الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 332 كلمة )

النجف الأشرف ومواقفها! / عباس عطيه البو غنيم

عندما نتحدث عن رجال لهم مواقف لا تعد ولا تحصى ,تارة تجدهم يقدمون الدعم اللوجستي لجبهات القتال وأخرى تقدم سواعدهم البيضاء وتجهز أبناء محافظتهم المتعففين الذي قطعت أرزاقهم اليومية ,لكن اليوم تجد مشروعهم ذات صبغة ولائية لم يفكر بها أحد غيرهم .

اليوم أتحدث عن مجموعة نجفية ذات صبغة علوية حسينية يعجز اللسان في الثناء لوصفهم وتجليات الحديث عنهم ,ينبغي أن يكون له مقدمات وكيف لا وهم ينضمون أكبر مشروع نجفي ل (خدمة الحسين (ع) الماضين )الذين جسدوا بمواقفهم الندية سماء الخدمة الحسينية بمواكب وتكيات وهيأت لها دور في ذلك الوقت ,ولن يقتصر دورهم بعد الممات فلم يزل عبق الماضي يطرز مجالسنا الندية .

عمل يستحق النشر والتمعن فيه جليا لتقوم بعمل (البوم )صور ومعرض للصور وكتاب يجمع الجميع ويكون عبارة عن موسوعة مفتوحة ؟ تضم خدام الخدمة الحسينية في مدينتي الذين لم تزل ذكراهم الندي يرفد تأريخنا ولعل مشروعهم الكبير ربما يصل إلى طبع كتاب يترجم أحوالهم ومواقفهم التي لم حبست في صدورهم أو التي خرجت منها لتروي عذبها في مجالسنا .

عليَ أن أذكر أصحاب المواقف الندية التي أطأطأ رأسي خجلا منهم لما قدموه لهذه المدينة بل ما أعطوه لهؤلاء الخدم الذين ترجم لبعضهم وتذكر بعض القائمين على هذا المشروع الهادف منهم الحاج علي باقر الأنصاري والأخ محمد رسول باقر الأنصاري والأخ حيدر الشيخ راضي الأنصاري والشاعر القدير الأستاذ أحسان حلمي والراد ود القدير الشيخ كرار خضير البو غنيم وغيرهم الذين وضعوا بصمتهم الجميلة والجلية وامتازوا بها عن غيرهم ممن أعطوا الكثير تقرباً لله دون الفائدة الدنيوية .

لأختم حديثي عن عطائهم الثرى الذي جعلنا حيارى ,أنشكرهم ؟ لما بذلوا أمام مشروع رسالي هادف يدل على قدسية مدينتهم ورجالها الماضون الذين قدموا كل شيء جميل في مديني ولم يزل موسيقاه يشنف أسماعنا, لذا علينا أن نشكر هذه المواقف من الرواد على فعلهم ومشروعهم الذي عجزت عن فعله دول ومؤسسات ينبغي لها أن تقوم به تخضع رقابنا لعطائهم ,فسلاما عليكم أيها الأبطال الذي دل موقفكم الندي وهو يدل على نبلكم وصدق مشاعركم اتجاه هذه النخبة الحسينية التي قدمت أثرها وهذه أياديكم تمتد اليهم لتكن سباقة في هذا المشروع الرسالي الهادف فسلاما منا عليكم أيها الرساليون .

هموم الأمة وأزمة الهوية / عباس عطيه البو غنيم

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 05 تموز 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://alarshef.com/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 22 حزيران 2020
  121 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عزيز الخزرجي عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
04 تموز 2020
بسم الله الرحمن الرحيم: نسأل الله التوفيق لكم و لكل المبدعين لتنوير ال...
زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...
زائر - سمير ناصر ( برقية ) اللامي .. خطوة جادة على طريق تعزيز الصحافة الوطنية الالكترونية
08 حزيران 2020
تحية كبيرة محملة بالاشواق التي تمتد من مملكة السويد الى كندا للاخ العز...

مقالات ذات علاقة

بلاد الرافدين تعاني من شح المياه !!‎إنها مفارقة مبكية وتنذر بخطر قادم .. ‎بعضهم المحللين و
2175 زيارة 0 تعليقات
 لم تعد الموضة تقتصر على قصَّات الشعر والملابس والاكسسوارات بل تعدتها الى  الأفك
4335 زيارة 0 تعليقات
" العهر في زمن الدعاة " خارج بناء أسطواني الشكل تقف طفلة كوردية فيلية شبه عارية وبلا ملامح
3848 زيارة 0 تعليقات
ذات قيظ، تسابق نصر الدين جحا مع رفاق له، ولأن الطريق كانت وعرة وطويلة، أجهد المتسابقون حمي
1992 زيارة 0 تعليقات
ويبقى العربي الفلسطيني ممتلئا من الروح المقاوم مهما فعلت أبالسة القرن وشياطينه فمكتوب أَنْ
739 زيارة 0 تعليقات
يوم المرأة العالمي في الثامن من آذار--- زهرة وأبتسامة وحبتحية أجلال وأكرام وحب وتقدير لتلك
2124 زيارة 0 تعليقات
في البداية اقدم اجمل التهاني وارقها مؤرجة بشذى عطر ورد الياسمين متمنياً للمراة العراقية ال
718 زيارة 0 تعليقات
لاتحتاج ضيافته الفاخرة اي فواتير او دنانير، وانما فقط كفوف حانية تشبه رغائف البسطاء، أيام
209 زيارة 0 تعليقات
قبل أيام قلائل، شاهدنا مباراة نادي ريال مدريد الاسباني ونادي ليفربول الإنكليزي، في نهائي د
1446 زيارة 0 تعليقات
أختتم مجلس النواب العراقي فصله التشريعي بتاريخ 25\5\2017م، بإقالة النائب محمد الطائي، بعد
3643 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال