الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 503 كلمة )

النظام الصحي على حافة الانهيار / جمعة عبدالله

النظام الصحي على حافة الانهيار غول الفساد المالي والاداري متغلغل الى الاعماق في كل زاوية من العراق , والآن تتضح نتائجه المدمرة على الوضع العام , خزينة الدولة خالية ومفلسة . والوضع الصحي يتدهور الى الاسوأ بدرجات خطيرة تنذر بعواقب وخيمة . وما يشهد العراق من انتشار حاد في فيروس كورونا بتصاعد وتزايد خطير جداً في عدد الاصابات . بينما دول العالم تشهد انحسار الوباء وتفتح حدودها للسياحة , وتعود الحياة الى طبيعتها السابقة , بينما في العراق يشهد حالة شاذة بتصاعد انتشار العدوى الوباء الى ارقام قياسية . في ظل شحة الامكانيات وضعف الاجراءات الوقائية . وضعف حالة المستشفيات الفقيرة والبائسة . في ضعف توفر العلاج والدواء . وغياب اجهزة الانعاش الحديثة , لان الاجهزة الانعاش القديمة رغم شحتها وقلتها , لم تفي بالغرض في الاجراءات الوقائية والعلاج , رغم الجهود الكبيرة والمضنية الي يبذلها الجيش الابيض بالجهود الكبيرة . ولكن ماذا يفعل في ضعف وقلة الامكانيات , وعدم توفير العلاج والدواء , وعدم توفير الاجهزة اللازمة , ومنها اجهزة الانعاش . ماذا يفعل امام انتشار الوباء بتصاعد وتزايد خطير , في زيادة عدد الاصابات والوفيات الى ارقام قياسية . ماذا يفعل الجيش الابيض امام الفساد المالي والاداري . في ظل انتشار العدوى بشكل مخيف . مقابل هشاشة المزرية لحالات المستشفيات الفقيرة والبائسة والمتدهورة الى الوراء بخطوات كبيرة وبعقود عديدة من الزمن , في ظل ضحالة البنية التحتية في الجانب الصحي والطبي , في ظل النظام الصحي الذي يشهد تدهور خطير , في ظل تصاعد الاصابات في الوباء . والامكانيات الضعيفة والمحدودة جداً , تنذر النظام الصحي الى حافة الانهيار . وهي نتيجة منطقية الى الفساد العام , وفشل النظام الطائفي . الذي كان عبارة عن فرهود ولصوصية مارستها الحكومات المتعاقبة منذ 17 عاماً . رغم الاموال الطائلة المخصصة الى الجانب الطبي والصحي والرعاية الطبية . لكن هذه الاموال تذهب الى جيوب الفساد والفاسدين . لذلك نحن امام فشل كامل في الرعاية الصحية والطبية , ولم تفعل خلية الازمة المشكلة لهذا الغرض , سوى التفرج على التدهور الى الاسوأ , ودون ان تملك حلول لمعالجة ضعف الامكانيات , وشحة العلاج والدواء وفقر الخدمات المقدمة . وعدم الاهتمام الجدي في توفير امكانيات المعالجة وتوفير المستلزمات الضرورية في مجابهة فيروس كورونا , وتوفير المال اللازم في شراء الاجهزة والدواء , وتوفير الامكانيات في مجابهة فيروس كورونا , في المعالجة والوقاية . تقف خلية الازمة في عجز وفشل كامل . بينما الوباء يضرب الجميع بدون استثناء , حتى اعضاء البرلمان وحسب تصريح رئيسه بأن عدد الاصابات في صفوف النواب وصلت الى العدد 20 نائبا. . ورغم الحظر في منع التجول الشامل في ثلاثة محافظات لمدة اسبوع واحد . ولكن هذه لم توقف انتشار الوباء في ظل ضعف وفقر ابسط المستلزمات . وحتى حالة المستشفيات اصبحت مخيفة ومرعبة , يفضل المصاب ان يموت في بيته ولا يذهب الى المستشفى , لانها اصبحت اماكن لاعتقال للمصابين في الحجر الصحي , بدون توفير العلاج والدواء والوقاية من الاصابة . حيث ان اهالي المصابين في هذه المستشفيات البائسة والفقيرة , هم الذين يوفرون من امكانياتهم المالية , الغذاء والدواء للمصاب , وحتى توفير الكمامات والقفازات وفرش السرير . وقلة اجهزة الانعاش القديمة بشحتها البائسة , ينقلونها من هذا المصاب الى ذاك , مما تسبب بوفاة بعض المصابين في خلع هذه الاجهزة عنهم , اضافة الى السلبيات الكثيرة في الجهاز الاداري ومنها الرشوة . هذه المخاطر تزيد من تصاعد عدد الاصابات والوفيات . مما يتطلب الحل الجذري لهذا الوضع الخطير , ان تضع حكومة الكاظمي كل جهدها وثقلها بالجانب الصحي والطبي السيء والمتدهورر, قبل ان ينزلق الى حافة الانهيار 

جمعة عبدالله  

احترموا العقول والطاقات العراقية / وليد الطائي
الى مصطفى الكاظمي .. / محمد السعدي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 12 تموز 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://alarshef.com/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 23 حزيران 2020
  125 زيارة

اخر التعليقات

زائر - حموشي هل يستطيع العراق التلويح بسلاحه الاقتصادي بوجه تركيا؟/ علاء الخطيب
07 تموز 2020
اعتقد ان مناكفة تركيا , لا تستحق مخاطرة بحياة 40 مليون عراقي عن طريق ت...
زائر - عزيز الخزرجي عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
04 تموز 2020
بسم الله الرحمن الرحيم: نسأل الله التوفيق لكم و لكل المبدعين لتنوير ال...
زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...

مقالات ذات علاقة

لعبت القوى العظمى في العالم دوراً كبيراً في توجيهه، فأمسى هذا العالم يسير وفق نظرية المحاو
17 زيارة 0 تعليقات
 مقامك عالٍ، لا أحدَ يعترض، ولا أحد يقول شيئاً، فأنت لدى السُنّة قبل الشيعة، رجلُ دين وقور
21 زيارة 0 تعليقات
يعد المفكر والمعلّم الكبير "كونفوشيوس"  الشخصية الأهم والأقوى تأثيرا في تشكل وتطور "الثقاف
28 زيارة 0 تعليقات
الشمسُ عاليةٌ في السماء حمراء جداًقلبُ الشمس هو  ماو تسي تونغهو يقودنا إلى التحريرالجماهير
36 زيارة 0 تعليقات
الوطن يتخبط بالأزمات السياسية والاقتصادية والأمنية والقيمون عليه غير مبالين بحلها،حتى لا ي
52 زيارة 0 تعليقات
في 2020.7.7 وافق مع الاسف المحزن الرئيس الاخوانجي (اوردوغان) مواليد 1954 وكان محافضا الى ا
49 زيارة 0 تعليقات
"كتائب حزب الله هي التي اغتالت الهاشمي، بعد أن علمت بأنه هو مَن سرب للكاظمي المعلومات حول
83 زيارة 0 تعليقات
السجل التاريخي للمعارك، يتوقف عند مدينتين، بين مدينة يدافع أهلها في صونها ومنع جيوش جرارة
51 زيارة 0 تعليقات
لن نتفاجئ عندما نسمع اوتزف علينا اونشاهد انبثاق تكتلات جديدة بين حين واخر مثل " مواطنون –
48 زيارة 0 تعليقات
تُعتبر منطقة الشرق الأوسط الكبير الممتد غربا حتي افغانستان وتركيا وشمال إفريقيا . ساحة الا
51 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال