الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 346 كلمة )

الصعود الى الهاوية .. إقرأ التاريخ / محمد علي مزهر شعبان

الكل مدرك ان المنطقة تتجاذبها أجندات وحسابات، معروفة بسرها وعلنها، في ان تحدد بوصلة إتجاهك . قالوها " معي أو ضدي " ونفروا من أن تكون حياديا بعيدا عن الصراعات، مؤمنا باستقلالية قرارك دون تبعية، مع الحق انًا دار، ومع المظلوم أنًا وقعت عليه دوائر الجور والانتهاك . تلك الرؤى تنتقل بك الى أدميتك ووجودك، وان لحقها ضرر القوي المتسلط، والمستلب لحق الانسان في وطنه وسيادته . ما يفرض الان هو التركيز على اتجاهين، البترول وأمن إسرائيل . هل المؤشرات تدل على غير ذلك من إتجاه في يتعاكس مع هذين الشرطين ؟
على الارض وقد غنمت السيده امريكا الغلة، وأوردت ما تخمت به خزائن التابعين من اموال، وأضحت الاساطيل تخيم على المياه الدافئه، ومدت الرقاب لتضرب على القفى كيفما يشاء السيد الكبير، وعبأة البنوك كل ما حصدت طيارة السيد ترامب . هكذا اضحت الامور تسير حينما قبضت القبضة الفولاذيه موارد البترول، وأسست في تعزيز أمن إسرائيل حينما هبَت الوفود لتضع يدها بيد يزيد العصر " نتنياهو" حيث إنقلبت المعادلة من الخوف على هذا الكيان، الى اللجوء اليه، على فرضية درء مخاوف من العدو القديم الجديد ايران . مخاوف رماديه، إختلطت فيها الميول العقائدية، والاجندات السياسيه، والسيادة الاقليميه . وبين هذا وتلك فرض تفكير البلاهة على عقول لا تدرك فيما تدعو وعلى أي شاطيء ترسو .ملامح الزيارة أيها السيد وضحت معالمه، وبان مفادها . والسؤال هل زيارتكم هي زيارة استماع أكثر منها زيارة مطالب ؟ لأن قدرة تحقيق المطالب تحتاج الى كفؤ حميل والى وزن متكافيء ثقيل ؟ أمس وقد أختطت على الاوراق مراسيم تعاقدات، وكأنها الزيارة الاولى لمسؤول عراقي، وأن أمريكا نزلت توا من فضاء الملائكة، وأن البلد لم يكن تحت إحتلالها وان كل مقدراته تحت سطوتها . هذه المتغيرات التكتيكيه، وكأن أمريكا قد غيرت جلدها، وأبدلت جلبابها الدموي، وارتدت قلنسوة التسامح، والعقد الى اتفاقات مبنية على التكافؤ . لابأس ولا ضير البلد بحاجة الى دولة تمد يد العون، لكن للمتتبع يجد ان الثابت مختزل في خوالج الصدور. فهو ربيب الدهور. أيها السيد الوافد الى بلد تريد أن تطفيء نائرة، هو مصدرها، وأزمة شائكة هو من يحيك خيوطها . لعله تفائل، ومثل هكذا احتمال، فعلى المرء ان لا يركب البحر دون نجادة، ولكن كيف النجاة، اذا كان بحرا تعوم فيه التماسيح والقروش الزرقاء والعناكب الصفراء ؟ .

هل إستلم الحسين ع .. السلطه ؟ / محمد علي مزهر شعبا
إبن زايد .. للسلام إلتزام / محمد علي مزهر شعبان

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 30 أيلول 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://alarshef.com/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - د. هناء البياتي د.هناء البياتي : الترجمة لغة العصر والصلة بين ثقافة المجتمعات والشعوب | عبد الامير الديراوي
27 أيلول 2020
شكرا أستاذ عبد الامير على هذا الحوار البناء ... بالصدفة عثرت عليه وشار...
اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...
زائر - علاء كاظم سلمان الخطيب الى عدوي المحترم محمد جواد ظريف / علاء الخطيب
21 أيلول 2020
السيد علاء الخطيب أنا المهندس علاء كاظم سلمان الخطيب (عراقي-أمريكي مقي...

مقالات ذات علاقة

يروي ما نقل لنا من تاريخنا, أن العرب وصلوا مرحلة من التراجع, الأخلاقي والإجتماعي, خلال فتر
4109 زيارة 0 تعليقات
يذهب البعض الى ان  مؤتمرات التقريب بين المذاهب الاسلامية هي مؤتمرات رتيبة تعبر عن الترف ال
4531 زيارة 0 تعليقات
اطفال يتلكمون الفصحى (ماتموتين احسن الك ) لايخفى للمتتبع للعالم الذي يحيط بنا ما للقنوات ا
4162 زيارة 0 تعليقات
فوجئنا خلال الأيام القليلة الماضية بخبر اندلاع النيران في مبني صندوق التأمين الاجتماعي لقط
3987 زيارة 0 تعليقات
من المفارقات العجيبة التي تحصل في العالم الإسلامي ان كل الفرق والطوائف الإسلامية تدعي التو
4146 زيارة 0 تعليقات
كانت وما تزال ام المؤمنين خديجة (عليها السلام ) من النساء القلائل التي شهد التاريخ لهن بال
4231 زيارة 0 تعليقات
استقبال العام الجديد بنفسية جيدة وبطاقة إيجابية امر مهم، والبعد قدر الإمكان عن نمط التفكير
4669 زيارة 0 تعليقات
عش كل يوم في حياتك وكأنه آخر أيامك، فأحد الأيام سيكون كذلك".   ما تقدم من كلام ي
4211 زيارة 0 تعليقات
عن طريق الصدفة- وللصدفة أثرها- عثرت على تغريدة في مواقع التواصل الاجتماعي، للسيد احمد حمد
4858 زيارة 0 تعليقات
دستوريا يجوز الغاء مجالس الاقضية والنواحي وتعيين قضاة في مجلس مفوضية الانتخابات وتقليص عدد
5721 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال