الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://alarshef.com/

وباء فيروس كورونا / فاروق عبدالوهاب العجاج

في كل زمان له كوارثه الطبيعية والصحية والاقتصادية والسياسية وما يتسم فيها من التعاون المشترك بين الشعب والحكومة وجهود المخلصين وما تتميز قدرة الدولة على مواجهة الكوارث من اي نوع كان واليوم نشهد كارثة وباء فيروس كورونا المنتشر في اغلب بقاع العالم من دول وشعوب مختلفة غنية وفقيرة متقدمة ومتخلفة علميا وحضارة ورقي متجاوزا لكل الحدود حتى في اصغر وحدة او فرد من افراد المجتمع صغيرا وكبيرا شابا او شيخا لا دواء يوقفه ولا علاج يحد من انتشاره وباء استراتيجي شامل في اي مكان في العالم يثبت حضوره بكل جدارة واقتدار مرهب الجميع وحتى رؤساء الدول انفسهم ادخلهم في مصحات وحجر صحي لمدد معينة حتى يتم شفائهم فيروس خطير لم يتم ايجاد لقاح للحد من خطورته على البشر وجميع المؤسسات الصحية تعمل غلى قدم وساق وبجهود حثيثة لاخراج لقاح خاص له الا في حالة واحدة هي الوقاية منه بوسائل وتعلمات معينة وضعتها الجهات الصحية بالتعاون مع الجهات الامنية ومؤسسات الدولة الاخرى والمواطنين الملتزمين بها طوعا او قسرا هو الوحيد الذي ينجي الناس من خطورة الوباء ولكن ذلك يتوقف على امرين متلازمين اولهما وعي الناس ومدى التزامهم بالتعلمات وثانياا هو قدرة المؤسسات الصحية من توفير المستلزمات الطبية اللازمة لمعالجة المصابين ومن كفاءة الاطباء والممرضين وحسن قيامهم بالامور العلاجية اللازمة للمصابين وكفاءة الدولة من استعدادها المناسب لمكافحة هذا الوباء الخطير وتبقى الامور مرهونة حتى يتم القضاء عليه والسيطرة على تحدياته الخطيرة على حياة الناس واوضاع البلد عامة التي شهدت تراجعا كبيرا في مختلف انشطتها الاقتصادية والسياسية والتجارية والاجتماعية والسياحية بين دول وشعوب العالم كارثة غريبة في اطوارها وحدودها المشاعة في اغلب دول العالم ما لها من مثيل من زمن قديم وما على الدول والشعوب الا الاهتمام الجدي في متابعة مدى التقدم في مكافحة الوباء واخذ الوقاية اللازمة من تجنب خطورته بشكل مناسب ومسؤول بالتعاون المشترك المطلوب من غير اهمال او تقصير انه مرض معدي اولا وخطير ثانيا على الجميع معرفة حقيقته الوبائية بوعي وادراك سليم وهي مسؤولية وطنية وانسانية وشخصية عامة على الجميع من غير استثناء لاحد مطلقا والله ولي التوفيق لكل جهد والتخلص من هذا الوباء باقصر وقت ممكن بعون الله - المستشار القانوني فاروق عبد الوهاب العجاج
التعليقات

الانتخابات النيابية وفق فلسفة الدستور العراقي / فا
طغيان الفساد السياسي / فاروق عبدالوهاب العجاج

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 01 حزيران 2020

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - منار القيسي الشاعرمنار عبد الرزاق القيسي : الأدوات والأجندة النقدية قاعدة لمعرفة روح القصيدة / دنيا علي الحسني
27 أيار 2020
الشكر الجزيل لشبكة الاعلام في الدنمارك والى كادرها والى الاديبة والاعل...
زائر - النحات شريف الطائي ( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي
19 أيار 2020
كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء ...
اسعد كامل رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
05 أيار 2020
السلام عليكم اخي العزيز الدكتور رائد الهاشمي المحترم انا لله وانا اليه...
زائر - نجيب طلال نـص حــكائي بعنوان : الطـنـجـرة / المؤلف: نجيب طلال
05 أيار 2020
تحياتي الخالصة لكم، وعلى تفضلكم بنشر هذالنص الحكائي الذي أهديته لك الأ...
زائر - ضمير الناس إبداع 100عربي / حمدى مرزوق
28 نيسان 2020
الاخ الكاتب والمعد والمخرج كما وصفت نفسك فى صفحات عده ممكن تضع سيرتك ا...

مقالات ذات علاقة

لم يعد المطلعون على الأحداث المتتالية في الساحة العراقية ولاسيما الأمنية، أن يصمتوا او يكت
4295 زيارة 0 تعليقات
رحم الله أمي وجعل الجنة مثواها ومستقرها، وكل تحيات التقدير والاحترام والحب لروحها الطاهرةق
4845 زيارة 0 تعليقات
كنا نزرع نبتة في عيد الشجرة، تنمو معنا، تخضر، تعانق النسمات الباردة، تتدلى منها لآلئ الندى
4739 زيارة 0 تعليقات
يعلم من يهتم بالشأن السياسي, أن تشكيل التحالفات والإئتلافات, ضروري أحيانا, لتكوين كتلة قوي
3912 زيارة 0 تعليقات
كلما اشتد بي الحنين والشوق الى المباديء الوطنية الحقة شدتني الذاكرة الى ابو هيفاء مرتضى ال
4156 زيارة 0 تعليقات
بدأ شهر الأفراح بولادة جبل شامخ وهو مولانا سيد شباب أهل الجنة الإمام الحسين (عليه السلام)
4832 زيارة 0 تعليقات
  تكثر الاشتباكات بين القوى الامنية وقوى مسلحة تنسب الى هذا الطرف او ذاك او الى
4073 زيارة 0 تعليقات
هل كان كرار كيوسف عليه السلام، بهي الطلعة، حسن الخلقة جميل الوجه والصورة، ما جعل أخوة يوسف
3728 زيارة 0 تعليقات
مهداة الى جميع اصدقائي صديقاتي في الهيئة العامة للاثار والتراث ومن تركوا اثرا في حياتي اشي
3621 زيارة 0 تعليقات
تقاس اية امة ودولة في العالم بأعمار شبابها فكما كانت أعمار الشباب في بلد ما مرتفعة فهو دلي
3403 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال