الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 662 كلمة )

أيها العراقيون هل انتم مستعدين لجولة الخلاص؟ / هايدة العامري

كثر الحديث في الايام الماضية في الاعلام وكواليس السياسيين حول بدء صراع اميركي ايراني على ارض العراق وكثرت الاخبار والاشاعات والتسريبات الصادقة منها والكاذبة والغير دقيقة ومن يتذكر من القراء القدامى لي اني كتبت في اكتوبر ٢٠١٧ ان اميركا وضعت خطة اطلقت عليها قطع اذرع الاخطبوط والمقصود بالاخطبوط هو ايران واذا تتذكرون اني كتبت قبل تسعة اشهر عن التحقيقات التي تجريها الادارة الاميركية بالتعاون مع جهات عراقية حول عدد من المصارف والشخصيات التي عملت مع الايرانيين والحرس الثوري ومولت حزب الله في لبنان وحتى من مول بعض فصائل الحشد الشعبي بصفة تبرعات للحشد ولكن ماهي المتغيرات والتطورات الاخيرة خصوصا بعد زيارة ترامب لقاعدة عين الاسد والزيارة المهمة جدا لوزير الخارجية الاميركية جورج بومبيو للمنطقة ولماذا اتى وزير الخارجية الايراني ظريف وقرر ان تستمر زيارته للعراق ٥ ايام.
بداية ان خبر تسليم عادل عبد المهدي لقائمة تضم ٦٧ فصيل مسلح يجب على الحكومة العراقية نزع اسلحتها وتخيير قادتها اما بالاعتقال او بالهروب الى ايران هو خبر غير صحيح اطلاقا واكرر ليس له اي صحة ابدا ابدا.
بومبيو ابلغ عادل عبد المهدي ان الادارة الاميركية قررت اخراج الايرانيين والفصائل المسلحة التابعة لهم من سوريا وان هذا القرار لارجعة فيه.
بومبيو ابلغ عبد المهدي ان الادارة الاميركية بذلت جهودا كبيرة لمنع اسرائيل من توجيه ضربات جوية وصاروخية لعدد من فصائل الحشد الشعبي التابعة عقائديا وعسكريا لايران وان جهود اميركا لمنع توجيه ضربات اسرائيلية داخل العراق قد وصلت الى مرحلة النهاية وان اميركا لن تستطيع منع اسرائيل من توجيه هذه الضربات للفصائل المسلحة التابعة للحشد الشعبي وايران.
بومبيو ابلغ عادل عبد المهدي ان هناك قرارات اميركية ستتخذ بحق ٦ او ٧ مصارف عراقية و٣٢ شخصية منهم نواب ومنهم شخصيات سياسية واقتصادية بحجة دعم الارهاب وغسيل الاموال ولم يبلغ بومبيو عبد المهدي بالاسماء ولكن عبد المهدي يعرف الاسماء جيدا لان هناك اجهزة ومؤسسات عراقية تعاونت مع الاميركان لانجاز التحقيقات حول هذا الموضوع.
الملك عبد الله ملك الاردن ابلغ الجانب العراقي ان اسرائيل ستوجه ضربات لفصائل الحشد الشعبي وابلغ العراق ان مشروع الانبوب العراقي الاردني سيقوم الاردن بايصاله الى اسرائيل وفق اتفاقية خاصة بين المملكة واسرائيل وان على الجانب العراقي ان لايقوم بمنع ضخ النفط بحجة ان النفط سيذهب لاسرائيل.
وزير الخارجية الفرنسي كان ذهابه للنجف الاشرف ولقاءه مع المرجع محمد سعيد الحكيم هو لغرض تسليمه رسالة يتداول حولها مراجع النجف العظام وعلى رأسهم السيد علي السيستاني بخصوص طلب اصدار فتوى بحل الحشد الشعبي ودمج البعض منه في الجيش والشرطة العراقية وطبعا الوزير الفرنسي جاء الى بغداد بتنسيق كامل مع الاميركان الذين جعلوا الفرنسيين هم من ينقلوا الرسالة بأسم الاتحاد الاوربي حتى لايقال ان الاميركان نسقوا مع السيد السيستاني وكل ذلك جرى بنصيحة بريطانية.
جيمس هيل الدبلوماسي الاميركي والسفير السابق في لبنان والذي يشغل الان منصب وكيل وزير الخارجية الاميركي ابلغ الجهات السياسية اللبنانية ان اميركا لن تسمح للجناح العسكري في حزب الله بالتحكم بالعملية السياسية في لبنان وان اميركا تنوي تحييد سلاح حزب الله اولا ثم نزعه في مرحلة لاحقة. ولكن قد يسأل سائل ماهي اوراق الضغط التي تمتلكها اميركا لكي يوافق الجميع على شروطها وطلباتها؟
الولايات المتحدة ستقوم في اجتماع وارشو في بولونيا باقامة حلف سياسي وعسكري يضم عدد من الدول العربية ودول حلف الاطلسي وهذا الحلف سيكون مخولا بالتدخل في العراق واينما اقتضت الحاجة وبصورة اوضح وادق فان اميركا قد تضطر لارسال جنود من عدة دول عربية الى العراق لحمايته من اي تدخل ايراني ولمقاتلة المليشيات التابعة لايران في حال هددت وجود الحكومة العراقية.
الان الاميركان ووزير الخارجية الفرنسي والملك عبد الله ملك الاردن ينتظرون جميعا اجابات الحكومة العراقية والمرجعية بالنجف الاشرف لكي يتم بناء الشيء على مقتضاه ولكي يتم ترتيب الامور وفق الاجوبة في مؤتمر وارشو.
ايها العراقيون الموضوع ليس مزحة ولايحتمل التأويل ولايحتمل المماطلة وكانت عبارة بومبيو لعبد المهدي واضحة اما يكون العراق دولة كاملة السيادة ولايخاف من مليشيات تحركها ايران او سيكون هناك كلام وفعل اخر لايتوقعه احد ولم ينسى بومبيو ابلاغ العراقيين ان يفهموا ان اي اعتداء على اي شخص او مؤسسة اميركية سيكون الرد عليه حاسما وان الطيران الاميركي لن يرحم احدا قتل شخصا اميركيا اوقصف منشأة اميركية سواء كانت سفارة او معسكر ا قاعدة جوية .
انتهى وقت اللعب والهزل وحان وقت الحساب ودفع الاثمان الباهظة .وحمى الله العراق والعراقيين .

أمانة بغداد غنيمة الثعالب وفريسة الذئاب / صبيح راض
الحكومة العراقية والفصائل المقاومة مواجهة مؤجلة /

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 02 تموز 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://alarshef.com/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 29 حزيران 2020
  26 زيارة

اخر التعليقات

زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...
زائر - سمير ناصر ( برقية ) اللامي .. خطوة جادة على طريق تعزيز الصحافة الوطنية الالكترونية
08 حزيران 2020
تحية كبيرة محملة بالاشواق التي تمتد من مملكة السويد الى كندا للاخ العز...
زائر - ام يوسف قصة : عين ولسان ومع القصة / ريا النقشبندي
06 حزيران 2020
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بوركتي استاذتي على هذا النص الرائع الذ...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال