الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 541 كلمة )

إسكات البنادق لإخماد الحرائق / مصطفى منيغ

الحاجة للبكاء مُوَحَّدَة بين الحرمان، ومَذَلَّة غَذْرِِ الزمان، وظُلْمِ العَجْزِ أبِ الهَوان ، و كآبة عودة البأس مِنْ ثَانِ، وانعدام الشفقة من قلب إنسان ، غير منصف إن تَوَلَّى مَنْصِبَ السَجَّان ،،وشقاء التشرد بفقدان السكَن ، وألَم عقاب غير المُخطِئ لسُوءِ ظََنّ ، ، و سقطة في كمين سَقْطَة خُُوانٍ ، بِلَمْسِ الأرضِ نَثَرَ بقاياه في كل مكان ، لِتَفْرَغ المائدة مِمَّنْ للأكْلِ كما للأرض أحضان، لتبدو عديمة الجدوة متى حَضَرَ لِوَليمَةٍ الأحِبَّة والخلان، لقِصَرِ يَدِ صاحبها عن زينة حياة الدنيا قبل الأوان .

الحاجة للبكاء مصدرها ما سبق أو يزيد عشرات المرات كلما رأت العين رؤية ما يجري في العزيزة اليَمَن ، على يد "قِلَّة" منتسبة في الشَّرْقِ لعُرْبَان ، ذهبت بها رغبة التَوَسُّع في نفوذٍ زائغ عن مَسْرَى الشرعيَّة الآتي بها أقدس ايمان ، المبارِك على الدوام حُبّ الخير للجيران ، وتحريم سفك دماء الناس عن قوة غاشمة مُقتَرِفة جرائم الغدر جواً المحدثة لما أصبح للظلم وكيلان ، مَن يسأل عنهما مُغَيَّب عن أوجه القرابة الحاصلة بين إبليس والشيطان ، أما العارف بهما بين قطبي الأرض الشمالي كالجنوبي الدائر مع خَطّ الاستواء ارتفاعاً وانخفاضاًً مهما بلغ تعداد الدرجات طولاً وعلاضاً لم تعد تستهويه اعلانات الشجب والاستنكار بل انتقل لمطالبة الانسانية مهما بلغ تمثيلها الرسمي في هيأة الأمم المتحدة بتوقيف المسخرة الصادرة عن ذات "القلة" المختبئة خلف ستائر السياسة الهوجاء الموَجَّهة لزرع الفتن القاتلة في بعض زوايا ما تبقَّّى من شرق (بلا وسط) لتحترق احتراق حِمَمِ بُركان ، دون تمييز بين شجرة زيتون أو نخلة بَلَح أو انسان نائم أو أي صنف من الحيوان ، وكما تجنَّدت منظمة الصحة العالمية لمحاربة فيروس "كورونا" المستجد على الانسانية تأسيس مؤسسة كونية لمحاربة تلك "القلة"الفاتك فيروسها باستقرار دول ذات سيادة وشعوبها الآمنة كانت من جبروت طغيان، من المفروض الاسراع بضبط لقاح ينهي وجود "زمرتها" المتخذة من مشرق عربي مُصَغَّر مُنطَلَق غطرسة مجنون بحب العظمة الزائفة جَنّ ، بما أقْدمت عليه ولا تزال في أمكنة متعددة لم يسجل تاريخ المنطقة لها مثيل ولا في أي كتاب من كتبه عنوان ، اظهرت أن المال حينما يقع بين أيادي تمرَُد أصحابها على الحق وعدل الميزان، لأجل سواد عيون الباطل الممحوق بقرب أوان ، تصمت فيه البنادق والقنابل وتُعَطَّل كل معدات التخريب بعزيمة يزرعها القادر الرحيم الرحمان ، في أفئدة المُدركين من نساء ورجال اليمن الشجعان ، أن النَّصْرَ وَاقِعٌ ليجرف بالمعتدين أسرع ذوبان ، مَن ظنوا اجتياح اليمن مجرد مهرجان صيد طرائده رقاب بشر لا حول لهم ولا قوة ولا قيمة ولا شأن، كمظهر مُروِعٍ مِن مظاهر توسيع الفساد بخلق محميات غيرطبيعية له فوق أرض غير صالحة إلا للإصلاح التاتج عن أصدق نضال وأحق كفاح كما كما عُرِفَ عن مواطنيها الأحرار و من زمان، وغير منحنية لهوان، بل واقفة بكل ما يلزم السلام بوجود الوسيلة الأقوم المُمَثَّلَة في سند الانسانية جمعاء لمشروع طرد خدام تلك "القلة" سبب المصائب بما يجلها الناقوس الرنَّان ، كلما حَلَّت بجهة في المعمور لن يشفع ذاك الصدى المُزعجليمكنها من أقنعة تخفي أهدافها مهما بعثرت من أموال وأهدرت من امكانات مواكب الصولة والصولجان ، لقد شاع شرّها بين الأمصار القاصية منها كالدانية مفَسِّراً سوء نياتها أفصح إعلان، حتى الفقراء رفضوا صدقاتها المغموسة في سموم الاستغلال البشع لهم في أوضح بيان ، وهكذا لن ينفعها استثمار ولا تخطيط ولا تدخل بل مع ذاك وتيك وهذه ستحصد مازرعته من عقدين في أماكن منها اليمن، ما سيعود عليها بأشد وأصعب أحزان .(للمقال صلة)

مصطفى منيغ

سفير السلام العالمي

مدير مكتب المغرب لمنظمة الضمير العالمي في سيدني-استراليا

ديوان " يخسفُ الظلُ المقصلةَ " لهيثم نجم طوير/ مؤي
المستشفيات الاهلية بعنوان دكان قصابة لحم / اسعد عب

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 07 تموز 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://alarshef.com/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 15 حزيران 2020
  123 زيارة

اخر التعليقات

زائر - حموشي هل يستطيع العراق التلويح بسلاحه الاقتصادي بوجه تركيا؟/ علاء الخطيب
07 تموز 2020
اعتقد ان مناكفة تركيا , لا تستحق مخاطرة بحياة 40 مليون عراقي عن طريق ت...
زائر - عزيز الخزرجي عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
04 تموز 2020
بسم الله الرحمن الرحيم: نسأل الله التوفيق لكم و لكل المبدعين لتنوير ال...
زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...

مقالات ذات علاقة

عبد الامير الديراوي - البصرة :مكتب شبكة الإعلام في الدنمارك - شهدت البصرة ليلة أمس الاحد
5342 زيارة 0 تعليقات
مكتب المجلس الاعلى الاسلامي في الدانمارك يقيم احتفالا تابينيا بالذكرى السنوية لرحيل شهيد ا
155 زيارة 0 تعليقات
السويد - سمير مزبانحنان صوت غنائي نسائي عراقي جديدالملحن العراقي الفنان مفيد الناصح وجدت ف
118 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد – شبكة الإعلام في الدانماركاحتفاء بتميزها وتألقها أقام نادي رجال الأعمال وبالتع
2809 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركاعلنت وزارة خارجية كوريا الجنوبية تمدي
3050 زيارة 0 تعليقات
يقول مفكر أيطالي .. نحن نخدم الدولة لأنها ضرورية, لكننا لا نحب الدولة ولا يمكن أن نحبها ,ل
5907 زيارة 0 تعليقات
شهد لبنان ألمنقسم بين موالين للنظام السوري ومعارضين له موجة من عمليات الاغتيالات والتفجيرا
5634 زيارة 0 تعليقات
في حديث مباشر لقناة (الفيحاء) الفضائية اليوم، الاثنين، علقت في نشرة الاخبار الرئيسية على خ
5027 زيارة 0 تعليقات
من المقرر أن تُجرى الانتخابات البرلمانية المقبلة يوم 30 نيسان 2014. والانتخابات في الأنظمة
5217 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال