الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 368 كلمة )

تقديس حرية التعبير في البرازيل / رابح بوكريش

لا شك أنه من الضروري القول: إن الحق في التعبير عن الرأي والأفكار يُعدّ من الحقوق الأساسية للإنسان، وبدونه لا يمكن أن تستقيم الحياة، ولا يمكن أن يدافع الشخص عن حقه في الحياة ، إن لم يكن حرًا في التعبير عن آرائه وأفكاره ومعتقداته، ولا يمكن ممارسة باقي الحقوق الأساسية للإنسان الواردة في العهود والمواثيق الدولية وفي القوانين.في هذا الصدد نعلم أن ميثاق الأمم المتحدة الذي يُعدّ دستور العلاقات الدولية، وهو ملزمٌ لجميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، أكد في مادته الخامسة والخمسين أن الأمم المتحدة تسعى إلى أن يشيع في العالم احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية للجميع، بلا تمييز، وليس ثمة من يجادل بأن الحق في التعبير عن الرأي لا يُعدّ من الحقوق الأساسية للإنسان. أتحدث في مقالي هذا اليوم عن حرية التعبير والتي كثر الحديث عنها هذه الأيام وما مدى استعداد المجتمعات والثقافات المختلفة لتقبل ما يطلق عليه في مجتمع ما بأنه حرية الرأي، ونقارن ذلك بين العرب والبرازيل. المعروف عن السياسيين البرازيليين أنهم يقدسون حرية التعبير ويشعرون بالألم عندما لا يرون أنفسهم لا يسخر منهم في التمثيليات أو في الجرائد أو في نكات المقاهي،ويقال أن أحد الوزراء عندما كان لا يجد شيئا من التهكم أو السخرية فيما يقول أو يكتب،كان هو نفسه يتولى كتبة بعض الأخبار التي فيها نقد لأفكاره السياسية أو نقد لشخصيته ثم يرسل ذلك تحت اسم مستعار إلى بعض الصحف المعارضة هنا وفي هذه اللحظة فقط يشعر بالراحة ويشعر بأنه شخص يسخر منه. لذلك يعتمد البرازيليين على السخرية لمعالجة المشاكل الاجتماعية والثورة ضد التعسف السياسي وبهذا الأسلوب وصل الأدب البرازيلي إلى درجة عالية من التحرر الفكري والأدبي والسياسي.كان سببا في استعمال الطابع الهزلي في أدبهم ومسرحهم،أراد به الأدباء الوصول إلى تحليل ومعالجة القضايا السياسية والاجتماعية في نقد حكامهم وأسلوب الحكم بطريقة ساخرة وبسيطة تصل إلى عامة الشعب وبهذا الأسلوب المميز انطلقت البرازيل نحو الديمقراطية الحقيقية التي تعتز بها البلاد بحيث تعتمد على القدرة الذاتية في المجالات الصناعية والتكنولوجية المتطورة بفضل هذه الديمقراطية،وكانت طريقة ناجحة ومميزة استطاعة بها الوصول إلى عالم الكبار. أما الإنسان العربي فهو ليس واسع الفكر ويكره النقد حتى ولو كان في مصلحته،وإذا حدث وان سخرت منه فيبدأ بالمهاجمة والمشاحنة والوعيد،لهذا تعطلت الأمور في كل شيء كما يقول " شكسبير"في لحظات معينة يكون الناس هم الذين يقررون مصائرهم،لذا إذا كانت أوضاعنا مدنية فليس الخطأ خطأ النجوم والأبراج ...بل خطؤنا نحن

الإخوان في حالة غضب بسبب توكل كرمان؟؟/ رابح بوكريش
عزمي بشارة مشروع إسرائيلي / رابح بوكريش

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 04 تموز 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://alarshef.com/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 08 أيار 2020
  198 زيارة

اخر التعليقات

زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...
زائر - سمير ناصر ( برقية ) اللامي .. خطوة جادة على طريق تعزيز الصحافة الوطنية الالكترونية
08 حزيران 2020
تحية كبيرة محملة بالاشواق التي تمتد من مملكة السويد الى كندا للاخ العز...
زائر - ام يوسف قصة : عين ولسان ومع القصة / ريا النقشبندي
06 حزيران 2020
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بوركتي استاذتي على هذا النص الرائع الذ...

مقالات ذات علاقة

لا اعرف حتى اللحظة، سبباً واحداً لتخلي الدولة، عن واجباتها تجاه الشعب، لاسيما في مجالات تب
2214 زيارة 0 تعليقات
عباس سليم الخفاجيمكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانماركسيادة رئيس الوزراء ولي أمر العراقيي
5146 زيارة 1 تعليقات
يتفق الجميع على ان ثقافة الكراهية مؤشر للتعصب بكافة انواعه. وان مواجهة البغٌض المتزايد للا
610 زيارة 0 تعليقات
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
6151 زيارة 0 تعليقات
يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة
6211 زيارة 0 تعليقات
لا احد سيتهم وزير التخطيط بأنه ضد الحكومة، حين ينتقد سير العمل في الدولة. الرجل حليف لرئيس
5949 زيارة 0 تعليقات
أثارت تسريبات موقع ويكيليكس الالكتروني لأكثر من 400 ألف وثيقة المزيد من الذعر والاستغراب و
6305 زيارة 0 تعليقات
لقد كان جيراني واحبتي وعلى مدى سنين عمري من المسيحيين وفي اغلب تلك السنين كانوا من مسيحيي
6227 زيارة 0 تعليقات
تهالك إلى فراش أرض غرفته الرّث...مرهقا متثاقلا بعد نهار عمل عضلي شاق ومضن..يدفع عربة خشبية
6061 زيارة 0 تعليقات
للموت ذئابية وأنياب وإفتراس وأذرعة منجلية ومقيت مواء وعواء،كلنا نعي ذاك ولااعلم لماذا تحوم
6320 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال