الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://alarshef.com/

حرب المياه...ملفات تحت الطلب !! / ايمان سميح عبد الملك

نتساءل هل كتب علينا في منطقة الشرق الأوسط ان نعاني من الحروب المتتالية ، بدءا من حروب النفط والحروب الطائفية لنصل الى حروب المياه وهذا ما لمسناه حين أقيم بناء سد النهضة في اثيوبيا وشكل مخاوف كبيرة للسودان ومصر لما يسبب هذا السد من ضرر على مجرى النيل وحصة مصر التاريخية من مياه النهر فهي قضية حياة أو موت خاصة ان البلاد تعتمد على الزراعة والري،عداك عن الصناعة والكهرباء ومياه الشفة. بدأت إثيوبيا بناء السد وهو الأكبر في أفريقيا- عام 2011، ويبلغ طوله 1.8 كيلومتر، وارتفاعه 155 مترا، وتصل سعته إلى 64 مليار متر مكعب، ويمكنه توليد نحو ستة آلاف ميغاوات من الكهرباء،.فيما تعترض مصر على الخسائر التي ستتكبدها بلادها وخاصة بعد انقطاع مجرى مياه النيل بسبب ذلك السد مما سيتسبب كارثة على القطاع الزراعي و فقدان نحو مئتي ألف شخص مصدر رزقهم.
فيما حذرت دراسة يابانية من خطورة انهيار سد النهضة وتأثيره السلبي على السودان،خاصة أن هناك تأثيرات سلبية في اعدادات المياه للأراضي الموازية لمجرى النيل والخوف من تجفيفها طبيعيا مما يزيد من نسبة الملوثات في مياه الأنهار ويؤثر ذلك سلبا"على المياه الجوفيه وانخفاض معدلها ، وتقليص المناطق الخضراء والمراعي وارتفاع في درجات الحرارة وتغيير المنطقة بيئيا وديموغرافيا" كذلك يؤثر سلبا على مخزون المياه في بحيرة ناصر وفقا"" لموقع " المونيتور" الاميركي المتخصص في اخبار الشرق الاوسط ،كما وضعت اديس بابا دراسة حول النيل الازرق وحجم الاضرار التي سيتأتى من بعد تشغيل سد النهضة خاصة ان هناك مشكلة تراكم الطمي في بحيرة النهضة مما يتخوف من انهياره ويتسبب في فيضان مدمر يطال أربع سدود سودانية (خزان جبل اولياء-خزان خشم القربة - سد الروصيرص- مجمع سدي أعالي). هناك صراعات تحددها القوى السياسية والاقتصادية والعسكرية ،كما تحددها حقوق المياه العالمية وعلى الدول أن تكون على مستوى عال من المسؤولية ويكون لها دورا فعالا في الحل السياسي مع جيرانها حيث باستطاعتها أن تبرم اتفاقيات حول توزيع المياه وتعزيز الحوار فيما بينها من دون مشاكل واستغلال المياه بصيغة لا تضر بمصالح الجميع ،وايجاد مخرج مناسب للحفاظ على بيئة سليمة .والتمسك بالاتفاقية التي أقرتها محكمة العدل الدولية في لاهاي عام ١٩٧٤ على أحد المبادىء التي تنص على حل النزاعات الدولية على المياه ،في حين وصلت مفاوضات سد النهضة لطريق مسدود لان اثيوبيا رفضت أن تعترف بأي معاهدة سابقة لتخصيص المياه في إشارة إلى حصة مصر التاريخية من مياه النيل ،فيما السودان رفض مقترحا اثيوبيا بتوقيع اتفاق جزئي حول ملء بحيرة سد النهضة الذي من المتوقع يبدأ في يوليو المقبل،لذلك لا يجوز لأية دولة أن تقوم بأي مشروع على حوض النهر يؤدي إلى الأضرار أو المساس بحقوق الدول الأخرى لكي لا يؤدي إلى تحطيم الروابط الهشة ما بين دول المنطقة نظرا لزيادة عدد السكان والتمويل الاقتصادي مع انحسار وتضاؤل الحياة المائية .

سيناريوا الوحش .. حرب عالمية زاحفة / ايمان سميح عب
بؤس الفقراء .. بين تقنيات الموت وسوء الحكام ! / اي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 02 حزيران 2020

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - منار القيسي الشاعرمنار عبد الرزاق القيسي : الأدوات والأجندة النقدية قاعدة لمعرفة روح القصيدة / دنيا علي الحسني
27 أيار 2020
الشكر الجزيل لشبكة الاعلام في الدنمارك والى كادرها والى الاديبة والاعل...
زائر - النحات شريف الطائي ( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي
19 أيار 2020
كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء ...
اسعد كامل رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
05 أيار 2020
السلام عليكم اخي العزيز الدكتور رائد الهاشمي المحترم انا لله وانا اليه...
زائر - نجيب طلال نـص حــكائي بعنوان : الطـنـجـرة / المؤلف: نجيب طلال
05 أيار 2020
تحياتي الخالصة لكم، وعلى تفضلكم بنشر هذالنص الحكائي الذي أهديته لك الأ...
زائر - ضمير الناس إبداع 100عربي / حمدى مرزوق
28 نيسان 2020
الاخ الكاتب والمعد والمخرج كما وصفت نفسك فى صفحات عده ممكن تضع سيرتك ا...

مقالات ذات علاقة

بلاد الرافدين تعاني من شح المياه !!‎إنها مفارقة مبكية وتنذر بخطر قادم .. ‎بعضهم المحللين و
2097 زيارة 0 تعليقات
 لم تعد الموضة تقتصر على قصَّات الشعر والملابس والاكسسوارات بل تعدتها الى  الأفك
4246 زيارة 0 تعليقات
" العهر في زمن الدعاة " خارج بناء أسطواني الشكل تقف طفلة كوردية فيلية شبه عارية وبلا ملامح
3735 زيارة 0 تعليقات
ذات قيظ، تسابق نصر الدين جحا مع رفاق له، ولأن الطريق كانت وعرة وطويلة، أجهد المتسابقون حمي
1895 زيارة 0 تعليقات
ويبقى العربي الفلسطيني ممتلئا من الروح المقاوم مهما فعلت أبالسة القرن وشياطينه فمكتوب أَنْ
641 زيارة 0 تعليقات
يوم المرأة العالمي في الثامن من آذار--- زهرة وأبتسامة وحبتحية أجلال وأكرام وحب وتقدير لتلك
2014 زيارة 0 تعليقات
في البداية اقدم اجمل التهاني وارقها مؤرجة بشذى عطر ورد الياسمين متمنياً للمراة العراقية ال
643 زيارة 0 تعليقات
لاتحتاج ضيافته الفاخرة اي فواتير او دنانير، وانما فقط كفوف حانية تشبه رغائف البسطاء، أيام
121 زيارة 0 تعليقات
قبل أيام قلائل، شاهدنا مباراة نادي ريال مدريد الاسباني ونادي ليفربول الإنكليزي، في نهائي د
1372 زيارة 0 تعليقات
أختتم مجلس النواب العراقي فصله التشريعي بتاريخ 25\5\2017م، بإقالة النائب محمد الطائي، بعد
3559 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال