الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 478 كلمة )

وقفة مع الشعائر / راضي المترفي

في زمن النظام السابق لم يكن الأغلب ينظر إلى فحوى ( الشعيرة ) هل هي تصب في نهر الثورة الحسينية أو تلحق ضررا بها انما كان كل الهم منحصرا في ان تكون تلك الشعيرة هي مزعجة للنظام الحاكم وتمثل معارضة له وخروجا عليه وقد فهم النظام هذه الغاية فتصدى لجميع المظاهر والشعائر الحسينية بالمنع حينا و القمع احيانا وكانت ردة الفعل من أنصار الحسين الرافضين للنظام هي التبني والممارسة والتحريض عليها لكن بعد رحيل النظام هل يجوز أن تبقي جميع تلك الشعائر التي كانت تمارس كأسلوب معارض للنظام باسم الشعائر الحسينية ؟ أو يتطلب الأمر إزالة بعض تلك الشعائر وتصحيح البعض الآخر منها وتشذيبه بما يتناسب مع فكر وأهداف الثورة الحسينية ؟ وما هو دور المرجعيات في هذا ؟ ان الناظر اليوم إلى ما يقام من شعائر تدل على أن قضية الحسين هي مأساة ولنا ذنب في وقوعها وعلينا أن نجلد ذواتنا من أجل التكفير عما ارتكبناه بحق الحسين في كربلاء واغفلنا ان قضية الحسين ثورة على الباطل ودفع الظلم ودعوة للتحرر وإعلان العبودية لله وحده ولو عرضنا هذه الشعائر على القرآن وأحاديث النبي والمعصومين لهالنا ما بينهما من فرق شاسع حيث يقول الحديث النبوي ( رققوا القلوب بالدمعة ) وارسى النبي .ص. في وفاة ابنه سنة حسنة حيث قال: ( تدمع العين ويخشع القلب ولا نقول شيئا يغضب الرب وانا بك لمحزونون يا ابراهيم ) وقال الإمام علي بعد وفاة فاطمة ( لزرت قبرك والحبيب يزار ) وقال عليه السلام في موضع آخر عندما مر على قوم فقدوا عزيزا لهم : ( ان جزعتم فقد اديتم حق الرحم وان صبرتم فقد اديتم حق الرب ) وبدء من علي بن الحسين حتى الحجة عليهم السلام لم يصلنا عنهم بخصوص قضية الحسين غير التأكيد على الزيارة وإقامة مجالس العزاء والبكاء كما أن مراجع الفقه لم نسمع أو نرى منهم غير الزيارة لضريح الحسين وحتى مجالس العزاء والبكاء ناوا بأنفسهم عنها ولم نرى مرجعا حضر أو أقام مجلسا للحسين وارخى لدموعه العنان في وقت توافرت فيه وساءل السماع والرؤية رغم البعد .. اذا يتبع من من يقومون بجلد ظهورهم بالسلاسل ويفلقون رؤوسهم بالمدي والسكاكين ويلدمون صدورهم بالأيدي؟ ولم يتواتر خبر أو رواية عن صحة ما يقومون به عن النبي والأئمة ولا المراجع بعدهم ؟ وهم ونحن نعرف انها ليس من شعائر الله التي تعد من تقوى القلوب ولو كانت كذلك لمارسها المعصوم حتى تكون عليهم حجة . ان ما يقام اليوم في كثير من ما يسمى شعائر ( حسينية ) لا علاقة لها بالحسين وثورته الإصلاحية ولا تمت لها بصلة لا بل تحاول جر تلك الثورة العظيمة إلى خارج مسارها الإنساني النبيل ويتحمل الساكتين من أولي الأمر ( المراجع ) ومن هم بدرجتهم وزرها بنفس درجة من ابتدعها وعممها ونشرها بين الناس ان لم يتصدوا لها بحزم ومسؤولية وإعادة الشعائر إلى طبيعتها التي ترضي الله ورسوله والأئمة والحسين ولو بقي الحبل على الغارب فستضيع ثورة الحسين ومضامينها وستجد الأجيال القادمة ان قضية الحسين ليس أكثر من فعاليات لجلد الذات وتانيب الضمير بعد أن كانت ثورة إنسانية المضامين حسينية الهوية محمدية الوجود  

وفاء الرجال .. العباس انموذجا / راضي المترفي
بين صلافة الامارات ونفاق الانظمة / راضي المترفي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 25 أيلول 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://alarshef.com/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 25 آب 2020
  183 زيارة

اخر التعليقات

اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...
زائر - علاء كاظم سلمان الخطيب الى عدوي المحترم محمد جواد ظريف / علاء الخطيب
21 أيلول 2020
السيد علاء الخطيب أنا المهندس علاء كاظم سلمان الخطيب (عراقي-أمريكي مقي...
زائر - عبد الله صدرت حديثا رواية شيزوفرينيا_اناستازيا .. للكاتب الجزائري حمزة لعرايجي
20 أيلول 2020
اهلا بك ابن الجزائر ابن المليون شهيد .. نتشرف بك زميل لنا
زائر - نزار عيسى ملاخا الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
13 أيلول 2020
الأستاذ اياد صبري مرقص أشهر من نار على علم نورت الفيس بوك تحياتي وتقدي...

مقالات ذات علاقة

  ( يظن الناس هداية البعض وظلال البعض نصيب وقدر من الله ) دعوني أعلق وأقول آمنت بالله
1005 زيارة 0 تعليقات
مشروع تشكيل الحكومة إلكترونيا من دون أن يكون للأطراف السياسية دور في اختيار وزرائها باستثن
812 زيارة 0 تعليقات
آل سعود هم في الحقيقة اصبحوا اعداء الاسلام والمسلمين مهما تظاهرون بالظهار بالاسلام فهم في
236 زيارة 0 تعليقات
مهما قرأ الإنسان الأدب العربي بشقَّيه النثري والنظمي وقلب في سجلات التاريخ وتنقل بين صفحات
2499 زيارة 0 تعليقات
إعتدت منذ أن استقر القلم بين أناملي منذ عام 1981م وحتى يومنا هذا حيث يصعد النفس وينزل، أن
5759 زيارة 0 تعليقات
سألني أحدهم: أراكَ تتذمر كثيراً من الوضع السياسي والحكام! ماذا تريد؟فأجبتهُ: أريدُ علياًفق
1885 زيارة 0 تعليقات
مِن المعلوم أنَّ الإسلامَ انتشر في مشارق الأرض ومغاربها، بعدةِ طُرُق، مِن أهمها: الفتوحاتُ
995 زيارة 0 تعليقات
محتوى الخبر او المقال] تحتوي هذه الواقعة العظيمة الكثير من التراث الأدبي الذي يفوق الخزين
5571 زيارة 0 تعليقات
شهد المركز الحسيني للدراسات في العاصمة البريطانية لندن مساء 23 أبريل نيسان 2018م، مهرجانا
1897 زيارة 0 تعليقات
في زحمة وسائل الإتصال الحديثة ومدادها الذرات الإلكترونية التي تتراقص أمام ناظري القارئ وهو
617 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال