الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 374 كلمة )

منظمة التعاون الإسلامي والتآمر على المسلمين / راني ناصر

تحولت منظمة التعاون الإسلامي إلى مسرحٍ للإدانات المعلبة والثرثرة والكلام الفارغ، ومنصة تآمر للدول الأعضاء على بعضها بعضا، ومنبر لتسويق أفكار مغلفة بالدين لا علاقة لها بروح ونقاء وعدالة الإسلام.

فاستخدام مصطلح "تعاون" في تسمية هذه المنظمة مع افتقار أعضائها ال 57 لهذه الصفة؛ يشكل سابقة غريبة في ظل انقسام البيت الخليجي، والصراعات الإقليمية والطائفية المدمرة التي يديرها بعض أعضاء المنظمة في ليبيا واليمن وسوريا والعراق ولبنان، وتحالف بعضهم مع دول غربية تعادي المصالح الاسلامية على دول إسلامية اخرى.

وكما انه من المذهل أن تسمى هذه المنظمة نفسها "إسلامية" مع العلم انها منذ تأسيسها في عام 1969 كرد على حرق الصهاينة للمسجد الأقصى لم تقدم إنجازا واحدا ملموساً على ارض الواقع لخدمة الأقصى او المسلمين عموما. فكيف تكون هذه المنظمة إسلامية بعد عدم اتخاذ جميع اعضائها أي موقف جدي للرد على حرق المسجد الاقصى على الرغم من مكانته الدينية والتاريخية الخاصة بكونه أولى القبلتين وثالث الحرمين، وأوصى النبي محمد عليه السلام المسلمين بشدّ الرحال اليه بعد المسجد الحرام والمسجد النبوي، بالإضافة لكونه المحطة الثانية لمسراه من مكة المكرمة ومنطلق معراجه إلى السماء، مما دفع رئيسة الوزراء الإسرائيلية آنذاك غولدا مائير للقول "عندما حُرق الأقصى لم أنم تلك الليلة، واعتقدت أن إسرائيل ستُسحق، لكن عندما حلَّ الصباح أدركت أن العرب في سبات عميق".

وكيف يمكن أن تسمى إسلامية بعد أن أصبح قطار التطبيع الصهيوني يرسوا في معظم عواصم دولها، وأصبح بعض اعضائها كالسعودية والامارات والبحرين ومصر يجاهرون بحق الصهاينة في اغتصاب فلسطين ويطبعون مع حكومة نتنياهو، وينسقون مع ترامب لتصفية القضية والتنازل عن القدس، ويعتبرون المقاومة الفلسطينية إرهابا، ويتجاهلون شتم ذبابهم الإلكتروني للشعب الفلسطيني وترويج الأكاذيب ضده.

وكيف تسمي هذه المنظمة نفسها إسلامية عندما تغيب عن معظم دولها العدالة والعدل والعفة والحرية والكرامة، ويصبح نشر الظلم والخوف والجهل والعبودية والنفاق والرذيلة وقرأه الفنجان والابراج المرجعية الدستورية والدينية لشعوبها لتختار بين السيء والأسوأ، وبين ظلم الوطن وظلم المنفى، وبين الموت والمذلة.

منظمة التعاون الإسلامي هي منظمة عبثية فاشلة غلفت أعضائها العملاء بالدين خدمة لمصالح انظمتهم الفاسدة؛ ولهذا لا يحق لها أن تسمي نفسها إسلامية بعد ان جند حكام الأمة الأشاوس جيشا من الشيوخ المنافقين لتبرير جرائمهم وخياناتهم تجاه الامة وشعوبها؛ ولا يمكن لها ان تكون صوتا ل 1.8 مليار مسلم بعد ان حول حكامها الأقطار الإسلامية الى مناطق نفوذ إقليمية ودولية وميدان صراع كبير أوصل الامة الإسلامية الى حالة التشرذم والتمزق والضياع التي هي عليها اليوم؟

كُلٌّ من العرب بما لديهم منشغلون / د. صبحي غندور
الفيس بوك عدوٌ حاقدٌ وشريكٌ للاحتلالِ قاتلٌ / مصطف

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 09 تموز 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://alarshef.com/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 22 حزيران 2020
  106 زيارة

اخر التعليقات

زائر - حموشي هل يستطيع العراق التلويح بسلاحه الاقتصادي بوجه تركيا؟/ علاء الخطيب
07 تموز 2020
اعتقد ان مناكفة تركيا , لا تستحق مخاطرة بحياة 40 مليون عراقي عن طريق ت...
زائر - عزيز الخزرجي عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
04 تموز 2020
بسم الله الرحمن الرحيم: نسأل الله التوفيق لكم و لكل المبدعين لتنوير ال...
زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...

مقالات ذات علاقة

لا شك ان موقف السيد الكاظمي صعب وامام أمتحان عسير جداً , وانه يمشي على حقل من الالغام في ا
39 زيارة 0 تعليقات
احتفالـــية كـــورونا : حقيقة وليس وهْما ولا تخاريف بأن فيروس " كورونا " أيقظـنا من غفلتنا
38 زيارة 0 تعليقات
يطل علينا يوميا عشرات العباقرة الفيسبوكيين بتفسيرات فلسفية واقتصادية او بيزنطينيه.. بأن كو
34 زيارة 0 تعليقات
في ظل احتدام الصراع المتزايد والعنيف من اجل مشروع دولة المواطنة يقدم العراقيون المزيد من ا
43 زيارة 0 تعليقات
من بين مئات عمليات الاغتيال التي قامت بها عناصر  منفلتة ، لا تخضع لقوانين الدولة ، وتستغل
38 زيارة 0 تعليقات
عندما تحتفظ الامم بتاريخها بكل صفحاته السلبية والايجابية يعد هذا تاريخ نقي ولكن عندما تدلس
37 زيارة 0 تعليقات
 لا تحتاج عملية اغتيال البطل الإعلامي، والخبير الأمني، والمحلل السياسي الشاب اللامع هشام ا
60 زيارة 0 تعليقات
أشارة تدل على مؤامرة قائد المقاومة وولي الرمم وستالين مابعد 2003 الهالكي ) وهي رسالة الرئي
86 زيارة 0 تعليقات
لم تعد الجيوش وحدها من تحسم المعارك والمواجهات بين الدول ، بل هناك أسلحة أقوى فعالية وأكب
66 زيارة 1 تعليقات
ذهب أحمد راضي إلى دار حقه، وذهبت معه كرتُه الذهبية، وقميصه الأخضر، وذكريات كروية صنعت مجده
68 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال