الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 456 كلمة )

فوضى السيادة الوطنية / علاء الخطيب

في كتابه الأمير يقول ميكافيلي : ربما توزع المناصب ولكن لا يمكن تقسيم السيادة) ، فثمة مسافة بين السيادة و الوطن تكاد تكون ضئيلة جداً ، فلا وطن دون سيادة ولا سيادة دون وطن . السيادة تعني الحق المطلق للدولة في ممارسة سلطتها على الجميع دون تدخل خارجي، كما تعني السيادة الإرادة الوطنية الكاملة .
ما حدث من دخول للقوات التركية للأراضي العراقي ومن قصف إيراني على القرى والبلدات العراقية في كردستان العراق،.
يؤشر بوضوح الى توزع السيادة العراقية ، فثمة من احتفل سراً بالاعتداء التركي ، وثمة منْ انتفض ضده بالعلن، وربما ثمة من نسق مع المعتدين فكانت ردود الأفعال متباينة .
هذا المشهد عكس الخصومات الداخلية في وطن غابت عنه السيادة الكاملة و توزعت بين الجماعات فاستبيحت ارضه ونهبت ثرواته وفُقدت كرامة شعبه .
عندما لا يتخلى الفرد عن حقوقه لصالح المجتمع تنشأ سيادة الفرد ، وستكون هناك سيادة الافراد هي الطاغية على سيادة المجتمع ، وعندما تتمسك مجموعة ما بحقوقها دون النظر لحقوق المجموعات الأخرى تنشأ سيادة المجموعة ، وتضمحل سيادة الشعب، التي هي سيادة الوطن.
يقول جان جاك روسو : للدولة حق مطلق على افرادها وهي من ْ تمارس الإدارة العامة التي تسمى السيادة، وهذا الحق لا يمكن ان يفرض بالقوة لوحدها، بل بالإرادة الجماعية الناشئة من الرغبة في العيش المشترك والاستمرار بالحياة .
كما ان السيادة الوطنية تعني ان هناك قانون واحد يحكم المجتمع والدولة ، ولا يسمح لسيادات متعددة ان تفرض وجودها لان ذاك يتناقض مع هيبة وعزة الدول .
* حينما نرى ان هناك نقاش او جدل يدور حول انتشار القوات العسكرية والأمنية على الحدود والمنافذ الوطنية ، نشعر بان هناك سيادات متعددة ،
* وعندما يتم تأسيس جيش اجنبي ( مليشيا ازادي الكردية الإيرانية التركية ) على ارض وطننا في الشمال و يظهر إعلامياً ويعلن بكل صلافة محاربة القوات العراقية الرسمية ومن داخل العراق ، يحق لنا حينها ان نبكي على السيادة وننتفض لها .
* وحينما تكون هناك مصالح وامتيازات فئوية تمنح لهذه المجموعة او تلك دون ان تشمل كل الشعب نعلم ان السيادة موزعة .
* وعندما يكون هناك خطاب حكومي متعدد ومواقف مختلفة تجاه قضية معينة واحدة. ، يدلنا هذا على تشتت شمل السيادة الوطنية .
* و عندما تكون هناك مجاميع مسلحة خارجة عن سلطة الدولة وتهدد وجودها بل تعرض سمعتها للخطر ولا تأتمر بأمر القائد العام ، هذا يعني علينا ان نعيد حسابتنا في مفهوم السيادة .
ان فوضى السيادة في العراق هو مَنْ جرأ تركيا وايران وامريكا وغيرها من الدول على الاستهتار بارضه وشعبه وثرواته.
فالدول تتعامل مع الدول الأخرى باعتبارها وحدة واحدة ذات هدف واحد وموقف واحد وقرار واحد وسيادة واحدة . واذا ما كانت هناك جهات متعددة تمتلك القرار والسلطة والسيادة في دولة ما فلا غرابة ان نجد بساطيل الجنود الأجانب تجوب شوارع مدننا .
وليس من العجب ان ترفرف الاعلام التركية فوق جبالنا ، وتزمجر الدبابات الاوردغانية بين سهولنا، وتسقط الصواريخ الشرقية فوق رؤوس أطفالنا وقرانا.
وما دامت سيادتنا موزعة ستبقى دماؤنا مستباحة .

عميد الصحفيين يستذكر تاريخ تأسيس الصحافة العراقية
ويبقى السؤال عريضا .. أين تصرف عائدات الذهب الأسود

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 16 تموز 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://alarshef.com/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 21 حزيران 2020
  124 زيارة

اخر التعليقات

زائر - حموشي هل يستطيع العراق التلويح بسلاحه الاقتصادي بوجه تركيا؟/ علاء الخطيب
07 تموز 2020
اعتقد ان مناكفة تركيا , لا تستحق مخاطرة بحياة 40 مليون عراقي عن طريق ت...
زائر - عزيز الخزرجي عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
04 تموز 2020
بسم الله الرحمن الرحيم: نسأل الله التوفيق لكم و لكل المبدعين لتنوير ال...
زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...

مقالات ذات علاقة

ﻳﻌﻴﺶ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﺣﺎﻟﺔ ﻓﻮﺿﻰ ﻭﺃﺻﺒﺢ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﻓﻴﻪ ﻣﺘﺄﺯﻡ ﺟﺪﺍ . ﻭﻧﺤﻦ ﺟﻤﻴﻌﺎ ﻧﺪﺭﻙ ﺇﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺣﻖ ﺃﺣﺪ ﺇﻳﻘﺎﻑ
1578 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -كشفت صحيفة “الإندبندنت” عن أنها ستنشر تقريراً، ينقل عن
4951 زيارة 0 تعليقات
تصعيد سياسي واضح تمارسه الإدارة الأمريكية ضد الدولة السورية و حلفاؤها قُبيل انطلاق معركة ت
1652 زيارة 0 تعليقات
تعد المسرحیة ، نموذجاً کاملاً لأدب شامل ، تقوم على الحوار أساساً ،کما تكشف الشخصيات بنفسها
1700 زيارة 0 تعليقات
الأمراض التي يعاني منها إقليم كوردستان العراق، هي في الحقيقة نفس الأمراض التي يعاني منها ب
336 زيارة 0 تعليقات
لعل من البديهيات السياسية ان تخسر الحكومة جمهورها مع استمرار توليها السلطة فتنشأ المعارضة
1496 زيارة 0 تعليقات
لا تكتبي حرف العشق على شفتيولا تضعي اسمك بين حروفيفالحرف الاول اشعل ذاكرتيبشغف عينيك البحر
5270 زيارة 0 تعليقات
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركدان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة
4937 زيارة 0 تعليقات
الشمسُ عاليةٌ في السماء حمراء جداًقلبُ الشمس هو  ماو تسي تونغهو يقودنا إلى التحريرالجماهير
40 زيارة 0 تعليقات
فِي كتابهِ الجديد (صور من الماضي البعيد.. ستون عاماً صحافة) يقودنا الصحفي المخضرم محسن حسي
4563 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال