من دوافع انانية خاصة لحبه لذاته ومصلحته الشخصية من غير احساس باحترام حقوق الاخرين- ومن خطورتها اليوم انها اصبحت ظاهرة شائعة بين الكثير من الناس ومن مختلف الطبقات المجتمعية واخطرما فيهم هم من طبقة السياسيين والمسؤولين عن ادارة البلاد ومن القادة الاساسين في اجهزة الدولة وفي قطاعات مهمة فيها, اتخذ الاغلب منهم هذا النهج اللا اخلاقي في سياساتهم وتصرفاتهم واقوالهم ووعودهم الكاذبة من عام 2003 ولم يفوا باي وعد او عهد قطعوه على انفسهم إلى الشعب وناخبيهم بالذات في كل دورة انتخابية نيابية او مجالس محلية وحينما يكون في السلطة وما يستلزم فعله وقوله بصدد القضايا المهمة في حياة المواطنين والبلد , ومن صلافتهم انهم يكرروا وعودهم في كل دورة انتخابية جديدة بالكذب والتضليل بشعارات ومناهج مزيفة لا حقيقة لها في الواقع ولم يتحقق منها اي شيءيذكر- واخذت هذه الظاهرة المرضية الخبيثة بالتوسع والامتداد إلى سائر القطاعات الاخرى حتى اصيب بها العديد من الاشخاص المهنيين في اختصاصاتهم ومهنهم الفنية والعلمية وحتى الدينية والفكرية متخذين صفاتهم واختصاصاتهم وسيلة لابتزاز المواطنين البسطاء واستغلال قلة معرفتهم العلمية او الدينية وصدق ولائهم لهم ومن حسن الظن بهم الخاصة , وتمثلت سلوكياتهم المنحرفة بالازدواجية مع حقيقة ادعاءاتهم الكاذبة على الناسانهم رجال علم ومعرفة وقيم انسانية وشرعية واخلاص ووفاء لمبادئ عقائدهم ومهنهم'وما هم الا نفر ضال امتهنوا الكذب والخداع والتضليل والغش والتحايل على الناس بما تتقاطع مع طبيعة وخصائص مهنهم ومعتقداتهم الدينية والعلمية والمهنية والمعرفية 'وفي اي مجال كان'(نشيرهنا إلى مفهوم "المؤمن الفاسد" فلا نعني به حصرا فقط على المؤمن الذي يعتنق إحدى الديانات السماوية أو غير السماوية ويبتعد عنها في الممارسة العملية, بل تشمل أيضا كل ما يعتنقه الفرد من أفكار ومعتقدات وإيديولوجيات سياسية ذات طبيعة أخلاقية واجتماعية واقتصادية ايجابية إلى حد ما استنادا إلى معاييرها المعلنة في الخطاب النظري, ولكنه في الممارسة العملية والحياتية يتصرف ويصوغ سلوكياته الفردية وحتى السياسية بالضد من هذا الخطاب, فيتحول هذا الفرد إلى " مؤمن فاسد " يعث في الأرض فسادا وظلما وجورا, متسلحا بتفسيرات ذاتية ومصلحيه للخطاب المعلن لإشباع رغباته الشخصية بما فيها القتل وفساد الأخلاق وحرمان الآخرين من حقوقهم, مستندا إلى سلطة ما " دينية, أو سياسية, أو اجتماعية أو مالية وغيرها " كغطاء تسمح له بذلك, ولذلك فأن المؤمن الفاسد ليست فقط من خرج عن دينه, وان كان الخروج عن الدين هو الفساد الأعظم كما هو شائع شعبيا, وبهذا قد يكون المؤمن الفاسد هو من المتدينين بلباس الدين وطوائفه, أو من دعاة القومية أو الوطنية وغيرها من الانتماءات !!!!.) منقولكما عند البعض من الاطباء في ارتفاع اجور المعاينة والفحص ومن ارتفاع اسعار الادوية اوعند البعض من اصحاب الصيدليات اوعند البعض من الموظفين و المسؤول المسيئ في عمله بقصد مادي او عند البعض من المدرسين وهم يقومون بعدم التدريس بصورة صحيحة في المدارس الحكومية من اجل اخذهم بدروس خصوصية اوبارتفاع اسعار المواد الاستهلاكية عند التجار واصحاب المحلات وغيرها دون مبرر بصورة مستمرة من غير وجود رقابة رسمية ودون مبالات من قبل الدولة لها وعن مدى تاثيرها على امكانية المواطن المادية الضعيفة وكذلك الحال عند البعض من رجال الدين في اصدار الاراء الفقهية الباعثة على التطرف المذهبي والانحراف عن القيم المذهبية الشرعية الاصيلة وكذلك عند البعض من ذوي الثقافة المزيفة لترويج افكار مناهضة ومتناقضة مع مفاهيم وافكار قيمنا الاجتماعية بكل صلافة ووقاحة وهم يستمرون في غيهم الفكري المنحرف والمادي البشع وبازدواجية افكارهم وسلوكياتهم المتناقضة المتناقضة مع خصائص مثل ومبادئ معتقداتهم ومهنهم الخاصة من غير رادع او وازع اخلاقي او ديني يوقفهم او رادع امني او قضائي يلزمهم على الكف عن مثل هذه الاعمال الخسيسة ومن منطلق صلافتهم ووقاحتهم التجني على القيم والمبادئ الانسانية والشرعية ومن استمرار التعدي على حقوق الناس البسطاء واستغلالهم من دون حق مشروع انما بطرق كاذبة وبالتجاوز على القانون والقيم والمبادئ المهنية والمعرفية والعلمية'لتحقيق مصالحهم الخاصة واهدافهم الخبيثة من الغلوا بالاستغلال ومن تثقيل كاهل المواطن الذي لا يملك قوت يومه ولا حول ولا قوة له وهو يعيش في ظروف قاسية ومؤلمة' فقد اصبح مرض خطيرعامل مساعد لارتكاب الافعال والاقوال المنكرة منها قد تصل إلى اشاعة فساد القيم الاخلاقية والتجني على حقوق الناس ومهدد لاستقرار معيشتهم وامنهم وراحتهم '

ما بين الصمت و السكوت عن الكلام / فاروق عبدالوهاب
السياسي الاحمق / فاروق عبدالوهاب العجاج

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 22 تشرين1 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://alarshef.com/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم نشاط ثقافي متميز.. ظلال الخيمة أنموذجاً / عكاب سالم الطاهر
01 تشرين1 2020
سفر خالد يجوب العالم لم يزل هذا السفر الخالد (مجلة ظلال الخيمة )يدخل ...
زائر - د. هناء البياتي د.هناء البياتي : الترجمة لغة العصر والصلة بين ثقافة المجتمعات والشعوب | عبد الامير الديراوي
27 أيلول 2020
شكرا أستاذ عبد الامير على هذا الحوار البناء ... بالصدفة عثرت عليه وشار...
اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...

مقالات ذات علاقة

فى كثير من الفرق والتيارات متطرفون قد يكونون قلة لكن صوتهم يكون مسموعا وعاليا لأن أثره كبي
6470 زيارة 0 تعليقات
الانترنيت هذه الشبكة الالكترونية التي تعتبر المائز الحقيقي بين عصر التطور وعصر ما قبل التط
5258 زيارة 0 تعليقات
جلس أمير المؤمنين علي بن أبي طالب في المسجد الجامع بالكوفة مقر الخلافة بالعراق في أفقر بيت
7086 زيارة 0 تعليقات
أن الفهم الصحيح للأسلام هو الفهم الواقعي العقلاني,المرتبط بالرأي الرشيد والحكمةالسديدة الم
6756 زيارة 0 تعليقات
بســـــــــم الله الرحمـن الرحـــيمالسـلام عليــكم ورحــمة الله وبــركاته.وبعد:أنتم سفراء
6439 زيارة 0 تعليقات
قبل 1400عام ضحى الامام الحسين عليه السلام بنفسه وبأخوته وبأهله واولاده واصحابه في معركة ال
6964 زيارة 0 تعليقات
في المدرسة علمونا بأن الذي لا يصلي جماعة في المسجد فهو: منافق! أبي كان واحدا منهم.. وبأن ش
6570 زيارة 0 تعليقات
لقد ابتلي الاسلام بالمنافقين منذ ان انطلقت البعثة وكان رسول الله كثيرا ما يشكو ويتالم منهم
5463 زيارة 0 تعليقات
اليوم هو عيد ... عيد نوروز الشعوب المتطلعة الى الحرية الشعوب الشريفة الابية المتعطشة لنشر
5646 زيارة 0 تعليقات
تعد حياة الائمة من اهل البيت الكرام (ع ) مواضع اشراق وتنوير  في تاريخ الاسلام والمسلمين ول
5909 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال